المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 21-01-2015, 11:41 AM
.+[ متميز نـابغة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Oct 2009
المشاركات: 498
معلومات إضافية
السمعة: 2503551
المستوى: زهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: زهرة الجنة غير متصل
افتراضي الهيستيريا Hysteria





السلام عليكم ورحمة الله تحياتى اليكم جميعا أعزائى أعضاء منتدى مستعمل
البعض منا لا يستطيع تحمل القلق والألم والضغوط النفسية فتتحول و الأمراض النفسية من أكثر الأمراض التي تصيب البشر ، و ظلت الأمراض النفسية لفترات طويلة من الزمن غير معترف بها في الأوساط العلمية و الطبية ، و لكن مع الوقت بدأ العلاج النفسي و التشخيص على أساس نفسي يأخذ دوراً علمياُ رزين في الأوساط العالمية . و أصبح هناك تفرقة بين المرض العقلي و المرض النفسي ، فالعصاب هو المرض النفسي ، و الذي يجعل من الأشخاص المصابين به غير خطرين على أنفسهم و على غيرهم في العديد من الحالات ، على عكس الذهان الذي يكون فيه المريض منفصلاً عن الواقع المحيط به و تكون الأعراض المصاب بها نتيجة مرض في المخ نفسه . و تختلف أسباب الأمراض النفسية عن الأمراض العقلية كما تختلف بالطبع طرق و مدة العلاج من هذه الأمراض .


و الهستريا أو كما يمكن أن ندعوها بالعربية الهراع أو الهلع هو أحد الأمراض النفسية الذي يكون عبارة عن إضطرابات في الإنفعالات لدى المريض مع وجود خلل في الإحساس و الحركة و عدم القدرة على التحكم في الأفعال و الإنفعالات . و مما يميز مريض الهيستريا هو عدم وجود دافع مناسب أو ملائم لرد الفعل المبالغ فيه الذي يقوم به ، و يكون رد الفعل هذا في أغلب الحالات نابع من الهرب من الصراع النفسي الذي يمر به ، أو من الخوف و القلق الذي يتحكم في مشاعره . و يحدث أن تتحول تلك المشاعر و الإنفعالات إلى التأثير على الجهاز العصبي المركزي المسئول على الحركات الإرادية في جسم الإنسان ، لذا يطلق على الهيستريا بشكل علمي عند بعض الأشخاص الهيستريا التحولية ، نظراً للطبيعة الخاصة بها و التي تنشاً من تحويل الإنفعالات التي يمر بها الإنسان إلى أعراض جسمانية كطريقة للتعبير عن تلك الإنفعالات و اسلوب هرب من حلها عقلياً و نفسياً ، فتعتمد النفس تلك الطريقة كإسلوب دفاعي يتمثل من الهرب من مواجهة تلك المشاعر .


و تختلف أسباب الهستريا لدى العديد من الحالات ، حيث يكون العامل الأهم في حدوث هذا المرض لدى العديد من الأشخاص هو حدوث صدمة نفسية عنيفة للشخص ، و هو من الأسباب المباشرة في ظهور المرض ، حيث يمر معظم الأشخاص لحادثة فقدان شخص عزيز أو فشل في مشاريع زواج أو مشاريع تجارية هامة علق عليها المصاب آمالاً كبيرة . كما توجد العديد من العوامل الأخرى كالوراثية و الأسباب النفسية التي تعبر عن مدى استعداد الشخص للإصابة بالهستريا

أنواع الهستيريا :
تنقسم الهستيريا إلي نوعين هما :
1- الهستيريا التحولية (التحويلية) :
ويقصد بها تحويل جسمي لبعض الأمور الانفعالية أو النفسية ويلجأ مريض الهستيريا في هذا النوع إلي إحدى الحيل اللاشعورية وهي حيلة (التحويل) ويتحول الصراع النفسي والقلق في هذا النوع بعد كبتها إلي عرض عضوي أو جسمي.

2- الهستيريا التفككية :
ويقصد بها تفكك الشخصية واضطراب وظائفها , ويقوم المريض ببعض التصرفات الغريبة , وقد نجده يفقد الذاكرة للهروب من مواقف معينة أو من بيئة معينة ، كما أنه يقوم بعملية التجوال الليلي أو المشي أثناء النوم دون أن يدري وذلك لتحقيق هدف معين أو غاية معينة , وعندما يستيقظ من النوم لا يتذكر شيئاً حدث (محمود منسي وآخرون , ب. ت)


* اعراض الهستيريا

الأعراض جسمية وتشمل :
(أ*) الأعراض الحركية :
1- اللازمات العصبية Tics :
هي حركات عضلية فجائية لا إرادية منتظمة , تتكرر بغض النظر عن وجود مثيرات طبيعية تسببها وتزيد في المواقف الحرجة , ومن الأمثلة على ذلك ارتجاف عضلات الوجه , أو ارتعاش أجفان العيون , أو حركة الرقبة أو الرأس فجأة إلي الجانب , أو المبالغة في حركة اليدين , واللعب بالشارب , وهز الكتف , وقد تظهر هذه الحركات في البداية وكأنها تخدم أغراضاً اجتماعية كالسعال , والضحك المبالغ فيه أثناء الحديث .

2- الشللParalysis :
وهو من أكثر الأعراض الحركية الهستيرية انتشاراً , حيث تظهر عادة في الشلل أحد الأطراف , أو شلل نصفي في الذراع والساق , أو شلل في الساقين , وأحياناً شلل في حالة ارتخاء شديد , ويصبح المريض غير قادر على الحركة , ويحتاج إلي عناية طبية .

3- اللقمة العصبية (صعوبة البلع) Globous Hysteria :
وتكون بعدم قدرة المريض على البلع إلا بصعوبة بالغة بالرغم من انتفاء أية أسباب عضوية في الحلق أو البلعوم تعيق ذلك .

4- فقدان الصوت Aphonia :
ويتجلي ذلك في عدم قدرة المريض على إصدار الصوت إلا همساً , وفقدان الصوت الهستيرى يختلف عن الحالات العضوية , فعند سؤال المريض أن يسعل ويصدر من خلال ذلك صوتاً , فإننا نستنتج أن الحالة هستيرية , ويمكن أن يحدث مثل هذه هذا العرض عندما يواجه الفرد بموقف يتطلب منه الاعتراف بأخطاء يصعب معها مواجهة الحقيقة .


(ب*) الآلام الهستيرية Hysterical Pains :
وهي كثيرة الانتشار , إذ كثيراً ما تشخص بطريقة خاطئة , ويستمر المريض في التردد على الأطباء , ويعالج من صداع نصفي , أو التهاب في المعدة , أو مرض في البروستات , أو روماتيزم … الخ , ولكن السبب الرئيسي يكون هستيرياً , حيث يحقق المريض من وراء مثل هذه الأمراض جذب الاهتمام والحنان , ومثل هذه الآلام الهستيرية تنتشر كثيراً عند الزوجات التعيسات في حياتهن الزوجية , أو عند الرجال الذين يواجهون مشاكل مع رؤسائهم في العمل أو مع الزملاء , أو مع الطلبة الفاشلين دراسياً ليكون عندهم المبرر الكافي لمواجهة لوم الأسرة والأصدقاء عند الرسوب …. الخ .

1- العمى الهستيرى :
يحدث العمى الهستيرى فجأة بعد صدمة انفعالية شديدة , حيث يرغب الفرد لاشعورياً في عدم رؤية ما لا يستطيع تحمل رؤيته , كالفتاة التي فقدت إبصارها بعد رؤيتها لزوجها في ليلة زفافها في وضع مخز مع شقيقتها , حيث فقدت الذاكرة لهذه الحادثة وأصابها العمى , واستمرت في حياتها الزوجية , وعند علاجها وتذكرها للحادثة ووضوح الرؤية أمامها , واجهت الواقع وطالبت بالطلاق , وذلك بعد أربعة عشر شهراً من الزواج .

2- الصمم الهستيرى Hysterical Deafness :
وفيه نجد المريض يفقد فجأة القدرة على السمع دون أن يكون هناك سبب عضوي لهذا الصمم , حيث يرغب المريض لاشعورياً عدم السماع لحادث أو خبرة مؤلمة مؤذية , ومثال ذلك الزوجة التي كانت تسمع زوجها يداوم على المكالمات الهاتفية مع السيدات , ويغازلهن علناً أمام زوجته , فقد وجدت الزوجة نفسها فجأة مصابة بالصمم , وقد عولجت عند العديد من الأطباء لفترة طويلة قبل اكتشاف السبب الرئيسي لمرضها ورغبتها اللاشعورية في عدم سماع زوجها وهو يتحدث مع السيدات في الهاتف .

3- فقدان الإحساسAnaesthesia :
وفيه لا يستطيع الفرد الشعور بأي ألم عند وخزه بآلة مدببة , أو عند تعرضه للحرارة إذا يفقد الإحساس في مناطق معينة من الجسم , أو في كل الجسم , وقد يصاحب فقد الإحساس في الجزء المصاب شللاً هستيرياً .

كما ان الحمل الكاذب من اعراض الهستيريا
ويتمثل في انقطاع الطمث , وانتفاخ البطن مع عدم وجود حمل حقيقي , وقد تستمر المريضة في الحمل الكاذب أكثر من تسعة أشهر , مما يثير تساؤل الأهل حول هذا الحمل , ويتضح بعد ذلك أن الحمل دليل على رغبة المريض اللاشعورية في الحمل خوفاً من اتهامها بالعقم .

و الغثيان والقئ الهستيرى :
يحدث الغثيان عند بعض الأشخاص , كدليل على الرفض اللاشعوري أو الاشمئزاز من موقف معين , وهذا ما يحدث عند النساء أكثر من الرجال , فيكثر لدى طالبات الجامعة قبل الامتحان , أو عند تناول الطعام في المنزل , مما يثير التقزز والقئ الهستيرى .


علاج الهستيريا: لكل داء دواء وهذا من رحمة الله على عبادة وتتمثل طرق العلاج من هذا الاضطراب فيما يلى :

1- العلاج بالارشاد الدينى : ويعد هذا العلاج من أهم وأكثر العلاجات فاعلية ويمكن تدخل بعض العلاجات معة فنتائجة تكون أفضل ، حيث يساعد على إعادة شخصية متوافقة وسوية .

2- العلاج النفسي: ويعد أهم أنواع العلاج لهذا الاضطراب وينبغي أن ندرك انة قد يزيل العرض ولكنه لا يغير طريقة التفاعل لصعوبات الحياة ، ولذلك يلزم أن يكون العلاج أعمق وأبعد هدفاً ، أي أنه ينبغي أن يهدف إلي تطوير شخصية المريض حتى يقابل صعوبات الحياة بمنطق الواقع لا الهرب منه والتعلل بالأمراض ويكون ذلك بؤسائل العلاج السلوكي والمعرفى وهناك انواع متعددة ، ويستعمل العلاج السلوكي لإزالة العرض أيضاً حيث يرتبط اختفاؤه بالتقبل والطمائنية (بعكس الذي يجري عادة حيث تلتف الأسرة حول المريض – مثلا – أثناء الإغماء ويهمل تماماً وهو سليم ) .

3- العلاج الإجتماعي ويكمن جوهرة فى تعديل الجو البيئى للمريض بما فيه من أخطاء أو قيود أو ما يفرضه من ضغوط علي المريض، وبذلك يتمكن المريض من التغلب علي العقبات بطريقة أقرب إلي الواقع ، وفي بعض الأحوال فمن الافضل ابعاد المريض عن الجو الذى اثار هذا الاضطراب .

4- العلاج الدوائي: ويكمن هذا العلاج لاهداف متعددة يعتمد على مضادات الإكتئاب والقلق إذا كان يصاحب الأعراض الهيستيرية أكتئاب أو قلق شديدة مع عدم اهمال العلاج النفسى .

ماهى صفات الشخصيه الهستيريه وكيفيه التعامل معها؟
والصفات الرئيسية لهذا النوع من الشخصية هى:

1. العاطفية الزائدة
2. والقابلية الشديدة للإيحاء،
3. والمسايرة،
4. وحب المجاملة والمواساة،
5. وتقلب المزاج.
6. عدم التحكم فى الانفعالات،
7. وسطحية المشاعر
8. ، وعدم النضج النفسى الجنسى.
9. ويتركز سلوك الشخص حول ذاته ومنفعته ويصبح أهم شىء فى الحياة هى نفسه فقط،
10. (ولا يعبأ بمشاعر الآخرين (الأنانية وحب الذات،
11. وهو يمتلك استعدادا شديدا وسريعا للضجر.
12. من سمات الشخصية الهيستيرية الغرور وكثرة المطالب.
13. وقد يلجأ أصحاب هذه الشخصية إلى أساليب الابتزاز العاطفى مع أهله وأقربائه،
14. وقد يلجأ لمحاولات انتحارية استعراضية مع مشاهد ثورات غاضبة، وعادة ما يستعمل الشخص الهيستريائى مثل هذه الأعراض لتحقيق أغراضه ومآربه.

والتعامل الصحيح مع هذه الشخصية هو:

أولا تفهم خصائصها والصبر على الشخص فى حالات الانفعال، ثم مراجعته بعد ذلك فيما صدر منه ويجب العمل على زيادة ثقة الشخص بنفسه من حيث الأداء والعمل والآراء. العمل على جذب الشخص دائما إلى الواقع لأنه دائما يعيش فى الأحلام، وأخيرا مساعدة الشخص على مواجهة مشاكله بدلا من أن يهرب منها.
اضطراب انشقاقي
وفيه تنفصل شخصية المصاب بالهستيريا إلى شخصيات أخرى ، فيقوم أثناءها بإصدار تصرفات لم يتعود عليها ، وقد يفقد – أحياناً – ذاكرته هروباً من مواقف مؤلمة ، محاولأ جذب انتباه الأهل لمنحه رعاية خاصة .. كما قد يتعرض الجنود أو الضباط إلى حدوث العمى الهستيري ، أو فقدان الذاكرة الهستيري ، أو الشلل الهستيري ، في ساحات القتال .. ويبرر أطباء النفس إصابتهم إلى كونهم غير مقتنعين بجدوى الحرب والقتال ، و ينتابهم صراع داخلي بين عدم الرغبة في المشاركة بالقتال ، وبين الرغبة بالهروب ، وبالتالي يصبحون خائنين !!.
وينتشر الاضطراب الهستيري الانشقاقي بين الشباب والفتيات ممن يلاقون مواقف نفسية ضاغطة ولا يجدون حلولاً لها ، وقد يصاب بالشلل الهستيري في يده أو عضوه كرد فعل لمنع حدوث الأمر مجدداً .


اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 10:07 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net