المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 26-03-2003, 05:17 PM
tab
صورة 'شروق' الرمزية
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي حوار مع شهيد



سألـته : كيف أنت يا سيدي ؟
فـَرد عـليّ : إن المتـقـين في جـنات ونهـر... بجـوار خير البشر... أحياء نرزق
فـقـلت: وكيف كان الرحيل ؟ فإني والله أخوَف ما أخافـه لحظة الإنتـقـال من هـذه الدار إلى تلك
قـال : كـنائم ثم استيـقـظ
قـلت: يا الله ... ألا تجدوا كربات وسكرات الموت وآلام القـتـل ؟
قـال : أبداً... ألا كما يجد أحدكم مس القـرصة
قـلت : وهـل تـُفـتـنون في قبوركم وتـُسألون ؟
قـال: ألم تـقـرأ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : كفى ببارقة السيوف على رأسه فـتنة؟
أي فـتنة ؟ وأي سؤال ؟ وأي حنوط ؟ لا... لا شئ من ذلك أبداً

قـلت : طوبى لكم ... فإننا والله من بعـدكم في كبـَد
قال : لا تيأس من رحمة الله فهو أرحم الراحمين
قـلت : حاشا لله أن أيأس من رحمته ولكن كثر المثبـّطون والمنافـقـون وقـلّ المعـين
قـال : هـذا هـو طريق من سـَبقـك... قـليل هم من يسلكوه
قـلت : هـل تتمنى أن تعـود إلى دنيانا ؟
قـال: نعم... لأقتل في سبيله مرة ثانية
قـلت : ولماذا ؟ ألستَ قـد نلتَ ما تتمنـاه ؟
قـال : آه... لو تعـلم ما يجده الشهيد من الكرامة عـند استشهاده... مواكب الملائكة تستـقـبله... والحور تبشِّره... وتتراءى له قـصوره... فلا تسأل عن سروره وابتهاجه
قـلت : ما قـولك فـينا يا سيدي ؟
قـال: مساكين أنتم والله... فـتن وابتلاءات وآلام وأمراض وذل ولا يدري أحدكم كيف يختم له
قـلت: ألا تدلني على طريقة يصطـفيني الله بها شهيداً ؟
قـال: جاهِـد في سبيل الله... فالجهاد سوق قائم إلى يوم الدين ... فـمن لم يدخله لن يبيع ولن يشتري
قـلت : ولكن هـل يصطفيني الله ؟
قال: أعرض سلعتـك عليه سبحانه وتعالى وأحسن الظن به ولن يخيب ظنك إن شاء الله... فهو أكرم الأكرمين
قـلت : وما أكثر ما يزين هـذه السلعة حتى تصير مؤهـلة لأن يشتريها رب العـزة ؟
قـال: الصدق والتجرد وحسن البلاء والصبر والمثابرة
قـلت: دلني على شئ يعـينني على ذلك ؟
قال: خفـف الحمل... لا تتعلق كثيراً بالدنيا وأهـلها... خصوصاً الأقـربين
وأطِل التـفكير في الجنة وما أعدّ الله فيها للمجاهـدين في سبيله من قصور وأنهار وحور ، وهـم فيها آمنون بجوار أكرم الأكرمين. وتذكر جهنم عياذاً بالله وما أعد الله فيها للمخالفـين من طعام ذا غصة وعذاباً أليما

قـلت : أوصيني ؟
قـال: أوصيك بالكتاب والسنة ومنهج السلف ، ابتعد عن اللغو والجدال وتصنيف الناس ، لا تشغـل نفسك بالقـيل والقـال والخصومات فـفي نفـسك ما يشغلك عن الغير ... وعمر الدنيا قـصير ... وعمرك فيك أقصر ، لا تجامل على حساب الحق أياً كان ... ولكن بالتي هي أحسن
قـلت : زدني يا سيدي ؟
قـال: عليك بقيام الليل... فنعم الزاد للمجاهـدين
قـلت : زدني ؟
قـال : الجهاد الجهاد... فالمجاهـدون هـم الرجال وهـم الأبطال في كل زمان ومكان
قـلت: أي جماعة تأمرني موالاتها ونصرتها ؟
قـال : المجاهـدون المجاهـدون
فتحت شهيتي للأسئلة وما إن هـممت بطرح أسئلة أخرى ... حتى قاطعني
مهلاً... مهلاً... فأنت تذكرني بالدنيا وأهـلها وإني أستوحش من ذلك... أتركك الآن
فـقـلت : لا تتركني يا سيدي
قـال : أما الرجوع إليكم فمن المحال ... وإذا كنت حقـًا تحبنا فألحق بالقـافـلة فهي لا تزال تسير
قـلت : أوَ حقـاً قد ألحـق بكم ؟
قـال : ليس ذلك على الله بعـزيز... هـل تعلم ؟
قـلت : ماذا يا سيدي الفاضل ؟
قـال: إننا قـريبين جداً من الذين يريدون بيع بضاعتهم لمولاهم وما عليهم إلا بالصدق في البيع
قلت : يشهد الله على ذلك... لكني متثـاقلاً قـليلاً
قـال : يا هـذا... أعلم أنه لن ينال السعادة من لزم الوسادة
تحـرر من طينتـك وثـقـلتـك واربـأ بنـفسك أن تعيش مع الهمل فإنما هي نـفس واحدة

قـلت : إن في القـلب غـصة لفـراق الأحبة ؟
قـال: لم يصفُ قـلبك بعـد حتى يكون الله أحب إليك من كل شئ ويكون شوقـك إلى لقـائه كشوق الغـريب الذي طال غيابه على أعـز أحبابه
قـلت : وهـؤلاء الذين يتبجحون بالمصالح المظنونة ومنهم علماء ؟
قـال: يا هـذا... لا تجهل... مولاك يدعوك لجنة عرضها السماوات والأرض وأنت تـقـول إنهم يقـولون
أليس قدوتـك رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام ؟

قـلت : بلى
قـال: فاقـتـفي آثارهم... ولا تلتـفت... فالبساتين هـناك قد أينعت ثمارها وحان وقت القطاف
قـلت : كلمة أخيرة يا سيدي ؟
قـال : أوصيك بالجهاد
الجهاد يا أخي الجهاد... لا يعـدله شئ أبداً.
والمجاهـدون هم خير الناس.
آآآه لو تعلمون...!!!





شروق : جزى الله خيرًا مَن كتبه ، وأرسله ، ومن ساعدني في تـَتِمّتـه !


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
قديمة 27-03-2003, 09:12 AM   #2 (permalink)
إدارة الموقع
مستشــار المنـابر

 
tab
صورة 'البراء' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2003
المشاركات: 1,823
معلومات إضافية
السمعة: 17763978
المستوى: البراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: البراء غير متصل
المزاج: ?????
افتراضي رحمك الله يافاضل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رحم الله أبا العباس ( فاضل العنزي ) ورفيق دربه أبا الزبير المدني ( محمد الحبشي ) من أبناء المدينة النبوية على ساكناها الصلاة والسلام جاهدا سوياً في أفغانستان إلى أن من الله على المجاهدين بطرد الشيوعيين منها ومن ثم توجها إلى البوسنة والهرسك فكانا من أوائل الشباب العرب الذين نفروا لنصرة اخوانهم المستضعفين من المسلمين وكان لهم شرف الشهادة هناك .

الفاضلة شروق

جزاكِ الله خير وبلغكِ الله منازل الشهداء وغفر لكِ .

اللهم أحينا حياة السعداء وأمتنا موتة الشهداء واحشرنا في زمرة الأنبياء .

أخوكم في الله البراء



الله من هم ( ن ) لجا بين الاضلاع = مترجل( ن ) من موقة العين بدموع
هز الكيان اللي له القلب منصاع = صوع اليتيم اللي من اليتم مصفوع
مرحوم يا حلو السنايع والأطباع = يا من شفع له حجته راس الاسبوع
 
قديمة 27-03-2003, 10:51 AM   #3 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Mar 2003
المشاركات: 11
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: " ابو يحيى" has a reputation beyond repute" ابو يحيى" has a reputation beyond repute" ابو يحيى" has a reputation beyond repute" ابو يحيى" has a reputation beyond repute" ابو يحيى" has a reputation beyond repute" ابو يحيى" has a reputation beyond repute" ابو يحيى" has a reputation beyond repute" ابو يحيى" has a reputation beyond repute" ابو يحيى" has a reputation beyond repute" ابو يحيى" has a reputation beyond repute" ابو يحيى" has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: " ابو يحيى" غير متصل
افتراضي

ان شاء الله نموت كلنا شهداء ونصبح مجاهدين في سبيل الله

ابو يحيى
 
قديمة 28-03-2003, 06:07 PM   #4 (permalink)
إدارة الموقع
مستشــار المنـابر

 
tab
صورة 'البراء' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2003
المشاركات: 1,823
معلومات إضافية
السمعة: 17763978
المستوى: البراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: البراء غير متصل
المزاج: ?????
افتراضي الاجر الذي يناله الشهيد في سبيل الله



يغفر للشهيد مع اول دفعة من دمه

عن المقدام بن معدي كرب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( للشهيد عند الله ست خصال : يغفر له في أول دفعة من دمه - أو يرى مقعده من الجنة - ويجار من عذاب القبر ، ويأمن من الفزع الأكبر ، ويوضع على رأسه تاج الوقار الياقوتة منها خير من الدنيا وما فيها ، ويزوج اثنتين وسبعين زوجة من الحور العين ، يشفع في سبعين من أقاربه )


يشفع في سبعين من اهله

لقوله صلى الله عليه وسلم ( . يشفع في سبعين من أقاربه .. )

72 زوجه

لقوله صلى الله عليه وسلم ( . ويزوج اثنتين وسبعين زوجة من الحور العين . )

يجار من عذاب القبر

لقوله صلى الله عليه وسلم ( . ويجار من عذاب القبر..) ولقوله صلى الله عليه وسلم ( وإن مات مرابطاً أجري عليه صالح عمله حتى يبعثه الله ووقي من عذاب القبر )


لا يصعق

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سأل جبرائيل عليه السلام عن هذه الآية ( ونفخ في الصور فصعق من في السموات ومن في الأرض إلا من شاء الله ) من الذين لم يشاء الله أن يصعقهم ؟ قال : هم شهداء الله

يأمن الفزع الاكبر

لقوله صلى الله عليه وسلم ( . ويأمن من الفزع الأكبر .. )

لا يحس بالم القتل

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما يجد الشهيد من مس القتل إلا كما يجد أحدكم من مس القرصة )

يتمنى ان يعود فيقتل

لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما أحد يدخل الجنة يحب أ يرجع إلى الدنيا وله ما على الأرض من شئ إلا الشهيد ، يتمنى أن يرجع إلى الدنيا فيقتل عشر مرات لما يرى من الكرامة )

منزلة الشهيد

لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه ( ألا أخبركم بخير الناس منزلاً ؟ قالوا بلى يا رسول الله قال : رجل آخذ برأس فرسه في سبيل الله عز وجل حتى يموت أو يقتل )

روح الشهيد

قال تعالى ( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون )

وقال عليه الصلاة والسلام ( إذا وقف الناس للحساب ، جاء قوم واضعو سيوفهم على عواتقهم تقطر دماً فازدحموا على باب الجنة فقيل : من هؤلاء ؟ قيل : الشهداء كانوا أحيا مرزوقين )

اللهم ارزقنا شهادة صادقة في سبيلك ----- اللهم امين




الله من هم ( ن ) لجا بين الاضلاع = مترجل( ن ) من موقة العين بدموع
هز الكيان اللي له القلب منصاع = صوع اليتيم اللي من اليتم مصفوع
مرحوم يا حلو السنايع والأطباع = يا من شفع له حجته راس الاسبوع
 
قديمة 29-04-2003, 09:52 PM   #5 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي


الأخ الفـاضـل .. البـراء

جـزاك الله خيرًا على إضـافـتـك القيِّـمة .. ورزقـنـا الله وإيـاكَ الشهـادة مـقـبلين غـير مدبرين ..


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
 
قديمة 29-04-2003, 10:01 PM   #6 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي

بُـنـَيّ العـزيـز ... أبـا يحيي

أسـأل الله تعـالى أن تـنـال أجـر الشهـادة مقـبـل غير مـدبـر

بس على الـوعـد .. أول الإجتهـاد في الدراسة :)

دعـواتي لك ولأخـوتك بالنجاح والتـوفيق

خـالة .... شـروق


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
 
قديمة 29-04-2003, 10:21 PM   #7 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي

أولى لحظات الشهيد

عجيب أمر الشهادة ، يتمناها سيد ولد آدم الذي غُفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ، لا يتمناها مرّة ، بل مرة ومرة ومرة ""... والذي نفس محمد بيده لوددت أن أغزو في سبيل اللَّه فأقـتل، ثم أغزو فأقـتل، ثم أغزو فأقـتل" (رَوَاهُ مُسلِمٌ) .. عِظم أمر الشهادة عند الله عجيب !! وما أعد الله للشهداء أعجب من العجيب !!

فمن هو هذا الشهيد !! ولماذا نال هذه المنزلة !!

من هو هذا الشهيد !!

هو ذلك المؤمن الذي يقاتل تحت راية إسلامية ظاهرة لإعلاء كلمة الله فيقتله أعداء الله ، أو يموت في خضم الرحلة الجهادية ميتة طبيعية.

من هو هذا الشهيد !!
هو من خير الناس منزلاً .. يجري عليه عمله حتى يُبعث .. دمه مسك .. يحلّى من حلية الإيمان .. هو من أُمناء الله في خلقه .. روحه في جوف طير أخضر يرِد أنهار الجنة ويأوي إلى قناديل من ذهب في ظل العرش .. يأمن من الصعـقة .. يأمن من الفزع الأكبر .. يُشفّع في سبعين من أقاربه .. يزوج باثنتين وسبعين من الحـور العين .. يلبس تاج الوقار ، الياقـوته فيه خير من الدنيا وما فيها .. هو من أول من يدخل الجنة .. يكلمه الله كفاحاً دون حجاب .. يسكن الفردوس الأعلى في خيمة الله تحت العرش لا يفْضله النبيّون إلا بدرجة النبوة ..

هذا بعض شرفه بعد موته ، أما وهو يجاهد ، ففضل الجهاد لا يجهله أحد من أهل الإيمان ، ويكفيه أنه ذُروة سنام الإسلام وعمل الأنبياء الكرام عليهم الصلاة والسلام.

ووقـفتنا هنا مع اللحظات الأولى للشهيد ، والأخيرة للمجاهد .. تلك اللحظات التي يحجم عنها الرجال ، ويخاف من هولها الأبطال .. تلك اللحظات التي يفارق فيها الإنسان حياته وكل ما رتبه لنفسه من أحلام وأوهام لتنقطع فجأة ويصبح في عالم آخر لم يشاهده ولم يعرفه إلا خبراً لا عيان.

هذه اللحظات هي "أولى لحظات الشهيد" ..
هي لحظات تحكي بداية وُلوجه باب البرزخية .. بداية مفارقـته الدنيوية إلى الأُخروية .. نهاية كونه مسلماً حياً إلى بداية حياة الشهادة الأبدية ..

لحظات عجيبة في قاموس الإنسان ..
لحظات لا يُدركها أي إنسان ..
إنها لحظات لا يمتطي صهوتها إلا أهل الإيمان ..
لحظات يعجز عن وصفها البيان ..
لحظات إقبال وإحجام ممتزجـان ..
لحظات يقـف فيها عقل المؤمن حيران : أيبارك أم يحزن ، أيهنّئ أم يعزي ، أيبكي أم يفرح ..
أحزان أم أفراح وأحضان !!

فما حال تلك اللحظات !!

يُقبل المؤمن إقبالة الليوث على الهوام ، ويكون في مقدمة الرجال في ساعات الإحجام ، وإذا اصطفاه ربه فإن "أَفْضلُ الشُّهَدَاء الَّذِينَ إِنْ يَلْقَوْا في الصَّفِ لا يَلْفِتُونَ وجوهَهُمْ حَتَّى يُقْتَلُوا، أُولَئِكَ يَتَلَبَّطُونَ في الْغُرَفِ العُلَى مِنَ الْجَنَّةِ، وَيَضْحَكُ إِلَيْهِمْ رَبُّكَ، وَإِذَا ضَحِكَ رَبُّكَ إِلَى عَبْدٍ في الدُّنْيَا، فَلا حِسَابَ عَلَيْه" (أحمد)

يضحك إليه رب العِـزة ..
ما أكرمه من موقـف وأهيبه ..

وماذا بعـد يا شهيد !!

أخبرنا قائد من قادة الجهاد البوسني ، قال: كنا مجموعة من الإخوة في الغابة ، فإذا بأحد الإخوة يصرخ فينا : "الجنة ، انظروا الجنة ، وأشار بيده أمامه فما هي إلا لحظات حتى أتته رصاصة قناص استقرت في رأسه فخر ميتاً رحمه الله " .. "إِنَّ لِلشَّهِيدِ عِنْدَ الله خِصَالاً: ... ويُرَى مَقْعَده مِنَ الجَنَّةِ ..." (أحمد وصححه الترمذي).

يضحك له ربه ، ويُرى مكانه في الجنة وهو على الأرض ..
ما أعظمها من منّة ..

ثم ماذا يا شهيد !!

يحجم الأبطال عن ساح النزال لما توهموه من الآلام والأوجاع إذا استقرت في أجسادهم النصال .. ولكن المؤمن يُقدم لعلمه بحقيقة الحال "ما يَجِدُ الشَّهِيدُ مِنَ القَتْلِ إِلا كَمَا يَجِدُ أَحَدُكُمْ مِنْ مَسِّ الْقَرْصَةِ" (أحمد والترمذي والنسائي وسنده حسن).

يضحك له ربه ، ويُرى مكانه في الجنة ، ولا يتأوّه عند الموت ..
ما أكرمه على الله !!

ثم ماذا يا شهيد !!

يخاف المؤمن الذنوب ، ويريد قبل الموت أن يتوب ، فقال نبي علّام الغيوب "... وَرَجُلٌ مُؤْمِنٌ فَرِقَ على نَفْسِهِ مِنَ الذُّنُوبِ وَالخَطَايَا، جاهد بِنفسِهِ وَمَالِهِ في سَبيِلِ اللهِ حَـتَّى إِذَا لَقِيَ الْعَدُوَّ، قَاتَلَ حَتَّى يُقْتَلَ، فَتِلْكَ مُمَصْمِصَةٌ مَحَتْ ذُنُوبَهُ وَخَطَايَاهُ، إِنَّ السَّيْفَ مَحَّاءُ الخَطَايَا .." (المسند وصحيح ابن حبان) ..

أتخاف من الذنوب "إِنَّ لِلشَّهِيدِ عِنْدَ الله خِصَالاً أَنْ يُغْفَرَ لَهُ مِنْ أَوَّلِ دَفْعَةٍ مِنْ دَمِهِ ..." (أحمد وصححه الترمذي)

يضحك له ربه ، ويُرى مكانه في الجنة ، ولا يتأوّه في لحظة الموت ، وتُمحى ذنوبه ..
ما أعظم الشهادة في سبيل الله ..

أرضيت يا شهيد !!

يُفتن الناس في القبور ، وصاحبنا في القبر مسرور ، فـعـند النسائي وغيره أن رجلاً قال: يا رسول الله ما بال المؤمنين يفتنون في قبورهم إلا الشهيد ، قال " كفى ببارقة السيوف على رأسه فتنة ".

يضحك له ربه .. يرى مكانه في الجنة قبل موته .. لا يجد من ألم الموت شيء .. تمحى خطاياه من أول دفعة من دمه .. يأمن من فتنة القبر !!
كل هذا في لحظات قـليلة يخاف منها جميع بني الإنسان ..

إنها لحظات إمتحان ..

لحظات قصيرة يجتازها المؤمن الولهان ، يسيل فيها دمه فيرى مغنمه "لاَ تَجِفُّ الأَرْضُ مِنْ دَمِ الشَّهِيدِ حَتَّى يَبْتَدِرَهُ زَوْجَتَاهُ ، كَأَنَّهُمَا طَيْرَانِ أَضَلَّتَا فَصيلَيْهِمَا بِبَرَاحٍ مِنَ الأَرْضِ بِيدِ كُلِّ وَاحِدَةٍ مِنْهُمَا حُلَّةٌ خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا ومَا فِيهَا" (أحمد)

ألا تكفيك الحوريتان يا شهيد !!
أتطمع من الشرف المزيد !!
لك والله يا شهيد ما تريد :

عن جابرا ابن عبدالله يقول: جيء بأبي إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقد مُثّل به ، ووضع بين يديه، فذهبت أكشف عن وجهه، فنهاني قـومي، فسمع صوت صائحة ، فـقيل: ابنة عمرو ، أو أخت عمرو، فـقال: (لم تبكي - أو : لا تبكي - ما زالت الملائكة تظله بأجنحتها). (البخاري)

ما أعظم الشهيد : يُحتفى به في الآخرة حفـاوة عظيمة ، ولا يخرج من الدنيا إلا بمواكب كريمة ..

الناس تبكي والشهيد يضحك ..
الناس في فزع والشهيد في الجنة يرتـع ..
وفده كريم ، وأمره عظيم ..
دخوله الدنيا كما الناس ، وخروجه تحتبس له الأنفـاس ..

آآهٍ لك يا شهادة ..

من فـاز بكِ فـاز بالزيـادة ..
ومن أحجم فهو في نقـصان ، نعـوذ بالله من الخُسران ..

يموت الناس والشهيد لا يموت ..

يبكي الناس ، والشهيد يبتسمٌ في وجه الردى يضم الموت بصدر فيه لوعة الإيمان تحترق شوقاً للقاء ذوات الدلّ من الحور الحسان اللاتي كأنهن الياقوت والمرجان ..

"وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُـتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا ءَاتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ" (آل عمران : 169-171)

إنها لحظات فيها البرهان .. لحظات هي الحيَوان ..

ثواني معدودة ودقـائق إمتحان ، يجتـازها المؤمن فتـُفتح له أبـواب الجنان ..

لحظات تفك قـيود الحياة فينطلق الشهيد حراً بروحه إلى عالم الغـيب فـيرى من النعـيم ما هو فـوق البيان ..

لحظات يضحك إليها الملك الديّان ..

لحظات يضمها المؤمن ضمة العـاشق الولهان ..

لا وصب ولا نصب ، إنها لحظات إيمان ..

أولى لحظات الشهيد وآخر لحظات الإنسان ..

اللهم ارزقـنا الشهادة في سبيلك مقـاتلين مقـبلين غير مدبرين ، يا كريم يا منّان.

شـروق : اللهم آمـين .. اللهم آمـين .. اللهم آمـين

كتبه : حسين بن محمود


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
 
قديمة 30-04-2003, 10:22 AM   #8 (permalink)
إدارة الموقع
مستشــار المنـابر

 
tab
صورة 'البراء' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2003
المشاركات: 1,823
معلومات إضافية
السمعة: 17763978
المستوى: البراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond reputeالبراء has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: البراء غير متصل
المزاج: ?????
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا شهيد


هو سهيل بن جاسم السهلي
لاشك أن كثير منا سمع أو قرأ عن الشهيد بإذن الله سهيل السهلي الذي لقي ربه مقبلاً في كردستان .
فهذا موقع يحكي بعض من سيرته وصورة حديثة له آمل أن يطلع عليه الإخوة والدعاء له ولبقية الشهداء بالقبول .

وهذا موقعه

http://www.yasean.8m.com

البراء



الله من هم ( ن ) لجا بين الاضلاع = مترجل( ن ) من موقة العين بدموع
هز الكيان اللي له القلب منصاع = صوع اليتيم اللي من اليتم مصفوع
مرحوم يا حلو السنايع والأطباع = يا من شفع له حجته راس الاسبوع
 
قديمة 03-05-2003, 02:55 PM   #9 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي

من كرامـات الشهـداء

تشمل كرامات شهداء الانتفاضة رؤى أهليهم وأصدقائهم وسأكتبها كما هي: من الملاحظ أن الشهداء( الإسلاميين بشكل خاص) اشتركوا في ظاهرة الرائحة الطيبة التي يعتقد إنها رائحة المسك والتي تفوح من جسادهم رغم أن الكثير منها قد احترق وفي بيوتهم وأماكن نومهم حتى من زوجاتهم وأمهاتهم حتى أن زوارهم كانوا يشمونها بكل وضوح .بالإضافة إلى السرعة التي تمشي بها جميع جنازات الشهداء فتراها وكأنها تركض والذين يحملونها لا يبدو عليهم انهم يرفعون ثقلاً على أكتافهم .

والدة الشهيد هاني رواجبة كانت تحدث نفسها ذات ليلة بعد استشهاده وتقول " أين أنت يا أيمن لقد عودتنا أن تغيب عنا شهر شهرين ثم تعود والآن طالت غيبتك " ونامت وهي تحدث نفسها وإذا به يأتيها في منامها ويقول لها " ماذا تحدثين نفسك أنا لم أبتعد عنكم فأنتم في خاطري دوماً وأنا هنا في الجنة في أحسن حال " فشهقت لوالدة قائلة " من أخبرك والله لم يسمعني أحد " فقال " لقد سمعتك وأنت تقولين كذا وكذا ...وأعاد عليها ما قالته ......
.. ..
الشهيد البطل محمود أبو هنود رآه أحد إخوانه المطاردين بعد استشهاده في المنام فعجب من كونه حي يرزق وأوصاه محمود بالذهاب إلى اثنين من إخوانه المطاردين الذين أصابهم الإعياء الشديد والمرض بعد استشهاده وأن يقول لهما إن محمود بخير ويقرؤهما السلام ويقول لهما أن يشدا الهمة ليكمل الطريق وأن محمود يراهما وأكد محمود على رفيقه أن يبدأ بأحدهما قبل الآخر لأنه أشد إعياء . أفاق النائم وذهب يبحث عن الصديقين حتى وجد أولهما كما أوصاه الشهيد فأخبره بوصية محمود فهب من فراشه قائلاً كنت متأكداً أن محمود لم يستشهد وأنه هرب من العدو وذهبا إلى الصديق الثاني فحدث معه مثل الأول ولم يجرؤ الصديق صاحب الرؤية أن يقول أنه رأى محمود في المنام.

ذات يوم كان محمود ورفيقه المطارد خليل في منطقة وعرة جداً في أحد جبال فلسطين وكان خليل يمشي أمام محمود بمسافة لا بأس بها وأذ بجنديين يخرجان من بين الأشجار في كمين محكم وأمسكا خليل من الجانبين فأطلق محمود النار عليهما فأصابهما فصرخا من الألم وفجأة دوى صوت مخيف عالي وغريب فهرب الصهاينة الذين كانوا يختبئون جميعهم ليكمل المجاهدان طريقهما التي كانت وعرة ليجداها فجأة منبسطة وسهلة.

وفي جنازة محمود فتح باب سيارة الإسعاف فجأة ففاحت رائحة المسك وانتشرت في الأجواء . وحين استشهد تفتت جسده واحترقت أجزاء منه واستطاع أهله الوصول إليه بعد يوم كامل من استشهاده ليجدوا بقايا جسده دافئة معطرة.

وكان قد نجا من الاغتيال عدة مرات أشهرها حين ذهب ألف جندي لاغتياله في بلده عصيره ففاجأهم برصاصه ورشاشه وقتل منهم عدد كبير ورغم أصابته في كتفه إلا أنه استطاع الهرب من بينهم وهو ينزف وكان مع الجنود كلاب مدربة وقيض الله كلاب الرعاة لتشغل كلاب يهود عن اللحاق بمحمود وأطلق الجنود قنابل ضوئية عديدة ساهمت في إضاءة الطريق له كي يصل إلى نابلس ويسلم نفسه لحاجز السلطة التي كافأته بالحكم عليه 12 عاماً.

وفي انتفاضة الأقصى قصف الصهاينة سجن محمود لقتله فاستشهد 11 شرطي وتهدم المكان حول غرفة محمود الذي خرج يحمل المصحف ويهلل ويردد الشهادة.
.. ..
الشهيد أيمن حشايكة الذي استشهد مع أبي هنود رأى في المنام قبل استشهاده بيوم واحد أن وجهه انفجر أخبرته زوجته أنها رأت في المنام انه قد استشهد وفي اليوم التالي كان موعده مع الشهادة بعد الإفطار مع أخيه مأمون والبطل أبو هنود. وعند زيارتنا لقبره كانت رائحة المسك تفوح بقوة حتى إذا أمسكت تراب القبر وقربته من أنفك تأكدت أن ذلك حقيقة لا خيال.
.. ..
قبل استشهاد القائدين جمال منصور وجمال سليم رأى أحد إخوانهم في رام الله أن قبة الصخرة والمسجد الأقصى قد طارا في السماء وبقيت جذورهما في الأرض وكان تأويله اغتيال الجمالين بعد مدة قصيرة جداً.
.. ..
والدة الشهيد أحمد مراحيل ذهبت ومجموعة كبيرة من النساء إلى المقبرة صباح استشهاده فإذ قطة كبيرة الحجم وشديدة بياض الشعر تنتظرهم على مدخل المقبرة وتبعهم وعند قبر الشهيد قفزت إلى حضن والدته وصارت تتدلل وكأنها تواسيها حاولت الوالدة إبعادها ولكنها كانت تعود إلى حضنها في كل مرة.
.. ..
الشهيد محمود المدني كان يتلو القرآن ويرتله وهو غائب عن الوعي في اللحظات التي تلت عملية اغتياله وشهد على ذلك الأطباء الذين حاولوا تقديم العون له دون جدوى وبعد دفنه مباشرة نزل المطر بشكل غزير جداً وغريب لمدة نصف ساعة تقريباً ويومها لاحظ جيرانه أن مصباح الشارع الواقع فوق دكانه كان خافت الضوء خلافاً لبقية المصابيح.
.. ..
والدة الشهيدين فراس وهمام عبد الحق كانت تزور ولديها في المقبرة في يوم حار فإذا بها تجد نفسها مبللة بالماء ولا تدري من أين جاء الماء.

أحد المطاردين في الجبال اشتد به العطش حتى أدرك انه سيهلك وأخذته غفوة من شدة التعب وعندما أفاق وجد بجانبه دلو ماء فشرب منها حتى ارتوى.
.. ..
الشهيد ماهر أبو غزالة نال الشهادة وهو صائم وكان وجهه يتصبب عرقاً ويبدو عليه الفرح ولا يبدو عليه أي أثر للموت.
.. ..
الشهيد حسام أبو زنط بقي في حالة موت سريري لمدة عشرة أيام وكان صائماً يوم أصابته والغريب إن رائحة المسك كانت تفوح من فمه بشكل واضح.
.. ..
الشهيد أحمد المشهراوي دمه النازف كتب على الوسادة عبارة ( لا إله إلا الله شهداء الله ) ورآها الكثير من الناس وتم تصويرها في حينه ( في الانتفاضة الأولى ).
.. ..
الشهيد سمير البهلول بعد إصابته في منطقة الحرش في نابلس وجده أحد الجنود ساجداً فظنه يصلي فركله فوجده شهيداً.
.. ..
أحد الشهداء بقي إصبعه مرفوعاً بالشهادة بعد استشهاده كلما أرادوا أعادته إلى قبضة يده أعاده كما كان.
.. ..
الشهيدين بشار العامودي وعلي العاصي نالا الشهادة في أحد بيوت البلد القديمة في نابلس وبقيت رائحة المسك تفوح لمدة طويلة من بقايا البيت المهدم الذي كانا فيه وكان أهل الحي يشمونها .بالإضافة الى رائحة المسك التي كانت تفوح من تراب وحجارة قبريهما.
.. ..
الشهيد أنور حمران ذهبت والدته وزوجته وشقيقاته لوداعه وكان في ثلاجة المستشفى وبعد عناقه أصاب دمه ملابس زوجته وأمه وعند خروجهما من المشفى فاحت رائحة المسك من دمه بشكل قوي جداً.
.. ..
الشهيد صلاح الدين دروزة كان دعاؤه المأثور ( اللهم ارزقني شهادة تنال جميع بدني ) واستجاب الله لدعائه فقد قصف الصهاينة سيارته بعدة صواريخ فلم يبق من جسده سوى جزء من لحيته وساقه.
.. ..
الشهيد أسامة حِلـِّس روى لصديقه قبيل استشهاده أنه سمع صوتاً في منامه يقول له: هناك شهيد فذهب إلى مشفى الشفاء في غزة فسأل : من الشهيد ؟ أجاب الطبيب: أسمه أسامة حلس. وكشف عن الوجه فوجد نفسه شهيداً والشباب من حوله يلفونه بالراية الخضراء وحملوه وخرجوا به فرأى جنازته ووصفها بدقة وعند الوصول الى القبر ظهرت صورة الشهيد يحيى عياش على يمينه وصورة لشاب آخر على شماله فسأل من هذا ؟ قيل له : انه محمود. وبعد وقت قصير استشهد محمود أبو هنود فرأى صورته فكانت نفسها التي رآها في المنام. وكانت جنازته كما وصفها لرفيقه بالضبط.
.. ..
الشهيد يحيى عياش رآه رفيقه ومساعده بدران أبو عصبة في المنام وقال له انه اشتاق اليه كثيراً وسأله: أليس الشهداء أحياء ولكني لا أراك .....فأجاب يحيى: هل ترى الحمامة البيضاء التي تقف على شباك أطفالي أنها أنا. وظل بدران يراقب بيت يحيى (فهما من قرية واحدة وهي رافات ) وبالفعل كانت هناك حمامة بيضاء لا تفارق منزله. حدث بدران والدته التي اكملت دور ولدها بتتبع الحمامة حتى بعد استشهاد ولدها بدران أثناء تحضير عبوة ناسفة. وذات يوم لم تجد الحمامة فسألت عن أولاد يحيى فأخبروها والدتهم أخذتهم الى بيت أهلها.
.. ..
يوم استشهاد ابي النور وساعة قصفت سيارته كانت أختاً لنا تسكن في الطور تقف على الشرفة تنظر الى مكان الحادث فرأت ثلاث دوائر من نور ساطع واحدة كبيرة والأخريين صغيرتين فوق المكان بالضبط وقالت أن النور كان أقوى من نور الشمس الذي كان قوياً ذلك اليوم . وظنت نفسها تتخيل فنادت ابنها الشاب فرأى ذلك النور الذي استمر لبعض الوقت ثم اختفى وروت امرأتان انهما شاهدتا دخان أبيض شفاف ارتفع الى السماء ساعة قصفت سيارة ابي النور.
.. ..
بعد مائة يوم من استشهاده لحية الشهيد محمد ريحان تطول في قبره ودمائه ساخنة وشقيقه يمسح عرقه بيده.

فوجئ جعفر ريحان شقيق الشهيدين القساميين محمد وعاصم ريحان من بلدة تل جنوب غرب نابلس لدى فتح قبر الشهيد محمد بعد مرور مائة يوم على استشهاده في يوم 18/2/2002 وأثناء محاولة العائلة والأهالي تجهيز القبر لبناء ضريحه وضريح الشهيد القسامي ياسر عصيدة من كتائب القسام فوجئوا برائحة المسك المعطرة تفوح بعبقها من الجثمان لدى رفع بلاط القبر. ويقول جعفر إن هناك أمرا أكثر غرابة وهو أنه لمس دم الشهيد فوجده لا زال ساخنا ونائم نومة العروس المطمئنة وانه فكر بإيقاظه من نومه. ويضيف جعفر" رأيت عرقه على جبينه ومسحته بيدي أمام ذهول الناس. والأمر الأكثر غرابة وعجبا ودليل على كرامة الشهداء هو أن لحية الشهيد قد طالت أكثر من حجمها السابق بينما كان الأهالي يكبرون ويحمدون الله على كرامة الشهيد.
.. ..
المصـدر : مجلـة ديـوان العـرب
http://www.diwanalarab.com/article.php3?id_article=12


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
 
قديمة 06-01-2004, 09:15 AM   #10 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي


سيرة الشهـيد - باذن الله - مـؤمن بارود

جهز نفسه لتنفيذ عملية إستشهادية بحرية

نال شرف الشهادة برفقة أستاذه ومعلمه المهندس أبو شنب


لقد كتبت إليكم وصيتي بشعور يفيض بالإخلاص والحب , راجيا منكم ان تسامحوني على تقصيري البالغ , وادعوكم للصبر في يوم عرسي المشهود الذي أقدم فيه نفسي قربه الى الله راجيا من الله ان يدخلني الجنة ، أودعكم بدمعات العيون , وأودعكم وانتم لي عيون , فان لم يكن فوق الارض يوما , وفرق بيننا كاس المنون



بهذه الكلمات المعبرة والمؤثرة ودع شهيدنا الفارس والمرابط القسامي مؤمن بارود اخوانه في وصيته التي خطها قبل استشهاده


الميلاد والنشأة

ولد الشهيد القسامي مؤمن محمد سلمان بارود بتاريخ 6/5/1979م في مخيم الشاطئ بمدينة غزه

طرد الاحتلال الصهيوني عائلة مؤمن من بيت دراس عام 1948م , فترعرع بين أحضان مخيم الشاطئ , وسط أسره مكونة من 12 فردا تحت سقف اسبستي , ووسط أوضاع معيشية لا يحسدون عليها

درس الابتدائية في مدرسة الوكالة في المعسكر وأنهى المرحلة الاعدادية في مدرسة الرمال الاعدادية

امتاز خلال دراسته الاعدادية بحب معلميه له وقربه من زملائه وتعلق اصحابه به وحنيته

وأكثر ما تميز به مؤمن هو صلابة جسده وبنيته القوية مما اهله لأن يكون رياضياً متفوقاً حيث كان عضواً في منتخب مدرسته

التزم مؤمن منذ نعومة اظافره في المسجد الأبيض في مخيم الشاطئ وعرف بنشاطه الدؤوب لخدمة ابناء مسجده وأبناء الاسلام حيث كان لا يتوانى في تقديم المساعدة لاخوانه وتميز بقربه الشديد من كل فرد من ابناء مسجده مما اكسبه حب الجميع ممن حوله .



مؤمن الصوام القوام

تميز شهيدنا مؤمن بصيام كل اثنين وخميس وأواسط الشهر الهجري ، كان صواماً قواماً لم يفارق المسجد خاصة في صلاة الفجر التي كان حريصاً على ادائها أشد الحرص ، وكان يعقد الجلسات الايمانية والقرانية بعد كل صلاة فجر .

وكان يحرص على ايقاظ جميع اخوانه لأداء الصلاة جماعة في المسجد عبر الجوال " جهاز الاتصال الخلوي"

أحد المقربين من الشهيد مؤمن عندما سالته عن الجانب الروحاني والدعوة في حياة مؤمن أجابني " بمختصر العبارة اقول لك كان قلبه معلق في المسجد وشبابه " ، اضافة الى تميزه بالمعارف الواسعة من منطقته وخارجها ، وكان يقضي العشر الأواخر من شهر رمضان في المسجد العمري الكبير وسط مدينة غزة .



حياته العملية

بدأ مؤمن حياته متنقلاً بين العمل في الطوبار أو البلاط وغيرها مما يطلق عليها اعمالاً شاقة ، وعمل ايضاً في المخيمات الصيفية التابعة للجمعية الاسلامية وللكتلة الاسلامية وكان من النشطاء البارزين فيها وشغوفاً للعمل في أي مجال يخدم فيه الاسلام والمسلمين

ثم انتقل للعمل في مكتب حركة المقاومة الاسلامية حماس الاعلامي في مخيم الشاطئ قرب الميناء لمدة عامين تقريبا ، حيث عمل فيه كمراسل وازدادت خلال هذه الفترة معارفه وأحبابه لدرجة كبيرة حيث كثيراً ما كان المرء يجده على دراجته النارية متنقلاً من مكان الى اخر لخدمة ابناء الاسلام

ثم اغلق المكتب بعد القصف الصهيوني الغادر على مكتب الحركة الاعلامي في مدينة نابلس واستشهاد القائدين الجمالين " جمال منصور وجمال سليم " , ثم انتقل للعمل مرافقا شخصيا للمهندس الشهيد إسماعيل أبو شنب القائد السياسي الكبير في حركة المقاومة الإسلامية حماس حيث عمل لمدة ثلاث سنوات تقريباً الى جانب المهندس القائد الى ان نال شرف الشهادة بحبته تميز خلالها بوفائه لمعلمه وحرصه عليه مما زاد تمسك أبو الحسن فيه الى حد كبير لدرجة ان القائد ابو حسن رفض في احدى المرات اعطائه اجازة لمدة اسبوع !!!!!



أريد الشهادة والجنة .. والحور العين

احد رفقاء درب مؤمن يحدثنا عن احد المواقف التي حدثت معه برفقة الشهيد مؤمن فقال " كنت أسير في الجامعة الاسلامية بجوار سيارة المهندس القائد الشهيد اسماعيل ابو شنب واذا بي أتفاجأ بمؤمن يقرH القرآن وهو يبكي بحرقة والدموع تنهمر من عينيه فدهشت من سر بكاء مؤمن الشديد فبادرته بالسؤال ما بك يا مؤمن ؟؟ ، فرد علي قائلاً : " أريد الشهادة .. أريد الحور العين .. أريد الجنة " .


كان مؤمن متعلقاً كثيراً بالشهادة وكان دائم المتابعة للأخبار الجهادية للمجاهدين وكثيراًلا ما كان يحدث والدته عن الشهادة وكيف تقابل امهات الشهداء نبأ استشهاد ابنائها وكان يوصيها أن تستقبل نبأ استشهاده بالزغاريد وأن تدعو له بالرحمة

ومن شدة اصراره على الفوز بالشهادة كثيراً ما طلب من مؤذن المسجد الأبيض الحاج ابو يحيى عقيلان أن يدعو له بالشهادة



مؤمن في صفوف القسام

بعد اشتداد انتفاضة الأقصى المباركة ، طلب مؤمن قادة ومجاهدي كتائب الشهيد عز الدين القسام أن يسمحوا له بتنفيذ عملية استشهادية وألح عليهم في ذلك ، إلى ان جاءت له الموافقة على ذلك ، وتم تدريبه على السلاح وخاض مؤمن دورة قسامية خاصة في الغطس والسباحة في بحر غزة على ايدي ابناء القسام حيث كان من المقرر أن ينفذ عملية استشهادية بحرية في السابع عشر من رمضان عام 2001 ولكن لظروف خاصة بالكتائب – لم يتم كشف النقاب عنها - ألغيت العملية
بعد ذلك تم تجنيد مؤمن رسمياً في كتائب القسام حيث عمل ضمن اول مجموعة للقسام في مخيم الشاطئ خلال الانتفاضة ، وكان شهيدنا مؤمن يقوم بزرع العبوات الناسفة في مخيم الشاطئ بعد أن يقوم هو بنفسه بتجهيز الحفر الخاصة لها ، وأوكلت إلى مؤمن ومجموعته مهمة تغطية الجهة الجنوبية من معسكر الشاطئ خشية حدوث اجتياح صهيوني للمنطقة

تنقل مؤمن بين عدة مجموعات تابعة لكتائب القسام وكان من المجاهدين الذين يحتسبون كل خطوة يخطوها في سبيل الله تعالى فإذا ما أصابه مكروه خلال رباطه على الثغور كان يقول " في سبيل الله ان شاء الله "
كان مؤمن يرفض بشدة ان يحمل احد من المجاهدين العبوة القسامية غيره ، وكثيراً ما كان يحضر الطعام لاخوانه على حسابه الخاص اثناء رباطهم وحراستهم الليلية

وذكر أحد المجاهدين أنه في احدى الليالي وبينما كانت الساعة تشير الى الثالثة بعد منتصف الليل واشتد الجوع باخوانه المرابطين فذهب بنفسه الى منزلهم وجهزت له والدته طبقين من أكلة ( المفتول ) – حيث اشتهرت والدته وعائلته بهذا النوع من الأكل "

عمل مؤمن في احدى مجموعات اطلاق صواريخ القسام في معسكر الشاطئ وكان يصر على ان يحمل الصاروخ بنفسه ، يحدث أحد رفقاء درب مؤمن " بينما كنا في احدى المهام الجهادية لاطلاق مجموعة من صواريخ القسام تجاه مغتصبات العدو الصهيوني ونحن جلوس داخل السيارة اذا بمؤمن يقرأ القرآن على الصواريخ ، فاستغربنا من تصرف شهيدنا مؤمن ، وعندما سالته عن السبب قال " أقرأ عليها القرآن بنية ان تصل الى اهدافها " ، وأضاف صديقه لم اجد رجلا خدوما يحب العمل في سبيل الله مثل مؤمن بارود كانه لسانه رطبا بالتسبيح والمسبحة لا تفارق يديه مطلقاً
تجدر الاشارة الى ان شهيدنا مؤمن عمل عضواً في لجنة الاعلام التابعة للوحدة الخاصة 103 التابعة لكتائب القسام حيث قام بتوزيع البيان الأول لتفجير الدبابة الصهيونية على مفرق الشهداء في بداية الانتفاضة والتي شارك في تنفيذها الشهيد القائد القسامي رامي سعد " أبو المهدي " والشهيد القسامي مهند سويدان ، والشهيد القسامي أحمد اشتيوي



بكاء في جوف الليل

وامتاز الشهيد منذ نعومة أظفاره بحبة للعمل الدعوى سواء كان في مسجده الذي يبعد عن بيته أمتار قليلة , او على صعيد مخيمه , او على صعيد عائلته التي صنع منها نموذجا حيا للبيت المؤمن المحافظ

فتؤكد شقيقته اعتماد 22 عاما بحزن بدى على معالم وجهها : " كان الشهيد مؤمن شديد دائم الدعوة لنا في البيت لان نكون مثالا لغيرنا في المخيم ", مضيفة انه كثيرا ما كان يتابع أهله في البيت فيما يخص الصلاة , وصيام النوافل , وقيام الليل .."

وأردفت الشقيقة : " صيام مؤمن كان بشكل متواصل على مدار الأيام , وأيام فطوره كانت قليلة , وكثيرا ما كنا نستيقظ في جوف الليل على صوته وهو يصلي , وكنا نرى في عيونه بكاء الخشية من الله "

وتشير الى ان مؤمن خلال رحلتهم الى شاطئ البحر قبل استشهادة بيومين فقط رأت في عيونه وداعا للدنيا من خلال حديثة معهم المصحوب بطلب السماح والمغفرة له

وتابعت انها حينما كانت تلح علية بالزواج , وإكمال دراستة الجامعية كان يقابل طلبها بالرفض القاطع , قائلا لها : " دعك من ما لا يفيد الآن , واجعلي الحديث فيما يفيد , هل دعوتي لي اليوم في صلاتك بالشهادة ام نسيتني ؟. "
وتوضح ان مؤمن عندما خاف على نفسه من غضبها راوغها قبل استشهادة بشهر تقريبا بالطلب منها ان تبحث له عن عروس , مشيرة الى انها لم تصدقه حينها وعلمت انه يريد ان يكتسب رضاها فحسب .



الاستشهاد

والد الشهيد أوضح انه كان يتوقع استشهاده في كل لحظة , وتابع يقول : " عندما وصلني نبا قصف سيارة أبو شنب هرعت الى المستشفى وكلي يقين ان مؤمن لقي ربه شهيدا , وعندما وصلت الى الثلاجة حيث جثمان ابني مؤمن وبعد ان تأكدت من استشهادة , سجدت لله شاكرا على تشريفي بشهادة ابني مؤمن "


ثمرة الشهادة !!


الشهادة هي تلك الثمار اليانعة الدانية قطوفها , التي من الممكن ان يراها الإنسان, او حتى تمنيها عن قرب ان أراد , ولكن ما ليس ممكن ان يقطفها لان ذلك يبقى حكرا على إرادة الله تعالي الذي اخبر انها اتخاذ من لدنه وليس تمني.

وهذا ما أكده قصة استشهاد مؤمن فيقول والدة بدموع انهمرت من عينية :" الشهيد مؤمن كان يرافق الشهيد أبو شنب على شكل دوريات حيث يرافقه يوما بعد يوم , مشيرا ان يوم الخميس الذي استشهد فيه مؤمن لم يكن عليه الدوام فيه , الا ان احد رفافة في حراسه الشهيد إسماعيل اتصل به وطلب منه الذهاب بدلا منه في ذلك اليوم بسبب مرضه المفاجئ فاستجاب له مؤمن وخرج من البيت من صباح الخميس".

وتشير والدته ام عماد ان مؤمن اختاره الله في ذلك اليوم ليلقاه شهيدا رغم ان ذلك اليوم من المفترض ان يقضيه بين ذويه في البيت , وتضيف ان الشهيد في ذلك اليوم خرج لصلاة الفجر وبقى في المسجد حتى شروق الشمس وبعد ان عاد للبيت تناول فطوره , وكان يبدو عليه نشاطا غريبا وحركة سريعة

وتتابع : " وفي الساعة السابعة داعب ابن أخيه المصاب بالحمى ولاطفه بشوق , ثم خرج من البيت مسرعا للقاء ربه شهيدا حيث الأمل الذي عاش عليه مؤمن"



وصية بأحبار من دماء

ان الشهادة في سبيل الله لم تكن بالحدث الغريب بل هي أمنيتي التي طالما عشقتها وانتظرتها بكل كياني ووجداني ولم أتوانى ان أقدم روحي وأشلائي .. الى الله عز وجل واني لأكتب لكم هذه الرسالة والدموع تنهمر من عيني .. الى اللقاء في الجنة ابنكم المحب لكم على الدوام أبو الزبير"


بهذه الكلمات خط الشهيد مؤمن وصيته قبل رحيله الى الجنة والتي ان دلت على شيء فإنما تدل على حب للشهادة احترق عقله وقلبه لها
ورغب الشهيد مؤمن في ذات الوصية أبناء أمته في الجهاد فقال لهم :

" عزكم في الجهاد واعلموا الا عذر لكم عند الله ان رضيتم بما انتم عليه من الذل والهوان ولم تقوموا بإعلاء راية الإسلام العظيم "


الى الأهل

ووجه كلمة الى والديه قال لهم فيها :

" يا من سهرتم على راحتي وتعبتما من اجلي وأنشأتموني النشأة السليمة, يا مهجة قلبي لكم الفضل, اسأل الله ان يجمعني بكم في جنة الفردوس الاعلى "

وعبر الشهيد في وصيته لاشقاءه وشقيقاته عن خالص شوقه وحبه لهم مشيرا بالقول :

" نعم الاخوة انتم والله لقد كنتم الأوفياء معي خلال حياتي , أوصيكم بتقوى الله ومراقبته بالسر والعلن وان تلتزموا المسجد وخاصة صلاة الفجر والمداومة على الطاعة .. أوصيكم بابي وأمي "



الى إخوان المسجد

وأوصي إخوانه في المسجد بتقوى الله والالتزام بالصلاة في جماعة وخاصة صلاة الفجر والمحافظة على جلسة القران واضاف يقول لهم :
" سلامي لكم فردا فردا شباب وشيوخ وأشبال المسجد الأبيض خاصة , والمساجد التي كنت اصلي بها عامة "


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
سرعة الاستجابة......من إماراتي مترف شهيد.... البراء المنبر الإسلامي 3 08-10-2006 07:43 PM
شهيد الأباتشي .. اسبوع الشهداء عاشق الأقصى المنبر العام 3 22-03-2005 02:22 PM
فتنت روحي يا شهيد زمردة منبر الصوتيات والمرئيات 2 07-04-2003 01:33 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 02:39 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net