المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 27-06-2004, 12:07 AM
.+[ متميز نـابغة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2004
المشاركات: 598
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: طارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: طارق غير متصل
افتراضي خطـــ1ـــوات الطفل..

بسم الله الرحمن الرحيم

لنستعرض في بداية محاور الدورة ::
1- كن مبادرا
2- حدد أهدافك ذهنيا مسبقا
3- ضع الأولويات أولا
4- فكر بأسلوب فوز- فوز
5- اسع أولا إلى أن تفهم، ثم أن تكون مفهوما
6- تعاون
7- اشحذ المنشار

هندس حياتك
قديمة 27-06-2004, 12:24 AM   #2 (permalink)
.+[ متميز نـابغة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2004
المشاركات: 598
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: طارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: طارق غير متصل
افتراضي مشاركة: خطـــ1ـــوات الطفل..

الحلقة الأولى ..

كــــن مبادراً
تول مسؤولية حياتك



+ مبادر أم مستجيب.. الخيار لك::
لدي، ولديك، ولدينا جميعا في كل يوم ما يقارب من 100 فرصة للاختيار بين أن تكون مبادرا أو مستجيبا. في أي يوم معين، قد تخفق في أحد الامتحانات، أو تتشاجر مع أخيك، أو يفوتك برنامجك
المفضل، أو قد تتظر لقضاء عطلة الأسبوع في البيت؛ إذا ما الذي ستفعله حيال ذلك؟ هل أنت تمارس
عادة الاستجابة برد فعل تجاه هذه الأنماط من الأمور، أم أنك مبادر؟ الخيار لك. إنه كذلك حقا. لا يجب عليك أن تستجيب بالطريقة التي يستجيب بها كل شخص آخر، أو بالطريقة التي يعتقد الناس أنه يجب أن تستجيب بها.
الأشخاص المستجيبون أصحاب ردود أفعال يحددون خياراتهم بناء على الدافع. إنهم مثل علبة الصودا الغازية الفوارة. إذا هزتهم الحياة قليلا، ينشأ الضغط، وينفجرون فجأة.
أما المبادرون فيحدوون خياراتهم على القيم والمبادئ. إنهم يفكرون قبل أن يتصرفوا، ويدركون أنهم لا يمكنهم السيطرة على كل شيء يحدث لهم، ولكنهم يمكنهم السيطرة على تصرفاتهم حيال هذا الذي يحدث. وعلى عكس المستجيبين الممتلئين بالغازات الكربونية الفوارة، فإن المبادرين يشبهون الماء. هزهم كما يحلو لك وانزع الغطاء، لا يحدث شيء، لا فوران ولا فقاعات، ولا ضغط.إنهم هادئون، مسيطرون على
أنفسهم وعلى انفعالاتهم.



+ مشهد ::
قضيت في عملك في أحد المؤسسات ما يزيد عن العام حتى الآن، وكنت خلال هذا العام شديد الالتزام ويمكن الاعتماد عليك. ومنذ ثلاث أشهر،
انضم موظف جديد إلى طاقم العمل. وتم منح هذا الموظف مؤخرا أفضل نوبة عمل يرغبها الجميع، وهي نوبة العمل التي كنت تأمل في الحصول عليها.


خيارات المستجيب:
- تقضي نصف وقتك تشكو إلى كل شخص يقابلك وإلى الجدران بشأن مدى الظلم في هذا القرار.
- تتفحص الموظف الجديد وتبحث عن كل نقطة ضعف لديه.
- تصبخ مقتنعا بأن مشرفك فد حاك لك مؤامرة وهو يسعى للنيل منك.
- تبدأ في التكاسل والإهمال أثناء نوبتك.


خيارات المبادر:
- تتحدث مع مشرفك عن سبب حصول الموظف الجديد على نوبة العمل المفضلة.
- تستمر في أن تكون موظفا مجدا ومجتهدا.
- تعرف ما الذي يمكنك أن تفعله لتحسين أدائك.
- إذا أدركت أنك في وظيفة لا توفر فرصة للنمو، تبدأ في البحث عن وظيفة جديدة.


+ سمات المبادر والمستجيب ::
أ- الأشخاص المستجيبون:
- يشعرون بالإهانه دون سبب مقنع
- يوجهون اللوم للآخرين
- يتملكهم الغضب ويقولون أشياء يندمون عليها في ما بعد
- ينتظرون ما يجري في حياتهم من أمور
- يتغيرون فقط عندما يتحتم عليهم ذلك

ب- الأشخاص المبادرون:
- لا يشعرون بالإهانه بسهولة أو بدون سبب
- يتحملون مسؤولية اختياراتهم
- يفكرون قبل أن يتصرفوا
- يرتدون بسرعة عندما يحدث أمر سيئ
- يبحثون دائما عن وسيلة النجاح ويجدونها
- يركزون على الأمور التي يستطيعون عمل شيء حيالها، ولا يشغلون أنفسهم بما لا يستطيعون تغييره



+ دائرتي التحكم وعدم التحكم ::
لكي تكون مبادرا، لابد في البداية أن تعرف ما الذي يمكن أن تغيره، وما الذي لا ينمكنك تغييره.
لنرى معا هاتين الدائرتين..






+ خطواتك ::
1- في المرة القادمة التي يبدي فيها أحدهم رد فعل عنيف أو إساءة تجاهك، رد عليه بإشارة السلام والهدوء. ( صورة علامة النصرV)
2- انصت باهتمام إلى كلماتك اليوم، وأحص عدد المرات التي تستخدم فيها لغة رد فعل مثل " أنت تجعلني.."، و" إنني مضطر إلى.."
و " لماذا لا يفعلون..." ، و " لا أستطيع..."
لغة الاستجابة ورد الفعل التي أستخدمها كثيرا:
.........................................................
.........................................................
.........................................................
.........................................................
3- افعل اليوم شيئا أدرت دائما أن تفعله،ولكنك لم تجرؤ أبدا على ذلك، اطلب صداقة شخص ما، أو ارفع يدك في الفصل،
أو انظم إلى فريق رياضي.
4- اكتب لنفسك ملحوظه تقول: " لن أجعل................................................
...................................................................................................."
الصق الملحوظة على خزانتك أو مرآتك أو على غلاف مخططك، وارجع إليها كثيرا.
5- تشاجرت مع أحد واليك أو أصدقائك، بادر بالاعتذار.
6- حدد شيئا في دائرة عدم التحكم كنت دائما شديد القلق والانشغال به. قرر الآن أن تنساه وتتجاوزه
الشيء الذي لا أستطيع التحكم به والذي علي أن أتجاوزه:
...................................................................
...................................................................
...................................................................


انتهت الحلقة الأولى..
+ أعتذر عن التأخير لظروف طارئة، والحلقة الثانية غدا الأحد بإذن الله..

هندس حياتك
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
حملة تنصير الطفل الفلسطيني علم ودعوة وجهاد المنبر الإسلامي 4 05-03-2005 10:31 AM
ترقبوا .. خطوات الطفل طارق منبر التميز والإبداع والتطوير الشخصي 5 24-09-2004 10:59 AM
خطـــ2ـــوات الطفل.. طارق منبر التميز والإبداع والتطوير الشخصي 1 15-07-2004 02:17 PM
الثقافة الدينية عند الطفل . أم خالد منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية 2 15-01-2003 01:48 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 03:40 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net