المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 14-04-2003, 09:18 AM
tab
صورة 'شروق' الرمزية
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي نعم .. انتهت المعركة !!

نعم .. انتهت المعركة !!

سقطت أم قصر .. سقطت البصرة .. سقطت النجف .. سقطت كربلاء .. سقطت بغداد .. سقط شمال العراق وجنوبه وشرقه .. سقطت أفغانستان .. سقطت فلسطين .. سقطت الهند .. سقطت الأندلس .. سقطت بلجيكا وبلغاريا وجورجيا وأرمينيا .. بل سقطت جزيرة العرب !!

انتهت المعركة!!

لم نرفع السلاح في وجه العدو ولم نُطلق عليه طلقة واحدة ..
انتهت المعركة ..
انتهت المعركة ولن يأتي صلاح الدين !!
انتهت المعركة ولن يأتي نور الدين !!
انتهت المعركة ولن يُبعث عقبة أو المُهلّب أو خالد بن الوليد ..

انتهت المعركة ..

لا بد أن نعترف بأن المعركة قد انتهت .. لا بد أن نُدرك بأن المعركة كانت فاشلة بجميع المقاييس .. انتهت المعركة لأننا :

لم نُعدّ لـ : "وأعدوا" !!
ولم ننفر لـ : "انفروا" !!
ولم نقاتل لأجل : "وقاتلوا" !!
ولم نضرب عند : "واضربوا" !!
ولم نقتُل في : "اقتلوا" !!
وهُنّا في : "ولا تهنوا" !!
ولم نصبر عند : "اصبروا" !!
ولم نُصابر في : "وصابروا" !!
ولم نرابط في : "ورابطوا" !!
ولم نهاجر لـ : "هاجروا" !!
ولمن نَنصُر : "فعليكم النَّصر" !!

رضينا بالحياة الدنيا من الآخرة واثّاقلنا إلى الأرض ، فقولوا لي بالله عليكم : كيف ننتصر في المعركة !!

تحقق فينا قول الله سبحانه وتعالى " إِلاَّ تَنفِرُواْ يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا ...." (التوبة : 39) ، واي عذاب أشد من أن يتسلط علينا الكفار فيستولوا على بلادنا في أيام قليلة ليذلوا هذه الأمة ويدوسوا على كبريائها وكرامتها !!

لقد أصابنا الله بقارعة من قوارع الذل والهوان بتركنا الجهاد في سبيله " من لم يغز أو يجهز غازياً أو يخلف غازياً في أهله بخير أصابه اللَّه بقارعة قبل يوم القيامة " (رَوَاهُ أبُو دَاوُدَ بإسناد صحيح) ..

ابتلانا الله سبحانه وتعالى بالحرب فلم يرى منا إلا الذل والتخاذل "وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ " (31: محمد) .. لم نجاهد ، ولم نصبر ، فبالله عليكم : من أين يأتي النصر !!

أحسبتم أن الإسلام صلاة وصيام وتكديس طعام على طعام !! " أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تُتْرَكُواْ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ ..." (التوبة : 16) استيقظوا يا نيام ..

اكتبوا كتيبات !! انشروا مقالات !! افتوا بما شئتم من الفتاوى .. القنابل لا تعـقل هذا الكلام !! إن الفتاوى التي يؤمن بها الناس لا تخرج إلا من فوهات المدافع ..

أترومون لقاء الكلاش بالقلَم !!

من رام بالكلام بناء الأمم ... فليرح نفسه وليرحنا ولْينَم

تخلّفوا !! اقعدوا !! تخاذلوا !! ثبطوا !! استأذنوا !! لا تَنفروا !! تباكوا !! ولْوِلوا !! اصرخوا !! ثم إذا انتهيتم من النحيب وشق الجيوب فعليكم بالدعاء .. هناك في البيوت ، هناك أمام موائد الطعام ، هناك على سفرة القهوة والشاي .. الدعاء يا معاشر المسلمين الدعاء .. عليكم بالدعاء !!

الدعاء في الحرب يا إخوان يكون في ساحة المعركة وليس في البيوت !!
هناك ، في تلك الخيمة التي نُصبت للنبي صلى الله عليه وسلم على بئر بدر ..
الدعاء يكون قبل وأثناء وبعد رص الصفوف للقتال ، وليس في مساجد مزخرفة ومنابر مزركشة تحت ثريّات وظلال !!

" ثنتان [اثنتان] لا تردان أو قلما تردان: الدعاء عند النداء ، وعند البأس ، حين يلحم بعضهم بعضاً " (رَوَاهُ أبُو دَاوُدَ بإسناد صحيح) .. فمن أراد أن يدعو الله فليكن هناك : في الصف الأول !!

الآن قولوا :

الإسلام دين سلام وحمام ووئام !!
نحن في العهد المكّي الذي انقضى قبل أكثر من ألف وأربعمائة عام !!
لا جهاد بدون إذن أولياء الأمور الذين باعوا بلاد ودماء وأعراض المسلمين تحت رايات السلام !!
العراق تحرّرت من البعثية إلى الديمقراطية .. يا سلام !!
الوقت وقت دعوة وجهاد نفس لا وقت قتال ، وإن جثى على بطون المسلمات الأنذال !! لم يحن وقت النزال !!

شرعُنا يقول بأن الجهاد فرض عين ، ولكننا أعلم من الشرع !!
الجهاد فرض عين ولكن المصلحة لا تقتضي الجهاد !!
الجهاد فرض عين بنص الكتاب والسنة والإجماع ولكن : العقل العقل ، فنحن في القرن الواحد والعشرين !! نحن في عصر الإنترنت والفضائيات !!

لا تستعجلوا أيها الشباب ، عليكم بالتريث والتثبت والتخطيط والتنظيم لسنوات وسنوات ، فعقولكم لم تنضج بعد ، وظهوركم لم تحدودب بعد ، وشعوركم لم تبيَض بعد !!

وماذا لو بدأ الإسلام في دار الأرقم وعمره سبعة عشر سنة !!
وماذا لو قاد أسامة بن زيد جيوش الصحابة وعمره ثمانية عشر سنة !!
وماذا لو أن قتلة فرعون الأمة (أبو جهل) لم يبلغوا الحلم بعد !!
وماذا لو أن فاتح القسطنطينية عمره واحد وعشرون سنة !!
وماذا لو كان فاتح الهند ابن تسعة عشر سنة !!
وماذا لو كان خطّاباً يقود الجيوش ولم يبلغ العشرين سنة !!

أنتم يا معاشر الشباب لا زلتم صغاراً لم تُلهكم الدنيا ، ولم تنشغلوا بالأولاد والأهل والوظائف !!
انتظروا ، لا تهاجروا من البلاد كلما سمعتم هيعة أو فزعة تبتغون الموت مظانه !!
لم تبنوا البيوت بعد !!
لم تمتلكوا السيارات الفارهة بعد !!
لم تسافروا إلى بلاد الكفر ..
لم تتمتعوا بالحياة بعد !!
فلماذا تتمنون الموت والحياة أمامكم طويلة ، طويلة ، "إنها لحياة طويلة " !!

ليس أجمل من أن يموت الإنسان حتف أنفه في بيته وبين أبناءه وأحفاذه !!

هؤلاء المجانين الذين تركوا الأهل والديار وذهبوا إلى بلاد غريبة بعيدة يسكنون الكهوف ويأكلون من خشاش الأرض !! هؤلاء مغرّر بهم !! لم تنضج عقولهم !! لم يحفظوا زاد المستقْنع ولا ألفية مالك ولا نُخْبة الفِكَر !! انظروا إلى جهلهم : لا يحملون إلا مصحف وسلاح !!

يظنون أن الجنة تحت ظلال السيوف !!
هجروا النظافة والشياكة وتعفّروا بالغبار !!
يغدون ويروحون بين المعامع والأُتون !!
تركوا المسك والعود والعنبر ليُلطخوا ثيابهم بالدماء وبالشَّرر !!
تركوا السياحة والسفر من أجل الخنادق والحُفر !!

ابقَوا هنا .. لا تذهبوا عند هؤلاء المجانين ، فالبلاد بحاجة إليكم !!
من يُشجّع المنتخبات إذا ذهبتم للجهاد !!
من يحضر الحفلات إذا ذهبتم للجهاد !!
من يهتف "عاش الملك" إذا خلت الديار !!
من يحرث الأرض !!
من يسقي الزرع !!
من يحصد الثمار !!
من يسقي الأشجار !!

الحرب منطق الضعفاء !!
لا للحرب .. لا للحرب .. الحرب منطق الجبناء .. ولكم في "غاندي" أُسْوة يا عقلاء !!

لا تيأسوا إذا هدم الأعداء بيوتكم ، فالبيوت تُبنى من جديد !!
لا تيأسوا إذا حرق الأعداء أرضكم ، فالأرض تُستَصْلح من جديد !!
لا تيأسوا إذا سرق الأعداء أموالكم ، فالمال يُكتسَب من جديد !!
لا تيأسوا إذا حارب الأعداء دينكم ، فالدين يُحْيَى من جديد !!
لا تيأسوا إذا اعتدى الأعداء على عرضكم ، ..................... !!

.. .. يتـبـع .. ..


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
قديمة 14-04-2003, 09:24 AM   #2 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي

نعم ، انتهت المعركة ..

ولكن !!

ولكن الحرب لم تنتهي بعد !!

أتظن أمريكا بأننا نُخدع بصور خمسين أو مائة من المأجورين المرتدين يهتفون للصليب !!
أتظنون أن هؤلاء يغيرون رأينا في العراقيين !! أنتم تحلمون .. والله لو كانوا مائة ألف أو يزيدون ما تزعزعت ثقتنا بالمسلمين في العراق .. إن العراق لم تزل ، ولا يزال فيها الملايين من الذين قال الله فيه " مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا " (الأحزاب : 23) ..

دخلتم كابل فصوّرتم الرافظة والمرتدين وهم يحلقون لحاهم ، وأتيتم بمومسات الأفغان من أوروبا وأمريكا ليكشفن عن وجوههن في قندهار ، وقلتم : هؤلاء مسلمون ، ففضحكم الله ورد كيدكم في نحركم وأبقى لكم في أفغانستان ما يسوؤكم ..
دخلتم بغداد وصوّرتم اليهود والنصارى والمرتدين والروافظ وهم يسرقون وينهبون وقلتم : هؤلاء مسلمون !! هذه الترهات إنما تنطلي على شعوبكم الغبية ، أما المسلمون فلا تنطلي عليهم هذه المسرحيات الهزلية ..
هذه الأقلية اليهودية النصرانية الرافظية القومية الجاهلية لا تُمثل ورثة الخلافة العباسية ..

[ أغلب الصور المعروضة على شاشات التلفاز – إن لم تكن كلها – هي في حقيقتها صور بعض الجالية اليهودية الموجودة في العراق ، والجالية النصرانية ، وغوغاء الرافظة وبعض المنافقين ، ولا تُمثّل هذه الصور الشعب العراقي المسلم أبداً ، فلا ينبغي الإغترار بها أو تعميمها ، فإنها من الحرب الدعائية ]..

سبعة حملات صليبية على بلاد الإسلام تحرقون الأرض وتقتلون النسل وتسرقون الأموال ، وفي كل مرّة تمضي فيكم سنّة الله " إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ " ..

اليهود عَلوا في الأرض أكثر من مرّة فسلّط الله عليهم عباد له أولي بأس شديد ليسوؤوا وجوههم ، ويمضي قول ربنا فيهم " وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا .." ، فها قد عادوا " وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ ..."

.. .. يتـبـع .. ..


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
 
قديمة 14-04-2003, 09:28 AM   #3 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي

أيها المسلمون :

إن سنة الله ماضية في هذه الأمة :

"يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ" (المائدة : 54)

ارتد البعثيون فأزالهم الله على يد الصليبيين الذين أتى الله بهم إلى هذه الأرض ليقضي أمراً من عنده .. تجمعت الأحزاب على العراق وظنوا بأنهم يخيفون المؤمنين بعددهم وعدّتهم " وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا " (الأحزاب : 22) ، فاستبشر المسلمون وتحققت أُمنيتهم التي طالما كانوا يحلمون بها : لقاء الأمريكان وجهاً لوجه .. تطاير عشّاق الجهاد إلى دار الخلافة للقاء الحور ..

لقد زال البعث عن العراق ليفسح الطريق لرايات الجهاد ، فمن تخلّف عن تلك الرايات فقد خسِر ، ولا يضر نفسه ، ولا يضر الله شيئاً .. ومن عرف الطريق ومشى فيه فـ " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ " (محمد : 7)

العراق فيها أكثر من (23) مليون إنسان ، أكثرهم من أهل السنة ، ولن يعدم هؤلاء أن يخرج منهم (50) أو (100) ألف مجاهد يبيعون أنفسهم وأموالهم ابتغاء مرضاة الله ..

أيظن الأمريكان بأن أهل العراق مثل "الهنود الحمر" !! ألا يرون بأن أهل فلسطين لم يزالوا يقاتلون البريطانيين ثم يهود لأكثر من مائة سنة !! أيظن هؤلاء أن أهل العراق أقل بأساً من إخوانهم المسلمين في فلسطين أو في أفغانستان !! هيهات هيهات !! هؤلاء أبناء القادة الذين فتحوا الدنيا فدانت لهم البلاد والعباد .. أتظن أمريكا بأنها تأمن على نفسها - ولو للحظات - في العراق !!

أحمق هذا الذي يظن أنه يدخل عرين الأسود ويخرج منه سالماً !! سوف تدفع أمريكا لتر دم مقابل كل قطرة نفط تسرقها من آبار العراق ، ولن تُعيد من الإعمار والبناء إلا النُّعوش التي تقلّ جنودها على متن الطائرات ، وسوف يرى المسلمون من أهل العراق ما تقر به أعينهم قريباً بإذن الله .. " وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ " (ص : 88) ..

لقد بلغنا من شباب العراق ما يسر المؤمنين ويُغيظ الكفار والمنافقين .. فلا يقنطنّ مؤمن من رحمة الله ..
أبشروا عباد الله : فالأمريكان على موعد مع أبناء المعتصم ، سترون رايات الجهاد عما قريب .. " وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ ، بِنَصْرِ اللَّهِ ... " ..

" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ " (آل عمران : 200)

والله أكبر .. ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ..
.. .. .. ..
مـن بـريدي : الإعلام الإسلامي العالمي
Global Islamic Media
http://groups.yahoo.com/group/abubanan


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
 
قديمة 14-04-2003, 11:31 PM   #4 (permalink)
.+[ متميز فعّال ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Nov 2002
المشاركات: 75
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: المقنعه has a reputation beyond reputeالمقنعه has a reputation beyond reputeالمقنعه has a reputation beyond reputeالمقنعه has a reputation beyond reputeالمقنعه has a reputation beyond reputeالمقنعه has a reputation beyond reputeالمقنعه has a reputation beyond reputeالمقنعه has a reputation beyond reputeالمقنعه has a reputation beyond reputeالمقنعه has a reputation beyond reputeالمقنعه has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: المقنعه غير متصل
افتراضي

أخيتي شروق ..
كما تعودنا دائماً من حروفك الاستعلاء والدخول بكامل محيط الكلمه
شكرا لهذه الانامل الذهبيه .. وشكرا للنقل الرائع ..
ولكن لك همسه ..... بأن الرحيل غالباً ما يكون بداية البدايه !!!


وبعد هذا ...
أيها الاحبه ..هل يموت القلم ويجف الحبر وتضعف الهمم...!!!

أحبتي ..

في خصم الأحداث المتلاحقة التي نعيشها هذه الأيام نرى العجب
العجاب من أبناء الإسلام ..
فمن لاه في الشهوات والمعاصي ..لا يعتبر بهذا الفتنة وهذا البلاء
ويمر عليه قول الله تعالى ((ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا
ونحشر يوم القيامة أعمى))
فلا يأبه له ولا يعيرة أدنى إهتمام ،
ومن مخدوع بقوة اهل الكفر والشرك يتباهى بهم ويعتز بقولهم
وينسى قول اله تعالى ..
(( ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم ))
ولا يعلم هذا المسكين بأن هؤلاء يكيدون للاسلام الليل والنهار ..!
ومن عاطفي انخدع بشعارات براقه يطلقها البعض فتراه يرددها
دون وعي ودون عرض..
على منهج الله تعالى ..
يقول الله تبارك وتعالى ..
(( يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون
كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون ..))
فعجبا لكل هؤلاء ..!!
وإن مما يزيد الأمر تعقيدا أن ترى كل من حولك ينادي بالاسلام ..
بل بالجهاد وأي جهاد ..!!
إنه الجهاد المقدس ..
ذلك الأمر الذي أماتوه بيننا ..
ثم جاءوا ليثبتوه الآن عند وقوع الفتنه وعند تفاوت المصلحه
وان كان الامر ليثبت لنا ان العزة لهذا الدين هي الجهاد
والذي أخبر عنه الصادق المصدوق عليه صلوات ربي عليه ..
(( وذروة سنامه الجهاد .. ))!!
نقول بعد كل هذا اننا بحاجه الى عوده حقيقيه الى كتاب الله وسنة نبيه
الصحيحه ولنقف وقفات طويله مع سلفنا الصالح ولنأخذ العبر منهم
عند وقوع الفتن وكيفيه النجاة منه ..
ولنعلم أن الامر لم يعد بسيطا وأنه حان الوقت لكي يثبت الجميع مصداقيه
دينهم
وأن الايام القادمه ستشهد أحداثا وفتنا متلاحقه كقطع الليل المظلم ..
فطوبى لمن التزم الصراط ...!!

هنا وقفه ..

وماذا بعد ..؟!!

أحبتي ..
ان المسلم الحقيقي هو ذلك الرجل الذي يأخذ العبر والدروس ويستفيد
دائما من واقعه الذي يعيشه بل تراه يتفاعل مع هذا الواقع
ويبني لنفسه حصنا منيعا من تجارب خلاله ..
وما أعظم ذلك ما مر على المسلمين من فتنه دهماء خلال الفتره الماضيه
خلال هذه الاحداث ..
علينا ان نهتم بأحوال امتنا وقضاياها وما تمر من ازمات وتكون شغلنا
الشاغل كما نهتم كل منا بقضاياه الذاتيه وأموره الخاصه ..
وأن يكون الحكم في اتخاذ مواقفنا نابعا من عقيدتنا وكتابنا
الطاهر وسنة نبينا عليه أفضل الصلوات وأفضل التسليم ..
لا من هوى يقودنا ولا من عاطفه تدفعنا ..
ولا ننسى العباده والذكر والدعاء والصلاة ..
كذلك الاستغفار والتوبه لانهما من دفع البلاء والعذاب ..
كما علينا نصر المظلومين والخروج من المظالم..
لان الامه التي تقر وترضى بالظلم وتدعم الظالمين وتسكت عن اصحاب الحق ..
هي امه بالفعل سيؤول مصيرها الى الزوال والهلاك والفناء لا محاله ..
لانه كما نعلم ان دعوة المظلومين تبلغ عنان السماء وليس بينها
وبين الله حجاب ..
عليناأن نلتزم دعوة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ..
لان وبلا شك الامه التي تنشد النصر من الله عز وجل أن تكون
آمره بالمعروف وناهيه عن المنكر ..
وعلينا ايضا ان نصصح العقيده في النفوس ..
وذلك بالتوكل على الله يقينا منا أنه مهما جلب العدو
علينا من قوة وعتاد فإنه لايستطيع أن ينال منا شيئا
ما دمنا متوكلين على الله عز وجل
بالتالي لا ننسى جانب مهم ألا وهو الولاء والبراء
حيث ان هذا الأمر قد تمزق عند كثير من الناس ..
كما هناك دور آخر وهو القضاء والقدر والذي جعله بعض الناس تبعا لحاجتهم
وأهوائهم إما لكسل أو للتنصل من اللوم في ارتكاب المعاصي ..
ومما لا شك فيه أن الحق لا بد ان تحرسه القوة ..
وهذا لا يكون طبعا الا برجال صدقوا الله ما عاهدوا الله عليه
وان من الخطوره أن تضع الامه مصيرها في يد رجل واحد حاكما كان أو عالما ..!
فلابد ان يكون لديها ذخيرتها الوفيره من العلماء العاملين المخلصين ..


هذا وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين ..
دمت لي أختاً ....
واسمحيلي على التقصير ..
الصور المرفقة
نوع الملف : jpg ïْوêنç.jpg (23.3 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 25 مرة)


أحسبت ديني سبحة وعمامة
وقصائد أطري به المختارا
كلا فديني دعوة أبدية قد
أنبتت في العالمين منارا

 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 12:13 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net