المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 24-10-2005, 02:57 PM
tab
صورة 'ذياب العامري' الرمزية
.+[ متميز رائــد]+.

 
تاريخ الإنضمام: Dec 2004
الإقامة: الامارات الحبيبة
العمر: 29
المشاركات: 176
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: ذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: ذياب العامري غير متصل
الشعر الشعبي :

:36_19_1:
يتداخل الشعر الشعبي في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى حد كبير من العادات والتقاليد ، ويترجم العادات كلاماً موزوناً له أصوله وقواعده وآدابه ، ومن هنا فإن الفصل مثلاً بين العيالة والشعر الشعبي يبدو فصلاً تعسفياً لأن الشعر الشعبي هو نقطة الجذب في الرقصة المذكورة . و"الشلة " هي لحظة البدء وهي التي تذكى جذوة الحماس وتحافظ على روح الاستمرارية فيها .
ويقول معالي (أحمد خليفة السويدي) : "إن شعر النبط أو الشعر الشعبي الذي شاع قرضه بين شعراء دولة الإمارات العربية المتحدة وشعراء الجزيرة العربية عامة في الماضي والحاضر هو تعبير عن احساسات الشعراء وأفكارهم ،كما أنه في الوقت نفسه تعبير فني وأدبي يعتبر مصدراً هاماً لتاريخ هذه المنطقة وما مر بها من أحداث جسام ،وصورة صادقة لعادات أهل البلاد وأخلاقهم العربية الأصيلة وتقاليدهم الإسلامية الرفيعة.
وليس أصدق من هذا الشعر في وصف التغييرات الكبيرة التي يمر بها اليوم مجتمع الإمارات في جميع جوانبه السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ،وليس هنالك ما هو أوفى من هذا الشعر في تقديم صورة حية لصلابة الآباء وكفاحهم في الماضي من أجل الحياة والحرية، إلى الأبناء الذين نحرص كل الحرص على ربط حياتهم الحاضرة، بجذور الماضي ، حتى يكتسبوا الأصالة، ويبنوا حاضرهم على أسس قوية ثابتة من تراثهم القومي والديني " .
والشعر النبطي ، نمط من أنماط المعرفة الشعبية التي تعمق الأصالة بين أبناء الشعب العربي ، وهو تعتبر فني مكثف وإبداع شعبي صادق، يرتبط بالفئات الشعبية ونظمها الاجتماعية، ولهجة الحياة اليومية ينظمه الموهوبون من أبناء الشعب ، وهو نتاج نخبة من الأفراد المؤهلين للإبداع والتعبير عن هموم الشعب وآماله وأحلامه وواقعة وتطوره الاجتماعي وقيمه ، وأخلاقه وطموحه ، وممارساته وظروفه التاريخية وتقاليده ، وأعرافه وعاداته وحاجاته المادية والروحية واتجاهاته النفسية والسلوكية ، وأبعاد مكونات شخصيته الحضارية ، يرصد رأى الشعب في الأحداث ، وإدارة الحياة بجوانبها المختلفة ، وهو مغاير لإبداع خاصة المثقفين لأنه ألصق بواقع تنشر حديث الشعب عن نفسه، وحين ينظمه المثقفون بلغة العامة ينشر حديث المثقف عن الشعب فيأتي تأكيداً لسمو ثقافته وبلورة وعي شعبه حين يحارب السلبية والظلم والخنوع والخضوع أو حين يعبر عن الجانب النفسي والقومي ويدعو للتقدم ونبذ الخلافات الإقليمية .. الخ .
ولغة الشعر النبطي هي العربية ، لكنها عربية أهل البوادي ، ويقول الأستاذ (أمين عبدالحميد مرسي) : أن الأمر قد اختلط الآن على كثير من الناس ، فالنبطي عندهم هو العامي وهو الشعبي ، ولغة الشعر النبطي ذات نظام خاص في التراكيب العربية في ثوبها الفصيح إذ تجرى ألفاظ الشعر النبطي على نسق خاص في حروفها وأصولها وفي مادتها وتركيبها بل في هيئتها وبنائها ، بالإضافة إلى وظائف فنية أخرى ومعنوية في الشعر الشفاهي المنطوق لا المكتوب، حيث تقوم الكلمة المنطوقة ببيان ما لا تبينه الكلمة المكتوبة لما للحروف الهوائية " أي حروف المد والحركات " من وظائف فنية وموسيقية تفسح المجال لتنوع النغمة الموسيقية للكلمة وبالتالي تتضح خصائصها الصوتية مما يقرب أو يبعد المعنى للمستمع . فالملتقى من أبناء البادية يختلف في الاستماع إلى هذه اللغة عن الملتقى من أبناء المدينة ، والبون شاسع بينهما في التعامل مع الشعر النبطي ، أو لنقل مع الكلمة التي تخرجت في البادية فكان التناسب الصوتي الخاص بها يختلف عن التقابل الصوتي عند أبناء المدن، ذلك لأن الحرف في اللغة لـه إيحاء خاص في النطق وإيحاء في الدلالة على المعنى مما يثير في النفس كوامن خاصة في الملتقى ، حيث تعمل الخصائص الصوتية نوعاً من التوافق بين الصورة اللفظية والصورة المعنوية المطلوبة .
العـامي والعامـة :
والشعر النبطي كذلك فن من الفنون الشعبية ينظم بالعامية لغة العامة وهي خلاف الفصحى ، والعامة من الناس خلاف الخاصة ، والعامي من الكلام ما نطق به العامة على غير سنن الكلام العربي .
وهذا لا يعني البعد عن الفصحى تماماً بل يعني أن الشاعر النبطي لا يتقيد في نظمه بالألفاظ المعجمية لأن المعاجم سواء منها القديم أو الحديث قد وقفت عند حدود معينة من المكان والزمان لا تتعداها ، فالحدود المكانية شبه جزيرة العرب، والحدود الزمانية آخر المائة الرابعة "أعراب البوادي" . وشعراء النبط جلهم من العامة مع قلة من الخاصة فيهم شيوخ اللغة نظموا بلغة العامة فأجادوا وأفادوا ، هؤلاء الشعراء لم يجدوا في اللغة المأثورة المحصورة القدرة على التعبير عن أكثر ما يريدون أن ينقلوا من فكر وفـن ، أو ما يستعملون من أدوات وآلات ، أو ما يتخذون من أثاث وفراش ، أو ما يلبسون من حلي وثياب الخ .. فاستخدموا الحي المأنوس من الكلمات والصيغ ، وأدخلوا في أشعارهم النبطية ما دعت الضرورة إلى إدخاله من ألفاظ جديدة ومترادفات نشأت من اختلاف اللهجات وضربوا بالنحو والصرف عرض الحائط .
الشـعر النبطـي والفصحى :
الشعر النبطي : نتاج لغة وواقع وخيال يلبي حاجة ثقافية اجتماعية لجماهير في عالمنا العربي إلى جانب قدرته على التعبير عن مشاعر النفس ، ويجسده للمعاني والعواطف الإنسانية في صورة مؤثرة من خلال التآلف بين عدة أصوات وطبقات لحنية تنصهر في بوتقة موسيقية متوافقة متناغمة ، مع لغته وألفاظه وأساليبه الحياتية اليومية أو مع لهجته بتعبير أدق ، وتسهم العربية الفصحى في شرح مفردات الشعر النبطي ذلك المستودع اللغوي الخبير الذي يضم كنوزاً من مفردات الفصحى ، وبالتدقيق اللغوي يمكن بيان فصاحة اللفظ واللسان إذا احتكمنا إلى أسلوب المطابقة مع المعاجم اللغوية .
لغـة الشـعر النبطـي :
إن لكل لغة طابعاً خاصاً وصفات تتصف بها سواء أكانت هذه الصفات صالحة تعين اللغة على بلوغ أغراضها باستمرار أم كانت غير ذلك. وإن بين كل لغة وأصحابها تشابها وتوافقا ، فقد نشأت معهم وتقلبت على مر الأيام واختلاف صروفها وانعكست على مفرداتها وتراكيبها صورة مفاهيمهم وتصوراتهم وانبسطت مفرداتها على مدى الأفق الذي انبسطت فيه تلك الأمة ضيقاً واتساعاً حتى تكاد تعرف طبائع الأمة وخصالها في لحن كلامها ونبرات أصواتها وجرس حديثها .
والشاعر النبطي (راشد الخلاوي) الذي يضرب في أعماق تاريخ الشعر النبطي بجذوره "ق 9هـ" يضع لنا – في أشعاره التي حفظت من الضياع – تعريفاً جيداً للشعر النبطي ولغته حين يقول :
در نفيس منتقى كل منتقي كالدانة الصفراء لدى الرأي ناجية
وقد كان الشعراء الخليجين الذين نظموا الشعر في مطلع هذا القرن الفضل في بداية النهضة الأدبية الجديدة في منطقة الخليج العربي ، وبالرغم من طغيان شعر المناسبات على إنتاجهم إلا أن هذا الإنتاج الآن كله مكرس للدعوة إلى تسخير الأدب في سبيل خدمة المجتمع والعمل على النهوض بأوضاعه ، وحثه على العلم وإنشاء دور التعليم والمدارس وبناء الجمعيات الخيرية ، ومن هنا نجد أن النقاد الخليجين قد اتجهوا بدورهم هذه الوجهة ، وأصبح الشاعر الحق هو الذي ترتفع دعوته للإصلاح والنهضة . وبالفعل فإننا عندما نلقي نظرة على دواوين الشعراء الرواد نجد أنها تغص بأشعار المناسبات كافتتاح المدارس والجمعيات الخيرية والنوادي الاجتماعية والثقافية ، أو الترحيب بأديب أو مصلح عربي زار المنطقة ، أو نظم القصائد في المناسبات الدينية وغيرها ، ولعل من أبرز الشعراء الخليجين الذين كانوا رواد هذا اللون من الشعر ونبغوا فيه نبوغاً واضحاً .
في أبوظبي : الهاملي ، بوملحا ، جوهر الصايغ .
في دبـي : خلفان بن يدعوه ، بن حميد ، بن زنيـد .
في الشارقة : المطروشي ، بوسنيده .
في الحيـرة : سالم بن علي العويس .
في عجمان : راشد بن سالم الخضر .
في أم القيوين : راشـد بن مكتوم .
وللسيد سعيد سلمان أبو عاذرة كتاب قيَّم عن الشعر الشعبي تناول فيه أثر الشعر في القبيلة وأغراض الشعر الشعبي ثم أوزان وقوافي وأنواع القصائد عند شعراء البادية .
وعن أثر الشعر في القبيلة كتب يقول : أن للشاعر مكانة خاصة في القبيلة فهو أحد أركانها ، والقبيلة تكرم شاعرها وتضعه في المجلس المناسب ويؤخذ رأيه في الكثير من الأمور ويعود تقدير القبيلة لشاعرها بما يقرضه من شعر ، فخراً بقبيلته وهجوا لأعدائها ومدح من هو أهل المـدح .
ويزداد الاحترام والتقدير لشاعر من قبل القبيلة إذا وجدوا في شعره النهج القومي أو بالأصح النهج القبلي ، أي إذا كان جل ما يهتم به هو مدح قبيلته ومدح أبطالها الذين أبدوا الشجاعة في الحروب ، فأنقذوا قبيلتهم من غزو قبيلة أخرى ، أو عندما يهجو الشاعر قبيلة أخرى تعاديهم وقد تكون معهم في حالة حرب ، فهذا الشعر له أثر كبير في رفع الروح المعنوية للمقاتلين فكان بمثابة وزارة إعلام وتوجيه معنوي ، هذا النوع من الشعر والشعراء كانوا يحظون بالمنزلة الأولى لدى القبيلة .
ومن الشعراء من يجيد في شعر الغزل ويكون هذا النهج جل اهتمامه وشاغله ، ولهذا النوع من الشعراء تقدير وتقديم في مجالس السمر والطرب والترفيه ، هذا إذا كان شعر الشاعر عفيفاً ملتزماً بالتقاليد والعادات ، إذ قد يحتقر الشاعر وقد يسبب لنفسه الأذى إذا تعدى حدوده ، كأن يصل به الحد إلى ذكر الأسماء فيمن يتغزل بهن أو قد يطلق للسانه العنان في الوصف الفاضح الذي يتعدى حدود الآداب العامة .
ومن الشعراء من يلتزم بالشعر الديني والوعظ والنصح ولهذا الشعر وشعرائه احترام وتقدير عند الجميع .
أما شعر المدح كأن يمدح الشاعر رجلاً أو شيخاً من قبيلته أو من قبيلة أخرى ، فيتم تقدير الشاعر لنوعية قصيدته، والهدف منها ، فإذا كانت ثناء على بطولة وموقف رجولي أو موقف إنساني أو مكرمة فإن القصيدة وقائلها يوضعان محل احترام وتقدير ، أما إذا كان الهدف من المدح هو طلب مادي بحت فإن التقدير والاهتمام بهما يقل .
وهناك شعراء المراسلات والمبارزة بين الشعراء في القبيلة الواحدة أو بين شعراء من قبيلتين ، فإذا كان مراسلة فقط كأن يرسل شاعر بقصيدة لشاعر آخر وكانت القصيدة نقية من هجاء أو تعريض بالشاعر الآخر والهدف منها إعلامها بأحوال الشاعر ووصف حياته فإن الرد يأتي عادة على نفس الموضوع ، وكثيراً ما يأتي على نفس القافية ، وأما إذا كان الهدف هو المبارزة فإن الرسائل تأخذ بين الشعراء أياماً وشهوراً وربما سنين ، وهم يتبادلون الرسائل بالشعر والألغاز ، وكل يظهر مقدرته على صياغة الشعر حتى يعترف أحدهم بقوة شعر الآخر أو يحكم بينهم شاعر آخر ويوقف مراسلاتهم إذ قد تقود في النهاية إلى العداء بينهم .
ومن الشعراء من يقول الشعر لنفسه كأن يمدح نفسه أو يمدح أناساً لا يستحقون المدح ، ولهذا غرض خاص عند الشاعر ، وهذا النوع من الشعر لا يقام له وزن عند البدو ، بل قد يتخذ كنوع من سخريات الأمور . وأحاديث المجالس للتفكه والازدراء ، وإذا كان نهج الشاعر كله أو معظمه على هذا المنوال فإنه لا يقام أي اعتبار لمثل هذا الشاعر .
وعموماً فإن الشعر يعبر أيضاً عن الاتجاه السياسي للقبيلة حيث كانت القبائل ترصد أشعار القبائل الأخرى لتقف على آخر ميولها ونواياها ، فإذا كان الشعر عند شعراء قبيلة ما ، فيه هجاء لقبيلة أخرى أو توعد لها أو تحذير لهم من نزول مناطق لها ، فإن تلك القبيلة تأخذ حذرها أو قد تعد العدة وتأجذ الحذر من تلك القبيلة خوفاً من غزو مفاجئ .
ومن هنا تقف على أثر الشعر ومكانة الشاعر عند قبيلته

قديمة 24-10-2005, 03:24 PM   #2 (permalink)
.:: مشـرفـة متقــاعــده ::.

 
tab
صورة 'فتاة عربية' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
الإقامة: SHJ
العمر: 34
المشاركات: 1,432
معلومات إضافية
السمعة: 3208
المستوى: فتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: فتاة عربية غير متصل
افتراضي مشاركة: الشعر الشعبي :

ما شاء الله موضوع غني بالمعلومات الحلوة واليديدة ... ما شاء الله عليك العامري حلوة هالمواضيع جني أقرا مجتمع الإمارات
بارك الله فيك
:36_1_55:

 
قديمة 24-10-2005, 04:09 PM   #3 (permalink)
.+[ متميز رائــد]+.

 
tab
صورة 'ذياب العامري' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Dec 2004
الإقامة: الامارات الحبيبة
العمر: 29
المشاركات: 176
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: ذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond reputeذياب العامري has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: ذياب العامري غير متصل
افتراضي مشاركة: الشعر الشعبي :

تسلمي والله على هذا المرور الكريم

 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
( .. الشعر في صدر الإسلام ضعف أم ازدهار ؟!! .. ) نبضات رؤى مرافئ مبعثرة 5 06-09-2003 10:25 PM
التسجيل في مسابقة الشعر Dark مرافئ مبعثرة 2 21-08-2003 07:25 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 10:46 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net