المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 06-10-2004, 12:50 AM
tab
صورة 'شروق' الرمزية
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي خواطر عن الإدارة والنجاح

" لقـد ولـدت اليـوم "

لقد ولدت اليوم من جديد000
فقد أغلقت أبواب الماضي 000
بكل ما يحمله من أحزان ومآسي وأخطاء 000
فقد عشت سجيناً بين جدرانه السوداء 000
تلك التي ألجمتني بلجام من خوف وإحباط ومعاناة 000
والآن … قررت بأن أرمي بعيداً بهذا المفتاح 000
وأسعى لكي أسكن في غرفة أخرى 000
غرفةً تتسع لأحلامي وقدراتي وإمكانياتي لكي أملأها أملاً وإنجازات ونجاحات 000
فقد رميت بالمعاناة والألم إلي سلة المهملات...
ومن يومي هذا أغلقت أبواب الأمس 000
ورميت بالمفتاح بعيداً 000
فالمستقبل يحمل لي فقط التفاؤل والنجاح.00
طالما أنني وجدت يومي هذا
يومي المفعم بالتفاؤل والقدرات والإمكانيات والتفكير والمواقف الإيجابية

* وأتساءل عزيزي القارئ:
- هل اتعظت من أمسك… وتستمتع بيومك… وتبني لمستقبلك؟
- أم ما زلت تنخر في نعش ماضيك الدفين؟
… وتنظر لمستقبلك بعين ملؤها التشاؤم والخوف؟
فاعلم أن … ما توجه تفكيرك إليه سيحدد مستقبلك!


الكاتب : "وليد عبدالله الرومي"


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 06-10-2004, 01:00 AM   #2 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي مشاركة: خواطر عن الإدارة والنجاح

تغير أولاً إذا أردت أن تتغير حياتك

إذا لم تحدث هناك تغيرات رئيسية في حياتك فإن الاحتمال الكبير هو أن الغد سوف يكون مشابهاً لوقتك الحاضر، ووفقاً لهذا المفهوم فإنك سوف تكون في الوضع نفسه الذي أنت عليه الآن بعد سنة أو سنتين وحتى خمس سنوات، والفرق الوحيد هو أنك ستكون أكبر سناً وعاداتك السيئة ستكون قد تعززت بشكل أكبر.

فإذا كنت لا تحب ما يحيط بك الآن ولا ترغب بوضعك الحالي، فاتخذ الخطوات العملية التي تغير ذلك، فالأشجار فقط تظل واقفة حيث هي ولا تستطيع التحرك!

* فهل أنت قانع بالوضع الحالي الذي تعيشه؟
* وهل ترغب في أن تنتهي حياتك في الوضع الحالي؟

إن هذا هو مستقبلك، فإذا لم تحدث أي تغيرات مهمة في حياتك في السنوات القليلة الماضية، إذاً فأنت من الأشخاص الذين لديهم درجة منخفضة من احترام الذات ويميلون في العادة إلى تجنب التحديات والتغيرات واتخاذ القرارات ومواجهة المخاطر، وهم في المقابل ينشدون الأمن، وعدم التغيير والروتين والأمور المتوقعة.

* فأي من التعريفات ينطبق عليك؟
* أأنت مغامر وترحب بالتحديات؟
* أم أنت من الذين ينشدون الراحة والدعة؟

فما ستقوم به الآن سيحدد مستقبلك!
أم أن مستقبلك لا يمثل شيء بالنسبة لك؟


الكاتب : "وليد عبدالله الرومي"


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 06-10-2004, 01:14 AM   #3 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي مشاركة: خواطر عن الإدارة والنجاح

الهمـة العاليـة

قال المتنبي :
إذا غامرت في أمر مروم :: فلا تقـنع بما دون النجـوم
فطعم الموت في أمر حقير :: كطعم الموت في أمر عظيم

إذ علينا أن نقنع فقط بعظائم الأمور، وديننا الحنيف يأمرنا بذلك حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "إذا سألتم الله فاسألوه الفردوس الأعلى" ولم يقل الجنة.
وصدق الشاعر حيث قال: " نحن قوم لا توسط بيننا :: لنا الصدر دون العالمين أو القبر "
وصدق من قال: " لاستسهلن الصعب أو أدرك المنى :: فما انقادت الآمال إلا لصابر

* فهل لديك طموح؟
* وهل ارتقيت بطموحك للسماء؟
* وهل قمت بتحويل تلك الطموحات لحقائق؟
* أم إلى أحلام يقظة وقلاعاً ترابية مثلما يفعل الأطفال؟

فطموحاتك … تشكل حياتك
أم أن حياتك لا تعني لك شيئا؟
فللأسف كثير من الناس يعيش كسائر البشر لا هدف له، بل يفعل مثلما يفعل الآخرين، وقد نهانا رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه أن نكون إمعة إن أحسن الناس أحسنا، وإن أساؤوا أسأنا، فلتكن لنا هويتنا الواضحة، لنكن أشخاصاً لا نبتغي غير العلا، والمتاصب الرفيعة، فكما قال أحمد شوقي: "الطير يطير بجناحيه، والمرء يطير بهمته"، فهل هممنا ترقى بنا إلى أعالي الجبال، أم تهوي بنا إلى الأسفل؟

ويقول ابن قيم الجوزية: " كمال الإنسان بهمة تُرَقِيهِ، وعلمٍ يُبَصِرُهُ ويَهديهِ ".
وقال عبد القادر الكيلاني لغلامه: "يا غلام، لا يكن همك ما تأكل وما تشرب، وما تلبس وما تنكح، وما تسكن وما تجمع، كل هذا همُ النفس والطبع فأين هم القلب، همك ما أهمك، فليكن همك ربك عز وجل وما عنده".

وقد حثنا الرسول -صلى الله عليه وسلم- على التحلي بعلو الهمة حيث قال: " إن الله – تعالى – يحب معالي الأمور وأشرافها، ويكره سفسافها".
وقال كذلك: “ إذا سألتم الله فاسألوه الفردوس الأعلى “ ولم يقل- صلوات الله وسلامه عليه-: "فاسألوه الجنة"، بل يعلمنا أن نطلب فقط المراتب العالية.
وقد قيل: " قيمة كل امرئ ما يطلب "
فيا ترى ما هي قيمتك يا من تقرأ هذه الخاطرة؟
هل ما تطلبه سامي ويستحق التعب والسهر والكد من اجله؟
أم ما تطلبه شيء بسيط ولا يرقى لقيمتك؟

أخي وأختي اجعلوا الهمة العالية نصب أعينكم، ولا تقبلوا دونها بديلا!!!
وإلى لقاء آخر يجمعني بكم بإذن الله.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الكاتب : "وليد عبدالله الرومي"


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 06-10-2004, 01:23 AM   #4 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي مشاركة: خواطر عن الإدارة والنجاح

مفاتيح النجاح

الأشخاص الناجحين غالباً ما يقومون بأداء أعمالهم بطريقة متكررة ودائمة، وعلى ضوئها غالباً ما يحصلون على نفس النجاح. وقد حرصت أن أقدم لك هذه العادات أو السلوكيات على طريقة تساؤلات عن طريق الإجابة عليها فإنه ستتضح لك الصورة.
عزيزي القارئ هل:

1.وَضعت أهدافاً لنفسك.
2.رَتبت أولوياتك حسب الأهمية والوقت.
3.خَططت للوصول لتلك الأهداف.
4.تَبدأ العمل حالاً.
5.تُفوض بعض الصلاحيات لزملائك في العمل.
6.تُنظم وقتك وعملك.
7.تُدَوِّن أفكارك بدفتر ملاحظات.
8.تَعلمت أن تقول لا عندما يجب أن تقال!
9.تَعلمت فن المحادثة ( اللباقة، حسن الإنصات).
10. أَنت مثابر، وتبتعد عن اليأس.
11. تَقرأ قصصاً عن حياة الناجحين، وأولهم قدوتنا وحبيبنا الرسول صلى الله عليه وسلم.
12. تَستشير المختصين، "ما خاب من استشار".
13. تَختار الأفضل، فأنت تحصل فقط على ما تختاره، بعد مشيئة الله سبحانه وتعالى.
14. تَتعلم من أخطائك وأخطاء الآخرين.
15.تُركز على ما تريد إنجازه، وليس على ما لا تريده.
16. تُحافظ على صحتك.
17. تَأخذ قسطاً من الراحة يومياً.
18. تَخوض تجارباً جديدة تزيد من قدراتك الشخصية.
19. تَتعلم كل يوم شيئاً جديداً وتطبقه.
20. تُقارن نفسك مع إنجازاتك السابقة، وتفعل ما بوسعك.
21. تُكافئ نفسك بعد إنجازك لأهدافك.
22. حَرصت أن تكون لديك بَصْمَتُكَ في الدنيا، "فإن لم تضف جديداً على الدنيا فأنت عليها زائد".
23. تُؤدي كل شيء في وقته المحدد.
24. لَديك العزيمة على إنهاء ما قد بدأت بعمله.
25. تُحافظ على ديمومة تفكيرك ونظرتك الإيجابية للأمور.
26- تَبتعد عن المثبطين لعزيمتك.

يا من قرأت رسالتي... متى ما قمت بتلك النقاط التي قد ذكرتها للتو... فإنك سترى نتيجة تلك الخطوات، والتي ستكون على هيئة ثقة بالنفس، إنجازات كبيرة، وقت راحة، اعتداد بالذات، وأهم شيء عندما تحقق الإنجازات هو:
ما ستكونه من شخص... وليس ما تحصل عليه من إنجازات.
فشمر عن ساعديك... واخط الخطوة الأولى، فسترى نتيجة ذلك أسرع مما كنت تظن.
وإلى لقاء قريب يجمعني بكم إن شاء الله على محبته.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


الكاتب : "وليد عبدالله الرومي"


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 06-10-2004, 04:33 PM   #5 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي مشاركة: خواطر عن الإدارة والنجاح

الفشل أول خطوات النجاح !

الفشل ينبغي أن يكون معلماً لنا وليس مقبرة لطموحاتنا، والفشل ما هو إلا حالة تأخير وليس هزيمة، إنه تحول مؤقت عن الوصول إلى الهدف وليس نهاية مميتة، وهو شيء يمكننا تجنبه فقط بأن نقول أو نفعل أو نكون شيئاً. دينيس ويتلي

فالحياة عبارة عن سلسلة من التجارب والخبرات، بعضها جيد والآخر سيئ، وكل واحدة من هذه الخبرات تجعلك أكثر قوة على الرغم من أنه غالباً ما تغفل عن إدراك ذلك! فكما يقول المثل "الضربات التي لا تقصم الظهر تزيده قوه".
لذا تعلم بأن الإحباط والمعاناة الذين تتحملهما يساعدانك دائماً على التقدم للأمام متى اتعظت منهما، فهذا العالم الذي نعيش فيه ما هو في الحقيقة إلا فرصة لك لتطور شخصيتك، لذا ينبغي أن تبقى وسط أحداث الحياة ونشاطاتها، فالحياة عبارة عن فصل دراسي تتعرض فيه للاختبار ويتوقع منك أن تحقق تقدماً هاماً خلال فترة زمنية معقولة، وإن لم تستفد في فصل الحياة، فإنها ستعيد لك الدرس تلو الآخر حتى تتعلم وتنجح، وهذا يشبه إلى حدٍ كبير الفصول الدراسية فمتى ما رسب الشخص فإنه إما أن يعيد الفصل حتى ينجح أو ينسحب ويسقط!

فانظر عزيزي القارئ هل كنت تنظر لحالات الفشل بأنها فشل كلي، أم كنت تنظر لها بأنها فشل للمحاولة ذاتها والتي قد قمت بها؟ إذ أن هناك فرقاً كبيراً ما بين الاثنين، فإن كنت تعتقد بأنك شخصياً قد فشلت فهذا من شأنه أن يثنيك عن عمل أو أداء محاولات أخرى؛ لأنك تكون بذلك قد قللت من شأنك، ومن قدراتك الشخصية، وغالباً ما يكون هذا نتيجة لقلة أو انعدام ثقتك بنفسك، أما إن كنت تعتقد أن محاولتك كانت فاشلة، فهذا من شأنه أن يجعلك تقوم بدراسة سبب فشل محاولتك الأولى لتقوم بتجنب مسبباتها.

وعلى أية حال لا يوجد هناك فشل حقيقي، فما ندعي بأنه فشل ما هو إلا خبرة قد اكتسبناها من واقع تجاربنا في الحياة، إذ أن الشخص الفاشل هو الذي لا يتعظ من تجاربه، ويعتبر أن الأمر منتهياً من حيث فشله!!!

إخواني وأخواتي يا من تقرؤون هذه المقالة... هل تعتبرون محاولاتكم السابقة حالات تجارب وخبرات تكتسبونهامن خلال تعاملكم مع متقلبات الحياة؟ أم تنظرون لها بأنها حالات فشل لكم؟

أنتم أفضل من يجيب على هذه الأسئلة... واتمنى أن تكون إجاباتكم بأنكم تعتبرون محاولاتكم السابقة بأنها تجارب وخبرات تكتسبونها لأنكم بذلك لن تتوقفوا من المضي قُدماً في تكرار محاولاتكم لتحقيق النجاح مع تغيير في الأسلوب المتبع حتى تصلوا لمبتغاكم.

وإلى لقاء آخر يجمعني بكم بإذن الله.


الكاتب : "وليد عبدالله الرومي"


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 06-10-2004, 04:46 PM   #6 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي مشاركة: خواطر عن الإدارة والنجاح

أهمية الوقت

" والليل إذا يغشى، والنهار إذا تجلى"، " والفجر وليال عشر"، " والضحى والليل إذا سجى"، "والعصر، إن الإنسان لفي خسر".
إن هذه الآيات لتدل دلالة واضحة لا يشوبها شائبة من أن للوقت أهمية عظيمة.

خصائص الوقت:

1- سرعة انقضائه: فهو يمر مر السحاب، ويجري جري الريح ؛ وفي هذا يقول أحد الشعراء:
مرت سنين بالوصال وبالهنا :: فكأنها من قصرها أيام
ثم انثنت أيامُ هجرٍ بعدها :: فكأنها من طولها أعوام
ثم انقضت تِلك السنونُ وأهلُها :: فكأنها وكأنهم أحلام

2- أن ما مضى منه لا يعود ولا يُعوض:
فكل لحظة تمر، وكل ساعة تنقضي، وكل يوم يمضي ليس في استطاعتنا استغلالها، وبالتالي لا يمكن تعويضها، فكما قال الحسن البصري: " ما من يوم ينشق فجره، إلا وينادي: يا ابن آدم، أنا خلق جديد، وعلى عملك شهيد، فتزود مني، فإني إذا مضيت لا أعود إلى يوم القيامة"

3- أنه أنفس ما يملك الإنسان:
هو في الواقع رأس مال الإنسان الحقيقي، فكما قال حسن البنا: "هو الحياة، فما حياة الإنسان إلا الوقت الذي يقضيه من ساعة الميلاد إلى ساعة الوفاة"
وفي مثل هذا يقول الحسن البصري: "يا ابن آدم، إنما أنت أيام مجموعة، كلما ذهب يوم ذهب بعضك".

واجبنا نحو الوقت:
الحرص على الاستفادة من الوقت، وفي هذا يقول الحسن البصري: "أدركت أقواماً كانوا على أوقاتهم أشد منكم حرصاً على دراهمكم ودنانيركم"، لهذا علينا أن نحاول جاهدين أن نستفيد من وقتنا بحيث يكون يومنا أفضل من أمسنا، وغدنا أفضل من يومنا.
وقال حكيم: "من أمضى يوماً من عمره في غير حق قضاه، أو فرض أداه، أو مجد أثله، أو حمد حصله، أو خير أسسه، أو علم اقتبسه، فقد عق يومه، وظلم نفسه!"، ويقول ابن مسعود: "ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت فيه شمسه، نقص فيه أجلي ولم يزد فيه عملي"
وقال خير البرية رسول الله "صلى الله عليه وسلم": " نعمتان من نعم الله مغبون فيهما كثير من الناس الصحة، والفراغ".
"إضاعة الوقت أشد من الموت، لأن إضاعة الوقت يقطعك عن الله والدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها" ابن القيم

أخي يامن تقرأ هذه الرسالة، هل فكرت جليا في قيمة وقتك؟
هل جلست مع نفسك جلسة مصارحة؟
أقصد بها أن تجلس وتحاسب نفسك على وقتك الذي يهدر هباءً منثورا!!!
هل فعلا ليس لك قيمة؟؟؟
هل تقصد بأن ليس لحياتك قيمة؟؟؟
إذا لم خلقت؟
هل فقط لتعيش وتأكل؟
أم لتعبد الله وتجد وتجتهد وتبني الأرض ويكون لك أثرا طيبا من بعدك،
فكما قال الشاعر: وكن رجلا إن أتوا بعده :: يقولون:مر، وهذا الأثر
فهل تركت أثرا لأعمالك الطيبة؟
أم أنت مثلما قال الشاعر: قد مات قوم وما ماتت مكارمهم :: وعاش قوم وهم في الناس أموات
فمن أين الصنفين أنت؟
هل أنت من الصنف الأول؟ إذا فهنيئا لك عيشك الكريم.
ولكن لا تقل بأنك من الصنف الثاني الذين هم أحياء جسديا لكنهم أموات فعليا!!!
أموات ليس لحياتهم هدف، ليس لوقتهم قيمة، والأدهى ليس لحياتهم معنى!!!

قم الآن واجعل لك من 10 إلى 15 دقيقة تقضيها مع نفسك، تختلي بها، نعم اكتب هل تقضي وقتك على أكمل وجه؟
هل تقوم العديد من الأمور بتضييع وقتك؟
أقصد هل تسمح لعديد من الأمور بسرقة وقتك؟
قف مع نفسك وقفة، تدبر فيها قول الله تعالى: 'وأن ليس للإنسان إلى ما سعى' ...
فما هو سعيك؟
نعم قد تكون هذه الأسئلة لو تمعنا بها تجعلنا نتضايق أو نشعر بالألم يعتصر أجسامنا على ما فرطنا من اوقاتنا!!!
ولكنها ستكون لنا كالدواء الناجع!!!
قد يكون مرا، ولكنه من بعد مشيئة الله سيكون لنا السبب في الشفاء.
فيا ترى هل ستستقطع وقتا لهذه التساؤلات؟
أقصد هل ستبدأ بإعطاء حياتك قيمة؟
لا أرغب بإطالة الموضوع، ولكن المغزى الرئيس من مقالتي هي أن قيمة حياتي وما سيؤول له شأني نتيجة مباشرة للقيمة التي أوليها لوقتي!!!
فلتبدأ منذ اليوم صفحة جديدة، صفحة ناصعة البياض، صفحة بها إنجازاتك التي طالما تمنيت الحصول عليها، اليوم باستطاعتك تحقيق ذلك... لو استثمرت وقتك... بعد مشيئة الله سبحانه وتعالى.
وإلى لقاء قريب يجمعني بكم إن شاء الله على محبته.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


الكاتب : "وليد عبدالله الرومي"


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 06-10-2004, 04:56 PM   #7 (permalink)
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: مرتــع الشوق ..
العمر: 28
المشاركات: 4,785
كافة التدوينات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 993352
المستوى: الزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: الزعـابي غير متصل
المزاج: ???????
الرسالة الشخصية
نداري شرهة الغـالـي ،، ولا نرضى زعــل الأحشــام
افتراضي مشاركة: خواطر عن الإدارة والنجاح

شكرا يا أختي على هذا النقل الجميل

مــن تقـنـع النـفـس قنـعـت لوتعاتبـهـا
ماعـاد تـرجـع كـمـا لاول عـلـى الـعـاده
شـــئٍ بـــلا شـفـهـا مـاعــاد يـطـربـهـا
اذا انـكـفـت مـالـهـا فـــي تـركـهـــا راده
نفسي على ماكرهت ماني بغاصبهــا
ماهي على المخدعه والشين معتاده
بالأرض عايـش وماشـي فـي مناكبهـا
والـحـمـد والـشـكـر للمـعـبـود وزيــــاده
مـاحــد رزقـــه بـيــد غــيــره ويطـلـبـهـا
الـــرزق عـــن الـــذي يـرجـونـه عـبــاده
خــــل الهـضـيـمـه وتـركـهــا لصـاحـبـهـا
لـو كــان عـنـدك بعـيـر ٍ عـاجـز شــداده
مـن تلـدغ اليـد فـي الحـفـره عقاربـهـا
مـاتـردهـا ثـانـيـه والـعـقــرب اســــداده
واختـار م الهجـن سيـر البـعـد يطربـهـا
ماتتـبـع الـظـل يــوم الشـمـس وقــاده
والـــدار مـــن يـــوم تـتـكـدر مشـاربـهـا
مـا للمعيشـه بهـا ذوق ٍ عـلـى الــراده
مـاتـدمـع الـعـيــن إلا لــهــا سبـايـبـهـا
إمــــا وغــــف أو بــهــا عــلــه ونــكــاده

............شعر/ أحمد بن علي الكندي

إذا مرَّ القطار وسمعت جلبة لإحدى عرباته فاعلم أنها فارغة، وإذا سمعت تاجراً يحرّج على بضاعته وينادي عليها فاعلم أنها كاسدة
إن كل فارغ من البشر والأشياء له جلبة وصوت وصراخ، أما العاملون المثابرون فهم في سكون ووقار؛ لأنهم مشغولون ببناء صروح المجد وإقامة هياكل النجاح
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-10-2004, 01:04 AM   #8 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ الكريم .. الزعابي

وشكرًا على على حضورك وتعليقك .. أتمنى أن يجد القاريء في هذه الخواطر الإيجابية وتفعيل العمل لـتطوير الذات .. وسنكمل الحديث ونقل هذه الخواطر العملية !


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-10-2004, 01:10 AM   #9 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي مشاركة: خواطر عن الإدارة والنجاح

ما هي التأكيدات الإيجابية للذات؟

التأكيدات الإيجابية عبارة عن جمل تصبح من خلال التكرار مترسخة في العقل الباطن.. وتؤثر على القوى الخارجية لتظهر تغيراً في حياتك، إنها أداة قوية تسمح لك بتغيير المعتقدات السلبية إلى معتقدات أكثر إيجابية، وهي جمل إيجابية تستخدم لتشكيل أفكارك من أجل تحقيق أحلامك.

والتأكيدات الإيجابية ليست بالضرورة جمل عن الواقع الحالي، بل هي صور عن الأهداف التي ستتحقق في المستقبل أو الصورة الذاتية المستقبلية.

وعن طريق العمل بالتأكيدات تبدأ أنت عملية تغيير المعتقدات السلبية وغير المنتجة إلى معتقدات إيجابية تدعم حياتك.. ومع الممارسة المنتظمة تستطيع أن تشكل المستقبل الذي ترغب به بإذن الله.
إن ما تفكر به، تقوله أو تشعر به يعتبر هاماً بالنسبة لمدى الجودة في الأداء الذي ستقوم به، كما أن كيفية الشعور الذي يطغى عليك يؤثر مباشرة على الأداء، فالأفكار السلبية غالباً ما تؤدي إلى أداء ضعيف، أما الأفكار الإيجابية والمشاعر الإيجابية فغالباً ما ترتبط بالأداء المتميز، ولكي تحصل على سيطرة أكبر على أدائك ينبغي أن تحصل على سيطرة أكبر على ما تفكر به، وعلى الرغم من أن الحوار الداخلي يستهلك قدراً كبيراً من وقتنا، إلا أن معظمنا لا يدرك وجود ومحتوى الحديث الداخلي الذاتي.
التأكيدات الإيجابية بالحقيقة ما هي إلا غرس بذور إيجابية بالعقل، فكلما فكرنا بفكرة أو نطقنا بها فإننا نُعطيها قوة.. كما أننا إذا سقينا البذور في الحديقة بالماء فإننا نعطيها ما تحتاجه لكي تنمو وتزهر أو تثمر، كذا الحال بالأفكار التي لا نُعيرها اهتماماً فإنها مع الزمن تبدأ بالاضمحلال والضعف، مثلما إذا لم نسقي النباتات الضارة بالماء فإننا نجعلها تموت تدريجياً..
وإننا نود أن نبين المبادئ التي تستند عليها التأكيدات:

كما نعلم بأن واقعنا الجديد يعتبر نتيجة مباشرة لتفكيرنا، فإذا قمنا بتغير تفكيرنا فسوف يتغير واقعناالحالي، وبذلك هي ستغير حياتناللأفضل.
فمن أجل الاستفادة من التأكيدات من الأفضل ملاحظة الإرشادات التالية:

1- استخدم دائماً صيغة الفعل المضارع.
2- استخدم الجمل الإيجابية.
3- اجعل التأكيدات قصيرة ومحددة.
4- التكرار قدر الإمكان.
5- اجعل التأكيدات شخصية.
6- تخيل ما تقوله لنفسك وكأنه قد حصل بالفعل.
إن التخيل الإبداعي الخلاق يعتبر جزءً مكملاً للتأكيدات الإيجابية، لأن التخيل الإبداعي هو طريقة لتشكيل الصور وتجسيدك على أنك قد حققت النتيجة المنشودة في حياتك.

طبق هذه التعليمات لمدة 21 يوماً وسترى النتائج التي تسرك بإذن الله.
وإلى لقاء آخر يجمعني بكم بإذن الله.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


الكاتب : "وليد عبدالله الرومي"


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 12-12-2004, 11:57 AM   #10 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي

التوكـل على الله

قال الله -سبحانه وتعالى- في محكم كتابه: "ومن يتوكل على الله فهو حسبه" (صورة الطلاق 3)، وكذلك " وإذا عزمت فتوكل على الله، إن الله يحب المتوكلين" (آل عمران 159)، وقال الرسول -صلوات الله وسلامه عليه-: " يدخل الجنة من أمتي سبعون ألفاً بغير حساب: هم الذين لا يَسْتَرْقُون ( أي لا يطلبون الرقية )، ولا يتطيرون (أي لا يعملون بالطِيَرَةِ ولا يؤمنون بالفأل )، وعلى ربهم يتوكلون".

ومن هذا نستخلص حث الإسلام وترغيبه في التوكل على الله، وكما يعرف في اللغة بأن أصل التوكل هو الوكول، ويقال: وكلت أمري إلى (فلان) أي ألجأت أمري إليه، واعتمدت فيه إليه واثقاً من قدرته.
ولكن علينا أن نفرق بين: التوكل، والتواكل، فالتوكل: هو الاعتماد على الله والثقة بقدرته مع أخذ الأسباب اسـتناداً لقوله -سبحانه وتعالى-:" وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها")، وكذلك: " وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنين"(سورة التوبة-94، وكما قال الرسول -صلوات الله وسلامه عليه-:" لو توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصاً وتروح بطاناً" فأوضح بأنها تغدو وتروح في طلب الرزق، أي تجد وتجتهد في طلبه.

أما التواكل: فهو أن تقول: بأنك متوكلاً على الله -سبحانه وتعالى- دون أن تأخذ بالأسباب، وهذا ما لم توضحه الآيات والأحاديث الشريفة، وما أرمي إليه عزيزي القارئ هو أنك بمجرد قراءتك لمثل هذه المقالات وغيرها من الكتب الهادفة والاستماع للأشرطة التعليمية، والعمل بموجبها فإنك تكون بذلك قد أخذت بالأسباب المؤدية للنجاح، ويبقى التوكل على الله وتوفيقه -سبحانه وتعالى- بأن يقيض لك النجاح.

وإلى لقاء آخر معكم بإذن الله.


الكاتب : "وليد عبدالله الرومي"


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
دورة..الإدارة المدرسية... عبدالله الجعيد قسم الدورات التربوية والطلابية 16 02-05-2007 10:49 PM
خواطر HESHAMBORG منبر الصوتيات والمرئيات 1 28-05-2005 09:07 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 04:10 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net