المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر العام

المنبر العام منبر عام يحوي كل المواضيع التي لا تخص الاقسام الاخرى من سوالف ودردشة عامة

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 21-04-2005, 11:39 AM
tab
صورة 'stop' الرمزية
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Oct 2004
الإقامة: الامارات
المشاركات: 49
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: stop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: stop غير متصل
افتراضي قصة شاب عربي في بلاد الروس

فتاة روسية في مقتبل العمر، جميلة، تقف في السوق تتلفت كأنها تبحث عن شيء ما، حتى وقعت عيناها على شاب عربي جاء إلى بلادها يطلب العلم،



ابتسمت ابتسامة من يعثر على ضالته، أما هو فقد وقعت نظرتها إليه وقع سهم كاد أن يصيبه في

مقتل، فأخذ يتبعها بنظراته، اطمأنت الفتاة إلى أنها نجحت في مهمتها، ومشت في طريقها، فقام

يمشي في إثرها لا يلوي على شيء، وكانت بين الفينة والفينة تلتفت إليه كأنما تتأكد إلى أنه لا

يزال خلفها، ثم تبتسم مطمئنة، أثار تصرفها استغرابه الشديد، فالفتاة تنظر إليه وعيناها تقطران

براءة، لا، لا يمكن أن تكون من فتيات الهوى اللاتي يسمع عنهن من بعض قرناء السوء، لكنها

تبتسم في وجهه!! قرر أن يتبعها وليكن ما يكون، حتى وصلت إلى منزلها، ودخلت، فما كان منه إلا

أن دخل المنزل وراءها، فإذا بامرأة كهلة تقف في طريقه، وتخاطبه بلسان عربي مبين قائلة: أهكذا

يفعل أحفاد رسول الله؟! يلاحقون بنات الناس إلى بيوتهن؟!





أسقط في يد الشاب؛ فهذه مفاجأة لم تخطر له ببال، توقع أي شيء لكنه لم يتوقعها، ولم يكن

المسكين يدري أن ما خفي عليه كان أعظم مما بدا له، تلفت حائراً في أنحاء البيت، لم يجد

الفتاة.. تلعثم وهو يقول: لكنها.. هي.. هي التي ابتسمت في وجهي.. هي.. كانت تدعوني، ثم

قال مستدركاً خجلاً: أو ربما هكذا خيل إلي، أنا.. أنا آسف، سامحيني يا سيدتي، قالت المرأة:

نعم، لقد كانت تدعوك فعلا، ازداد الشاب حيرة بينما تابعت المرأة تقول: أنا أمُّها وقد طلبت منها أن

تستخدم كيد الأنثى في استدراج طالب عربي إلى منزلنا لنسأله هل معه نسخة من المصحف

الشريف؟! جلس الشاب على الأريكة القريبة وهو يحاول إدراك ما تقوله هذه المرأة، استطردت

تقول: ألا تعلمون في بلادكم أننا محرومون من المصاحف؛ فكل من يعثر معه على صفحة واحدة من

المصحف يعدم دون محاكمة؟ أمّا أنتم فتعتبرون هنا سُيّاحاً ويحق لكم ما لا يحق لنا، ولم نكن

نستطيع أن نطلب منك المصحف في غير منزلنا مخافة العيون حولنا والآذان، عاد الشاب يكرر

اعتذاره ويعد صاحبة المنزل أن يأتيها بالمصحف الذي أهدته له والدته وهي تودعه قبيل سفره، كم

شعر يومها بضآلته أمام هؤلاء العمالقة، وكم شعر بالخزي من نفسه، فهو حتى لم يفتح المصحف

الذي أهدي إليه بل تركه مع سقط المتاع، بينما يتحرق هؤلاء الناس لرؤية هذا الكتاب العظيم فيبذلون الغالي النفيس في سبيل ذلك، إنه درس لا ينسى.






هذه قصة رواها الشاب العربي كما حدثت معه.. تذكرتها وأنا أتصفح موقع الندوة العالمية للشباب

الإسلامي على الشبكة العنكبوتية، فهناك قرأت خبر توزيع ألف نسخة من القرآن الكريم مترجمة

معانيه إلى اللغة الروسية كمرحلة أولى من المشروع، وأن الندوة بصدد توزيع ثلاثة آلاف نسخة في

المراحل المقبلة، وأشار الخبر إلى الفترة التي قضاها إخواننا المسلمون هناك والتي بلغت سبعين

عاماً تحت نير الحكم الشيوعي الذي كان يعتبر وجود ورقة من القرآن الكريم مع أحد جرماً كافياً لمعاقبته بالإعدام.




كما تذكرت أني رأيت قبل فترة ليست طويلة برنامجاً وثائقياً على إحدى القنوات الفضائية يبين كيف

حافظت الشعوب الإسلامية في الولايات التي كانت تابعة للاتحاد السوفييتي- قبل أن ينفرط عقده-

على هويتها ودينها ولغتها بالرغم من القوانين الظالمة التي حكمتهم بالحديد والنار، وكيف أنهم

كانوا يتخذون الأقبية تحت بيوتهم فيصلُّون فيها ويعلِّمون أولادهم الصلاة والقرآن الكريم واللغة العربية
وقواعدها، كل ذلك خوفاً من أعين الرقباء.




إنها السنن، قال تعالى: وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما

استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى" لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا
يعبدونني لا يشركون بي شيئا (النور:55).




وقال الشاعر أبو القاسم الشابي في قصيدته الشهيرة:
إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر
ولابد لليل أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر

اللهم أرزقنى الفردوس الأعلى

{سورة الاخلاص (10) مرات قصراً في الجنة }
{سبحان الله العظيم وبحمده ( نخلة في الجنة ) }
{لا حول ولا قوة إلا بالله ( كنز من كنوز الجنة ) }
{سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم}
{سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ( شجرة في الجنة ) }
{سبحان الله 100 ( من قالها اعطاه الله 1000حسنة او عط عنه ألف سيئة )}
{اللهم صلى على سيدنا محمد ( من صلى على صلاة صلى الله بها عشرا)}
{أستغفر الله العظيم ( من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ، ومن كل ضيق مخرجا ، ورزقه من حيث لا يحتسب ) }

{إليك كلمات أتعبت الملائكة بكتابة الاجر فشكوا الى ربهم ماذا يفعلون فقال لهم سبحانه :"اطووها بصحائفها وضعوها تحت عرشي فتبقى حسناتها إلى يوم القيامة"
(اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك)}
قديمة 21-04-2005, 01:20 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز فضـي ]+.

 
tab
صورة 'tamara' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
المشاركات: 1,375
كافة التدوينات: 2
معلومات إضافية
السمعة: 7830
المستوى: tamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: tamara غير متصل
الرسالة الشخصية
أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس,,,
افتراضي رد : قصة شاب عربي في بلاد الروس

[align=center]بارك الله فيك أخي الكريم ونفع بك

صدق الله العظيم إذ يقول:

" ومن يتق الله يجعل له مخرجاً "


آية كريمة ,,


صدّقوها وآمنوا بها


فكانت تقواهم خالصة لله تعالى


وكان اتصالهم صادقاً مع الله تعالى


فأزال عنهم الغمّة

وزلزل سلطان ظالميهم



سبحان الله

ولنا في أمرهم عبرة

اللهم احفظ بلادنا وسائر بلاد المسلمين

واهدنا يا رب وأبناءنا وبناتنا وسائر المسلمين

واكتب يارب بعزتك وبقوّتك للمجاهدين في سبيلك النصر والتمكين


مع خالص تحيّتي
تمــارا[/align]

رحم الله الشافعي إذ يقول :
إذا رمت أن تحيا سليما من الردى **** ودينك موفور وعرضك صين
فلا ينطقن منك اللسان بسوأة ******** فكلك سوءات وللناس ألسن
وعيناك إن أبدت إليك معائبا *******فدعها وقل يا عين للناس أعين
وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى**** ودافع ولكن بالتي هي أحسن
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
اسم-حيوان-نبات-جماد-بلاد وفاء منبر الطرائف والالغاز والمسابقات 66 08-10-2007 10:55 AM
حصة عربي الشجاع منبر الطرائف والالغاز والمسابقات 8 08-01-2007 01:02 AM
كتاب :كيف دخل التتـر بلاد المسلمين ؟( الأدوار الخفية في سقوط الخلافة العباسية ) سهـ*المحترف*ـيل منبر عبق الماضي 5 03-08-2006 07:35 AM
بلاي ستيشن3 بالداخل يوجد له صور ادخل متع نظرك Dark منبر الكمبيوتر و الإنترنت وألعاب الكمبيوتر 4 26-11-2004 02:02 PM
أسرى المسلمين ,,, في بلاد الكافرين ,,, عاشق النوري المنبر الإسلامي 16 20-01-2004 10:06 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 04:32 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net