المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 27-08-2003, 04:41 PM
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2003
المشاركات: 42
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: MooN has a reputation beyond reputeMooN has a reputation beyond reputeMooN has a reputation beyond reputeMooN has a reputation beyond reputeMooN has a reputation beyond reputeMooN has a reputation beyond reputeMooN has a reputation beyond reputeMooN has a reputation beyond reputeMooN has a reputation beyond reputeMooN has a reputation beyond reputeMooN has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: MooN غير متصل
باقة لون الورد

كانت وردةً مرحةً تعبثُ لاهيةًًًً بين قطوف الأزهار تحضنها أجنحة السحاب و يهمس لها حفيف الأشجار حتى غدت نُوَّارَة حديقة غناء، بذاتها مستقلة، وبفعلها مشتهرة، عاملة مجاهدة، في سبيل إحاطة خلايا العسل المتدلية في أرجائها بسياجٍٍِِ من الأمواج العاتية التي تعصف كلما هبت ريحٌ غادرة تريد الضّر بهم.
وإليكم قصة نوارة.

حين بلغت نوارة الثامنة عشرة كانت قدأتمت تفتح بتلاتها و نثر شذاها الآسر عبر الأثير في كل الأرجاء ، فتجلت صورة بهائها و سناها في صفحة السماء لتنطبع قابعةً مكان القمر المنير. و في أحد أيام السعادة تقدّم شابٌ وسيم الخليقةِ، مهيبُ الحضورِ يدعى نجيل بطلب يد نوارة للزواج وتمّ له ذلك، فتوسمت حياتهما الزوجية بأكاليل الحب و الهناء و الوفاء، ثم تضاعفت فرحتهما حينما منّ الله عليهما بابنتهما خُزامى التي كانت أول بادرة الفرح فقد لحقت بها أخواتها نرجس، نارنج و نسرين فكتملت لوحة باقة لون الورد.
أخذت هذه البراعم اليانعة تُزهِرً و تَرفل بسعادةٍ أسريةٍ رائعة، إلى أن شاءت الأقدار أن يلتقي هذا الطوق المزهر بشبح حظه العثر و يواجهه وجهاً لوجه، و نداً لند.
وياحسرتاه فقد انتهك وحش الموت حرمة هذه العائلة و سرق منها أحد أهم دعائمها في الحياة ألا وهي رجلٌ ما زال في مقتبل العمر و زهرة الشباب هو الأب نجيل.
استقبلت الأسرة هذه الفاجعة بصدرٍ ضيقٍ و لكن بعقلٍ حكيم ، وهذا ما كان يميز نوارة وهو سر نجاحها في الحياة فقد غرست في أزهارها شيماً و قيماً سامياً سمو الجبال في علاها و شامخةً شموخ النخلات في صحاريها. علمتهم قوة الإيمان ، معاني الحياة ، أسرار الإبتلاء و كيفية مجابهة الشدائد و النكبات.
ولكن كل ذلك لا ينفي تفطّر قلب نوارة المسكينة على خسارتها التي لاتعوض ، إلا أنها حمدت الله على ما رزقها من الأبناء وعاهدت الله أن ترسم لهم خرائط حياتهم و تكون نبراساً مضيئاُ لمستقبلهم الواعد المشرق.
وبالفعل لم تتوانى نوارة هنيهة واحدة عن ما قد عقدت العزم عليه و كانت بداية هذا الطريق هي تلك الزهرة العطرية خزامى.
غُرست صاحبتنا خزامى في أرضٍ طيبةٍ ، رطبةٍ بالحب و الحنان و العاطفة، ترعرعت بين جنبات أحضان أمها الأرض الحانية المعطاء نوارة التي كرست جلّ حياتها لتربية و صلاح بناتها ولم تفكر يوماً بنرجسية في نفسها، وبأنها ما زالت شابة يجب أن تعيش حياتها كباقي النساء ، اللتي قد قامت بعضهن بإزاحة واجب تربية النشء عن عاتقها و كاهلها محطمةً بذلك حياة هؤلاء الأبناء.
ولنعد الآن أدراجنا لنسبر غور قلب ذكريات صديقتنا خزامى.
عما حملته نفسها الطفولية البريئة من تسجيلٍ للأحداث.
فقالت وعيناها مغرورقتان بالدموع حينما سألناها عن حال حياتهم بعد رحيل الوالدعنهم:
كان والدي بحراً عظيماً من الأسرار و الخبايا ذي قوة ورجاحة عقلٍ سيّر بها ركب العائلة إلى شطآنه ليحميها من قسوة الحياة و يمتعها بعد كده و تعبه ، برغد العيش و هنائه ، إلى أن جاءت تلك اللحظة المشؤومة التي قد أذبلت زهرة عمره في سبيل تلك الأسرة حتى آخر أنفاسه التي لفظها.
بعد رحيله افقتد الأب الحنون العطوف كثيراً، لكن ذلك لم يدم طويلاً فإذا بأمي تلك الحمامة القُمرية تحيطنا بجناحيها، وصوت هديلها العذب لا يزال يرّن في أذني يعيدني إلى عالم الذكريات.
عندما بدأت أدرك صعوية الحياة و معاناتها أخذت بالتقرب إلى أمي ، تماماً كما تفعل هي معي ، دائماً تسأل عن أحوالي وأخباري تساعدني في حل مشكلاتي، فأخذت أبادر بالسؤال عنها و السعي وراء رضاها أبداً، من ثم بدأت دائرة مهامي بالاتساع ، إذ كان عليّ الاهتمام بأخواتي الثلاث نرجس ، نارنج و نسرين و اللواتي كنّ براعم تفتحت في ظلمة الوحدة.
كان عمل أمي يستغرق و قتاً طويلاً يومياً، ومع ذلك مردود بخس مادياً، إلا أنها لم تخضع إلى توسلاتي و رجائي إيها بالسماح لي بترك دراستي و لو مؤقتاً ،لأعمل و أعينها على متطلبات الحياة ، إلا أنها كانت دائمة الرد قائلةَ:
( الله سبحانه وتعال يخلق العبد و يقسم له نصيبه من الرزق ولا يتركه أبداً بل هو دائماّ معكِ أينما كنتِ، و كما من ناحيةٍ أخرى ، يا بنيتي آه كم أتمنى أن أراك تحملين شهادة عليا تؤهلك لدخول الجامعات فأنا لا أريدك أن تكوني مثلي، فتقاسي و تعاني و تتكبدي المشقات.)
وكانت كلماتها الحانية تلك تأسرني ، تشل لساني فأقف متسمرة غير قادرة على الحراك أو المعارضة.
منذ يومها عقدت العزم على أن أسعى جاهدةً و أبذل ما بوسعي لتحقيق حلم والدتي العزيزة، فتَشهَد على ذلك نوارة قائلةً:
أذابت خزامى شمعة راحتها أمام ذلك الهدف بغية الوصول إليه وما أظنّ أنها خابت في تحقيقه ، فبفضل كرم الله و جزيل عطائه ، حصلت خزامى زهرتي الحبيبة على شهادة الثانوية العامة بمعدل 99% ، وكان ذلك هو حصيات ما تكبدته من المشاق و الآلآم.
ساهمت بعد ذلك خزامى بمساندة أمها نوارة في إتمام تعليمها هي وأخواتها نرجس التي قد أنهت دراستها بتفوق هي الأخرى ثم تلتها نارنج على ذات الدرب المفروش بتويجات الأزهار و هذه السنة سوف تتوج نسرين الصغيرة و هي آخر زهرة في باقة لون الورد.
أما نوارة فقد أحست بأنها تملك الكون كله عن يمينها و يسرتها حينما تضّم طوقها الموّرد ، إلى دفء صدرها المتلهف إلى فلذات أكبادها و هي تردد قائلة:
( الحمد لله الآن فقط يحق لقلبي أن يسعد و لعيني أن تقرّ بكنزي الثمين هذا الذي حصلت عليه مؤخراً ).
فنعم الأمهات نوارة ، تالله لإنها رابحة كاسبة في الدنيا و الآخرة ، بحسن صنيعها و إجادتها تربية بناتها على هدى الإسلام و منهج القرآن، فكم نأمل أن تحذو كل أمٍ لاهثةٍ جاريةٍ وراء الدنيا حذو نوارة تلك الشابة التي صنعت لنفسها منهجاً حياتياً ناجحاً جلب لها كل الفرح والسرور، وإلى ذلك الحين سوف نبقى ننظر قدوم من يقوم بتنسيق باقات ورودنا وأزهارنا.





Darkhat2@hotmail.com


قديمة 18-10-2003, 02:20 PM   #2 (permalink)
إدارة الموقع
مؤسس الموقع

 
tab
صورة 'المتميز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 3,212
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 2431825
المستوى: المتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: المتميز غير متصل
افتراضي

جزاك الله خير
 
قديمة 11-12-2003, 01:12 PM   #3 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Dec 2003
الإقامة: *+الكويت+*
العمر: 27
المشاركات: 18
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: نور has a reputation beyond reputeنور has a reputation beyond reputeنور has a reputation beyond reputeنور has a reputation beyond reputeنور has a reputation beyond reputeنور has a reputation beyond reputeنور has a reputation beyond reputeنور has a reputation beyond reputeنور has a reputation beyond reputeنور has a reputation beyond reputeنور has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: نور غير متصل
افتراضي

السلام عليكم

جزاك الله خيرا اخي الكريم على هذه القصه القيمه:)



اختكم في الله
نور
 
قديمة 16-02-2004, 02:59 AM   #4 (permalink)
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Dec 2003
الإقامة: دار زايد
المشاركات: 66
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: ظبية الامارات has a reputation beyond reputeظبية الامارات has a reputation beyond reputeظبية الامارات has a reputation beyond reputeظبية الامارات has a reputation beyond reputeظبية الامارات has a reputation beyond reputeظبية الامارات has a reputation beyond reputeظبية الامارات has a reputation beyond reputeظبية الامارات has a reputation beyond reputeظبية الامارات has a reputation beyond reputeظبية الامارات has a reputation beyond reputeظبية الامارات has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ظبية الامارات غير متصل
افتراضي مشاركة: باقة لون الورد

سلمت انامك غاليتي على هذه الرائعة..
ادامك الله عزة ورفعة وسعادة

تحياتي

اللهم لا مانع لما أعطيت..
ولا معطي لمـــا مـــنعت...
ولا ينفع ذا الجد منك الجد...
 
قديمة 27-11-2004, 08:49 PM   #5 (permalink)
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: مرتــع الشوق ..
العمر: 28
المشاركات: 4,785
كافة التدوينات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 993352
المستوى: الزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond reputeالزعـابي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: الزعـابي غير متصل
المزاج: ???????
الرسالة الشخصية
نداري شرهة الغـالـي ،، ولا نرضى زعــل الأحشــام
افتراضي مشاركة: باقة لون الورد

جزاك الله خيرا اخي الكريم على هذه القصه القيمه

مــن تقـنـع النـفـس قنـعـت لوتعاتبـهـا
ماعـاد تـرجـع كـمـا لاول عـلـى الـعـاده
شـــئٍ بـــلا شـفـهـا مـاعــاد يـطـربـهـا
اذا انـكـفـت مـالـهـا فـــي تـركـهـــا راده
نفسي على ماكرهت ماني بغاصبهــا
ماهي على المخدعه والشين معتاده
بالأرض عايـش وماشـي فـي مناكبهـا
والـحـمـد والـشـكـر للمـعـبـود وزيــــاده
مـاحــد رزقـــه بـيــد غــيــره ويطـلـبـهـا
الـــرزق عـــن الـــذي يـرجـونـه عـبــاده
خــــل الهـضـيـمـه وتـركـهــا لصـاحـبـهـا
لـو كــان عـنـدك بعـيـر ٍ عـاجـز شــداده
مـن تلـدغ اليـد فـي الحـفـره عقاربـهـا
مـاتـردهـا ثـانـيـه والـعـقــرب اســــداده
واختـار م الهجـن سيـر البـعـد يطربـهـا
ماتتـبـع الـظـل يــوم الشـمـس وقــاده
والـــدار مـــن يـــوم تـتـكـدر مشـاربـهـا
مـا للمعيشـه بهـا ذوق ٍ عـلـى الــراده
مـاتـدمـع الـعـيــن إلا لــهــا سبـايـبـهـا
إمــــا وغــــف أو بــهــا عــلــه ونــكــاده

............شعر/ أحمد بن علي الكندي

إذا مرَّ القطار وسمعت جلبة لإحدى عرباته فاعلم أنها فارغة، وإذا سمعت تاجراً يحرّج على بضاعته وينادي عليها فاعلم أنها كاسدة
إن كل فارغ من البشر والأشياء له جلبة وصوت وصراخ، أما العاملون المثابرون فهم في سكون ووقار؛ لأنهم مشغولون ببناء صروح المجد وإقامة هياكل النجاح
 
قديمة 27-11-2004, 09:06 PM   #6 (permalink)
.+[ متميز فــذ ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Nov 2004
الإقامة: uae
المشاركات: 383
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: Droob has a reputation beyond reputeDroob has a reputation beyond reputeDroob has a reputation beyond reputeDroob has a reputation beyond reputeDroob has a reputation beyond reputeDroob has a reputation beyond reputeDroob has a reputation beyond reputeDroob has a reputation beyond reputeDroob has a reputation beyond reputeDroob has a reputation beyond reputeDroob has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: Droob غير متصل
افتراضي مشاركة: باقة لون الورد

شكرا ً على الإضافة المتميزه

أخي العزيز
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
صور من الورد bntpink المنبر العام 0 08-09-2005 08:52 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 12:28 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net