المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 02-03-2011, 09:13 PM
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: سوريا الإمارات
المشاركات: 3,203
كافة التدوينات: 143
معلومات إضافية
السمعة: 32606593
المستوى: العرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العرندس غير متصل
الرسالة الشخصية
كن ابن من شئت واكتسب أدبا** يغنيك محموده عن النسب
F81b2020 فاطمة رضي الله عنها

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آلهوصحبه أجمعين.
أما بعد:
فإن بعض النساء المسلمات في هذا العصر تعيش فراغاً في كل شيء.
فراغاً في القدوة.. فلا تجد من تقتدي بها في أخلاقها ودينها.
فراغاً في الإيمان.. فلا نجد من يذكرها بالله تعالى ويطعم روحها من معاني القرآن والسنة.
فراغاً في الوقت.. فتشكو من كثرة الأوقات وقلة الأعمال.. وفي مقابل ذلك تواجه هجمة شرسة لهدم حرمتها، وإبراز عورتها، تضييع كرامتها، بألفاظ براقة، ودعايات خداعة، تنادي بحقوقها ومساواتها بالرجل.
تصوروا فتاة لا تجد القدوة الحسنة التي تعلمها وتهذبها وتربيها لا في البيت ولافي المدرسة ولا الكلية، وتعاني ضعفاً في الإيمان، والجهل بأحكام الدين، يصاحب ذلك .....الفراغ وتوفر المال،
ثم يأتيها جند إبليس من كل حدب وصوب يزينون لها الخروج والغزل والتبرج واللهو، يوهمونها أن ذلك من حقوقها وأن فيه سعادتها وراحتها وملء فراغ وقتها وقتل الملل في حياتها. ألا يدعو كل ذلك إلى الانجراف إلى مواطن الخطر، وفسادالخلق، وضياع الحياء والدين؟
نحن في هذه الكلمة العابرة نحاول أن نبرز لأختنا المسلمة القدوة والأسوة التي تبحث عنها فلا تجدها،
هذه الفتاة لم يتجاوز عمرها العشرون، كانت صابرة ديّنة خيّرة قانعة شاكرةلله، بشرها النبي بالجنة مع السيادة فيها، فهي سيدة نساء العالمين في زمانها. فمن هي؟...
كيف نالت هذه الدرجة الرفيعة، في الوقت الذي يتهاوى فيه كثير من النساء
قال عليه الصلاة والسلام:
{ أُريت النار، فرأيت أكثرأهلها من النساء } [رواه البخاري].
لم تكن لتصل إلى ما وصلت إليه بالتبرج والسفور وتضييع حق الله عليها
بل كانت صاحبة مباديء وإيمان، صاحبةطاعة وعبادة لربها، قرة عين لزوجها، قائمة بحقه وحق بيتها، حافظة لعرضها وعفتهاوجمالها، بعيدة عن أعين الرجال، محتشمة صادقة مؤمنة خاشعة، فأيما فتاة أرادت أن تلحق بركبها، فلتركب مطيتها، ولتقتد بسيرتها، ولتتخذها أسوة.
قال عليه الصلاة والسلام: { فاطمة سيدة نساء أهل الجنة }،
إنها ابنة رسول الله، الطاهرةالنقية
ولدت قبل البعثة بقليل، وتزوجها علي رضي الله عنه، في السنة الثانية للهجرة، وولدت له الحسن والحسين، كان أبوها رسول الله يكرمهاويحبها لصدقها ودينها وصبرها.
قالت عائشة رضي الله عنها:
{ جاءت فاطمة تمشي ماتخطيء مشية رسول الله، فقام إليها أبوها وقال مرحباً بابنتي }. ما قام لها وما أحبها إلا لعظم شأنها عند ربها.
لم تفخر على النساءوالقرينات بأبيها،
ولم تتعالى على زوجها بمنزلة أبيها،
بل كانت رضي الله عنها نعم الزوجة لزوجها، تقوم على خدمته، وتسعى في رضاه، وتأتمر بأمره وتقف عند نهيه. مثال رائع لكل زوجة لزوجها..
جاءت تشكو إلى رسول الله ما تلقى في يديها من الرحى إذاطحنت، وفي نحرها إذا حملت القربة، حتى أصابها الضر، والجهد، وتسأله خادماً، فجاءها رسول الله وعلي معها وقد دخلا في فراش إذا غطيا رؤوسهما تكشفت أقدامهما وإذا غطيا أقدامهماتكشفت رؤوسهما، فقال لهما رسول الله:
{ألا أدلكما على خيرمما سألتماني، إذا أخذتما مضجعكما أو أويتما الى فراشكما، فسبحا ئلاثاً وثلائين،واحمدا ثلاثاً وثلاثين، وكبرا أربعاً وثلاثين، فهو خير لكما من خادم
} [رواه أحمد، انظر صحيح الجامع 2619]
فرضيت وقنعت وصبرت على الفقر والشدة، رضي الله عنها، وهي بذلك ترسل رسالة حيةإلى كل امرأة رضيت بالدعة والخمول، وآثرت الخروج من البيت والتسكع في الطرقات تاركةعمل بيتها وواجباتها، إن ذلك ليس من سبيل المؤمنات العاقلات السابقات،
وتعلّم كل امرأة تتخذ خادمة في بيتها أن تسبيحها وتحميدها وتكبيرها لله تعالى هي وزوجها خيرمن خادم، وأعون على قضاء حوائج البيت وأعماله، لو كانوا يعلمون.
أما عن طاعتها لزوجها، فقد كانت تعلم وهي التي تربت في بيت النبوة والدين أنطاعة الزوج من موجبات دخول الجنة
{ إذا صلّت المرأةخمسها، وصامت شهرها، وحفظت فرجها، وأطاعت روجها، دخلت الجنة بإذن ربها } [رواه ابن حبان، انظر صحيح الجامع 660].
لما مرضت أتى أبو بكر فاستأذن فقال علي:
( يا فاطمة، هذا أبو بكر يستأذن عليك فقالت: أتحب أن آذن له؟ قال: نعم فأذنت له ). قال الذهبي: ( عملت بالسنة رضي الله عنها، فلم تأذن في بيت زوجها إلا بأمره )..
ونساء اليوم يغلب عليهن عصيان الزوج،والتعدي على حقوقه، كما أن الأزواج كذلك لهم نصيب من ظلم الزوجات، لكن علياً وفاطمةرضي الله عنهما كانا خير زوجين لبعضهما، كانا يلتمسان رضا بعضهما.. لما أراد علي أن يتزوج عليها ابنة أبي جهل، غضبت وغضب لغضبها رسول الله، وكان يغضب لغضبها.
ويقول: { فاطمة بضعة مني، فمن أغضبها فقد أغضبني }، فترك علي الخطبة رعاية لها، فما تزوج عليها ولا تسرى حتى ماتت.. والتعدد حلال بنص الكتاب، لكن رسول الله كره أن تجتمع ابنته وابنة عدو الله أبو جهل تحت رجل واحد، لما في ذلك من الأذى والعار لفاطمة رضي الله عنها، ولأنها أصيبت في أمها ثم أخواتها واحدة بعد واحدة فلم يبق لها من تستأنس به ممن يخفف عليها الأمر إذا تزوج عليها، فلذا كرهت ولأجلها كره رسول الله ذلك. [الفتح 9/ 327].
وقد كانت رضي الله عنها تحب الحشمة والستر وتكره التبرج والخلاعة والسفور، قالت: لأسماء بنت عميس:
( إني أستقبح ما يصنع النساء، يطرح على المرأة الثوب، فيصفها ! ) تقصد إذا ماتت ووضعت في نعشها، قالت: ( يا ابنة رسول الله، ألا أريك شيئاً رأيته بالحبشة؟ ) فدعت بجرائد رطبة فحتتها، ثم طرحت عليها ثوباً، فقالت فاطمة: ( ما أحسن هذا وأجمله، إذا مت فغسليني أنت وعلي، ولا يدخل علي أحد )
هذه الطاهرة النقية تشعربقلق خشية أن يبدو شيئاً من وصف جسدها وهي ميتة، فكيف بها وهي حية؟ وهذه رسالةبليغة لكل مسلمة رضيت أن تظهر زينتها ووصف جسدها لكل ناظر، وسارت أمام الرجال متبرجة سافرة.
فاطمة رضي الله عنها، لم يصب أحد بمثل مصابها. ماتت خديجة رضي الله عنها،ثم أخواتها جميعاً ولم يبق لها من أهلها إلا أبوها.
وفي يوم جاءت إليه فأسر لها بقرب رحيله، فبكت بكاءً مراً، تخيلت نفسها وقد فقدت أعز الناس، وصارت وحيدة من أهلها، فلما رأى رسول الله حزنها وبكاءها، أسر لها بأنها أولمن يتبعه من أهله، فزال حزنها وكربتها، وداخلها السرور، فضحكت.
وقد ذكر ابن حجر أن من أسباب فضلها على غيرها من النساء صبرها على وفاة أبيها. فإن كل بنات رسول الله متن في حياته فكن في صحيفته، إلا هي فقد مات في حياتها فكان في صحيفتها، يدل على ذلك أنه لما رأى حزنها وبكاءها على قرب وفاته بشرها فقال:
{ أما ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمبن }
يعني إن صبرت واحتسبت، وفي رواية عند الطبري أنه قال لها: { أحسب أني ميت في عامي هذا، وأنه لم ترزأ - تصب - امرأة من نساء العالمين مثل ما رزئت، فلا تكوني دون امرأة منهن صبرا، فبكيت، فقال: أنت سيدةنساء أهل الجنة الا مريم، فضحكت } [الفتح7/ 105].
مناقب فاطمة رضي الله عنها
ولما ثقل بالنبي جعل يتغشاه الكرب، فقالت: واكرب أبتاه، فقال: { ليس على أبيك كرب بعد اليوم }، فلما مات حزنت عليه، وبكته، وقالت: يا أبتاه، إلى جبريل ننعاه، يا أبتاه أجاب رباً دعاه، ياأبتاه، جنة الفردوس مأواه. وقالت بعد دفنه: ( يا أنس، كيف طابت نفسكم أن تحثواالتراب على رسول الله) وعاشت بعده حزينه مكروبة مريضة سبعين ليلة ثم ماتت بشهرين، أو ثلاث.. كانت زاهدة رضي الله عنها، ماتت وعمرها ثمان وعشرون، رضي الله عنها، فهي أسوة حسنة لكل مسلمة في أخلاقها وصبرها وطاعتها وحشمتها وعفتها، هدى الله النساء للسير على سنتها.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 06-03-2011, 10:03 PM   #2 (permalink)
مشرف المنبر العام

 
tab
صورة 'ابو سارة**' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2008
الإقامة: الرياض
المشاركات: 3,600
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 90408591
المستوى: ابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond reputeابو سارة** has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: ابو سارة** غير متصل
الرسالة الشخصية
خير الناس أنفعهم للناس
افتراضي رد : فاطمة رضي الله عنها

رضي الله عنها وأرضاها

واللهم اهدي نساء المسلمين واجعلهم قرة عين لاهلهم و أزوجهم

جزاك الله خير ابي عبيد الله وبارك فيك


اللهم اغفر لوالدتي وارحمها كما ربتني صغيرا

القضاء نافذ والاجل محتوم والرزق مقدر فلماذا الحزن
والمرض والمصيبة والفقر بأجرها فلم الهم



  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 07-03-2011, 02:12 AM   #3 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد : فاطمة رضي الله عنها

رضي الله عنها وارضاها وجعلنا ممن يقتدون بسيرتها واخلاقها الطاهرة

بارك الله فيك العرندس على جمال طرحك لسيرتها واسلوبك الرائع في سردها
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-03-2011, 12:00 AM   #4 (permalink)
:..: مــراقــب :..:

 
tab
صورة 'ابن الأجاويد' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2008
الإقامة: الشارقة
المشاركات: 3,853
معلومات إضافية
السمعة: 44420349
المستوى: ابن الأجاويد has a reputation beyond reputeابن الأجاويد has a reputation beyond reputeابن الأجاويد has a reputation beyond reputeابن الأجاويد has a reputation beyond reputeابن الأجاويد has a reputation beyond reputeابن الأجاويد has a reputation beyond reputeابن الأجاويد has a reputation beyond reputeابن الأجاويد has a reputation beyond reputeابن الأجاويد has a reputation beyond reputeابن الأجاويد has a reputation beyond reputeابن الأجاويد has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: ابن الأجاويد غير متصل
الرسالة الشخصية
(( وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم ))
افتراضي رد : فاطمة رضي الله عنها

جزاك الله خير على الموضوع

خاصة اني اسميت ابنتي فاطمة



بس ندلعها نقول لها فطامي

instagram
aamer_uae@
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-05-2011, 10:30 PM   #5 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: سوريا الإمارات
المشاركات: 3,203
كافة التدوينات: 143
معلومات إضافية
السمعة: 32606593
المستوى: العرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العرندس غير متصل
الرسالة الشخصية
كن ابن من شئت واكتسب أدبا** يغنيك محموده عن النسب
افتراضي رد : فاطمة رضي الله عنها

إلى كل من مرّ بهذا الركن وساهم
اشكركم للمشاركة بالتعليق
لقد تشرفت بمروركم

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
أم سلمة رضي الله عنها hedaya المنبر الإسلامي 0 02-11-2010 06:56 PM
عشرة اشياء لن يسالك الله عنها ام المعتز المنبر العام 9 12-10-2010 12:11 PM
ام سلمة رضي الله عنها العرندس المنبر الإسلامي 2 10-10-2010 02:14 PM
معلمتي [فاطمة] في ذمة الله طفلة مدللة المنبر العام 26 02-11-2009 01:05 AM
أروى بنت عبد المطلب رضي الله عنها العرندس المنبر الإسلامي 6 11-06-2009 07:52 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 05:22 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net