المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

المنبر الإسلامي فلولا إسلامنا ما كان تميزنا ، فهذه وسيلتك نحو فكر إسلامي متميز

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 13-07-2004, 09:11 PM
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jul 2004
الإقامة: ليبيا
المشاركات: 62
معلومات إضافية
السمعة: 3120
المستوى: يوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: يوسف محمد علي غير متصل
افتراضي وخيرهما الذي يبدأ بالسلام - دعوة للتسامح

[align=right]
بسم الله الرحمن الرحيم
اخوتي الأحبة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
تحية المحبة والسلام والمودة والرحمة
هذه دعوة أوجهها ابتغاء مرضات الله تعالى ، إلى كل المتخاصمين لكي يصلحوا ما بينهم " والصلح خير " النساء 128 ولكي ينتزعوا ما في قلوبهم من شحناء وبغضاء وغل ، وأن يزرعوا بدلاً منها المودة والرحمة والمحبة والتسامح . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يحَلُّ لمسُلمٍ ، أنْ يَهجُرَ أخَاهُ فوقَ ثلاثِ ليالٍ، يلتَقِيان فيَعُرِضُ هذا ويُعرِضُ هذا،وخَيرُهُمَا الذي يبَدأُ بالسَّلامِ ".رواه مسلم . يهجر: يقاطع ، فيعرض ( بوجهه وينصرف )، خيرهما : أفضلهما وأكثرهما ثوابا . قال ابن عبد البر ،رحمه الله : قيل للإعراض مُدابرة لأن من أبغضَ أعرضَ ومن أعرض ولى دبره والمحب بالعكس . وقال صلى الله عليه وسلم: "من هجَرَ أخاهُ سَنةً فهُو كَسَفكِ دَمَهُ" رواه أبو داود, وصححه الألباني . وقال صلى الله عليه وسلم: "سِبَابُ المسْلِم فُسُوقٌ وقِتَالهُ ُكُفْرٌ" رواه البخاري ومسلم
لذلك أخي الكريم بادر بالصلح واعلم أن :
1- خَيرُ المُتَخَاصِميَن هُو الذي يَبدأُ بالسَّلامِ ،كما أخبرَ بذلكَ صلى الله عليه وسلم "وخَيرُهُمَا الذي يبَدأُ بالسَّلامِ " .
2- قال الإمام عليٌ رضي الله عنه "السلامُ سبعونَ حسنةً تسعةٌ وستونَ للمُبْتَدِئ وواحدةٌ للرَّاد ". 3- من مكارم الأخلاق : أن تَعْفُو عن منْ ظلَمَكَ وتُعطِي من حَرَمكَ وتَصِلَ من قَطَعَكَ. لما نزلت هذه الآية " خُذ العَفوَ وأمُرْ بالعُرِفِ وأعْرِضْ عن الجَاهِلِينَ " الأعراف: 199، قال النبي صلى الله عليه وسلم لجبريل : ما هذا يا جبريل ؟ فقال جبريل : إنَّ الله يأمُرُكَ أن تَعْفُو عن منْ ظلَمَكَ وتُعطِي من حَرَمكَ وتَصِلَ من قَطَعَكَ .رواه بن جرير .
4- إنَّ اللهَ تعالى عَفوٌ كريمٌ يُحِبُّ العَفوَ . عن عائشةَ رضي الله عنها قالت : قُلت يا رسول الله أرأيتَ إن علمتُ أي ليلةٍ ليلةُ القدر ما أقُول فيها ؟ قالَ : " قُولي اللهُمَّ إنَّكَ عَفوٌ تحبُ العَفوَ فاعْفُ عنِّي .رواه الترمذي.
وكان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم :" اللهُمَّ إنَّكَ عَفوٌ كريم ٌتحبُّ العَفوَ فاعْفُ عنِّي " .رواه الترمذي.

5- ألا تحبُ أن تكونَ من أحبابِ اللهِ ورسوله ؟ قال الأعرابيُ : أحبُ أن أكونَ من أحبابِ اللهِ ورسولهِ .فقال صلى الله عليه وسلم أحبَّ ما أحبّهُ اللهُ ورسولهُ تكنْ مِنْ أحبابهم . واللهُ تَعالى يُحِبُّ العافينَ عن الناسِ وكَذا رَسُولُهُ. 6- بعَفوِكَ عن أخِيكَ يَعفُو الله ُعَنكَ ويَغفِرُ لكَ . قال صلى الله عليه وسلم " ارحموا تُرحموا ، واغفروا يُغفر لكم "رواه أحمد . وفي الحديث القدسي "إذا أردتم رحمتي فارحموا خلقي" . رواه البخاري 1224 ، ولفظه" يرحم الله من عباده الرحماء "
وفي قصة أبي بكر رضي الله عنه مع ( مصطح ) ا بن خالته موعظة وعبرة ، حيث كان أبوبكر رضي الله عنه ينفق عليه لأنه كان فقيراً .فلما تكلم مصطح بما تكلم به عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في حادثة الإفك ، قطع أبوبكر رضي الله عنه النفقة عنه وقال له : والله لن أنفق عليك بعد اليوم ، فلما نزلت هذه الآية " ولايأتل أولي الفضل منكم والسعة أن يؤتوا أولي القربى والمساكين والمهاجرين في سبيل الله ، وليعفوا وليصحفوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم، والله غفور رحيم "22 النور . دعاه النبي صلى الله عليه وسلم وقرأ عليه الآية : فقال أبوبكر رضي الله عنه : بلى والله أحب أن يغفر الله لي وأن يعفو عني .وبلا تردد أو نقاش ردَّ أبوبكر النفقة على مصطح وعفا عنه رغم ما كان منه ، فهذا دأب الصديق رضي الله عنه لأنه يعطي لله ويمنع لله . وما كان لله دام واتصل وما كان لغير الله انقطع وانفصل . عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال رسول صلى الله عليه وسلم " مَنْ أحبَّ لله وأبغضَ للهِ ، وأعَطَى للهِ ، ومَنَعَ للهِ ،فَقد اسْتَكْمَل الإيمان "رواه أبوداوود بسند حسن .
7- يغفر الله سبحانه وتعالى لجميع المؤمنين في ليلة القدر، وليلة النصف من شعبان ويومي الاثنين والخميس إلا للمتخاصمين حتى يصطلحا، فلا تحرم نفسك من مواسم المغفرة . قال صلى الله عليه وسلم " تُعرضُ الأعمالُ في كلِ يوم إثنين وخميس، فيغفِرُ اللهُ في ذلكَ اليوم لكل امرئ لا يُشرِكُ باللهِ شَيئاً إلا امرءا كانتْ بَينَهُ وبينَ أخَيهِ شَحناء فيقولُ اتْرُكوا هذين حتى يَصطَلِحَا" رواه مسلم .
8- ألا تحب أن تكونَ آمناً من سخطِ الله يومَ القيامة ؟! قال الأعرابي : أحبُ أن أكونَ آمناً من سخطِ الله يوم القيامة. فقال صلى الله عليه وسلم: لا تغضب على أحدٍ من خلقِ الِله تكن آمناً من سخطِ اللهِ يومَ القيامة " رواه أحمد. وذكر ابن كثير رحمه الله من صفاتِ أصحاب الجنة عند تفسير قوله تعالى: (وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ) إلى قوله: (وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ) فقال: إذا ثارَ بهم الغيظُ كَظَمُوه بمعنى كتموه فلم يعملوه، وعَفوا مع ذلك عمن أساء إليهم .قال النبي صلى الله عليه وسلم " من كَظَمَ غَيظاً وهو قادرٌ على إنفاذِه دَعَاهُ الله ُعلى رؤوسِ الخَلائقِ يومَ القيامةِ حتى يُخَيّرَهُ من الحورِ العينِ يُزوِّجَهُ اللهُ مِنها ما شَاء " رواه أحمد .
9- إن أعظم حسنة عند الله سبحانه وتعالى هي حسنُ الخلق والتواضع والصبر على البلاء، واعلم أنه لن يزداد الذنب عظماً إلا ازداد العفو فضلاً ، ويأتي الأجر على قدر المشقة. قال رسول صلى الله عليه وسلم " من تَركَ شيئاً للهِ عَوَّضَهُ اللهُ خَيراً مِنْهُ "
10- المبادر بالصلح والعفو هو الأقوى لأن المبادر متسامح ، والتسامح سمة الأقوياء . قال رسول صلى الله عليه وسلم " ما نقصتْ صدقةٌ من مالٍ ، وما زادَ اللهُ عبداً بعفوٍ إلا عزاً ، وما تواضعَ أحدٌ لله إلا رَفَعَهُ " رواه مسلم . قال الله تعالى :" إِن تُبْدُواْ خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُواْ عَن سُوَءٍ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا ".النساء : 149 .ولا تتحجج بأنَّ أخاكَ هو الذي أخْطَأَ ويجبُ أنْ يعتَذِرَ أولاً أو أنْ يُبَادرَ هو بالصلح ، فهذا من تكَبُّر النفس " إنه لا يحبُّ المسْتَكْبرِين " النحل : 23 .وقال النبي عليه الصلاة والسلام" لا يَدْخل الجنةَ مَن كانَ في قَلبهِ مِثْقَال ذرةٍ مِن كِبْر" .
11- لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم هيناً ليناً سَمْحاً ، يعفُو عن المُسيئين ويَصْفحُ صَفْحاً جميلاً لا عتابَ فيه ، وما انتَصَرَ لنَفسِه قَط .عن عائشةَ رضي الله عنها قالت: ما رأيتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم مُنتَصِراً من مَظْلَمة ٍظُلِمها قَط ما لم تُنتَهك مَحارمُ اللهِ ، فإذا انتُهِكَ مِنْ محارمِ اللهِ شئٌ كانَ أشدَّهُم في ذلكَ غَضَباً " الترمذي وكان هذا الخلق حتى مع الكافرين ، ولعلك تذكر قولته المشهورة لكفار قريش في يوم الفتح (( يا مَعشرَ قريشٍ ما تظُّنُونَ أنِّي فاعلٌ بكم ؟)) قالوا: خيرا، أخٌ كريمٌ وابن أخٍ كريمٍ ، قالَ: "فإني أقولُ لكم ما قالَ يُوسُف لاخوته " لا تَثرِيبَ عَليكُم اليوم " يوسف 92 " اذهبُوا فأنُتم الطُّلقَاء ".
12- روى البخاري في صحيحه أنَّ رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم أوصِني قال: لا تَغْضَب ، فردَّدَ مِرارا قالَ : لا تَغْضْب .بمعنى أنه إذا حصل لك الغضب فلا تعمل بما تحدثك به نفسك في وقت الغضب ، بل جاهدها في ترك ذلك . قال صلى الله عليه وسلم " ليسَ الشديدُ بالصُرعةِ، إنما الشديدُ الذي يَملكُ نَفْسَهُ عندَ الغَضَب " متفق عليه.
أما بخصوص التسامح وتأثيره على صحة الإنسان بشكل عام، فقد نصح باحثون أمريكيون بالصفح والتسامح مع الآخرين إذا أردت أن تقلل ضغط دمك والقلق وتخفف التوتر في حياتك... وفق الحكمة القائلة «العفو عند المقدرة».وقد أظهرت دراسة عرضت في اجتماع جمعية الطب السلوكي في ولاية تينيسي الأميركية أن العفو والتسامح يساعدان في تخفيض ضغط الدم والتوتر النفسي والقلق. ويقول علماء النفس إن التسامح عبارة عن استراتيجية تحميل تسمح للشخص بإطلاق مشاعره والسلبية الناتجة عن غضبه من الآخرين بطريقة ودية .
13- اصبر على أذى الناس واعف عنهم واحتسب الأجر عند الله تعالى" وجزاء سيئةٍ سيئةٌ مِثُلها فمن عَفا وأصْلَحَ فأجْرُهُ على الله إنَّهُ لا يحُبُّ الظَّالمين" 40 الشورى . وإن كان يحق لنا أن نعاقب بالمثل إلا أن الله سبحانه وتعالى جعل العفو والصبر خير من ذلك " وإنْ عاقَبتُم فَعاقِبُوا بِمثلِ ما عُوقِبتُم بِه ولئنْ صَبرتُم لَهُو خَيرٌ للصَّابِرين " النحل : 126فإن صبرت وعفوت وأحسنت فتأمل فيما ورد عن جزاء ومكانة المحسنين من الله سبحانه وتعالى :
- معية الله سبحانه وتعالى للمحسنين " واللهُ مع المحسنين " .
- محبة الله سبحانه وتعالى للمحسنين " " واللهُ يحب المحسنين " 143آل عمران.
- ُقربُ المحسنين من رحمة الله سبحانه وتعالى " إنَّ رَحمَت اللهِ قَريبٌ مِن المُحْسِنينَ " 56 الأعراف .
- سوف يجازيك الله سبحانه وتعالى على إحسانك حتى إن قابله أخاك بالإساءة " إنِّهُ من يتَّقِ ويَصْبِر فإنَّ اللهَ لا يُضِيعُ أجْرَ لمُحْسِنينَ " 90 يوسف .
أخي الحبيب إن أساء أخاك الخلق فأحسن أنت ولاتكن مثله قال الإمام علي رضي الله عنه "عاتب أخاكَ بالإحسانِ إليه واردُدْ شرَّهُ بالإنعامِ عَليه " وإن كان أخاك حسن الخلق وحصلت بينكما الخصومة، فالتمس له العذر ، وقل لنفسك إنها من نزغات الشيطان " قُل لعبادي يقُولوا التي هِي أحْسَن إنَّ الشَّيطَانَ يَنزَغُ بَينهم إنَّ الشَّيطانَ كانَ للإنسَانِ عَدواً مُبيناً " 53 الإسراء (ينزغ بينهم : يفسد ويهيج الشر بينهم ) . قال رسول صلى الله عليه وسلم " إنَّ الشَّيطانَ يئسَ أنْ يَعُبده المُصَلُّونَ في جَزيرةِ العَربِ ، ولكِن رَضِي بالتَّحْرِيشِ فِيمَا بَينهُم "رواه مسلم. فلا تدع للشيطان سبيلاً بينك وبين أخيك ، وتذكر أنّ كل إنسانٍ معرضٌ للخطأ فليس في الناس اليوم من هو معصوم من الخطأ ، وإياك أن تنظر إلى أخيك بعين السخط فقد قال الشاعر :
وعينُ الرِّضَا عن كلِ عيبٍ كَلِيلةٍ رضي الله الله عنه كما أنَّ عينَ السُّخطِ تُبدي المساوي
وإياك أن تفرط في أخيك فأعقل الناس أعذرهم للناس ، قال على رضي الله عنه " أعجزُ الناسِ من عجزَ عن اكتساب الإخوان ، وأعجزُ مِنهُ منْ ضَيَّع مَنْ ضَفِرَ به مِنهُم " وقال أيضاً : منْ لم يحتَمِل زلَلََ الصَّديقِ مَات وحِيداً . وما عرفت قيداً للمسيئين أفضل من قيد الإحسان. قال أبو الطيب:
وقيدتُ نفْسِي في ذرَاكَ مَحبَّةً ومنْ وَجدَ الإحْسَانَ قيداً تقَيَّدَا
وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه ثلاثة أيام " يَطلُعُ عليكُم الآن رَجُلٌ من أهلِ الجنَّة " فبات بن عمر رضي الله عنه عند ذلك الرجل ثلاث ليالٍ ليعرف السبب ، فلم يجده كثير الصلاة ولا الصيام ،فأخبره عن بشارة النبي له بالجنة فقال الرجل : هُو ما تَرى إ لا أني أبَيتُ وليسَ في قلبي شئٌ على أحَدٍ منَ المسلمين . فقال بن عمر رضي الله عنه : بهذا بلغَ ما بلغ . فتأمل يا أخي الكريم إلى أي درجةٍ يرتفع العفو بأهله .
ثم أنظر أخي الكريم ،كم يحسنُ اللهُ إليك وأنت تسيء؟ فهل تحب أن يجازيكَ الله تعالى على إساءتك بالمثل ؟ " وجزاءُ سيئةٍ سيئةٌ مِثلُها ". أم أنك تحب أن يعفو الله عنك ويغفر لك ؟! الجواب معروف بالطبع .
وهل تحبُ لإخوانك ما تحب لنفسك قال صلى الله عليه وسلم " لا يؤمن أحدكم حتَّى يُحبَّ لأخِيهِ مَا يُحِبُّ لنفِسِه " . من أجل ذلك : أخي الكريم عليك أن تعفو عن إخوانك وأن تغفر لهم لكي يغفر الله لك ويعفو عنك " ارحموا تُرْحُموا واغفروا يُغفرْ لكم ". وقال ابن القيم رحمه الله : يا ابن آدم .. إن بينك وبين الله خطايا وذنوب لا يعلمها إلا هو, وإنك تحب أن يغفرها لك الله , فإذا أحببت أن يغفرها لك فاغفر أنت لعباده , وإن أحببت أن يعفوها عنك فاعف أنت عن عباده , فإنما الجزاء من جنس العمل ... تعفو هنا يعفو هناك , تنتقم هنا ينتقم هناك تطالب بالحق هنا يطالب بالحق هناك.
أخي الكريم بعد ما قرأت هذه الأسطر المتواضعة عن العفو والتسامح والإحسان فإني أضعك أمام ما قاله بعض السلف‏:‏ الأيادي ثلاَثةٌ‏:‏ يَدٌ بيضَاء وهي الاَبتداء، ويد خضَراء وهي المُكَافأة، ويدٌ سودَاء وهي المَنُّ .
وإما أن تكون من أصحاب اليد السوداء فتتبع هوى النفس ونزواتها ، وتحقق مآرب الشيطان، فَتُكِنّ القطيعةَ والبغضاءَ والضغينةَ لإخوانك ، وتضيّع المودة والمحبة فلا تعفو ولا تصفح ولا تغفر لإخوانك ، عندها اعلم أنك سلكتَ طريقاً يبدأ بالقطيعة وينتهي بشر مما بدء به ، بالخسارة ، واعلم أيضاً.قال علي كرم الله وجهه:
إنَّ النفُوسَ إذا تَنافرَ ودها مِثلُ الزُّجاجةِ كَسرُها لا يُجبر .
،وإما أن تكون ذو يدٍ خضراء فتأخذ بحقك من المسئ ولا تزيد على حقك ، وإن كان ذلك من حقك إلا أن العفو أفضل خاصةً إذا كان من المسيئ قد اعترف بذنبه واعترف ، قال المأمون الرشيد : لو علم الناس مقدار محبتي للعفو لتقربوا إليّ بالجرائم . وقال الشاعر :
يَستَوجِبُ العَفوَ الفَتى إذا اعْتَرفْ وتابَ عمَّا قد جَناهُ واقْتَـرف
لقوله : قـُل للذينَ كَفَــرُوا إنْ يَنْتَهُوا يُغْفَرْ لهُم مَا قَد سَلفْ
وقد جُبِلَتِ النفوسُ على حب مَنْ أحسن إليها وبُغْضِ من أساء إليها ،وإن كنت علىطريق الخير،لكن عليك أن تستكمل ما بنفسك من فضائل حتى تصل إلى مرتبة المحسنين :
أدِّب نَفْسَكَ واسْتكْمِل فَضَائِلها فأنْتَ بالنَّفْسِ لا بالجِسمِ إنْسَان .
وقد قال على كرم الله وجهه :إذا كان في رجل خَلَّة رائعة فانتظر أخواتها . فعليك أن تعود نفسك على كتم الغيظ والعفو عن الناس والإحسان إلى المسيء ، وعليك أن تعود نفسك شيئاً فشيئاً ، فإن الأمر لا يأتي دفعة واحدة ، بل هو من تعويد النفس على ذلك مرات ومرات حتى تصل إلى مرتبة المحسنين . قال صلى الله عليه وسلم "....ومن يتصبر يصبرّه الله، وما أُعطي أحد عطاءً خيراَ وأوسع من الصبر " متفق عليه .
ومن المؤمنين رجالٌ بلغوا في الإحسان درجاتٍ عظيمةٍ فهم لا يقتصرون على دفع الإساءة بالعفو فحسب بل يزيدون فوق ذلك الإحسانُ إلى المسيء ، روي عن الحسن البصري أنه سمع عن رجل تكلم عنه بغير حق فأهدى إليه طبقاً من الرطبِ ، وقال له بلغني أنك أهديت إلي حسناتك. ولما سألوه لم فعلت ذلك قال : أفلا أحْسِنُ إلى مَنْ جَعَلنِي في مَعِيِّة اللهِ ؟ وهؤلاء هم أصحاب اليد البيضاء ، وهم أصحاب الفضل العظيم ،لأنهم يتبعون هدي رسول صلى الله عليه وسلم فارتفعت وسمت أخلاقهم ، فعفوا عمن ظلمهم وأعطوا من حرمهم ووصلوا من قطعهم وأحسنوا إلى من أساء إليهم ‘ فانقلب عدوهم صديقاً حميماً وغَنِمُوا بمحبة الله ومعيته وأجره ومغفرته وعفوه وقربه ." ادفَع بالتي هِي أحْسَنُ فإِذَا الذِي بَينكَ وبَينُه عَدَاوةٌ كَأنَّهُ وَليٌ حَمِيمٌ ، ومَا يُلقَّاهَا إلا الذينَ صَبرُوا ، وما يُلقَّاهَا إلا ذُو حَظٍّ عَظِيم "فصلت :34
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: " لا تَدخُلوا الجنةَ حتى تُؤمِنُوا ، ولا تُؤمِنُوا حتى تَحَابُّوا ، ألا أَدلُّكُم على شئٍ إذا فعلتُمُوه تَحابَبْتُم ، أفَشُوا السّلامَ بينَكُم " رواه مسلم .
وقال رسول صلى الله عليه وسلم لأبي هريرة رضي الله عنه "يا بني إن استطعت أن تُمسي وتُصبح وليس في قلبكَ غلاً على مؤمنٍ فافعل ، فإن ذلكَ من هديّ ، فإن ذلكَ من سنّتي ، ومن أحَبّنِي أحبَّ سُنَّتي " .
فهيا أخي الكريم : أنثر بذور المحبة والمودة والوئام ، ودع عنك مكائد النفس والشيطان ،وأسلك سبل السلام فالسلام يورث المحبة ، والبشاشة حبال المودة ، وتبسمك في وجه أخيك صدقة ، والتسامح والعفو من درجات الإحسان و "هل جزاءُ الإحْسانِ إلا الإحْسَان " الرحمن .

وأخيرا أخي الكريم ، إن لم تكن على خصومة مع أحد ، فأنت على خير كبير ، لكن لا يفوتك أجر الإصلاح بين المتخاصمين ، وقد جاء في الحديث الشريف " أفضل الصدقة : إصلاح ذات البين " رواه .و قال أمين الوحي جبريل عليه السلام : " لو كان لنا عبادةٌ في الأرض لانشغلنا بإصلاح ذات البين ".
وقد وعد الله المصلحين بين الناس بالأجر العظيم ومدح الله تعالى هذا الأمر في غير المسلمين فقال " لا خير في كثير من نجواهم ، إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس ، ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضات الله فسوف نؤتيه أجراً عظيماً " 114النساء . "فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم " الأنفال :1 وقال " إنما المؤمنون أخوة ، فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون " 10 الحجرات
وذلك لما لهذا الأمر من شأن ومكانة ، وإن اضطر المصلح بين المتخاصمين للكذب جاز له ذلك شرعاً ، عن أم كلثوم بنت عقبة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ليس الكذابُ الذي يصلحُ بين الناسِ فيُنمي خيراً ، أو يقولُ خيراً " متفق عليه .
اللهم ألف بين قلوب المتخاصمين , و اجعلنا الله من أهل الحظ العظيم
وفي الختام أرجو منكم المعذرة فقد أطلت وألتمس منكم العفو إن قصرت ، ومن الله إن كان صواباً ماقلت ، ومن نفسي و الشيطان إن أخطأت .
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه .
رابط خطبة عن العفو من المسجد النبوي
http://alminbar.net/alkhutab/khutbaa.asp?mediaURL=762
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ،،، [/align]

التعديل الأخير كان بواسطة يوسف محمد علي; 17-01-2005 الساعة 01:27 AM
قديمة 14-07-2004, 11:21 AM   #2 (permalink)
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: مرتــع الشوق ..
العمر: 28
المشاركات: 4,785
كافة التدوينات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 993352
المستوى: الزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: الزعـابي غير متصل
المزاج: ???????
الرسالة الشخصية
نداري شرهة الغـالـي ،، ولا نرضى زعــل الأحشــام
افتراضي مشاركة: وخيرهما الذي يبدأ بالسلام - دعوة للتسامح

جُزيت خيراً
جعلة الله في ميزان حسناتك يوم القيامه
ان شاء الله

الى الأمام والإبداع والتميز

مــن تقـنـع النـفـس قنـعـت لوتعاتبـهـا
ماعـاد تـرجـع كـمـا لاول عـلـى الـعـاده
شـــئٍ بـــلا شـفـهـا مـاعــاد يـطـربـهـا
اذا انـكـفـت مـالـهـا فـــي تـركـهـــا راده
نفسي على ماكرهت ماني بغاصبهــا
ماهي على المخدعه والشين معتاده
بالأرض عايـش وماشـي فـي مناكبهـا
والـحـمـد والـشـكـر للمـعـبـود وزيــــاده
مـاحــد رزقـــه بـيــد غــيــره ويطـلـبـهـا
الـــرزق عـــن الـــذي يـرجـونـه عـبــاده
خــــل الهـضـيـمـه وتـركـهــا لصـاحـبـهـا
لـو كــان عـنـدك بعـيـر ٍ عـاجـز شــداده
مـن تلـدغ اليـد فـي الحـفـره عقاربـهـا
مـاتـردهـا ثـانـيـه والـعـقــرب اســــداده
واختـار م الهجـن سيـر البـعـد يطربـهـا
ماتتـبـع الـظـل يــوم الشـمـس وقــاده
والـــدار مـــن يـــوم تـتـكـدر مشـاربـهـا
مـا للمعيشـه بهـا ذوق ٍ عـلـى الــراده
مـاتـدمـع الـعـيــن إلا لــهــا سبـايـبـهـا
إمــــا وغــــف أو بــهــا عــلــه ونــكــاده

............شعر/ أحمد بن علي الكندي

إذا مرَّ القطار وسمعت جلبة لإحدى عرباته فاعلم أنها فارغة، وإذا سمعت تاجراً يحرّج على بضاعته وينادي عليها فاعلم أنها كاسدة
إن كل فارغ من البشر والأشياء له جلبة وصوت وصراخ، أما العاملون المثابرون فهم في سكون ووقار؛ لأنهم مشغولون ببناء صروح المجد وإقامة هياكل النجاح
 
قديمة 16-07-2004, 06:11 PM   #3 (permalink)
.+[ متميز نـابغة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2004
المشاركات: 598
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: طارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: طارق غير متصل
افتراضي وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،



ما أجمل أن يكون الإنسان سمحا، لين الجانب غير عصي مع إخوانه،
وما أجملها من مشاعر تلك التي تجعلك تعفو عن أخيك إذا ما أخطأ في حقك، أو
تجعلك تغض طرفك عن ما يسيؤك..

أخي/يوسف محمد علي.. لك مني كل التحية والشكر..

هندس حياتك::
طارق..



هندس حياتك
 
قديمة 19-08-2004, 01:13 AM   #4 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2004
المشاركات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: بـدر has a reputation beyond reputeبـدر has a reputation beyond reputeبـدر has a reputation beyond reputeبـدر has a reputation beyond reputeبـدر has a reputation beyond reputeبـدر has a reputation beyond reputeبـدر has a reputation beyond reputeبـدر has a reputation beyond reputeبـدر has a reputation beyond reputeبـدر has a reputation beyond reputeبـدر has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: بـدر غير متصل
افتراضي مشاركة: وخيرهما الذي يبدأ بالسلام - دعوة للتسامح

بارك الله لك اخي وجعله الله في ميزان حسناتك والى الامام دائما
 
قديمة 28-09-2004, 01:56 AM   #5 (permalink)
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jul 2004
الإقامة: ليبيا
المشاركات: 62
معلومات إضافية
السمعة: 3120
المستوى: يوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: يوسف محمد علي غير متصل
افتراضي مشاركة: وخيرهما الذي يبدأ بالسلام - دعوة للتسامح

جزاكم الله خيرا على مروركم
 
قديمة 19-10-2004, 01:39 AM   #6 (permalink)
.+[ متميز متقدم ]+.

 
تاريخ الإنضمام: May 2004
الإقامة: مـــــكه المكرمه
العمر: 28
المشاركات: 80
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: الشهيدة الحية has a reputation beyond reputeالشهيدة الحية has a reputation beyond reputeالشهيدة الحية has a reputation beyond reputeالشهيدة الحية has a reputation beyond reputeالشهيدة الحية has a reputation beyond reputeالشهيدة الحية has a reputation beyond reputeالشهيدة الحية has a reputation beyond reputeالشهيدة الحية has a reputation beyond reputeالشهيدة الحية has a reputation beyond reputeالشهيدة الحية has a reputation beyond reputeالشهيدة الحية has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: الشهيدة الحية غير متصل
افتراضي مشاركة: وخيرهما الذي يبدأ بالسلام - دعوة للتسامح

جزاك الله خير أخي الكريم...لكن من يعتبر؟

لدي اضافه بسيطه لو سمحت....

وكما تعلمون جميعا أن كل خميس ترفع أعمال المسلم الى السماء ليراها رب العالمين...الا المتخاصمين فان الله لايقبل أعمالهم ويقول للملائكه أنظر هذين الى أن يصطلحا...ومن هنا أوجه نصيحه أخويه الى كل من سعى في قطيعه أو خصام بأن يترك الكبرياء مع الشيطان جانبا وأذا أحس بأنه أخطأ أو ظلم انسان ما فليبادر الى الاعتراف بخطئه ليكفر عن ذنبه ويلتقبل أعماله لاتنتظر المبادره ان كنت أنت من أخطأت.....فانه من قمة الكبرياء والتعالي أن يشعر الانسان بخطئه ولكنه لايبادر بالاعتراف ظنا منه أن مثل هذا العمل يمكن أن يجعله يرخص بنفسه ويبيع كرامته وينزل من شأنه وهو لايدري بأنه بهذا الفعل سيرفع من شأن نفسه وسيغفر الله له وسيقبل اعماله...وخاصة اذا أسأت أو جرحت أو قطعت قريب..أو صديق فان مثل هذه الامور لا يكفيها الاستغفار فقط بل عليك أن تسارع في طلب السماح وأن تعترف بخطئك لمن أخطأت في حقه...اذا كنت تخاف الله وتريد أن يتقبل عملك...
 
قديمة 08-12-2004, 06:48 PM   #7 (permalink)
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jul 2004
الإقامة: ليبيا
المشاركات: 62
معلومات إضافية
السمعة: 3120
المستوى: يوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: يوسف محمد علي غير متصل
افتراضي مشاركة: وخيرهما الذي يبدأ بالسلام - دعوة للتسامح

شكرا لمرورك أختي الشهيدة الحية وجزاك الله خيرا على ما أضفت

" يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما "
 
قديمة 11-12-2004, 12:22 PM   #8 (permalink)
.+[ متميز فضـي ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
العمر: 31
المشاركات: 1,290
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: Mr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond reputeMr.noon has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: Mr.noon غير متصل
المزاج: ??????? 1
افتراضي مشاركة: وخيرهما الذي يبدأ بالسلام - دعوة للتسامح

جُزيت خيراً
جعلة الله في ميزان حسناتك يوم القيامه
ان شاء الله

الى الأمام والإبداع والتميز

>><<
 
قديمة 17-12-2004, 12:36 AM   #9 (permalink)
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jul 2004
الإقامة: ليبيا
المشاركات: 62
معلومات إضافية
السمعة: 3120
المستوى: يوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: يوسف محمد علي غير متصل
افتراضي مشاركة: وخيرهما الذي يبدأ بالسلام - دعوة للتسامح

شكرا لك على تواصلك الطيب أخي كلباوي وجزاك الله خيرا

" يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما "
 
قديمة 17-01-2005, 01:37 AM   #10 (permalink)
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jul 2004
الإقامة: ليبيا
المشاركات: 62
معلومات إضافية
السمعة: 3120
المستوى: يوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond reputeيوسف محمد علي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: يوسف محمد علي غير متصل
افتراضي الرد على : وخيرهما الذي يبدأ بالسلام - دعوة للتسامح

أرجو من الجميع التسامح والعفو والإحسان
كل عام وأنتم بخير

" يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما "
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
اجعل جهازك يبدأ بالبسملة ... عاشق النوري منبر الكمبيوتر و الإنترنت وألعاب الكمبيوتر 10 20-11-2007 02:58 PM
دعوة المنتدى المنبر الإسلامي 3 08-07-2005 03:03 PM
بأي حرف يبدأ اسمـــــــــــك؟ ebey المنبر العام 10 11-06-2005 11:18 AM
أنا يتيم ...... كمال الحارثي مرافئ مبعثرة 3 05-01-2005 01:57 PM
دعوة أبو عياش منبر الترحيب بالاعضاء 5 17-02-2004 04:16 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 10:51 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net