المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 14-01-2004, 01:56 AM
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Sep 2003
المشاركات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: الطائر المهاجر has a reputation beyond reputeالطائر المهاجر has a reputation beyond reputeالطائر المهاجر has a reputation beyond reputeالطائر المهاجر has a reputation beyond reputeالطائر المهاجر has a reputation beyond reputeالطائر المهاجر has a reputation beyond reputeالطائر المهاجر has a reputation beyond reputeالطائر المهاجر has a reputation beyond reputeالطائر المهاجر has a reputation beyond reputeالطائر المهاجر has a reputation beyond reputeالطائر المهاجر has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: الطائر المهاجر غير متصل
افتراضي عـــــــــــــاشووووراء

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين .... وبعد

فهذه فوائد متعلقة بأحكام يوم عاشوراء جمعتها لنفسي ولمن يراها من إخواني ملخصة من كلام أهل العلم ليكون في ذلك ذكرى لنا جميعا بالهدي النبوي الصحيح المتعلق بأحكام هذا اليوم العظيم ونحذر من كل ما أحدث فيه من البدع فإن كل بدعة ضلالة كما قال النبي صلى الله عليه وسلم وخير الهدي هديه صلى الله عليه وسلم .

معنى عاشوراء

عاشوراء كلمة معدولة عن عاشرة للمبالغة والتعظيم، إذ هو في الأصل صفة لليلة العاشرة. فإذا قيل يوم عاشوراء فالمعنى يوم الليلة العاشرة، ثم غلبت عليه الاسمية فصار هذا اللفظ علما على اليوم العاشر.

تعيين هذا اليوم

عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر المحرم، وهذا هو قول جمهور أهل العلم. وجاء عن ابن عباس رضي الله عنه ما يدل على أن يوم عاشوراء هو اليوم التاسع، فقد أخرج مسلم في صحيحه عن الحكم بن الأعرج أنه قال: انتهيت الى ابن عباس رضي الله عنه وهو متوسد رداءه في زمزم فقلت له أخبرني عن صوم عاشوراء؟ فقال: ( إذا رأيت هلال المحرم فاعدد وأصبح يوم التاسع صائما ) فقلت هكذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصومه قال: نعم.

والصحيح ما قاله الجمهور، وهو أن يوم عاشوراء هو اليوم العاشر وهو ظاهر الأحاديث ومقتضى إطلاق اللفظ وهو المعروف عند أهل اللغة بل قد جاء عن ابن عباس رضي الله عنه ما يدل على ذلك ففي صحيح مسلم عنه أنه قال: حين صام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء وأمر بصيامه قالوا: يا رسول الله إنه يوم تعظمه اليهود والنصارى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( فإذا كان العام المقبل إن شاء الله صمنا اليوم التاسع ). فلم يأت العام المقبل حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم . ففي هذا الحديث تصريح بأن الذي كان يصومه صلى الله عليه وسلم ليس هو التاسع فتعين كونه العاشر.

بيان أن صومه كان واجبا ثم نسخ

دلت الأحاديث الصحيحة على أن صيام يوم عاشوراء كان واجبا في أول الأمر ثم نسخ وجوبه وبقي استحبابه ومن تلك الأحاديث ما يلي:

1. عن عائشة رضي الله عنها قالت: (كان يوم عاشوراء تصومه قريش في الجاهلية وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصومه فلما قدم المدينة صامه وأمر الناس بصيامه، فلما فرض رمضان ترك يوم عاشوراء فمن شاء صامه ومن شاء تركه). متفق عليه.

2. عن ابن عمر رضي الله عنه قال: (صام النبي صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء وأمر الناس بصيامه فلما فرض رمضان ترك). متفق عليه.

3. عن عبد الرحمن بن يزيد قال: دخل الأشعث بن قيس على عبدالله ـ يعني ابن مسعود رضي الله عنه ـ وهو يتغدى فقال: يا يا أبا محمد ادن الى الغداء فقال: أوليس اليوم يوم عاشوراء؟ فقال: وهل تدري ما يوم عاشوراء؟ قال: وما هو؟ قال: (إنما هو يوم كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصومه قبل أن ينزل شهر رمضان فلما نزل شهر رمضان ترك). متفق عليه.

4. عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه قال: (أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا من أسلم أن أذن في الناس أن من أكل فليصم بقية يومه ومن لم يكن أكل فليصم فإن اليوم يوم عاشوراء). متفق عليه.

5. عن الربيع بنت معوذ رضي الله عنها قالت: (أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم غداة عاشوراء إلى قرى الأنصار التي حول المدينة من كان اصبح صائما فليتم صومه ومن كان أصبح مفطرا فليتم بقية يومه). قالت: فكنا بعد ذلك نصومه ونصوِّم صبياننا ونذهب بهم إلى المسجد فنجعل لهم اللعبة من العهن فإذا بكى احدهم على الطعام أعطيناها إياه تلهيهم حتى يتموا صومهم. متفق عليه.

6. عن محمد بن صيفي رضي الله عنه قال: قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يوم عاشوراء منكم أحد طعم اليوم؟) قلنا منا من طعم ومن من لم يطعم. فقال صلى الله عليه وسلم : (فأتموا بقية يومكم من كان طعم ومن لم يطعم، فأرسلوا على اهل العروض ـ يعني من حول المدينة ـ فليتموا بقية يومهم). رواه النسائي وابن ماجه.

7. وعن عبدالله بن بدر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لهم يوما: (هذا يوم عاشوراء فصوموا). فقال رجل من بني عمرو بن عوف: يا رسول الله إني تركت قومي منهم صائم ومنهم مفطر. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (اذهب إليهم فمن كان منهم مفطرا فليتم صومه). رواه أحمد.

فدلت هذه الأحاديث على أن صوم عاشوراء كان واجبا لما يلي:

1. لثبوت الأمر بصومه.
2. ثم تأكد الأمر بذلك.
3. ثم زيادة التأكيد بالنداء العام.
4. ثم زيادته بأمر من أكل بالإمساك.
5. ثم إن قول ابن مسعود صلى الله عليه وسلم المتقدم ( لما فرض رمضان ترك عاشوراء ) يدل على أن المتروك هو وجوبه لأن استحبابه باق كما سيأتي.

وقال بعض العلماء ـ وعزاه الحافظ إلى الجمهور ـ: إنه لم يجب قط صوم قبل صوم رمضان.

وحملوا الأمر المتقدم في الأحاديث على الندب والاستحباب وأن الذي ترك هو تأكيد استحبابه لا وجوبه والباقي هو استحبابه فقط. واستدلوا على ذلك بحديث معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما المتفق عليه أنه قال يوم عاشوراء عام حج على المنبر: يا اهل المدينة؟ أين علماؤكم؟ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (هذا يوم عاشوراء ولم يكتب الله عليكم صيامه وأنا صائم فمن شاء فليصم ومن شاء فليفطر).

والصحيح الأول, وأما هذا الحديث فيحمل على أن تخييره إنما كان لسقوط وجوب صيامه ولما سقط وجوبه صام على وجه الفضل، ويكون المعنى لم يكتب الله عليكم صيامه على الدوام كصيام رمضان، أو يكون المعنى أنه لم يدخل في قوله تعالى (( كتب عليكم الصيام ..... )) الآية. والمفسر بأنه شهر رمضان. ولا يناقض هذا الأمر السابق بصيامه الذي كان منسوخا. ويؤيد ذلك أن معاوية رضي الله عنه إنما صحب النبي صلى الله عليه وسلم من سنة الفتح والذين شهدوا أمره بصيام عاشوراء والنداء بذلك شهوده في السنة الأولى أوائل العام الثاني.

بيان تعيين الوقت الذي وقع فيه الأمر بصيام عاشوراء

في حديث عائشة رضي الله عنها المتقدم بيان تعيين الوقت الذي وقع فيه الأمر بصيام يوم عاشوراء وأنه كان أول قدوم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة ولا شك أن قدومه كان في ربيع الأول فحينئذٍ كان الأمر بذلك في أول السنة الثانية.

وفي السنة الثانية فرض صيام رمضان فعلى هذا لم يقع الأمر بصيام عاشوراء إلا في سنة واحدة هي السنة الثانية كما هو ظاهر ثم فوض الأمر في صومه إلى رأي المتطوع. ثم تأكد استحبابه والحث عليه بما سيأتي ذكره إن شاء الله تعالى.

الأحاديث الواردة في تأكيد استحباب صومه

1- عن ابن عباس رضي الله عنه قال: (ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم، يوم عاشوراء وهذا الشهر يعني شهر رمضان). متفق عليه
2- وعن أبي قتادة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله). رواه مسلم
3- وعن أبي موسى رضي الله عنه قال: كان يوم عاشوراء تعده اليهود عيدا ـ وفي رواية: يعظمون عاشوراء ويصومونه ـ فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( فصومه أنتم). ـ وفي رواية: قال: (نحن احق بصومه فأمر بصيامه). متفق عليه.

الحث على مخالفة اليهود في صيامه

يستحب لمن صام عاشوراء أن يصوم معه اليوم التاسع لأن هذا هو آخر أمر النبي صلى الله عليه وسلم كما في حديث ابن عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أخبر بتعظيم اليهود والنصارى ليوم عاشوراء أراد مخالفتهم فقال صلى الله عليه وسلم : (( لئن عشت إلى قابل لأصومن التاسع )) يعني مع العاشر كما جاء مفسرا في بعض روايات الحديث. ولذا ذهب جماعة من أهل العلم إلى كراهية إفراد العاشر بالصوم لهذا المعنى وهو إختيار العلامة ابن باز رحمه الله تعالى. فإن فاته التاسع فصيام العاشر والحادي عشر فلا بأس لحصول المخالفة بذلك أيضا. وقد روي في ذلك حديث في مسند الإمام أحمد عن ابن عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( صوموا يوم عاشوراء وخالفوا فيه اليهود صوموا قبله يوما أوبعده يوما )) لكن إسناده ضعيف. وراه بعضهم بلفظ (( ... صوموا قبله يوما وبعده يوما )) ولا يصح أيضا والله أعلم.

في تحري هلال محرم

قال الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى: لا يلزم الدعوة إلى تحري الهلال لأن المؤمن لوأخطأه فصام بعده يوما وقبله يوما لا يضره ذلك وهو على أجر عظيم ولهذا لا يجب الاعتناء بدخول الشهر من أجل ذلك لأنه نافلة فقط وقال رحمه الله: في جواب لمن سأله عن الاعتماد في ذلك على التقويم ما نصه:

عليك الاعتماد على الرؤية وعند عدم ثبوت الرؤية تعمل بالاحتياط وذلك بإكمال ذي الحجة ثلاثين يوما ا.هـ

من أخطأ في صيام عاشوراء

قال الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى فيمن صام التاسع والعاشر ثم تبين أنه صام الثامن والتاسع:

ليس عليه قضاء وله الأجر كاملا إن شاء الله على حسب نيته.

الترغيب في الصيام في شهر المحرم

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل). رواه مسلم. فدل الحديث على إستحباب الصيام في شهر الله المحرم. وآكده صيام تاسوعاء وعاشوراء كما تقدم. وروي في سنن أبي داود حديث ضعيف ولا يصح في الباب شيء.
والله أعلم.

البدع المحدثة في يوم عاشوراء

يحدث في هذا اليوم بدعتان:
أولاهما: بدعة إتخاذ هذا اليوم مأتما وحصول الندب والنياحة والبكاء وشق الجيوب وغير ذلك من المنكرات.

الثانية: بدعة إتخاذ هذا اليوم لإظهار السرور بالاكتحال والاغتسال والاختضاب والمصافحة وطبخ الطعام توسعة على العيال ونحو ذلك مما يفعل في الأعياد.

ومنشأ هاتين البدعتين كما ذكر ذلك العلماء أن هذا اليوم كان فيه مقتل الحسين بن علي رضي الله عنهما فقد قتل مظلوما شهيدا فأوجب ذلك شرا بين الناس، فصارت طائفة جاهلة ظالمة تظهر موالاته وموالاة آل البيت رضي الله عنهم تتخذ يوم عاشوراء يوم مأتم وحزن ونياحة وتظره فيه شعار الجاهلية من لطم الخدود وشق الجيوب والتعزي بعزاء الجاهلية وإنشاد قصائد الحزن ورواية الأخبار التي فيها كذب كثير والتوصل بذلك إلى سب السابقين الأولين وإثارة الفتن بين الناس.

وعارض هؤلاء قوم جهلة فقابلوا الفاسد بالفاسد والبدعة بالبدعة فوضعوا الآثار في شعائر الفرح والسرور يوم عاشوراء كالاكتحال والاختضاب وتوسيع النفقات على العيال ونحو ذلك مما يفعل بالأعياد.

فصار هؤلاء يتخذونه موسما كمواسم الأعياد والأفراح وأولئك يتخذونه مأتما يقيمون فيه الأحزان والأفراح وكلا الطائفتين مخطئة خارجة عن السنة وكل ذلك يعتبر من البدع المحدثة المنكرة التي لم يسنها الرسول صلى الله عليه وسلم ولا خلفاؤه الراشدون ولا استحبها أحد من أئمة الإسلام المعتبرين. وما روي في ذلك من الأخبار فإنه لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه ولا يعرف شيء من هذه الأحاديث في عهد القرون المفضلة. وإنما السنة في ذلك هو ما تقدم ذكره من استحباب صيامه مع يوم قبله مخالفة لأهل الكتاب. واله أعلم.

وينظر للاستزادة فتاوى شيخ الإسلام رحمه الله تعالى ( 25/299ـ 318 )

أهم مراجع البحث:

فتح الباري لابن حجر العسقلاني.
شرح مسلم، والمجموع شرح المهذب كلاهما للنووي.
التمهيد لابن عبدالبر.
فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية.
فتاوى الشيخ ابن باز.

الكاتب : أبو حمزة غازي بن سالم


اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-10-2005, 09:30 PM   #2 (permalink)
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: مرتــع الشوق ..
العمر: 28
المشاركات: 4,785
كافة التدوينات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 993352
المستوى: الزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: الزعـابي غير متصل
المزاج: ???????
الرسالة الشخصية
نداري شرهة الغـالـي ،، ولا نرضى زعــل الأحشــام
افتراضي مشاركة: عـــــــــــــاشووووراء

أخي .. جزاك الله خيرا ونفع الله بكم الإسلام والمسلمين وجعله الله في ميزان حسناتك .. اللهم آمين

مــن تقـنـع النـفـس قنـعـت لوتعاتبـهـا
ماعـاد تـرجـع كـمـا لاول عـلـى الـعـاده
شـــئٍ بـــلا شـفـهـا مـاعــاد يـطـربـهـا
اذا انـكـفـت مـالـهـا فـــي تـركـهـــا راده
نفسي على ماكرهت ماني بغاصبهــا
ماهي على المخدعه والشين معتاده
بالأرض عايـش وماشـي فـي مناكبهـا
والـحـمـد والـشـكـر للمـعـبـود وزيــــاده
مـاحــد رزقـــه بـيــد غــيــره ويطـلـبـهـا
الـــرزق عـــن الـــذي يـرجـونـه عـبــاده
خــــل الهـضـيـمـه وتـركـهــا لصـاحـبـهـا
لـو كــان عـنـدك بعـيـر ٍ عـاجـز شــداده
مـن تلـدغ اليـد فـي الحـفـره عقاربـهـا
مـاتـردهـا ثـانـيـه والـعـقــرب اســــداده
واختـار م الهجـن سيـر البـعـد يطربـهـا
ماتتـبـع الـظـل يــوم الشـمـس وقــاده
والـــدار مـــن يـــوم تـتـكـدر مشـاربـهـا
مـا للمعيشـه بهـا ذوق ٍ عـلـى الــراده
مـاتـدمـع الـعـيــن إلا لــهــا سبـايـبـهـا
إمــــا وغــــف أو بــهــا عــلــه ونــكــاده

............شعر/ أحمد بن علي الكندي

إذا مرَّ القطار وسمعت جلبة لإحدى عرباته فاعلم أنها فارغة، وإذا سمعت تاجراً يحرّج على بضاعته وينادي عليها فاعلم أنها كاسدة
إن كل فارغ من البشر والأشياء له جلبة وصوت وصراخ، أما العاملون المثابرون فهم في سكون ووقار؛ لأنهم مشغولون ببناء صروح المجد وإقامة هياكل النجاح
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 22-12-2007, 08:29 AM   #3 (permalink)
.+[ متميز نـابغة ]+.

 
tab
صورة 'ابو نواف' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Apr 2007
الإقامة: السعودية
المشاركات: 465
معلومات إضافية
السمعة: 238302
المستوى: ابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond reputeابو نواف has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: ابو نواف غير متصل
الرسالة الشخصية
*-*-*-*-*-*
افتراضي رد: عـــــــــــــاشووووراء

موضوع قيم أخي الطائر المهاجر
شامل ونافع بإذن الله تعالى
نحن بحاجة للتفقه
والاستزادة عن هذا الشهر الكريم

التعديل الأخير كان بواسطة ابو نواف; 22-12-2007 الساعة 09:26 AM.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 25-12-2007, 09:22 PM   #4 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد: عـــــــــــــاشووووراء

موضوع قيم
جزاك الله خيرا ابونواف على استجلابه من جديد للاستفادة مما فيه من معلومات

وبارك الله في كاتب الموضوع وجزاه الله كل خير
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 25-12-2007, 09:25 PM   #5 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة '+[ المتميزة ]+' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2007
الإقامة: dans mes réves
العمر: 27
المشاركات: 3,021
معلومات إضافية
السمعة: 382588
المستوى: +[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute+[ المتميزة ]+ has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: +[ المتميزة ]+ غير متصل
المزاج: شيختكم
الرسالة الشخصية
صوب نحو القمر , فحتي إدا اخطأت , فأنت ستصيب النجوم
افتراضي رد: عـــــــــــــاشووووراء


  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 09-01-2008, 05:39 PM   #6 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'درة الأكوان' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2007
الإقامة: في هذا العالم
العمر: 48
المشاركات: 3,928
معلومات إضافية
السمعة: 19767238
المستوى: درة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond reputeدرة الأكوان has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: درة الأكوان غير متصل
المزاج: ?????
الرسالة الشخصية
أسعد القلوب التي تنبض لله ثم للآخرين
افتراضي رد: عـــــــــــــاشووووراء

جزاك الله خير الجزاء

من أقوال الإمام الشافعي :



أخـي لن تنال العلم إلا بستة *** سأنبيك عـن تفصيلها ببيانِ

ذكــاءٌ وحرصٌ واجتهادٌ وبلغــةٌ *** وصحبةُ أستاذ وطــول زمانِ

http://www.youtube.com/watch?v=jSd2uJRAoY0
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 08:44 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net