المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر العام

المنبر العام منبر عام يحوي كل المواضيع التي لا تخص الاقسام الاخرى من سوالف ودردشة عامة

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 27-03-2004, 06:49 AM
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2004
المشاركات: 32
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: محب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond reputeمحب الصالحين has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: محب الصالحين غير متصل
افتراضي قلوبهم معك وسيوفهم عليك !

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه ومن والاه

استوقفتنى مقولة الفرزدق للحسين رضى الله عنه حين خرج الى الكوفة بعد مبايعة أهلها له : ( قلوبهم معك وسيوفهم عليك ) ... ووجدت صدى المقولة يتردد عبر القرون متخطيا حواجز الزمان والمكان طارحا السؤال :
كيف يمكن أن تختلف السواعد مع القلوب و المفروض أن تكون لها حامية وعنها منافحة و مدافعة ولعدوها دافعة ؟
وكيف يمكن أن تتوجه السيوف الى من نحبهم ونواليهم ... الى من تركوا ديارهم وخرجوا لنصرتنا والذود عن حمانا ... الى من تركوا رفاهية العيش ليسكنوا كهوف الجهاد ... الى من تجافت جنوبهم عن الفرش الوثيرة وسهرت عيونهم رباطا فى سبيل الله ؟! كيف يعقل أن نسمى هؤلاء ارهابيين بالمعنى الغربى الخبيث ؟ كيف يمكن
أن نصرخ من ظلم الأمريكان واليهود ونحن فى نفس الوقت نهتف بما لقنونا اياه من كلمات حق أريد بها باطل ؟!
أما كون المجاهدين ارهابيين فهم كذلك ولا ريب لأنهم يرهبون أعداء الله الذين استباحوا الأرض و العرض وبدت
البغضاء من أفواههم وما تخفى صدورهم أكبر ... كيف ندعو الله أن ينصرنا ونحن نتبرأ من جنوده ؟! هل خفى حقد الأمريكان ومن والاهم علينا وعلى ديننا وهل التبس الأمر علينا حتى نردد الهتافات التى تطربهم و المقولات التى تعجبهم ؟! أما زلنا عميان البصر والبصيرة فلم نر الأمم قد تداعت علينا كما تتداعى الأكلة الى قصعتها ؟!
لماذا نخاف أن نعلن ولاءنا للمجاهدين فى سبيل الله وقد هبوا لنصرة دينه وارهاب عدوه وتحقيق الأمن والعزة والكرامة لأمتنا ؟ هل نخاف من فئران البغى والعدوان الأمريكية الذين يدفعون كل ما لديهم للهروب من القتل أو الجنون والأمراض النفسية ولا نخاف من الله ؟! ... وهل نظن أن خوفنا من العلوج الأمريكان سيحقق لنا شيئا الأمان ؟! ( وكيف أخاف ما أشركتم ولا تخافون أنكم أشركتم بالله ما لم ينزل به عليكم سلطانا فأى الفريقين أحق بالأمن ان كنتم تعلمون ) ... ( انما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون ان كنتم مؤمنين ) ...
كيف يعقل أن يجرؤ منافقوا هذه الأمة على اعلان ولائهم للأمريكان ولا يجرؤ صلحاؤها على اعلان ولائهم لأهل الايمان ؟! كيف يعقل أن نهادن أو نداهن من توجهت سهام حقدهم الى نحورنا وديننا بينما نحن نسب ونهاجم من جعلوا صدورهم تروسا لصدورنا وحياتهم فداء لمعتقداتنا ؟! ألم نسأل أنفسنا أيهما أولى بتوجيه سبابنا اليهم : حكام يتقاعسون عن الدفاع عن الأمة وهم يملكون الجيوش والأسلحة أم ثلة من المجاهدين الذين يملكون القليل من السلاح زلزلوا به الأرض من تحت أقدام أساطين الاجرام وجعلوهم يعيشون فى رعب دائم ؟! ومن هم الزعماء المخلصون للأمة : من جعلوا خيارهم الاستراتيجى الأوحد هو : ( تلقى الصفعات والركلات وتجاهل الاستفزازات وبلع الاهانات واعلان المبادرات والتمسح بالعتبات ) أم من أعلنوها مدوية ووعدوا فما أخلفوا : ( أقسم بالله لن تنعم أمريكا ولا من يعيشون فيها بالأمن حتى نراه واقعا نعيشه ... ) ... أما ان لنا أن نعلنها مدوية يسمعها كل أهل الأرض :
( بل قلوبنا وفكرنا وأصواتنا وسواعدنا وأموالنا وأنفسنا معكم أيها المجاهدون الصادقون فيما عاهدتم الله عليه )

أحب الصالحين ولست منهم لعلى أن أنال بهم شفاعة
وأكره من تجارته المعاصى وان كنا سويا فى البضاعة
قديمة 31-03-2004, 11:46 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز نـابغة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2004
المشاركات: 598
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: طارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond reputeطارق has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: طارق غير متصل
افتراضي مشاركة: قلوبهم معك وسيوفهم عليك !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

تساؤلات لا أجد لها رداً عندي؟!!!؟الله المستعان..

لا أجيد التحدث في السياسة،،ولكن ما أعرفه وأدركه حق الإدراك، أن حال هذه الأمة
ماهو إلا انعكاس بقدر مل يحمل أهلها لإيمان الإيمان في قلوبهم.. وإنما هذا الضعف هو ضعف في القلوب، ظهر أثره بهذا الشكل..فمن كان يملك ذلك الإيمان الحق الصادق وتلك التقوى والخوف من الله ، لمن الصعب أن يؤول حاله إلى الهوان والذل. فالله ناصرُ عباده ما اخلصوا له الإيمان..

فما الذي يمنعنا من الجهاد، والمجاهرة بإعلان الجهاد، إلم يكن نقص في أنفسنا؟!!


هندس حياتك::
طـــارق..

هندس حياتك
 
قديمة 04-04-2004, 01:20 AM   #3 (permalink)
.+[ متميز فضـي ]+.

 
tab
صورة 'tamara' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
المشاركات: 1,375
كافة التدوينات: 2
معلومات إضافية
السمعة: 7830
المستوى: tamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: tamara غير متصل
الرسالة الشخصية
أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس,,,
افتراضي مشاركة: قلوبهم معك وسيوفهم عليك !

جزاك الله خيراً أخي " محب الصالحين " ونفع بك ,,

تساؤلات في محلها ,,

ربما يكون الجواب في حديث الرسول عن أمته في آخر الزمان ,,

‏حَدَّثَنَا ‏ ‏أَبُو النَّضْرِ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏الْمُبَارَكُ بْنُ فَضَالَةَ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مَرْزُوقٌ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحِمْصِيُّ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏أَبُو أَسْمَاءَ الرَّحَبِيُّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏ثَوْبَانَ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ :
‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏: ‏يُوشِكُ أَنْ تَدَاعَى عَلَيْكُمْ الْأُمَمُ مِنْ كُلِّ أُفُقٍ كَمَا تَدَاعَى الْأَكَلَةُ عَلَى ‏ ‏قَصْعَتِهَا .‏
‏قَالَ: قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَمِنْ قِلَّةٍ بِنَا يَوْمَئِذٍ؟
قَالَ: أَنْتُمْ يَوْمَئِذٍ كَثِيرٌ وَلَكِنْ تَكُونُونَ ‏ ‏غُثَاءً ‏ ‏كَغُثَاءِ ‏ ‏السَّيْلِ يَنْتَزِعُ ‏ ‏الْمَهَابَةَ ‏ ‏مِنْ قُلُوبِ عَدُوِّكُمْ وَيَجْعَلُ فِي قُلُوبِكُمْ الْوَهْنَ قَالَ قُلْنَا وَمَا الْوَهْنُ قَالَ حُبُّ الْحَيَاةِ وَكَرَاهِيَةُ الْمَوْتِ. ‏


صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم , وكأني به يخبر عن حالنا وضعفنا ,,


نرجو من الله السلامة والعافية وأن يقينا وأمتنا شرالفتن ما ظهر منها وما بطن ,,


ولك تحياتي
تمـــارا

رحم الله الشافعي إذ يقول :
إذا رمت أن تحيا سليما من الردى **** ودينك موفور وعرضك صين
فلا ينطقن منك اللسان بسوأة ******** فكلك سوءات وللناس ألسن
وعيناك إن أبدت إليك معائبا *******فدعها وقل يا عين للناس أعين
وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى**** ودافع ولكن بالتي هي أحسن
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
هون عليك ( ياسر عرفات ) أبو غضب الغزاوي مرافئ مبعثرة 3 14-12-2005 03:02 PM
الارض تدور لك ... ام .. عليك ...2 كنكون منبر التميز والإبداع والتطوير الشخصي 0 07-08-2005 10:41 AM
هل الارض تدور ...لك ام .. عليك كنكون منبر التميز والإبداع والتطوير الشخصي 2 06-08-2005 06:35 PM
عليك بهذا الدواء بشرى المنبر الإسلامي 1 29-05-2005 06:13 PM
( .. دموعك تحرك جبالاً لكن لا تحرك قلوبهم !! .. ) نبضات رؤى مرافئ مبعثرة 7 11-12-2004 07:11 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 06:15 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net