المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

المنبر الإسلامي فلولا إسلامنا ما كان تميزنا ، فهذه وسيلتك نحو فكر إسلامي متميز

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 20-12-2005, 03:48 PM
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Oct 2002
الإقامة: الكويت
العمر: 30
المشاركات: 34
معلومات إضافية
السمعة: 3045
المستوى: starsco50 has a reputation beyond reputestarsco50 has a reputation beyond reputestarsco50 has a reputation beyond reputestarsco50 has a reputation beyond reputestarsco50 has a reputation beyond reputestarsco50 has a reputation beyond reputestarsco50 has a reputation beyond reputestarsco50 has a reputation beyond reputestarsco50 has a reputation beyond reputestarsco50 has a reputation beyond reputestarsco50 has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: starsco50 غير متصل
السميع البصير .. جل جلاله وتقدست أسماؤه

..................... (( السميع )) ......................
جل جلاله وتقدست أسماؤه

* المعنى اللغوي :
السمع للإنسان وغيره: حسن الأذن، أو ما وقر في الأذن من شيء تسمعه، ورجل سميع: أي سامع، ورجل سماع: إذا كان كثير الاستماع لما يقال وينطق كقوله تعالى : سماعون للكذب.
والسميع على وزن فعيل من أبنية المبالغة.
قال الزجاج: ويجيء في كلامهم: سمع بمعنى أجاب.

* ورود الاسم بالكتاب العزيز :
ورد الاسم في الكتاب العزيز خمساً وأربعين مرة منها قوله تعالى:
ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم.
وقوله : قل أتعبدون من دون الله ما لا يملك لكم ضراً ولا نفعاً والله هو السميع العليم.

* معنى الاسم في حق الله تعالى :
قال ابن جرير رحمه الله : وقوله وهو السميع البصير. يقول جل ثناؤه واصفاً نفسه بما هو به، وهو يعني نفسه: السميع لما تنطق به خلقه من قول.
قال ابن كثير رحمه الله: السميع لأقوال عباده.
قال ابن القيم : "فعل السمع يراد به أربعة معان:
أحدها: سمع إدراك ومتعلقة الأصوات. الثاني: سمع فهم وعقل ومتعلقة المعاني. الثالث: سمع إجابة وإعطاء ما سئل . الرابع: سمع قبول وانقياد.

* آثار الإيمان باسمه (السميع):
1- إثبات صفة السمع له سبحانه وتعالى كما وصف الله عز وجل نفسه.
2- إن سمع الله تبارك وتعالى ليس كسمع أحد من خلقه.
عن عائشة رضي الله عنها قالت : الحمد لله الذي وسع سمعه الأصوات. لقد جاءت المجادلة إلى النبي  تكلمه وأنا في ناحية البيت ما أسمع ما تقول، فأنزل الله عز وجل : قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله والله يسمع تحاوركما إن الله سميع بصير.
3- وقد أنكر الله تبارك وتعالى على المشركين الذين ظنوا أن الله لا يسمع السر والنجوى.
4- ورد الاسم مقروناً بغيره من الأسماء كقوله تعالى: سميع عليم سميع بصير وسميع قريب وهي تدل على الإحاطة بالمخلوقات كلها، وأن الله محيط بها، لا يفوته شيء منها ولا يخفى عليه، بل الجميع تحت سمعه وبصره وعلمه.



............................ (( البصير )) ...................................
جل جلاله وتقدست أسماؤه
* المعنى اللغوي :
البصر في الخلق : حاسة الرؤية ، أو حس العين، والجمع أبصار، ورجل بصير: مبصر ، خلاف الضرير وهو فعيل بمعنى مفعل، او هو فعيل بمعنى فاعل، وهو أبنية المبالغة، ورجل بصير بالعلم: عالم به، والبصيرة: العلم والفطنة.
* وروده في القرآن الكريم :
ورد هذا الاسم في القرآن اثنتين وأربعين مرة منها قوله عز وجل:
واتقوا الله واعلموا أن الله بما تعملون بصير.
وقوله تعالى : والله بصير بالعباد.
وقوله : وهو معكم أين ما كنتم والله بما تعملون بصير.
وقوله سبحانه :  ما يمسكهن إلا الرحمن إنه بكل شيء بصير.

* معنى الاسم في حق الله تعالى :
قال ابن جرير : يعني جل ثناؤه بقوله : والله بصير بما يعملون.
والله ذو إبصار بما يعملون ، لا يخفي عليه شيء من أعمالهم، بل هو بجميعها محيط، ولها حافظ ذاكر، حتى يذيقهم بها العقاب.
وقال السعدي : (البصير) الذي يبصر كل شيء وإن رق وصغر، فيبصر دبيب النملة السوداء في الليلة الظلماء على الصخرة الصماء، ويبصر ما تحت الأرضين السبع كما يبصر ما فوق السموات السبع.
وعلى هذا يكون لـ (البصير) معنيان:
الأول : أنه له بصر يرى به سبحانه وتعالى.
الثاني: انه ذو البصيرة بالأشياء الخبير بها.

* آثار الإيمان بهذا الاسم (البصير):
1-إثبات صفة البصر له جل شأنه، لأنه وصف نفسه بذلك وهو أعلم بنفسه.
2-إن الله تبارك وتعالى بصير بأحوال عباده خبير بها بصير بمن يستحق الهداية منهم ممن لا يستحقها.
3-ومن علم أن ربه مطلع عليه استحى أن يراه على معصية أو فيما لا يحب.
فقال : "اعبد الله في جميع أحوالك كعبادتك في حال العيان، فإن التتميم المذكور في حال العيان إنما كان لعلم العبد باطلاع الله سبحانه وتعالى عليه فلا يقدم العبد على تقصير في هذا الحال للاطلاع عليه، وهذا المعنى موجود مع عدم رؤية العبد، فينبغي أن يعمل بمقتضاه، فمقصود الكلام الحث على الإخلاص في العبادة ومراقبة العبد ربه تبارك وتعالى في إتمامه الخشوع والخضوع وغير ذلك".

" من أقاصي اليأس .. يولد منتهى الأمل "
-------------------
عفوك ورضاك يارب
قديمة 25-12-2005, 03:10 PM   #2 (permalink)
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: مرتــع الشوق ..
العمر: 28
المشاركات: 4,785
كافة التدوينات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 993352
المستوى: الزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: الزعـابي غير متصل
المزاج: ???????
الرسالة الشخصية
نداري شرهة الغـالـي ،، ولا نرضى زعــل الأحشــام
افتراضي مشاركة: السميع البصير .. جل جلاله وتقدست أسماؤه

يا سبحان الله شكرا لك عزيزي ..

مــن تقـنـع النـفـس قنـعـت لوتعاتبـهـا
ماعـاد تـرجـع كـمـا لاول عـلـى الـعـاده
شـــئٍ بـــلا شـفـهـا مـاعــاد يـطـربـهـا
اذا انـكـفـت مـالـهـا فـــي تـركـهـــا راده
نفسي على ماكرهت ماني بغاصبهــا
ماهي على المخدعه والشين معتاده
بالأرض عايـش وماشـي فـي مناكبهـا
والـحـمـد والـشـكـر للمـعـبـود وزيــــاده
مـاحــد رزقـــه بـيــد غــيــره ويطـلـبـهـا
الـــرزق عـــن الـــذي يـرجـونـه عـبــاده
خــــل الهـضـيـمـه وتـركـهــا لصـاحـبـهـا
لـو كــان عـنـدك بعـيـر ٍ عـاجـز شــداده
مـن تلـدغ اليـد فـي الحـفـره عقاربـهـا
مـاتـردهـا ثـانـيـه والـعـقــرب اســــداده
واختـار م الهجـن سيـر البـعـد يطربـهـا
ماتتـبـع الـظـل يــوم الشـمـس وقــاده
والـــدار مـــن يـــوم تـتـكـدر مشـاربـهـا
مـا للمعيشـه بهـا ذوق ٍ عـلـى الــراده
مـاتـدمـع الـعـيــن إلا لــهــا سبـايـبـهـا
إمــــا وغــــف أو بــهــا عــلــه ونــكــاده

............شعر/ أحمد بن علي الكندي

إذا مرَّ القطار وسمعت جلبة لإحدى عرباته فاعلم أنها فارغة، وإذا سمعت تاجراً يحرّج على بضاعته وينادي عليها فاعلم أنها كاسدة
إن كل فارغ من البشر والأشياء له جلبة وصوت وصراخ، أما العاملون المثابرون فهم في سكون ووقار؛ لأنهم مشغولون ببناء صروح المجد وإقامة هياكل النجاح
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
يا أيها الانسان مهلا،، ما الذي بالله جل جلاله أغراك؟! طارق منبر المواهب و التصميم 9 04-03-2004 11:05 PM
أسماؤه دلت على أوصافه * * تبا لذي الأسماء والأصاف . أم خالد المنبر الإسلامي 1 06-05-2003 08:51 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 09:52 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net