المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 10-02-2006, 06:15 AM
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2004
المشاركات: 32
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: محب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: محب الصالحين غير متصل
افتراضي انتفاضة المقاطعة المباركة !

الحدث الذى تعيشه الأمة له أبعاد متعددة تشمل الدين والدنيا ... والقيم والسلوك ... والاقتصاد والسياسة ... تصل الماضى بالحاضر والمستقبل ... وتعيد الوعى المفقود والروح الخامدة والكرامة المهدرة ...
اذا الايمان ضاع فلا أمان ... ولا دنيا لمن لم يحيى دينه !


البعد الايمانى و العقائدى

ان ما حدث يمثل اعتداء على شهادة الحق التى نشهد بها وندعو الله أن يحيينا ويميتنا عليها وأن يحرسها فى قلوبنا حتى نلقاه غير خزايا ولا مبدلين ولا مغيرين ... انه اعتداء على هويتنا وأخص خصائص كينونتنا فعندما نقول : أشهد ألا اله الا الله وأشهد أن محمدا رسول الله فقد أعلنا عن
هويتنا وانتمائنا بيقين الشهود لا بظن المتشككين والمتهوكين !

ولأن هؤلاء الأنجاس لا يعرفون معنى اليقين والاعتقاد الراسخ فكل شئ عندهم قابل للمساومة والبيع والشراء سواء أكان معتقدا أو مبدأ أو عرضا أو شرفا أو وطنا أو عشيرة فانهم يسخرون ويستهزؤون بشهادتنا اليقينية وباعتقادنا الراسخ وبهويتنا التى نحمد الله على أن من بها علينا فقال تعالى فى كتابه : ( هو سماكم المسلمين ) ... ( ولا تموتن الا وأنتم مسلمون )

ان الحب فى الله والبغض فى الله هما أوثق عرى الايمان ... وليس هناك فى الورى أكرم على الله ولا أجدر بالحب من رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا من بديهيات الايمان ومسلماته ... فقد ثبت في الصحيحين من حديث أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب اليه من ولده ووالده الكراهة أجمعين ) ... وفي صحيح البخاري عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال يا رسول الله والله لانت أحب الي من كل شيء إلا من نفسي فقال ( لا يا عمر حتى أكون أحب اليك من نفسك ) فقال والذي بعثك بالحق لانت أحب الي من نفسي فقال ( الآن يا عمر )
هذا النوع من الحب وهو أعلى وأرقى وأسمى معانى الحب لا يفهمونه ولا يعقلونه ولا يعرفونه لأن الحب عندهم لا يرتبط الا بمصلحة أو شهوة أو مطمع دنيوى رخيص ولذلك فانهم ينكرونه علينا !!!


القيم والسلوك

ان حرية التعبير فى زعمهم اذا مست ديننا وتهجمت على معتقداتنا فالأمر هين وبسيط وينبغى أن يقابل ( بروح رياضية ! ) أما اذا قاطعنا منتجاتهم فنحن مجانبون للصواب وحائدون عن الصراط المستقيم !
وان ألقوا بمصاحفنا فى الأماكن النجسة أو سخروا واستهزؤا بديننا وبرسولنا صلى الله عليه وسلم فتلك حالات فردية لا ينبغى الاعتراض عليها أو التذمر فحرية تعبيرهم هى أقدس من كل المقدسات !!! أما اذا قررنا أن نمتنع عن شراء بضائعهم فنحن متخلفون لأننا لا نؤمن بحرية التعبير ونحن خارجون عن القانون وينبغى أن ترفع ضدنا شكوى ونحاكم أمام منظمة التجارة العالمية لأننا نرفض تناول طعام الذين أوتوا الكتاب ولم نرض الدنية لديننا !!!

ان النفاق وازدواجية المعايير هى السمة الواضحة لسلوكيات أولئك الأنجاس ... ولكى يعرفوا قدرهم ويلزموا مكانهم فلا بد أن يحقروا ويهانوا ويوطؤوا بالنعال لأن هذه هى اللغة الوحيدة التى يفهمونها
أما اظهار الاحترام لقيمهم الزائفة ومعاييرهم المزدوجة وموازينهم الطائشة فانها لا تزيدهم الا طغيانا و استهانة بنا وبمقدساتنا وقيمنا ... وليس من العدل أن يحقرونا ونحترمهم أو يهينونا ونبجلهم ( تلك اذن قسمة ضيزى ) !
لقد أمرنا ربنا تعالى بأرقى أشكال السلوك تجاه المخالفين لنا فقال : ( ولا تجادلو أهل الكتاب الا بالتى هى أحسن الا الذين ظلموا منهم ) فليس هناك أحسن من ( التى هى أحسن ) فى ادارة الحوار والالتزام بادابه ... أما ( الذين ظلموا منهم ) فلهم من السلوك ما يناسب ظلمهم ... وهل هناك أظلم من الافتراء على الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ؟! ...



الاقتصاد والسياسة

العامل الاقتصادى له الكثير من الهيمنة والسيطرة على القرارات السياسية وذلك أمر بديهى تتجلى حقيقته فى انتفاضة المقاطعة المباركة ... كما تظهر فى اثار البصمة اليهودية القابضة على وسائل
( الاعلام الحر ! ) والمتمسك ( بحرية التعبير ! )


لقد أصبحت الجماهير المؤمنة الغاضبة لدينها والمنافحة عن رسولها وشفيعها صلى الله عليه وسلم هى المحرك الأول للأحداث وصاحبة الكلمة الأولى لمجرد أن نذرت للرحمن صوما عن المنتجات الدانمركية ... وربما لم يتوقع أعداء أمتنا أن تهب رياح الايمان بهذه القوة والسرعة ولئن استمرت انتفاضة المقاطعة المباركة لتنسينهم خسائر اعصار كاترينا !!!

انها انطلاقة نحو التحرر تحتاج الى ادراك لامكاناتها وفهم لمعاناها ... حرية نفسك معناها أن تملك نفسك وهواها ... فنحن شعوب تدرك حكمة الصوم وفوائده ! ولئن تحررت ارادتنا وتحكمنا فى شهواتنا وسمت أرواحنا بالغضب لديننا والمنافحة عن شفيعنا صلى الله عليه وسلم فمن ذا الذى يمكنه قهرنا أو اذلالنا ؟!

انها انتفاضة الوعى والبحث عن البدائل فما الذى يجبرنا على شراء بضائع أعدائنا وتمويل حملات حقدهم علينا وعلى ديننا ؟! ... ولماذا لا ننتج بأيدينا ما يدخل جوفنا ؟! فهل أجدبت أراضى المسلمين وجفت ضروع بهائمهم ؟! انها أرقام فلكية تلك التى يجمعونها من جيوب المسلمين ولولا انتفاضة المقاطعة المباركة ما كنا لننتبه اليها ! فهل صناعة الألبان والأجبان بهذه الصعوبة والتعقيد حتى لا نتناولها الا من أكفهم النجسة ؟!

ان ردة الفعل الطبيعية والمتمثلة فى انتفاضة المقاطعة التى فرضت نفسها على كل الأحداث السياسية وجعلت الحكام العملاء يبادرون الى الادانة والشجب والاستنكار وسحب السفراء ولولا انتفاضة المقاطعة لما اضطروا اضطرارا لأخذ مواقف لا عهد لهم بها ولا جرأة لهم عليها !!!

ان صراخهم واضطرابهم وسعيهم لايجاد وساطات ومطالبتهم بسرعة انهاء المقاطعة له دلالات واضحة
تمنحنا ثقة بأنفسنا واعتزازا بديننا وادراكا لواقعنا ورؤية واضحة لحقيقة الصراع ومحوره والأصابع الخفية التى تحرك والأفهواه القذرة التى تنفخ فى نار الحقد الصليبى ... لقد تضامن خفافيش الظلام وشياطين الاعلام معهم باعادة نشر تلك السفاهات كوسيلة لفك الحصار وكسر ارادة أمتنا ولكننا عشنا تجربة ايمانية عملية تؤكد لنا أنه لن يكون عزنا الا بالتمسك بديننا واحترام مقدساتنا وتوقير حبيبنا وشفيعنا صلى الله عليه وسلم ...

اذا كانت مقاطعة الألبان والأجبان لها ذلك التأثير فكيف اذا امتلكنا أسلحة أخرى كالاعلام والاقتصاد ...
وكيف بنا اذا امتلكنا قرارنا واستعدنا شيئا فشيئا قدرتنا على مواجهة اجرامهم بشكل شامل وأصبح لنا قوات تحالف اسلامى بدلا من الشجب والاستنكار واستجداء الادانة والاعتذار !

أحب الصالحين ولست منهم لعلى أن أنال بهم شفاعة
وأكره من تجارته المعاصى وان كنا سويا فى البضاعة
قديمة 11-02-2006, 04:13 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز رائــد]+.

 
تاريخ الإنضمام: Sep 2005
الإقامة: مكان من أرض الإسلام ,يدعى الجزائر
العمر: 29
المشاركات: 216
معلومات إضافية
السمعة: 3045
المستوى: سهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond reputeسهـ*المحترف*ـيل has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: سهـ*المحترف*ـيل غير متصل
افتراضي رد: انتفاضة المقاطعة المباركة !

كما قال ابن باديس رحمه الله :
اللهم إن كنت تريد بهذا الظلم إيقاظنا فزدنا منه !!!

مشكور بارك الله فيك

العودة بعد 3 سنوات غياب D:
 
قديمة 13-02-2006, 09:45 AM   #3 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد: انتفاضة المقاطعة المباركة !

الأخ الفاضل.. محب الصالحين
لا فُض فـوك على هذا المقال الرائع والتحليل المتكامل
نعم .. الآلام محاضن الأمـال - تلك مقولة الشيخ الدكتور ناصر العمر بارك الله فيه
وما كانت هذه الصحوة إلا نتاج ألمٍ وحزنٍ ورفضٍ لإستهزائهم بنبينا - صلى الله عليه وسلم
ظنوا أنهم أساءوا إلى قدره الشريف ، فوالله ما انتقص ذلك من قدر نبينـا عند الله { إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ} ، ولا من حبنـا له ، ومن إتباع سنته
بل هم أشعلوا في الأجيال الصغيرة غيرةً ومحبة في رسولنـا - صلى الله عليه وسلم
الأمر أصبح استفزازًا لمشاعر المسلمين من دول الغرب ، لكنهـا بالنسبة لنا صحوة نسأل الله تعالى أن يرد بها المسلمين إلى دينهم ردًا جميلا
وأما إعتذارهم فلن يغير في أمر المقاطعة المباركة ، إن شاء الله سيبقى المسلمون على عهدهم بها ، ولن يتراجعوا عنها بعد إساءتهم لنبينا وشفيعنـا محمد بن عبدالله - صلى الله عليه وسلم
بارك الله فيك وفي فِكرك وغيرتك ، وجمعنا وإياكَ بالنبيين والصديقين والشهداء والصالحين
مقال يستحق التثبيت لشمولية طرحه وإكرامـًا لكاتبه ..
فهنيئـًا لقراء منابر المتميز بك وبما كتبت


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
 
قديمة 13-02-2006, 06:37 PM   #4 (permalink)
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2004
المشاركات: 32
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: محب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: محب الصالحين غير متصل
افتراضي رد: انتفاضة المقاطعة المباركة !

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : سهـ*المحترف*ـيل
كما قال ابن باديس رحمه الله :
اللهم إن كنت تريد بهذا الظلم إيقاظنا فزدنا منه !!!

مشكور بارك الله فيك


( ... وزلزلوا ... ألا ان نصر الله قريب ) ...


أخى سهيل


استشهادك بعبارة بن باديس ينم عن رؤية واعية ونظرة ثاقبة و بصيرة نافذة ...
فأسأل الله تعالى أن يزيدك من نوره نورا وأن يجعل عاقبتنا واياك فى جنة الخلد نعيما وسرورا

أحب الصالحين ولست منهم لعلى أن أنال بهم شفاعة
وأكره من تجارته المعاصى وان كنا سويا فى البضاعة

التعديل الأخير كان بواسطة محب الصالحين; 13-02-2006 الساعة 06:39 PM.
 
قديمة 13-02-2006, 08:32 PM   #5 (permalink)
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2004
المشاركات: 32
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: محب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: محب الصالحين غير متصل
افتراضي رد: انتفاضة المقاطعة المباركة !

ظنوا أنهم أساءوا إلى قدره الشريف ، فوالله ما انتقص ذلك من قدر نبينـا عند الله { إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ} ، ولا من حبنـا له ، ومن إتباع سنته ، بل هم أشعلوا في الأجيال الصغيرة غيرةً ومحبة في رسولنـا - صلى الله عليه وسلم
أختى الفاضلة شروق

لا أرى فى اطلالتك الا شروقا يزيد المعانى وضوحا ...
ولا أجد فى كلماتك الا بلسما يمسح الاما و يداوى جروحا ...
فجزاك الله خيرا وثبتك على طريق الحق وزادك هدى ونورا وفتوحا ...


نعم أختاه ...

كل له حد ويرجع عنده والمصطفى فوق الحدود مداه
جاز الخوارق كلها متفردا لا الكون يحجبه ولا مبناه

صدقت أختاه

وكأننى أرى جيلا من النشء يقتفى اثار عمير بن سعد رضى الله عنه حين سمع لمزا
ترجمه وعيه فى الحال على أنه اساءة لرسول الله صلى الله عليه وسلم فانتفض كالملدوغ ومشى الى الرسول صلى الله عليه وسلم يروى له ما سمعت أذنه وأنكره قلبه واذ بالوحى ينزل بتصديقه فى قول الله تعالى

( يحلفون بالله ما قالوا ولقد قالوا كلمة الكفر وكفروا بعد اسلامهم وهمّوا بما لم ينالوا وما نقموا الا أن أغناهم الله ورسوله من فضله فان يتوبوا يك خيرا لهم وان يتولوا يعذبهم الله عذابا أليما في الدنيا والآخرة وما لهم في الأرض من ولي ولا نصير )..

فأخذ النبي بأذن عمير وقال له :

" يا غلام..

وفت اذنك..

وصدّقك ربك"..!!

http://www.al-sahabah.com/index.php?...ff3a697108fa71



اننا نقف أمام حرب صليبية بكل ما تحمل الكلمة من معنى ... فصراع الحضارات الذى نظر له كاهن الفكر الصليبى صمويل هنتنجتون ليس مجرد كتاب أضيف الى مكتباتهم ولكنه انجيل سياساتهم وخريطة طريقهم !
ان البغضاء التى بدت من أفواههم ليست مجرد كلمات فارغة وانما هى أحقاد ستؤدى عاجلا أو اجلا الى مواجهة شاملة لن تكون فقط بين امبراطورية الشر والطغيان أمريكا
و ( الارهابيين ! ) كما أوهمونا وانما بين الصليبيين والمسلمين ... فالأمر فعلا يبدو صراعا حتميا بين فسطاطين ... ولن ينفعنا فى هذا الصراع أن نطأطئ رؤوسنا ونرضى الدنية لديننا أو نبلع اهاناتهم لنبينا و انما ستكون لنا الغلبة باذن الله ان نحن وقفنا وقفة العز الايمانية التى تتسامى على كل الحسابات المادية الأرضية ...

وزير إيطالي يطالب بحملة صليبية ضد المسلمين
http://www.almokhtsar.com/html/news/1089/30/49425.php


لقد ان للمخدرين بأوهام الشعارات الزائفة أن يكسروا اسطوانة ( الارهاب ! ) المشروخة
و يكفروا بديمقراطية الأحمق المطاع الممسوخة ... فهذا خطاب قد تجاوزته الأحداث ولم يعد أحد من العقلاء يصدق أن الأحمق المطاع قد تلقى اشارات سماوية لحاربة ما أسماه بالارهاب أو لنشر ( الحرية والديمقراطية ! ) ... ان هى الا حرب صليبية تؤججها الأحقاد قبل الأطماع ... و هى مخططة ومبرمجة وموجهة ضد الاسلام وربه ورسوله وقرانه وقبلته وأمته ... ( ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم ان استطاعوا )


ان انتفاضة المقاطعة المباركة لا ينبغى أن تكون موقفا انفعاليا مؤقتا ... أو مجرد أكواب ألبان أو قطع أجبان نذرنا للرحمن صوما عنها ولا حفنة مليارات من الخسائر تكبدها الدانمركيون عقابا لهم على سوء أدبهم واستهزائهم برسولنا صلى الله عليه وسلم ... وانما ينبغى أن تكون بداية لاعادة التقييم الشامل واسترداد الهوية شبه المطموسة والاعتصام بحبل الله والتمسك بثوابتنا الايمانية ورفض الغثائية والتمييع واماتة الدين بالجنوح الى سلم ذليل يراد لنا أن نتشبث بأوهامه ونخضع لشروطه وأحكامه !

اننا لن نندم على وقفة عز ننصر فيها الله ورسوله فهو سبحانه القائل ( ان تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ) ... ولكننا نخسر ونندم اذا أطعنا أعداءنا ورضينا الدنية لديننا ...

( يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا فريقا من الذين أوتوا الكتاب يردوكم بعد إيمانكم كافرين . و كيف تكفرون و أنتم تتلى عليكم آيات الله و فيكم رسوله و من يعتصم بالله فقد هدي إلى صراط مستقيم )

أحب الصالحين ولست منهم لعلى أن أنال بهم شفاعة
وأكره من تجارته المعاصى وان كنا سويا فى البضاعة

التعديل الأخير كان بواسطة محب الصالحين; 14-02-2006 الساعة 03:17 AM.
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
في ذكرى انطلاقه حماس المباركة hedaya المنبر العام 4 22-06-2007 03:41 AM
أمطار البركة على الأرض المباركة نبضات رؤى المنبر العام 2 22-06-2007 03:39 AM
حرب العراق ح(4) : انتفاضة صدّام القادمة برق1 المنبر العام 2 25-05-2003 09:23 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 07:56 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net