المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر العام

المنبر العام منبر عام يحوي كل المواضيع التي لا تخص الاقسام الاخرى من سوالف ودردشة عامة

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 26-12-2002, 09:18 PM
.+[ متميز رائــد]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jul 2002
المشاركات: 243
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: ام البــــــراء has a reputation beyond reputeام البــــــراء has a reputation beyond reputeام البــــــراء has a reputation beyond reputeام البــــــراء has a reputation beyond reputeام البــــــراء has a reputation beyond reputeام البــــــراء has a reputation beyond reputeام البــــــراء has a reputation beyond reputeام البــــــراء has a reputation beyond reputeام البــــــراء has a reputation beyond reputeام البــــــراء has a reputation beyond reputeام البــــــراء has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: ام البــــــراء غير متصل
افتراضي لماذا لانحتفل براس السنه مثل البعض؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كم اشتقت للكتابة اليكم يا اخوتي ولكن العتب على الظروف
اعجبتني كثيرا طريقة عرض هذا الموضوع ..
----------------


لماذا لا نحتفل برأس السنة مثل بقية الناس؟ سؤال؟

،،،الحمدلله وكفى والصلاة والسلام على نبيه الذي اصطفى

لماذا لا نحتفل برأس السنة مثل بقية الناس؟...

..كنت اتسأل عن هذا.. كما يتسأل عنه كثير من المسلمين اليوم

و لما فكرت في الأمر مليا وجدت أن الأحتفال بمضى سنة من عمرنا غباء كبير .. وأعنى ما أقول .. نعم غباء كبير ، لانه ليس في تلك المناسبة داعي للاحتفال بقدر ما فيها من دواعي للحزن والندم..

فعلى ماذا نحتفل ؟
!على خسارة سنة من العمر
!أم على أقتراب الأجل
أم نحتفل بمخالفة أمر النبى الأمي عليه الصلاة والسلام بتطبيقنا طقوس الضالين و نفرح بمعصية الرب العظيم!

عجبت لعقل من وضع هذا الموعد و تلك المناسبة للاحتفال..!
وعجبت لمن يحتفل بهذه المناسبة من المسلمين الغافلين!

أليس الإنسان يحزن اذا خسر شيء من مقتنياته التافهة ، فكيف يفرح بخسران شيء من أغلى ما لديه وهو (العمر) ..؟


أم نحتفل بالخسارة لأن الغرب الكافر يفعل ذلك بجهالة..!!

و اذا علمنا اننا لن نرجع يوما فات من العمر و لو أنفقنا ما في الأرض جميعا فحق لنا ان نحزن 360 مرة في رأس السنة بدل ان نحتفل و اذا تذكرنا خطايانا التي ارتكبناها في الأيام الماضية حق لنا ان نتوب الى الله و نخضع لأمره و نبتغى رضاه بكل ما نملك من حول و قوة عسى ان نكفر عن شيء مما سطر في كتابنا في السنة الماضية و ليس ان نحتفل (نزيد الطين بلة) و نخالف أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم الذي أمرنا بمخالفة اليهود و النصارى و نهانا عن الأحتفال بأعيادهم و ممارسة طقوسهم (الغبية) و أفراحهم (الدنية)

..احبتي في الله لن ينال رضى الله من سعى في معصيته
..و لن يفرح بالنعيم من فرح بما يورد الجحيم

احبتي في الله لقد قال تعالى
(قل بفضل الله و برحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون)

و قال جل و علا(فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون


فأحذر ان تكون مع أؤلاءك الذين يعيشون في الغفلة و يفرحون بالخسارة و هم لإنفسهم ظالمون و لا تكون من الجاهلين الذين يلهثون لتطبيق طقوس الغرب الجاهلية و لا يتفكرون.. و لا يقفون لحظة لينظروا في الأسباب ثم يتفكروا في النتائج و يوم الحساب

و الذي نفسي بيده لو توقف الغرب عن شرب الخمر فحضرت عقولهم احتفالاتهم تلك لرأيتهم في أسوء الأحوال و لرأيت أفراحهم أتراح و لتوقفوا عن كثير مما يقترفون من الجاهلية ...

و أحذر ان تتبع هواك يا اخي الحبيب و أنتى يا أختى في الله أحذروا من اتباع الأمارين بالسوء فيردوكم بعد إيمانكم كافرين.. فتكونوا و العياذ بالله من الخاسرين ... فما الاحتفال برأس السنة إلا اتباع للهوى و تقليد أعمى لسفاهة و جهالة الضالين و عصيان لأمر الخالق الحكيم..

أنه عصيان لما أمرنا به الرسول الكريم بمخالفة اليهود و النصارى
انه نسيان لأمر الخالق الذي حق علينا تذكره في كل حين

قال ربنا جل و علا (فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون
و قال المولى القدير
(فليضحكوا قليلا و ليبكوا كثيرا جزاء بما كانوا يكسبون)

فلا تسعى لتضحك قليلا ثم تبكى كثيرا بعد حين

و الحمدلله رب العالمين


هذا الموضوع منقول مع بعض الترصف

*e4*

اختكم في الله
ام البـــراء
اذا مـا خلـوت الدهـر يـومـا
فلا تقل خلوت ولكن قل
علي رقيب
^_^
قديمة 26-12-2002, 11:26 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز فضـي ]+.

 
tab
صورة 'tamara' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
المشاركات: 1,375
كافة التدوينات: 2
معلومات إضافية
السمعة: 7830
المستوى: tamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond reputetamara has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: tamara غير متصل
الرسالة الشخصية
أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس,,,
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,,

وشوقنا لتواجدك وكلماتك أكبر لو تعلمين ,, أختنا الفاضلة " أم البراء ",,

ونشكر الله أن ذلل الظروف ليعود قلمك إلينا يتحفنا بإبداعاتك ومنقولاتك ومشاركاتك الرائعة,,

وما هذه المشاركة إلا بعضاً من المشاركات الموسمية المتمشية مع الحدث,,التي عودتنا عليها ,,

نعم أختي الكريمة ’’

نطلب من الله أن يعفو ويهدي أخواتنا وإخواننا ممن جهلوا أو تجاهلوا وممن غفلوا أو تغافلوا هذا الإثم العظيم ,,

إثم يرتدي ثوب المتعة والترفيه ,, مغلّف بادعاءات المدنية والتحضر,, منغمس في حرمات وموبقات وسلوكيات حرّمها الله في جميع رسالاته,,

نعم أختي الكريمة ,,
إنها جاهلية وأية جاهلية ,, نعوذ بالله من شرورها ,, ومما يراد بها لأمتنا,,

نرجو الله أن يتلطف بنا وبأمتنا وأن يهدينا جميعاً سواء السبيل,,
ولتكن لنا طريقتنا بدخول هذه السنة الجديدة علينا ,, طريقة تقربنا إلى الله أكثر ,, وتمكننا من نيل رضاه أكثر ,, وتقربنا من الجنة أكثر,,

لماذا لا نقيم ليل هذه السنة بالذكر وتلاوة القرآن العظيم ,, ونطلب من الله أن يرحمنا ونحن في فترة حاسمة أحوج ما نكون لرحمته ولطفه ,,
نطلب منه أن يجعل هذه السنة سنة خير علينا وعلى أمة الإسلام ,, وأن يجعل لنا فيها السيادة والسؤدد,, وأن يمكننا فيها من رقاب أعدائنا ويرد كيدهم في نحورهم ,, وأن يبعدهم عنا صاغرين مدحورين ,, إنه على كل شيئ قدير,,


ولك تحياتي*e4*
tamara

رحم الله الشافعي إذ يقول :
إذا رمت أن تحيا سليما من الردى **** ودينك موفور وعرضك صين
فلا ينطقن منك اللسان بسوأة ******** فكلك سوءات وللناس ألسن
وعيناك إن أبدت إليك معائبا *******فدعها وقل يا عين للناس أعين
وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى**** ودافع ولكن بالتي هي أحسن
 
قديمة 29-12-2002, 03:57 PM   #3 (permalink)
المرحوم ابو عبدالله غفر الله له واسكنه واسع جنته

 
تاريخ الإنضمام: Aug 2002
العمر: 40
المشاركات: 599
معلومات إضافية
السمعة: 3000
المستوى: عاشق النوري has a reputation beyond reputeعاشق النوري has a reputation beyond reputeعاشق النوري has a reputation beyond reputeعاشق النوري has a reputation beyond reputeعاشق النوري has a reputation beyond reputeعاشق النوري has a reputation beyond reputeعاشق النوري has a reputation beyond reputeعاشق النوري has a reputation beyond reputeعاشق النوري has a reputation beyond reputeعاشق النوري has a reputation beyond reputeعاشق النوري has a reputation beyond repute
الجنس:
علم الدولة:
الحالة: عاشق النوري غير متصل
افتراضي

نشكر تلك الظروف التى سمحت لنا ان نرى قلمك

يسطر احلى العبارات عن تلك العبرات ,,, ....

لن اكثر الكلام ,, فوالله ,, انكم كتبتم واجدتم وابدعت ,,,, ولكن اضيف هذه الخطبة ,

لعل الله ينفع بها ويهدي بها ,,

الخطبة / لعبدالله العلوي الشريفي ,,,,,,,,,,,,, في مدينة فاس ,,,

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

ملخص الخطبة

1- صور من اهتمام المسلمين بأعياد الكفار. 2- من تشبه بقوم فهو منهم. 3- حكم المشاركة في أعيادهم. 4- تحريم موالاة المشركين.


الخطبة الأولى


أما بعد:

فيا إخوة الإيمان، إن من يزور كثيرا من بلاد المسلمين في هذه الأيام، ما إن تطأ قدماهُ أرضَهُ، ويتجولُ في شوارع مُدُنِهِا، ويُراقب سلوك الأفراد في مجتمعاتها .. حتى يجدَ أن الصورة التي كانت منطبعة في ذهنهِ، قدِ انقلبت رأساً على عقب.

فما يراه من مظاهر الفرح والابتهاج، وما يلمسه في مختلِفِ فئات المجتمع من تأهبٍ واستعدادٍ لاستقبال عيد الميلاد المسيحي، والاحتفال برأس السنة الجديدة يكذبُ ما كان يسمعه عن بلاد المسلمين وتشبثِ شعوبهاِ بدينهمِ الحنيفِ.

فواجهاتُ المتاجر والمقاهي والفنادق مزينة بالرسوم التي ترمز إلى ميـلاد المسيح وحلـول السنةِ الجديدةِ .. والمصورون بلباس ـ البَابَّاهُمْ نْوِّيلْ ـ يجوبون الشوارعَ ويقفون في الساحات والحدائق ليأخذَ الناسُ لهم ولأطفالهم صـوراً تذكارية بالمناسبةِ.

وباعة الزهور والورود يتنافسون في عرض أقصى ما يستطيعون من أصناف بضاعتهم التي يتسابق الناس إلى شرائها بالغة من الثمن ما بلغت.

والإعداد قائم على قدم وساق في كلِّ جهة ومكان لإحياءِ الحفلات الصاخبةِ التي تقامُ في البيـوت والفنادق بمناسبة ليلة الميلاد، وليلةِ رأس العام الجديد .. وتساهم الفنادق السياحية بجهدٍ كبير في إغراءِ الناس بذلك، حيث تتكرَّمُ بتسهيلاتٍ وامتيازاتٍ لمن يقيم في أكنافها خلال هذه الفترة المشهودة.

والإقبالُ على الخمـور يكتسحُ جميعَ ما في المتاجر والحانات، فلا يبقى كبير ولا صغير، ولا غنيٌّ ولا فقيرٌ إلا نَهَلَ منها بحظ وافر.

ومحلاتُ الحلويات ينفُدُ ما لديْها من أنـواع الحلوياتِ: قديمِها وجديدِها، صالحِها وفاسِدِها، حلوها ومُرِّها... وكأن الحلوى لم تظهر للوجود إلا في هذه الأيام...

وتشارك وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمكتوبة في مظاهـر الحفاوة هذه، فتعِدُّ برامجَ وأحاديثَ وملحقاتٍ للمناسبةِ.

حتى إذا جاءت الليلة الموعودة سَهرَ من يحلو له السهرُ، بما يجبُ أن يكون في تلك الليلة من فسق وزنىً وفجور وخمور، وتفنُّن في ارتكاب شتى المنكراتِ... وما تستحيي الشياطين من ذكره... وكأننا في عاصمةٍ غربيةٍ نصرانيةٍ.

إخوة الإيمان، في الحقيقة، إن هذا التقليدَ الكلِّيَ لما هو غربيٌ، ناتجٌ عن نقصان الإيمان بالله أو انعدامه، مع ضياع العقيدةِ الصحيحةِ أو انعدامها، وانسلاخٌ من مستلزمات التميز الإسلامي، ومنكر يُدخِلنا في دائرةِ من قَـالَ فيهم رَسُولُ اللَّهِ : ((مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ)) ـ أبو داود ـ.

وفي رواية أنه قَالَ: ((لَيْسَ مِنَّا مَنْ تَشَبَّهَ بِغَيْرِنَا، لَا تَشَبَّهُوا بِالْيَهُودِ وَلَا بِالنَّصَارَى...))[1].
قال الإمام أحمد ـ رحمه الله ـ: "... وهذا الحديثُ أقلُّ أحواله أنه يقتضي تحريمَ التشبُّهِ بهم، وإن كان ظاهرهُ يقتضي كفرَ المتشبِّهِ بهم، كما في قـوله تعالـى: وَمَن يَتَوَلَّهُمْ مّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ [المائدة:51]".

وتشبُّهُ المسلمين بالكفار هبوط وسفولٌ، لأن المسلمَ أعلى من الكافـر، فإذا قلدَهُ هبط من عليائِهِ ومنزلتِهِ، واستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير، وهذا كفرانٌ للنعمةِ وإهانة للإسلام، والإسلامُ يعلو ولا يُعلى عليهِ.

وشريعتنا تقيمُ لنا هدْياً مخالفاً للكفار من أهل الكتاب وغيرهم، فشريعتنا ناسخة لا منسوخة، وأمتنا متبوعة لا تابعة.

روي عَنْ أَنَسٍ ـ ـ قَالَ: ((قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ الْمَدِينَةَ وَلَهُمْ يَوْمَانِ يَلْعَبُونَ فِيهِمَا. فَقَالَ: مَا هَذَانِ الْيَوْمَانِ؟ قَالُوا: كُنَّـا نَلْعَبُ فِيهِمَا فِي الْجَاهِلِيَّةِ. فَقَالَ رَسُـولُ اللَّهِ : إِنَّ اللَّهَ قَدْ أَبْدَلَكُمْ بِهِمَا خَيْرًا مِنْهُمَا: يَوْمَ الْأَضْحَى وَيَوْمَ الْفِطْرِ)) ـ أبو داود ـ.

وعليه ـ أيها الإخوة ـ لا يَحِلُّ لمسلم أن يُحْييَ عيدَ رأس السنةِ، فليسَ عيدُنا أهلَ الإسلام هذا اليوم.

فعلى تجار المسلمين أن لا يساهموا في مظاهر الاحتفال، فيتشبهوا بالتجار من النصارى في نوع التجارة التي يروجون هذه الأيام، وتزيين الدكاكين بالأضواءِ ونحوها.

نقلَ الفقيه المغربيُّ ابنُ الحاج في كتابه المدخل، عن علماء المذهب المالكي أنه: "لا يَحِلُّ للمسلمينَ أن يبيعوا للنصارى شيئاً من مصلحةِ عيدِهمْ، لا لحْماً ولا إداماً ولا ثوباً... ولا يعانون على شيءٍ من دينهم. لأن ذلك من التعظيم لشركهم وعونهم على كفرهم، وينبغي للسلاطين أن ينهوا المسلمين عن ذلك. وهو قولُ مالكٍ وغيرهِ، لم أعلمْ أحداً اختلفَ في ذلكَ"[2].

ونحن ـ أيها الإخوة ـ الواجب علينا أن نقاطع هذه الاحتفالات، ألا يستطيع كلُّ واحدٍ منا أن يَمْنعَ أولادَهُ وبناتِهِ وكلَّ من في بيتِهِ عن هذه الاحتفالاتِ الماجنةِ.

فباللهِ عليكم كيفَ يُعْقلُ من أبٍ مسلِم أن يرَى أولادَهُ وبناته يستعدون ويهيئوون داخل بيته للاحتفال برأس السنة وهو لا يحرِّكُ ساكناً.

بل من الآباء المسلمين من يشاركهمْ في احتفالهم فيشتري لهم كلَّ الحاجياتِ، ويهيئُ لهم الجوَّ المناسبَ ليسهرَ مع أهله ومعارفه، وأصدقاء بناته، وصديقات أبنائه على أنغام الموسيقى المائعةِ، والأغاني الخليعةِ، والرَّقص المختلطِ... وكلِّ ما حرَّمَ اللهُ من أعمالٍ يندى لها الجبينُ، وتبكي لها المروءَة، وتئنُّ منها الغيْرَة، وتشكو منها الفضيلة.

ويَعتَبِرُ كلَّ هذا شيئاً عادِياً لا حرَجَ فيه، وينسى أنه مسؤولٌ عن رعيته الخاصةِ وصيانتها. قال تعالى: يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ قُواْ أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا ٱلنَّاسُ وَٱلْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَـئِكَةٌ غِلاَظٌ شِدَادٌ لاَّ يَعْصُونَ ٱللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ [التحريم:6].

فهل هذا الأب الذي لا يمنع أولاده من الاحتفال برأس السنة الميلادية، أو يشاركهم فيه، اتخذ لنفسه وقاية من النار؟

ألا فاتقوا اللهَ ـ عبادَ اللهِ ـ في أنفسكم فألزموها بطاعةِ اللهِ، وأبعدوها عن معصيتهِ، وحُثوا زوجاتِكم وأولادَكم على الالتزام بأحكام الشرع، وساعدوهم على ذلكَ، وازجروهمْ عن ارتكـاب المعاصي حتى لا تصيروا معهم إلى النار.

نفعني الله وإياكم بالقرآن المبين، وبحديث نبيه الصادق الأمين.

أقول قولي هذا، وأستغفر الله العظيم الجليل لي ولكم ولجميع المسلمين من كل ذنب، فاستغفروه وتوبوا إليه، إنه هو التواب الرحيم.

--------------------------------------------------------------------------------

[1] الترمذي، وصحيح الجامع الصغير (5434).

[2] المدخل (29) (ص 47، 48).




الخطبة الثانية


الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمداً عبده ورسوله، وعلى آله وصحبه.

أما بعد:

فيا إخوة الإيمان، اعلموا أن كثيراً من المسلمين سيشاركون في احتفالات عيد رأس السنة الميلادية، وما علم هؤلاء أن المشاركة فـيها مشاركة في شعيرة من شعائر النصارى، والفرح بعيدهم فرح بشعائر الكفر وظهوره وعلوه، وفي ذلك مـن الخطر على عقيدة المسلم وإيمانه ما فيه؛ فكيف بمن شاركهم في شعائر دينهم وحضر قداسهم ـ زعموا ـ؟

كيف يرضى المسلم أن يشاركهم في أعيادهم وهو يقرأ في كتاب الله عز وجل قول الله تعالى: مَّا يَوَدُّ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْ أَهْلِ ٱلْكِتَـٰبِ وَلاَ ٱلْمُشْرِكِينَ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مّنْ خَيْرٍ مّن رَّبّكُمْ [البقرة:150].

كيف يفرح المسلم بعيد الكفار وهو يقـرأ في القـرآن قـول الباري جل وعز: وَدَّ كَثِيرٌ مّنْ أَهْلِ ٱلْكِتَـٰبِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِن بَعْدِ إِيمَـٰنِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مّنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ [البقرة:109].

كيف يجامل المسلم على حساب عقيدته ويشارك النصارى في شعائر كفرهم وهو يقرأ قول الله سبحانه: وَدُّواْ لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُواْ فَتَكُونُونَ سَوَاء [النساء:89]. وقوله تعالى: إِن يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُواْ لَكُمْ أَعْدَاء وَيَبْسُطُواْ إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُمْ بِٱلسُّوء وَوَدُّواْ لَوْ تَكْفُرُونَ [الممتحنة:2].

فيا أيها المسلمون، اتقـوا الله تعالى، واشكروا نعمته عليكم أن هداكم للإسلام، وخَصَّكم بمحمد نبيِّ الرحمةِ عليه الصلاة والسلام، وجعلكم ـ إن تمسكتم بهذا الدين، واتبعتم هذا الرسولَ ـ خير أمة أخرجت للناس.

واعتزوا بدينكم، فدينكم غنيٌّ بالعقيدةِ الصحيحةِ، والشريعةِ العادلةِ، والأخلاق الفاضلةِ.

ولا تغتروا بما يفعله أكثرُنا، فهم يجهلون حَقِيقة الإسلام... وقاوموا هذه البدعَ والمنكراتِ التي غَزَتْ مُجتمعاتِنا بعدم المشاركةِ فيها ومقاطعتِها، وصَحِّحُوا نِسْبَتَكمْ إلى دينِكمْ وٱتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مّن رَّبّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء [الأعراف:3].

وَلاَ تَكُونُواْ كَٱلَّذِينَ نَسُواْ ٱللَّهَ فَأَنسَـٰهُمْ أَنفُسَهُمْ أُولَـئِكَ هُمُ ٱلْفَـٰسِقُونَ [الحشر:19].

واعملوا بما تسعدوا به في دنياكم وأخراكم.

هذا وصلوا وسلموا على محمد سيد الأولين والآخرين، وأفضل الخلق أجمعين، اللهم صل وسلم عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين، وارض اللهم عن الخلفـاء الراشدين، وعن الصحابة أجمعين، والتابعين لهم بإحسـان إلى يـوم الديـن.
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
ذيـــك السنه اللي صامت فيها ... حصّـه سعود2010 قصة منك وقصة مني 1 27-08-2007 02:26 AM
لماذا ؟؟ أسأل نفسك لماذا؟ الراقية المنبر الإسلامي 4 20-04-2007 03:22 PM
من أذكار السنه نور الهدى المنبر الإسلامي 1 06-01-2004 02:27 PM
لماذا لانحتفل بNew Yeer!!! منابر النور المنبر الإسلامي 1 26-12-2003 04:03 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 03:41 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net