المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 10-04-2003, 02:59 AM
.+[ متميز رائــد]+.

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
المشاركات: 163
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: برق1 has a reputation beyond reputeبرق1 has a reputation beyond reputeبرق1 has a reputation beyond reputeبرق1 has a reputation beyond reputeبرق1 has a reputation beyond reputeبرق1 has a reputation beyond reputeبرق1 has a reputation beyond reputeبرق1 has a reputation beyond reputeبرق1 has a reputation beyond reputeبرق1 has a reputation beyond reputeبرق1 has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: برق1 غير متصل
افتراضي حدث بغداد ! ما السرّ ؟

تنحّت القيادة العراقية وجيشها وعسكرها عن وسط وجنوبي بغداد في لحظة مفاجِئة , أذهلت أكثر المحللين خبرة واطلاعا , حيث لم يكن أحد يتوقّع حدوثا بهذه الصورة الخاطفة , بعد ما كان الجيش الأمريكي واجه في مدن وبلدات أقل أهمية من بغداد بكثير مواجهات لم يكن أحد أن تصل إلى هذا الحدّ من الضراوة والتصميم والصمود !!!

هو سرّ عريض إذن يلفّ الموقف , قد عجز عن حلّه كلّ أحد !

ولعلّنا لو ربطنا الأحداث ببعضها وجدنا احتمالات محدّدة هي :

1- أن الرئيس العراقي أدار صفقة مع الروس بعلم المخابرات الأمريكية للخروج من بغداد إلى روسيا , ليترك بغداد للأمريكيين والمقاومة الوطنية , وهو الأمر الذي يفسّر مجازفة الجيش الأمريكي بضرب موكب السفير الروسي عند خروجة من بغداد إلى الأردن لاحتمال أن يكون الرئيس وكبار حكومته بصحبة السفير , ليقتلوه غدرا
2- أن الرئيس العراقي وكبار قادته قد قتلوا أثناء اجتماعهم الذي عرض التلفزيون العراقي طرفا منه .
3- أنّ القيادة العراقية أرادت جرّ الغزاة إلى وسط بغداد والاطمئنان إلى اضمحلال المقاومة , لتفاجئهم بهجوم مباغت شرس سرؤيع من كل المحاور مما يوقعهم في مذبحة عمادها عنصر المفاجأة الذي يدعمه إمكانية الاحتماء بالمباني .

فأي هذه التوقعات أقرب إلى القبول ؟
يبدوا أن التوقّع الأول غير سديد , لموانع منها أن وحدات الحرس الجمهوري والفدائيين لا تزال قوة ضاربة لم تفقد قدرتها على المواجهة بدليل أحداث المطار , وضواحي بغداد , حيث كانت وحدات الحرس الجمهوري تعمل بكفاءة لا تدعو إلى انهزام القيادة العليا إلى أن توقفت عملياتها بصورة متسارعة دون خسائر منظورة تدل على تدميرها أو شلّها , ومنها كون الرئيس العراقي وكبار مساعديه متماسكين واثقي اللهجة يعدون بالمفاجآت القادمة , كما أن الرئيس نفسه وعد بخطاب للأمة قبل أقل من ساعة من اقتحام الوحدات الغازية بغداد , فلم يظهر أدني حدّ من ارتباك القيادة أو انهزامها أو انفلات الزمام من يدها , لتفكّر بالتنحّي .

وأمّا التوقّع الثالث بأن القيادة العراقية أرادت مفاجأة الغزاة , فلا أظن الواقع يشير إلى هذا , فاستدراج الغزاة على هيئة الفخ يكون بالتراجع البطيء المشعر بالتقهقر التدريجي , لا بالصورة المفاجئة المذهلة هذه والتي جعلت العدو نفسه ذاهلا مما جرى غير مصدّق ما حدث , لدرجة أن وضع احتمال أن تكون خدعة فأعدّ لهذا الاحتمال احتياطه .

وعليه فلعلّ الاحتمال الثاني : وفاة الرئيس صدام حسين وكبار معاونيه وإصابة من لم يمت منهم إصابات بالغة , في القصف العنيف الذي حدث البارحة والذي استهدف ذلك الاجتماع في المقر المتوقّع في حي المنصور
, لعلّ هذا هو السبب المنطقي لاختفاء القيادة والمقاومة فجأة
أمّا اختفاء وحدات الحرس والفدائيين فأمر طبعي من أفراد وحدات فقدت التوجيهات العليا والأوامر , وأيقنت بزوال قيادتها , مما جعل بعض أفراد تلك الوحدات يذوب تلقائيا مع الناس بملابس مدنية , وأمّا الباقون فلزموا وحداتهم وهم على ما يبدو كثر جدّا بدليل اختفاء المدرعات والدبابات والأسلحة , مما يشير إلى أن تلك الوحدات حية جاهزة للنزال , لكنّها اختفت , في بيات مؤقت , تراجع فيه موقفها بين حرب انتحارية تلحق أضرارا كبيرة بالجيش الغازي , ولكنها ستؤول في النهاية إلى الانهيار , أو التسليم وفق مفاوضات أمان , وقد أخفت معها مئات الأسرى من المعتدين ورقة رابحة لمفاوضات الأمان أو غيره .

ويبقى اللغز الكبير : أين الوحدات العراقية التي لا تزال ضاربة ومعها كل معدّاتها , بل وأسرى الحرب من العلوج ؟؟؟!!!

إن اختفاء كلّ الآليات العراقية فجأة يشير بوضوح إلى أن الجيش متماسك انسحب بهدوء في حالة بيات وترقّب لا انهيار , وأنه لا زال يملك ما يؤهله لخوض حرب شرسة لو أراد

وأيا كانت الحال والأسباب , سواء خرج الرئيس إلى موسكو أو قتل , فنسأل الله أن يكون فيما يخفى على الناس خير للمسلمين وشرّ للنصارى واليهود المعتدين عليهم لعنة الله .

ولعلّ ما آل إليه الأمر الآن بشارة من علاّم الغيوب ببدء معركة الجهاد الحقّ طويل المدى غير جهاد البعث جهاد من كتائب المجاهدين المستقلة سواء التي من داخل العراق , أو القادمة من خارجه , والتي رجوت في مقال السابق عن النتائج المتوقعة أن تتنامى بحول الله ومشيئته بعد هدوء جبهات القتال بين الجيش العراقي والغزاة , لتتسع زمانا ومكانا في وجه المعتدين , ومعها توقّعت أيضا بمشيئة الله تنامي الروح الوطنية لطرد الغزاة الذين سيتضح لكل الفرقاء الصادقين أنهم جيش بطش واحتلال يريد نهب ثروات البلد ومسخ هويته .

وهذه الملحمة المأمولة نرجوا الله أن تكون هي معركة الاستنزاف الفعلي للعدو حتى يخرج خائبا مدحورا بحول الله , وإن طال أمد الحرب سنين


اللهم اجعل قادم الأيام شفاء لصدور إخواننا في العراق , ونكالا على هؤلاء المعتدين الذين جاسوا طويلا في بلادنا وأكثروا فيها الفساد , وجاؤوا اليوم ليطفئوا نورك ويحاربوا دينك وعبادك المسلمين .
اللهم قد أسلم هؤلاء الغزاة إخواننا وذراريهم للرافضة أعداء نبيك ومتهمي عرضه ومكفّري صحبه , اللهم هاهم يسومون إخوتنا العذاب ويقتلونهم بعون الغزاة من اليهود والنصارى , اللهم يا جبّار فانتصر اللهم يا جبار فانتصر اللهم يا جبّار فانتصر لدينك وعبادك المسلمين
اللهم انصر أمة نبيك محمد صلواتك وسلامك عليه

{ ألا بذكر الله تطمئن القلوب }
لا إلـــــــه إلا الـلــــــــــــه

التعديل الأخير كان بواسطة برق1; 10-04-2003 الساعة 04:04 AM
قديمة 10-04-2003, 05:52 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز برونزي ]+.

 
tab
صورة 'منابر النور' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Dec 2002
الإقامة: Q8
العمر: 35
المشاركات: 1,723
معلومات إضافية
السمعة: 3250
المستوى: منابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond reputeمنابر النور has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: منابر النور غير متصل
المزاج: ????
افتراضي

أخي في الله برق1

أستغرب من هذا التحليل اللذي ربما ينافي ماتفضلتم به من ناحية الشعب العراقي......

لو عدت إلى المشاهد التي تعرضها صور الفضائيات على شاشاتها وخصوصا من كان ضد الحرب لرأيت أن الجميع قد اجمع على أن نظام الحكم قد تفكك نهائيا بل وأن العراقيين أنفسهم الآن يعيشون فرحة مابعدها فرحة لتحررهم من ظلم هذا الطاغية...

وإن لجأ صدام ومن معة إلى روسيا كلجوء سياسي فلن يكون بيدة أي شي لفعلة سوى التسكع في حواري وأزقة موسكو وربما لا يظهر إلا وهو متخفي!!

وهذا ما أعتاد علية دائما.....

والدليل على أن جنود العراق تفككوا بتلك السرعة هو وجود الثغرات بل رغبتهم في الإنسحاب لمعرفتهم بالمصير المنتظر وأن صدام أيامة معدودة جدا جدا والهتافات بالنصر أكبر دليل على إجبارهم لخوض المعركةوهم غير قابلين بنظام الحكم أساساً

وللأجابة على هذا اللغز :
ويبقى اللغز الكبير : أين الوحدات العراقية التي لا تزال ضاربة ومعها كل معدّاتها , بل وأسرى الحرب ؟؟

المعدات تركت ملقاه على أزقة الطرقات وذلك بسبب إستسلام معظم الجنود أما بالنسبة للأسرى...
أستغرب أنا شخصيا لوجودهم إلى الآن والسؤال عنهم!!
أسرى الكويت ليس لهم اي أثر وأسرى إيران ماذا حدث بهم ؟
فكيف بأسرى أمريكا ((العلوج ))كما ذكرت مع أنني لا أحب ترديد كلام الصحاف الهارب الكاذب!!

بالطبع ليس لهم اي أثر لأن صدام هو من اسرهم وكما يقال ذهبوا في مهب الريح!!
ولا نستغرب هذا التصرف من صدام وأعوانة فهو أمر جدا عادي ومعتادين علية.

المارينز وغيرهم سيرحلون بعد ماتنتهي مهمتهم وسترجع بلاد الرافدين بلاد العز والخيرات كما هي ولن يستطيع أحد أن يجبر العراق على مالا تريدة فشعبها قوته تكفي بأن تخرج الأمريكان من أرضهم ...

ولكن كل ماهو مطلوب منا الآن هم الصبر والترقب للأيام القادمة والتي ستكون بإذن الله أيام خير للمسلمين اجمعين...

وأتمنى أن يكون إحتمالك الثاني هو الصواب:)

بنت الكويت // منابر النور:)

 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
( .. أوّاه يا بغداد .. ) نبضات رؤى مرافئ مبعثرة 1 17-04-2003 07:08 PM
بكاء بغداد أم خالد مرافئ مبعثرة 1 17-04-2003 06:42 PM
بûïçï تٌْ‎ محمد حيدر مرافئ مبعثرة 2 08-04-2003 01:17 AM
أين بغداد عنا ؟ أم خالد مرافئ مبعثرة 1 07-04-2003 08:23 PM
بûïçï زمردة منبر الصوتيات والمرئيات 2 07-04-2003 01:32 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 02:24 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net