المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 31-07-2004, 11:05 AM
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
المشاركات: 2,312
معلومات إضافية
السمعة: 3106
المستوى: نبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: نبضات رؤى غير متصل
افتراضي ( .. الســـعـادة .. )

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم[/align]

[align=justify]إن السعادة مهارة تكتسب وليست محض صدفة. إن الكاتب المصري أحمد أمين كان يقول: "حروف السعادة كبيرة جداً، لكن للأسف ما أكثر العميان". كثيرون هم الذين يبحثون عن السعادة من بعد، مع الكثير من الجهود في بعض الأحيان، لكنها في الواقع قريبة إلى درجة قد لا تصدق. الكثير منا يفقدون الكثير من التفاصيل فينا أو ربما حولنا .

مشكلتنا الحقيقية في الحياة هي الجري الدائم بحثاً عن السعادة ولا نلقاها . نبحث هنا وهناك وفي هذا وذاك ، ولكن من دون فائدة . نرجع إلى أنفسنا وقد اعترانا هم وكدر أننا لم نجد ما نبحث عنها رغم بذل أقصى الجهود .. لماذا ؟ لاننا نحن من لا يريدها ، وإن بدا علينا خلاف ذلك . ولأكون أكثر دقة ، نحن من لا يعرف كيفية الالتقاء مع هذه المعشوقة ( أي السعادة ) ، مراد كل بني البشر . لاحظوا أننا نعتبر السعادة كامن في شئ أو أشياء معينة ، حتى إذا ما حصلنا على ذاك الشئ وجدنا أنفسنا وقد بحثنا عن آخر قبل أن نستمتع به ونسعد ونفرح به .. وهاكم أمثلة .
المرء منا وهو في الثانوية يعتقد أن سعادته يوم أن يتخرج ويحصل على الشهادة ، فإذا حصل عليها يجد أن سعادته في دخول الجامعة وفي التخصص المحبوب لنفسه ، وبعدها يكتشف أن السعادة الحقيقية في التخرج والتخلص من هم الدراسة والحصول على الشهادة الجامعية ،حيث سيكون حينها أسعد البشر .

حصل على الشهادة الجامعية ، وإذا به يرى السعادة يوم أن يجد عملاً مناسباً ، وما إن يحصل عليه تراه ينتظر سعادته أن تتحقق في الترقية وبعد قليل في الحصول على منصب ، ثم الحصول على العلاوة الفلانية .. لكن مع ذلك تجده فجأة وقد اكتشف أنه غير سعيد لأنه لم يتزوج بعد ، فالزواج بكل تأكيد هو السعادة ذاتها .

يتزوج من يحبها ، ولا تمض فترة قصيرة حتى يشعر هذه المرة مع زوجته أن سعادتهما في الأبناء ، وبعد أن يحصلا على الأبناء تكون السعادة المرجوة هي في أن يكبرا في عافية وصحة بلا أمراض وأكدار . حتى إذا ما وصل الأبناء إلى سن النضج والمراهقة ، يتعرف الوالدان على قمة السعادة الحقيقية الكامنة في تجاوز أبنائهما مرحلة المراهقة الخطرة ، ومن ثم يدعوان الله أن يسعدهما فيهم وهم قد حصلوا على الثانوية وبعدها الجامعة فالعمل ثم الزواج والأحفاد .

إذن مشكلتنا مرة أخرى أننا لا نعيش اللحظة ولا نعرف فن إدارتها .. ولأننا لا نعيش اللحظة ونتطلع دائماً إلى مرحلة ما بعد اللحظة ، محاولين التعرف على ملامحها وما تحملها ، تجدنا نفقد السعادة المرافقة في لحظتنا الراهنة لأي أمر ، معتقدين أن السعادة هناك ، حيث لا سعادة غير هناك فقط !! أين هناك ؟ لا أحد يدري .

أكتفي بأن أورد هذه القصيدة التي تصف حالة مجرب ، يقول الشاعر ( و هي قصيدة نبطية ) :

دورت في كثر الفلوس السعادة=ودورت عنها في زواجي والأولاد
ودورت عنها بالنسب والإشادة=ودورت عنها في زغاريد الأعياد
ودورت عنها بامتلاك الشهادة=وبالشهرة التي ما لها حد وابعاد
ودورت عنها في وسام القيادة=ودورت عنها بالوجاهه والأمجاد
ودورت عنها بالسفر وارتياده=ودورت عنها بالأغاني والانشاد
وبين الأماني والفرح والرياده=دورت عنها وانتهى البحث ما فاد
و لا لقيت إلا القلق والنكادة=والهم واقف لي على كل مرصاد
والجفن ما يهناه ساعة رقاده=في هم صبحي وآخر الليل بسهاد
وأخذت أدور لين جيت العبادة=اللي لها مع فجر الإسلام ميلاد
ولقيت فيها للسعادة سيادة=وشرح الصدر والهم ما عاد لي عاد
وطعم السكينة والهنا والركادة=وحلاوة الايمان هي كل الاسعاد
يا طالبين الخير هذي إفادة=أوجزتها واللي يبا الخير يزداد
نصيحتي كلن يخلي جهاده=للنفس عن كل المعاصي والافساد
يوقف لها موقف قوي للإرادة=ليا معها للمتاهات ينقاد
حتى يحقق في حياته مراده=وإن مات له مع جنة الخلد ميعاد

ومما لا شك فيه أنه ليست السعادة الحقيقية هي السعادة بالأموال والأولاد ، إنما السعادة هي راحة البال والاطمئنان والقرب من الله .[/align]

قديمة 01-08-2004, 02:29 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز فــذ ]+.

 
tab
صورة 'بشرى' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2004
المشاركات: 368
معلومات إضافية
السمعة: 18676
المستوى: بشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond reputeبشرى has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: بشرى غير متصل
افتراضي مشاركة: ( .. الســـعـادة .. )

[align=justify]كتب الشيخ الدكتور عائض القرني في كتابه( لا تحزن) عن السرور و السعادة، و اخترت لكم مقالته، التي أسماها( فن السرور):

" من أعظم النعم سرور القلب، و استقراره و هدوءه، فإن في سروره ثبات الذهن و جودة الإنتاج و ابتهاج النفس، و قالوا: إن السرور فن يدرس، فمن عرف كيف يجلبه و يحصل عليه، و يحظى به استفاد من مباهج الحياة و مسار العيش، و النعم التي من بين يديه و من خلفه.
و الأصل الأصيل في طلب السرور قوة الاحتمال، فلا يهتز من الزوابع، و لا يتحرك للحوادث، و لا ينزعج للتوافه، و بحسب قوة القلب و صفاته تشرق النفس.

...فمن عود نفسه التصبر و التجلد هانت عليه المزعجات و خفت عليه الأزمات.

... و من أعداء السرور ضيق الأفق، و ضحالة النظرة، و الاهتمام بالنفس فحسب، و نسيان العالم و ما فيه، و الله قد وصف أعداءه بأنهم( أهمتهم أنفسهم)...

إن علي و عليك أن نتشاغل عن أنفسنا أحيانا، و نبتعد عم ذواتنا أزمانا؛ لننسى جراحنا و غمومنا و أحزاننا، فنكسب أمرين: إسعاد أنفسنا و إسعاد الآخرين.

من الأصول في فن السرور: أن تلجم تفكيرك و تعصمه، فلا يتفلت و لا يهرب و لا يطيش، فإنك إن تركت تفكيرك و شأنه جمح و طفح، و أعاد عليك ملف الأحزان، و قرأ عليك كتاب المآسي منذ ولدتك أمك، إن التفكير إذا شرد أعاد لك الماضي الجريح و المستقبل المخيف، فزلزل أركانك و هز كيانك و أحرق مشاعرك، فاخطمه بخطام التوجه الجاد المركز على العمل المثمر المفيد( و توكل على الحي الذي لا يموت).

و من الأصول أيضا في فن السرور: أن تعطي الحياة قيمتها...فهي لهو، و لا تستحق منك إلا الإعراض و الصدود؛ لأنها أم الهواجر و مرضعة الفجائع، و جالبة الكوارث، فمن هذه صفتها فمن يهتم بها، و يحزن على ما فات منها؟!صفوها كدر، و برقها خلب، و مواعيدها سراب بقيعة، مولودها مفقود، و سيدها محسود، و منعمها مهدد، و عاشقها مقتول بسيف غدرها.
...

و الحقيقة التي لا ريب فيها أنك لا تستطيع أن تنزع من حياتك كل آثار الحزن، لأن الحياة خلقت هكذا( لقد خلقنا الإنسان في كبد)...و لكن المقصود أن تخفف من حزنك و همك و غمك، أما قطع الحزن بالكلية فهذا في جنات النعيم، و لذلك يقول المنعمون(الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن)... فمن عرف حالة الدنيا و صفتها، عذرها على صدودها و جفائها و غدرها، و علم أن هذا طبعها و خلقها و وصفها.
...

وقفة
...

لا تحزن : إن أذنبت فتب، و لأن أسأت فاستغفر، و إن أخطأت فأصلح ، فالرحمة واسعة ، و الباب مفتوح ، و الغفران جم، و التوبة مقبولة.
...

[line]
المرجع
من كتاب لا تحزن، للدكتور عائض القرني، دار ابن حزم ،بيروت ، لبنان ، الطبعة الثالثة، ص69-73[/align]

[align=center]لا يجتمع في القلب حب القرآن و حب المعصية، فانظر إلى [glint]قلبك[/glint] أي الحبين ملك قلبه؟[/align]
 
قديمة 11-11-2004, 04:43 PM   #3 (permalink)
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: مرتــع الشوق ..
العمر: 28
المشاركات: 4,785
كافة التدوينات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 993352
المستوى: الزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: الزعـابي غير متصل
المزاج: ???????
الرسالة الشخصية
نداري شرهة الغـالـي ،، ولا نرضى زعــل الأحشــام
افتراضي مشاركة: ( .. الســـعـادة .. )

اخواتي في ربي ... شكرا لكن على هذه الموضوع والمشاركات المكمله لبعضها البعض ..
جزيتن خيرا

مــن تقـنـع النـفـس قنـعـت لوتعاتبـهـا
ماعـاد تـرجـع كـمـا لاول عـلـى الـعـاده
شـــئٍ بـــلا شـفـهـا مـاعــاد يـطـربـهـا
اذا انـكـفـت مـالـهـا فـــي تـركـهـــا راده
نفسي على ماكرهت ماني بغاصبهــا
ماهي على المخدعه والشين معتاده
بالأرض عايـش وماشـي فـي مناكبهـا
والـحـمـد والـشـكـر للمـعـبـود وزيــــاده
مـاحــد رزقـــه بـيــد غــيــره ويطـلـبـهـا
الـــرزق عـــن الـــذي يـرجـونـه عـبــاده
خــــل الهـضـيـمـه وتـركـهــا لصـاحـبـهـا
لـو كــان عـنـدك بعـيـر ٍ عـاجـز شــداده
مـن تلـدغ اليـد فـي الحـفـره عقاربـهـا
مـاتـردهـا ثـانـيـه والـعـقــرب اســــداده
واختـار م الهجـن سيـر البـعـد يطربـهـا
ماتتـبـع الـظـل يــوم الشـمـس وقــاده
والـــدار مـــن يـــوم تـتـكـدر مشـاربـهـا
مـا للمعيشـه بهـا ذوق ٍ عـلـى الــراده
مـاتـدمـع الـعـيــن إلا لــهــا سبـايـبـهـا
إمــــا وغــــف أو بــهــا عــلــه ونــكــاده

............شعر/ أحمد بن علي الكندي

إذا مرَّ القطار وسمعت جلبة لإحدى عرباته فاعلم أنها فارغة، وإذا سمعت تاجراً يحرّج على بضاعته وينادي عليها فاعلم أنها كاسدة
إن كل فارغ من البشر والأشياء له جلبة وصوت وصراخ، أما العاملون المثابرون فهم في سكون ووقار؛ لأنهم مشغولون ببناء صروح المجد وإقامة هياكل النجاح
 
قديمة 11-11-2004, 09:17 PM   #4 (permalink)
إدارة الموقع
مؤسس الموقع

 
tab
صورة 'المتميز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 3,212
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 2431825
المستوى: المتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: المتميز غير متصل
افتراضي مشاركة: ( .. الســـعـادة .. )

جزاك الله خير على هذاالموضوع الطيب

المتميز
 
قديمة 08-08-2007, 02:51 PM   #5 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'Lion-heart' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Oct 2006
الإقامة: saudi arabia
العمر: 24
المشاركات: 2,971
معلومات إضافية
السمعة: 388949
المستوى: Lion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond reputeLion-heart has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: Lion-heart غير متصل
الرسالة الشخصية
• smile for better life ..~
افتراضي رد: ( .. الســـعـادة .. )

مشكوووورات ع الموضوع

jUst sMile ..~
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 11:52 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net