المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 02-06-2005, 10:46 AM
tab
صورة 'شروق' الرمزية
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي نُصـرَة القـُرآن الكـَريم

علماء يصدرون بياناً لنصرة القرآن الكريم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه، والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين وبعد:

فإنه لا يخفى على كل مسلم -رضي بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد رسولاً- ما للقرآن من مكانة سامية في نفسه، وأنه يقدم نفسه وولده وعرضه وماله فداءً لهذا القرآن العظيم، حيث أنه كلام رب العالمين وهو حجة الله على الخلق أجمعين وهو سبب السعادة في الدنيا والنجاة في الآخرة، ولا يرضى أن ينال منه أو يحد من قدره أو أن ينحى عن حياة الناس فضلاً عن أن تناله إهانة أو أن يمتهن من أيدٍ نجسة.

وإننا قد سمعنا ما تعرَّض له الكتاب العظيم –القرآن الكريم– من إهانة على يد عسكر الأمريكان في معتقل الظلم والجبروت غوانتانامو في كوبا، ونبين في هذه الأسطر الموقف الواجب تجاه نصرة هذا الكتاب والغيرة عليه.

أولاً: لقد أجمع المسلمون على أن من تعرَّض للقرآن بامتهان أو بابتذال متعمداً فإنه مرتد خارج من الملة إن كان من المسلمين، وأن من تعرض له من غير المسلمين فهو محارب لله ورسوله، وأما من رضي بذلك أو بدر منه ما يؤيده فقد دخل في النفاق الاعتقادي فالراضي كالفاعل.

ثانياً: على جميع المسلمين الغيرة على كتاب ربهم والوقوف بقوة في مناصرته والعمل في جميع المحافل في بيان الموقف الرافض لمثل هذه التعديات السافرة على الكتاب الكريم، وعلى المجتمعات المسلمة تفعيل غضبها وغيرتها على كتاب ربها بالعمل الجاد المستمر في كشف نوايا المعتدي عبر المنابر الإعلامية المختلفة وتنشيط المقاطعة للبضائع الأمريكية ولا ينسى الخطيب واجبه الشرعي تجاه أمته في تبصيرها بخطورة الأمر وتحريك تفاعلها البناء مع كتاب ربها.

ثالثاً: لقد ظهر للعالم أجمع بعد هذا التصرف الظلم الواقع على أبنائنا في ذلك المعسكر الخارج عن قانون العالم وما يلاقونه من اضطهاد وبغي وعدوان دون توجيه تهمة إليهم فضلاً عن محاكمة عادلة لهم، وإذا أرادت أمريكا أن تسلم من هذا الغليان الشعبي الإسلامي بعد هذه الجريمة النكراء فعليها بإطلاق سراح هؤلاء المسجونين عاجلاً لعل عملهم أن يرفع شيئاً من ظلمها الذي نزل بأمة القرآن.

رابعاً: إنه لا ينفعنا اعتذار الخارجية الأمريكية ورفضها لهذا العمل أو ذر الرماد في العيون بإجراء محاكمة لمن فعل هذا الفعل فلنا في التاريخ معتبر، فقد رأينا محاكمتهم لأصحاب جرائم سجن أبو غريب فصدق عليها: تسمع جعجعة ولا ترى طحناً، ولا يرضي الأمة المسلمة في مثل هذا العمل إلا تسليمهم إلى محكمة تحكم فيهم بحكم الله العدل، فكتاب ربنا أغلى من الأنفس والمهج عندنا.

خامساً: لئن وصلت الإهانة من قبل أولئك الجند لكتاب من الكتب السماوية المقدسة فما بالك بالإنسان المحجوز عندهم؟! المسلوب حق الدفاع عن نفسه فلا بد من قيام الدول التي ينتمي إليها أولئك المسجونون في تلك البلدان بواجبهم الشرعي والقانوني في الدفاع عنهم والسعي لإطلاق سراحهم.

سادساً: إن لله الحكمة البالغة في الأمر كله ولعل من الحكمة في هذا الحدث أن بتقوية الولاء والبراء في قلوب المسلمين وتظهر أهميته لديهم وأن يتمسكوا به ويتذكروا دوماً أنه من أوثق عرى الإيمان وتجعلوا نصب أعينهم قول الله عن الكافرين وليعلم المسلمون أن سنة الابتلاء ماضية إلى يوم القيامة والعاقبة للتقوى وصدق { ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ } [سورة محمد: من الآية4] وقوله { وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً فَلا تَتَّخِذُوا مِنْهُمْ أَوْلِيَاءَ } [النساء: من الآية89].

ويتجلى في هذا الحدث وما تبعه تنامي الكره لدى المسلمين لدولة أمريكا وإجرامها وأن ما تصنعه اليوم في العالم هو ظلم مكشوف تعدى كل المعايير والقيم ولكن صدق الله { وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ } [يوسف: من الآية21].

سابعاً: ليتذكر المسلمون دوماً أن العداوات للقرآن قديمة ولكن العاقبة له كما قال الله تعالى { وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ . فَلَنُذِيقَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا عَذَاباً شَدِيداً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَسْوَأَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ } [فصلت:26-27]

ولله الحمد من قبل ومن بعد فقد ظهر حفظه سبحانه لكتابه الكريم في صورة واضحة وهو ما رأيناه من تفاعل الأمة المسلمة مع هذا الحدث العظيم وظهور غيرتها على كتاب ربها ونصرتها له عبر المظاهر الإيجابية التي رأيناها في العالم الإسلامي.

والمهم هو استثمار هذا الحدث فيما يعلي شأنه الأمة، ويكشف خطط ونوايا أعدائها { قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآياتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ } [آل عمران: من الآية 118]
نسأل الله أن يحفظ أمة الإسلام، ويذل أعداءها في كل ميدان، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

الموقعون:
1) أ.د/ ناصر بن سليمان العمر.
2) د/ عبدالله بن عبدالله الزايد.
3) د/عبدالله بن وكيل الشيخ.
4) د/ محمد بن عبدالله الشمراني.
5) د/ موسى بن محمد القرني.
6) د/ إبراهيم محمد الجارالله.
7) د/خالد بن عبدالرحمن العجيمي.
8) د/ سليمان بن صالح الرشودي.
9) د/ عبدالله بن ناصر الصبيح.
10) د/ عبدالله النافع آل شارع.
11) الشيخ/ عبدالعزيز بن سالم العمر.
12) الشيخ/ فهد بن سليمان القاضي.
13) الشيخ/ عبدالله بن عبدالرحمن الوطبان.
14) د/ عبدالله بن إبراهيم الريس.
15) د/ خالد بن إبراهيم الدويش.
16) أ.د/ سعود بن عبدالله الفنيسان.
17) د/ وليد بن عثمان الرشودي.
18) الشيخ/ حمد بن إبراهيم الحيدري.
19) أ.د/ سليمان بن فهد العيسى.


* * * * * * *


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
قديمة 02-06-2005, 11:09 AM   #2 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي

إن كانت أمريكا دنسته .. فنحن اشترينا به ثمنا قليلا

هل تعجبون من فعل الأمريكان بكتاب رب العالمين؟ فأولئك النصارى الذين دنسوا القران في "غوانتانامو"رجال صليبيون حاقدون على الدين، ولا غرو فقد كان الواحد من أسلافهم ينظر إلى النبي صلى الله عليه وسلم ويعرفه كما يعرف ابنه فيعاند ويكابر حسدا من عند أنفسهم { يعرفونه كما يعرفون أبناءهم }، ولذا فإن الله قد فتح أمام المؤمن حجب الغيب، وأبان له أن اليهود والنصارى لن يرضوا عنا حتى نتبع ملتهم { ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم }

إنه يجب على المسلم أن يغضب، ويتمعر وجهه لهذا الحادث الأليم، فكتاب الله رمز حياة للمسلم، يفديه بماله ونفسه وولده، وجزء من مهمته في الحياة الدفاع عنه والجهاد من أجله وبه، ولن نتوقع من " النصارى " إلا هذا فهم أمة ضلال، يأتيهم الحق الصراح الواضح فيردونه اتباعًا لشهواتهم.. وتقديما لأهوائهم..

ألا قطع الله يد ولسان وأركان ودولة من عبث بكتاب الله وأهانه.. وأرانا فيه عجائب قدرته.. وشتت عليه ضيعته وانتقم لنا منه عاجلا غير آجل...

إن العواطف ستلتهب، والدموع ستسكب، ولكننا في زمن تعودنا على مثل هذا، فما هي إلا أيام، وسيزول الحدث، وسينسى الناس، فكم من مقدس أهين، وكم من حرمة انتهكت.. فثارت الناس وبرد حماسها، وانطفت جذوة عاطفتها بعدما ينشغل كل واحد منا بضيعته، ويأتي حدث ينسينا ما قبله، فنحن في زمن " فتن " يرقق بعضها بعضًا..

تدنس القدس منذ ستين سنة، ويهان المسجد الأقصى على أيدي عصابة آثمة من الصهاينة الأنذال، وتهراق دماء الأبرياء في أجزاء من العالم الإسلامي وهي عند الله غالية، فقطرة دماءهم وسفكها اشد عند الله من هدم الكعبة المشرفة، ومع ذلك فقد ألفنا أوضاعنا، واستسغنا العناء في زمن العناء، لأننا أمة الثورة المؤقتة التي يخمدها غيرها، بعد أن أصبحنا ظاهرة صوتية نجيد فنون الخطابة والكلام.. دون فعل يفلق الصم ويقطع الأغلال..

إن كانت أمريكا دنست كتاب ربنا وأهانته، فنحن اتخذناه وراءنا ظهريا في كثير من أصقاع العالم الإسلامي حين حيدناه عن " الحكم " في شؤوننا، واستجلبنا زبالة عقول البشر بديلا عن الكتاب العظيم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وطبق " حكم الجاهلية " في دماء المسلمين وأموالهم ودمائهم وأعراضهم"، { أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ }، { فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا }

أليست إقصاء كتاب الله عن الحكم في صغائر الأمور وكبائرها " تدنيس " له وإهمال وهو الكتاب الذي نزل ليعمل به، فاتخذنا قراءته عملا، واكتفينا أن نطرز به مقدمات حفلاتنا، ونواحنا على موتانا، فإذا جاء وقت العمل به شك البعض فيه وفي صلاحيته؟ { أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ }

دنسناه حين لم يبق منه إلا أحكامًا على استحياء في بعض الأحوال الشخصية، ثم ركناه على الرف في كثير من الشؤون الحياتية في العالم الإسلامي..

ولقطع الطريق على أولئك المستعدون دائما للوقوف أمام من ينكر تحكيم غير الكتاب، فلن أدخل في مسألة "التكفير " فيه، ولكني سأكتفي بالقدر الذي يتفق عليه المسلمون كلهم من أول البعثة إلى هذا الوقت، وهو أن الحكم بغير القران موبقة خطيرة، وكفر سماه الله كذلك،سواء كان أصغرا أو أكبرا، وأنه أعظم من كبائر الذنوب وموبقاتها؛ إذ الذنب الذي يسميه الله كفرًا فهو كفر وقبح.

إن كانت أمريكا دنست كتاب الله، فنحن دنساه حين رضينا بفعل حثالة من بني قومنا، ومن الذين يتكلمون بألسنتنا، أولئك المنافقون الذين جعلوا كتاب الله هزوا، وشككوا في ربانيته، واعتدوا عليه معنويا، فاستخفوا بتعاليمه، ودعوا إلى إقصائه عن الحياة، وفصله عن شؤونها، أو ليس هؤلاء أشد تدنيسا للكتاب وأكثر صراحة وكفرا من قوم الأصل فيهم بغض الكتاب وتدنيسه وحربه إلى قيام الساعة؟

أليس الذين يشترون بآيات الله ثمنا قليلا، فيأخذ منه ما يحقق به مصلحته أشد وأعظم من فعل الذي الأصل فيه الكفر؟ وليس بعد الكفر ذنب، إذ المصيبة تكمن في المسلم الذي يتخذ كتاب الله هزوا، ويجعله سلما لتحقيق مطامعه الخاصة، ورؤيته الخاصة، فيكون القران عرض كأي عرض يباع ويشترى، { أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ }

إني في هذا لا أقلل من شأن إهانة الكتاب معاذ الله، فأي مؤمن يرف قلبه بحب الله وحب رسوله صلى الله عليه وسلم يحزن عندما يرى كتاب الله العظيم تطاله أيدي الأنجاس، ولكني أريد تسليط الضوء على جانب آخر من التدنيس الذي يقع فيه المسلمون لكتاب الله منذ زمن كبير، ولكنه تدنيس قد ألف ولم يعد يحرك القلوب، ويسعى الناس لإنكاره.

إن صيانة القران هو في إعادة الاعتبار للقرآن الذي يشكل حاديا للأمة في كل جوانب حياتها، وجعله نبراسًا وهدى ونور { كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الألْبَابِ } [صّ:29] { إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً }

الله أكبر إن دين محمد **** وكتابه أقوى وأقوم قيـلا

لا تذكر الكتب السوابق قبله **** طلع الصباح فأطفئ القنديلا


المصدر : طريق الإسلام

* * * * * *


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
 
قديمة 02-06-2005, 12:01 PM   #3 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي

تدنيس القرآن على يد الأمريكان .. الجريمة وأبعادها
سامح جاد

القاهرة 8/4/1426هـ - 16/05/2005م

لم تتوقع مجلة "النيوزويك" أن يتسبب التقرير، الذي نشرته حول انتهاك المحققين الأمريكيين في جوانتانامو، لقدسية القرآن الكريم، أثناء إحدى جلسات التحقيق، أن يحدث هذه الموجة الغاضبة في العالم الإسلامي، وإن لم تخرج عن إطار رد الفعل الشعبي إلى مستوى الحكومات، إلا بشكل ضعيف من خلال التماسات من قبل وزارات الخارجية في بعض البلدان الإسلامية للمطالبة بإجراء تحقيق في الموضوع.

وكتصوير لحجم الجريمة، التي ارتكبها الأمريكيون بشأن تدنيس القرآن الكريم، وما يتعرض له المسلمون في كافة السجون الأمريكية.. اعتبرت منظمة العفو الدولية أن "الكرامة الإنسانية سقطت ضحية لحرب الولايات المتحدة على ما يسمى بالإرهاب، ونظام التحقيق الذي تنتهجه مع المعتقلين؛ وذلك لأن الإدارة لم ترفض القانون الدولي لحقوق الإنسان فحسب، وإنما تبنّت -أيضا- استخفافاً اختيارياً بالقانون الإنساني".

شاهد عيان من جوانتانامو

كان الأردني وسام عبد الرحمن أحمد "أبو عبيدة" - الأسير السابق في جوانتانامو- والذي أفرج عنه أول من كشف عن إهانة القرآن في معتقلات التعذيب الأمريكية في قاعدة جوانتانامو بكوبا، ويروي وسام -الذي أطلق سراحه مؤخراً- فظائع التعذيب، وإهانة القرآن الكريم على يد المحققين الأمريكيين في جوانتانامو.. فيقول: "عندما دخلنا معتقل جوانتانامو بكوبا، مدّدونا على الأرض، وكانت أعيننا وآذاننا أيضاً مغطاة فيما كممت أنوفنا، وتم تقييدنا أيضاً بسلاسل وقيود في اليدين والرجلين، ووسط ذلك كله كانت تنهال علينا الشتائم من الجنود والمجندات.. ثم كانوا يأتون بالكلاب، لتقوم بملامستنا ونحن في رعب حقيقي؛ خوفاً من أن تهاجمنا".

ويضيف شاهد العيان على الجرائم الأمريكية بالقول: "أما الأكثر إهانة وإذلالاً، فكان قيام الجنود والمحققين الأمريكيين، بوضع القرآن الكريم في المرحاض أو البول عليه، وكانوا يعلمون أن هذه الإهانة، لها أثر أكبر من تعذيبنا جسدياً.. أما التعذيب الجسدي، فكانوا يتفنون في استعماله ضدنا".


أمواج الغضب الإسلامي

جاءت ردود أفعال الشعوب الإسلامية الغاضبة، لدينها الغيورة على قرآنها، على قدر بشاعة الجريمة الأمريكية، وقد بلغت موجة الاحتجاجات ذروتها في أفغانستان، حيث قتل ما لا يقل عن 10 أشخاص، وأصيب العشرات في مظاهرات غاضبة بعدة ولايات أفغانية، اشتبك فيها المتظاهرون مع قوات الأمن، لترتفع إلى 17 قتيلا و100 جريح، حصيلة التظاهرات، التي نظمت في أفغانستان.
وفي باكستان المجاورة.. شهدت مدن عدة مظاهرات، انطلقت بعد صلاة الجمعة الأخيرة، وقد أحرق خلالها المتظاهرون العلم الأمريكي، مطالبين حكومتهم بوقف مساعدتها للولايات المتحدة، في حربها على ما تسميه "الإرهاب".

أما في إندونيسيا، فقد تجمع الآلاف من المسلمين بأحد مساجد العاصمة جاكرتا، للتعبير عن غضبهم العارم، وقرأوا بياناً مشتركاً أدان واشنطن بخصوص الانتهاكات في جوانتانامو، كما عبّرت حكومة إندونيسيا -وهي حليف رئيسي في الحرب، التي تقودها الولايات المتحدة على "الإرهاب"- عن قلقها بخصوص التقرير، وقالت: إن المتورطين، يجب أن ينالوا "العقوبة التي يستحقونها"، على أفعالهم "غير الأخلاقية".

وفي مصر.. احتشد المصلون، عقب صلاة الجمعة، أمام الجامع الأزهر الشريف، رافعين المصاحف، منددين بالولايات المتحدة، وعدم اكتراثها بمشاعر المسلمين، كما طالب عدد من علماء الأزهر- في بيان- لهم بالدفاع عن المقدسات والقرآن الكريم، وطلبوا - في البيان- من رئيس الوزراء المصري أن يطالب الولايات المتحدة- أثناء زيارته لها، التي بدأت الجمعة- بتقديم اعتذار رسمي عن إهانتها للقرآن الكريم، كما طالبوا السفير الأمريكي في القاهرة بتقديم اعتذار رسمي عن هذا الانتهاك للقرآن، ووضع سجن جوانتانامو تحت إشراف إدارة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة.

وفي فلسطين -وفي غمرة معاناة الفلسطينيين من ويلات الاحتلال الصهيوني- خرج الآلاف، منهم في مظاهرة، نظمتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في مخيم جباليا للاجئين بقطاع غزة، وأحرق المتظاهرون، أعلاماً أمريكية وإسرائيلية- في مظاهرة، نظمتها حماس -أيضاً- في ذكرى مرور 57 عاما، على "النكبة".. حيث جرى تشريد مئات الآلاف من الفلسطينيين، في حرب عام 1948، التي أدت إلى قيام إسرائيل.

وفي العراق.. تظاهر آلاف المصلين بعد صلاة الجمعة، انطلاقاً من جامع الإمام الخالصي في بغداد؛ احتجاجاً على تدنيس القرآن ، والهجوم الأمريكي على مدينة القائم -لليوم السادس على التوالي- رافعين شعارات "الإسلام هو الحل"، "اخرجوا أيها الغزاة من أرضنا".

العدالة الأمريكية الغائبة

كان علماء المسلمين من مختلف الأقطار الإسلامية، في طليعة من هبّوا، محتجين ومنددين بالجريمة الأمريكية، فقد طالب فضيلة الشيخ سلمان بن فهد العودة المشرف العام على مؤسسة "الإسلام اليوم " الإدارة الأمريكية بمحاكمة المسئولين العسكريين، المتورطين في جريمة تدنيس القرآن الكريم بمعتقل جوانتانامو.

وأكد الشيخ سلمان العودة -في بيان أصدره يوم السبت- أن جريمة تدنيس المصحف الشريف، عمل دنيء و دليل جديد على استخفاف واشنطن بمشاعر مليار مسلم، يدينون بهذا القرآن ويؤمنون بأنه كلام الله أنزله على محمد -صلى الله عليه وسلم- خاتم النبيين وإمام المرسلين.

وأوضح الشيخ العودة أن هذه الجريمة امتداد للإساءة لشخص الرسول صلى الله عليه وسلم من شخصيات ذاتِ علاقة بالإدارة الأمريكية.. مؤكداً أن المتورطين في تدنيس المصحف، فجرةٌ غادرون، بعيدون عن قيم الحضارة والأخلاق، ومجرمون.

وأشار الشيخ إلى أن المسلمين، يحترمون الأنبياءَ -جميعاً- ولا يسمحون بالمساس بأحد منهم، كما يمقتون المستخفين بمقدسات الإسلام.. معتبراً أن الذين ينالون من شخص النبي صلى الله عليه وسلم وينتهكون حرمة المساجد، حقيرون، لا يعرفون معنى الموضوعية والعلم والأخلاق، وإن كانوا في هيئة البشر إلا أنه ليس لهم منها إلا مظهر الصورة.

وطالب المرشد العام للإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف -في بيان للجماعة -الحكومات العربية والإسلامية بعدم التراخي في اتخاذ الإجراءات الصارمة والحاسمة، التي تتناسب مع بشاعة الجرم، الذي ارتكبه المحققون الأمريكان بسجن جوانتانامو من تدنيس للمصاحف.

وطالبوا -في بيان أصدرته المؤسسات الإسلامية في كافة بلدان العالم برفع أصوات الاحتجاج والاستنكار والإدانة، لما لحق بأقدس المقدسات الإسلامية.

واعتبر عاكف أن الرد على جريمة تدنيس المصاحف، مسئولية كل مسلم غيور على عقيدته وإسلامه، وعلى الجميع أن يبرءوا أنفسهم من إثم التقصير في الدفاع عن القرآن وحرمته ومكانته المقدسة.. مشيرًا إلى أن ما تم، يعد حلقة من سلسلة الاعتداءات على المقدسات الإسلامية، التي طالت الأرض والعرض والكرامة، ولولا العجز والشلل العربي، ما أقدم هؤلاء المجرمون على أفعالهم.

إهدار دم المجرمين

وفي حديث خاص لشبكة "الإسلام اليوم".. طالب الدكتور مصطفى الشكعة المفكر الإسلامي وعضو مجمع البحوث الإسلامية بضرورة أن تقوم المؤسسات الدينية، في العالمين العربي والإسلامي بإهدار دم المجرمين الأمريكان، ممن تورطوا في تدنيس القرآن الكريم، ومعهم كل المجرمين، العاملين في معتقل جوانتانامو، وكذلك ضرورة ممارسة أقصى الضغوط على الولايات المتحدة؛ للقيام بتحقيق دولي حول هذه الجريمة لإدانة أولئك الحاقدين، ووضعهم على قوائم الممنوعين من دخول العالمين العربي والإسلامي.

وأكد أن هذه الجريمة ، تعد دليلاً - لايقبل الشك على زيف الدعاوى الأمريكية، التي لاتمل واشنطن من تكرارها - حول احترام الآخر، وحوار الحضارات، وقيم التسامح الزائفة، التي طالما يتشدقون بها.

وأدان الشكعة حالة الضعف والتردي والهوان، التي سمحت لهؤلاء السفهاء بارتكاب جرائمهم الحمقاء، مشيراً إلى أن صمت العالم الإسلامي على هذه الجرائم وموقفه المريب من الإساءة للإسلام ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم وقرآنه المنزّل، على يد ساسة وقساوسة الغرب يؤكد استمرارية هذه الجرائم، طالما لايوجد لها رادع، مؤكداً أن هذه التصرفات إنما تأتي في إطار استمرار الحملات الصليبية المعادية للإسلام والمسلمين.

المصدر : طـريق الإسلام


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
 
قديمة 02-06-2005, 12:08 PM   #4 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي

إنهم يدنسون المصاحف .. ثم ماذا ؟

سالم التميمي

المحققون الأمريكيون في غوانتناموا يهينون المصحف الشريف بتمزيق صفحاته ورميها في دورات المياه..

خبر يثير لا أقول الاستهجان والاستنكار بل يثير الهلع والرعب والفزع مما وصل إليه حالنا من الضعف و الذلة والمهانة لدرجة أن ينال العدو من دين الأمة ويهين أعز وأقدس مقدساتها بعد أن اجترأ على سفك دمها وهتك عرضها ونهب أموالها و خيراتها. ثم ماذا؟

هل سيرت جيوش ورفعت رايات وأعلن النفير العام؟ هل قطعت علائق وانتفضت قلوب تثأر لدين الله وتزيل المهانة عن كلامه المقدس؟

لا..لا لم يحدث من ذلك شيء..ربما قامت مظاهرات هنا وهناك.. وأدت بعض الشعوب المغلوبة على أمرها شيئا من مسئوليتها..

أما الحكومات.. فمتى كان العبد يعترض على سيده؟ ومتى كان له الحق في سؤاله لم فعل ولم لم يفعل؟

مع كل يوم جديد تزداد القناعة رسوخا و الإيمان يقينا بطبيعة هذه الحرب ومقوماتها رغم ادعاءات متحذلقي الليبرالية وأغيلمة العلمانية، الذين يتقدمون إلينا مع كل حادث من تلك الحوادث التي تقوم فيها ( أمهم ) بإعلان الحرب على دين الأمة وانتهاك مقدساتها..يأتون إلينا باعتذارات وتسويغات تنقصها البراءة ويعوزها الإيمان ويغلفها النفاق الممجوج، يلمعون الوجه الكالح..ويجملون العجوز الشمطاء..يقومون بحملة علاقات عامة لوأد كل مشروع من مشاريع التحرك والاستنكار ولو كان سلميا..

أبناء أمريكا من العلمانيين والتغريبيين وإن لبسوا لبوس الوطنية وادعوا الموضوعية هم أبعد الناس عن أن يثأروا لدين الله ويقفوا من انتهاك حرماته موقف الشرف والعزة..

كيف وهم يهدمون من دين الله كل يوم بما يشيعونه من التغريب والتمييع لقضايا الأمة ومبادئها..؟

رئيس تحرير إحدى الصحف العربية ثارت ثائرته وانتفض قلمه حين نشر في جريدته بطريق الخطأ مقال عن العنصرية في العقيدة الصهيونية فشهر سلاحه مدافعا عن الصهيونية واعتذر يكل ما أوتي من عبارات الذلة والاستخذاء وأصدر قررا بمنع كاتب المقال من جريدته.. ترى هل سيسجل موقفا من إهانة القران كما فعل في الدفاع عن الصهيونية؟

المصدر : طـريق الإسـلام

* * * * *


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
 
قديمة 02-06-2005, 03:57 PM   #5 (permalink)
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: مرتــع الشوق ..
العمر: 28
المشاركات: 4,785
كافة التدوينات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 993352
المستوى: الزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: الزعـابي غير متصل
المزاج: ???????
الرسالة الشخصية
نداري شرهة الغـالـي ،، ولا نرضى زعــل الأحشــام
افتراضي رد : نُصـرَة القـُرآن الكـَريم

جزاكم الله خيرا ونفع الله بكم الإسلام والمسلمين ..
جعلة الله في ميزان حسناتكم . ..
دمتم مبدعين ..

خالص المودة ,,

مــن تقـنـع النـفـس قنـعـت لوتعاتبـهـا
ماعـاد تـرجـع كـمـا لاول عـلـى الـعـاده
شـــئٍ بـــلا شـفـهـا مـاعــاد يـطـربـهـا
اذا انـكـفـت مـالـهـا فـــي تـركـهـــا راده
نفسي على ماكرهت ماني بغاصبهــا
ماهي على المخدعه والشين معتاده
بالأرض عايـش وماشـي فـي مناكبهـا
والـحـمـد والـشـكـر للمـعـبـود وزيــــاده
مـاحــد رزقـــه بـيــد غــيــره ويطـلـبـهـا
الـــرزق عـــن الـــذي يـرجـونـه عـبــاده
خــــل الهـضـيـمـه وتـركـهــا لصـاحـبـهـا
لـو كــان عـنـدك بعـيـر ٍ عـاجـز شــداده
مـن تلـدغ اليـد فـي الحـفـره عقاربـهـا
مـاتـردهـا ثـانـيـه والـعـقــرب اســــداده
واختـار م الهجـن سيـر البـعـد يطربـهـا
ماتتـبـع الـظـل يــوم الشـمـس وقــاده
والـــدار مـــن يـــوم تـتـكـدر مشـاربـهـا
مـا للمعيشـه بهـا ذوق ٍ عـلـى الــراده
مـاتـدمـع الـعـيــن إلا لــهــا سبـايـبـهـا
إمــــا وغــــف أو بــهــا عــلــه ونــكــاده

............شعر/ أحمد بن علي الكندي

إذا مرَّ القطار وسمعت جلبة لإحدى عرباته فاعلم أنها فارغة، وإذا سمعت تاجراً يحرّج على بضاعته وينادي عليها فاعلم أنها كاسدة
إن كل فارغ من البشر والأشياء له جلبة وصوت وصراخ، أما العاملون المثابرون فهم في سكون ووقار؛ لأنهم مشغولون ببناء صروح المجد وإقامة هياكل النجاح
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 09:30 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net