المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

المنبر الإسلامي فلولا إسلامنا ما كان تميزنا ، فهذه وسيلتك نحو فكر إسلامي متميز

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 14-12-2011, 08:48 PM
tab
صورة 'النــــور' الرمزية
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Feb 2010
الإقامة: منطقة الرياض
المشاركات: 2,004
معلومات إضافية
السمعة: 107057386
المستوى: النــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: النــــور غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
سبحآآن الله ~
New4 جمال المعنى و دقة المبنى مع أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم {موضوع متجدد}

بسم اللهـ الرحمن الرحيم

السلام عليمكم ورحمة اللهـ وبركاتهـ


جمعت طيب الخصال ... كيف لا وقد نزلت فيك ....

( وإنك لعلى خلق عظيم )


وقلت اطيب الكلام ... كيف لا وقد قال الله عنك ...


( وماينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى )


حبـــك فرض .... كيف لا وقد قلت


( لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين » ( أخرجه البخاري[32] ومسلم[33] ).



اتباعك واجب........


(يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم )


ولكي نتدارس حديثكـ...

و


ننهل من حكمتك ....

و

نتعلم من خلقك ...

هنـــــا

يسرني ان اضع او تضعوا حديث شريف مع شرح مبسط ... من مصادر موثوقهـ وسند صحيح


سقانا الله وإياكم من حوضهـ شربةً لا نظمأ منها ابداً

اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 14-12-2011, 08:50 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'النــــور' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2010
الإقامة: منطقة الرياض
المشاركات: 2,004
معلومات إضافية
السمعة: 107057386
المستوى: النــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: النــــور غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
سبحآآن الله ~
افتراضي رد : جمال المعنى و دقة المبنى مع أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم {موضوع متجدد}

حديث:

كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل

وعن ابن عمر - رضي الله عنهما- قال:



أخذ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بمنكبي فقال: كن في الدنيا كأنك غريب، أو عابر سبيل.

وكان ابن عمر - رضي الله عنهما - يقول
:
إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وخذ من صحتك لمرضك، ومن حياتك لموتك.

رواه البخاري.

........................................

شرح الحديث .. .


هذا الحديث، حديث ابن عمر -رضي الله عنه- ووصية النبي -صلى الله عليه وسلم- له به حياة القلوب؛ لأن به الابتعاد عن الاغترار بهذه الدنيا بشباب المرء، أو بصحته، أو بعمره، أو بما حوله.


ابن عمر - رضي الله عنهما
أخذ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بمنكبي


وهذا يدل على الاهتمام بابن عمر، وكان إذ ذاك شابا صغيرا في العشر الثانية من عمره،

قال: أخذ بمنكبي، فقال: كن في الدنيا كأنك غريب، أو عابر سبيل



وهذه من أعظم الوصية المطابقة للواقع لو عقل الناس، فإن الإنسان ابتدأ حياته في الجنة ونزل إلى هذه الأرض ابتلاء، فهو فيها غريب، أو عابر سبيل، فزيارته للدنيا - زيارة الجنس البشري - بأجمعه للدنيا هذه زيارة غريب،

وإلا فإن مكان آدم ومن تبعه على إيمانه وتقواه وتوحيد الله -جل وعلا - والإخلاص له، فالمنزل هو الجنة، وإنما أخرج آدم من الجنة ابتلاء وجزاء على معصيته، وهذا إذا تأملته وجدت أن المرء المسلم حقيق أن يوطن نفسه، وأن يربيها على أن منزله الجنة، وليس هي هذه الدنيا، وهو في هذه الدنيا في دار ابتلاء، وإنما هو غريب، أو عابر سبيل كما قال المصطفى، صلى الله عليه وسلم.


وما أحسن استشهاد ابن القيم - رحمه الله تعالى -
إذا ذكر أن حنين المسلم للجنة، وأن حبه للجنة ورغبه فيها هو بسبب أنها موطنه الأول، وأنه هو الآن سبي للعدو، ورحل عن أوطانه بسبب سبي إبليس لأبينا آدم، وهل ترى أن يرجع إلى داره الأولى أم لا؛


ولهذا ما أحسن قول الشاعر:

نقل فؤادك حيث شئت من الهوى

مـا الحـب إلا للحبيب الأول


وهو الله -جلا جلاله-:

كم منزل في الأرض يألفه الفتى

وحنينـــه أبــدا لأول مــنزل


وهي الجنة.

وهذا إنما يخلص له قلب المنيبين إلى الله -جل وعلا - دائما، المخبتين له، الذين تعلقت قلوبهم بالله حبا ورغبا ورهبا وطاعة، وتعلقت قلوبهم بدار الكرامة بالجنة، ويعملون لها وكأنها بين أعينهم، فهم في الدنيا كأنهم غرباء، أو كأنهم عابرو سبيل، ومن كان على هذه الحال غريب، أو عابر سبيل، فإنه لا يأنس بمقامه؛ لأن الغريب لا يأنس إلا بين أهله، وعابر السبيل دائما على عجل من أمره، وهذه حقيقة الدنيا، فإنه لو عاش ابن آدم ما عاش، عاش نوح ألف سنة منها تسعمائة وخمسون سنة في قومه: فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا ثم مضت وانتهت، وعاش أقوام مئات السنين ومضوا وانتهوا، وعاش قوم مائة سنة وثمانين، وأربعين وخمسين.

فالحقيقة أنهم غرباء وعابرو سبيل، مروا بهذه الدنيا وذهبوا، والموت يصبح المرء ويمسيه، فيجب على المرء أن ينتبه إلى نفسه، وأعظم ما يصاب به العبد أن يصاب بالغفلة عن هذه الحقيقة، الغفلة عن حقيقة الدنيا ما هي، فإذا من الله عليك بمعرفة حقيقة الدنيا، وأنها دار غربة، وأنها دار ابتلاء، دار اختبار، دار ممر وليست دار مقر، فإنه يصحو قلبه، وأما إذا غفل عن هذه الحقيقة، فإنه يصاب قلبه من مقاتله، أيقظنا الله وإياكم من أنواع الغفلات.



ابن عمر - رضي الله عنه

-
كان يوصي بمقتضى الوصية، فيقول: إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء يعني: كن على حذر دائما من الموت أن يفاجأك، فكن على استعداد، وقد قيل في عدد من علماء السلف علماء الحديث: كان فلان لو قيل له: إنك تموت الليلة لما استطاع أن يزيد في عمله.

لو قيل له: إنك تموت الليلة لما استطاع أن يزيد في عمله، وهذا يكون باستحضار حق الله -جل وعلا - دائما، وأنه إذا تعبد، فإنه يستحضر ذلك، ويخلص فيه لربه، وإذا خالف أهله يكون على الإخلاص وامتثال الشريعة، وإذا باع، أو اشترى يكون على الإخلاص، ويكون على الرغب في إتيان الحلال، وهكذا في كل أمر يأتيه، فإنه يكون على علم، وهذا فضل أهل العلم أنهم إذا تحركوا وعملوا، ففي كل حال يكونون فيه يستحضرون الحكم الشرعي فيه، فيمتثلون، أو يفعلون، وإن غلطوا، أو إن أذنبوا فسرعان ما يستغفرون، فيكونون بعد الاستغفار أمثل مما هم قبله، وهذه مقامات؛ ولهذا قال: وخذ من صحتك لمرضك، ومن حياتك لموتك رواه البخاري.

تم بحمد الله شرح هذا الحديث

من شرح الشيخ صالح عبدالعزيز ال الشيخ
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 14-12-2011, 11:25 PM   #3 (permalink)
إدارة الموقع
مؤسس الموقع

 
tab
صورة 'المتميز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 3,212
كافة التدوينات: 4
معلومات إضافية
السمعة: 2431825
المستوى: المتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond reputeالمتميز has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: المتميز غير متصل
افتراضي رد : جمال المعنى و دقة المبنى مع أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم {موضوع متجدد}

بارك الله فيكم ونفع الله بكم
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 15-12-2011, 01:05 PM   #4 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
M Thumb رد : جمال المعنى و دقة المبنى مع أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم {موضوع متجدد}


الـنـور

أسم على مسمى

:
|

ما أجملها من فكرة وما أروعها من صفحات ..

اللهم نوّرنا بنور سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .. آآمين

:
|
جزاكِ الله خيرا أختنا : النـور

وحبذا لو كانت الشروحات مقتبسة من كتب أهل العلم المعتمدة في شروحات الأحاديث ..

حتى تكون الفائدة أعظم والبركة أكبر .. وشكراً جزيلاً لكِ أختاهـ



  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-12-2011, 09:56 PM   #5 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'النــــور' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2010
الإقامة: منطقة الرياض
المشاركات: 2,004
معلومات إضافية
السمعة: 107057386
المستوى: النــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: النــــور غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
سبحآآن الله ~
افتراضي رد : جمال المعنى و دقة المبنى مع أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم {موضوع متجدد}


شكرا لكم
لكن أتمنى تشاركونا



شرح حديث " صنفان من أهل النار لم أرهما ..."




فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " صنفان من أهل النار لم أرهما بعد : رجال معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجد ريحها ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا " رواه أحمد ومسلم في الصحيح .


هذا الحديث فيه إخبار عن صنفين من الناس لم يرهما النبي صلى الله عليه وسلم ، يظهران بعد مضي زمنه صلى الله عليه وسلم ويكون مصيرهما إلى النار لعصيانهما ، وقد عدَّ العلماء ظهورَ هذين الصنفين من أشراط الساعة الصغرى ،

وهما :

الصنف الأول :

رجال معهم سياط... ، والمراد بهم من يتولى ضرب الناس بغير حق من ظَلَمَة الشُّرَط أو من غيرهم ، سواء كان ذلك بأمر الدولة أو بغير أمر الدولة .

قال النووي : " فأما أصحاب السياط فهم غلمان والي الشرطة " شرح النووي على صحيح مسلم 17/191 . وقال السخاوي : " وهم الآن أعوان الظلمة ويطلق غالبا على أقبح جماعة الوالي ، وربما توسع في إطلاقه على ظلمة الحكام " . الإشاعة لأشراط الساعة ص 119 . والدليل على كون ظهورهم من أشراط الساعة روايةُ الإمام أحمد وفيها " يخرج رجال من هذه الأمة في آخر الزمان معهم أسياط كأنها أذناب البقر ، يغدون في سخط الله ويروحون في غضبه " . المسند 5/315 . صححه الحاكم في المستدرك 4/483 وابن حجر في القول المسدد في الذب عن المسند ص53-54 .

الصنف الثاني : نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة .

قال النووي في المراد من ذلك : " أَمَّا ( الْكَاسِيَات العاريات ) فمَعْنَاهُ تَكْشِف شَيْئًا مِنْ بَدَنهَا إِظْهَارًا لِجَمَالِهَا , فَهُنَّ كَاسِيَات عَارِيَات . وقيل : يَلْبَسْنَ ثِيَابًا رِقَاقًا تَصِف مَا تَحْتهَا , كَاسِيَات عَارِيَات فِي الْمَعْنَى . وَأَمَّا ( مَائِلات مُمِيلات ) : فَقِيلَ : زَائِغَات عَنْ طَاعَة اللَّه تَعَالَى , وَمَا يَلْزَمهُنَّ مِنْ حِفْظ الْفُرُوج وَغَيْرهَا , وَمُمِيلَات يُعَلِّمْنَ غَيْرهنَّ مِثْل فِعْلهنَّ , وَقِيلَ : مَائِلَات مُتَبَخْتِرَات فِي مِشْيَتهنَّ , مُمِيلات أَكْتَافهنَّ , وَقِيلَ : مَائِلات إِلَى الرِّجَال مُمِيلات لَهُمْ بِمَا يُبْدِينَ مِنْ زِينَتهنَّ وَغَيْرهَا . وَأَمَّا ( رُءُوسهنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْت ) فَمَعْنَاهُ : يُعَظِّمْنَ رُءُوسهنَّ بِالْخُمُرِ وَالْعَمَائِم وَغَيْرهَا مِمَّا يُلَفّ عَلَى الرَّأْس , حَتَّى تُشْبِه أَسْنِمَة الإِبِل الْبُخْت , هَذَا هُوَ الْمَشْهُور فِي تَفْسِيره , قَالَ الْمَازِرِيّ : وَيَجُوز أَنْ يَكُون مَعْنَاهُ يَطْمَحْنَ إِلَى الرِّجَال وَلا يَغْضُضْنَ عَنْهُمْ , وَلا يُنَكِّسْنَ رُءُوسهنَّ .... " شرح النووي على صحيح مسلم 17/191 . باختصار

قال الشيخ بن عثيمين : "

قد فُسِّر قوله " كاسيات عاريات " : بأنهن يلبسن ألبسة قصيرة ، لا تستر ما يجب ستره من العورة ، وفسر : بأنهن يلبسن ألبسة خفيفة لا تمنع من رؤية ما وراءها من بشرة المرأة ، وفسرت : بأن يلبسن ملابس ضيقة ، فهي ساترة عن الرؤية لكنها مبدية لمفاتن المرأة " . فتاوى الشيخ محمد بن عثيمين 2/825 .

وفي الحديث الترهيب والوعيد الشديد من فعل هاتين المعصيتين :

1- ظلم الناس وضربهم بغير حق .

2- تبرج المرأة وإظهارها مفاتنها وعدم التزامها بالحجاب الشرعي والخلق الإسلامي النبيل .

وهَذَا الْحَدِيث مِنْ مُعْجِزَات النُّبُوَّة , فَقَدْ وَقَعَ هَذَانِ الصِّنْفَانِ , وَهُمَا مَوْجُودَانِ . كما قال النووي رحمه الله .
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 18-12-2011, 11:54 PM   #6 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'النــــور' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2010
الإقامة: منطقة الرياض
المشاركات: 2,004
معلومات إضافية
السمعة: 107057386
المستوى: النــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: النــــور غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
سبحآآن الله ~
افتراضي رد : جمال المعنى و دقة المبنى مع أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم {موضوع متجدد}

عن أبي العباس عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: كنت خلف النبي (صلى الله عليه وسلم) يوماً، فقال لي: "يا غلام إني أعلّمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفـظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لـم ينفعـوك إلا بشيء قـد كتبـه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضرّوك بشيء لم يضرّوك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفّت الصحف".
(رواه الترمذي وقال: حسن صحيح)



وفي رواية غير الترمذي: "احفظ الله تجده أمامك، تعرّف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك، وما أصابك لم يكن ليخطئك، واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسراً".


شرح وفوائد الحديث


قوله صلى الله عليه وسلم : (( احفظ الله يحفظك)) أي احفظ أوامره وامتثلها ، وانته عن نواهيه ، يحفظك في تقلباتكم ودنياك وآخرتك قال الله تعالى : { من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة} [النحل:97]. وما يحصل للعبد من البلاء والمصائب بسبب تضييع أوامر الله تعالى ، قال الله تعالى :{وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم}[الشورى:30].

قوله صلى الله عليه وسلم : (( تجده تجاهك)) أي أمامك ، قال صلى الله عليه وسلم : (( تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة )) وقد نص الله تعالى في كتابه: أن العمل الصالح ينفع في الشدة وينجي فاعله ، وأن عمل المصائب يؤدي بصاحبه إلى الشدة ، قال الله تعالى حكاية عن يونس عليه الصلاة والسلام : {فلو لا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون } [الصافات :143-144]. ولما قال فرعون : {آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل} قال الملك: {الآن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين} [يونس :90-91].


قوله صلى الله عليه وسلم : (( إذا سألت فاسأل الله)) إشارة إلى أن العبد لا ينبغي له أن يعلق سره بغير الله ، بل يتوكل عليه في سائر أموره ، ثم إن كانت الحاجة التي يسألها لم تجر العادة بجريانها على أيدي خلقه : كطلب الهداية ، والعلم ، والفهم في القرآن والسنة ،وشفاء المرض ، وحصول العافية من بلاء الدنيا وعذاب الآخرة ، سأل ربه ذلك . وإن كانت الحاجة التي يسألها جرت العادة أن الله سبحانه وتعالى يجريها على أيدي خلقه ، كالحاجات المتعلقة بأصحاب الحرف والصنائع وولاة الأمور ، سأل الله تعالى أن يعطف عليه قلوبهم فيقول : اللهم حنن علينا قلوب عبادك وإمائك ، و ما أشبه ذلك ، ولا يدعو الله تعالى باستغنائه عن الخلق لأنه صلى الله عليه وسلم سمع علياً يقول : اللهم اغننا عن خلقك فقال : (( لا تقل هكذا فإنالخلق يحتاج بعضهم إلى بعض ، ولكن قل : اللهم اغننا عن شرار خلقك )) وأما سؤال الخلق والاعتماد عليهم فمذموم ، ويروى عن الله تعالى في الكتب المنزلة : أيقرع بالخواطر باب غيري وبابي مفتوح ؟ أم هل يؤمل للشدائد سواي وأنا الملك القادر ؟ لأكسونَّ من أمل غيري ثوب المذلة بين الناس ... الخ .


قوله: (( واعلم أن الأمة)) الخ ، لما كان قد يطمع في بر من يحبه ويخاف شر من يحذره ، قطع الله اليأس من نفع الخلق بقوله :{وإن يمسسك الله بُضرٍ فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله}[يونس:107]. ولا ينافي هذا كله قوله تعالى حكاية عن موسى عليه الصلاة والسلام : {فأخاف أن يقتلون}[الشعراء:14]. [والقصص:33].
وقوله تعالى :{إنّنا نخافُ أن يفرطَ علينا أو أنْيَطْغى} [طه:45].
وكذا قوله: { خذوا حذركم} [النساء:71] إلى غير ذلك.
بل السلامة بقدر الله ، والعطب بقدر الله ، والإنسان يفر من أسباب العطب إلى أسباب إلى أسباب السلامة ، قال الله تعالى: {ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلُكة}[البقرة:195].

قوله صلى الله عليه وسلم (واعلم أن النصر مع الصبر)) قال صلى عليه وسلم :

(( لا تتمنوا لقاء العدو ، واسألوا الله العافية، فإذا لقيتموهم فاصبروا ولا تفروا ، فإن الله مع الصابرين)).. وكذلك الصبر على الأذى في موطن يعقبه النصر.
قوله صلى الله عليه وسلم ( وأنّ الفرج مع الكرب)) والكرب هو شدة البلاء ، فإذا اشتد البلاء أعقبه الله تعالى الفرج كما قيل : اشتدي أزمة تنفرجي.

قوله صلى الله عليه وسلم : (( وأن مع العسر يسراً)) قد جاء في حديث آخر أنه صلى الله عليه وسلم قال ( لن يغلب عسر يسرين)) وذلك أن الله تعالى ذكر العسر مرتين وذكر اليسر مرتين ، لكن عند العرب أن المعرفة إذا أعيدت معرفة توحدت لأن اللام الثانية للعهد ، واذا أعيدت النكرة تعددت فالعسر ذكر مرتين معرفاً ، واليسر مرتين منكراً فكان ، اثنين فلهذا قال صلى الله عليه وسلم ( لن يغلب عسر يسرين)).
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 03-02-2012, 01:43 AM   #7 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'النــــور' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2010
الإقامة: منطقة الرياض
المشاركات: 2,004
معلومات إضافية
السمعة: 107057386
المستوى: النــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond reputeالنــــور has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: النــــور غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
سبحآآن الله ~
M Daleel رد : جمال المعنى و دقة المبنى مع أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم {موضوع متجدد}

سبحآآن الله !
كعادتكم أعضاء ومشرفين منابر المتميز
مواضيعنا لاتجد عندكم أدنى اهتمام
بآآرك الله فيكم :)
وأكثر من أمثالكم
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
ثيم جميل للويندوز يفتح الجهاز ويغلقه بالصلاه على رسول الله صلى الله عليه وسلم haymoune منبر الكمبيوتر و الإنترنت وألعاب الكمبيوتر 0 23-01-2011 06:57 PM
الحسانية في الذب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حامل المسك_2 مرافئ مبعثرة 5 12-04-2008 10:17 AM
ماذا ستفعلين لو دخل عليك رسول الله صلى الله عليه وسلم فجأة وانت في غرفتك ؟ علم ودعوة وجهاد المنبر العام 11 28-12-2007 10:48 PM
قصيدة للشاعر د. عبد الرحمن صالح عشماوي في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم القلب الحنووون المنبر الإسلامي 1 28-12-2007 12:08 AM
إهانة رسول الله صلى الله عليه وسلم يا من يدعي حب المصطفى أبو غضب الغزاوي المنبر الإسلامي 4 09-10-2006 01:02 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 12:24 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net