المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 14-11-2005, 12:04 PM
tab
صورة 'شروق' الرمزية
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي أبصَـر في ليلة القدر !


الأطباء ينظرون إلى ما حدث بوصفه معجزة علمية

حساني فهمي مصري أبصر في ليلة القدر

لا يزال بيت حساني فهمي في قريته الصغيرة “العوامية” التابعة لمدينة الأقصر بصعيد مصر، يستقبل كل يوم عشرات المهنئين وقد تحول إلى ساحة تعمها الأفراح، وتتوافد عليها جموع المهنئين بهذه المعجزة الإلهية، وهي المعجزة التي دفعت الإنجليزية “سوزانا” زوجة ابن اخ حساني، إلى الحضور إلى مصر على وجه السرعة، بعد أن علمت بالخبر، لتستطلع، وهي المسيحية، حقيقة تلك المعجزة، التي تقول عنها: هناك أشياء لا يستطيع عقلنا تفسيرها، ولكن عليه أن يقبلها كما هي، مثلما هو الحال مع حساني، وما دام هناك رب للعالم، ومادام هناك إله يؤمن به البشر ويسلمون له أمرهم، فعلينا أن نخضع لحكمته وما يفعله بنا.


وتضيف سوزانا: أنا سعيدة لأن عم زوجي أبصر من جديد، لأن في إبصاره سعادة لزوجي العربي المسلم الذي أحبه.


مسجد الشيخة وهيبة


في مسجد “الشيخة وهيبة” القريب من بيت “حساني” يبدو كل شيء طبيعيا للغاية، وإن لم يخل الأمر من همسات تروي في إيمان شديد قصة تلك المعجزة، ولسان حال الجميع يقول “إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون”، هذا المسجد البسيط الذي بنته قبل نحو عشرين عاما العمة وهيبة، من مالها الخاص، وكان يحلو لابن شقيقها حساني أن يصلي فيه فروضه الخمسة كل يوم دون انقطاع، منذ تلك الحادثة التي ذهبت ببصره، في التاريخ ذاته الذي بني فيه المسجد، في العام 1985.

بين عائلة عرف عنها الصلاح والتقوى والتصوف الشديد، ولد حساني فهمي البالغ من العمر حاليا ستة وخمسين عاما، والذي فقد بصره ذات يوم بينما كان يهم برفع لوح خشبي سقط من سقف المدرسة الصغيرة التي لا يزال يعمل بها وكيلا لشؤون الطلاب.

ويقول حساني وابتسامة عريضة لا تفارق وجهه الطيب، ومن حوله يلتف أولاده الصغار: إنها إرادة الله ولا راد لقضائه، وإن كنت حتى اليوم لا أعرف كيف سقط ذلك اللوح الخشبي الكبير على رأسي وأنا أهم بوضعه في مكانه بالسقف، ساعتها لم أشعر بشيء لكني عندما عدت في المساء إلى بيتي، داهمني صداع شديد، لم يجد له الأطباء حينها تفسيرا، سوى إصابة ضرسي بالتهاب شديد يقضي بضرورة خلعه في الحال.

ما إن انتهى الطبيب المعالج من خلع ضرس حساني، وعاد الرجل إلى بيته حتى أظلمت الدنيا في عينيه، ويقول الرجل في إيمان الأولياء: سلمت أمري لله، بعد أن عرفت أنني قد فقدت بصري، وإن لم افقد الأمل، فذهبت إلى العديد من الأطباء الذين اخبروني بالحقيقة.


الحقيقة العلمية


كانت الحقيقة العلمية في ذلك الوقت تقول إن الشريان المغذي للعصب البصري في المخ قد انفجر جراء سقوط اللوح الخشبي على رأس حساني، وهو ما كان يعني علميا استحالة عودة الإبصار إليه، بسبب ضمور العصب البصري، ويقول الجنوبي المؤمن بقضاء الله: فوضت أمري لله، وجعلت من القرآن الكريم النور الذي يضيء حياتي، ويخفف من حدة غضبي، رغم أن نوبات الصداع التي كانت تداهمني بين الحين والآخر كانت تجعلني على شفا الجنون.

لكن ألم تراجع كبار الأطباء في مثل هذا الأمر؟

- ذهبت إلى العديد منهم وكان الرأي ينتهي دائما إلى تشخيص الحالة الذي سمعته من الطبيب الأول؛ أن شريانا في المخ قد انفجر، وأن العمليات الجراحية لن تجدي نفعا في استردادي بصري، فقررت تسليم أمري لله، وقد تعلمت في تلك الفترة، كيف تكون الصلاة هي طوق النجاة للإنسان من الغرق، وكيف يكون التعلق بالله راحة للبال ونجاة من الألم والحزن، وهكذا وجدت قرة عيني في الصلاة.

كيف كانت الأمور تسير قبل تلك الليلة التي استعدت فيها بصرك؟

- قبل شهر رمضان الأخير عاودتني نوبات الصداع مجدداً، واستمرت معي لمدة تزيد على أربعين يوماً متصلة، لكني كنت حريصاً طوال شهر رمضان على الذهاب إلى المسجد والصلاة في الجماعة، حتى جاءت ليلة الثالث والعشرين، وبينما كنا نصلي صلاة التهجد تحرياً لليلة القدر، كان إمام المسجد يقرأ من سورة يوسف: “اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا”، فوجدت الآية الكريمة وقد لمست شغاف قلبي، فانخرطت في البكاء وأنا أدعو الله في سري أن يمن عليّ بنعمة الإبصار.

استمر الإمام في القراءة بينما بدأت أشعر برجفة شديدة تضرب جسدي، وبينما أنا على هذه الحال شعرت بضوء شفيف يخترق بصري، فدخلت في نوبة هستيرية من البكاء، حتى إن المصلين بعد الانتهاء من الصلاة، سارعوا بنقلي إلى البيت.



المفاجأة السعيدة


ماذا كنت تشعر حينذاك، وكيف استقبلك أهل البيت على تلك الحال؟

- كنت أشعر ببرد شديد، حتى إنني طلبت منهم أن يلقوا عليّ بالأغطية الثقيلة، ولم تمر سوى دقائق حتى ذهبت في نعاس شديد، استيقظت بعده لأجد جميع أفراد عائلتي وقد التفوا حول سريري وهم يبكون، وكانت المفاجأة أنني كنت أراهم واحداً واحداً.

كيف استقبل أولادك النبأ السعيد؟

- غمرت البيت بل القرية كلها نوبة من الفرح، حتى إن أبنائي الصغار الذين ولدوا أثناء الفترة التي كف فيها بصري، لم يصدقوا أنني أراهم، وحتى اليوم لا يزال ابني الصغير فهمي البالغ من العمر خمس سنوات، يخلع نظارتي ويفتح أصابعه الخمس أمامي، ويقول لي: كم إصبعا ترى يا أبي؟ فأقول له خمس أصابع، فيظل ينقص ويزيد وأنا أقول له حتى يطمئن قلبه.

إلى أي مدى تغيرت حياتك بعد هذا الحادث السعيد؟

- تغيرت حياتي كثيرا، وربما لا تستغرب إذا ما قلت إنني صرت الآن أخاف من أشياء كثيرة، بل إنني لا أزال أتحسس موضع نقل قدميّ مثلما كنت في الماضي، والمشكلة أنني أعاني من مشكلة في النوم العميق، فلا أكاد اخلد إلى النوم ساعة أو ساعتين حتى أهب مستيقظا، وقد ذهبت إلى بعض الأطباء فنصحوني بضرورة زيارة طبيب نفسي، ولا أخفي عليك أنني صرت أشعر بأن شيئا ما ينتظرني لا اعرف كنهه أبدا.


معجزة طبية


الدكتور عمرو صفوت أستاذ جراحة العيون والطبيب المعالج لحساني فهمي ينظر إلى ما حدث باعتباره معجزة طبية ويقول: الحالة الطبية للرجل في البداية كانت تشير إلى تعرضه لانفجار شرياني في المخ، أدى إلى تجمع دموي تفشل معه العمليات الجراحية، وقد كان رأي جميع الأطباء يشير إلى أن هذا التجمع ربما يمتصه الجسم بعد فترة طويلة، لكن حتى ولو حدث ذلك فإنه لن يؤدي بالضرورة إلى استعادته الإبصار، فقد كانت مراكز الإبصار عنده - حسبما بينت الأشعات الطبية- تحتاج إلى معجزة حقيقية للشفاء، ولذلك لا أستطيع القول سوى أن ما حدث لا يعدو أكثر من “إعجاز إلهي” لا دخل لتفسيرات الطب به، فأمر الكون كله يتحرك بأمر الله الذي “إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون”

* * * * * *

شروق : هـذا كرم الله لعبدٍ صبر واحتسب ، وآمن يقينـًا كتاب الله ..
فاللهم إشف مرضانـا ومرضى المسلمين



اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
قديمة 15-11-2005, 05:35 PM   #2 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
افتراضي مشاركة: أبصَـر في ليلة القدر !

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : شروق

شروق : هـذا كرم الله لعبدٍ صبر واحتسب ، وآمن يقينـًا كتاب الله ..
فاللهم إشف مرضانـا ومرضى المسلمين


[/CENTER][/B]

جزاكِ الله خير
جزاكِ الله خير
جزاكِ الله خير
جزاكِ الله خير

جزاكِ الله خير
جزاكِ الله خير
جزاكِ الله خير
جزاكِ الله خير
 
قديمة 15-11-2005, 08:06 PM   #3 (permalink)
.+[ متميز برونزي ]+.

 
tab
صورة 'السفينة' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2005
الإقامة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 1,658
معلومات إضافية
السمعة: 5270
المستوى: السفينة has a reputation beyond reputeالسفينة has a reputation beyond reputeالسفينة has a reputation beyond reputeالسفينة has a reputation beyond reputeالسفينة has a reputation beyond reputeالسفينة has a reputation beyond reputeالسفينة has a reputation beyond reputeالسفينة has a reputation beyond reputeالسفينة has a reputation beyond reputeالسفينة has a reputation beyond reputeالسفينة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: السفينة غير متصل
المزاج: أم برقع
افتراضي مشاركة: أبصَـر في ليلة القدر !

يا سبحان الله

حقا لا إله إلا الله

حقا لا إله إلا الله


أترككم لزمن ٍ يمكن أن يطول
سامحوني إن كنت قد أخطأت بحقكم
واذكروني بخير
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
ماهي ليلة القدر.... ebey منبر المناسبات 4 12-10-2006 01:21 AM
قصة ليلة .. هيا حبيبي.. جزء من حلم مرافئ مبعثرة 10 01-09-2005 02:52 AM
( .. مجلة:صدى العربية .. 1 .. ) نبضات رؤى مرافئ مبعثرة 10 22-07-2004 08:02 PM
في ليلة العيد غريم الدنيا مرافئ مبعثرة 2 14-02-2003 02:24 PM
عندما تتجلى ليلة القدر نبضات رؤى مرافئ مبعثرة 1 30-12-2002 08:12 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 03:16 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net