المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر الأدبية والشعرية > مرافئ مبعثرة

مرافئ مبعثرة همسات نقشت بداخلنا شعوراً رقيقا.. بينما كنا نطوف أرجاء عالم الإنترنت
.+[المنقول فقط]+.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 27-05-2003, 12:22 AM
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
المشاركات: 2,312
معلومات إضافية
السمعة: 3106
المستوى: نبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond reputeنبضات رؤى has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: نبضات رؤى غير متصل
افتراضي ( .. أشْـجَـانُ قـَلَـم ٍ .. )

هل الحزن وليد الخبرة بالحياة؟!!

وهل هو مؤشر على عمق التجارب وغزارتها؟!!

معظم الأشياء في هذه الدنيا تبعث على الحزن فهي تصور الفناء والضياع .

الزهور تذبل ، والصحة تضعف ، والنضارة تذوي ، والحماس يفتر ، والأحبة يموتون ، وكل الأشياء الجميلة تصل إلى نهاية تتلاشى عندها .

كيـــــف للإنسان أن يبتهج في حال كهذا؟!!

هل بإمكان الإنسان أن يفرح وهو يرى خيبات الأمل تتعاقب علي واحدة تلو الأخرى؟!!

هل بإمكان الإنسان أن يبتسم وهو يرى الآمال والأحلام والحماس تنتهي بالتلاشي في بطن ذلك الوحش النهم الذي لايشيخ أبدا ؟!!

يقضي عليها الموت فكأنها لم تكن؟!!

هذا الإحساس بالضعف البشري والضآلة هل يمكن أن ترافقه سوى أحاسيس الحزن والاكتئاب؟!!

غير أن الناس يتفاوتون فيما بينهم في مواجهة حقائق الحياة ، فالأقوياء منهم يتخذون من الحزن سلما يرتقون عليه إلى السرور ، فلا يدعون ظلمة الحياة تفسد عليهم عيشهم فتراهم يتألمون مبتسمين ويعانون متفائلين ، يرون في لجة الأحزان طريقا لابد من اقتحامه للوصول إلى الغايات ، ومرارة لابد من تذوقها للبقاء في هذا الوجود .

إذا كان البقاء رهينا بالعمل ، فالعمل والحزن لايلتقيان ، والحزن في أعماق الناس جميعهم ، إلا أن بعضهم لا يسمح لحزنه بالطفو على السطح ، حتى لايحول بينه وبين مايريد .

أما أولئك الذين يخضعون لأحزانهم فيتركونها تسيرهم فإنهم لايجنون سوى الجمود والألم ، والتقلب في ألوان العذاب .

إن الإنسان لايستطيع أن يتجاوز مشاكل الحياة ويهرب من آلامها وطعناتها ، لكنه لايستطيع أن يبدي قوة التحمل والجلد .

ووسيلته إلى ذلك أن يتعلم كيف يبتسم ، والابتسام هنا لا يُقصد به ذلك المسلك الظاهر الذي يرتسمعلى وجه الإنسان وإنما المراد ما هو أعمق
من هذا ، أن يتعلم الإنسان كيف يقبل برضا ماهو فيه من حال ، طالما أنها حال محتمة عليه لايملك تغييرها أو تبديل شيء منها .

أما عدا ذلك من أحوال من صنع البشر ، فيمكن أن يدخل إليها التعديل والاصلاح ، فالاستسلام للحزن في كلا الحالين لاينتج عنه سوى........



إطــــ أمد الألم ـالة


أختكم : مرايم


التعديل الأخير كان بواسطة نبضات رؤى; 27-05-2003 الساعة 12:25 AM
قديمة 27-05-2003, 05:58 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز فــذ ]+.

 
تاريخ الإنضمام: May 2003
المشاركات: 261
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: الدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: الدباني غير متصل
افتراضي

إن من يستطيع أن يسمو بحزنه وألمه فوق مايعرفه البشر من أحزان وآلام هو ذلك الانسان الذي بحثوا عنه في الحكمة القديمة وتخيلوا مقدار تحمله وسموه وانطلاقه في تجربة دائمة يستعذب فيها الألم للوصول به إلى ضفاف مكامن وجود الانسان المطلق.
ولازلنا نحاول معهم كلما ألمت بنا دواعي الحزن وذهبت عنا اللذاذة من مباهج الحياة ، فتذكرنا بعدها سذاجة أولئك الأقدمين الذين أوهمونا بالبحث في ما لا نهاية له.......

لاتزال كلماتنا قناديل خضراء تنير واقعكم مابقيت فيها جذوة الفتيل مشتعلةمتوهجة

aldabany@hotmail.com

التعديل الأخير كان بواسطة الدباني; 27-05-2003 الساعة 06:03 PM.
 
قديمة 27-05-2003, 05:58 PM   #3 (permalink)
.+[ متميز فــذ ]+.

 
تاريخ الإنضمام: May 2003
المشاركات: 261
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: الدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond reputeالدباني has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: الدباني غير متصل
افتراضي

إن من يستطيع أن يسمو بحزنه وألمه فوق مايعرفه البشر من أحزان وآلام هو ذلك الانسان الذيي بحثوا عنه في الحكمة القديمة وتخيلوا مقدار تحمله وسموه وانطلاقه في تجربة دائمة يستعذب فيها الألم للوصول به إلى ضفاف مكامن وجود الانسان المطلق.
ولازلنا نحاول معهم كلما ألمت بنا دواعي الحزن وذهبت عنا اللذاذة من مباهج الحياة ، فتذكرنا بعدها سذاجة أولئك الأقدمين الذين أوهمونا بالبحث في في ما لا نهاية.......

لاتزال كلماتنا قناديل خضراء تنير واقعكم مابقيت فيها جذوة الفتيل مشتعلةمتوهجة

aldabany@hotmail.com
 
قديمة 06-06-2003, 02:39 AM   #4 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2003
العمر: 30
المشاركات: 15
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: قطــــــر الندى has a reputation beyond reputeقطــــــر الندى has a reputation beyond reputeقطــــــر الندى has a reputation beyond reputeقطــــــر الندى has a reputation beyond reputeقطــــــر الندى has a reputation beyond reputeقطــــــر الندى has a reputation beyond reputeقطــــــر الندى has a reputation beyond reputeقطــــــر الندى has a reputation beyond reputeقطــــــر الندى has a reputation beyond reputeقطــــــر الندى has a reputation beyond reputeقطــــــر الندى has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: قطــــــر الندى غير متصل
افتراضي

كلما اشتد اللون الأسود في حياتي .........تفاءلت أكثر لأن القادم هو الفجر:)

رغم كل الأحزان والآهات في حياتنا إلا أن هناك ما هو جميل ويسر الخاطر ويجعلنا نعيش به ولأجله.. ونتناسى لا أن ننسى ما حمله لنا القدر من أحزان ..ونرسم الابتسامة لأجل كل ما هو باق ورائع في حياتنا
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 08:50 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net