المساعد الرقمي الشخصي

مشاهدة النسخة كاملة : مؤتمر العمل الخيري الخليجي الثالث في دبي


شروق
24-01-2008, 09:29 AM
بمشاركة دول خليجية وعربية وأوروبية
انطلاق فعاليات مؤتمر العمل الخيري الخليجي الثالث في دبي
دبي - نادية سلطان:
تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة انطلقت صباح امس اعمال مؤتمر العمل الخيري الخليجي الثالث والذي تنظمه دائرة الشؤون الاسلامية والعمل الخيري بدبي تحت شعار “العمل الخيري ريادة ونماء” وذلك بحضور 7 دول خليجية وعربية وأوروبية.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن راشد ان العمل الخيري باب رحمة يفتح للبؤساء والفقراء والايتام والضعفاء وارض خصبة تزرع عليها مساجد التقوى ومدارس العلم.

وقال في كلمة ألقاها نيابة عنه الشيخ محمد بن خليفة آل مكتوم رئيس دائرة الاراضي والاملاك بدبي اننا في دبي نشعر بحاجة اخواننا المسلمين واخواننا في الانسانية جمعاء ونواسيهم ونساعدهم بفضل الله علينا، لافتاً ان دبي اسهمت في مشاريع العمل الخيري داخل الامارات وخارجها وأنشأت الكثير من المؤسسات الخيرية واهمها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الخيرية والانسانية وهيئة آل مكتوم للاعمال الخيرية والإنسانية وجمعية دبي الخيرية وجمعية دار البر.

وقال سموه ان هذه المؤسسات الخيرية تقوم بمساعدة الفقراء وكفالة الايتام وإسعاف المتضررين من الزلازل والفيضانات واغاثة اللاجئين والنازحين من جراء الحروب بالاضافة إلى انشاء المساجد والمعاهد والمكتبات ومؤسسات التدريب المهني والمشاريع الخيرية وغير ذلك من وجوه الخير كما نتعاون مع الجمعيات الخيرية ومؤسسات النفع العام.

وألقى الدكتور حمد الشيباني مدير عام دائرة الشؤون الاسلامية والعمل الخيري في دبي رئيس اللجنة العليا للمؤتمر كلمة اكد فيها ان الله سبحانه وتعالى ندب امة الاسلام إلى فعل الخير، مؤكداً انه تلبية لهذا النداء الرباني انطلقت قوافل الخير من حكام البلاد وشعبها في كل بقاع الارض.

وقال ان امارة دبي تشهد قفزات حضارية في جميع المجالات، مشيراً إلى ان تفعيل دور العمل الخيري وتطوير اساليبه يلقى كل الدعم من حكام الامارات.

وتحدث محمد عبدالله الزرعوني مدير الهلال الاحمر فرع دبي مشيرا إلى سعي دولة الامارات ومساعيها الخيرة في تنمية وتطوير مجالات العمل الخيري والانساني والاغاثي ومواجهة الكوارث لمواكبة البيئة المتغيرة في هذا المجال الحيوي المهم.

وأشار الزرعوني إلى وجود تحديات كبيرة تواجه الجمعيات الخيرية والهيئات الخيرية في منطقة الخليج نتيجة التغيرات الكبيرة التي يشهدها العالم، فضلاً عن تردي الاوضاع الانسانية بشكل مريع في عدد من الساحات الملتهبة في منطقتنا العربية والاقاليم الأخرى في العالم، مؤكداً ان هذه المعطيات تؤثر بشكل كبير في بنية الجمعيات الوطنية وآلياتها ومجالات عملها مما يستوجب الشراكة بين الجمعيات والهيئات الخيرية الخليجية وتنسيق المواقف وتطوير البرامج لضمان استمرارية عملها وتعزيز تواجدها في مختلف الميادين.

وأضاف انه في ظل الواقع الذي تعيشه شعوب المنطقة تحت وطأة النزاعات والكوارث يبرز دور الجمعيات الخيرية الخليجية باعتبارها من الجمعيات المانحة والتي يقع على عاتقها العبء الاكبر في قيادة العمل الخيري.

من جانبه، قال الدكتور وليد الطبطبائي عضو مجلس الامة الكويتي ان المؤتمر جاء لتنمية العمل الخيري الخليجي وتوثيق علاقات الاخوة بين ابناء دول الخليج بالاضافة إلى ابراز الدور الحضاري للجمعيات الخيرية الخليجية ومساهمتها المتميزة في التنمية الاجتماعية والانسانية بالاضافة إلى تبادل الخبرات والتعرف إلى التجارب الناجحة.

وفي ختام حفل الافتتاح كرم الشيخ محمد بن خليفة آل مكتوم اسم المرحوم عيد بن مدية بصفته شخصية تاريخية في العمل الخيري في دبي حيث أسس جمعية العروة الوثقى والتي اصبحت حاليا جمعية دبي الخيرية.

وعقب الافتتاح انطلقت فعاليات اليوم الاول للمؤتمر والتي استمرت حتى السادسة مساء حيث تضمنت الجلسة الاولى للمؤتمر والتي ترأسها الدكتور عبدالله الصالح العثيمين القواعد الاصولية ذات الصلة بالعمل الخيري وتم خلالها استعراض 6 أبحاث حول توظيف القواعد الفقهية في ترشيد العمل الخيري وقواعد الوسائل واثرها في تنمية العمل الخيري ومقاصد الشريعة الخاصة بالتبرعات في العمل الخيري والقواعد الفقهية والأصولية ذات الصلة بالعمل الخيري وتطبيقاتها.

وتناولت الجلسة الثانية التي ترأسها الدكتور أحمد عبدالعزيز الحداد المحور الشرعي واستعرض خلالها 7 أبحاث منها الضوابط الشرعية في جواز نقل الزكاة من بلد لآخر ونقل الزكاة خارج موضع وجوبها ونظرة معاصرة لسهم المؤلفة قلوبهم والضوابط الشرعية للانتفاع بالفوائد الربوية والاموال المشبوهة في العمل الخيري وضوابط اغاثة غير المسلمين في العمل الخيري والتصدق على غير المسلمين ومشاركتهم في الموارد المالية للعمل الخيري.

وترأس الجلسة الثالثة للمؤتمر الدكتور محمد عبدالرحيم سلطان العلماء واستعرضت 5 ابحاث اهمها حكم استقطاع نسبة معينة من الايرادات لصرفها على الطاقم الاداري والخدمي والعمل الخيري الاسلامي بين التأصيل وامكانات التفعيل ومقترحات لاستمرار العمل الخيري الخليجي واستعراض جوانب من العمل الخيري في المملكة العربية السعودية.

ويستكمل المؤتمر فعالياته صباح اليوم باستعراض عدد من الابحاث حول المحور الخاص بدور الجمعيات في تنمية العلاقات الدولية والتواصل الحضاري.
المصدر - جريدة الخليج - الشارقة
2008-01-21
http://www.alkhaleej.ae/articles/show_article.cfm?val=471644

شروق
24-01-2008, 09:32 AM
مناقشة 20 بحثاً عن التواصل الحضاري والموارد
مؤتمر العمل الخيري الخليجي يواصل فعالياته
دبي نادية سلطان:
الدعوة إلى إنشاء بنك أهلي إسلامي للفقراء
تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة، واصل مؤتمر العمل الخيري الخليجي الثالث الذي تنظمه دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي فعالياته أمس بمناقشة نحو 20 بحثاً تناولت دور الجمعيات في تنمية العلاقات الدولية والتواصل الحضاري، وتنمية الموارد المالية إضافة الى مناقشة المحور المالي.

ترأس الجلسة الأولى الدكتور عبدالمحسن عايض القحطاني وكان من أهم البحوث المعروضة بحث للدكتور مصطفى عبدالعال وهو خبير مصرفي من بنك التمويل المصري السعودي حول دور الجمعيات الخيرية الإسلامية في تخفيف حدة الفقر مع مقترح لإنشاء بنك فقراء أهلي إسلامي.

وناقش البحث الدور التنموي الذي يمكن أن تلعبه الجمعيات الأهلية في تخفيف حدة الفقر حيث تغير دور هذه الجمعيات من الإغاثة والرعاية الى منظمات فاعلة اقتصادياً واجتماعياً ودعوياً.

واقترح الباحث تأسيس نموذج لبنك فقراء أهلي إسلامي يساعد الفقراء على التخلص من فقرهم من خلال عمليات التمويل الصغير والتي يتم إقراضها للفقراء من خلال منظومة القرض الحسن بعيداً عن شبهات الربا.

وقدم الدكتور علاء عبدالحفيظ مدرس العلوم السياسية في كلية التجارة جامعة أسيوط بحثاً بعنوان “دور المؤسسات الخيرية في تنمية العلاقات الدولية وتقوية المجتمع المدني العالمي، حيث أشار الى أن السنوات الأخيرة زيادة كبيرة على مستوى العالم من المؤسسات الخيرية التمويلية المفروضة ذاتياً بالإنفاق على الأنشطة غير الربحية التي أخذت أشكالاً متعددة.

وقدم الدكتور محمد خازر المجالي عميد كلية الشريعة بالجامعة الأردنية بحثاً بعنوان “المؤسسات الخيرية ودورها في تنمية العلاقات الدولية والتواصل الحضاري”، وتحدث خلاله عن مخاطر النظام العالمي الرأسمالي في جعل الناس طبقات ودور العمل الخيري في سد ثغرات الفقر، وتحدث عن المشاعر الإنسانية المشتركة وموقف الإسلام من تنميتها من أجل تقارب الشعوب على اختلاف أديانها، وموقف الإسلام من الآخر ما بين الولاء والبر ثم تناول البعد الدعوي للعمل الخيري.

العمل الخيري النسوي
وتناولت الدكتورة وداد العيدوني منسقة العمل الاجتماعي النسوي بمجلس علماء طنجة في بحثها “العمل الخيري النسوي الواقع وآفاق التطوير”، وأكدت من خلاله أن المرأة انخرطت في أشكال متعددة من العمل الخيري مثل الإرشاد الديني والتكافل الاجتماعي.

وقالت العيدوني في بحثها إنه رغم ذلك إلا أن دور المرأة المسلمة المعاصرة لا زال محدوداً في حين أن المجال الخيري للمرأة في الدول الغربية شهد تقدماً ملحوظاً على جميع المستويات حيث تشير الإحصاءات الى أن أكثر من ثلثي القوى العاملة في المنظمات الخيرية الأمريكية من النساء وأن 50% من المتطوعين من النساء و70% من العاملين نساء في العمل الخيري.

وقالت إن الإحصاءات تشير أيضاً الى أن قيمة التبرعات النسائية وصلت الى 28 مليار دولار سنوياً، مؤكداً أن ذلك يرجع الى حسن استثمار الطاقات والقدرات النسائية بشكل فاعل في العمل الخيري التطوعي وتقديم حوافز تشجيعية للعاملات في هذا الميدان على غرار المجلس الأوروبي للعمل الخيري وربط العمل الخيري بالبحث العلمي الجامعي.

وقدم الدكتور محمد أحمد العدوي دراسة حول مؤسسات المجتمع المدني وسياسات التنمية الشاملة حاول من خلالها تقديم رؤية تتضمن الدور الذي يمكن أن تمارسه تلك المؤسسات والجمعيات الخيرية في المراحل المختلفة للسياسات التنموية مع تقديم برنامج تنموي يمكن أن تتبعه هذه المؤسسات في خططها ومشروعاتها بحيث يحتوي على أبعاد اقتصادية ومجتمعية وغذائية وصحية وبيئية وبشرية وسياسية.

تصحيح صورة الإسلام
وقدم الدكتور خالد صالح باحجرز من مكة المكرمة بحثاً بعنوان “دور المؤسسات الخيرية في تنمية العلاقات الدولية والتواصل الحضاري” طالب فيه بتفعيل مبدأ التعاون مع هيئات ومنظمات المجتمع الإنساني لتصحيح الفكرة الخاطئة التي أشيعت عن الإسلام والمسلمين.

وقدم الدكتور عبدالمحسن عايض القحطاني ومحمد فهيد العجمي من الكويت بحثاً حول استراتيجيات حل المشكلات لدى العاملين في مؤسسات القطاع الثالث “القطاع الخيري الكويتي أنموذجاً” أكدا خلاله أن المنظمات بشكل عام ومنظمات القطاع الثالث بشكل خاص تشهد في الوقت الحاضر تحدياً كبيراً في ظل النظام العالمي الجديد، مشيرين الى أن هناك عدة عوامل رئيسية للتحديات تواجهها تلك المؤسسات منها اجتماعية وسياسية ودعم المتبرعين واقتصادية ومنافسة وغيرها.

التدريب أولاً
وقدم خالد الكندري بحثاً تحدث فيه على ضرورة التدريب في مجال العمل الخيري مطالباً بإيجاد منظومة مؤسسية لتنمية الموارد البشرية العاملة في هذه الجهات وتوفير التأهيل اللازم لها باعتبار المورد البشري هو الأساس في نجاح مثل هذه المؤسسات.

وتطرق الباحث الى تجربة بيت الزكاة الكويتي في هذا المجال، مشيراً الى أنه من خلال عمليات تنمية الموارد البشرية العاملة في هذا البيت أصبح أحد المؤسسات الراسخة في المجتمع الكويتي والتي تؤدي دوراً حيوياً من خلال المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

ويواصل المؤتمر فعالياته اليوم بعدة جلسات صباحية ومسائية لاستعراض تجارب الدول الناجحة في مجال العمل الخيري ومن ثم إصدار التوصيات الخاصة بتطوير العمل الخيري الخليجي والعربي.

المصدر : جريدة الخليج - الشارقة
2008-01-22
http://www.alkhaleej.ae/articles/show_article.cfm?val=471993

شروق
24-01-2008, 09:51 AM
انطلاق فعاليات مؤتمر العمل الخيري الخليجي في دبي
حمدان بن راشد يدعو إلى تخفيف معاناة الفقراء والأيتام والضعفاء
دبي - سامي أبوالعز:
http://www.almotmaiz.net/vb/attachment.php?attachmentid=2482&d=1201153714
حمدان بن راشد يستقبل المشاركين في مؤتمر العمل الخيري الخليجي
انطلقت صباح أمس أعمال مؤتمر العمل الخيري الخليجي الثالث برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة والذي تنظمه دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، تحت شعار ''العمل الخيري ريادة ونماء'' وذلك بحضور 7 دول خليجية وعربية وأوروبية.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم أن العمل الخيري باب رحمة يفتح للبؤساء والفقراء والأيتام والضعفاء وأرض خصبة تزرع عليها مساجد التقوى ومدارس العلم، وقال في كلمة ألقاها نيابة عنه الشيخ محمد بن خليفة آل مكتوم رئيس دائرة الأراضى والأملاك بدبي: نشعر في دبي بحاجة إخواننا المسلمين وإخواننا في الإنسانية جمعاء ونواسيهم ونساعدهم بفضل الله علينا.

ولفت سموه إلى دور هذه المؤسسات الخيرية في مساعدة الفقراء وكفالة الأيتام وإسعاف المتضررين من الزلازل والفيضانات وإغاثة اللاجئين والنازحين من جراء الحروب بالإضافة الى إنشاء المساجد والمعاهد والمكتبات ومؤسسات التدريب المهني والمشاريع الخيرية وغير ذلك من وجوه الخير.

وأكد الدكتور حمد الشيباني مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي رئيس اللجنة العليا للمؤتمر ان الله سبحانه وتعالى ندب أمة الإسلام الى فعل الخير. وأشار محمد عبدالله الزرعوني مدير الهلال الأحمر فرع دبي الى سعي دولة الإمارات ومساعيها الخيرة في تنمية وتطوير مجالات العمل الخيري والانسانى والإغاثى ومواجهة الكوارث لمواكبة البيئة المتغيرة في هذا المجال الحيوي المهم. وتحدث الدكتور وليد الطبطبائى عضو مجلس الأمة الكويتي موضحا ان المؤتمر جاء لتنمية العمل الخيري الخليجي وتوثيق علاقات الأخوة بين أبناء دول الخليج.

وفى ختام حفل الافتتاح كرم الشيخ محمد بن خليفة آل مكتوم اسم المرحوم عيد بن مدية بصفته شخصية تاريخية في العمل الخيري في دبي مؤسس جمعية العروة الوثقى - جمعية دبي الخيرية حاليا-، وتضمنت فعاليات اليوم الأول للمؤتمر ثلاث جلسات بحثية.

وقد استقبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة في قصر زعبيل مساء أمس أصحاب الفضيلة والسعادة المشاركين في أعمال مؤتمر العمل الخيرى الخليجى الثالث الذي تنظمه دائرة الشؤون الاسلامية والعمل الخيرى بدبي على مدى ثلاثة أيام. وقد رحب سموه بالمشاركين في المؤتمر الذي انطلقت أعماله صباح أمس في دبى معتبرا أن هذه التجمعات العربية والاسلامية تثري الأوساط المجتمعية بمعرفة أوجه ومحاور العمل الخيرى والإنسانى الذي يعكس الوجه المشرق لديننا الإسلامى الحنيف وعاداتنا العربية الاصيلة.

المصدر : جريدة الإتحـاد - أبوظبي
http://www.alittihad.ae/details.php?id=3470

شروق
24-01-2008, 10:00 AM
مؤتمر العمل الخيري الثالث يختتم أعماله بدبي
المطالبة بقاعدة بيانات للجمعيات الخليجية
إشادة بحملات الإمارات الإنسانية لدعم العراقيين
http://www.almotmaiz.net/vb/attachment.php?attachmentid=2483&d=1201154281
جانب من المشاركين في ختام فعاليات مؤتمرالعمل الخيري الخليجي الثالث - حسن الرئيسي

دبي- سامي أبوالعز:
أوصى مؤتمر العمل الخيري الخليجي الثالث الذي تنظمه دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة في ختام فعالياته أمس، بترجمة توجهات المؤسسات الخيرية، الحكومية والأهلية الخليجية للعمل الخيري على أرض الواقع، وتقويم أدائها والنتائج المحققة في ضوء المستجدات الدولية، وتطوير الآليات التنفيذية ذات العلاقة، مع وضع آلية خاصة للتعاون الميداني، وتنسيق الجهود على كافة المستويات، والاستمرار في تنظيم لقاءات دورية للجمعيات والهيئات والمؤسسات الخيرية على مستوى المحلي والإقليمي والعالمي لتقويم التقدم المنجز في تنفيذ سياسة عمل الخير ريادة ونماء.

كما أوصى ببحث المشكلات المعترضة، والنجاحات المحققة والاستفادة من الممارسات المتميزة بهدف الوصول إلى حلول علمية في إطار تفعيل التعاون المشترك وتبادل اللقاءات بين المعنيين، بالإضافة الى الاستفادة من الجودة الشاملة والتخطيط الاستراتيجي لتفعيل دور المؤسسات والجمعيات الخيرية.

وطالب بتطوير طرق وأساليب جديدة في العمل الخيري تقودنا نحو التغيير الناجح، ونحو التميز وتقديم أفضل الخدمات في هذا المجال، وإنشاء منظومة معلوماتية خيرية على المستوى الإقليمي (بنك معلومات) يهدف إلى جمع وحفظ وتوثيق المعلومات المتعلقة بالعمل الخيري والإغاثي، بحيث يتم ربطها بمختلف أجهزة الجمعيات الخيرية الخليجية والعربية.

كما طالب ببناء قاعدة بيانات الاحتياجات على المستوى المحلي بهدف جمع الإحصاءات المتعلقة بالعمل الخيري، وتحليل هذه الإحصاءات، والاستفادة منها في بنك المعلومات الخيري الخليجي، والسعي نحو توحيد منهج جمع للمعلومات التي توفرها الجمعيات وتبادلها بصورة منهجية، وإعداد وتبادل النشرات الدورية.

وشدد المجتمعون خلال البيان الختامي على ضرورة تبادل المعلومات، خاصة فيما يتعلق بالكوارث ومناطق المجاعات، والجمعيات الخيرية العاملة في نفس المجال، والخبرات المكتسبة والتجارب.

وأوصى المجتمعون بتفعيل التعاون الخليجي في مجال تنمية الموارد البشرية لرفع كفاءة وأداء الجمعيات الخيرية عن طريق إيجاد منهج موحد للتدريب وتأهيل الكوادر في العمل التطوعي والخيري، والاستفادة من خبرات الهيئات الدولية في الأعمال الإغاثية و تدريب كوادرنا الوطنية في النشاطات المتعلقة بالتعاون التقني وزيادة الدعم والمساعدات التقنية في مجال العمل الخيري.

وقرر المشاركون تكليف اللجنة التحضيرية للمؤتمر بمتابعة وتنفيذ التوصيات الصادرة عن المؤتمر الحالي وعرض ما تم إنجازه من توصيات صادرة في المؤتمر القادم.

وكان المؤتمر قد عرض نماذج من تجارب الجمعيات والمؤسسات الإنسانية الخليجية في الداخل والخارج، من بينها تجربة جمعية دار البر وشرطة دبي ومؤسسة الهلال الأحمر الإماراتي وتجربة تلفزيون الشارقة من خلال برنامج ''ألم وأمل''. وأشاد الباحث العراقي أحمد قاسم كسار الجنابي بدور الإمارات ودعمها للعراق والعراقيين، وحملاتهم الخيرية التي رفعت شعار: ''أهلنا في العراق'' و''معاً لمساندة شعب العراق'' ومشروع التبرع الإلكتروني بالتعاون مع حكومة دبي الإلكترونية على صفحات الإنترنت ووسائل الاتصال الأخرى.

المصدر : جريدة الإتحـاد - أبوظبي
http://www.alittihad.ae/details.php?id=3770

وضاح اليمن 9
28-01-2008, 06:44 PM
الله يوفقهم الي عمل الخير
ويجعل اعمالهم كله لله وحده

اشكرك ماما
موضوع رائع

أفلاك
30-01-2008, 10:17 PM
http://up.eqla3.com/up/get-1-2008-pktbmx7p.JPG
انطلقت يوم الأحد 20-1-2008 أعمال مؤتمر العمل الخيري الخليجي الثالث تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة ، والذي نظمته دائرة الشؤون الاسلامية والعمل الخيري بدبي وذلك بحضور 7 دول خليجية وعربية وأوروبية تحت شعار :
http://up.eqla3.com/up/get-1-2008-jd2f7mvw.JPG
وكان المؤتمر يهدف إلى إيصال رسالة العمل الخيري والإنساني الخليجي للناس وتخفيف المعاناة عن الشعوب، والتعرف على الاحتياجات العاجلة لها ، مؤكدا على دور الإعلام في توصيل هذه الرسالة وإنجاحها . وكانت أهم محاور المؤتمر تتمثل في ثلاثة جوانب وهي: الجانب الشرعي والقواعد الفقهية، والجانب الإداري الذي يبحث المشكلات وتنمية الكوادر الخيرية، والجانب المالي الذي يؤصل العمل الخيري والشفافية، حيث تمت مناقشة 47 بحثاً من سبعة دول عربية وإسلامية ومن دول أوربية.
المحاور العلمية للمؤتمر :
إظهار الوجه الحضاري والإنساني للجمعيات الخيرية في الخليج العربي، ومساهمتها الفاعلة في التنمية الاجتماعية.
التعرف على الاحتياجات العاجلة والدائمة للمناطق المنكوبة على مستوى العالم، والسعي لتلبيتها.
السعي لإيجاد شراكات عمل دائمة بين أجهزة العمل المتنوعة في المجال الإغاثي والخيري.
التأكيد على مواكبة ضرورات العصر والتقدم التكنولوجي في مجال العمل الخيري.
التوافق بين الضوابط الشرعية ومتطلبات المجال الميداني في العمل الخيري.
الارتقاء بكفاءات العاملين في العمل الخيري، وثقافتهم.

للمزيد حول المؤتمر بإمكانكم زيارة موقع المؤتمر التالي :
http://www.gccconference.ae/gcc/index.jsp

للإطلاع أو تحميل أبحاث المؤتمر .. اضعط على الروابط التالية :

أبحاث مؤتمر العمل الخيري الخليجي الثالث - المحور الشرعي (http://saaid.net/book/9/2970.rar)

أبحاث مؤتمر العمل الخيري الخليجي الثالث - المحور الإداري (http://saaid.net/book/9/2971.rar)

أبحاث مؤتمر العمل الخيري الخليجي الثالث - المحور المالي (http://saaid.net/book/9/2972.rar)

أبحاث مؤتمر العمل الخيري الخليجي الثالث - تجارب (http://saaid.net/book/9/2973.rar)

شكرا لكل من ساهم في تنظيم وإنجاح هذا المؤتمر .. ونرجو من المؤسسات الخيرية أن تستفيد من هذه الأبحاث في واقع عملها .. كما هي دعوة لكل شخص أن يساهم في العمل الخيري والتطوعي حيث تتنوع أشكاله ومجالاته فبعقولكم وسواعدكم يرتقى الوطن ..