المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 24-06-2003, 10:59 AM
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2003
الإقامة: دبي
المشاركات: 5
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: بو يوسف has a reputation beyond reputeبو يوسف has a reputation beyond reputeبو يوسف has a reputation beyond reputeبو يوسف has a reputation beyond reputeبو يوسف has a reputation beyond reputeبو يوسف has a reputation beyond reputeبو يوسف has a reputation beyond reputeبو يوسف has a reputation beyond reputeبو يوسف has a reputation beyond reputeبو يوسف has a reputation beyond reputeبو يوسف has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: بو يوسف غير متصل
افتراضي آية وحديث وقصة

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول المولى جل وعلى : " وأنفقوا من ما رزقناكم من قبل أن يأتي أحدكم الموت فيقول ربي لولا أخرتني فأصدق وأكن من الصالحين ".

ملاحظة: الربط بين الصلاح والصدقة ( فجعل الصدقة سبيل للصلاح)

عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما قالت : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا توكي ( أي لا تدخري ما عندك وتمنعي ما في يدك ) فيوكى عليك (أي فيقطع الله عليك مادة الرزق)

وفي رواية

"أنفقي أو انفحي أو انضحي (وكلها بمعنى الانفاق ) ولا تحصي ( أي لا تمسكي المال وتدخريه ) فيحصي الله عليك ولا توعي ( أي لا تمنعي ما فضل عنك عمن هو محتاج) فيوعي الله عليك" متفق عليه.



من لطائف المنقول ... أن الوزير .. ( أبا محمد المهلبي ) كان قبل اتصاله
( بمعز الدولة بن بويه ) .. في شدة عظيمة من الضرورة والمضايقة ...وسافر وهو على تلك الحال... ولقي في سفره شدة عظيمة...فاشتهى اللحم فلم يقدر عليه...فقال ارتجالا:

ألا مــوت يـباع فأشتريــه ******فهذا العيش مال خير فيه
ألا موت لذيذ الطعم يأتي ******يخلصني من العيش الكريه
إذا أبصرت قبـرا من بعـيد ******وددت لو أنــي فيمــا يلـيـه
ألا رحم المهيمن نفس حر*****تصدق بالوفاء على أخيه

وكان له رفيق يقال له عبدالله الصوفي.. فلما سمع الأبيات اشترى لحما بدرهم وطبخه وأطعمه..وتفارقا وتنقلت الأحوال.. وولي المهلبي الوزارة ببغداد لمعز الدولة.. وضاق الحال برفيقه الذي اشترى اللحم في السفر وبلغه وزارة المهلبي فقصده وكتب إليه:

ألا قل للوزير فدته نفســي*****مقال مذكر ما قد نسيه
أتذكر إذ تقول لضيق عيش*****ألا موت يباع فأشتريه

فلما وقف عليها تذكر الحال وهزته أريحية الكرم فأمر له بسبعمائة درهم ووقع له في رقعته:
"مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مئة حبة"... ثم دعا به فخلع عليه وقلده عملا يرتزق منه.
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
(.. وحيدة مع الألم دونما صديقة ..) نبضات رؤى مرافئ مبعثرة 10 14-04-2005 03:30 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 05:52 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net