المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 16-04-2011, 11:48 PM
tab
صورة 'abumanaf' الرمزية
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jul 2008
الإقامة: بلاد الحرمين
المشاركات: 1,891
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 43800993
المستوى: abumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond reputeabumanaf has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: abumanaf غير متصل
الرسالة الشخصية
وما بكم من نعمة فمن الله
افتراضي كفى بالموت وآعظاً

كفى بالموت وآعظا


إن الموت حقيقة قاسية رهيبة، تواجه كل حي فلا يملك لها رداً،
وهي تتكرر في كل لحظة ويواجهها الجميع دون استثناء،

قال تعالى: كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ [العنكبوت:57]،

إنها نهاية الحياة واحدة فالجميع سيموت لكن المصير بعد ذلك يختلف،
فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ [الشورى:7]،

وفي الموت عظة وتذكير وتنبيه وتحذير، وكفى به من نذير،
: { كفى بالموت واعظاً } والموت هو الخطب الأفظع والأمر الأشنع
والكأس التي طعمها أكره وأبشع،
وأنه الحادث الأهدم للذات والأقطع للراحات والأمنيات.

ولكننا مع الأسف الشديد نسيناه أو تناسيناه وكرهنا ذكره ولقياه
مع يقيننا أنه لا محالة واقع وحاصل، والعجب من عاقل يرى
استيلاء الموت على أقرانه وجيرانه وكيف يطيب عيشه!

وكيف لا يستعد له! إن المنهمك في الدنيا، المكب على غرورها المحب لشهواتها يغفل قلبه
لا محالة عن ذكر الموت، وإذا ذُكّر به كرهه ونفر منه،
ومن لم يتذكر الموت اليوم ويستعد له فاجأه في غده
وهو في غفلة من أمره وفي شغل عنه.


قال مالك بن ينار: ( لو يعلم الخلائق ماذا يستقبلون غداً ما لذوا بعيش أبداً ).

وما خاف مؤمن اليوم إلا أمن غداً بحسن اتعاظه وصلاح عمله،
ولكن كثيراً من الناس مع الأسف الشديد يضيع عمره في غير ما خلق له،
ثم إذا فاجأه الموت صرخ رَبِّ ارْجِعُونِ [المؤمنون:99]

ولماذا ترجع وتعود لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ [المؤمنون:100]

وأين أنت عن هذا اليوم أيها الغافل؟ ألا تعمل وأنت في سعة من أمرك
وصحة في بدنك، ولم يدن منك ملك الموت بعد.

إن ما نراه في المقابر أعظم وأكبر معتبر، فحامل الجنازة اليوم محمول غداً،
ومن يرجع من المقبرة إلى بيته اليوم سيرجع عنه غداً ويُترك وحيداً فريداً في قبره مرتهناً بعمله، إن
خيراً فخير وإن شراً فشر.


وحيداً فريداً في التراب وإنما *** قرين الفتى في القبر ما كان يعمل

ولكن ما أقل من اتعظ وما أنذر من اجتهد، إن كان من قصر أمله،
وجعل الموت أمام ناظريه عمل بلا شك للآخرة واستفاد من كل لحظة من
لحظات عمره في طاعة ربه وتحسر على كل وقت أضاعه بدون عمل صالح يقربه إلى الله،
وهو لما قدم من عمل فرح مسرور بالانتقال إلى الدار الآخرة وهذا هو المغبوط حقاً.


قال لقمان لابنه: ( يا بني أمرٌ لا تدري متى يلقاك استعد له قبل أن يفجأك ).


وقال بعض السلف: اعلم أنه لو لم يكن بين يدي العبد المسكين كرب
ولا هول ولا عذاب سوى سكرات الموت بمجردها لكان جديراً
بأن يتنغص عليه عيشه ويتكدر عليه سروره ويفارقه سهوه وغفلته،
وحقيق بأن يطول فكره ويعظم له استعداده، كيف ونحن نعلم أن
وراء الموت القبر وظلمته، والصراط ودقته والحساب وشدته،
أهوال وأهوال لا يعلم عظمها إلا الله


للموت فاعمل بجد أيها الرجل *** واعلم بأنك من دنياك مرتحل

إلى متى أنت في لهو وفي لعب *** تمسي وتصبح في اللذات مشتغل

اعمل لنفسك يا مسكين في مهل *** ما دام ينفعك التذكار والعمل


--
بسطت كف الرجا والناس قـد رقـدوا *** وبت أشكوا إلى مولاي ما أجـد
فقلت : يا أمـلى في كـل نائـبـة *** ومن عليه بكشف الضر أعتـمـد
أشكوا إليك أمـوراً أنت تعلمهـا *** مـا لي على حملها صبـر ولا جلـد
وقد مـددت يدي بالـذل مبتهـلا *** إليك يا خيـر من مدت إليه يـد
فـلا تـردنـها يـا رب خائـبة *** فـبحر جودك يروي كل من يـرد
--


النفس تبكي على الدنيا و قد علمت
أن السلامـة فيهـا تـرك مـا فيهـا
لا دار للمرء بعـد المـوت يسكنهـا
إلا التي كان قبـل المـوت يبنيهـا
فـان بناهـا بخيـر طـاب مسكـنـه
وان بناهـا بشـر خـاب بانيـهـا
أموالنا لـذوي الميـراث نتركهـا
و دورنـا لخـراب الدهـر نبنيهـا
فكم مدائن في الآفـاق قـد بنيـت
أمست خرابا و أفنى الدهر أهليها
أين الملوك التـي كانـت مسلطنـة
حتى سقاها بكـأس المـوت ساقيهـا
إن المـكـارم أخــلاق مـطـهـرة
الديـن أولهـا و العـقـل ثانيـهـا
و العلـم ثالثهـا و الحلـم رابعـهـا
و الجود خامسهـا و الفضـل باقيهـا
لا تركنـن إلى الدنيـا وزهرتهـا
فالمـوت لا شـك يفنينـا و يفنيهـا
و اعمل لدار غـد رضـوان خازنهـا
و الجار أحمـد و الرحمـن ناشيهـا
شرابها عسـل مصفـى و مـن لبـن
والخمر يجري رحيقـا فـي مجاريهـا
و الطير تجري على الأغصان عاكفـة
تسبـح الله جهـرا فــي مغانيـهـا
فمن يشتري الدار بالفردوس يعمرها
بركعـة فـي ظـلام الليـل يحييهـا


أطال الله في أعمارنا في حسن طاعة ،وأحسن مخرجنا
عند انتهاء الأجل ، و جعل آخر كلامنا من الدنيا شهادة
ان لا إله الا الله ، وان محمدا عبده ورسوله.


.
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-04-2011, 04:52 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز رائــد]+.

 
tab
صورة 'ايام' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
المشاركات: 230
معلومات إضافية
السمعة: 30457012
المستوى: ايام has a reputation beyond reputeايام has a reputation beyond reputeايام has a reputation beyond reputeايام has a reputation beyond reputeايام has a reputation beyond reputeايام has a reputation beyond reputeايام has a reputation beyond reputeايام has a reputation beyond reputeايام has a reputation beyond reputeايام has a reputation beyond reputeايام has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ايام غير متصل
الرسالة الشخصية
أعبد الله كأنك تراه
افتراضي رد : كفى بالموت وآعظاً

نعم كعى بالموت واعظا

وخاصة عندما يكون الميت أقرب الناس إلينا

عندها نرى الحياة بوجه آخر بل نرى حقيقتها

وأنها لا تساوي شيء


فنتذكر قول الله عز وجل [ سارعوا ... ]

السرعة السرعة بالعمل ومن أجل المغفرة لأننا لا ندري أي لحظة هي لحظتنا الأخيرة




"
"


شكرا أخي على موضوعك

ونسأل الله أن نكون من الذين يقرأون ويستفيدون

وجزاك الله خير



الهي قلت بيأس : إنّي أتألّم !! فقالت لي آياتك : (لا تقنطوا من رحمه الله) ..
قلت : ليس عندي أحد ..فقالت لي آياتك : (نحن أقرب إليه من حبل الوريد ) .
قلت: لا تنســاني ..فقالت لي آياتك : (فاذكروني أذكركم) ..



  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-04-2011, 08:07 PM   #3 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'عهـــود' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Apr 2008
الإقامة: AD
المشاركات: 4,424
كافة التدوينات: 6
معلومات إضافية
السمعة: 37574692
المستوى: عهـــود has a reputation beyond reputeعهـــود has a reputation beyond reputeعهـــود has a reputation beyond reputeعهـــود has a reputation beyond reputeعهـــود has a reputation beyond reputeعهـــود has a reputation beyond reputeعهـــود has a reputation beyond reputeعهـــود has a reputation beyond reputeعهـــود has a reputation beyond reputeعهـــود has a reputation beyond reputeعهـــود has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: عهـــود غير متصل
الرسالة الشخصية
اللهمّ ارزقنِي علمًا نافعًا ورزقًا طيّبًا وعملاً متقبّلاً
افتراضي رد : كفى بالموت وآعظاً

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : abumanaf مشاهدة المشاركة
وحيداً فريداً في التراب وإنما *** قرين الفتى في القبر ما كان يعمل

لا إلـَه إلا الله !!


شكرًا لكَ معلمنا الفاضل .. جزاكَ الله خيرًا ..

"اللَّهُمَّ فَارِجَ الْهَمِّ ، كَاشِفَ الْغَمِّ ،
مُجِيبَ دَعْوَةِ المُضطَرِّينَ ، رَحْمنَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَرَحِيمَهُمَا ،
أَنْتَ تَرْحَمُني فَارْحَمْنِي بِرَحْمَةٍ تُغْنِيني بِهَا عَنْ رَحْمَةِ مَنْ سِوَاكَ"
...!*

......
يَكَفِينْي آن آكُنْ ذِكْرَى طَيّبة بَيْنَ قَلوب البَشَر..
لَكُم كُلَ الشَوق..



"نغم الأمَل"
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-04-2011, 10:22 PM   #4 (permalink)
.+[ متميز برونزي ]+.

 
tab
صورة 'تاج نجــد' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2009
الإقامة: .: الريــاض :.
المشاركات: 1,632
معلومات إضافية
السمعة: 23931549
المستوى: تاج نجــد has a reputation beyond reputeتاج نجــد has a reputation beyond reputeتاج نجــد has a reputation beyond reputeتاج نجــد has a reputation beyond reputeتاج نجــد has a reputation beyond reputeتاج نجــد has a reputation beyond reputeتاج نجــد has a reputation beyond reputeتاج نجــد has a reputation beyond reputeتاج نجــد has a reputation beyond reputeتاج نجــد has a reputation beyond reputeتاج نجــد has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: تاج نجــد غير متصل
الرسالة الشخصية
اللهم ارحم موتانا وموتى الـمـسـلــمـيـن ="(
افتراضي رد : كفى بالموت وآعظاً

اللهُم " طهّرنا " مِن كُل ذنوبنا ،ثمُ [ إقبضنا إليك ]وإجعَلنا ممِن "لآ خوفٌ عليهِم / وَلآ هُم يحزَنون " ..

جزاك الله خير

تاج : - نصيحتك لتاج نجــد وبنات المنتدى....

أنغام : كونوا كـ غيمآت الليل الجميل..
تحلقون في عآلم البشر بكل حب و آحترام...
و تنثرون عبق الصدق و الآخلاص بين قلوب الآحباب..
لَكُنَ جميعاً...

يــــــــــــــــــــارب
اجمعنا معها بالجنه ... يارب ..
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 18-04-2011, 05:33 AM   #5 (permalink)
.: وفـقــهـا الـلــه :.

 
tab
صورة 'المجاهدة' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: مكــة المكــرمة
العمر: 24
المشاركات: 2,425
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 44868154
المستوى: المجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المجاهدة غير متصل
المزاج: ???? ????
الرسالة الشخصية
قُـلْ للتوجُّعِ لنْ تقلَّ عزيمتي، الصبرُ زادي والجِنان هيَ الثمن!
افتراضي رد : كفى بالموت وآعظاً


" اغرس أصول التقى ما دمت مقتدراً ..... فإنك بعد الموتِ لاقيها ! "


أسأل الله لنا ولكم الرحمة المغفرة ، والعفوَ والصفح ..


وجزاكم الله خيراً ،،





قال رسول الله صلى الله عليه وآلـه وسلم :
" طوبى لمَن وجد في صحيفته استغفارًا كثيرًا "
رواه ابن ماجه ، وصححه الألباني .


  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
كفى بالموت واعظا abumanaf المنبر الإسلامي 2 14-09-2008 10:25 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 03:15 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net