المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 14-02-2006, 06:45 AM
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2004
المشاركات: 32
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: محب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: محب الصالحين غير متصل
افتراضي بعز عزيز أو بذل ذليل !

الحدث والحديث ... أما الحدث فانه انتفاضة الأمة للمنافحة عن قائدها وأسوتها الحسنة وشفيعها صلى الله عليه وسلم ... وأما الحديث فانه بشرى تخترق حواجز القرون وحجب الأزمان وأستارها فكأن الحديث قد قيل فى هذه الفترة الزمانية بالذات ... وكأنى أنظر الى كل بيت من بيوت الأرض لأسأل أهله : هل أدخل الله دينه الى بيتكم أم مازلتم لم تسمعوا بأمة محمد صلى الله عليه وسلم وهى تهب منتفضة تنافح عن رسولها صلى الله عليه وسلم ؟

ألم ينقل لكم ( الاعلام الحر ! ) سقوط القيم الغربية ومدنية الزيف وحضارة الرذالة والرذيلة ؟
ألم تروا كيف وقع أعداء الله فى شر أعمالهم اذ تجرؤا على الاستهزاء بسيد المرسلين وخاتم النبيين صلوات الله وسلامه عليه وعليهم أجمعين ؟ فهل تراهم يجهلون حقيقة الرسول صلى الله عليه وسلم ؟! اذن فلنستدعى بعض الشهود ولنكتفى باثنين ... والحق ما شهدت به الأعداء !

هذا ما قاله كاتب أمريكي معاصر هو العالم الفلكي الرياضي ( مايكل هارت ) في كتابه الذي يحمل عنوان (المائة) حيث جعل محمدا نبي الاسلام صلى الله عليه وسلم أول واحد في ( المائة الخالدون)
عبر كل التاريخ ...

يقول مايكل هارت في بداية كتاب المائة الخالدون : لقد اخترت محمدا في أول هذه القائمة، ولا بد ان يندهش كثيرون لهذا الاختيار ومعهم حق في ذلك ... ولكن محمدا ( صلى الله عليه وسلم ) هو الانسان الوحيد في التاريخ الذي نجح نجاحا مطلقا على المستوى الديني والدنيوي وهو قد دعا الى الاسلام ونشره كواحد من أعظم الديانات واصبح قائدا سياسيا وعسكريا ودينيا وبعد أربعة عشر قرنا من وفاته فإن أثر محمد ما يزال قويا متجددا.


أما توماس كارليل مؤلف كتاب الابطال وعباده البطولة فانه يقول :
لقد أخرج الله عز وجل العرب بالاسلام من الظلمات الى النور، وأحيا به أمة هامدة وما كانت الا فئة جوالة في الصحراء خاملة فقيرة تجوب الفلوات ومنذ بدأ العالم لا يسمع لها صوتا ولا تحس منها حركة وبرسالة الاسلام استحال الخمول الى شهرة والغموض الى نباهة والضعف الى القوة واذا بالضوء الخافت قد اضحى نورا وهاجا يملأ الانحاء ويعم العالم ...
وهذه شهادة توماس كارليل فى بنى جلدته منذ حوالى قرنين من الزمان حيث قال :
من العار ان يصغي اي انسان متمدن من ابناء هذا الجيل الى وهم القائلين أن دين الاسلام كذب، وان محمدا لم يكن على حق، لقد آن لنا ان نحارب هذه الادعاءات السخيفة المخجلة، فالرسالة التي دعا اليها هي التي ظلت سراجا منيرا اثنا عشر قرنا من الزمان (هذا الكلام قبل مائتي عام) !!!

فهل ازدادوا بمرور الأيام والسنين علما أم جهلا وتقدما أم تخلفا ورقيا أم انحطاطا ؟!!!
لاشك أن ثورة المعلومات فى عصر الانترنت لم تترك لهم عذرا فقد كانوا يستطيعون أن يتعرفوا على شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم من مصادر علمية محترمة قبل أن يقدموا على تلك السفاهات ولكن هيهات هيهات ... ( وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلماً وعلوًّا ) ... فلقد رضوا بأن يكونوا عبيدا لليهود فيمتطى ظهورهم الماسونيون يوجهونهم الى حيث هلكتهم ... فكأنى بهم يندبون حظهم و يلطمون خدودهم حين يجنون حصائد ألسنتهم ... ( وبدا لهم من الله مالم يكونوا يحتسبون )

انهم يحسبون أن خسائرهم ستقتصر على الأموال التى خسروها بالمقاطعة ولكننى أراهم قد سقطوا فى هاوية لا قرار لها وستكون تداعيات الحدث وتوابعه باذن الله عليهم أشد وطأة مما يظنون ...

ان أمتنا لن تجد فرصة لتتوحد وتنتفض من ثباتها وتعض بالنواجذ على دينها كهذه الفرصة ... وجذوة الجهاد فى سبيل الله ستزداد اشتعالا لتمتد الى كل قطر من أقطار المسلمين فهنيئا لكل (الارهابيين ! ) فلقد ثبت أنهم هم الصادقون وأن أدعياء ( الحرية و الديمقراطية ! ) هم الكاذبون ... لقد سقطت كل الشعارات التى يخدعوننا بها ولم تعد لهم أى مصداقية ولا هيبة كما أن كل عهودهم ليست الا هراء لا يساوى الورق الذى تكتب عليه ولو كانوا يحفظون عهودا لما أظهروا ذلك الاستهتار بالمقدسات !!!

لقد انتهى وقت الاعتذار وأصبح عديم القيمة فلو أنهم أحسوا فعلا بسقوطهم المذرى وجرمهم المشين وكانوا صادقين فى مواجهة أنفسهم لجاء اعتذارهم مباشرا أما الان فاعتذارهم مرفوض ولجاجتهم تجعلنا أكثر قناعة بالاصرار على رفضه ... وهم على أية حال مازالوا يرفضون الاعتذار !!!

وزير دانماركي: كوبنهاجن لا يمكنها الاعتذار لنشر الرسوم المسيئة
http://www.islammemo.cc/news/one_news.asp?IDNews=99781

لقد تغير الحال بانتفاضة المنافحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فبعد أن كنا نكاد نحتاج للاعتذار عن وجودنا على ظهر الأرض أصبحنا نحن الذين ننتظر اعتذارهم بل نرفضه وسبحان مغير الأحوال !

ان انتفاضة الأمة ومنافحتها عن رسولها صلى الله عليه وسلم ستجعل العالم كله يقف أمام علامات استفهام كبيرة و يبحث عن اجابات لسيل من الأسئلة التى تطرح نفسها بالحاح ... من هو محمد ( صلى الله عليه وسلم ) ؟ ولماذا كل هذا الغضب لأجله ؟ كيف كانت سيرته وما هى أقواله وأعماله ؟ وما هى حقيقة الرسالة التى جاء بها ؟ فهذه الأسئلة وغيرها هى الطريق الى البحث لمعرفة الحق فى عالم وزمن لم يعد فيه أدنى صعوبة لنقل المعلومة أو الحصول عليها ... وكلما تمسك المسلمون بموقفهم كلما كان ذلك أدعى الى مزيد من التساؤلات والاستفسارات ...

وهكذا سيظهر أمر هذا الدين بعد أن سقطت كل الأيديولوجيات الأرضية وسيقبل الناس على فهم حقيقته فكم من قلوب متعطشة لادراك الحق واتباعه ... سيدخل الاسلام الى كل بيت ولن تمنعه قوة على ظهر الأرض ... فلقد بلغ هذا الأمر ما بلغ الليل ولم يبق بعد حلكته و ظلامه الا انفجار الفجر وطلوع النهار .
( يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون ، هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون ) ... فدين الله غالب وأمره نافذ .
.
عن تميم الداري قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل عزا يعز الله به الإسلام وذلا يذل الله به الكفر" ( أحمد16344)
وكان تميم الداري يقول قد عرفت ذلك في أهل بيتي لقد أصاب من أسلم منهم الخير والشرف والعز ولقد أصاب من كان منهم كافرا الذل والصغار والجزية

عن عامر قال سمعت المقداد بن الأسود يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يبقى على ظهر الأرض بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله كلمة الإسلام بعز عزيز أو ذل ذليل إما يعزهم الله عز وجل فيجعلهم من أهلها أو يذلهم فيدينون لها
( أحمد 22697)

أحب الصالحين ولست منهم لعلى أن أنال بهم شفاعة
وأكره من تجارته المعاصى وان كنا سويا فى البضاعة

التعديل الأخير كان بواسطة محب الصالحين; 14-02-2006 الساعة 07:02 AM
قديمة 14-02-2006, 04:44 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز رائــد]+.

 
tab
صورة 'أبو حصه' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Oct 2005
الإقامة: السعودية
المشاركات: 228
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: أبو حصه has a reputation beyond reputeأبو حصه has a reputation beyond reputeأبو حصه has a reputation beyond reputeأبو حصه has a reputation beyond reputeأبو حصه has a reputation beyond reputeأبو حصه has a reputation beyond reputeأبو حصه has a reputation beyond reputeأبو حصه has a reputation beyond reputeأبو حصه has a reputation beyond reputeأبو حصه has a reputation beyond reputeأبو حصه has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: أبو حصه غير متصل
افتراضي مشاركة: بعز عزيز أو بذل ذليل !

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

في الحقيقة وجدت نفسي مجبراً على الرد لهذا الموضوع الأكثر من رائع

مع العلم بأني حتى كتابتي لهذا السطر لا أعلم ماذا أقول في مشاركتي هذه

و لكن بعد وقفة يسيرة

يسعدني أن أقول لك موضوعك متكامل جمع بين قراءة الواقع و نظرة المستقبل

مع عدم التغافل عن ما قد حدث في الماضي

جزالك الله أخي الكريم محب الصالحين خير الجزاء على هذا الموضوع

أخوك و محبك في الله

أبو حصه
 
قديمة 14-02-2006, 07:24 PM   #3 (permalink)
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2004
المشاركات: 32
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: محب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: محب الصالحين غير متصل
افتراضي رد: مشاركة: بعز عزيز أو بذل ذليل !

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : أبو حصه
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

في الحقيقة وجدت نفسي مجبراً على الرد لهذا الموضوع الأكثر من رائع

مع العلم بأني حتى كتابتي لهذا السطر لا أعلم ماذا أقول في مشاركتي هذه

و لكن بعد وقفة يسيرة

يسعدني أن أقول لك موضوعك متكامل جمع بين قراءة الواقع و نظرة المستقبل

مع عدم التغافل عن ما قد حدث في الماضي

جزالك الله أخي الكريم محب الصالحين خير الجزاء على هذا الموضوع

أخوك و محبك في الله

أبو حصه


أخى الحبيب فى الله أبو حصة

أسأل الله تعالى أن يجعلنا من المتحابين فيه على غير أحساب ولا أنساب وأن يعيد لأمتنا مجدها وعزها

ان حديث تميم الدارى رضى الله عنه يركز على جانب هام لابد أن نتشبث به ألا وهو العزة ... ( ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ) فلا ايمان بغير اعتزاز بالله و بدينه ... واذا كانت العزة على أعداء الله واجبة فى كل حين وأوان فانها فى مثل هذه المواقف
أوجب بل هى علامة الايمان !

نسأل الله تعالى أن يلهمنا الثبات فى الأمر والعزيمة على الرشد وصحبة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم فى الجنة ...

جزاك الله خيرا أخى أبوحصة ولك منى أطيب المنى ووافر الاحترام

أحب الصالحين ولست منهم لعلى أن أنال بهم شفاعة
وأكره من تجارته المعاصى وان كنا سويا فى البضاعة
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
هل تحس أنك عزيز .. هل رأسك مرفوع ..هل أنت قوي الرصين المنبر الإسلامي 2 07-05-2005 07:40 PM
عزيز نفس.. ذياب العامري مرافئ مبعثرة 2 09-02-2005 01:45 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 08:12 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net