المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر الأدبية والشعرية > مرافئ مبعثرة

مرافئ مبعثرة همسات نقشت بداخلنا شعوراً رقيقا.. بينما كنا نطوف أرجاء عالم الإنترنت
.+[المنقول فقط]+.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 27-12-2005, 01:46 PM
.+[ متميز رائــد]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2003
الإقامة: الشارقة
المشاركات: 193
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: الشارقة has a reputation beyond reputeالشارقة has a reputation beyond reputeالشارقة has a reputation beyond reputeالشارقة has a reputation beyond reputeالشارقة has a reputation beyond reputeالشارقة has a reputation beyond reputeالشارقة has a reputation beyond reputeالشارقة has a reputation beyond reputeالشارقة has a reputation beyond reputeالشارقة has a reputation beyond reputeالشارقة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: الشارقة غير متصل
افتراضي قصاصة القصيد .. متاهة من المشاعر المتناثرة!

من يرى القصاصة أو المسودة التي يكتب عليها الشاعر الخطوط الأولى من قصديته ، لا يتصور أن هذه الخربشات والكلمات الغير مفهومة بالنسبة لنا ، ستسفر عن مولد قصيدة جميلة ..

هذه إحدى قصاصات الشاعر الدكتور عبدالرحمن العشماوي :




وفيما يلي القصيدة :

شكواك يا مرهف الإحساس شكوانا

فاسمح لقلـبك أن يصـغى لنجوانا

وافتح لنا من حـنايا القلب مغلقها

فقد فتحنا لمن نهـوى حنايانا

أعيذ وجهك أن تنساه ذاكرتي

وهل نطيق لمن نهواه نسيانا؟!

أعيذ قلبك أن يشقى بلوعته

وأن يفجر فيه الحزن بركانا

أمدد إلى يد الإخلاص في زمن

قد صار فيه حليم العقل حيرانا

قل للذين بنوا قصراً على جرف:

من ذا يقيهم على الأوحال بنيانا؟!

وارفع بها صوتك العالي يخالطه

صوتي، وصرخة حق من صبايانا

ندعو قساوسة فيهم ورهبانا:

أما تخافون رب العالمين، وقد

سقتم إلى خندق التثليث رومانا؟!

دعوا الحجاب لنا، آياً مرتلة

تضيء روحاً وإحساساً ووجدانا

دعوا الحجاب لنا نوراً يُضيء لنا

درب العفاف ويبدي وجه من خانا

دعوا الحجاب لنا عزا ومكرمة

دعوه نوراً من التقوى وبرهانا

دعوا الحجاب امتثالاً نستلذ به

شكراً على نعم المولى وعرفانا

دعوه روضاً من الأخلاق مزدهراً

ومرنة أنعشت بالغيث بستانا

دعوه سدّا أمام العابثين بما

يسمو به ديننا طهراً وإحصانا

دعوا الحجاب لنا حقاً ينزهنا

واستكملوا سيركم لهواً وعصيانا

صوغوا قوانينكم وهماً يضللكم

بها تطيعون في الأهواء شيطانا

وسافروا في دروب اللهو واتخذوا

من النساء إلى إبليس قربانا

سيحوا، وغوصوا، وذوبوا في رذائلكم

فنحن أثبت بالإسلام أركانا

يا من تلوتم أناجيلاً محرفة

إنا تلونا بوحي الله قرآنا

نصوص إنجيلكم، آياتها كشفت

- برغم تحريفكم- عن صدق دعوانا

هلا رجعتم إلى الحق الذي شهدت

به أناجيلكم صدقاً وتبيانا؟

لو تنظرون بعين المنصفين، لما

للعنصرية وجه ساء منظره

ثغراً قبيحاً هلامياً وأجفانا

عذراً، فوالله إنا لا نريد لكم

إلا صلاحاً وإصلاحاً وإحسانا

إنا لنلقى بأشذاء ابتسامتنا

وحبنا، كل من بالحب يلقانا

لكنكم قد رسمتم ألف دائرةٍ

ملأتموها لنا ظلماً، وعدوانا

ما بال حرية الدِّين التي هتفت

بها الهواتف، تغدو اليوم بهتانا

ما بال باريس تنسى اليوم ما رفعت

من الشعارات أشكالاً وألوانا ؟!

حرية الرأي في ميزانها انقلبت

فأصبحت لكتاب الظلم عنوانا؟

ما بال تنويرها المزعوم صار دُجيِّ

يخفي لصوصاً وأشباحاً وغيلانا؟!

يا بُؤس ثورتها الكبرى قد انتحرت

بوهمها، ومحت بالظلم ما كانا

يا من ركبتم ظهور الوهم في غلس

هذا هو الفجر جلاكم وجلانا

حرية الدين، كنتم ترفعون بها

صوتاً، فكيف تلاشى صوتها الآنا ؟

إنا نقول لكم، والليل ملتحفّ

بوحشةٍ أشعلت للرعب نيرانا:

من كان مولاه شيطاناً يضلله

عن الطريق، فإنّ الله مولانا

ومن تهاوت به في الوحل غفلته

فإن إسلامنا بالوعي رقانا

ليلى، ولبنى، وسعدى، والرباب، على

منهاج خالقنا يُشرقن إيمانا

فما لنا، ولمن يمشين في لجج

من الضياع، ومن يأخذن أخدانا؟!

نهر العفاف من القرآن منبعه

لولاه لم تورف الأخلاق أغصانا

نهر تدفق لم تترك روافده

جدباً، يقنط في البيداء ظمآنا

في ديننا الخير للدنيا وساكنها

ولم يزل لدعاة العدل ميزانا

سلطانة في قلوب الناس، منشؤه

من صدقه، وكفى بالصدق سلطانا

يا صرخة خرجت من ثغر قافيتي

وسافرت في نواحي الكون ألحانا

مدِّي نداءك فالآفاق مصغية

وشنفي بجميل القول آذانا

شتان بين حجاب تستضيء به

أنثى، وبين ظلام العري، شتانا

----------------

مع محبتي
الشارقة

[poem font="Simplified Arabic,4,purple,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/1.gif" border="double,4,black" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
يامن يرى مافي الضمير ويسمع=أنت المعــد لكل مايتوقـع
يا من يرجى في الشـــدائد كلهـا= يامن اليه المشتكى والمفزع
مالي سوى قرعي لـبابـك حـيلـة = فلئن طردت فأي باب أقرع
بالذل قد وافيـت بـابـك عــالمــا =أن التــذلل عند بـابـك ينفـع
وجعلـت معتمـدي عليـك توكـلا =وبسطـت كفي راجيا أتضـرع
اجعل لنا من كل ضيق مخرجـا =والطف بنا يامن اليه المرجع [/poem]
قديمة 06-01-2006, 08:09 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز رائــد]+.

 
تاريخ الإنضمام: Nov 2005
الإقامة: الامارات يعلني افدااااااااااها
المشاركات: 201
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: كلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond reputeكلي ثقه has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: كلي ثقه غير متصل
مشاركة: قصاصة القصيد .. متاهة من المشاعر المتناثرة!

تسلم ياخوي ع الموضوع
ابصراحه احس ان كل شاعر قبل مايكتب قصيدته ايكرن ابباله معاني وكلمات وايد ويجربها كلها
ثم ايشوف المعاني الي اتعبر عنه اكثر ويعتمد عليها
اما الباقي يسويله تعديلات او يحذفه خلاص
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
تقلبات المشاعر والظروف YeLlOw مرافئ مبعثرة 10 25-02-2006 01:08 AM
خاطرة / أغتراب المشاعر عبلة محمد مرافئ مبعثرة 2 21-06-2003 09:11 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 02:11 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net