المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنـابر الإجتماعيــة > منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية

منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية فلا روعة للعالم دون أسر متميزة ، بكافة جوانبها : مرأة و طفلاً و منزلاً ...

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 08-10-2003, 11:35 AM
tab
صورة 'فتاة عربية' الرمزية
.:: مشـرفـة متقــاعــده ::.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
الإقامة: SHJ
العمر: 34
المشاركات: 1,432
معلومات إضافية
السمعة: 3208
المستوى: فتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: فتاة عربية غير متصل
الدليل إلى قلب الزوجة

لقد جمع أحد الاخوة الفضلاء كتاباً قيماً يرشد فيه إلى الصفات الطيبة التي يجب أن يتحلى بها الزوج مع زوجته حتى يكسب قلبها ورضاها .. وهذه الصفات كثيرة حاولت اختصارها بقدر الإمكان لقلة المساحة ... وحتى لا يمل القارئ من طول الموضوع ...
فإذا ما اجتمعت هذه الصفات في زوج : فلا شك في أنه سيكون زواجاً مثالياً ناجحاً غاية النجاح ، وموفقاً كل التوفيق ، سعيداً إلى حد كبير ، خلافاته مع زوجته قليلة هينة يسيرة ، ليس هذا فحسب ، بل إن هذا الزوج سيكسب حسنات كثيرة تسجل له في رصيده عند ربه سبحانه ، لأن خير الأزواج خيرهم لأهله ، كما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، الذي هو خيرنا لأهله .
ولو تحلى أغلب أزواج المجتمع بهذه الخصال ، لاستقرت البيوت ، وتقدمت الأمة ، وزاد إنتاجها وعطاؤها ، وخلت محاكم الأحوال الشخصية من الأزواج والزوجات المختصمين ، ولانخفضت نسب الطلاق انخفاضاً كبيرا ..
فإلى هذه الصفات :

قديمة 08-10-2003, 11:36 AM   #2 (permalink)
.:: مشـرفـة متقــاعــده ::.

 
tab
صورة 'فتاة عربية' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
الإقامة: SHJ
العمر: 34
المشاركات: 1,432
معلومات إضافية
السمعة: 3208
المستوى: فتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: فتاة عربية غير متصل
افتراضي

لا يبخل بالكلمات الطيبات


الزوج المثالي يستفيد من رخصة الإسلام له بالكذب على زوجته في مشاعرها حتى يترضاها ، ويستميل قلبها ، ويكسب ودها .
إنه يعلم أن الكلمة الطيبة ، وإن لم تكن تعبيراً كاملاً عما يحس به حين يقولها ، تفعل في نفس زوجته فعلاً عجيباً .
ولن يندم زوج إن شاء الله على كلمة مودة قالها لزوجته يوماً ، لأنه سيحصل في مقابلها على تفان منها ، واندفاع في خدمته ، وعطاء لا حدود له .
وأحسب أنه لا يغيب عن الزوج المسلم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : { الكلمة الطيبة صدقة } فهذا حافز قوي يجعله يكثر من الكلمات التي يترضى بها زوجته .

 
قديمة 08-10-2003, 11:38 AM   #3 (permalink)
.:: مشـرفـة متقــاعــده ::.

 
tab
صورة 'فتاة عربية' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
الإقامة: SHJ
العمر: 34
المشاركات: 1,432
معلومات إضافية
السمعة: 3208
المستوى: فتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: فتاة عربية غير متصل
افتراضي

لا يضربها ولا يهينها



الزوج المثالي في الإسلام يكرم زوجته ولا يهينها ، يصبر عليها ولا يضربها ، مقتدياً في هذا بقدوتنا صلى الله عليه وسلم ، ومتأسياً به في عدم ضربه امرأة قط .
عن عبد الله بن زمعة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { أيضرب أحدكم امرأته كما يُضرب العبد ثم يجامعها آخر اليوم ؟!! } .
هذا الاستفهام الإنكاري من النبي صلى الله عليه وسلم يشنع على كل زوج يفعل هذين الفعلين في يوم واحد مع إنسان واحد .. في رفض واضح للفعل .
أجل .. لقد أباح الإسلام للزوج أن يضرب زوجته .. ولكن أي ضرب !! ومتى ؟ يقول تعالى : ( وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً) .
إنه ضرب لا يقصد منه الإيلام وإطفاء الغيظ بقدر ما يقصد منه إعلان الأسف ، وعدم الرضا بالسلوك ، وإذا ورد النص مطلقاً في قوله تعالى :{ وَاضْرِبُوهُنَّ } أي أدنى ما يتحقق به مفهوم الضرب ، فهو ضرب تأديب وإصلاح كما يقول المفسرون ، وضرب تقويم وعلاج ، وليس ضرب إيلام وإزعاج .

 
قديمة 08-10-2003, 11:39 AM   #4 (permalink)
.:: مشـرفـة متقــاعــده ::.

 
tab
صورة 'فتاة عربية' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
الإقامة: SHJ
العمر: 34
المشاركات: 1,432
معلومات إضافية
السمعة: 3208
المستوى: فتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: فتاة عربية غير متصل
افتراضي

يأمرها بطاعة ربها


الزوج المسلم يعلم زوجته أمور دينها ، ويأمرها بطاعة ربها ، وهو يظهر الحرص عليها ، وعلى وقايتها نار جهنم ، قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً ) قال عمر رضي الله عنه : يا رسول الله نقي أنفسنا .. فكيف نقي أهلينا ؟ قال صلى الله عليه وسلم : { تأمرونهم وتنهونهم وتؤدبونهم } وقال علي رضي الله عنه وقتادة ومجاهد : قوا أنفسكم بأفعالكم وقوا أهليكم بوصيتكم .
ومما يساعد الزوج على تحقيق هذه الصفة فيه ما يلي :
أ ـ إحضار الكتب والمجلات الموجهة للمرأة المسلمة التي تنصحها في التزام دينها ، وكذلك أشرطة التسجيل لعلماء ثقاة وخطباء مجيدين .
ب ـ أن يحكي لزوجته ما يسمعه من مواعظ ومحاضرات ، وينقل إليها بعض ما يقرأه في الكتب والمجلات ، مما يراه ينفع زوجته ويعلمها ويكون لها فيه عظة وعبرة .
ج ـ يكون لها قدوة وأسوة في ما يأمرها به ، فهذا أدعى لقبولها وأسهل في اقتناعها ، وأقرب إلى عملها بما تؤمر به .
ولا ينسى الزوج وهو يأمر زوجته بالصلاة وغيرها من الطاعات أن يكون رفيقاً في هذا الأمر ، مظهراً حرصه عليها ، ورغبته في ما هو خير لها ، حتى لا يستثير عنادها ، إذا ما تعالى عليها في أمرها ، وأظهر زيادة علمه على علمها ، فيضر حيث أراد النفع .

 
قديمة 08-10-2003, 11:41 AM   #5 (permalink)
.:: مشـرفـة متقــاعــده ::.

 
tab
صورة 'فتاة عربية' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
الإقامة: SHJ
العمر: 34
المشاركات: 1,432
معلومات إضافية
السمعة: 3208
المستوى: فتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: فتاة عربية غير متصل
افتراضي

يستر أخطاءها


إن لهذه الصفة ثمرات كثيرة منها :
أ ـ يحصر دائرة الخلافات الزوجية بين الزوجين ، ويمنع من اتساعها فلا تشمل أطرافاً أخرى قد يؤدي تدخلهم فيها إلى تأزمها وزيادتها .
ب ـ يُخجل الزوجة من نفسها ، ويجعلها تندم على تجاوزها حدودها في خلافها مع زوجها .
ج ـ يحض الزوجة على أن تفعل مثلما فعل زوجها فتكتم عن أهله وأهلها ما يمكن أن يقع فيه من خطأٍ وتقصير .
د ـ يغلق الباب أمام إبليس للإيقاع بين الزوجين لتوسيع شقة الخلاف بينهما إلى قدر لا يمكن فيه رأب الصدع .
ح ـ يجلب المودة بين الزوجين ويزيد في نموها .

 
قديمة 08-10-2003, 11:41 AM   #6 (permalink)
.:: مشـرفـة متقــاعــده ::.

 
tab
صورة 'فتاة عربية' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
الإقامة: SHJ
العمر: 34
المشاركات: 1,432
معلومات إضافية
السمعة: 3208
المستوى: فتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: فتاة عربية غير متصل
افتراضي

يبدي فضائلها ويظهر حسناتها


الكشف عن فضائل الزوجة وإظهار أخلاقها الحسنة ، عمل من أعمال الزوج المثالي ، وهذا العمل للأسف يهمله وينصرف عنه أزواج كثيرون ، رغم ماله من آثار إيجابية طيبة في نفس الزوجة ، وماله من دور في تقوية أركان البيت الزوجي .
من الآثار الطيبة العظيمة التي يحدثها الثناء في الزوجة :
أ ـ ينمي في نفسها مشاعر الحب والمودة تجاه زوجها ، ويطفئ مشاعر الغضب والكراهية والضيق .
ب ـ ينقذها من الإحباط الذي يصيب كثيرات من الزوجات حين يعملن في بيوتهن جاهدات ، باذلات الوقت والعافية ، ثم يقابلن من أزواجهن بعدم الرضا عنهن ، واتهامهن فوقها بالتقصير .
ج ـ يمنحها طاقة تنسى معها تعبها ، وتساعدها على بذل المزيد من الجهد والعطاء في رضى كبير .
د ـ تنجح في تربية أولادها ، وتكون أكثر إقبالاً عليهم ، ورغبة في رعايتهم ، وصبراً على عبثهم وإهمالهم وتقاعسهم .
وتأكد أن زوجتك حين تثني عليها أمام الآخرين ، أو تسمعك وأنت تعبر عن هذا الثناء ستحبك كثيراً ، وتبادلك الثناء فتذكرك بخير أمام الآخرين ، كما أنها ستزيد في فعل ما أثنيت به عليها ن وتنصرف عن كثير مما كنت تكرهه فيها .

 
قديمة 08-10-2003, 11:42 AM   #7 (permalink)
.:: مشـرفـة متقــاعــده ::.

 
tab
صورة 'فتاة عربية' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
الإقامة: SHJ
العمر: 34
المشاركات: 1,432
معلومات إضافية
السمعة: 3208
المستوى: فتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: فتاة عربية غير متصل
افتراضي

ينهي الخلاف معها


من أخلاق الزوج المثالي أنه لا يمضي في خلافه مع زوجته ، ولا يعاند فيه ، ولا يستمر في الجدال والنقاش معها وكأنه في معركة يحرص على أن لا يخرج منها إلا منتصرا ، إنه يرى الانتصار في حصر هذا الخلاف ، وفي الحد منه وفي إيقافه ، وفي الحيلولة دون اتساعه وتطوره وتأزمه ، وينجح الزوج في هذا عن طريق إحدى السبل الآتية :
1 ـ ينسحب من ساحة الخلاف .
2 ـ يساير زوجته في ما كان سبب خلافهما ، ما دام لا يبطل حقاً ولا يحق باطلا .
3 ـ الصمت مقابل هياج الزوجة وثورتها .
4 ـ محاولة إقناع الزوجة بتأجيل البحث في موضوع الخلاف ، أو محاولة صرف الاهتمام عنه .

 
قديمة 08-10-2003, 11:44 AM   #8 (permalink)
.:: مشـرفـة متقــاعــده ::.

 
tab
صورة 'فتاة عربية' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
الإقامة: SHJ
العمر: 34
المشاركات: 1,432
معلومات إضافية
السمعة: 3208
المستوى: فتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: فتاة عربية غير متصل
افتراضي

يقوم لزوجته ويرافقها


قالت صفية رضي الله عنها : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم معتكفا ، فأتيته أزوره ليلاً ، فحدثته ، ثم قمت لأنقلب ( لأرجع ) فقام معي ، حتى إذا بلغ باب المسجد مرَّ رجلان من الأنصار ، فلما رأيا رسول الله صلى الله عليه وسلم أسرعا ، فقال : على رِسلكما ، إنها صفية ... الخ .
إن بعض الأزواج قد يكبر في نفوسهم قيامهم لزوجاتهم وداعاً لهن أو استقبالاً وترحيباً بهن ، ويجدون في هذا منافاة للدرجة التي لهم على نساءهم ، أفليس لهم أن يقتدوا برسول الله صلى الله عليه وسلم !!!

يتغافل ولا يستقصي

من أخطاء الأزواج البليغة : تدقيقهم في كل صغيرة ، وسؤالهم عن كل شان ، ومتابعتهم لكل ما خفي عليهم .
بينما غض الطرف ، والتجاهل ، وعدم الاستقصاء من أخلاق الكرماء ، قال الحسن البصري : ما استقصى كريم قط .
أجل ، فالزوج الكريم لا يستقصي كل ما غاب عنه ، بل يعرض عن كثير مما يراه ويعرفه وينتبه إليه .
إنه يتغافل عن بعض أخطاء زوجته ، وبخاصة تلك الأخطاء التي تندم هي عليها ، وتلوم نفسها على ارتكابها ، فليس من فعل الكرام أن يزيد في ألمها بلومها ، قال سفيان الثوري : ما زال التغافل من فعل الكرام .
ومن التغافل الجميل أن يتجاهل كلمة غير لائقة ندت من فم زوجته فيبدو وكأنه لم يسمعها .
وما اجمل أن يتغافل الزوج عن أمور يفهمها ويحيط بها ، لكنه يتغافل عنها إيثاراً للمودة وحرصاً على دوام الألفة .

 
قديمة 08-10-2003, 11:45 AM   #9 (permalink)
.:: مشـرفـة متقــاعــده ::.

 
tab
صورة 'فتاة عربية' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
الإقامة: SHJ
العمر: 34
المشاركات: 1,432
معلومات إضافية
السمعة: 3208
المستوى: فتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: فتاة عربية غير متصل
افتراضي

يتزين لها


أتت امرأة إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه بزوج لها أشعث أغبر ، فقالت : يا أمير المؤمنين ، لا أنا ولا هذا ، خلصني منه ... فنظر عمر فعرف ما كرهت فيه ، فأشار إلى رجل فقال : اذهب به فحمِّمه ، وقلِّ أظفاره ، وخذ من شعره ، وائتني به .. فذهب ففعل ذلك ، ثم أتاه فأومأ له عمر أن خذ بيدها ، وهي لا تعرفه ، فقالت : يا عبد الله ، سبحان الله !! أبين يدي أمير المؤمنين تفعل هذا !! فلما عرفته ذهبت به ، فقال عمر : هكذا فاصنعوا لهن ، إنهن ليحببن أن تتزينوا لهن كما تحبون أن يتزين لكم .



يصبر عليها


الزوج المثالي يصبر على زوجته مبتغياً وجه الله تعالى ، راغباً في ثوابه وأجره ، مؤثراً هذا الصبر على الطلاق ، وإن كان مباحاً له .
ما أجمل قوله تعالى في حث الأزواج على الصبر على مشاعر الكراهية : ( وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً ) يقول القرطبي رحمه الله في قوله تعالى : { فإن كرهتموهن } أي لدمامة أو سوء خلق ، من غير ارتكاب فاحشة أو نشوز ، فهذا يندب فيه إلى الاحتمال ، فعسى أن يؤول الأمر إلى أن برزق الله منها أولاداً صالحين .
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { لا يفرك مؤمن ومؤمنة ، وإن كره منها خلقاً رضي منها آخر } المعنى : أي لا يبغضها بغضاً كليا يحمله على فراقها ، أي : لا ينبغي له ذلك ، بل يغفر سيئتها لحسنتها ، ويتغاضى عما يكره لما يحب .

 
قديمة 08-10-2003, 11:48 AM   #10 (permalink)
.:: مشـرفـة متقــاعــده ::.

 
tab
صورة 'فتاة عربية' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
الإقامة: SHJ
العمر: 34
المشاركات: 1,432
معلومات إضافية
السمعة: 3208
المستوى: فتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond reputeفتاة عربية has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: فتاة عربية غير متصل
افتراضي

يزيد حلمه في فترة حيضها


أرى أن مثالية الزوج في أيام حيض زوجته تتأكد في ما يلي :
1 ـ يعد نفسه حينما درك اقتراب موعد حيض زوجته ، ليزيد من احتمال ثوران أعصابها ، وازدياد هياجها ، وسرعة غضبها .
2 ـ لا يمُنُّ عليها باحتماله تغير طباعها وقت الحيض ، بل يتجاهل ذلك تماماً ولا يبديه لها ، فمن الخطأِ البليغ أن يقول لها مثلاً : ( الله يلهمني الصبر هذه الأيام ) أو ( لقد بدأت دورتك .. أنت الآن غير طبيعية ) .
3 ـ ليتذكر أن الله تعالى أعفى الحائض من الصلاة والصيام .. أفلا يعفيها من كثير مما له عليها ؟ ولهذا يحسن بالزوج أن يخفف من طلباته في تلك الأيام ، ويتجاوز عن كثير من الأخطاء الصادرة عن زوجته .
4 ـ ليزد من ملاطفة زوجته ، ومداعبته لها ، حتى يساعدها على تجاوز تغيراتها بسلام ، وتمر فترة الحيض دون حدوث خلاف حاد بينهما .


لا يتردد في استشارتها


بعض الأزواج يستخفون بآراء زوجاتهم ومقترحاتهن ومشورتهن .. ويقابلون ما تبديه الزوجة من رأيٍ أو مشورة بعبارة معناها : وأنتِ ما شأنك بهذا ؟ أو : خليكِ في شغلك .. أو : ومالكِ وقضايا الرجال .. فتنصرف المسكينة مكسورة الخاطر ، مجروحة المشاعر .
والأدهى من هذا .. أن بعضاً من هؤلاء الأزواج يحاول أن يكسب رفضه الاستماع إلى مشورة زوجته غطاءً شرعياً ، فيتذكر عبارات على أنها أحاديث نبوية .. وما هي بأحاديث ، من مثل قولهم : ( شاوروهن وخالفوهن ) أو ( طاعة المرأة ندامة ) .
عزيزي الزوج :
استمع إلى رأي زوجتك باهتمام .. واطلب مشورتها في بعض الأمور .. فقد تفيدك بما لم يكن يخطر في بالك ..

 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
تعالوا معاً لنقلع إلى الماضي الجميل ZwAyA منبر عبق الماضي 12 23-02-2007 04:09 AM
توبة الصحابي الجليل أبي محجن نور الهدى قصة منك وقصة مني 2 15-09-2005 12:19 PM
إليها في مسائها الجميل الدباني مرافئ مبعثرة 3 29-04-2005 01:06 AM
جمال الحوار وجمال حضور الزوجة المشروع المتميز منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية 2 06-05-2003 09:34 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 03:48 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net