المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 13-12-2003, 10:03 AM
.+[ متميز متقدم ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Sep 2003
الإقامة: سبحان الله العظيم
العمر: 37
المشاركات: 144
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: ابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: ابو فيصل غير متصل
افتراضي أفيقي يا فتاة الاسلام

يا فتاة الإسلام: يا من تعيشين في كنف ربك وتحت رحمة خالقك وتخضعين لأوامر ربك ، هل سألت نفسك يوماً هذا الأسئلة؟
لماذا أتحجب ؟ وطاعة لمن؟ وما معنى الحجاب؟ وما شروطه؟
أربعة أسئلة يجدر بكل مسلمة أن تطرحها على نفسها ، وأن تعرف جوابها، وأن تعمل بها لتكون على بينة من أمرها.
أختي … إن الفتاة المسلمة تتحجب لأنها تعلم أنه أمر من الله والله لا يأمر إلا بالخير لها وللبشرية، وتدرك أن الحجاب عفة وشرف وكرامة لها، وحفظ لماء وجهها من الأعين الخائنة والسهام المسمومة إذ أن المرأة غالية لها مكانتها في الإسلام وبين المسلمين، لذا وجب عليها أن تحافظ على نفسها بالحجاب والستر والعفاف.
أما المرأة عند الغرب وعملائهم من الإباحيين فهي سلعة رخيصة يستخدمونها في ملاذهم وشهواتهم، حتى وصل الحال بهم إلى أن جعلوها دعاية يسوقون بها بضائعهم . واسألي نفسك يا أخية - لو رأوك غير لائقة الشكل أو كبيرة السن - هل ستجدين من يضع صورتك على غلاف المجلة لأنك امرأة مثقفة؟! وهل ستجدين من يساعدك لأنك امرأة؟!
ولكن المرأة في الإسلام على العكس من ذلك تماما، فإن لها الاحترام والتقدير، وتحترم حقوقها الشرعية التي تحفظ لها كرامتها وعزها وشرفها، فهي الأم المطاعة المقدرة، والزوجة والأخت الموقرة، وهي المدرسة الأولى للأجيال التي سترفع راية الأمة الإسلامية إن شاء الله تعالى.
والله خلق النساء ويعلم ما يصلحهن وما يفسدهن، فلم يتركهن سدى، بل أمرهن ونهاهن فيجب أن يسرن وفق الكتاب والسنة، والله تعالى قد أمرك بالحجاب الذي هو طاعة لربك وخالقك ورازقك، وأنت تعيشين في كنفه تحت سمائه وعلى أرضه قال تعالى :(وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهنّ ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهنّ إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهنّ على جيوبهنّ..) النور
أختي المسلمة: إنك حين تتحجبين إنما تقومين بامتثال أمر الله الذي له ما في السموات والأرض، وتقومين بعبادة خالقك: (ذلكم الله ربكم لا إله إلا هو خالق كل شيء فاعبدوه) الأنعام:102 والمرأة بالتزامها بحجابها، إنما تمارس عبادة كالمصلية في محرابها.
واعلمي يا فتاة الإسلام أن الذي تنقادين أمره سبحانه وتعالى هو الذي يتوفاك، فاستدركي نفسك قبل أن تنزل بك سكرات الموت. قال تعالى: (وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد) ق:19 وهو القائل سبحانه: (يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وقدا، ونسوق المجرمين إلى جهنم وردا) مريم 85،86 فاحذري أن تكوني من حطب جهنم، واعملي بالقرآن، والسنة، حتى تكوني من أهل الجنة، واعلمي أن الذي تطبقين شرعه هو الذي ستقفين بين يديه للحساب في يوم عصيب كما قال تعالى: (يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم، يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد) الحج: 1،2
أختي المسلمة:
إن معنى الحجاب عظيم أعظم مما يدل عليه واقع كثير من النساء ممن يظنن أن الحجاب إنما هو مجرد عادة من عادات المجتمع، ورثنها عن أمهاتهن أن تفرضه عليهن عادات المجتمع الذي يعشن فيه.
والحق أن الحجاب أشرف وأعلى من ذلك بكثير، إذ هو أمر من الله العليم الخبير بستر المرأة وعنوان يعبر عن انقيادها لأوامر ربها التي هي الحصن الحصين الذي يحميها، ويحمي المجتمع من الافتتان بها.
إن الحجاب هو الإطار المنضبط الذي شرعه الله كي تؤدي المرأة من خلاله وظيفة صناعة الأجيال وصياغة مستقبل الأمة، وبالتالي المساهمة في نصر الإسلام والتمكين له في الأرض.
أختاه … يا فتاة الإسلام …
يقول ربك الذي جعل لك عينين، ولسانا وشفتين وصحة في الأبدان، ونعما لا تحصى ولا تعد، كل ذلك تفضل منه وامتنان يقول سبحانه: (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا) الأحزاب:36 وقضى: أي حكم وأمر.
واعلمي يا فتاة الإسلام أن مما يرضاه الله ويحبه رسوله في حجابك أن يكون مشتملا على شروط معينة لا يتحقق إلا بها وهي كالآتي:
أولاً: أن يكون الحجاب ساترا لجميع البدن، قال تعالى: (يا أيّها النّبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما) الأحزاب:59 والجلباب: هو الثوب السابغ الذي يستر البدن كله. ومعنى الإدناء: هو الإرخاء والسدل، فيكون الحجاب الشرعي: ما ستر جميع البدن.
قال صلى الله عليه وسلم: (صنفان من أهل النار لم أرهما .. وذكر: ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات ، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة وكذا) رواه مسلم.
ثانياً : أن يكون كثيفا غير شفاف، لأن الغرض من الحجاب الستر فإذا لم يكن سائرا لا يسمى حجاباً، لأنه لا يمنع الرؤية ولا يحجب النظر .
ثالثاً : ألا يكون زينة في نفسه، أو مبهرجا ذا ألوان جذابة يلفت الأنظار، لقوله تعالى: (ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها) النور: 31 ، ومعنى ما ظهر منها:- والله أعلم - أي بدون قصد ولا تعمد مع تعاهد ستره ومنع انكشافه، فإن كان في ذاته زينة فلا يجوز ارتدائه، ولا يسمى حجاباً، لأن الحجاب هو الذي يمنع ظهور الزينة للأجانب.
رابعاً: أن يكون واسعا غير ضيق، ولا يشف عن البدن ولا يجسمه ولا يظهر أماكن الفتنة.
خامساً: ألا يكون الثوب معطرا، فيه إثارة للرجال لقوله صلى الله عليه وسلم (إن المرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس فهي كذا وكذا) يعني: زانية . رواه أبو داود وقال الترمذي: حسن صحيح
سادساً: ألا يكون الثوب فيه تشبه بالرجال، للحديث: (لعن صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال) رواه البخاري.
سابعاً: ألا يكون اللباس أو الحجاب ملفتا للنظر بسبب شهرته , فخامته , لقوله صلى الله عليه وسلم (من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة ثم ألهب فيه ناراً) .
يا أخية .. اسمعي لقول أمك أم المؤمنين رضي الله عنها عندما سألت النبي صلى الله عليه وسلم (كيف يصنع النساء بذيولهن؟ - أي أسفل الثياب - قال: يرخينه شبراً قالت: إذاً تنكشف أقدامهم قال: يرخينه ذراعاً ولا يزدن عليه) حديث صحيح.
يا سبحان الله !! أمهات المؤمنين يطلبن إطالة الثياب، ونساؤنا يقصرنها ولا يبالين!!!
يا فتاة الإسلام :
اعلمي أن هذه الشروط لا بد من توفرها حتى تكون المرأة متحجبة ولربها متعبدة، وبقدر ما تخل به من هذه الشروط بقدر ما يكون بها نسبة من التبرج وتنبهي يا فتاة الإسلام إلى أنه لا بد أن يكون مصاحبا للحجاب اعتقاد بأن هذا العمل إنما هو امتثال لأمر الله سبحانه، وأن أمره مقدم على كل أمر وأن الله لا يأمر إلا بالخير ولا ينهى إلا عن شر وأن أي حكم يخالف أمره فهو جاهلية: (أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون)
علامات على الطريق
لهذه التي تتردد في الالتزام بشروط الحجاب، نقول لها اعلمي يا أختي أن هذه الشروط مما أحب الله ورسوله وأمر بها، وأبغض من خالفها، فليس لأحد مخالفتها ولا اختيار ولا رأي ولا قول بعد قضائه وحكمه سبحانه، قال تعالى: (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمر أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلال مبينا) الأحزاب36 وأقسم تعالى فقال:(فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما)النساء65
وتوعد تعالى من خالف أمره بالفتنة والعذاب فقال (فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تثيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم) النور63
ولهذه الفتاة التي تقدم هوى النفس على حكم الله نقول : اسمعي وتدبري قوله تعالى(ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله) ص: 26
ولهذه الفتاة التي تقلد من غير وعي وتمشي على غير هدى نذكرها بقول الرسول صلى الله عليه وسلم : (من تشبه بقوم فهو منهم) وبقوله: (ليس منا من تشبه بغيرنا) وبقوله: (المرء مع من أحب) . فهل تحبين يا فتاة الإسلام أن توصفي بغير الإسلام ؟!
أختي الكريمة:
لقد عرف أعداء الإسلام أن في فساد المرأة وتحللها إفساداً للمجتمع كله. يقول أحد كبار الماسونيين: كأس وغانية تفعلان في الأمة المحمدية أكثر مما يفعله ألف مدفع، فأغر قوهم في حب المادة والشهوة.
ويقول الآخر: يجب علينا أن نكسب المرأة فأي يوم مدت إلينا يدها فزنا وتبدد جيش المنتصرين للدين.
تحية وبشرى
إلى أختي المسلمة التي تصمد أمام تلك الهجمات البربرية الشرسة.
إلى أختي التي تصفع كل يوم دعاة التحرر بتمسكها والتزامها.
إلى أختي التي تعض على حيائها وعفافها بالنواجذ .
إلى هذه القلعة الشامخة أمام طوفان الباطل وبهرجته .
إلى أختي التي تحتضن كتاب ربها وترفع لواء نبيها قائلة: بيد العفاف أصون عز حجابي وبعصمتي أعدو على أترابي
إليك - يا أختي - بشرى نبيك صلى الله عليه وسلم (إن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء ، قيل: من هم يا رسول الله ؟ قال : الذين يصلحون إذا فسد الناس) وإليك قوله الحق تبارك وتعالى: (وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى، فإن الجنة هي المأوى) النازعات 40،41


المصدر
قديمة 13-12-2003, 03:01 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز برونزي ]+.

 
tab
صورة 'منابر النور' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Dec 2002
الإقامة: Q8
العمر: 35
المشاركات: 1,723
معلومات إضافية
السمعة: 3250
المستوى: منابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: منابر النور غير متصل
المزاج: ????
افتراضي

اخي واستاذي الفاضل (( ابو فيصل))

جزيت خيرا على هذا الموضوع واتمنى من كل فتاة ان تفيق من غفلة الضلال وتشوية معنى الحجاب فمانرى الآن من انواع الحجاب والالوان والاشكال تعجب بل وتذهل لها العيون ماهي إلا موضة سخيفة ابتدعها الغرب لنا فتعطيها لنا بطبق من ذهب وللأسف أنة فتاة الاسلام تلتقفها ببهجة وكأنها هدية شخص بار!

اللهم لاتؤاخذنا بما فعلة السفهاء منا واهدي اللهم شبابنا المسلمين...

تحياتي:
منـــــــابر النور:)

 
قديمة 13-12-2003, 10:11 PM   #3 (permalink)
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Dec 2003
الإقامة: مهبط الوحي
المشاركات: 54
معلومات إضافية
السمعة: 3010
المستوى: الباحث has a reputation beyond reputeالباحث has a reputation beyond reputeالباحث has a reputation beyond reputeالباحث has a reputation beyond reputeالباحث has a reputation beyond reputeالباحث has a reputation beyond reputeالباحث has a reputation beyond reputeالباحث has a reputation beyond reputeالباحث has a reputation beyond reputeالباحث has a reputation beyond reputeالباحث has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: الباحث غير متصل
المزاج: ?????
الرسالة الشخصية
الحمد لله ماتعاقب الليل والنهار
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اخي الفاضل \\ ------------ ابو فيصل
السلام عليكم ورحمة الله
--- وأسعد الله أوقاتك بكل خير
موضوع أكثر من رائع ... ويستحق من كل المتابعين وقفة صدق وصراحة مع النفس ... جزاك الله خيراً وأحسن الله اليك 0

واسمح لي أخي الفاضل بهذه الاضافة ::
دمعة حجاب
=======
تقول أحدى الفتيات:

كنت شابة يافعة أحب الحياة وأكره ذكر الموت وكنت اتابع خيوط الموضة بشغف وشوق وأركض لأجل أن ألحقها فلا يفوتني منها خيط ، حتى عباءتي تلك السوداء لم تتركها الموضة على حالها فقد أغراني حب الجديد بأن أتفنن في طريقة لبسي لها فكنت أضعها على كتفي لا على رأسي لأجل أن أظهر تمييزي وشيئاً من أناقتي أما نقابي (( بل دعوني أقول نقاب الفتنة))

فقد بدأت ألبسه تمشياً مع الموضة وتحججاً واهياً بعدم الرؤية ومضيت أتابع عيون من حولي وتحملني غفلتي وسذاجتي على ان اشدوا فرحاً كلما رأيت عيون المارة ترمقني بإعجاب واستغراب وذات مرة سافرت إلى بلد غربي ولم أكتف بتجميل حجابي فحسب لكنني خلعته نهائياً ورميت به في مقعد الطائرة وفي تلك البلاد شد بصري منظر أمرأة متحجبة و لا يظهر منها شيء فاقتربت منها وسمعتها تتكلم بلهجة اجنبية صرفة تعجبت وسألت : اتراها امرأة عربية مقيمة اعتادت لغة القوم، فدفعني فضولي لأن أطرح عليها سؤلاً : أعربية انت؟ فأجابتني بالنفي وقالت أنا كندية مسلمة دخلت الاسلام منذ سنة ونصف ومن حينها وأنا كما ترين أرتدي حجابي ، وأسير وعزتي وفخري بديني الجديد يسيران معي.

تقول الفتاة : وضعت يدي على رأسي بحثت عن حجابي فلم أجده تذكرت أني رميت به على مقعد الطائرة رددت كلمات ساخنة بيني وبين نفسي يالله يا رب أأجنبية لم تعرفك ولم تؤمن بك إلا منذ سنة ونصف ومع ذلك تحافظ على حجابها وتعتز به ، وانا جدي مسلم وابي مسلم وجدتي وامي بل قومي كلهم مسلمون نشأت على طاعتك وتربيت بين قوم مؤمنين فكيف أتخلى بكل هذه السهولة عن حجابي وتحافظ عليه هذه الكندية .

قال تعالى ::
{ (يا أيّها النّبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما) الأحزاب:59} 0

تحياتي وتقديري
أخوك في الله
الباحث

[align=center]
! الباحث ! [/align]
 
قديمة 16-12-2003, 02:58 AM   #4 (permalink)
.+[ متميز متقدم ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Sep 2003
الإقامة: سبحان الله العظيم
العمر: 37
المشاركات: 144
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: ابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond reputeابو فيصل has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: ابو فيصل غير متصل
افتراضي

الاخت في الله مشرفتنا / منابر النور

بارك الله فيك ونفع بك واحسن الينا واليك ,

حق علينا النصح في كل شيء , ويبقى الامل معلق في بناتنا واخواتنا وامهاتنا وزوجاتنا بان يفيقوا من حلم المتعة الزائفة وان يمسحوا غشاوة الجهل الجديد عن اعين هي احق بان تبكي حرقة وخشية من رب رحيم


اتمنى والله ان يتغير حال البعض من نسائنا وان لايكن ثغرة الهدم في الشريعة والنفس المسلمة والامة الاسلامية , لانها عنصر فهال في المجتمع فهن المربيات لجيل لن يسكت عن حقه الذي سلب ,

اشكرك لك تواصلك وحرصك ولاحرمنا الله تميزك ,



الاخ في الله ، الباحث

بارك الله فيك ونفع بك واحسن الينا واليك ,

مداخله لطيفة واضافة جميلة جدا , اتمنى ان تكون في ميزان حسناتك وان يضاعف هذا الميزان الى ان تصل الى مرتبة مرافقة نبي الرحمة ( محمد صلى الله عليه وسلم )

لاحرمنا الله حرصك وتواصلك الغالى ,
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
تشن تشن ؟؟ في الصين تعني الاسلام!! ام البــــــراء المنبر العام 2 22-06-2007 11:53 PM
شعار رجال الاسلام أبو أسامه منبر المواهب و التصميم 0 28-12-2005 10:43 PM
موقف الاسلام من الغريزة الجنسية مستثمر المنبر الإسلامي 0 06-04-2005 01:24 AM
تصميم .. راية الاسلام الطائر الحر منبر المواهب و التصميم 3 02-04-2005 12:31 AM
اعتنق الاسلام بسبب نمله؟؟؟ نوآر قصة منك وقصة مني 9 25-11-2004 11:51 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 02:38 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net