المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 19-01-2015, 03:28 PM
.+[ متميز نـابغة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Oct 2009
المشاركات: 498
معلومات إضافية
السمعة: 2503551
المستوى: زهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond reputeزهرة الجنة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: زهرة الجنة غير متصل
افتراضي التسويق والاعلان

التسويق والاعلان

التسويق والاعلان



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحياتى اليكم جميعا أعضاء منتدى مستعمل الكرام اليوم نتكلم عن التسويق والاعلان وكيف يخدم الاعلان التسويق وحتى لا يختلط علينا الأمر فهناك فرق بين التسويق والاعلان لأن البعض يعتقد أن الاعلان معناها تسويق فى حين ان معناهم مختلف فالتسويق هو
الخطة الموضوعة من قبل المؤسسة ثم تنفيذها , و التحكم فى مجموعة من مجالات العمل لجعل كل من البائع والمستهلك يصل الى الميزة من المنتج.
أما الاعلان فهو رسالة موجهة من المنتج وتكون بالطبع مدفوعة الاجر و موجهة الى المستهلك بجميع طبقاته واختلافاته , او بمعنى اخر هى عرض من مؤسسة ما او شركة ما لمنتجاتها لكل فئات المجتمع و يتميز الاعلان باحتوائه على وسائل الجذب لدى المشاهد او المستمع او القارئ و هذا ما يعتمد عليه الاعلان.


وبناءا على ذلك فعلى مالك المشروع أو المؤسسة أن يعلم خطورة عملية التسويق كعملية إدارية مؤثرة في نجاح مشروعه، فلا بديل عنها لترويج السلع أو المنتجات أو الخدمات التي يقدمه المشروع أو المؤسسة للمجتمع.
ويحتل الإعلان عن منتجات أو خدمات اى مشروع أو مؤسسة أهمية بالغة في عملية التسويق كمقدمة لبيع هذه السلع أو الخدمات، لذلك فعلى المدير الناجح سواء كان مديرًا عامًّا للمؤسسة أو مديرًا لقسم التسويق أن يلم بعملية الإعلان، ونواحيها الإدارية والفنية حتى يستطيع أن يوظفها توظيفًا ناجحًا في تحقيق نتائج اقتصادية كبيرة للمؤسسة، والذي هو أكبر معيار لنجاحها. والشركات التي لا تعلن عن نشاطها قد تتعرض لابتلاع الشركات المعلنة بشكل منتظم لمبيعاتها وأرباحها.

إلا أن اختيار نوع الإعلان المناسب لاحتياجات نشاطك والاستقرار على أكثر الطرق فعالية ووفراً لإعطاء المعلومات لعملائك ليس بالأمر الهين، فهل تستخدم التليفزيون أم الراديو أم وسائل الإعلام المطبوعة أم مزيج من كل ذلك حتى تتمكن من استغلال نقودك بالشكل الأمثل؟


الغرض من الإعلان واهداف التسويق الاعلامي:
الغرض من الإعلان غرض بسيط، ألا وهو إبلاغ وتعريف المشترين المتوقعين بالمنتجات والخدمات وإقناعهم بأن يعملوا ويتصرفوا وفقاً لما اكتسبوه من معرفة وما وصل إليهم من معلومات قد يكمن هذا التصرف في الاستفسار عن المزيد من المعلومات أو الاتصال من أجل مقابلة أو المجيء إلى محلك أو الطلب بالبريد. والناتج المتوقع لهذه الأعمال من جانب العملاء هو البيع بالطبع! ينفرد الإعلان بالقدرة على توصيل الرسالة بصورة يعتمد عليها وبسرعة وفعالية، وهو - أى الإعلان - على العكس من تكتيكات الاتصال التسويقية الأخرى، مثل العلاقات العامة، يسمح لك بالسيطرة على الرسالة وموضعها وعدد مرات ظهورها بمعنى آخر الكرة في ملعبك! عن طريق الإعلان يمكنك توصيل الرسالة الإعلانية عن منتجك أو خدمتك التي توفرها. (ومن بين الطرق الأخرى لتوصيل رسائل تتعلق بمنتجاتك وخدماتك، التبليغ الشفهي أو نشاطات العلاقات العامة، ولكن دعنا نركز على الإعلان في هذه المرحلة). بالإضافة إلى ما تقدم يمكن للإعلان تحقيق ما يلى:


• تأسيس وضمان الوعي والصورة الإيجابية عن شركتك أو منتجاتك أو الخدمات التي توفرها

• خلق الحاجة للمنتجات أو الخدمات

• فتح آفاق أمام البيع

• إقناع العملاء بأن منتجاتك أو خدماتك هي الأفضل

• الترويج

من بين النتائج غير المتوقعة للإعلان اجتذاب مندوبي مبيعات جدد أو تجار تجزئة ورفع الروح المعنوية للموظفين.



تحديد أهداف الإعلان:

لا يتسبب إنفاق النقود على الإعلان دون التحديد المسبق للهدف منه في إهدار النقود والوقت والجهد فحسب بل قد يؤدي إلى الإضرار بنشاطك بسبب إرسال الرسالة الخاطئة! حتى الإعلان بعد رسم خطة محددة في الذهن لا يضمن النجاح فالإعلان فن أكثر منه علم. وفيما يلي بعض النقاط التي قد تحتاج إلى التفكير بشأنها وأخذها فى الاعتبار عند تحديد الهدف من استراتيجية الإعلان لشركتك (القائمة ليست جامعة مانعة ولكنها نقطة جيدة للبداية لحفزك على التفكير):

• ما السوق المستهدفة التي تريد الوصول إليها؟

• ما الصورة التي تريد نقلها؟

• ما المنتج أو الخدمة التي تريد التركيز عليها؟

• ما حجم المبيعات الذي تتوقعه؟

• ما القدر الذي يمكنك إنفاقه؟

• ما الوقت المناسب للإعلان؟

عند وضع الأهداف تذكر أن تكون محدد فالهدف العام يكاد يكون منعدم القيمة مثله مثل عدم وجود هدف بالمرة. ومن أمثلة الأهداف العامة "نسعى لزيادة المبيعات" ، ولكن يمكن تحديد الهدف نفسه بقول "نسعى لزيادة عائد المبيعات بنسبة 10% أثناء النصف الأول من السنة." ربما لا يرتبط هدف الحملة الإعلانية كلها ارتباطاً مباشراً بالمبيعات. فعلى سبيل المثال قد تبدئ حملة إعلانية لتحسين سمعة الشركة، وبالتأكيد لابد أن ينعكس هذا الأمر على المبيعات في المستقبل، ولكن الهدف من هذه الحملة المحددة هو التوعية بنشاط الشركة.


الرسالة الإعلانية الخاصة بالاتصال الإعلاني تتسم بالآتي:-

- أنها تقدم للجمهور العام غير المحدود.

- يستطيع أى فرد أن يراها فى كل مكان.

- لا تخاطب المستهلك المستهدف فقط بل توجه إلى جميع الفئات.

- تؤكد الصورة الذهنية المرغوبة للسلع والخدمات المعلن عنها من خلال المضمون الذى يصل للجمهور العام بواسطة الإعلان.

- الانتشار:

بمعنى أنها: منتشرة فى كل مكان وفى جميع الأوقات الزمنية.

ولذلك فهى:
التسويق والاعلان - منتدى مستعمل - مستعمل
- تتيح للمستهلك الوقت الكافي والمناسب للتفكير في اتخاذ القرارات الشرائية المواتية.

- تتيح للمستهلك الفرصة للبحث والمقارنة بين ماركة السلعة المعلن عنها والماركات الأخرى المنافسة.

- تتيح للمستهلك التعرف على المزايا والفوائد الخاصة بجميع الماركات للمفاضلة بينها عند الشراء من خلال تكرار التعرض للإعلان.

– التوضيح أو التصوير المبالغ فيه.

ويكون ذلك من خلال:-

- استخدام العناصر الدرامية والمؤثرات الصوتية.

- التوضيح والتصميم الخلاق للرسائل الإعلانية من خلال استخدام الألوان والصور والرسوم والعناوين والنصوص والشعارات ... إلخ.

ولكن عند استخدام التوضيح أو التصوير المبالغ فيه نراعي أن لا نحول المستهلك عن الأهداف الإقناعية والبيعية للاتصال الإعلاني.

– غير الشخصية:

ونعنى بها:

- افتقار الاتصال الإعلاني إلى رد الفعل أو رجع الصدى الفوري من قبل جمهور المستهلكين.

- عدم مقدرة المعلن على تحديد أي قطاع من الجمهور هو الذي يستقبل رسالته الإعلانية ومدى تأثيرها عليه.

- عدم إجبار الإعلان المستهلك للاستجابة للرسالة.

- عدم شعور المستهلك بالضغوط أو الحرج.

- إتاحة الرسالة للمستهلك التفكير والتأمل والمقارنة بين البدائل السلعية أو الخدمية المتاحة.

– مدفوع الأجر:

بمعنى أن:

مضمون الرسائل الإعلانية المنشورة أو المذاعة أو المعروضة فى وسائل الإعلان المختلفة "مدفوع الأجر" ويتم تحديد هذا الأجر وفقًا للوحدات النوعية الخاصة بكل وسيلة كالدقيقة أو الثانية في حالة الإعلان التليفزيوني، وكالسطر في حالة الإعلان الصحفي، ويختلف هذا الأجر من وسيلة لأخرى وفقًا للعديد من العوامل والمتغيرات.

وظائف الإعلان ودوره في الترويج للسلع:

1- الإخبار:

بمعنى:

- جعل المستهلك على علم ومعرفة بالسلع والخدمات المختلفة في السوق.

- إخبار بالمنافذ البيعية التي تتولى عملية البيع والتوزيع.

- إخبار المستهلك بمزايا ومكونات السلعة ومنافعها واستخداماتها وأسعارها.

وبالتالي تفيد المستهلك في:

- توفير عمليات البحث والانتقال للحصول على هذه المعلومات.

- مساعدة المستهلك في المقارنة بين السلعة المعلن عنها والسلع الأخرى المنافسة.

- تساعد المستهلك في اتخاذ قراره الشرائي.

2-الإقناع:

بمعنى: إقناع المستهلك بضرورة شراء السلعة أو استخدام الخدمة ولو على سبيل التجربة.

وذلك من خلال غرس الميل النفسي لشراء السلعة أو الخدمة لدى المستهلك من خلال عناصر الجذب المختلفة التي تستخدم في الإعلان.

3- التسلية أو الترفيه:

وذلك من خلال استخدام خلفيات سارة في مضمون الرسالة البيعية، مثل: الدعابة أو الفكاهة أو الرموز والمشاهد الجمالية.

ويجب أن تستخدم وظيفة التسلية أو الترفيه لتأكيد الأهداف الأساسية للاتصال الإعلاني، وتساعد على زيادة درجة الانتباه والفهم والإدراك والتعلم لدى المستهلك المستهدف.

4- التذكير:

الهدف الرئيسي للإعلان التذكيري هو إبقاء السلعة على رأس قائمة المنبهات في ذاكرة المستهلك (مما يساعد في عملية شراء السلعة إذ كلما كانت السلعة مألوفة للمستهلك زادت فرصة الاستجابة لها).

5- إعادة التأكيد:

بمعنى: أن يتضمن الإعلان إعادة التأكيد على أن المستهلك قد اتخذ القرار الشرائي الصحيح، لكي يقاوم المستهلك الرغبة في شراء السلع المنافسة، التي تستخدم بدورها الإعلان في الترويج لها.

6- المساعدة في تحقيق أهداف أنشطة الاتصالات التسويقية الأخرى:

من خلال تسهيل التعرف على الاسم التجاري للسلعة, وشكل وتصميم العبوة التي تم الإعلان عنها, وتدعيم الصورة الذهنية, وتأكيد السمعة والشهرة لمنافذ البيع.

مثال: الكوبونات التي توزع على الجماهير التي تفيد في تكوين قائمة أساسية للمستهلكين المرتقبين، وبالتالي توفر الجهد الخاص بمندوبي البيع.

7- إضفاء القيمة أو الأهمية على السلعة أو الخدمة:

ويتم ذلك من خلال:

- استخدام لغة سهلة وواضحة.

- تقديم الرسالة الإعلانية بأسلوب تأثيري: باستخدام المؤثرات الصوتية والمرئية.

- استخدام أشخاص من ذوي المكانة والشهرة في الإعلان: مثل الأبطال الرياضيين وغيرهم.

أرجو أن أكون قدمت لكم الافادة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
وكالة تمارا للدعايه والاعلان ارخص اسعار وافضل خامات faisal tamara المنبر العام 0 15-12-2014 10:42 PM
وكالة تمارا للدعاية والاعلان | مطبوعاتك عندنا tamara2014 منبر الترحيب بالاعضاء 0 28-09-2014 04:59 PM
التسويق الإسلامي المثالي منبر التميز والإبداع والتطوير الشخصي 4 19-11-2006 12:26 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 08:20 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net