المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر العام

المنبر العام منبر عام يحوي كل المواضيع التي لا تخص الاقسام الاخرى من سوالف ودردشة عامة

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديمة 22-04-2006, 11:09 PM   #11 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
رد: _*_*_*_مــكــتــبـــة الــمــنـــابــــر الــشـامــلـــة_*_*_*

اليابان غير المقيدة
البحث عن الذات اليابانية






* كتاب: Japan Unbound: A Volatile Nation's Quest for Pride and Purpose
* تأليف: john nathan
* الناشر: February 2004 Houghton Mifflin Company,
* عرض: ناصر عفيفي

عند قراءة هذا الكتاب، لابد أن نأخذ في اعتبارنا أن هذا الكاتب الأمريكي المتخصص في الأدب الإنجليزي واللغات الشرقية، إنما يعبر عن رأيه من منظوره الخاص الذي لا يختلف عن منظور معظم المواطنين الأمريكيين، وقد كتب هذا الكتاب بعد سنوات عديدة قضاها في اليابان انغلقت أمامه مفردات الثقافة والحضارة اليابانية رغم محاولته لسبر أغوارها.
والخطأ الهائل الذي وقع فيه المؤلف هو أنه يحاول قياس كل أمور العالم بمعاييره الخاصة غير مدرك أن هذه الوقائع تنتمي لحضارة وثقافة تختلف تماماً في شكلها وجوهرها عن تلك التي تخص الأمريكيين .

الثقافة الأمريكية إذا ما أمعنّا النظر إليها سنجدها ثقافة ذات مظهر براق لا تجد له جذوراً مثلما تميزت حضارة وثقافة الشعوب الأصيلة التي لها ماض وتاريخ مثل شعوب الصين واليابان والهند وإيران ووادي النيل، وأرض الرافدين.

*·~-.¸¸,.-~*الانبهار والذهول *·~-.¸¸,.-~*

ويعبّر المؤلف عن ذهوله وانبهار أمته من التقدم الهائل الذي أحرزه اليابانيون خلال مائة عام فقط من حادثة استعراض القوة بالسفن الحربية الأمريكية التي قامت باستعراض مدافعها أمام الشواطئ اليابانية عام 1856، ومرة ثانية قبل مضي ربع قرن على الدمار الهائل والشامل الذي أحدثه إلقاء قنبلتي هيروشيما ونجازاكي عام 1945. ففي عام 1970 فقط ظهر على الساحة الدولية المارد الياباني العملاق في اقتصاده وصناعته ومجتمعه في معرض اكسبو 70 بأوزاكا. ويحاول المؤلف أن يشفي غليله من الحسد الذي يشعر به نحو التقدم الهائل والطفرة غير المسبوقة التي غمرت كل نواحي الحياة اليابانية بأن يسرد علينا بعضاً من (مشاهداته) في المجتمع الياباني ناسياً أو متناسياً أنها لو كانت تحدث فعلاً ولو على نطاق ضيق فما هي إلا محاولة لتقليد بعض ما يسود المجتمع الأمريكي مما تنقله وسائل الإعلام إلينا بكل أدواتها من أفلام وبرامج تلفزيونية.
ويقول المؤلف لم تواجه اليابان منذ الحرب العالمية الثانية أزمة قوية مثل تلك التي تواجهها الآن, فالتراجع الاقتصادي الذي لا تبدو له نهاية قد أضعف الروابط التقليدية للأسرة اليابانية، وأصاب العلاقة بين المؤسسات اليابانية وبين موظفيها بالجفاء والقسوة. كذلك فإن الأطفال الجامحين يحولون فصول دراستهم إلى ساحات للقتال, وينعكس التعصب الشديد للقومية والتوجس من الأجانب على كل ما يرد على صفحات الكتب الهزلية الأكثر مبيعاً في اليابان. كما يمجده أكبر نجوم الإعلام بما في ذلك حاكم طوكيو. إلا أن المجتمع الياباني يجيش بالتوجه نحو الولايات المتحدة رغم أنهم ينظرون إلى ارتباطهم بالولايات المتحدة خلال نصف قرن مضى بالشك المريب, ويسترسل المؤلف في سرد قصصه وحكاياته عن الأساليب اليابانية لاصطياد فرص العمل وكيف أن المواطنين العاديين قد حوصروا بين جنبات التغيرات الاجتماعية المختلفة، وثقافة الدعاية التي تضرب رؤوسهم بقوة، وبسبب ازدياد نفوذ النساء، ومشاكل البنية، واستهلاك المراهقين للسلع الهامشية.


*·~-.¸¸,.-~*الهوية الضائعة *·~-.¸¸,.-~*

هذه بعض محتويات الكتاب. إلا أننا نعود إلى نص الكتاب ولتكن البداية مع مقدمة الكتاب التي يقول فيها المؤلف: (لقد ذهبت إلى اليابان في أوائل عام 1961 بعد تخرجي مباشرة من جامعة هارفارد بتقدير ممتاز في كل من الأدب الإنجليزي واللغات الشرقية، وبقيت في اليابان أدرس اللغة اليابانية لمدة سبع سنوات إلى أن عدت لأبحث عن هويتي الضائعة في وطني ولأعرف حقيقة من أنا بعد أن اختلطت عليَّ الأمور أثناء إقامتي في اليابان ذات التقاليد والثقافة المحيرة).

ويضيف المؤلف أن اليابانيين في تلك الفترة التي أعقبت الحرب العالمية الثانية كانوا يتشبثون بإصرار بقناعة مفادها أنه لا يمكن لأي أجنبي أن يتعلم كيف يمكن استخدام لغتهم أو أن يفهم أي شيء عنهم, وفي جامعة طوكيو التي تم قبولي فيها للدراسة عام 1963 كنت أعيش بين الكتّاب والفنانين الذين كنت أقابلهم في ساحات وقاعات الجامعة كما كنت أقابلهم في المسكن الذي أقيم فيه مع عائلة يابانية تقوم برعايتي, وقد استطعت أن أجعل من حولي يسلمون بأنني أستطيع التحدث باللغة اليابانية كما أستطيع فهم حديث الآخرين بها، وكان يبدو هذا الأمر عجيباً بعض الشيء إلا أنه حقيقي, وفي الشارع كان الناس ينظرون إلي نظرتهم إلى أي أجنبي آخر معتقدين تماماً بأنني لا أستطيع أن أعبّر عن نفسي أو أن أجعل الآخرين يفهمونني, وكلما توجهت بالحديث إلى أي شخص، كان الرفض من نصيبي قبل سماع أي شيء وكان الرفض يتم بأسلوب غريب، أنه يتم بإيماءة بسيطة: التلويح باليد أمام الأنف مثلما يحاول الإنسان إبعاد رائحة كريهة عن أنفه, وكان ذلك يعني كلمة واحدة: (لا)، (إنني لا أفهم ما تريد قوله ولا أريد أن استجيب لك).


*·~-.¸¸,.-~*قلق وهواجس *·~-.¸¸,.-~*

لم يقتصر الرد على تساؤلي عن الاتجاه الذي يجب اتخاذه للذهاب إلى مكان معين، بل يتعدى ذلك إلى سائق التاكسي الذي أشرح له المكان الذي أريد الذهاب إليه، أو عند شراء تذكرة القطار من شباك التذاكر في محطة السكك الحديد أو حتى عند شراء طوابع البريد من مكتب البريد، بل وحتى عند الاختيار من قائمة الطعام في أي مطعم، وكان يبدو لي وكأنما اتفق اليابانيون جميعاً فيما بينهم على التلويح أمام أنوفهم تعبيراً عن رفضهم فهمي، ولو حدث وأن تحدثوا، فإنهم يقولون غير موجهين الحديث إلى أحد: إنهم أخفقوا في فهمي وأنه ليس لديهم مترجم. لقد كنت قلقاً غاية القلق تنتابني الهواجس عند قراءة مجموعتي المكونة من مائة جزء من القصص والروايات الحديثة باللغة اليابانية, وكنت أتدرب على نطق الكلمات والجمل أمام المرآة في المنزل لساعات طويلة كل يوم. لقد كان هذا الرفض يصيب اعتزازي بنفسي في مقتل, ولعل أكثر ما كان يسوؤني أنني كنت أواجه بهذا الرفض حتى وأنا أجلس مع الصفوة في ذلك البلد, وأحسن مثال لذلك ما قاله أحد الأساتذة في القسم الذي كنت أدرس فيه بجامعة طوكيو لأحد المراسلين بأنه قد خبر اتقاني للغة اليابانية مثل (آوسان كوساي) وظننت أنني أفهم ماذا تعني هذه الكلمات، واعتقدت أن معناها أسوأ من أن يقال صراحة، ولكن بعد مراجعة العديد من القواميس لدي. أتضح لي أن المعنى الذي ترمز إليه هاتان الكلمتان أسوأ بكثير مما كنت اعتقد. لذلك إن معناها هو: (الشاذ إلى الدرجة التي تجعله مشبوهاً ملوثاً).. ولقد جلست بعدها في المنزل أسبوعاً كاملاً أحسست خلاله بالمرارة والوحدة، وكنت أبحث عن أي مؤلف كوميدي يعبّر عن ضيق أفق تفكير اليابانيين حتى أستطيع التشفي فيهم، لكن الغم الذي أصابني كان يزداد يوماً بعد يوم حتى اضطررت أن أدخل يوماً في مباراة مع بعض اليابانيين الذين كانوا يروحون عن أنفسهم بعد العمل في إحدى المقاهي الشعبية المنتشرة في طوكيو، كان هدف هؤلاء المواطنين المتعبين هو إثبات أنه ليس باستطاعة أي أجنبي مهما درس أن يخترق لغتهم, ورغم أنني استطعت بكثير من النجاح أن أجاريهم في فك طلاسم بعض التعبيرات إلا أن ما فشلت في فهمه حينئذ هو أن إصرارهم على التفرد إنما يعبر عن الوجه الآخر لعدم ثقتهم الفعلية في هويتهم، أي من هم، ومن أي أصول ينحدرون، وعن معنى أن تكون يابانياً في هذا العصر الحديث).


*·~-.¸¸,.-~*غطرسة وتفاخر *·~-.¸¸,.-~*

ويضيف المؤلف أن كل مجتمع ينظر إلى نفسه على أنه مجتمع فريد من نوعه وأن لديه الجذور التي تجعله يدعي انفراده، إلا أنه لا توجد إلا قلة من المجتمعات التي تصر على انفرادها وتقول ذلك بصوت عالٍ وبإصرار شديد مثلما يفعل اليابانيون. أما الطلبة المغتربون الذين يعيشون في الصين فإنهم على العكس من ذلك يقولون إن الصينيين يرحبون بجهودهم في تعلم اللغة ويقدرون ذلك ويشجعونهم عليه. وكذلك الأوروبيون بصفة عامة، فإنهم يميلون إلى الرضاء عن محاولات الأجانب لتعلم لغاتهم فيما عدا الفرنسيين الذين يتميزون بالغطرسة والتفاخر بثقافتهم مما يثير بعض الضيق. أما في الولايات المتحدة الأمريكية فإن ما هو سائد أن اللغة الإنجليزية على الطريقة الأمريكية نطقاً وهجاءً وتكويناً للجمل هي اللغة الإنجليزية الصحيحة الوحيدة في العالم والتي يجب على الجميع اتباع قواعدها. والاعتقاد السائد هنا هو أن أي شخص يقيم في الولايات المتحدة عليه أن يتقن اللغة الإنجليزية بالطريقة الأمريكية. إلا أنهم عموماً في الولايات المتحدة لا يهتمون كثيراً بضرورة تكيف المتحدثين من غير المواطنين الذين يكافحون مع هذه اللغة لإتقانها، كذلك فإنهم لا يعيرون اهتماماً لنجاح هذه الجهود وتوصل أصحابها إلى النطق واستخدام اللغة كما يفعل الأمريكيون، ويعتقدون إن ذلك ليس بشيء يستحق التقدير أو المقاومة.





يـــتــــبــــع
 
قديمة 22-04-2006, 11:15 PM   #12 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
رد: _*_*_*_مــكــتــبـــة الــمــنـــابــــر الــشـامــلـــة_*_*_*




*·~-.¸¸,.-~*الكينونة والتميز *·~-.¸¸,.-~*

ويمكن تفهم اهتمام اليابانيين بلغتهم على مر العصور وإصرارهم على أنها دليل كينونتهم وتميزهم بقراءة الكتاب الشهير الذي ظهر في الأسواق عام 1985 والذي ألفه عالم الصوتيات الياباني تادانوبو تسوفودا والذي يقول فيه بالنص: إن اللغة اليابانية ليست فقط دليلاً على تفرد الشعب الياباني بل هي التي صنعته وطبعته بالمقومات التي هو عليها. إن ما توصلت إليه كدارس للغة يبدو أنه يقدم تفسيراً معقولاً لتفرد الثقافة اليابانية، بمعنى كيف يتصرف اليابانيون في سلوك مميز يختلف عن سلوك الشعوب الأخرى, وكيف أمكن للثقافة اليابانية أن تطور من مظهرها الفريد على هذا النحو وتوصلت إلى الاقتناع بأن المفتاح إلى ذلك هو اللغة اليابانية. لقد أثبتت لي دراستي أن اللغة اليابانية تشكل الهيكل الوظيفي للمخ الياباني الذي يعمل بدأب كأساس لتكوين الثقافة اليابانية, وبتعبير آخر، فإن اليابانيين هم يابانيون لأنهم يتحدثون اللغة اليابانية.
وفي الواقع أن اليابانيين قد عانوا طويلاً من التقوقع الغامض في حدود هويتهم الثقافية منذ أمد طويل. ففي قصة (جينجي) وهي إحدى روائع الأدب الياباني من القرن السابع عشر نجد أن الأمير جينجي يصر على أن يتعلم ابنه «يوجيرى» الأدب الكلاسيكي الصيني بالرغم من اعتراض جدة الصبي الأميرة الإمبراطورية، ويبرر إصراره هذا بقوله (إن الحقيقة الواضحة هي أنه بدون أساس متين من دراسة الأدب الكلاسيكي الصيني فإن الروح اليابانية التي نعتز بها كثيراً لا تكون ذات شأن واستخدام كبير في العالم). والذي يعنيه الأمير جينجي بمصطلح (الروح اليابانية) هي المعارف التي لم تستعر ولم تستورد من الحكمة الصينية. ومع ذلك فإنه يوضح أن الهوية اليابانية لا يمكن أن تزدهر إلا بعد تطعيمها بالدراسات الصينية. الجزر الآمنة والجدير بالذكر، أن النساء في البلاط الملكي الياباني لم يكن يسمح لهن بدراسة اللغة أو الأدب الصيني، ولهذا السبب كانت كل كتاباتهن باستخدام اللغة اليابانية الصرفة التي لم تمتزج باللغة الصينية، ويوضح هذا بالرغم من فكر المؤلف ناثان أن الحكمة اليابانية قد اكتشفت منذ وقت بعيد أن المرأة كأم وكمربية لأطفالها لها دور رئيسي وفعال في المحافظة على اللغة وفي غرس جذور الثقافة في الأطفال الذين هم رجال المستقبل. وفي النصف الثاني من القرن الثامن عشر أعاد عالم التاريخ القومي (موتوري نوريتاجا) اكتشاف قصة (الأمير جينجي)، وقال: إن قصة جينجي لم تكن تاريخاً ولكنها كانت عملاً أدبياً صرفاً يدور موضوعه حول حياة الإنسان الياباني، وفي رأي نوريتاجا أن قصة (جينجي) إنما كانت تهدف إلى تقديم شرح حي (للروح اليابانية) التي هي جوهر الهوية التي ينفرد بها اليابانيون.

وفي نهاية القرن التاسع عشر تحول التركيز الياباني على التعلم والمحاكاة من الصين إلى أوروبا ثم بالتدريج نحو أمريكا. (وما لم يقله ناثان، وقاله التاريخ هو أن الدافع وراء ذلك قد كان غريباً حقاً ذلك أن اليابان ظلت تؤكد على تمتع أهلها بالسلام لا يطمعون في خيرات جيرانهم ولا يحاولون الاعتداء عليهم، وكذلك فهم آمنون داخل جزرهم التي تحيط بها البحار من كل جانب فتمنع الآخرين من التفكير في الاعتداء عليهم.


*·~-.¸¸,.-~*الخطر الداهم*·~-.¸¸,.-~*

وقد تفرغ اليابانيون إلى تنمية حضارتهم والإضافة إلى ثقافاتهم إلى أن جاء يوم من عام 1853 ظهرت فيه السفن الحربية الأمريكية أمام شواطئ اليابان. وهي تتظاهر بإطلاق مدافعها للتحية وفي واقع الأمر كان ذلك لإرهاب المواطنين الواقفين على الشاطئ لمشاهدة هذه السفن المبنية على أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا وقتها والتي قدمت من وراء المحيط الهادي، ثم نزل قائد الأسطول إلى الشاطئ، وتبادل الهدايا مع الحكام وكانت هداياه ترمز إلى التقدم التكنولوجي الكبير لأمريكا ومن ضمنها كان هناك نموذج صغير لقطار تجاري، وآلة تليغراف. وتفهم اليابانيون مدى الخطر الداهم القادم إليهم على حين غفلة، كما فهموا أن قوة هذا الخطر تعتمد على التكنولوجيا الجديدة، وأنه لا سبيل لهم للاعتماد فقط على الشجاعة وتقاليد القتال لدى المحاربين اليابانيين، كما أنه لا سبيل لهم على الاعتماد على مفاهيمهم التي ظلوا محافظين عليها على مدى 250 عاماً من العزلة. وأملت الحكمة اليابانية عليهم أنهم إذا ما أرادوا الدفاع عن بلادهم فيجب عليهم اللحاق بركب التكنولوجيا التي توصل إليها الآخرون وأن عليهم أن يبدءوا من حيث انتهى الآخرون بالمحاكاة أولاً ثم بالتطوير بعد ذلك. ولكي يتسنى لهم تنفيذ هذه الخطة كان عليهم أن يدرسوا اللغات التي تعينهم على دراسة وفهم العلوم والتكنولوجيا التي توصل إليها الآخرون). وكانت البداية بدراسة اللغة الهولندية التي كانت متاحة لهم في (أوزاكا) حيث يوجد بعض التجار الهولنديين، وقاد تعلم اللغة الهولندية إلى دراسة الفلسفة والرياضيات والعلوم والطب في الغرب، وقاد هذا الاتجاه الفيلسوف والمعلم الياباني يوكيتشي فوكوزاوا الذي سمي فيما بعد بأبي التنوير الياباني. وفي عام 1868 أسس في (إدو) (طوكيو حالياً) أول مدرسة للدراسات الغربية باللغتين الهولندية والإنجليزية وأصبحت هذه المدرسة فيما بعد (جامعة كيو). وتوصل فوكوزاوا إلى وجوب إدارة ظهورهم مؤقتاً للجيران الآسيويين والاتجاه إلى الغرب للحصول على النماذج التي تعتمد على التحديث.


*·~-.¸¸,.-~*التردد و الغموض *·~-.¸¸,.-~*

ويستطرد المؤلف جون ناثان، بقوله إن فوكوزاوا قد أدخل العقيدة الجديدة التي تترجم إلى (الإدراك الياباني والمعرفة الغربية). ولم يقتصر التحدي على محاولة تفهم المؤسسات السياسية والاجتماعية في أوروبا وما تعكسه من مفهوم عالمي، وإنما تهيئة مفاهيمها لتناسب المجتمع الياباني. وكان لتحقيق ذلك لابد من تفاعل عنصرين هما الثقافة القومية والثقافة الأجنبية غير المطروقة من قبل. وبدأت اليابان منذ لحظة انفتاحها، في التطور السريع والمفاجئ لدرجة أن أصبحت بعد نحو 70 سنة من تأسيس مدرسة الدراسات الغربية دولة قوية ومتقدمة يعمل لها ألف حساب، فقد انتشر التعليم في كل مكان وامتدت السكك الحديدية لتربط مختلف أنحاء البلاد وأصبح لليابان صناعتها المتقدمة التي تنتج كل شيء بما في ذلك القطارات والسيارات والطائرات والسفن المتطورة وحتى حاملات الطائرات الحربية التي انطلقت من ظهورها طائرات الزيرو اليابانية الشهيرة إلا أن ما كان يحير اليابانيين ذاتهم هو ما عبّر عنه الكاتب القصصي المعروف (كنزابورو أو) في محاضرة بالإنجليزية في استكهولم عند تسلمه لجائزة نوبل عام 1994 بقوله: لقد لاحظت بعد مرور 120 عاماً من تحديث بلدي اليابان بعد انفتاحها، أن اليابان قد انقسمت بين قطبين متضادين من السلوك: إن تحديث اليابان قد استلزم التوجه نحو الغرب للتعلم منه وتقليده، إلا أن بلادنا قائمة في آسيا ولها جذورها الثقافية العميقة والفريدة الخاصة بها. إن التوجه الغامض لليابان نحو الغرب قد جر البلاد إلى وضع الغازي في آسيا، وتسبب في عزل اليابان عن الشعوب الآسيوية الأخرى ليس سياسياً فحسب ولكن أيضاً اجتماعياً وثقافياً. وحتى الغرب الذي من المفترض أن تكون ثقافتنا واضحة أمامه ومفهومة بشكل كاف، ظل لمدة طويلة لا يتفهمنا بدرجة كافية.


*·~-.¸¸,.-~*تحطيم الكبرياء *·~-.¸¸,.-~*

أما ما حدث بعد إلقاء قنبلتي أمريكا الذريتين على هيروشيما ونجازاكي في أغسطس عام 1945، فهو فصل جديد تماماً في تاريخ اليابان المعاصر، وقد بدأ ذلك بإهانة القائد الأمريكي ماك آرثر لإمبراطور اليابان بإجباره على التوجه إلى السفارة الأمريكية في طوكيو لرد زيارته له في القصر الإمبراطوري عندهم والذي يعتبر رمزاً للشعب الياباني وبدا وكأن القائد الأمريكي لم يكتفِ بما عاناه الشعب الياباني من دمار هائل وسفك دماء مئات الألوف من المواطنين اليابانيين الأبرياء وإنما أراد أن يجهز على كبرياء الشعب ويحطمه نفسياً ولكن حكماء هذا الشعب العظيم استطاعوا التوصل إلى الأسلوب السليم لرد الاعتبار إلى الشعب الياباني فبدأ الإصلاح الاقتصادي الذي اعتمد عليه تاريخ اليابان ما بين عام 1950 وبداية الثمانينيات. ويحدثنا التاريخ بأن اليابان اتجهت أولاً نحو الصناعات اليدوية والصناعات الخفيفة التي بدأت بصناعة الزينات الورقية الجميلة التي عكست الذوق الفني الرفيع للفنان الياباني، فتم تصديرها بكميات هائلة وانتشرت في جميع أنحاء العالم، ثم بدأت في إنتاج اللعب المصنوعة من المخلفات المعدنية ولكنها مصنوعة بشكل متقن وكأنها نماذج حقيقية دقيقة المقاييس للسيارات والطائرات وكل ما هو متحرك، وكذلك عرائس الأطفال ذات الملابس الجميلة، وانتشرت هذه اللعب في جميع أنحاء العالم وأصبحت مفضلة كثيراً عن أحسن ما تنتجه الدول الأخرى. وتطور الأمر بسرعة هائلة إلى إنشاء صناعة قوية للغاية تنتج كل شيء بإتقان باهر يتفوق كثيراً على مثيله الأمريكي والأوروبي ويصدر إنتاجه المتميز إلى جميع أنحاء العالم وحتى الولايات المتحدة أصبحت أكبر المستوردين من اليابان التي غزتها بمنتجات الصناعات الثقيلة والصناعات الهندسية والصناعات الكهربائية والصناعات الإلكترونية. ولملاحقة الطلب على إنتاجها أخذت معظم الشركات الصناعية اليابانية تقوم بفتح فروع ضخمة لمصانعها في الولايات المتحدة، بل لم يعد أي منتج أمريكي يخلو من بعض الأجزاء المصنوعة في اليابان وحتى الأراضي والعقارات الأمريكية أصبح جزءاً لا يستهان به في أيدي اليابانيين الذين أصبحوا الملاك الجدد لها، أما الأمر الذي فات على المؤلف ذكره، فذلك أن الصين التي كانت تصدر في الماضي الحكمة والمعرفة إلى اليابان، أصبحت في النصف الثاني من القرن العشرين تستورد الحكمة والمعرفة والتكنولوجيا من اليابان، فقد صارت الصين على هدى السياسة الاقتصادية اليابانية وبدأت بالصناعات الخفيفة ثم طورت صناعاتها بفضل التراخيص التي منحتها اليابان إلى الصين وكذلك إلى العديد من الدول الآسيوية لكي يتم إنتاج بضائعها في تلك الدول.


يـــــتـــــبــــــع
 
قديمة 22-04-2006, 11:17 PM   #13 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
رد: _*_*_*_مــكــتــبـــة الــمــنـــابــــر الــشـامــلـــة_*_*_*



*·~-.¸¸,.-~*الحقبة اليابانية *·~-.¸¸,.-~*

وقد ظهرت اليابان على المسرح العالمي كقوة اقتصادية عظمى من خلال معرض «اكسبو 70» في أوزاكا كمعرض تسويق هائل لبضائعها، وبضائع الغير، وأنفقت الحكومة اليابانية حوالي ملياري دولار لجذب المشتركين فيه من 77 دولة، ونجح المعرض نجاحاً كبيرا لدرجة أنه قيل وقتها إن القرن الواحد والعشرين سيكون قرناً يابانياً. وفي خلال السبعينيات والثمانينيات من القرن العشرين قلق اليابانيون على هويتهم وذاتيتهم وهدفهم في ظل الزهو بالنجاح الاقتصادي الذي لم يسبق له مثيل في العالم كله، فقد تضاعفت الثروة القومية اليابانية بمقدار 450 % ما بين 1970 و 1985 ثم تضاعفت هذه الثروة عام 1986 وتضاعفت مرة أخرى عام 1987، وأصبحت اليابان أكبر دولة دائنة في العالم إذ كانت تقدم القروض بسخاء وشروط سهلة وبسعر فائدة منخفض للغاية بلغ أقل من 2% سنوياً، وأصبحت أكثر من 30% من الديون الخارجية للولايات المتحدة مملوكة لليابان وحدها في شكل سندات على خزانة الولايات المتحدة، واشترى اليابانيون الكثير من العقارات والشركات الأمريكية بل اشتروا شركة كولومبيا لإنتاج الأفلام السينمائية وصدم الأمريكيون وأصبحوا يشتكون من أن اليابانيين قد غزوا هوليوود. والواقع يقول ان احتلال الولايات المتحدة ولو اقتصادياً لم يكن بعيداً عن مخيلة اليابانيين. وأدت الثروة الهائلة التي نزلت فجأة على اليابان إلى بذخ استهلاكي هائل لم يسبق له مثيل في العالم كله إلا أنه في سبتمبر عام 1990 اهتزت ثقة اليابانيين في أنفسهم وفي اقتصادهم عندما فقدت البورصة اليابانية 48% من قيمتها خلال أربعة أيام، كما حدث انهيار في أسعار الأراضي والعقارات اليابانية ترك البنوك وبيوت السمسرة اليابانية في ديون غير متحصله قدرها 6 تريليون دولار ناتجة عن ديون للبناء أخذت في مقابل ضمانات فقدت أكثر من نصف قيمتها، ومع ذلك فقد تعافت اليابان بسرعة من هذه الكبوة ونمت إدارة الاقتصاد الياباني بأسلوب أكثر حكمة وتروي عن ذي قبل. ولكن بقيت أسئلة مهمة تحتاج إلى إجابة واضحة: ماذا يعني أن تكون يابانياً؟ ما هو مصدر وطبيعة التفرد الياباني؟


*·~-.¸¸,.-~*الارتباك الذاتي*·~-.¸¸,.-~*

وتستمر هذه المقدمة الطويلة في سرد وقائع اجتماعية وتاريخية تُحكى من منظور أمريكي ويمكن تلخيصها في جملة واحدة هي: «رحلة البحث عن الذات». ثم يأتي الجزء الرئيسي من الكتاب على هيئة ثمانية فصول ويبدأ الفصل الأول يوصف غياب القانون داخل وخارج الفصول الدراسية في المدارس اليابانية التي تضم المراهقين وينعكس أثرها على البالغين وعلى مجتمعهم وتدل على الارتباك الذاتي. أما الفصل الثاني فيركز على انهيار الأسرة التقليدية التي مازالت حتى اليوم حجر الأساس لثقة اليابانيين في أنفسهم وهى منبع التقاليد والعادات المتوارثة التي تشكل الثقافة اليابانية. ويفحص الفصل الثالث انحلال الرابطة «الأسرية» بين مؤسسات الأعمال وموظفيها وأصحابها. ويأخذ المؤلف مثالاً لذلك شركة نيسان موتورز لصناعة السيارات وهى واحدة من شركات الصناعة اليابانية العملاقة التي يقودها أجنبي والتي تمثل الكفاح لتحقيق قابلية الوجود العالمي مع الإبقاء على الممارسات التجارية التقليدية والقيم الاجتماعية اليابانية أما الفصل الرابع فيحاول التأريخ لنمو الالتزام العملي على أساس زمني استمر ظهوره بالتوازي مع استمرار انهيار التماسك العائلي الذي تنفرد به اليابان ويصور الفصل الخامس زعيم الدهماء اليابانيين وهو رسام الصور المتحركة (الكارتون) يوشينورى كوبا ياشي في سياق انبثاق التعصب الوطني الجديدوهكذا ويصور الفصل السادس المظاهر الأخرى للقومية كمطلب لضالة منشودة هى الاعتزاز بالنفس والثقة بها والاتجاهات الحديثة في السياسة القومية أما الفصل السابع فيركز على سيرة أكثر رجال اليابان شهرة في مجال التمسك بالقومية الجديدة والشك في نوايا الأجانب انه: «شينتاروا ايشيهارا». ويقدم الفصل الثامن سيد الانتقام عند ايشيهاروا وهو ياسو تاناكا حاكم ولاية ناجانو وهو البطل الجديد لحركة المواطنين ان تغطية وسائل الإعلام الأمريكية تتوقف عند تحليل المشاكل المالية اليابانية وتوقع المستقبل وأنها ما زالت غارقة في وحل تراجعها الطويل أثناء فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، فقد أساء الكثيرون فهم اليابان واعتبروا أنها فقدت منزلتها وأنها تنحدر إلى مصاف دول العالم الثالث ولأن توقع المستقبل هو لعبة الأغبياء فإن مثل هذا الانحدار غير وارد إطلاقاً وستظل اليابان أكبر دائن في العالم وصاحبة أكبر احتياط نقدي متمتعة بأعلى مستوى تكنولوجي بعد الولايات المتحدة الأمريكية. بل الأهم من ذلك أنه بعد أية كبوة يستعيد المجتمع الياباني عزمه وتصميمه وابتكاره وحيويته بصورة تدعو إلى الحسد. وتتمتع اليابان بوجود شخصيات عديدة ذات كفاءة عالية وتعد بحق مثالاً للكفاح في سبيل تغيير الأمة إلى الأحسن، وعلى الرغم من كل شيء يعترف المؤلف بأن اليابان لها تاريخ طويل من اكتشاف التجديد حتى في أكثر أيام ذهولها سواداً .
 
قديمة 29-04-2006, 07:55 PM   #14 (permalink)
.+[ متميز رائــد]+.

 
تاريخ الإنضمام: Sep 2005
الإقامة: مكان من أرض الإسلام ,يدعى الجزائر
العمر: 29
المشاركات: 216
معلومات إضافية
السمعة: 3045
المستوى: سهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: سهـ*المحترف*ـيل غير متصل
افتراضي رد: _*_*_*_مــكــتــبـــة الــمــنـــابــــر الــشـامــلـــة_*_*_*

بارك الله فيك على المجهود الذي أسأل الله أن يقابلك يوم القيامة بمثله حسنات

خاصة موضوع اليابان في غاية الأهمية و الفائدة

العودة بعد 3 سنوات غياب D:
 
قديمة 30-04-2006, 09:24 PM   #15 (permalink)
.:: إداري متقاعد ::.

 
tab
صورة 'أبو غضب الغزاوي' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Sep 2005
العمر: 31
المشاركات: 908
معلومات إضافية
السمعة: 3100
المستوى: أبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: أبو غضب الغزاوي غير متصل
المزاج: ????
افتراضي رد: _*_*_*_مــكــتــبـــة الــمــنـــابــــر الــشـامــلـــة_*_*_*

مشكور اخ عبد الله على هالمجموعة القيمة من الكتب ...
مجهود كبير تستحق الثناء عليه







لم يَعُد ثمّةَ أطلال لكي نبكي عليها.
كيف تبكي أمَّةٌ
أخَذوا منها المدامعْ؟؟


 
قديمة 11-05-2006, 08:20 PM   #16 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
رد: _*_*_*_مــكــتــبـــة الــمــنـــابــــر الــشـامــلـــة_*_*_*

سهـ*المحترف*ـيل

أبو غضب الغزاوي

شكراً لكما

و

بارك الله فيكما

::~:: وأنتظروا الجديد هنا ::~:
 
قديمة 11-05-2006, 08:33 PM   #17 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
رد: _*_*_*_مــكــتــبـــة الــمــنـــابــــر الــشـامــلـــة_*_*_*



::~:: كــتــب فــي أدب الــطــفــل ::~::


- أنـاشــيد المـجـد - وليد مشوح .

تـحـيا الشـجرة - بيان الصفدي .

- نــزهــة فــرح - عارف الخطيب .

- أسعد الديري - أغنيات..للبراعم الواعدة .

- في دارنا ثعلب - نزار نجار .

- الحلم والمستقبل - لينا كيلاني .

- أغنيــات... لعرس الطفولة - إبراهيم عباس ياسين .

- التِّنِّين - محمد بري عواني - مسرحية للأطفال في عشرة مشاهد .

- عصفور الثَّلج - موفق نادر .

- حديقة الألحان - خير الدين عبيد .

- الأميرة والمرآة - تأليف: عارف الخطيب .

- انكـــــيدو - تأليف: طلال حسن .

- يحكـى أن - لينا كيلاني .

- يوميّات دموع!.- د. موفق أبو طوق .

- هنود شارع جول فيري - تأليف:فرنسواز سوتيرو .

- ســــــالم.. وبـــلاد العباقـــرة - الكاتب: سامي محمود طه .

- حكمـــة الهدهد - حنان درويـش .

- لو كنت حصاناً - آصـف عبد الله .

- أغنياتٌ بطعمِ اللـَّيمونْ - موفق نادر .

- مملكة الكراسي الخشبيّة - محمّد محيي الدّين مينو .

- البستان الأزرق ـــ تأليف: عارف الخطيب .


::~:: وأنـــتــــظروا الــمــــزيــــد ::~::

التعديل الأخير كان بواسطة جزء من حلم; 11-05-2006 الساعة 08:35 PM.
 
قديمة 26-06-2006, 10:30 PM   #18 (permalink)
.:: إداري متقاعد ::.

 
tab
صورة 'أبو غضب الغزاوي' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Sep 2005
العمر: 31
المشاركات: 908
معلومات إضافية
السمعة: 3100
المستوى: أبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond reputeأبو غضب الغزاوي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: أبو غضب الغزاوي غير متصل
المزاج: ????
افتراضي رد: _*_*_*_مــكــتــبـــة الــمــنـــابــــر الــشـامــلـــة_*_*_*

مشكور اخي عبد الله على المجهود الرائع







لم يَعُد ثمّةَ أطلال لكي نبكي عليها.
كيف تبكي أمَّةٌ
أخَذوا منها المدامعْ؟؟


 
قديمة 15-09-2006, 01:56 PM   #19 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
رد: _*_*_*_مــكــتــبـــة الــمــنـــابــــر الــشـامــلـــة_*_*_*

العفو حبيبي

ومشكور على المتابعة والتواصل

بالتوفيق للجميع
 
قديمة 07-10-2006, 12:26 AM   #20 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Sep 2006
المشاركات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 100
المستوى: majed979 will become famous soon enoughmajed979 will become famous soon enough
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: majed979 غير متصل
افتراضي رد: _*_*_*_مــكــتــبـــة الــمــنـــابــــر الــشـامــلـــة_*_*_*

بارك الله فيك.............جهد مميز ..........الف شكر
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 08:24 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net