المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر الأدبية والشعرية > مرافئ مبعثرة

مرافئ مبعثرة همسات نقشت بداخلنا شعوراً رقيقا.. بينما كنا نطوف أرجاء عالم الإنترنت
.+[المنقول فقط]+.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 30-06-2004, 12:30 AM
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
المشاركات: 2,312
معلومات إضافية
السمعة: 3106
المستوى: نبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: نبضات رؤى غير متصل
افتراضي ( .. التجربة الشعورية في قصيدة أحمد العدواني .. )

بسم الله الرحمن الرحيم

[align=center]القــصـــيــــــــدة ( 1 )[/align]

[align=center]كنت هنا ، و كان لي بيت من الشَّعَر
نسجتُه ، صنع يدي ، بالصوف و الوبر
قام على رابيــة ، مخـضـرة الطرر
تؤمه الضيفان ، بين مرتقى و منحر
و الشمس تفتر له ، و يضحك القمر
كنت هنا .. و كان لي على الحمى مقر
ملاعـب الربيــع بالأعـشاب و الزهر
تمــرح في أرجــائها الأغنــام في بطر
قد سرحت فاجترأت أطايب الثمر
و عبرت بنزق عن عيشها النضر
تباركت تلك الشياه ، ما نمى خبر !
زاد حيــاتي كلها .. من جـوها انهمر
اللبن المخيــض ، بالزبدة قد خثر
و ربمــا طبخـتـه بالنــار فانشمر
و عاد إقطاً ملء سقف بيتي انتشر
كقطع اللجين ، سلكها انتشر
لذيذة مسعفة بالحِلِّ و السفر

:::::::::::

و للصبايا لعبٌ يمضي بلا حذر
تواثبت فيــها الحيــاة وثبة الظفر
فانطلقت باسـمـة الآصال و البِكَر
مثل فراشات الربيـع ، لونها سحر
كم عبثت بكلـبي الأميــن فانزجر
أو شلَّها فعثرت .. و بان ما استتر
فانقلبت ضـاحـكـة ، لكن على خفر
و لي إذا جنَّ الدُّجى .. و ائتلف السمر

:::::::::::

مع الصحاب مجلس بالأنس قد عمر
تدور فيــه قصص مــن زمان غبر
عن الجـدود الأولين ، من معد أو مضر
و كيف رام عنتــر عبــلة فانتصر
و كيف ســاد حــاتم و سيبُهُ غمر
مناقب فيها لنا الحكمة و العبر

:::::::::::

يا ليت شعري ما أرى ؟ ما فعل القدر ؟
ملاعب الربيع قد حلَّت بها الغِيَر
عفى على آثارها ناسٌ من الحضر
شادوا عليها لهم القصور من حجر
كأنها مقابر .. معكوسة الصور !!

:::::::::::

كنت هنا .. و كان لي بيت من الشَّعَر
و ذكريات نفحت من زهرة العمر
الحبُّ فيها و المنى .. و الظل و الشجر
و اليوم .. مالي ها هنا .. بيت و لا أثر ![/align]


التعديل الأخير كان بواسطة نبضات رؤى; 30-06-2004 الساعة 12:38 AM
قديمة 30-06-2004, 12:39 AM   #2 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
المشاركات: 2,312
معلومات إضافية
السمعة: 3106
المستوى: نبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: نبضات رؤى غير متصل
افتراضي مشاركة: ( .. التجربة الشعورية في قصيدة أحمد العدواني .. )

[align=center]ترجمة الشاعر : أحمد مشاري العدواني (2 ) [/align]

هو أحمد مشاري العدواني ، ولد عام 1922 في الكويت، ودرس في مدارسها ثم ابتعث للدراسة في جامعة الأزهر في القاهرة حيث تخرج عام 1949. بعدها عاد للكويت بعد أن قضى بمصر عشر سنين .عين في حقل التدريس في المدرسة القبلية الابتدائية عام 1949 ثم عمل مدرسا للغة العربية في ثانوية الشويخ عام 1953 .

و في أثناء عمله بالتدريس مارس العمل الصحفي ، فأصدر مع زميله الأستاذ حمد الرجيب مجلة ( البعث ) كما اشتركا في فكرة المسرحية الهزلية و هما في مصر . و كذلك أصدر مع زميليه الأستاذ حمد الرجيب و الأستاذ فهد الدويري مجلة ( الرائد ) التربوية .

و بعد حقل التدريس تم تعيينه سكرتيرا ًعاماً في دائرة المعارف (وزارة التربية حاليا) عام 1956، وقد تولى وظيفة المعاون الفني في دائرة المعارف عام 1965 حيث عين وكيلاً مساعداً لشؤون التلفزيون، ثم أصبح وكيلاً للشؤون الفنية في نفس الوزارة قبل أن يصدر مرسوم تعيينه أمينا عاما للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب عام 1973.

شارك في تأليف عدة كتب مدرسية، كما انه راجع واشرف على تأليف عدد من الكتب المدرسية الأخرى. شارك في عدة مؤتمرات ثـقافية وتربوية، واختارته جامعة الدول العربية بصفته احد خبراء الثـقافة العربية، كما اختاره المجمع العربي في القاهرة مراسلا له في الكويت. انشأ سلسلة (المسرح العالمي) وترأس تحريرها عام 1969. تولى إنشاء ورئاسة تحرير مجلة (عالم الفكر) أثناء عمله في وزارة الإعلام، التي بدأ صدروها عام 1970. انشأ المعهد المتوسط والعالي للموسيقى وكذلك المعهد العالي للفنون المسرحية في أوائل السبعينات. تولى إنشاء سلسلة (عالم المعرفة) واستمر في الإشراف عليها، كما تولى إنشاء مجلة (الثـقافة العالمية) في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، واشرف على إصدارات المجلس في سلسلة التراث العربي. وله ديوان شعر بعنوان (أجنحة العاصفة). مثل الكويت في عدة مؤتمرات أدبية وثـقافية ورأس عدة لجان فنية وثـقافية. كان عضوا في اللجنة العليا للمسرح وعضوا في مجلس إدارة المعهد العالي للموسيقى وعضوا في لجنة وضع استراتيجية الثـقافة العربية من قبل الجامعة العربية.

يعتبر الأستاذ العدواني شاعرا متميزا وقد ترجم قسم من أشعاره إلى لغات عالمية عديدة وهو إلى جانب اهتمامه بالشعر والثقافة وكافة الفنون الأخرى، وقد قام بتأليف (النشيد الوطني للكويت ( .


التعديل الأخير كان بواسطة نبضات رؤى; 30-06-2004 الساعة 12:41 AM.
 
قديمة 30-06-2004, 12:43 AM   #3 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
المشاركات: 2,312
معلومات إضافية
السمعة: 3106
المستوى: نبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: نبضات رؤى غير متصل
افتراضي مشاركة: ( .. التجربة الشعورية في قصيدة أحمد العدواني .. )

[align=center]العاطفة و التجربة الشعورية[/align]

ليست التجربة الشعوريـة مجموعة معانٍ متناثرة يفرغها الشاعـر في قوالب شعرية ، إنما هي كلٌ وجداني متكامل ، تتبادل أجزاؤه التعاون في العبير عنها ، فتحسن تصوير تلك الحالة التي أحسها الشاعر و عايشها معايشة عميقة حتى استبانت جميع تفاصيله .

ما أكثر ما تغنى ابن أبي ربيعة في بطاح مكة و ظواهرها ! ، و ما أكثر ما تغنى الأحوص في ساحات المدينة و ضواحيها ! ، و كذلك نجد شاعرنا العدواني يتبع نهجهم ، فأنشد هذه الأبيات النابعة من احساس بدوي عميق ، فيطالعنا بوجهٍ عربي من عمق الجزيرة ،و يذكرك بأصالة الموطن بنبرة بدوية صحراوية نبيلة ، يمزجها بحسه المرهف و تناغمات الجزيرة .

فالشاعر بعدما عاش طفولته في بلدة صغيرة ، سكانها متآلفون متحابون ، انتقل إلى القاهرة للدراسة ، و يكون بذلك قد انتقل إلى مجتمع جديد عليه ، يختلف في نواحٍ كثيرة عن مجتمعه في الكويت ، فبعدما كان في بلدة صغيرة محدودة الناس انتقل إلى مدينة غاصة بالبشر سواء من أهلها أو من الوافدين عليها ، و هذه الحياة الصاخبة كانت لا تروق لشاعرنا ، ما جعله شديد الحنين إلى البيئة البدوية التي ألفها في موطنه ، و كلما ضاق بهذه المظاهر الحضارية منّى نفسه بالعودة إلى كنف البيئة البدوية الودودة . لكنه حينما عاد إلى موطنه صدمه هذا التغير الجذري الذي اعتراها ، فقد غزتها مظاهر المدنية و غيرتمعالمها ، حتى غدت و كأنها غير ما ألفه فيها قبل أن يغادرها . (3)

بحث الشاعر و أطال البحث عما تركه قبل سفره ، عن البداوة و الأصالة و العراقة ، يطيل البحث دونما جدوى ، فيفزع إلى قلمه و أوراقه يسجل فيها خيبة أمله :

[align=center]كنـت هــنا ، و كـان لي بيت من الشَّعَر
نسجتُه ، صنــع يدي ، بالصوف و الوبر
قــام على رابيــة ، مخضــرة الطــرر
تؤمه الضيــفـان ، بين مرتـقى و منحر
و الشمس تفتــر له ، و يضحك القمر[/align]

فنجد شاعرنا يزهد الحياة المدنية ، و يحبب إليه البداوة ، فتتوالى صور البيئة البدوية على ذهنه ، فأخذ يترنم بها بشوق و حنين :

[align=center]تبـاركت تلك الشيــاه ، مــا نمى خبر !
زاد حيـــاتي كلــها .. من جــوها انهمر
اللبن المخــيـــض ، بالزبـــدة قد خثر
و ربمـــا طبـختــه بالنـــار فانشـمـــر
و عــاد إقطاً مــلء سقف بيــتي انتشر
كقطــع اللجــين ، سلـكــها انتــشر[/align]

فحلق شاعرنا العدواني في أجواء الماضي الجميل ، و يسعد نفسه بلحظاته الجميلة النقية ، لكنه سرعان ما يصحو على الواقع المرير بعدما تغلبت الحضارة على البداوة و طمست معالمها و ذكرياتها ، فلم يملك إلا السخط و الأسى :

[align=center]يا ليت شعري ما أرى ؟ ما فعل القدر ؟
ملاعب الربيع قد حلَّت بها الغِيَر
عفى على آثارها ناسٌ من الحضر
شادوا عليها لهم القصور من حجر
كأنها مقابر .. معكوسة الصور !![/align]

و نلحظ كيف عبر الشاعر عن مشاعره و أحاسيسه في صورة لفظية عملت على إيصال بغيته إلى المتلقي فشاركه تجربته ، فبدت عاطفة إنسانية وطنية نابعة من قلب يتدفق حباً و حنيناً للماضي الجميل و حياة البداوة ، كيف لا !! و قد تربى في ربوعها و نشأ في أحضانها ، فلا غرو أن يسكبها في هذا القالب الشعري ممزوجة بالحنين و الأسى و اللوعة .

إن كان صدق العاطفة صدورها من نفس متشبعة بالعاطفة ، فهي لدى شاعرنا في قمة صدقها ، فالشاعر في قصيدته جسد لنا حياة البداوة كما كانت ، و عبرت عنه بصدق و حرارة ، فطوّع الكلمات لتأدية فكرته في صور مألوفة ، و نادراً ما لجأ إلى الصور المركبة ن و تتجلى أصدق محاولاته لنقل أحاسيسه ، و نقل لنا ذكرياته الجميلة ، فحلّق في أجواء الماضي الجميل ، و أسعدنا بأجواء البداوة ، لكن الخيال مهما امتد لابد له من نهاية ، فيصحو على ذلك الواقع حين تغلبت الحضارة على البداوة في مدينته ، فلم يملك سوى إعلان السخط الممزوج بالألم و الحسرة . فقارن وضع العرب عندما كانوا يسكنون بيوت الشعر و يلوذون بالصحراء و يركبون الجمال ، و وضعهم بعدما تحضروا و سكنوا القصور و آووا إلى المدن ، و رأى الفرق الشاسع و البون البعيد حين مسخت المدنية معالمه .

و رأينا الشاعر يغوص في أعماق تجربته فتستحيل عاطفة قوية مؤثرة ، حيث صوّر لنا في اللوحة الأولى كل ما يذكره بالماضي الجميل ، نحو : ( الصوف - الوبر - الضيفان - الأغنام - اللبن المخيض - إقط - ... إلخ ) ، و أتبعه بتصوير اللعب القديم عند الفتيات و سمر المساء البانية للرجال ، و ختمها ببيان حالها بعد التمدن و التحضر بعدما مسخت المدنية معالم البداوة بها ، و في كل هذه اللوحات لم يدعها على صورتها الطبيعية بل ملأها حركة و إحساساً ، فاستثارت أعمق أعماق ما في المتلقي فتفاعل معها و كأنه عايشها .

و هكذا نجد كيف كانت العاطفة في هذه القصيدة مليئة بوهج التجربة الشعورية و حرارة المعاناة و الأسى على الماضي الجميل ، فكانت صادقة ، قوية ، مؤثرة ، متألقة في إحساساتها .

 
قديمة 30-06-2004, 12:47 AM   #4 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
المشاركات: 2,312
معلومات إضافية
السمعة: 3106
المستوى: نبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: نبضات رؤى غير متصل
افتراضي مشاركة: ( .. التجربة الشعورية في قصيدة أحمد العدواني .. )

المصادر و المراجع :

[align=justify](1) ديوان [ أجنحة العاصفة ] ، جمع و ترتيب : د.سليمان الشطي و خالد الزيد ، طبعة 1980 ، دار الربيعان : الكويت : 162 .
(2) شعراء معاصرون من الخليج و الجزيرة العربية ، أحمد الجدع ، الطبعة الثانية 1405 هـ - 1985م ، دار الضياء : عمان - الأردن : 60 .
(3) المرجع السابق : 68 ( بتصرف ) .
[/align]

بقلم أختكم : مرايم

 
قديمة 04-07-2004, 11:32 PM   #5 (permalink)
.+[ متميز نـابغة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2004
المشاركات: 598
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: طارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: طارق غير متصل
افتراضي مشاركة: ( .. التجربة الشعورية في قصيدة أحمد العدواني .. )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

أختي مرايم، أشكر لك فنك وذوقك في إختيار الشاعر وموضوع القصيد..
ولو أن قراءاتي في الأدب نادرة جدا، إلا أنني اسمتعت بما كتب..

لك تحياتي، وإلى الأمام دوماَ..

هندس حياتك::
طارق..

هندس حياتك
 
قديمة 22-07-2004, 08:08 PM   #6 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
المشاركات: 2,312
معلومات إضافية
السمعة: 3106
المستوى: نبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: نبضات رؤى غير متصل
افتراضي مشاركة: ( .. التجربة الشعورية في قصيدة أحمد العدواني .. )

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ الفاضل : المهندس طارق[/align]

[align=justify]لأدبنا العربي بشكل عام و الخليجي خاصة رونق خاص أبهر كل من اطلع عليها ، فالبروفيسورة ( باربرا بيكولسكا ) رئيسة قسم الأدب العربي من إحدى جامعات بولندا خير مثال على ذلك ، فهي أستاذة أكاديمية تكتب عن الأدب الخليجي ، ولها عدد من الكتب عن الأدب في دول الخليج وهي بصدد الآن كتابة كتاب عن الأدب في السعودية . فلِمَ لا نبهر بأدبنا ؟!![/align]

[align=center]أختك : مرايم[/align]

 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
الزعيم العيناوي عبدالله الشامسي منبر الصحة واللياقة البدنية 3 18-01-2006 12:51 PM
سجل حضورك اليومي بكتابه الصلاة على النبي محمد وآل محمد أرجو الدخول من جميع الأعضاء stop المنبر الإسلامي 158 05-05-2005 09:57 PM
أحمد ياسين مُعـجـزةٌ من صُنعِ الإيمـان / أحمد محمد الصدّيق شروق مرافئ مبعثرة 1 16-04-2004 01:29 AM
قصيدة (( الإرهابي))!! النعمان المنبر العام 5 07-09-2003 04:30 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 10:14 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net