المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 23-02-2015, 03:31 PM
.+[ متميز رائــد]+.

 
تاريخ الإنضمام: Dec 2014
المشاركات: 222
معلومات إضافية
السمعة: 5350
المستوى: جنة الرحمان will become famous soon enoughجنة الرحمان will become famous soon enoughجنة الرحمان will become famous soon enoughجنة الرحمان will become famous soon enoughجنة الرحمان will become famous soon enoughجنة الرحمان will become famous soon enoughجنة الرحمان will become famous soon enoughجنة الرحمان will become famous soon enoughجنة الرحمان will become famous soon enoughجنة الرحمان will become famous soon enoughجنة الرحمان will become famous soon enough
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: جنة الرحمان غير متصل
افتراضي فإن خفتم ألا تعدلوا


في الآيات الأولى من سورة النساء، يُطالعنا -في تشريع النكاح والتعدد في الزوجات- قوله تعالى: {فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة} (النساء:3) وفي السورة نفسها في موضع آخر، نقرأ قوله سبحانه: {ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم} (النساء:129) فالآية الأولى تدل على أن العدل بين الزوجات أمر ممكن ومستطاع، وأنه مقدور للمكلف إذا قصد إليه؛ بدليل الأمر بالنكاح، وإباحة الجمع بين الثنتين والثلاث والأربع؛ في حين أن الآية الثانية، تنفي إمكانية العدل بين النساء، وتقرر بنصها أن العدل بين الزوجات أمر خارج عن مقدور المكلفين !! فكيف السبيل للتوفيق والجمع بين الآيتين الكريمتين؟

فإن خفتم ألا تعدلوا



لقراءة باقى الموضوع من هنا
فى حفظ الرحمن
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 11:58 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net