المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 07-12-2004, 03:49 PM
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Dec 2004
المشاركات: 3
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: al aser has a reputation beyond reputeal aser has a reputation beyond reputeal aser has a reputation beyond reputeal aser has a reputation beyond reputeal aser has a reputation beyond reputeal aser has a reputation beyond reputeal aser has a reputation beyond reputeal aser has a reputation beyond reputeal aser has a reputation beyond reputeal aser has a reputation beyond reputeal aser has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: al aser غير متصل
افتراضي الجنة أثر من آثار رحمته:

[align=center]الجنة أثر من آثار رحمته:

وهنا يتجلى كرم الرب ورحمته وإحسانه وسعه عطائه، فإن أقل العباد منزلة في الجنة من يعطيه الله ملكاً يوازي عشرة أمثال الأرض التي نعيش عليها، وفيها من الجنان والقصور والحور والأنهار، والأثاث والزخارف والبهجة والسرور ما لا يبلغه الوصف، ولا الجنة أثر من آثار رحمته:يفنيه جميع البشر لو اجتمعوا على ملك واحد منهم فقط، بل إن قطفاً واحداً من قطاف الجنة لا يفنيه البشر ولو اجتمعوا عليه، وكل هذا لعبد واحد من عباد الله هو أدناهم منزلة، وأقلهم درجة، فكيف بأعلاهم درجة ومنزلة؟!

ومن العباد من يكون له في الجنة بيوتاً لا يحصيها العد فإن من قرأ سورة الإخلاص عشر مرات بنى الله لها بيتاً في الجنة.

وإن من العباد من يقرأها كل يوم آلاف المرات، وقد قال عمر رضي الله عنه لما سمع هذا الحديث: يا رسول الله هل نكثر؟! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [الله أكثر] فعطاء الله عباده المؤمنين أكبر وأكثر مما يتصور ويتخيل، بل إن ما ادخره الله لهم وأخفاه عن عيون كل الخلائق وأسماعهم بل وقلوبهم حيث لا يخطر مثله في قلب بشر، هذا الذي ادخره الله لعباده وأخفاه عن كل خلقه أعظم وأكبر وأجل من كل ما أخبرهم الله به من النعيم، وما وصفه لهم. قال صلى الله عليه وسلم: [قال تعالى: أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر].

وأهل هذا النعيم آلاف مؤلفة مما لا يحصيهم إلا الله الذي خلقهم وهداهم، سبحانه وتعالى فإن للجنة ثمانية أبواب ما بين مصراعي الباب كما بين مكة وهجر (البحرين)، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليأتين على هذه الأبواب يوم وهي كظيظة من الزحام!! وكل ينال في الجنة موقعاً أدناه قدر الأرض وعشره أمثالها. قال تعالى: {وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين}.

وقال تعالى: {وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماء والأرض أعدت للذين آمنوا بالله ورسله ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم}.

أعظم ما في الجنة الخلود:

هؤلاء الذين يدخلون الجنة والذين لا يحصيهم العد، والذين ينال كل منهم هذا الملك العريض في الجنة، يبقون فيها بقاءاً سرمدياً، لا ينقطع ولا يحول أبداً. فهم فيها مخلدون خلوداً لا انقطاع له، فهل يمكن تصور هذا وتخيله؟! وهل يمكن تصور مدى النعيم والسعادة والحبور الذي يعيش فيه أهل الجنة حيث هذا الملك العريض لكل واحد منهم، وحيث الثمار التي لا تفنى، والثياب التي لا تبلى، والشباب الذي لا ينقضي، والمتعة الدائمة بالزوجات المطهرات، والشراب الذي لا ثمول فيه، والأصحاب الصالحون، والطعام الذي لا أثر له، ولباس الحرير مع غاية السرور والحبور والرضى، مع حضور كل ما يشتهون، ويدعون وتحقق كل ما يرغبون ويتمنون في التو والساعة دون عناء أو مشقة، بل في أقل من لمح البصر يحضر ما يتمناه أحدهم، بل ما يخطر على باله يكون أمامه في التو واللحظة!! هذا وهم مع هذا لا يمرضون ولا يبصقون، ولا يبولون ولا يتغوطون ولا يتنخمون، وإنما تخرج آثار طعامهم رشحاً وعرقاً على أجسادهم أطيب من المسك!!

وهم على هذه الحال أبداً وسرمداً لا يكدرهم فقد عزيز، ولا فراق أو رحيل، بل لا يسمعون كلمة واحدة تكدر خاطرهم، أو تزعجهم {لا يسمعون فيها لغواً ولا تأثيماً إلا قيلاً سلاماً سلاما}، ومع ذلك فهم يتمازحون ويضحكون على مجالس الشراب واللهو، بلا لغو ولا تأثيم ولا سباب {يتنازعون فيها كأساً لا لغو فيها ولا تأثيم}.

وهم على هذه الأحوال من السعادة والحبور ينتقلون من نعيم إلى نعيم، ويتقلبون في المسرات وكل مسرة أعظم من أختها، وهم في كل ذلك لا يخافون أن تتبدل أحوالهم، ولا أن يقطع الرب عنهم ما هم فيه من السعادة والسرور والحبور.

وهذا كله قطرة من عطاء الرب الذي لا ينفذ وكرمه الذي لا يحصر، وملكه الذي لا يحد.

وهذا الإكرام والإنعام الذي يتفضل الله به على عباده المؤمنين هو ثمرة من ثمرات أسمائه وصفاته فهو من معاني اسمه الرحمن الرحيم الجواد الكريم البر الرحيم
[/align]
قديمة 07-12-2004, 10:14 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز فضـي ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
العمر: 31
المشاركات: 1,290
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: Mr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: Mr.noon غير متصل
المزاج: ??????? 1
افتراضي مشاركة: الجنة أثر من آثار رحمته:

حفظك الرحمن ...

وجمعنا بك مع حبيبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجنة ..

بارك الله فيك .. وبانتظار المزيد من مشاركاتك المتميزة ..

وليكن شعارنا .. من هنا نبدأ وفي الجنة نلتقي ..

>><<
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
الطريق إلى الجنة . امورة المنبر الإسلامي 3 14-02-2006 11:22 PM
آثار خطيرة لمستحضرات التجميل زمردة المنبر العام 2 20-10-2004 04:06 AM
آثار .. عجيبة .. مدهشة .. معجزة المتميز المنبر العام 2 17-02-2004 03:11 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 11:06 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net