المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 05-12-2004, 07:15 AM
tab
صورة 'stop' الرمزية
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Oct 2004
الإقامة: الامارات
المشاركات: 49
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: stop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond reputestop has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: stop غير متصل
افتراضي الغيبة

منقول

يتورع الكثير من المسلمين عن اللحوم المستوردة لا سيما المعلبة منها ويتوقون في ذلك أشد التوقي مخافة أن تكون قد ذبحت على خلاف الطريقة الشرعية وهذا سعي مشكور ، ولكن هناك لحوم لطُفت حتى خفيت على المتورعين ، ولم تدركها رقابة المتوقّين ، والسر في هذا أن اللحوم التي رغب عنها المتورعون لحوم حسية مشاهدة ، فلا تخفى على الرقابة لأن الذي يتناولها يعالج أكلها ، بينما الأخرى لا يحتاج إلى ذلك آكلها وكلاهما يسمى أكلاً ، قال تعالى : } أيُحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاَ{ [الحجرات:12]

(إنها لحوم البشر ... الغيبة (

نعم قد سماها الله سبحانه بذلك} أيُحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاَ {] الحجرات: [12 وتكاثرات الأدلة على تحريمها وبيان خطرها وقبح التلبس بها .

فعن ابن مسعود قال : » كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فقام رجل فوقع فيه رجل من بعده ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : تخلل . قال : مِم أتخلل ؟ ما أكلت لحمًا قال : إنك أكلت لحم أخيك« صححه الألباني.

تنبيه :
لقد انغمر الناس في هذه المعصية ، ولا أدل على ذلك من واقع الناس ؛ فترى الغيور على محارم الله أن تُنتهك عندما ينكر عليهم هذه الموبقة يُقابل بإجابة تواترت عليها الألسنة وألفتها : " ألا تريدنا أن نتكلم "

فسبحان الله .. كأن الكلام كله منحصر فيما حرم الله على عباده ، فمن تأمل هذه المقولة تبين له مدى تمزق الجسد الواحد نفسه بدلاً من أن يشد بعضه بعضاً ، وكأننا لم نسمع قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليصمت » رواه البخاري ح/6135

هذا هو جواب المقولة : إذ ليس من الخير أن تقارف تلك الكبيرة ، فالزم الصمت إن لم تقل خيرًا فإن " من صمت نجا " .

تساؤل :
لعلك تتساءل معي: كيف يقع الصالحون على وجه أخص في هذه الموبقة على الرغم من أنهم أولى الناس بالبعد عنها ؟ أقول : هناك أسباب أوقعتهم في ذلك يشترك معهم بقية الناس فيها ، ومنها :

1- موافقة الأقران ومجاملة الرفقاء حيث يرى أنه لو أنكر عليهم استثقلوه فيما بينهم في ذلك .
2- التشفي ، فكلما غضب من أحد شفى قلبه بغيبته .
3- إرادة رفع النفس بتنقيص غيره والحط من قدره .
4- اللعب والهزل فربما أراد أن يُضحك الناس بمحاكاة فلان وفلان وفعله .
5- الحسد ، فإذا تكلم الناس بمدح لرجل قال : إن فيه وفيه ، وأنا أخبر به منكم ، فلا سبيل لدله ما معناها للنيل من المحسود إلا القدح فيه .
6- كثرة الفراغ والشعور بالملل فلا يجد شغلاً إلا بذكر عيوب الناس ، وذلك لأنه لم يستغل وقته بطاعة الله ، فالواجبات أكثر من الأوقات ، والسلف كانوا يقولون : " النفس إن لم تشغلها شغلتك "
7- طلب موافقة الرئيس والمدير ومجارته في تنقص من لا يحب من مرؤسيه لنيل الحظورة لديه .

تأمل :
إنك تعاشر أقوامًا لا يُحصون كثرة : منهم القريب ، ومنهم الصديق الحبيب ، ومنهم الأستاذ ومنهم الجار ، فاحذر غدًا أن تراهم ماثلين أمامك بين يدي الله ، ترى أحبابك وخلانك يطلبون رد مظلمة أعراضهم منك .

اللهم أرزقنى الفردوس الأعلى

{سورة الاخلاص (10) مرات قصراً في الجنة }
{سبحان الله العظيم وبحمده ( نخلة في الجنة ) }
{لا حول ولا قوة إلا بالله ( كنز من كنوز الجنة ) }
{سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم}
{سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ( شجرة في الجنة ) }
{سبحان الله 100 ( من قالها اعطاه الله 1000حسنة او عط عنه ألف سيئة )}
{اللهم صلى على سيدنا محمد ( من صلى على صلاة صلى الله بها عشرا)}
{أستغفر الله العظيم ( من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ، ومن كل ضيق مخرجا ، ورزقه من حيث لا يحتسب ) }

{إليك كلمات أتعبت الملائكة بكتابة الاجر فشكوا الى ربهم ماذا يفعلون فقال لهم سبحانه :"اطووها بصحائفها وضعوها تحت عرشي فتبقى حسناتها إلى يوم القيامة"
(اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك)}
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
طرق ناجحة فى علاج الغيبة ... الراقية المنبر الإسلامي 2 04-12-2003 11:19 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 04:34 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net