المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 02-01-2004, 11:24 PM
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Dec 2003
الإقامة: الكويت
العمر: 54
المشاركات: 16
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: كنكون has a reputation beyond reputeكنكون has a reputation beyond reputeكنكون has a reputation beyond reputeكنكون has a reputation beyond reputeكنكون has a reputation beyond reputeكنكون has a reputation beyond reputeكنكون has a reputation beyond reputeكنكون has a reputation beyond reputeكنكون has a reputation beyond reputeكنكون has a reputation beyond reputeكنكون has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: كنكون غير متصل
افتراضي الخارطه الذهنيه

الى الجميع مع التحيه

هذه المشاركه هديتى لكم
فهل ترتقى الى ان تكون هديه متميزه لاعضاء متميزين

اتمنى ذلك



كلمة عن الخارطة الذهنية ليست الواقع ولي فيها مقال وهو أنها ليست الواقع 100%
لأنها تحمل شيء من الواقع قلت نسبته أو كثرت ولا يصح أن نقول بأنها ليست الواقع
ونكتفي بذلك . على أية حال فكلمتي أهم من ذلك عنها
فلو لم نستفد من تفسير هذه الفرضية إلا معنا واحد لكان شيء جميل ومفيد جدا
وهو أننا نتعرف على مستوى واتجاه تفكير غيرنا فنعذرهم ونتفهم عقولهم فنقدرهم
لأن معظم الخلافات الغير مدبره طبعا تنشا من هذه الفرضية أو توضحها هذه الفرضية
فإذا نظرت إلى بعض الشجار بين الشباب على سبيل المثال تجده ناشي عن سؤ فهم
وإذا رأيت النزاع بين الرجال والعشائر تجده غالبا ولد من رحم التسرع بسبب سوء الفهم أيضا
وإذا تأملت في معظم الخلافات الاسريه تجدها خرجت من تفاسير غير واقعية وتم تضخيمها
وما يحدث بين الشركاء كذلك ( طبعا إذا صفت النوايا ولم تكن الخديعة مبيته ) يكون السبب
سؤ ظن نتج من سؤ فهم مسبق لذلك آلا نقرا كتاب ربنا تبارك وتعالى إذ يقول
( يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم )
آلا نجعل هذه الآية الكريمة قاعدة وفرضية في حياتنا
وأخيرا أقول
التمس لأخيك العذر واحمله على محمل الخير دائما
وتبين قبل أن تطلق قذيفة الحكم الجائر التي قد تهتك بها أستار أخيك المسلم
فتصل إليك شظاياها لا محالة فتندم ولاة حين مندم

التغيير يبدأ من الداخل اولآ
قديمة 30-05-2005, 05:39 AM   #2 (permalink)
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: مرتــع الشوق ..
العمر: 28
المشاركات: 4,785
كافة التدوينات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 993352
المستوى: الزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: الزعـابي غير متصل
المزاج: ???????
الرسالة الشخصية
نداري شرهة الغـالـي ،، ولا نرضى زعــل الأحشــام
افتراضي رد : الخارطه الذهنيه

ما شاء الله مشاركاتك مذهبه ..

مــن تقـنـع النـفـس قنـعـت لوتعاتبـهـا
ماعـاد تـرجـع كـمـا لاول عـلـى الـعـاده
شـــئٍ بـــلا شـفـهـا مـاعــاد يـطـربـهـا
اذا انـكـفـت مـالـهـا فـــي تـركـهـــا راده
نفسي على ماكرهت ماني بغاصبهــا
ماهي على المخدعه والشين معتاده
بالأرض عايـش وماشـي فـي مناكبهـا
والـحـمـد والـشـكـر للمـعـبـود وزيــــاده
مـاحــد رزقـــه بـيــد غــيــره ويطـلـبـهـا
الـــرزق عـــن الـــذي يـرجـونـه عـبــاده
خــــل الهـضـيـمـه وتـركـهــا لصـاحـبـهـا
لـو كــان عـنـدك بعـيـر ٍ عـاجـز شــداده
مـن تلـدغ اليـد فـي الحـفـره عقاربـهـا
مـاتـردهـا ثـانـيـه والـعـقــرب اســــداده
واختـار م الهجـن سيـر البـعـد يطربـهـا
ماتتـبـع الـظـل يــوم الشـمـس وقــاده
والـــدار مـــن يـــوم تـتـكـدر مشـاربـهـا
مـا للمعيشـه بهـا ذوق ٍ عـلـى الــراده
مـاتـدمـع الـعـيــن إلا لــهــا سبـايـبـهـا
إمــــا وغــــف أو بــهــا عــلــه ونــكــاده

............شعر/ أحمد بن علي الكندي

إذا مرَّ القطار وسمعت جلبة لإحدى عرباته فاعلم أنها فارغة، وإذا سمعت تاجراً يحرّج على بضاعته وينادي عليها فاعلم أنها كاسدة
إن كل فارغ من البشر والأشياء له جلبة وصوت وصراخ، أما العاملون المثابرون فهم في سكون ووقار؛ لأنهم مشغولون ببناء صروح المجد وإقامة هياكل النجاح
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 12:12 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net