المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنـابر الإجتماعيــة > منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية

منبر الحياة الزوجية والأسرية والإجتماعية فلا روعة للعالم دون أسر متميزة ، بكافة جوانبها : مرأة و طفلاً و منزلاً ...

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 07-05-2003, 01:24 PM
عضو موقوف

 
تاريخ الإنضمام: Jan 2003
المشاركات: 108
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: عاشق الأقصى has a reputation beyond reputeعاشق الأقصى has a reputation beyond reputeعاشق الأقصى has a reputation beyond reputeعاشق الأقصى has a reputation beyond reputeعاشق الأقصى has a reputation beyond reputeعاشق الأقصى has a reputation beyond reputeعاشق الأقصى has a reputation beyond reputeعاشق الأقصى has a reputation beyond reputeعاشق الأقصى has a reputation beyond reputeعاشق الأقصى has a reputation beyond reputeعاشق الأقصى has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: عاشق الأقصى غير متصل
افتراضي ... ,; @ أنانية .. زوج @ ;, ...

الإخوة الكرام جميعا السلام عليكم ورحمة الله

رغم ما يحيط بنا من أحداث جسام وعلى جميع الأصعده ، إلا أننا يجب علينا ألا نغفل جانب مهم من حياتنا اليومية وهي ، الأسره .. فهي أساس المجتمع ، لأننا في بعض الأحيان نسترسل في تقييم الناس وتقييم الأوضاع حتى في أقاصي الدنيا ، وننسى أن نقيم أنفسنا ولو لساعات محدودات نحاسب بها ذاتنا من جميع النواحي

دائما وأبدا قدوتنا رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه في كيفية تعامله مع الجميع وخصوصا مع أهل بيته وبالتحديد مع زوجاته رضوان الله عليهن جميعا ، والتي كان يقول فيما معناه ، خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي ، الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحه

أنانية زوج : أصبحنا نلمسها في حياتنا وحياة الآخرين ، أنانية تبعد الزوج عن زوجه ، أنانية تبعد الزوج عن أهل بيته ، أنانية تبعد الزوج عن ( المودة والرحمة ) التي أوصانا سبحانه وتعالى في كتابه الكريم وأوصانا بها رسولنا الكريم في سنته المطهرة ، أنانية لا تكلفنا ( نحن معشر الأزواج ) الكثير على جميع المقاييس إن كنا فعلا نريد الوصول إلى هذه ( المودة والرحمة والسعاده ) في هذه الدنيا الزائلة

أستغرب والله كثيرا من سماع مشاكل تافهة تؤدي إلى إنهيار بيت من بيوت المسلمين بالطلاق ، طلاق سببه ، زيادة في كمية الملح على الطعام ، طلاق سببه ، الإستفسار من قبل الزوجة عن كثرة تأخر الزوج ، طلاق سببه ، ترك أمور البيت للزوجة والتفرغ فقط للأصحاب وللإنترنت ، طلاق سببه ، الأنانية الممقوتة للزوج بجميع صورها وخصوصا في أخذ ما له وترك ما عليه ، طلاق سببه ... ... ... في وقت غابت عن الزوج تحمله للمسئولية وغابت عنه أيضا الحكمه

دائما ما نقول : في العلاقة بين الزوجين لا بد من وجود حكيم منهما إن لم يكونا كليهما ، إما الزوج وهو الأكثر شيوعا وإما الزوجه ، وبسبب هذه الحكمة بعد فضل من الله يبقى مركب الحياة الزوجية سائر بهم دون منغصات ، لكننا نتفاجأ بعدم وجود هذه الحكمه ، أو وجودها ولكن طغت عليها الأنانية على التحلي بها

الأمثلة والله كثيرة على هذه الأنانيه ، بعضها معقد وبعضها الآخر ميسر وحلها بأياديهما وكل بعد فضل الله ومنته على هذا البيت

كيف بالله عليكم ، يجلس أحدنا أغلب ساعات النهار وساعات الليل في غرفة محكمة الإغلاق وكأنه في كهف منزوي لا يسمح لأحد من أهله إزعاجه أو تنغيص ما هو فيه ، غرفة مغلقة ليس يصاحبه فيها إلا الإنترنت ، هذا الإنترنت الذي يوحي للجميع بالخارج وكأنه في البيت مع أهله وأولاده وهو في الحقيقة أبعد ما يكون عنهم ، ألم يسمع : إن لبدنك عليك حق وإن لأهلك عليك حق فأعط كل ذي حق حقه ؟؟؟ أو كما قال عليه الصلاة والسلام

كيف بالله عليكم ، يطالب الزوج بكل حقوقه غير منقوصة وبشكل دكتاتوري عفن في وقت لا يقدر وضع زوجه النفسي ولا يوفر لها الحد الأدنى من الإحترام وكأنها جماد لا روح فيه ولا إحساس ، فقط يطلب لذته ونزوته ولا يلتفت إلى لذتها وكأنها لا تعنيه ، ألم يسمع : استوصوا بالنساء خيرا فإنهن عوان عندكم أي أسيرات ؟؟؟ أو كما قال عليه الصلاة والسلام

كيف بالله عليكم ، يحفظ الزوج جميع الأحاديث التي هي في صالحه وينسى أو يتناسى الأحاديث والآيات التي تطالبه بالوصول إلى ( المودة والرحمة ) رغم أن هذه الأحاديث ماهي إلا تكملة لبعضها لا يمكن فصلها عن بعض في حياتنا اليوميه ..... لو كنت آمر عبدا أن يسجد لعبد لأمرت الزوجة أن تسجد لزوجها ..... إن نامت الزوجة وهو عنها غضبان لعنتها الملائكة حتى تصبح ..... ناهيك عن موضوع التعدد الذي لا يستخدم إلا في الإذلال والبعد عن قدوتنا عليه الصلاة والسلام

كيف بالله عليكم ، يعمد الزوج إلى إطالة يده ولسانه وكل ما يملك على ضعيفة أمامه لا حول لها ولا قوة ثم يطلبها إلى فراشه آخر الليل وكأن الأمر له هو فقط ولا يعنيها ، فقط لإشباع شهوته وكبريائه وعجرفته ، ألم يسمع : يعمد أحكم فيجلد إمرأته جلد العبد فلعله يجامعها من آخر يومه .. أو كما قال عليه الصلاة والسلام ؟؟؟

كيف بالله عليكم ، يتعمد الزوج الضحك والإسهاب في الأحاديث مع أصحابه خارج البيت وعند عودته إلى بيته وأهله تجده وكأن على رأسه الطير لا ضحك ولا سلام ولا كلام وكأنه داخل إلى مقبرة ؟؟؟ حتى المقبرة ما أن ندخلها حتى نسلم على أهلها

كيف بالله عليكم ، يصر الزوج على السفر في الإجازات وحده دون أن يتكرم مشكورا بمصاحبة زوجه وأولاده وكأنه يريد أخذ إجازة من مسئولياته ؟؟؟ لا يكترث أنهم أحوج منه في هذه الإجازة وتغيير الجو الذي هم فيه طوال السنه ، وكأنهم لا قيمة لهم عنده ، وإذا سئل عن زوجه أو أراد التحدث عنها قال زوجتي ( وانت بكرامه ) أو ( الله يكرمك ) !!!

كيف بالله عليكم ، لا يقبل الزوج من زوجه أدنى كلمة ولو كانت مزحا أو لتجاذب الأحاديث بينهما وكأنه مديرا أمام أحد موظفيه ، ألم يسمع عائشة رضي الله عنها وهي تقول لرسولنا الكريم : أو تدعي أنك نبي ؟؟؟ ولم نسمع عنه عليه الصلاة والسلام أنه تشنج أو غضب من مقولتها بل كانت أحب زوجاته إليه ، ألم يسمع قول الرسول عليه الصلاة والسلام لعائشه : أعلم متى تكوني عني راضية ومتى تكوني غضبانه .... عندما تقولين ورب محمد أو تقولين ورب إبراهيم ( تخيل من يرضى عن من ) ؟؟؟ فتقول : والله ما أهجر إلا إسمك يا رسول الله




همسه
يا معشر الأزواج الكرام .. لماذا لا نغني ؟؟؟؟؟

نعم .... لماذا لا يجلس أحدنا مع زوجه ويبدأ بالتغزل بها ؟؟؟ لماذا لا يظهر لها حبه وحرصه على سعادتها ؟؟؟ لماذا لا ( يضحك ) عليها بكلمات قليلات لا تكلفه شيئا ونحن نعلم أنهن نساء يسهل مخاطبة العاطفة لديهن ( والضحك ) عليهن ؟؟؟ إن جازت لنا هذه الكلمه ، لماذا لا نغني لها ، حبك حبيبي مسك الختام .... أو نغني ، لما تقرب أنا بتونس بيك ..... لماذا لا نغني لها فقط للوصول إلى ( المودة والرحمة ) التي هي أساس هذا البيت ، أم أن هذا الغزل ما عاد يصلح لها لأنها كبرت وأنت مازلت صغيرا وفي عز شبابك ؟؟؟ أم أن هذا الغزل لا يصلح إلا لأهل السوء رجالا ونساءا ؟؟؟

أنا لا أقول ، ليأخذ أحدنا بعضا من آلات اللهو ويبدأ يدندن عليها حتى يصل إلى ما نتمناه ، لا والله ولكن يكفيها كلمات منك قليلات ولو كان صوتك ( كزئير الأسد ) إلا أنه سيكون على قلبها أعذب من تغريد العصافير ، فقط لنبدأ ونخلص لله في ما نريده وعلى ربنا الإتكال

طبعا وكما يعلم الجميع ، أنا أتكلم عن الأزواج الملتزمين بشرع الله وسنة رسوله الكريم رغم ما لديهم من تجاوزات قليلات ، أما غيرهم من الأزواج ، فالوضع أدهى وأمر وما خفي عن تجاوزات خطيرات منهم أعظم والسلام عليكم
قديمة 23-05-2003, 03:09 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز متقدم ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: الشــارقـة
المشاركات: 143
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: الملبوس has a reputation beyond reputeالملبوس has a reputation beyond reputeالملبوس has a reputation beyond reputeالملبوس has a reputation beyond reputeالملبوس has a reputation beyond reputeالملبوس has a reputation beyond reputeالملبوس has a reputation beyond reputeالملبوس has a reputation beyond reputeالملبوس has a reputation beyond reputeالملبوس has a reputation beyond reputeالملبوس has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: الملبوس غير متصل
افتراضي

جزاك الله خير على موضوعك القيم والله يبارك فيك دوم ان شالله

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 10:16 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net