المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 26-04-2011, 06:02 PM
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: سوريا الإمارات
المشاركات: 3,203
كافة التدوينات: 143
معلومات إضافية
السمعة: 32606593
المستوى: العرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العرندس غير متصل
الرسالة الشخصية
كن ابن من شئت واكتسب أدبا** يغنيك محموده عن النسب
F81b2020 حقوق يجب ان تصان

المعلم به ترقى الأمم وتستنير طرق الهداية ...
وهل كان الأنبياء صلوات الله عليهم أجمعين إلا معلمين ناصحين ....
وإنني أرى أنّ تكريم المعلم يجب أن يكون أساساً في تربيتنا لأبنائنا طوال العمر


يقول احد الشعراء:


إنّ المعلّم والطبيب كلاهـمـا ** لا ينصحان إذا هما لم يُكـرَما


قال صلى الله عليه وسلم : ((وإنما بعثت معلماً )) .

[أخرجه الحارث عن عبد الله بن عمرو بن العاص ]

فالتعليم من أشرف المهن ، إنها تتصل بصنعة الأنبياء .
لأن الأمة لا يمكن أن تبنى إلا من خلال المعلمين .

ومن ناحية أخرى لا أبالغ إذا قلت لكم : إن الورقة الرابحة الوحيدة التي بقيت في أيدينا- أولادنا- ، وما لم يكن ابنك كما تتمنى فأنت أشقى الناس ، لأنه امتداد لك ، لأنه استمرار لك ، ابنك يعني أنت ، ابنك استمرارك ،

ابنك جزء من كيانك .وهو الإستثمار الرابح
أنت حينما تعتني بأولادك تعتني بنفسك ، أنت حينما تربي أولادك تصطلح مع نفسك ، أنت حينما تربي أولادك تجلب سعادة لا توصف ، ذُكرتْ في القرآن الكريم
ربنا هب لنا من أزواجناوذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما
وعلي بن أبي طالب رضي الله عنه كان يجلس إلى جنب النبي عليه الصلاة والسلام فدخل ابو بكر رضي الله عنه، الصديق ، فقام له ، فالنبي بكلمة رائعة أثنى عليهما معاً ،
فقال :" لا يعرف الفضل لأهل الفضل إلا أهل الفضل " .
و(( ثلاثة لا يستخف بهم إلا منافق : ذو الشيبة في الإسلام ، وذو العلم ، وإمام مقسط )) .

[أخرجه الطبراني عن أبي أمامة الباهلي ] .
فبناء الأمة يبدأ من التعليم ، واسألوا أقرباءكم من الجيل السابق يبقى طوال حياته يترحم على معلمه ، فالمعلمون سابقاً كانوا أصحاب رسالة ، يبتغون وجه الله ، لأن رتبة العلم أعلى الرتب وما أتمنى على الآباء والأمهات ألا يتكلموا كلاماً سيئاً بحق المعلمين والمعلمات ، لأن هذا يضعضع ثقة الابن بمعلمه ولو أخطأ

ايها الآباء ... ويا اولياء الامور اغرسوا في نفوس أبنائكم
حبّ معلميهم واحترامهم وتقديرهم كما فعل من كان قبلنا (رحمهم الله تعالى) .
هذا هارون الرشيد الذي حكم نصف العالم والذي كان يخاطب الغمام
فيقول : ( انطلق حيث شئت فان خراجك سوف يأتيني ) ...
يطلب من الإمام العالم الأصمعي أن يؤدب له ولديه وان يعلمهما ،
وفي ذات يوم مر هارون الرشيد فرأى الأصمعي يغسل قدمه والذي يصب له الماء ، ابن هارون- نعم هو الذي يصب للأصمعي الماء حتى يغسل الأصمعي قدمه -..
طلب هارون الرشيد الأصمعي وقال له :
إنما طلبناك حتى تعلم ولدي وان تؤدبهم
وكان يجدر بك أن تأمر ولدي أن يصب الماء بيد وان يغسل قدمك باليد الأخرى . ا
لله اكبر ..أين هذه التربية ؟ أين هذه الأخلاق ؟ أين هذه الآداب؟
بل اسمع إلى هذه المواقف العظيمة التي تبين لنا وفاء الطالب مع معلمه ..
والأدب العالي مع من أحسن إليه .
يقول الإمام احمد بن حنبل :
ما بت منذ ثلاثين سنة إلاوأناأستغفر للشافعي ، وادعوا له )
وهذا تلميذ للإمام أبي حنيفة يقول:" والله
إني لأدعوا لأبي حنيفة قبل والدي في الصلاة". أي وفاء هذا..؟ قبل الوالدين!!
وليس هذا بمستغرب فلقد تعلمه من أستاذه أبي حنيفة،
فلقد قال:" ما مددت رجلي نحو دار أستاذي حماد وفاء له، وان بين بيتي وبيته لسبع سكك"
ترى أي مكانة للمدرس في واقعنا ؟
أليس اليوم من أولياء الأمور ومع الأسف الشديد من يتكلم بكلام فيه إنقاص من قدر المعلم أو المعلمة أمام مسامع الأبناء،وأمام مسامع الطلاب .بالله عليكم إذا كانت هذه أخلاق الآباء وأولياء الأمور مع المعلمين والمعلمات ..ماذا يبقى للقدوة؟!
وماذا يبقى للتعليم؟!
وماذا يبقى لهيبة العلم والمعلم والتعليم؟!
حتى وإن أخطأ المعلم، أو كان هناك معلم سيئ ونموذج سيئ،
فلا ينبغي هتك ستار الهيبة والاحترام الذي له ؛
لأن في إهانة المعلم إهانة للعلم والتعليم. إذا كان الطالب يأتي للمدرسة وهو ينظر للمعلم أنه
ليس بشيء لما استقرّ في ذهنه تجاه هذا المعلم، وإذا كان المعلم يرى من سوء أدب طالبه وسوء أدب والده فأي خير نرجوه من التعليم؟!
ثم من منا الكامل؟ وأنت بين أبنائك وبناتك كم تظلم، وكم تؤذي،
وكم تضرب، وكم تتجاوز من حدود الله جل وعلا؟
ولكنك تنسى الإساءة في عظيم إحسانك إلى أبنائك،
فكيف بهذا المعلم الذي أقام لابنك وعلمه وأدبه، ويريد الخير له،
فاحتسبوا رحمكم الله في إكرام المعلمين
جميعاً كي نمحو ما لحق بهذه المهنة من عوار واشكرك للقراءة حتى النهاية .... نفعنا الله وإياكم بما نعلم ويسر لنا ان نعمل بما علمنا
وصلى الله وبارك على المبعوث هداية للعالمين


التعديل الأخير كان بواسطة العرندس; 26-04-2011 الساعة 06:05 PM
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
للزمالة حقوق !! ابن الأجاويد منبر التصوير الفوتوغرافي 4 14-10-2008 03:44 PM
اتفاقية حقوق الطفل أحمد قزلي المنبر العام 0 28-12-2006 05:10 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 11:48 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net