المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

المنبر الإسلامي فلولا إسلامنا ما كان تميزنا ، فهذه وسيلتك نحو فكر إسلامي متميز

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 04-02-2006, 01:01 PM
tab
صورة 'ابن الإسلام' الرمزية
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2006
المشاركات: 3
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: ابن الإسلام has a reputation beyond reputeابن الإسلام has a reputation beyond reputeابن الإسلام has a reputation beyond reputeابن الإسلام has a reputation beyond reputeابن الإسلام has a reputation beyond reputeابن الإسلام has a reputation beyond reputeابن الإسلام has a reputation beyond reputeابن الإسلام has a reputation beyond reputeابن الإسلام has a reputation beyond reputeابن الإسلام has a reputation beyond reputeابن الإسلام has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: ابن الإسلام غير متصل
هل بالفعل تحب النبي صلى الله عليه وسلم ؟

بسم الله الرحمن الرحيم
بالفعل إن ردة الفعل التي أحدثها ما فعلته الصحف الدنماركية في الأيام الماضيةلدى المسلمين يعطي دلالة واضحة على الخير العظيم الذي تكنه الصدور تجاه حبهم لخير البشر صلى الله عليه وسلم ولكن الحب الحقيقي ينبغي أن يكون له دلالات واضحة تدل عليه ، وتأمل معي هذه الكلمات وطبقها على واقع حياتك لتنظر وتسأل نفسك : هل بالفعل أحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
عن الحسن في قوله تعالى: {قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله } قال : وكان علامة حبه إياهم إتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم
كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خُلقاً وأكرمهم وأتقاهم ، عن أنس رضي الله عنه قال" كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقًا" - الحديث رواه الشيخان وأبو داود والترمذي.
وعن صفية بنت حيي رضي الله عنها قالت "ما رأيت أحسن خلقًا من رسول الله صلى الله عليه وسلم" - رواه الطبراني في الأوسط بإسناد حسن.
قال تعالى مادحاً وواصفاً خُلق نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم (( وَإِنّكَ لَعَلَىَ خُلُقٍ عَظِيمٍ )) [ القلم 4 ]
قالت عائشة لما سئلت رضي الله عنها عن خلق النبي عليه الصلاة والسلام ، قالت : ( كان خلقه القرآن) صحيح مسلم.
فهذه الكلمة العظيمة من عائشة رضي الله عنها ترشدنا إلى أن أخلاقه عليه الصلاة والسلام هي اتباع القرآن ، وهي الاستقامة على ما في القرآن من أوامر ونواهي ، وهي التخلق بالأخلاق التي مدحها القرآن العظيم وأثنى على أهلها والبعد عن كل خلق ذمه القرآن.
قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره: ومعنى هذا أنه صلى الله عليه وسلم صار امتثال القرآن أمراً ونهياً سجيةً له وخلقاً .... فمهما أمره القرآن فعله ومهما نهاه عنه تركه، هذا ما جبله الله عليه من الخُلق العظيم من الحياء والكرم والشجاعة والصفح والحلم وكل خُلقٍ جميل.أ.هـ
عن عطاء رضي الله عنه قال: قلت لعبد الله بن عمرو أخبرني عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التوراة، قال: أجل والله إنه لموصوف في التوراة بصفته في القرآن يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً وحرزًا للأميين، أنت عبدي ورسولي، سميتك المتوكل، لا فظ ولا غليظ ولا صخاب في الأسواق ولا يدفع بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويغفر، ولن يقبضه الله حتى يقيم به الملة العوجاء، بأن يقولوا لا إله إلا الله، ويفتح بها أعينًا عميًا وآذانًا صمًا وقلوبًا غلفًا - رواه البخاري
ما المقصود بحُسن الخلق ؟
عن النبي صلي الله عليه وسلم قال : (( البر حسن الخلق ..)) رواه مسلم [ رقم : 2553 ]
قال الشيخ ابن عثيمين في شرح الحديث السابع والعشرون في الأربعين النووية:
حسن الخلق أي حسن الخلق مع الله ، وحسن الخلق مع عباد الله ، فأما حسن الخلق مع الله فان تتلقي أحكامه الشرعية بالرضا والتسليم ، وأن لا يكون في نفسك حرج منها ولا تضيق بها ذرعا ، فإذا أمرك الله بالصلاة والزكاة والصيام وغيرها فإنك تقابل هذا بصدر منشرح.
أما حسن الخلق مع الناس فقد سبق أنه : كف الأذى والصبر على الأذى، وطلاقة الوجه وغيره.
على الرغم من حُسن خلقه حيث كان يدعو الله بأن يحسّن أخلاقه ويتعوذ من سوء الأخلاق عليه الصلاة والسلام .
عن عائشة رضي الله عنها قالت "كان صلى الله عليه وسلم يقول اللهم كما أحسنت خلقي فأحسن خلقي" - رواه أحمد ورواته ثقات.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال كان صلى الله عليه وسلم يدعو فيقول "اللهم إني أعوذ بك من الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق" - رواه أبو داود والنسائي
بتصرف والنقل من موقع ((صيد الفوائد))

التعديل الأخير كان بواسطة ابن الإسلام; 22-03-2006 الساعة 01:05 PM
قديمة 04-02-2006, 02:03 PM   #2 (permalink)
إدارة الموقع
مؤسس الموقع

 
tab
صورة 'المتميز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 3,212
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 2431825
المستوى: المتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: المتميز غير متصل
افتراضي مشاركة: هل بالفعل تحب النبي صلى الله عليه وسلم ؟

جزاكم الله خير ياخي الفاضل
 
قديمة 04-02-2006, 02:05 PM   #3 (permalink)
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2004
الإقامة: السعودية
المشاركات: 75
معلومات إضافية
السمعة: 3243
المستوى: ام عبدالله has a reputation beyond reputeام عبدالله has a reputation beyond reputeام عبدالله has a reputation beyond reputeام عبدالله has a reputation beyond reputeام عبدالله has a reputation beyond reputeام عبدالله has a reputation beyond reputeام عبدالله has a reputation beyond reputeام عبدالله has a reputation beyond reputeام عبدالله has a reputation beyond reputeام عبدالله has a reputation beyond reputeام عبدالله has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام عبدالله غير متصل
افتراضي مشاركة: هل بالفعل تحب النبي صلى الله عليه وسلم ؟

جزاك الله خير اخي الفاضل ابن الأسلام على نقل الموضوع

أسأل الله العلي العظيم ان يجعل ما نقلت في ميزان اعمالك

 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم يوسف محمد علي المنبر الإسلامي 8 20-02-2007 11:40 AM
إهانة رسول الله صلى الله عليه وسلم يا من يدعي حب المصطفى أبو غضب الغزاوي المنبر الإسلامي 4 09-10-2006 01:02 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 09:34 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net