المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر الأدبية والشعرية > مرافئ مبعثرة

مرافئ مبعثرة همسات نقشت بداخلنا شعوراً رقيقا.. بينما كنا نطوف أرجاء عالم الإنترنت
.+[المنقول فقط]+.

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 13-02-2011, 08:38 PM
tab
صورة '₪فيض~المشاعر₪' الرمزية
.+[ متميز فضـي ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Apr 2009
الإقامة: حيث توجد العامة وبإذن الله سأرتقي لأكون من الخاصة
المشاركات: 1,250
معلومات إضافية
السمعة: 41941129
المستوى: ₪فيض~المشاعر₪ has a reputation beyond repute₪فيض~المشاعر₪ has a reputation beyond repute₪فيض~المشاعر₪ has a reputation beyond repute₪فيض~المشاعر₪ has a reputation beyond repute₪فيض~المشاعر₪ has a reputation beyond repute₪فيض~المشاعر₪ has a reputation beyond repute₪فيض~المشاعر₪ has a reputation beyond repute₪فيض~المشاعر₪ has a reputation beyond repute₪فيض~المشاعر₪ has a reputation beyond repute₪فيض~المشاعر₪ has a reputation beyond repute₪فيض~المشاعر₪ has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ₪فيض~المشاعر₪ غير متصل
المزاج: ?????
الرسالة الشخصية
تــرى الأسـدَ الضــــريرَ تزدريـــه،، وفــــي انيـــابهِ أســــدٌ ضــــرورُ
Z20480739 أبيات العزة والكرامة+قصة،،



مما راق لي ،، فأحببت أن تشاطروني روعته



من أجمل الأبيات التي تدل على عزة النفس و كرامتها

سأترك ماءكم من غير ورد *** وذلك لكثرة الورّاد فيهِ
إذا سقطَ الذُباب على طعام ٍ *** رفعتُ يدي ونفسي تشتهيهِ
وتجتنب الأسـود ورود ماء ٍ *** إذا كان الكلابُ ولغنَ فيهِ

إذا شربَ الأسدُ من خلفِ كلب ٍ *** فذاكَ الأسدُ لا خيرَ فـيـهِ

ويرتجع الكريم خميص بطن ٍ *** ولا يرضى مساهمة السفيه


يحكى أن بعض الملوك التفت وهو في أعلى قصره
فرأى إمرأة على سطح دار وكانت جميلة جداً
فقال الملك لبعض جواريه : لمن هذه المرأة
فقالوا : هذه زوجة غلامك فيروز
فنزل الملك وقد شغفه حبها فاستدعى غلامه وقال له : يا فيروز
قال : لبيك يا مولاي
قال : خذ هذا الكتاب وامضِ به إلى البلد الفلانية وإئتني بالجواب
فأخذ الغلام الكتاب وتوجه إلى منزله فوضع الكتاب تحت رأسه وجهّز نفسه للسفر فلما أصبح ودّع أهله وسار طالباً حاجة الملك ولم يعلم بما دبره الملك
أما الملك فإنه توجه إلى دار غلامه فقرع الباب قرعاً خفيفاً
فقالت إمرأة الغلام : من بالباب ؟
قال : أنا الملك سيد زوجك ففتحت له فدخل
فقالت له : أرى مولانا عندنا اليوم
قال : جئت زائراً
فقالت : أعوذ بالله من هذه الزيارة وما أظن فيها خيراً
فقال لها : ويحك إنني أنا الملك وسيد زوجك وما أظنك عرفتيني؟
فقالت : بل عرفتك يا مولاي ولكن سبقك الأوائل في قولهم :

سأترك ماءكم من غير ورد *** وذلك لكثرة الورّاد فيهِ
إذا سقطَ الذُباب على طعام ٍ *** رفعتُ يدي ونفسي تشتهيهِ
وتجتنب الأسـود ورود ماء ٍ *** إذا كان الكلابُ ولغنَ فيهِ


ثم قالت :
أيها الملك تأتي إلى موضع شرب كلبك تشرب منه !!

فاستحى الملك من كلامها وخرج وتركها ونسي نعله في الدار
أما الغلام فإنه لما خرج لحاجة سيده وسار تفقد الكتاب فلم يجده معه فتذكر أنه نسيه تحت فراشه فرجع إلى داره فوافق وصوله عقب خروج الملك من داره فوجد نعل الملك في الدار فطاش عقله وعلم أن الملك لم يرسله في هذا السفر إلا لأمر يفعله
فسكت ولم يبد كلاماً وأخذ الكتاب وسار إلى حاجة الملك فقضاها ثم عاد إليه فأنعم الملك عليه بـ مائة دينار فمضى إلى السوق واشترى ما يليق بالنساء وهيأ هدية حسنة وأتى إلى زوجته فسلم عليها وقال لها : قومي الى زيارة بيت أبيك
قالت : لماذا ؟
قال : إن الملك أنعم علي وأريد أن تظهري لأهلك ذلك
فقامت وتوجهت إلى بيت أبيها ففرحوا بها وبما جاءت به معها فأقامت عند أهلها شهراً فلم يسأل عنها زوجها ولم يذكرها
فأتى إليه أخوها وقال : إما أن تخبرنا بسبب غضبك وإما أن تحاكمنا الى الملك
فقال فيروز : إن شئتم الحكم فافعلوا فما تركت لها علي حقاً
فطلبوه الى الحكم فأتى معهم الى القاضي وهو إذ ذاك جالس إلى جوار الملك
فقال أخو الزوجة : مولانا قاضي القضاة إني أجرت هذا الغلام بستاناً سالم الحيطان ببئر ماء معين عامرة وأشجار مثمرة فأكل ثمره وهدم حيطانه وأخرب بئره
فالتفت القاضي الى الغلام وقال له : ما تقول يا فيروز
فقال : أيها القاضي قد تسلمت البستان وسلمته إليه أحسن ما كان
فقال القاضي : هل سلم إليك البستان كما كان
قال : نعم ولكن أريد معرفة السبب لرده
قال القاضي : ما تقول يا فيروز
فقال : والله يا مولاي ما رددت البستان كراهة فيه وإنما جئت يوماً من الأيام فوجدت فيه أثر الأسد ( يعني نعل الملك ) فخفت أن يغتالني الأسد فحرمت دخول البستان إكراماً للأسد
وكان الملك متكئاً فاستوى جالساً وقال يا غلام : إرجع إلى بستانك آمناً مطمئناً فوالله إن الأسد دخل البستان ولم يؤثر فيه أثراً ولا التمس منه ورقاً ولا ثمراً ولا شيئاً ولم يلبث فيه غير لحظة يسيرة وخرج من غير بأس ووالله ما رأى الأسد مثل بستانك ولا أشد احترازاً من حيطانه على شجره
فرجع الغلام إلى داره ورد إليه زوجته ولم يعلم القاضي ولا غيره بشيء مما حدث

ويقال أن قائل هذه الأبيات هو : الشافعي ( رحمه الله )
وقيل : علي بن أبي طالب ( رضي الله عنه )

ولكن مع إختلاف كلمات البيت الأول :

سأتركُ حُبُكُم من غيرِ بُغض ٍ *** وذاك لكثرةِ الشُركاء فيهِ
إذا سقطَ الذُباب على طعام ٍ *** رفعتُ يدي ونفسي تشتهيهِ

وتجتنب الأسـود ورود ماء ٍ *** إذا كان الكلابُ ولغنَ فيهِ

إذا شربَ الأسدُ من خلفِ كلب ٍ *** فذاكَ الأسدُ لا خيرَ فـيـهِ

ويرتجع الكريم خميص بطن ٍ *** ولا يرضى مساهمة السفيه



اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 21-02-2011, 09:32 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'حلُم ...' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2010
الإقامة: بـين حروف اسمه .
المشاركات: 2,430
معلومات إضافية
السمعة: 99126989
المستوى: حلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: حلُم ... غير متصل
المزاج: ????
الرسالة الشخصية
لا يرد القضاء إلا الدعاء ~
افتراضي رد : أبيات العزة والكرامة+قصة،،

سأتركُ حُبُكُم من غيرِ بُغض ٍ *** وذاك لكثرةِ الشُركاء فيهِ
أعجبتني ~

ياختي ليش طرشها بيت أهلها بدون ما يقولها السبب ؟!

تسلم الأنامل ~

/.
صـمتي لكْ سـما تـسولِـفْ / عليـكْ بـلـونَها الأزرق

/.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
أبيات تذكّرنا بالشطر المفقود(1) العرندس مرافئ مبعثرة 2 01-11-2009 07:13 AM
وقفات مع واقعة العزة البراء المنبر العام 0 10-02-2009 05:40 PM
أبيات رائعة من محفوظي شمعة الدواسر مرافئ مبعثرة 9 24-11-2007 11:13 AM
*·~-.¸¸,.-~*أبيات شعرية عن رمضان*·~-.¸¸,.-~* عاشق الأنمي منبر المناسبات 3 25-09-2007 01:08 AM
أبيات شعرية أعجبتني المتميز مرافئ مبعثرة 7 16-02-2005 05:41 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 10:30 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net