المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 24-10-2010, 07:02 PM
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: سوريا الإمارات
المشاركات: 3,203
كافة التدوينات: 143
معلومات إضافية
السمعة: 32606593
المستوى: العرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العرندس غير متصل
الرسالة الشخصية
كن ابن من شئت واكتسب أدبا** يغنيك محموده عن النسب
F81b2020 لاتحقرن من المعروف شيئاً

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كان في عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- امرأةٌ سوداء لا يؤبه لها، خرقاء لا تحسن عملاً، تكنى بأُمِّ محجن، ليس لها عملٌ سوى التقاط الخِرق والقذى والعيدان من المسجد، وفي إحدى الليالي فاضت نفسها ـ رضي الله عنهاـ، وفارقت الحياة، وودّعت الدنيا، فصلى عليها جمعٌ من الصحابة، ودفنوها، ولم يخبروا رسول - صلى الله عليه وسلم- بموتها، فافتقدها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم فسأل عنها؛ اهتمامًا بها، وإكبارًا لشأنها، فأخبره الصحابة بما كان منهم تُجاهها، فقال صلى الله عليه وسلم: "دلّوني على قبرها" ثم أتى قبرها حتى وقف عليه، ثم صلى عليها، رواه مسلم.

سبحان الله!امرأة ضعيفة قليلة الشأن عند أهل ذاك الزمان، يسأل عنها أفضل الورى، وخير من وطئ الثرى، فلا يقنعُ حتى يقفَ على قبرها ويصليَ عليها، وهو الذي صلاته سكن، ورحمة، ونور، وضياء، فهنيئاً لها ذلك.

يا تُرى، ماذا فعلت هذه المرأة؟! وبأي شيء بلغت هذا المنزل عند نبيها؟!
لقد كانت تَقُمُّ المسجد، وتلتقط القذى والخرق والعيدان منه، نعم أيها الكرام، كانت تَقُمّ المسجد وتنظّفه، فكان ما كان من سؤال نبيها صلى الله عليه وسلم عنها، ثم صلاته صلى الله عليه وسلم عليها.
إذن فلا تحقرنّ من المعروف شيئاً، حتى القذاةَ تخرجها من المسجد، فربما رحمك الله بذلك.

ورجل ممن كان قبلنا حدّث عنه رسولنا صلى الله عليه وسلم، فذكر أنه حوسب فلم يوجد له من الخير إلاّ عمل واحد استوجب به شكر الله له، ثم مغفرتَه لذنوبه، فما هذا العمل العظيم الذي عمله هذا الرجل؟ فاستحق شكر الله ـ سبحانه ـ وغفرانه لذنوبه؟
لقد بيّن رسولنا صلى الله عليه وسلم عمله، فقال كما في صحيح البخاري، من حديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ (بينما رجل يمشي بطريق وجد غصن شوك على الطريق فأخّره فشكر الله له فغفر له).

وجاء في رواية عند ابن حبان: (حوسب رجل ممن كان قبلكم فلم يوجد له من الخير إلاّ غصن شوك كان على الطريق كان يؤذي الناس فعزله فغفر له).
لقد أدرك هذا الرجل رحمة الله بسبب غصن شوك أزاله من طريق الناس، فشكر الله له، فغفر له، فلا تحقرنّ من المعروف شيئاً، ولو أن تزيل حجراً، أو أذى من طريق الناس، فربما غُفر ذنبُك بذلك.

لقد دخلت الجنةَ امرأةٌ بسبب تمرة، وهذه قصتها في صحيح مسلم؛ تحكيها عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت: جاءتني مسكينة تحمل ابنتين لها، فأطعمتُها ثلاثَ تمَرات، فأعطت كل واحدة منهما تمرة، ورفعت إلى فيها تمرة؛ لتأكلها، فاستطعمتها ابنتاها، فشقت التمرة التي كانت تريد أن تأكلها بينهما، فأعجبني شأنها، فذكرتُ الذي صنعتْ لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: (إن الله قد أوجب لها بها الجنة، أوأعتقها بها من النار).
لقد أوجبت هذه المرأة بسبب تمرة جنةً عرضها السماوات والأرض،

مما نستفيد منه درساً ألاّ نحتقر أمر الصدقة، ولو بقليل من المال، وقد قال الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ : (من استطاع منكم أن يستتر من النار ولو بشق تمرة فليفعل). أخرجه البخاري ومسلم.

ألا وإن من الأفعال التي يغفَل عن احتسابها بعض الناس النفقةَ على الأهل؛ فإنها مع وجوبها، فيها أجر عظيم، فقد أخرج مسلم في صحيحه، من حديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «دينار أنفقته في سبيل الله، ودينار أنفقته في رقبة، ودينار تصدقت به على مسكين، ودينار أنفقته على أهلك؛ أعظمها أجراً الذي أنفقته على أهلك».
فليحتسب كلٌ منا الطعام الذي يأتي به لأهله، و اللباس الذي يواريهم به، بل ليحتسب النقود التي يعطيها ولده حين يذهب إلى المدرسة، والحقيبة التي يشتريها له؛ فإن ذلك كله من أعظم النفقات عند الله، فلا يحتقر منه شيئاً، ولا يتضجر، فيفوته الأجر وصلى الله وبارك على المبعوث هداية للعالمين وعلى آله وصحبه وسلم.

اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 26-10-2010, 08:31 PM   #2 (permalink)
.: وفـقــهـا الـلــه :.

 
tab
صورة 'المجاهدة' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Aug 2007
الإقامة: مكــة المكــرمة
العمر: 24
المشاركات: 2,425
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 44868154
المستوى: المجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond reputeالمجاهدة has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: المجاهدة غير متصل
المزاج: ???? ????
الرسالة الشخصية
قُـلْ للتوجُّعِ لنْ تقلَّ عزيمتي، الصبرُ زادي والجِنان هيَ الثمن!
افتراضي رد : لاتحقرن من المعروف شيئاً


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



( لا إلـه إلا أنت سبحانك إنـّـا كنا ظالمين )



حدثني خاطري طوال قراءتي لهذه الأسطر .. أن : سبحانك ربي من إلهٍ كريم !


والمسكين التعيس مَن حُرم رحمته رغم كرمه هذا كله ، فالله أسأل لنا ولكم أن


يتغمدنا الله بواسع رحمته ، وأن يوفقنا وييسرنا لطريق الخيرات ..




الـع ـرنـدس


مكتبوبكم ، وإن قلت سطوره .. فهو عظيم الشأن ، كثير الوعظ !


فلا تحقرنه .. ولا تنسَ أن تعدّنه من أعمال الخير والصلاح ~



وجزاكم الله خيراً ،،





قال رسول الله صلى الله عليه وآلـه وسلم :
" طوبى لمَن وجد في صحيفته استغفارًا كثيرًا "
رواه ابن ماجه ، وصححه الألباني .


  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-10-2010, 09:29 AM   #3 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: سوريا الإمارات
المشاركات: 3,203
كافة التدوينات: 143
معلومات إضافية
السمعة: 32606593
المستوى: العرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العرندس غير متصل
الرسالة الشخصية
كن ابن من شئت واكتسب أدبا** يغنيك محموده عن النسب
افتراضي رد : لاتحقرن من المعروف شيئاً

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : المجاهدة مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
( لا إلـه إلا أنت سبحانك إنـّـا كنا ظالمين )
حدثني خاطري طوال قراءتي لهذه الأسطر .. أن : سبحانك ربي من إلهٍ كريم !
والمسكين التعيس مَن حُرم رحمته رغم كرمه هذا كله ، فالله أسأل لنا ولكم أن
يتغمدنا الله بواسع رحمته ، وأن يوفقنا وييسرنا لطريق الخيرات ..
الـع ـرنـدس
مكتبوبكم ، وإن قلت سطوره .. فهو عظيم الشأن ، كثير الوعظ !
فلا تحقرنه .. ولا تنسَ أن تعدّنه من أعمال الخير والصلاح ~
وجزاكم الله خيراً ،،
اشكرك اختي الفاضلة للمرور ....و أشكرك كذلك لإثبات انك قارئة......متميزة مع مرتبة الشرف
لا عدمنا هكذا مرور....جعل ربي ذلك في ميزان حسناتك ونفعنا ونفعك بذلك يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من اتى الله بقلب سليم.....اللهم آمين



  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
جربوا شيئاً فجاء غيره العرندس المنبر العام 4 16-09-2009 01:03 PM
لاتحقرن من المعروف شيئا هدوء العاصفة المنبر الإسلامي 8 19-02-2008 08:50 PM
من ترك شيئاً لله عزوجل درة الأكوان المنبر الإسلامي 2 20-09-2007 06:59 AM
من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه myh81 المنبر الإسلامي 3 03-07-2007 06:42 PM
::بستان المعروف:: السعودية المنبر الإسلامي 1 20-12-2005 10:44 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 04:34 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net