المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر العام

المنبر العام منبر عام يحوي كل المواضيع التي لا تخص الاقسام الاخرى من سوالف ودردشة عامة

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديمة 25-03-2004, 03:31 PM   #11 (permalink)
.+[ متميز برونزي ]+.

 
tab
صورة 'منابر النور' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Dec 2002
الإقامة: Q8
العمر: 35
المشاركات: 1,723
معلومات إضافية
السمعة: 3250
المستوى: منابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: منابر النور غير متصل
المزاج: ????
افتراضي مشاركة: أنا منحووووووسة :( :(

بسم الله الرحمن الرحيم

الخاطرة كما وعدتكم واتمنى ان تعجبكم :eek:


حوار مع دقيقة

هاهي الدقائق تعلن مرور يوما مضى وتزف لنا خبر يوما قد اتى..

استوقفتها قائلة: ماهي متعتك أيتها الدقائق في اخبارنا عن يوم جديد؟

فأجابتني بإفتخار: اوليس مهما لك ان تكوني ممن من الله عليهم بنعمة الحياه في يوم آخر؟

أجبتها: والله انك اعقل من انسان رزقة الله عقلا يفكر, كيف لا فأنت خَلقُهُ المطيع!

أجابتني قائلة:
كرمًك الله بالعقل الذي تتمناه معظم اخواتي فلوكان لنا مالك لما وجدتيني في نفس المكان ولنفس الهدف كل لحظة!

فاستغربت لها قائلة: هل سترحلين وتغيرين نمطك في العيش!

فأجابت وهي مستغربة مني: ولماذا اكون في مكاني وأعيش لهدف واحد وانا املك عقلا مفكرا يدبر أمري ويعينني على الابداع وابتكار امور اهم في هذة الدنيا!

فقاطعتها: ولكن اليأس أحيانا يقتلنا ونتمنى أن نكون كما انت نكون هباءا منثورا ليس لنا وجود..

فضحكت بسخرية قائلة: عجبا لكم أيها البشر ماتمتلكونة كفيل بأن يسعدكم طول حياتكم حتى ولولم تملكوا كسرة خبز!!

استغربت وبادرتها كيف؟

فأجابت: ببساطة كل أمركم خير فكما قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم:

عجبا لأمر المؤمن أن امرة كلة خير فإذا اصابتة سراء شكر فكان خيرا له وان اصابتة ضراء صبر فكان خيرا له.

تهللًت قائلة: والله انك على حق ولكن للصبر حدود..

فقالت: والله يجزي الصابرين..

فقلت: أتعتقدين أن من تكون مثلي لها قدرة التحمل على ظروف الحياه الصعبة؟

فقالت: ومايلقًاها إلا الصابرون

فضحكت وأجبتها: هل انا من تملك العقل ام انت؟!

وأعتذر على التأخير..

تحياتي

 
قديمة 26-03-2004, 12:31 AM   #12 (permalink)
.+[الإدارة]+.
مؤسسين المنابر

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
المشاركات: 1,132
معلومات إضافية
السمعة: 13384
المستوى: إماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: إماراتية غير متصل
المزاج: رايقه
افتراضي مشاركة: أنا منحووووووسة :( :(

أختي العزيزة منابر النور ..

الخاطرة جميلة ومعبرة .. شكرا على الإبداع عزيزتي : ) : )

إماراتية
 
قديمة 26-03-2004, 12:33 AM   #13 (permalink)
.+[الإدارة]+.
مؤسسين المنابر

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
المشاركات: 1,132
معلومات إضافية
السمعة: 13384
المستوى: إماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond reputeإماراتية has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: إماراتية غير متصل
المزاج: رايقه
افتراضي مشاركة: أنا منحووووووسة :( :(

جائتني تساؤولات عن آياتان مذكورتان في القرآن وذكر فيهما كلمة الحظ


الأية الأولى في سورة فصلت :

وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ)34( وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ)35(
وشرحهم في التفاسير التي بحثت فيهم أن لا تستوى الحسنة بالسيئة ، وعندما يدفع الإنسان الذي يسيء إليه بالحسنة ينقلب حال العدو إلى حميم.

ثم تشرح الآية التالية ، ان الذين يستطيعون فعل ذلك هم الذين يصبرون على اذى الأخرين .. ويدفعون بالحسنة.

لذلك كان جزاءهم حظ عظيم.. فالمقصود بالحظ العظيم هو الجزاء .. وبعض التفاسير قالت اي الجنة .. وكذلك ما ذكرته انت من تفسير ابن كثير "ذو نصيب من السعادة في الدنيا والآخرة" ، وهذا جزاء صبره .. وليس معناه أنه محظوظ .. وهذا الجزاء مقدر بإردة الله عزوجل وليس بسبب الحظ
.


أما الأية الثانية في سورة القصص وهي :

فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ

وتفسيرها في الجلالين كالتالي:

"فَخَرَجَ" قَارُونَ "عَلَى قَوْمه فِي زِينَته" بِأَتْبَاعِهِ الْكَثِيرِينَ رُكْبَانًا مُتَحَلِّينَ بِمَلَابِس الذَّهَب وَالْحَرِير عَلَى خُيُول وَبِغَال مُتَحَلِّيَة "يَا" لِلتَّنْبِيهِ "لَيْتَ لَنَا مِثْل مَا أُوتِيَ قَارُون" فِي الدُّنْيَا "إنَّهُ لَذُو حَظّ" نَصِيب "عَظِيم" وَافٍ فِيهَا

وردي على التساؤول :

الحظ المذكور في هذه الاية هو نصيب قدره الله عزوجل لقارون من الدنيا لحكمة ما .

نعم اللفظ متشابه ولكن المعنى الذي يقصده الناس في الحظ ليس هو.

فبعض الذين يؤمنون بالحظ يظنون أن له قدرة أو سلطان على أقدار البشر ، فالذي حظه جيد تسير الأمور وفق ما يتمناه الشخص لأنه محظوظ.

فلا يوجد شيء اسمه حظ بهذا المعنى . وإنما توجد أقدار قدرها الله عزوجل ويجب علينا ان نرضى بها ونحمد الله عليها .. وليس أن نسعد بالحظ الجيد أو نلوم الحظ النحس على ما يحدث لنا
إماراتية
.
 
قديمة 04-04-2004, 01:56 AM   #14 (permalink)
.+[ متميز فضـي ]+.

 
tab
صورة 'tamara' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
المشاركات: 1,375
كافة التدوينات: 2
معلومات إضافية
السمعة: 7830
المستوى: tamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: tamara غير متصل
الرسالة الشخصية
أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس,,,
افتراضي مشاركة: أنا منحووووووسة :( :(

جزاك الله كل الخير ونفع بك أخيتي " إماراتية ",,

كلمات رائعة وتوجيهات ولا أروع ,,

وتصديقاً لما تفضلت به :

وردت كلمة " حظ " في القرآن والسنة ,,

وقد اتفقت على معنى واحد وهو ( النصيب ) ,,

وعلى سبيل الذكر لا الحصر هذان الحديثان من سنة نبينا الكريم -محمد صلى الله عليه وسلم -:

‏حدثنا ‏ ‏وكيع ‏ ‏عن ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏جابر ‏ ‏عن ‏ ‏محمد بن زيد ‏ ‏عن ‏ ‏معاذ ‏ ‏قال ‏ :
‏بعثني رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏على قرى عربية ‏ ‏فأمرني أن آخذ ‏‏ حظ ‏ ‏الأرض .
حظ الأرض = نصيب الأرض


‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَمْرُو بْنُ أَبِي سَلَمَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏صَدَقَةَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُرَّةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَيُّوبَ بْنِ سُلَيْمَانَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي أُمَامَةَ ‏
‏عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ: إِنَّ ‏ ‏أَغْبَطَ ‏ ‏النَّاسِ عِنْدِي مُؤْمِنٌ خَفِيفُ ‏ ‏الْحَاذِ ‏ ‏ذُو حَظٍّ مِنْ صَلَاةٍ غَامِضٌ فِي النَّاسِ لَا يُؤْبَهُ لَهُ كَانَ رِزْقُهُ كَفَافًا وَصَبَرَ عَلَيْهِ عَجِلَتْ ‏ ‏مَنِيَّتُهُ ‏ ‏وَقَلَّ تُرَاثُهُ وَقَلَّتْ ‏ ‏بَوَاكِيهِ ‏ .

حظ من صلاة = نصيب من صلاة

وكذلك في القرآن الكريم ,,

".... للذكر مثل حظ الأنثيين .."سورة النساء

حظ الأنثيين = نصيب الآنثيين

"... إنه لذو حظ عظيم " سورة القصص

حظ = نصيب من الدنيا

".... وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم " سورة فصلت

حظ عظيم = نصيب وافر من الخير

(( حسب تفسير الطبري ))


جزاك الله خيراً أختنا " إماراتية " وجعل لك حظاً عظيماً من الثواب والحسنات على ما تفضلت ,,





الغالية "منابر النور"

أعجبني حوارك مع الدقيقة ,,

أتمنى لك التوفيق دائماً ,,






مع خالص تحياتي

تمـــارا















رحم الله الشافعي إذ يقول :
إذا رمت أن تحيا سليما من الردى **** ودينك موفور وعرضك صين
فلا ينطقن منك اللسان بسوأة ******** فكلك سوءات وللناس ألسن
وعيناك إن أبدت إليك معائبا *******فدعها وقل يا عين للناس أعين
وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى**** ودافع ولكن بالتي هي أحسن
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 05:59 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net