المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 05-01-2005, 05:29 PM
tab
صورة 'بشرى' الرمزية
.+[ متميز فــذ ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2004
المشاركات: 368
معلومات إضافية
السمعة: 18676
المستوى: بشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: بشرى غير متصل
افتراضي إنها ذكــــرى لمن كان له قلب

[align=center] إنها ذكــــرى لمن له اليوم قلب ولمن ألقى السمع وهو شهيد

إنـــــــها سنــــــــــــــــة
" ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر* وفجرنا الأرض عيونا فالتقى الماء على أمر قد قدر"

" إنا أرسلنا عليهم ريحا صرصرا في يوم نحس مستمر* تنزع الناس كأنهم أعجاز نخل منقعر"

" إنا أرسلنا عليهم صيحة واحدة فكانوا كهشيم المحتضر"

" إنا أرسلنا عليهم حاصبا إلا آل لوط نجيناهم بسحر"

" ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر"

" كذبوا بآياتنا كلها فأخذناهم اخذ عزيز مقتدر"

إنها سنـــــــــــــــــــــــــة

" وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر"

وانه لإجراء عادل لمن بطر وتكبر وتجبر وكذب وكفر00 وأشاع ما حرم الله

إنها سنــــــــــــــــــــــــةقديمة وهي حديثة يجريها الله عظة وعبرة للمؤمنين00 ليرجعوا إليه ويتركوا زخرف الحياة

وهي نكالا للمجرمين وإهلاكا لمن لا خير فيه في الدنيا والاخرة

فما احرانا ونحن نشاهد ونسمع ما يحل ببعض أصقاع الدنيا من دمار أن نتذكر قدرة الله علينا

ونكف عن ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا
وما احرانا أن نصحح أوضاعنا على وفق ما يرضي الله عنا

وكل أوضاعنا تحتاج إلى تصحيح

فلنحارب الإسراف ولنعمل على إبقاء بيوتنا خالية مما يسخط الله

00فلنكثر من الصدقات ولنكثر من الدعاء

ولنكثر من الاستغفار فلن يهلك الله قوم ألسنتهم رطبة بالاستغفار

لقد كان لدى المسلمون ضمانيتين

وجود الرسول صلى الله عليه وسلم بينهم والثانية الاستغفار

وما كان الله معذبهم و أنت فيهم و ما كان الله معذبهم وهم يستغفرون

وها نحن قد فقدنا الأولى وجود الرسول صلى الله عليه وسلم بيننا

وبقيت لنا الثانية وهي الاستغفار، فبادروا إلى التوبة،فما تخطانا وحل بغيرنا قد يتخطاهم ويحل بنا،
و من ينجو من هذا العذاب فليحمد الله على ذلك فقد أراد الله له خيرا


توقيــــــــــــــــــع:
إنما زخرف الحياة
ســـــــــــــــــراب
والتقى واحة وظل
مــــديــــــــــــــــد
إن حيينــــا بخمرة
المال سكـــــــــرا
واحتوتنا على النعيم
عهـــــــــــــــــود
مالنا بعد موتنا منه
إلا كفن عن قوامنا
لا يزيـــــــــــــــد
تلك ذكـــــــــــــــــــــــــــرى لمن له اليــــوم قلب
ولمـــــن ألقى السمـــع وهو شهيـــــــــــــــــــــــد
[/align]




منقول

[align=center]لا يجتمع في القلب حب القرآن و حب المعصية، فانظر إلى [glint]قلبك[/glint] أي الحبين ملك قلبه؟[/align]
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 10:38 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net