المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 07-09-2010, 01:57 AM
tab
صورة 'M!ss rem@ny' الرمزية
|{ أمْ زايد . . ~

 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: فِي عَالمِي وَبيْنَ دفّتَيْ أَحْلَامِي . . }-
المشاركات: 1,377
كافة التدوينات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 14254696
المستوى: M!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: M!ss rem@ny غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
لَوْ يموت الشّوق بقلوب البَشَر مآ يموت بخَآفقي شُوقي عَليكْ ]~
Icon18 |[ متاهـات ؛

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
لا أعلم حقًا ما الذي سطّرته ،
كل ما أردته هو أن أطرحه عندكم . .
لعلّي أفهم هذه المتاهات . . !


.
.

|[ متاهـات ؛


تعبت أدور في ملامح ويهي اللي نقشت عليه أشباح الحزن عن { سعادة مفقودة ،
وتعبت من قناع السّعادة اللي أزخرف به طلّتي كلما ريت حد من أحبابي ،
ومن أختلي بنفسي . . ينكسر القناع ، وتبيّن صورة بائسة ، وينكشف ويه شاحب ،
الويه ذاوي ؛ والعيون اللي الكل يشهد بجمالها تحمل أثقال سودة تحتها ، ومحمرة ،
ما تنوصف !!
ويه شاحب انطمست ملامح الحلاة منه ، أو بالأصح انطمست معاني الحب واللهفة ،
والشوق والسعادة من هالملامح . . !

كنت حالمة ، من الدرجة الأولى ..
وما منعني أي شي في هالدنيا ، من إني أخوض الحلم . .
تمردت على كل الوقائع اللي صادفتني ، وعشت الحلم . .
كنت أقول ليش أعيش في واقع . . [ يذبحني في اليوم ألف . . !
خلّوني أعيش الحلم ، وأسيّر أحلامي ع " هوايه " ،
وللأسف حتى أحلامي خذلتني ، ورمتني في ويه حقيقة كنت أشرد منها ،
وانقشع النور لي كنت أعيش فيه وبه وعليهْ ،
وبدا الظلام يتسلل بكل جمود لـ قلبي وروحي ،
تحوّلت كتلتي المتماسكة لـ أشلاء وبقايا وفتات . .
حاولت ألملمهم ، لكن محاولاتي كلها كانت عقيمة . .
ريت قلبي ، بكيت لحاله . . حاله ما كان أحسن عن حالي !
لونه الأحمر المنتعش بحب ، غدا باهت . .
ومبين عليه الشقا وكثرة الجراح . .
وجنه نهايته قربت ،
ودقاته . . مب طبيعية ، ساعات يلجم لساني بـ كثر دقاته ،
وساعات ما يوصلني الهواء ، وأفشل في أخذ النصخ لجوفي !
أحس بكتمة وأقول حتى إنت يا الأكسجين ما تبا تعيش فـ داخلي ؟

مملوءة مرارة ؛
انصدمت من قريت المعنى الثّاني لـ إسمي . . !
قلت مستحيل هاللي يستوي . . !!
حتى اسْمي تخلّى عن راحة البَال ؛ والأمل . .
واختار يعيش جو المرارة والألم وياي ؟

هيه نعم ، أنا مريم ،

الإنسانة اللي تعشق الليل ،
لأني كنت أحلم فيه وأسامر القمر ، وأتدلع على النّجوم ،
والحينه ملّيته ، لأن فيه أكون على طبيعتي المشوهة ، !
أعتزل فيه مع ذكرياتي والماضي ، وخوف كبير من باجر ،

فتحت دفتري حاولت أكتب شي ،
لكن للأسف . .
غصة القلب . . خلّت قلمي يغص ويختنق ،
وين بيكتب عقب كل اللي استشعره فيني ؟

الحمدلله يوم إني كاتبة أحلامي [ الورديّة ] ،
قبل لا تحتل سحابة السواد سمايَة . . !

بس العقل نعمة جان تدرون . . !
دفنت كل الأحلام وقضيت عليها ، حلم ورا الثاني . .
واعتزلت كتابتها . . للأبد . .

مب لأني غديت ما أحب الأحلام ؛
لا . . لأني تعبت أغوص في عالم مب لي ،
وأغوص مع إنسان غريب عنّي . .
غمضت عيوني بألم . .
تحرقني من أيّام ، مب راحمتني ولا راحمة حالها ،
فيها شي جايد يمنعها حتى من ذرف الدّموع ،
وإلا يمكن تساءل ربيعتي كان له دور في ترددها؟

[ هل هو يستاهل . . ؟

ولازال السؤال يتردد في بالي ،
ويكشف كل اللي مخبتنه في صندوق ذكرياتي . .
بالرغم من إني محيت كل شي ،
إلا إن الذكريات لا زالت محفورة في بالي ،

انتشلني من دوامة أفكاري أدفا صوت في هالدنيا ،

أمّاية : مريم الرّيم ؛ شو حالجْ اليُوم ؟ من عقب طيحة البارحة !

ابتسمت بألم وأنا أتدلع عليها ، قلت لها : أماية ايدية تعورني وجتفي ، وظهري !
كل شي في جسمي يعورني ، آه خلاص يا أمي غديت سكراب !

ضحكت وقالت لي : بييب لج المرهم وبيي ، عاده بيحرقج !

قلت لها بويه جامد : عادي أمّاية ،
وانسدحت أستعد للتهمّيز لي بحصله ،

ظهرت أماية من صوب ، وظهرت تنهيدة جلعت قلبي من صوب ثاني !
قلت في خاطريه [ هيه يا أمي ؛ المرهم بيحرقني ؟ ، هه ثرها النيران لي تغلي فـ يوفي أشد ] . .

يت أماية وتمت تمسحني ، وتهمز جتفي وإيديه ،
وهي تتساءل : كيف طحتي ؟ وربي طيحتج كانت غريبة!

غمّضت عيوني وأنا أذكر تفاصيل السالفة عدل ، كنت معبّاية غيض وأفكاري رايحة في عالم ثاني ،
دخلت المطبخ وانصدمت بطيحتي حالي حال الوالدة !
وبسرعة نشيت وأنا أكابر مع إني تعورت وايد ، ودقات قلبي المب طبيعية كانت تزيد غرابة ..
نشيت ودموعي تسري على خدي ، مب من قوة الطيحة من قوّة مصابي اللي ما تنطق به حروف !

وهي بعدها تهمّزني ،
تذكرت . . تذكرتَه ، لي كنت أترياه كل يوم يرد البيت عسب أهمزه ،
كان يعشق التهميز ، وأنا ما كان يمضي يوم من دون ما أعرض عليه خدماتي . . !

ساعات أدلع عليه ، وأقوله . . إنت همّزني ؛
كان يتريا لين أخلص ، ويقولي بهمزج عقب . . وطبعًا أقضي وقت وأنا أهمزه ،
وبالأخير يكون خلاص نودان ويبا يرقد . .
ويخليني بحـسرتي على حلم المساج اللي بحصله ،

التفت لأماية وابتسمت لها وأنا أقولها : الله يعطيج الصحة والعافية ولا يخليني منج الغالية ..

ابتسمت وقالت : الله يعافيج فديتج ، عاده المرهم ريحته قوية اربطي ايدج بوقاية وإلا شي عن تيج الريحة ، وعاده إنتي ما تستادين بتشتغل كحتج . .
نشيت وشليت وقايتي اللي كنت لابستنها ولفيتها ع إيديه ورديت انسدحت وأنا أتأمل السقف ،
نشت أماية بهدوء وسارت عنّي وطفت الليتات ، وشغلت ليت النّوم ، وأنا لازلت على حالي ،

قالت لي : ارقدي فديتج ارتاحي ، ممم بتصلين قيام الليل . . ؟

ماقدرت أجاوبها ، حسيت إني بلماء لوهلة !
كل اللي سويته إني غمضت عيوني وفي داخلي رغبة إني أتهنى برقادي . . !
ورحت في عالم ثاني ، ومادريت هل هي بعدها واقفة تتريا الجواب . . وإلا سارت وخلت الجواب لـساعة قيامي!

الحمدُللهِ كثيراً 3>
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 07-09-2010, 02:04 AM   #2 (permalink)
|{ أمْ زايد . . ~

 
tab
صورة 'M!ss rem@ny' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: فِي عَالمِي وَبيْنَ دفّتَيْ أَحْلَامِي . . }-
المشاركات: 1,377
كافة التدوينات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 14254696
المستوى: M!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: M!ss rem@ny غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
لَوْ يموت الشّوق بقلوب البَشَر مآ يموت بخَآفقي شُوقي عَليكْ ]~
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

يُتبع . . ’

الحمدُللهِ كثيراً 3>
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 07-09-2010, 10:23 PM   #3 (permalink)
|{ أمْ زايد . . ~

 
tab
صورة 'M!ss rem@ny' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: فِي عَالمِي وَبيْنَ دفّتَيْ أَحْلَامِي . . }-
المشاركات: 1,377
كافة التدوينات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 14254696
المستوى: M!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: M!ss rem@ny غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
لَوْ يموت الشّوق بقلوب البَشَر مآ يموت بخَآفقي شُوقي عَليكْ ]~
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

نشيت وأنا أحس إني رقدت يوم كامل ،
صديت شليت تيلفوني واتطالعت الساعة . . كانت وحدة . . !
انصدمت !
بس رقدت ساعة وحدة . . ؟
على كل التعب لي كنت أحسبه . . " ساعة وحدة " !!!

يالله الحمدلله ، الساعة أخيَر ..
نشيت وتوضيت وصليت القيام .. وبعد كل ركعة يزيد الألم ،
وبعد كل دعاء ينقبض قلبي وأحس برعشة تسري فيه . .
خلصت . . ويلست أذكر الله وأدعي . . وأدعي . .
كلما أزيد في الدعاء . . كلما يزيد ارتعاشي ،
وصلت له ، الحينه دوره بدعيله . . بس شُو أقول . . !!
سكت وأنا أفكر بالدعاء لي يحتايه اليوم . . !
ما حصلت أي دعاء ، رديت وقلت يارب إنت تعلم بسره وعلانيته ، نوله لي في باله ،
واسعد قلبه ، ووفقه يارب ،،
سكت بغصة وأنا أكمل دعائي وأردد : يارب حنّن قلبه عليّه . . !
يارب حنّن قلبه عليّه . . !
يارب حنّن قلبه عليّه . . !
خذت وضعية السجود من التعب لي فيني ،
وتميت ساجدة . . ما حسبت الدقايق والثواني ،
كنت في عالم ثاني . .
في عالم ثاني . . !

وفجأة ومن دون سابق إنذار . . انفجرت من الصياح ،
انفجرت وأنا حاضنة سيادتي ،
يلست وأنا ساكتة ، بكل هدوء ، أتطالع الفراغ لي جدامي ،
وعيوني يشاهقن بدموع ،
جمدت ملامحي وانكسار عيوني ذبحني ..
ما قدرت أتحكم في حدتها ولا أعيدها للجمود . . !

نشيت بكل هدوء ، سرت غسلت ويهي . .
واتطالعت الساعة . . الساعة 3 ،
عيل بسير أزهّب السحور لـ غلا كوني ودنياي ،

سرت المطبخ ،
طلعت 3 بيضات وحطيتهن عسب يفورن ،
وسخنت الماي ،
ويلست أطلع أكواب وأحطهن في الصينية ،
وزهبت كل شي تقريبًا ،
والبيض بعده ، قلت يلا بسير بوعيهم وبرد لشغلي ،
سرت حجرة أبوية ، ودقيت عليهم الباب . .
ورديت للمطبخ وكملت شغلي ،
يتني أماية وقالت : هاه شو تحسين . . ؟
رديت عليها وأنا أطلع تيلفوني من مخباي لأنه ياني مسج : الحمدلله يـا غير أحس بحرقان يسري في جسمي ،
قريت المسج واستغربت ورديت ع المسج ، واشوية وإلا ياني مسج غيره هاييج الساعة ما قبضت عمري ضحكت و قلت لأماية : يالله يا أماية مسرع خبرتي خالوه إني طحت !!
ضحكت قالت : شسوي هي اتصلت تتخبرني عنج لأن بطي قلبه حارقنه عليج يحس بج مب طبيعية . . وقالها اتخبري خالوه ، عاده خبرتهم أنا . . جيه منو مطرش مسج ؟
قلت لها : هذا بطي يا أماية ،
ابتسمت وقالت : الله يخليه لنا عسى . .
قلت : آمين ؛ وأنا أردد فداخلي المسج وأعيد قرايته . .

{ يالريم ؛ بتخبرج انتوا من كم سنة عايشين فبيتكم . . ؟ }
{ ممم من كنت فروضة ثانية ؛ يعني أظني 16 سنة جذه ! }
{ يعني تعرفين كل زاوية فبيتكم !! دخيل والديج انتبهي ودية ثانية ، مابا أي شي يصيبج وأنا حيّ } . .

قطع عليه أفكاري صوت الوالدة وهي تقولي :-

أمي الريم ، يلا نسير ، البيض زاهب !
قلت لها : هاتي الصينية عنجْ . .
قالت : لا والله ما تهبشينها لين يرد عودجْ لوّلي ، توّج طايحة شو تبين تشلينها الله يهديج بس ، طوفي جدامي . .
ضحكت وقلتلها : بخبر عليج باباتي . .
ووصلنا حجرتهم ، وفتحت الباب . .
شفت أبويَة راقد . . قلت بسوّي جوْ . .

جان أسير له وأنا أمثّل إني عيوز ،
قصدي . . أنا عيوز ما يحتاي أمثل !!

قلت له : ويديه يمعة !! بعدك راقد . . قم قم يمعة فديتك . .
دخلت أماية وراية وقالت لي : يا مسودة الويه شو بعد يمعة !!
نش أبوية وهو يضحك ووجه كلامه لأمي : خليها تقول اللي تبا تقوله . .
وكمل مشيه وسار الحمام ، وطول الوقت وأنا اتطالعه وأتفداه . .
صديت جدا أماية أشوفها تطالعني بنص عين ، قلت في خاطري ياك الموت يا تارك الصلاة ،
يارب أبوية ما يطوّل فالحمام ، عن تتسحر عليّه اليوم . . !!

حاولت أطلّع أحلى ابتسامة ممكن تظهر من ويهي ،
عل وعسى تشفع لي عند الوالدة . . !

والحمدلله ؛ طلع أبوية من الحمام ،
ويلسنا نتسحر ، وأنا كنت آكل وأبلع الأكل بألم . .
وحدة تحس بخنقة . . ونصخها ما يدخل في جوفها ،
كيف بيمر الأكل عيل ؟

قلت : الحمدلله ،
إعلان إني بنش ،

صد أبوية جداية وقالّي : يا الدكتورة ، هاتي دواية . .
ابتسمت له وأنا سايرة جدا الكوميدينو ، فتحت السدة وطلعت جيسين . .
واحد مكتوب عليه الصبح والثاني الليل ،
قالي : هاتي مال الصبح ، مب تلخبطين !!
ضحكت قلت له : يعني متأكد متأكد ما تبا مال الليل ؟
أشوف ظلام خاري أنا . . !!

ضحك على استهبالي ، وقالي : يلا يلا هاتي دوايَه . . دوا الصبح !

ابتسمت وأنا أظهّر الأدوية وأدعي في قلبي : يالله عسى ربي يشافيك يالغَالي ..
عطيته دواه ، وحبيته ع راسه وظهرت . .

سرت حجرتي ويلست أقرا قرآن ،
وصكيته وأنا أتطالع الفراغ لي جدامي ،
وفكري سـار بعيد . . بعيد . . ’

[ ردّ لي روحي حبيبي . . ردّها لي ،
وانعش فوادي بحبن ، أنتشي به . .
ردّ لي قلبي ، حياتي ردّها لي . .
وارسم الفرحة بقربن ، أرتجي به . .
أرتجي قربك غناتي . . شوف حالي ،
دون حبك عايشة . . كنّي غريبة . .
ردّ لي روحي حبيبي . . ردّها لي ،
وانعش فوادي بحبن ، أنتشي به . . ] ’

صحّاني من سرحاني صوت الأذان اللي أنعش فوادي ،
وهو يسري فيني ،
لأوّل مرة أحس براحة ، لكن راحة يلفها غموض ألمي ومعاناتي ..
بس الحمدلله في مصطلح راحة بين كل هالمصطلحات الموجعة !
يلست أذكر الله ، وأدعي ،


{ بيني . . وبينك . . " موعد " ،
في كل يوم . .
عند الأذان ؛ أدعي لك . . وتدعي لي . . } ’

ياترى ،
هل تدعي لي شرات ما أدعي لك . . ؟
زارني الألم من يديد , وهو يخنق غصتي . .

وراحت روحي لـ ذكرى منه ،

[ بتخبرك ، إنت يوم تصلي تدعي حق منو . . ؟ ]
[ أدعي حق عمري ، وممم حق أخويه ، وأماية ]
[ ممم ما تدعي لي . . ؟ ]
[ لا ! ، لـيش أدعي لج ؟ ]
[ يعني تباني أموت ؛ عسب تدعي لي ؟ ]
[ ممم هيه ! ، يوم بتموتين . . بفكر أدعي لج وإلا ] . .

رديت لواقعي ،
عقب ما حسيت عيوني تنزف ،
نشيت بسرعة وأنا أطرد هالذكرى ، اللي بتسحب وياها ذكريـــــــات ، بتزيدني غصة !

صليت ،
وكملت أدعيتي ، واذكار الصباح وأنا على فراشي ،
غمضت عيوني وأنا أترجى في داخلي . . [ يارب أتهنى بلذة رقادي ] ، !

الحمدُللهِ كثيراً 3>
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 07-09-2010, 10:30 PM   #4 (permalink)
|{ أمْ زايد . . ~

 
tab
صورة 'M!ss rem@ny' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: فِي عَالمِي وَبيْنَ دفّتَيْ أَحْلَامِي . . }-
المشاركات: 1,377
كافة التدوينات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 14254696
المستوى: M!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: M!ss rem@ny غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
لَوْ يموت الشّوق بقلوب البَشَر مآ يموت بخَآفقي شُوقي عَليكْ ]~
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

رد على التقييمات :-

كلباوي : أفا ليش ؟ ، ما يستوي ..
اللي يقرا الجزء الأول لازم يكمل لين النهاية ،!

غدغود : حياك الله ، وتشرفني متابعتك ياخويْ ،

أحلى أخت في هالدنيا : لا خليت منج ومن دعاويج ،
ولج بالمثل فديتج . . وأنا بعد أحبكِ في الله ،


.
.


يُتبع . .

الحمدُللهِ كثيراً 3>
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-09-2010, 05:01 PM   #5 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'حلُم ...' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2010
الإقامة: بـين حروف اسمه .
المشاركات: 2,430
معلومات إضافية
السمعة: 99126989
المستوى: حلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: حلُم ... غير متصل
المزاج: ????
الرسالة الشخصية
لا يرد القضاء إلا الدعاء ~
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

،، ،،

M!SS Rem@ny


كفاكِ ، أرجوكِ كفاكِ ...

رفقاً بقلبكِ ،، رفقاً بتلك المضغة !

يكفيكِ ضياعاً بين تلك المتاهات ،، أرى أنكِ تحفظين طريــق الخروج من هناك ، لكنكِ تأبين الخروج !

أتمنى أن أمد لكِ يداي لأخرجكِ فهلا مددتِ لي يديكِ .


لقلبكِ النابض " ابتسامة " ~

/.
صـمتي لكْ سـما تـسولِـفْ / عليـكْ بـلـونَها الأزرق

/.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-09-2010, 05:14 PM   #6 (permalink)
..: سعـ اللواء ـادة :..

 
tab
صورة 'كلباوي' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: عالم الأمل
المشاركات: 1,208
كافة التدوينات: 26
معلومات إضافية
السمعة: 66579555
المستوى: كلباوي has a reputation beyond reputeكلباوي has a reputation beyond reputeكلباوي has a reputation beyond reputeكلباوي has a reputation beyond reputeكلباوي has a reputation beyond reputeكلباوي has a reputation beyond reputeكلباوي has a reputation beyond reputeكلباوي has a reputation beyond reputeكلباوي has a reputation beyond reputeكلباوي has a reputation beyond reputeكلباوي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: كلباوي غير متصل
الرسالة الشخصية
من هنا نبدأ وفي الجنة نلتقي .. !!
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : حلُم ... مشاهدة المشاركة
،، ،،

M!SS Rem@ny


كفاكِ ، أرجوكِ كفاكِ ...

رفقاً بقلبكِ ،، رفقاً بتلك المضغة !

يكفيكِ ضياعاً بين تلك المتاهات ،، أرى أنكِ تحفظين طريــق الخروج من هناك ، لكنكِ تأبين الخروج !

أتمنى أن أمد لكِ يداي لأخرجكِ فهلا مددتِ لي يديكِ .


لقلبكِ النابض " ابتسامة " ~

أخبريها بالله عليك يا حلم ...
فلترأف بقلوب أدماها الألم لحالها .. !
أمسكي بيدها .. وانتشليها من تلك المتاهه المظلمه ..!
فلعلك تفلحين فيما فشل فيه الآخرون !

أم زايد .. !
رعاك الرحمن ..
وطمأن قلبك بطاعته ..
وأسعدك في الدارين .. !


من هنا سنبدأ
و في الجنة سنلتقي .. !!
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-09-2010, 09:54 PM   #7 (permalink)
.+[ متميز متقدم ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Apr 2010
المشاركات: 141
معلومات إضافية
السمعة: 1085285
المستوى: سراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: سراآب غير متصل
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

تقطع قلبي ألم على تلك الأحرف
\
\
أهي من خيالك! أم هي واقع!!
\
\
كدت أبكي من قسوة الكلام هناك!
\
\
\
فرج الله كربك وأزاح همك وأراح قلبك،، من كل قلبي أدعو لك
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-09-2010, 10:11 PM   #8 (permalink)
|{ أمْ زايد . . ~

 
tab
صورة 'M!ss rem@ny' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: فِي عَالمِي وَبيْنَ دفّتَيْ أَحْلَامِي . . }-
المشاركات: 1,377
كافة التدوينات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 14254696
المستوى: M!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: M!ss rem@ny غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
لَوْ يموت الشّوق بقلوب البَشَر مآ يموت بخَآفقي شُوقي عَليكْ ]~
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

[ خبّرني حبيبي ، ريّح قلبي . . دخيلكْ ،،
بسني تعذبت وايد وأنا أهاذي بكْ وبحبّكْ ،
أهاذي بأحلامي اللي تجمعنا فيكْ ،
ونيراني تشتعل بـ بترول غموضكْ ،

ابتسم ورد عليّه بحنان :

يا مريم . .

أحبجْ . . أنا أحبّج ]

فتحت عيوني ،
وفي بالي تتردد آخر كلمة . . [ أحبّج ] ،
معقولة قالها لي . . ؟
رديت غمضت عيوني بألم . .
آه . . طلعت أحلم ،
أحلم !!!

يا أحلام ، ارحميني ،
هو ما يحبني ، ما يحبني . .
لو يحبني جان ما خلاني جذه ،
أهاذي وأهلوس بحبّه ، وهو لاهي . . !
لاهي يا قلبي لاهي ،
ولا حاس فيني . . !

أنا وأدت كل حلم كتبته بنزف ،
وتيني أحلامي اللي تروي حكاية فداخلي ،
مستحيل تموت ، أو أدفنها !

نشيت ،
وسرت فتحت الدفتر . .
غمضت عيوني وأنا أترجى الحروف تكتب ،
عل وعسى أتنشق هوا نقي ،

كتبت :-

أسـ أسامر غرفتي طيلة حياتي . . ؟
وأخبرها بأحلامٍ لن تتحقق . . !
أسـ أظل أعيش فيها حلمًا ،
أشبه بالعيد . . !

سئمت اللهو في بحور الحروف ،
وسئمت الإبحار في عالم أحلامي . .

فالواقع مر . .
والواقع صعب . .
والواقع . . . ليس . . كأحلامي . . !
بل لا يملك شيئًا منها . . ’


عشت الحب ،
وذقت الحنان ،
وتملكت قصر قلب عاشق ،
وتوّجت نفسي ملكة للعشق ،

دون عشيق ،
دون حبيب ،
دون سكن . . !

دون هوية ،
دون حضنٍ . .
دون وطن . . !


بتّ أعيش اليوم وفي قلبي خوفٌ من الغد . . !
وبتّ أنام الليل بعينان مفتوحتان . . ’

أقارن بين حاضر وماضٍ . .
وأتشبث بحلمٍ يراودني ، كم أود لو أعيشه في مستقبلي ، !

أسعى له ، وأصعد ذلك السلّم الطويل ،
المرسوم على جبلٍ صعب الصعود .. ~

في أسفله ماضيي ، وبين حجارته حاضري ،
وفي أعلاه مستقبلي و أمنياتي . .

قالوا لي يومًا . .
عيشي يومكِ ولا تفكري بالغد ،
وأعطي يومكِ حقّه ، واستشعري مابهِ من أحاسيس ،
وأطلقيها في أنحاء قلبك . . !

أأستطيع فعل ذلك ؟
أأستطيع . . . ؟

لقد طبّقت ماقيل لي يومًا ،
وعشت يومي دون خوفٍ من غدي ،
لكن غدي ؛ كان مرًا غير متوقعًا . .
فمن أضحكني في يومي ؛
بات يبكيني في غدي . . !

كيف لي أن لا أخشى ،
ولا أفكر. .

وأنا تراودني هذه الأفكار ،
والذكريات ،
وأنا أرى دموعي تهطل ألمًا ؛ !

ممممم إن قضيت تلك الأيام بخوفٍ من الغد . .
أسـ يكون لـما أصابني ذات المذاق ؟
أم أنه سيكون مخففًا . . !!



قلبي متعب ؛
يصرخ بصمت يزلزلني !
أسمعه وأحس به . .
يقشعر بدني من هيجانه . .
يداي ترتجفان ؛
ودموعي تهطل ؛
راجية أن تطفئ نيرانه !
جرح .. فجرح . . فجروح . .
تهوي عليه ؛
وعظم ألمه هو سر كتمانه !

|[ أتمنى لك الشفاء العاجل ! !
أيا قلبي . .
اعتقدتك اعتدت على الجراح . . !
ما لي أراك مستاء لهذا الجرح ؟
أهو الأعمق ؟
أم أنه يجر خلفه مفاتيح كل جروحك ؟



صكيت الدفتر ،
وأنا أحس بـ جرحي ينزف . . أكثر . .
ليش . . ؟
ليش يا حروفي . . !
بغيتج تشلين همي ،
كل اللي سويتيه إنج زدتي آهاتي ،
حتى إنتي يا حروف ؟
حتى إنتي . . !



{ شو أصعب من أنك تحب إنسان ،
وهالإنسان يعرف بحبك . . ولا بقادر يحبك أو يوقف بحر شعورك }

ابتسمت بألم ،

[ شو أصعب من إنك تحب إنسان ،
وهالإنسان يعرف بحبك . . وكل كلمة يقولها لك [ تجرح كيانك ومشاعرك ] . .
وفوق هذا كله ، ما تبا غير رضاه . . يجرحك وتنزف من جروحه ،
وتبوس ريوله تبغيه يصفح عن شي مالك سبب فيه ،
بس تبا تشوفه مبتسم . . ويزيدك طعون ، وإنت لازلت في نفس حالة الترجي ، إنك ما تبا تشوفه مضيّج أو معصب ،، ويزيد نزفك . . }



شو الأصعب ،
خبروني . . !!
شو هو الأصعب . .

اللي فيني ، وإلا اللي فيه . . !!

ياربي الوقت ليش ما يركض . .
أبا أرقد ، ومب لاقية تعويذة الرقادْ ،
وكل اللي جربته ما نفع . .
آه . .
مسكت فوني ،
وطرشت مسج لـ بطي . .

" بطوي ؛ إنت واعي . . ؟ "
رد عليه : " هيه غناتي واعي ، فيج شي ؟ "
" لا فديتك مافيني شي ، بس قلت أسولف وياك "
" فديت لي تبا تسولف ويايه ، طمنيني شو حالج الحينه ؟ "
" الحمدلله فديتك يا غير أحس بحرقان . . حرقان "
" بسم الله عليجْ ، أكيد من المرهم ! أي واحد هذا ؟ "
" حرقان المرهم يا بطي ، أهون عن حرقان فوادي "
" مريوم .. قوليلي دخيلج . . شو فيج ؟ "
" آه ، تعبانة "
" من شو فديتج ؟ ، ليكون بس [ تحبين ;) ] . .؟ "
" ههه مالت عليك ، هيه أحبْ "
" جد والله مريوم ، إنتي لازم تظهرين من البيت ، تعالي لنا .. سيري عند يدوه ، اظهري !! "
" خلني ، مستانسة فـ بيتنا ، ما أحب أظهر منه ، ومابا أسير عند ناس أنا في آخر أولوياتهم "
" لا تقولين هالكلام !! ، لو ما شلج بيتنا ، تشلج عيوني يالغالية "
" ما أقصدكم أنتوا ، أقصد يدوه وجماعتها "
" الله يهديج ، شو ياب الطاري الحينه ! انسي انسي يا ماما ، خلاص إيلسي فالبيت "
" هههه هاللي بسويه ، عيل تتحراني باخذ شورك ؟ "
" يا حبج للعناااد :@ ، أف تغصصيبي !! "
" وافديت اعنادي أنا ؛ :$ "
" جد مريم ، إنتي لازم تظهرين من البيت ، أحسج إذا تميتي زود فيه بتتخبلين "
" -.-" خير خير ؟ بتخبل مرة وحدة !! يا أبوية أنا متعودة ع يلسة البيت ، مالي غنى عن بيتي "
" ياربي !! . . أنا بصراحة ما اقهر أتم فالبيت ، لازم أظهر "
" إنت غير ! إنت ريال يا بطي ، والريال بطبيعته جذه يحب الهياتة ، أنا عن نفسي بيتوتيّة "
" انزين يالبيتوتية ، شو آخر هفاتج الكتابية ؟ "
" مالت عليك ،، آخرها . . { عوقي ابدوي } ، "
" يا هو عوق هذا ، غربلنا تراه عوقجْ ،، خخخخخ "
" هههه ما يخصك بعوقي ، علني أفدااه "
" أقول ، وايد عطيتج ويه أنا !! لا تخليني أييج الحينه وأمطج من كشتج "
" تروووم إنت ؟؟ يلا تعال أترياك !! "
" هههه خلاص ياي اليوم وفطوري عليج ، وبندوّر عوقج وبنيبه ويانا بعد "
" جان بتيب عوقي وياك ، امممره تم الساع ، فطوركم عليّه "
" فقدت هالويه ، هذا وعوقج كله خيال في خيال ، وينه إن كان صدق !! أسميج ما بتسويلنا سالفة "
" هههههههههه ، جب يلا "


تنهدت ،
عوقي خيال في خيال . . ؟
هيييه يا الدنيا ،


" جب !! أنا جب يالعنزز "
" اللهم إني صائمة "
" لا الشيخة !! تو الناس !! توج افتكرتي ؟ "
" خخخخ ، يلا اجلب ويهك أبا أرقد "
" طع النذلة ، ما بترقدين . . أنا وحليلي أعابل من مكتب خدم لمكتب ، وإنتي منخمدة ؟ مااشي رقاد "
" يالله يا حلاة الرقاد ، الحجرة بااردة ثلللج ، أفف ، شكلي برقد ولا بحس في مسجاتك "
" نذلة والله !! ، ربي بيحاسبج ع نذالتج هاي "

مارديت عليه ،
بخليه يتحراني راقدة ،
وينك يا الرقاد . . أسويلك دعاية من الصبح ،
ولا ييت تروي عيوني بك . . وتشبعها بلذتك ..

رديت تلحفت ،
وغمضت عيوني . .
وطرت بعيد . . !


{ عطشانة بسير أييب لي ماي ،

هاتي لي وياج ميت من العطش ،

ماشي في ثلاجتي غير دبة وحدة ، حقي أنا !

لا لي أنا ، أنا بشرب أول وعقب بعطيج تشربين . .

لا خلاص إنت اشرب وأنا مابا . .

أونج تجزين ؟ . . ودج أصلا . .

وععع ما عندي سالفة ! أونه ودج . .
ههههه ، انزين خلاص يغمة لي ويغمة لج ،

ممم موافقة . . }

تمردت دمعة وحرقت لي خدي من حرارتها . .
نزلت مجاهدة بكل ألم ، بالرغم من عيوني المغمضة . .
مقواج يا دمعة الألم ، مقواج !!
وإلا ضعفج خلاج تنسالين بسهولة ؟


تنهدت ،
وصديت ع ينبي اليمين ،
وتكورت شرات الجنين ،
جني أبا دفا ، أبا أمان ،
وهزيت عمري بهدوء . .


ورقدت . .

الحمدُللهِ كثيراً 3>
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-09-2010, 10:15 PM   #9 (permalink)
|{ أمْ زايد . . ~

 
tab
صورة 'M!ss rem@ny' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: فِي عَالمِي وَبيْنَ دفّتَيْ أَحْلَامِي . . }-
المشاركات: 1,377
كافة التدوينات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 14254696
المستوى: M!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: M!ss rem@ny غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
لَوْ يموت الشّوق بقلوب البَشَر مآ يموت بخَآفقي شُوقي عَليكْ ]~
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

حلُم ،
كلباوي ،

دعونِي أبوحْ لربّما أجِدُ في بوْحِي ملاذًا ذا مذاقٍ حُلوْ !
دعونِي أكتبُ بصمتٍ . . والدموع تتحدث . .
دعُونِي ،
فإني أرى للأيام القادمة مذاقٌ آخر . . ’


سرآاب . .

إنّها واقعيّة أخيّة ،
واقعيّة . .
لكن ، سيجتاح التكملة [ بعض الخيال . . ’

لاحقًا . . !

غدغود ،
=) الله يسلمك من الشّر . .
الحمدلله عدّت على خير ^^
ياغير ويَع جتفي لازال مستمر ..

شُكرًا على تواجدكم ومتابعتكم لي . .

الحمدُللهِ كثيراً 3>
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 10-09-2010, 04:39 AM   #10 (permalink)
|{ أمْ زايد . . ~

 
tab
صورة 'M!ss rem@ny' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: فِي عَالمِي وَبيْنَ دفّتَيْ أَحْلَامِي . . }-
المشاركات: 1,377
كافة التدوينات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 14254696
المستوى: M!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: M!ss rem@ny غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
لَوْ يموت الشّوق بقلوب البَشَر مآ يموت بخَآفقي شُوقي عَليكْ ]~
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

العيديّة :p بارتين !!




.
.



الجزء الرابع :



نشيت ع صوت أبويَة : مريم . . مريم ، قومي بسج ارقاد !
عنبوه انتوا ما تشبعون رقاد . .

بطلت عيوني غصب ، حاولت أقوله نشيت ،
بس ما رمت أرمس . .
اعتدلت بصعوبة ، وتحركت بتعب لين وصلت الباب . .
فتحته وأنا مغمضة عين ومبطلة عين . .
وابتسمت له بخجل وإرهاق . .

شافني وابتسم قالي : ياااالله كل هذا رقاااد . . ؟
يت وراه أماية وقالت : شو خليتي لأخوانج . . ؟

انصدمت . .
هالتشبيه كبير ،
معقولة رقدت شرات أخواني؟ عاده بطوي وهزاع اساس الرقاد !!
ممم يعني الحينه نحن في نص الليل مثلا ؟
وإلا اليوم الثاني !

ودرتهم ودخلت الحجرة أتطالع الساعة ،
وكانت 4 العصر . .
هه تشوفوني من الفير راقدة ؟
أنا رقدت عالساعة 11 وشي ، عقب تعب . .
وترجّي !

سرت توضيت ،
واستغفرت ربي . .
وصليت الظهر والعصر . .
وقريت قرآن اشوية ،
ونشيت سرت أساعدهم في المطبخ ،
لين أذان المغرب ،
فطرت ويا أهلي ، وسرت أصلي . . عقب ما خلصت صلاة ، دعيت . .
ورديت انسدحت . . وأفكاري متشربكة ، ،
وسرحت بأفكاري عنده ،


{ أنا ما أستاهل حبّج . . !

مرت لحظة صمت وأنا أتأمل كل حرف نطق به . .
ما تستاهل حبي . . ! لـــــيـــش ؟!

قلت له : أنا أحــــبك . .

وشردت عنه ،

سمعت ضحكاته ، وهمسة ما غابت عن ذنيّة . . " لا خليت "
}


طاحت دموعي ،
ولمت نفسي لأني قررت أتم وياه ، بالرغم من إنه قالي . .
أنا ما بحبج ولا بقدر أحبج . .
والسبب في داخلي مجهول . .
ليش . .
ليش . .
كنت أظنك قريب مني لأنك تبا قربي ،
واللي يبا قرب حد يعني يرتاح له ،
وبما إنك ترتاح لي . . أكيد لي في قلبك مكان . . !

مسحت دموعي ،
ونشيت .. قلت بغير جو ،
وسرت عند أماية . .
يلست حذالها وشفتها تاكل حب ،
مديت إيديه وخطفت لي كمن حبّة . .

ويودت دفتر كان طايح اهناك وشليت قلم ،
ويلست أكتب أغراضي اللي أباها للجامعة واللي اشتريتها وشو بقى لي ،
عسب أحدد الأماكن اللي أبا أسيرها وأخلص أغراضي ،

طلت عليه أماية وهي تطالعني شو أكتب ،
وعقب سألتني :- كم باقلّج . . ؟

صديت جداها وقلت لها : بقن لي الوقايات و شنطة عودة وسوالف المكتبة . .
قالت لي : لا ، قصدي كم باقلج وتخلصين الجامعة . . ؟
قلت فخاطريه يا هالمخ هذا اللي في راسي ، مول ما يستوعب شي !
قلت لها : بجت لي سنة ، وبتخرج بإذن الله . .
قالت لي : ووين بتشتغلين . . ؟
قلت لها : لين هذاك اليوم يحلها ألف حلّال . .
ردّت : أكيد أبلة . . !
صديت جداها برعب : لا !! ، دخيلجْ مابا !
اتطالعتني وحسيت بها عصبت : وليش إن شاء الله ؟
قلت لها : أماية ويهي مب ويه أبلة ،
ما بستحمل البنات و حركاتهن وربي بصفعهن ،
وياغير المديرة فيها ، وحضري واكتبي امتحان ، حياتي كلها بتغدي مدرسة ، شو هالحياة . . !!
سكتتني وهي تقولي : انزين وين تبين تشتغلين إن شاء الله . . ؟
سكت عنها . .
قالت بكل قسوة الدنيا : فالشرطة . . [ لا ] !
فالشرطة لا
فالشرطة لا
فالشرطة لا


!

صديت جداها ، وأنا فيني غيض ،
قلت لها : حد قالج إني بدوام فالشرطة ؟
قالت : لا .
قلت لها : عيل خلاص ، لا ترمسيني جذه . . !

شليت بعمري وظهرت عنها ،
كل شي أباه بيمنعونه عني ، لأني بنت . . !
فالبداية رفضوا دراستي للإعلام ،
والحينه المختبرات الجنائية رغبة . . " ممنوعة " ،
كل هذا لأني درست تخصص أنا مختارتنه عقب ما منعوني من الإعلام ،
تخصص على كيفي وعلى " هوايَه " . .
لو درست طب ، ما بيقولون لي شي ،
مع إن الطب ما يختلف عن المختبرات الجنائية ،
سواء من ناحية الصعوبة والأنظمة ،
وإلا من ناحية الاختلاط !
والمتربية ، مستحيل تنسلخ من عاداتها وتقاليدها ومبادئها . .
بس ما قول غير . . " الله كريم ، لين هذاك اليُوم "
إن تميت أنا . . لين هذاك اليوم . . !

تذكرته ،
يوم أقوله أبا أداوم عندكم . . !
قالي جب يلا ، ما نبا بنات عندنا . . !

هههه ،
أنا بس أسوي سوالف ، وإلا أنا أدري . .
من سابع المستحيلات أداوم في مكان إنت موجود فيه . . !

بلعت غصتي ، وفتحت اللاب ..
حدرت المسن وحطيت مشغول كالعادة ،
مع إن ما عندي شغلة ،
بس أحب أحدر وما أرمس حد موول . .!
وينعدم هالشي فيني ،
من أشوفه حادر . . !

حد دق الباب ، وانفتح الباب قبل ما أقول تفضل . .
وطلت أماية براسها وقالت :

ريموه ؛ ترا الدريول ياب الأغراض من الجمعية ، سيري حطيهم فالثلاجة .
قلت لها : إن شاء الله . .
وشليت تيلفوني ، ونشيت . .
حطيت السماعة ويلست أدوّر نشيدة . .
عشقت أسمعها . .

حطيتها وعليت عالصوت وأنا سايرة المطبخ ،
يلست أحط الأغراض وأرتب ،
وتتردد الكلمات في ذنيّه :-


[ أحبّك من صميم القلب ؛ حب الصادق الولهان . .
وأنا من لوعة الفرقى ؛ يهل الدمع من عيني . .
ألا يا صاحبي وينك . . ؟ أحس بضيقة الندمان . .
ونار الشوق ما بين ؛الحنايا تصطلي فيني . .
فراقك غيّر أحوالي ؛ فراقك ولع النيران . .
أنا بصبر على الفرقى ؛ عسى ربي يقويني
]


حسيت بإيد تغطّي عيوني ،
فالبداية فزّيت بخوف ، وعقب تميت أتحسس الإيد ،
ابتسمت عرفت صاحب الإيد من الحنان اللي فيها ،

قلت :

" بطُوي ؛ يالسّبال . . خوّز إيدكْ " ،

ضحك :

" يالسكنيّة . . شو دراج إني أنا o.O" "

قلت له : أعرفك من لمسة يديك ،

رد عليه : يا ويييل حالييي أنا ، فديت ويهج . . خشمج . .

تقربت منه ووايهته . .

قالي : شو حالج الحينه ؟

قلت له : الحمدلله بخير ونعمة . . !

يودني من إيديه ومشى بي جدا الفيلا وهو يقولي : يلا يا حلوة سيري البسي عباتج ، واكشخي لو سمحتي أبا أشوف ويه جميل ويايه . . يلا يلا بسرعة . .

قلت له : وين بنسير ؟

دزني جدا الباب وهو يقولي : مفااااجئة يلااا .. يلاا بسرعة ،
وبعدين لا تشاورين حد ، شاورت خالوه وقالت لي أختك وإنت وهي برايكم . .
يلا أشوف سيري البسي عباتج . .

ضحكت قلت فخاطريه بتناذل عليه شو بيسوي . . ؟
ومسرع محيت الفكرة في بالي وأنا أتخيّل بطي معصب !

بطي أصغر عني بشهور ،
ممم طبعًا دوم أقوله إنت أصغر عني بسنة ،
ولا تستغربون علاقتي فيه ، ترى أمه مرضّعتني ،
خمس رضعات مشبعات وزود . .
وأنا أقرب وحدة له ،. .
مادري ليش . . أحب أفضفض له ويحب يفضفض لي ،
وهو الوحيد اللي أخليه يقرا خواطري اللي تتكلم عن الحب ،
لأني أدري لو أخويه قراها ما بتعيبه ،
بس هو يستانس عليهن . .



بسرعة لبست عباتي ، ولبست نعالي . . وسرت ركبت السيارة ،
قالي : هاه مدام ، وين يبي يروووخ ؟
قلت له : -.-" ويديه !! راجو إنت بتوديني ؟ خلاص عيل بركب ورا !!
ضحك : إنتي ما تصدقين عاده ؟ ، جب ، وين تبين تسيرين . . ؟
سكت : ممم كيفك !! ،
ابتسم وقالي بخليها مفاجأة ولو إني أعرف إنج تدلّين الدرب عدل . .
صديت جداه ، وقلت له . . : في ذمتك ويهي ويه وحدة تدل دروب؟ ، زين مني أدل بيتنا !
ضحك وقالي : إلا هالدرب . . حافظتنّه أكثر عن درب بيتكم ، وغمز لي ،

شغل المسجل ، وكان حاط [ شلات عيضة ] ،
ابتسمت . . هالسي دي كان عندي ، قالي أباه ،
وفي لحظة طيش قلت له [ يفداك . .
هههه لو يسمع لي فخاطريه جان ظهّر السي دي وفرّه فويهي !!

رحت بعيد ويا عيضة وهو يقول :-

أليمة صدمتي منك أليمة ،
حسافة وين عشرتنا القديمة . . ؟
حسافة صدك وبعدك ذبحني ،
ولا خلّا لمعنى الحب قيمة . .
كفاني ما حصل لي منك خلي !
حسبت إن المحبة مستديمة ،
تلوعني وتتهنى [ بعذابي ] . .
ولا كنه بقلبك أي شيمة . . !
أسامر ليلي وهمي ذبحني ،
ويجاذب شوقي الريف بنسيمه . .
ويرمي الجرح من وجدي وضيمه
وتصارع شوقي سيوف الكرامـة ،
وآخرها مصيره للهزيمة
]

هيه والله ،
آخرها مصيري الهزيمة ،
أنقاد لـ شوقي ، وأييك . .
وتطعن خفوقي بصدك . .

طلعني من سرحاني ، برييييك قويي . .
كفخت السدة اللي جدامي ، ورديت لكرسيي ،
صديت جدا بطي وأنا أتطالعه بصدمة . .




.
.
.


أم زايد

الحمدُللهِ كثيراً 3>
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 06:42 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net