المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
قديمة 15-09-2010, 03:41 PM   #31 (permalink)
|{ أمْ زايد . . ~

 
tab
صورة 'M!ss rem@ny' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: فِي عَالمِي وَبيْنَ دفّتَيْ أَحْلَامِي . . }-
المشاركات: 1,377
كافة التدوينات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 14254696
المستوى: M!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: M!ss rem@ny غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
لَوْ يموت الشّوق بقلوب البَشَر مآ يموت بخَآفقي شُوقي عَليكْ ]~
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛


|[ متاهـات ؛





.
.

الجزء العاشر : -



يالس ويا ربعي ع البحر . .
وسرحان في راعية المسجات . .
أنا شو أبا منها . . ؟
ليش أباها تبتعد ، وماباها تنفذ كلامي !
وليش من تبتعد أحاتيها ،
ومن ترد أقسى عليها وأخليها تذوق المر بـ برودي . . !
أنا أصلا لـيش عطيتها رقمي . .؟
شو كنت أبا !
وهي لـيش تواصلت ويايه ونست مبادئها ..
معقولة الحب يخلي الواحد بلا عقل . .

ابتسمت ع ذكرى مرت عليه ،
بيني وبينها . .


{ الريم ، إنتي لو تحبين إنسان هل بتعطينه كل اللي يباه ،

بعطيه روحي وكل اهتماماتي ، بس بالنطاق اللي أقدر عليه . . بـ حدود ،
خصة إن ما كان يجمعني به شي .. ممم

سكتت وأنا فهمت شو تقصد ، وأنا أصلا سألت وأنا أعرف عن مشاعرها جدايه ،

سألتني : وإنت ؟

قلت لها : أنا لعيون اللي أحبها بسوي كل شي ، كل شي . . بدون الحدود لي ترمسين عنها
}


مادريبها هل تفاجئت بكلامي ،
كل اللي حصلته هدوء منها . .

حصلت ضربة ع جتفي : هاااه مطور ، في شو سرحان . . ؟
صديت صوبه بعصبية وقلت له : مطور في عينك .. مب سرحان . . أتأمل البحر . . حرام ؟
:- شكلك عاشق ياخويْ ،
رديت عليه وأنا متنرفز : حامد مب وقت هبالتك ، أنا ماظهرت إلا لأني أبا أغير جو ، برد البيت وبنخمد أخير لي من مجابلكم . .
واحد م الشباب لي ويانا : هد أعصابك يا مطر ، حصل خير ، حصل خير . . !

هد أعصابك . .
هد أعصابك . .
هد أعصابك . .

قالتها لي في آخر حوار جمعني بها . .
رديت عليها باستهزاء مب معصب بالعكس مزاجي راايق . .

سكت أعاتب عمري ،
يعني إنت شو تبا من البنت . . !
ليش تعيشها في هالغموض كله . .
قولها ماباج وخلاصْ !!

ممم خلاص إن وصلني مسج منها بعطيها كاش ،
وبخليها الضربة القاضية . .
وما أظن عقبها . . كرامتها بتسمح لها تهين عمرها لي ،!
هاي هي الحياة ،
ولازم مريم تتروض عليها ، وما تسير أحلامها عاللي تباه . .
هاي أخاف يستوي بها شي من كثر أحلامها اللي تعيش فيها !
ولا جنها عايشة في هالدنيا وفي هالعالم الصمت ،

كسر سرحاني ،
صوت تيلفوني وهو يرن . .
تطالعت الاسم : أم لسانين . .


رديت : هلا . .
أم لسانين : أهلين مطر ، إنت وين ؟
رديت أتطالع الاسم : أم لسانين متصلة مب حد ثاني . . بلاج تتخبرين عني ؟
ضحكت وقالت : أنا رخصوني ، وأبا أبات عند أماية الحص ، رمس أبوية ،
لأني أحاول أتصل به وتيلفونه مغلق ، أنا قلت بده من الإرسال عندي وإلا شي ،
واتصلت بك وأشوف الإرسال فنان . . أدريبك بو إرسال قوي مادري ليش !

ضحكت عليها وقلت : انزين ، باتي عندها وأنا بخبر الوالد ، سلمي عليها وهالله هالله فيها . .
ردت عليه بحب : لا تخاف بحطها فـ عيوني . .

كنت بقولها من متى نزل عليج الحب ، ولأول مرة . . أخاف على مشاعر أختي موزة ،
وما قلت لها شي غير : ماتقصرين فذمتي ، شي في خاطرج بعد ؟

قالت : لا سلامتك ، فمان الله ،
رديت : فمان الكريم . .

بندت ، وأنا أقول يالله تهدي مويز ، وتصلح شانها . .

أوه أول مرة أدعي لـ حد غير المرحومة أماية والمرحوم سيف أخويه . .!
تنهدت ،
وسرت أجابل هالمخبل ،
وأعيش الواقع بلا هالذكريات اللي ما من وراها غير الهم !



,
,




:- عنودة . . !
: عيون عنودة . . ؟
: تحبيني .. ؟
ضحكت بخجل وقالت : أموت فيك حياتي ، أوبس فديتك غناتي عندي خط ،
بعدين بتصل . . بعدين سي يو . .
ردت ع الخط ولا تريت مني أي رمسة ،
عصبت عليها تستهبل ع أخلاقي هاي . .
منو بيتصل بها في هالليل . . !

وصلني مسج : " بطوووي ؛ أبا أرقد "
رديت :" ارقدي حد ميودنج ؟ "
ردت : " خيبة ! بلاك ؟ "
رديت : " مافيني شي ، شو فيج فديتج مب ياينج رقاد ؟ "
ردت : " ليتني أتهنى بلذة رقادي "
رديت : " شو مكدر خاطرج خبريني ؟ ، ممم ليكون سلطان ! "
ردت : " مم ماعرف والله ماعرف "
رديت: " الريم بقولج شي ؛
سلطان شارنج بأحلامج بيخليج تكملين دراستج ،
وتسوين لي تبينه صدقيني فاهمنج أكثر عن أي إنسان "
ردت : " خير إن شاء الله ، مم تصبح على خير "
يعني تسكتيني بهالطريقة يا مريوم ؟ ماعليه براويج . .
رديت : " وإنتي من هل الخير " . .


ياني أخويه بخيت ، أصغر عني بسنة
وهو يقول :- بطوي ؛ بقولك شي . . !
قلت له : خير ؟ شو فيك ؟
قالي : مم بصراحة أنا أحب وحدة ،
وأباها حليلة لي ، وأباك ترمس الريم تتعرف عليها ، عسب نخطبها . .!
بققت عيوني أتطالعه هاللي ما طلع من البيضة يبا يخطب !!
قلت له : بتاخذ وحدة من هالخايسات يا بخيت ؟
قالي : لا ياخوي ، أنا تأكدت من البنت ومن أهلها ،
ناس ماعليهم قصور ، والنعم فيهم ، ومربينها أحسن تربية ،
حتى إنها ما بغت ترمسني ، يالله يالله رمستني . .

قلت فخاطريه ، جيه ماتدري إن البنات يسون جذه هالأيام ؟
يثجلن عمارهن واونهن عاده ومن هناك تعرف مليون واحد وياك !

قلت له : وشو اسمها سعيدة الحظ ؟
ابتسم وبين انه مستانس وقال : العنود !
فجيت ثميَه ، هالاسم مب غريب عليّه !
قلت له : منو بنته ؟
قالي : بنت فلان الفلاني . . !
رديت عليه بصراحة : ما تصلح لك . .
تطالعني بصدمة : شو دراك ؟ أنا أحبها والبنت تحبني . .!
رديت عليها بنرفزة : وشو رايك لو قلت لك إني أرمسها بعد ؟
تطالعني مستغرب : كيف يعني ؟ هي ترمسك !!! تعرف شواسمك ؟
ضحكت : لا طبعًا خارط عليها
، قلت بشوفها جان تصلح بخبرها الصدق وبخطبها جان ما تصلح بـ عقها شرات اللي قبلها . . !

حسيت فيه وبالقهر لي في قلبه وقلت له : ياخويْ هالدرب خله بعيد عنك ،
وخذ لك وحدة من هلك أخير لك !
قالي : وإنت ؟ لـيش تمشي في هالدرب وتدور بعيد . . !
تنهدت وأنا أذكر الإنسانة اللي حبيتها قلت له : ظروفك غير عن ظروفي ، غير !
رد عليه : عشانها ؟ عشان . .
سكته وقلت له : لا تكمل لا تيب اسمها ع لسانك .. تكفي الرمسة اللي طلعت ،
سألني باستفسا ر : وصحيحة هالرمسة ؟
قلت له بتعجب : وتهقى أرضى ع بنت خالي أسويبها شي يمسها ؟
ابتسم لي وقال : عيل ليش خالي سوّا اللي سوّاه وانجلبت حياتنا من عقبها ،
قلت بعصبية : أصلا خالك ما فيه مخ ، ع كيفه سوا فلم وأخرجه اروحه ،
ما استوى شي بيني وبين البنت ،
والبنت حشيم والكل يشهد لها بهالشي ،
بس شو أسوي يوم إنا يهال وما ياخذون برمستنا ..
وإني في الأول والأخير بـ غطي على عمري وعالبنية . . !
لو بيني وبينها شي جان قلت عادي ، بس والله البنية مظلومة ،
صحيح كانت امبينا مشاعر مخفية ،
بس هالمشاعر ماخفت ع مريوم اللي كانت تغامز لنا ،
وتستانس من تشوف ويوهنا المحمرة ،

تنهدت وأنا أكمل : وخالي ما قصر ، طعنّا في أخلاقنا ، وزاد الطين بلّة يوم يوّزها من خلصت الثنوية ..
يالله الله يسعدها ويوفقها . .
قالي بخيت : بس هالشي ما يخليك تسوي هالشي ؟ وتغلط ؟
وتباالصدق رقم العنود مظهرنه من عندك ،
واتصلت بها أشوفها شو من بشر . .
طلعت ما تسواك ، ولا تستاهل شي من جداك . .
خلها في حالها ، وخل بنات الناس في حالهن ،
يوم تبا بنية . . دق باب بيتها ،
لا تحدر من الدريشة ياخويْ . . !

سكت ، بخيت أصغر مني وشوفوا كلامه !
معقولة ، الصدمة تخلي الواحد يسوي أشياء ،
ماكان يتخيل إنه بيسويها فيوم من الأيام ؟!

آآه واللهْ تعبت . .
قالي بحماس: بطوي ؛ شو رايك تخطب جليثم بنت عمي ؟
تطالعته . . جليثم جليثم جليثم . .
ابتسم وسار عني ،

جليثم ،
ماحيد فيها غير البنت الصغيرة الخجولة ،
كانت المطوعة فينا كلنا هههه ..
وللحينه ماشاء الله عليها ،
من كبرت ما ريناها مول ، بعكس خواتها وبنات عمي الباجيات ،

طلعت تيلفوني وطرشت مسج : " مريوم ، واعيَة ؟ "
ردت : " هيه يالسة أسوي سحور حق ماماتي وباباتي . . تبا ؟ "

كتبت لا مابا منج شي ، عقب تذكرت إني أبا منها شي ،
وهالنذلة أخاف تعاندني عقب مافيّه ،
وإلا أٌقول ما بخبرها الحينه ،
بجلب الفكرة في مخي أكثر ويصير خير . .

طرشت لها : " ياليت والله ! ، أقولج الحينه أنا مشغول عقب برمسج "
ردت : " :s الحمدلله والشكر ع نعمة العقل !
اللي يسمعك يقول إني أنا اللي مأذتنك !! ، اجلب ويهك يلا "

ضحكت ، هاي لسانها طول أشوف . .
يبالها زيارة لـ قص اللسان . . !

أوه ما اتصلت بسلطان أشوف علومه . . !
اتصلت به ، رن التيلفون لين قال ارحمني ،
ومارد !!
استغربت ، اتطالعت الساعة 3 وشي !
مم يمكن يالس ويا أهله وإلا شي ،
برايَه ،

سرت خاريْ عند هلي ،
لأنه وقت السحور فبيتنا . .




.
.



نشيت من رقادي ،
وأنا أتذكر الحلم اللي مر عليه ،
حلمت مطر . .
آه يا مطر . . !

ابتسمت وأنا أتذكر زيارتنا البارحة لهم ،
ماكان موجود ،
استانست لأني باخذ راحتي ،
بس للأسف عقلي كان كل شوية يسير عنده ،
عاده أنا من أسير بيتهم لازم يستويلي موقف بايخ . .!

كنت يالسة في حجرة موزة ،
أترياها .. عسب بنسير نصلي التراويح رباعة . .
فجأة حسيت بإيد تنحط ع جتفي ، ويتقرب جسم مني ،
ارتجفت وأنا أنش بخوف . .
شفته انصدم ، عرفت إنه يتحراني أخته ،
تغشيت ، وقالي : السموحة منج مريم .. كنت
وقطعت عليه رمسته موزة وهي تقول : مطر . . !!
خير شو تبا ؟ ،
وعينها تدور بيني وبينه ،
ارتبكت . . وارتباكي فضح كل إحساس أحس به جدا مطر ،
قال : أأ يا بقولج بوديج المسيد ،
ابتسمت له وقالت : يلا عيل مريوم ،
قالها : على فكرة عقب ما نطلع بنمر ع شوق ونحن رادين ،
استانست يعني أخيرًا بشوف الشّوق ،
من زمان ما ريتها ، تولهت عليها وع لسانها الطويل .. !
ابتسمت بحب ،
وأنا أشوفه مقفي . .
سمعت ضحكة موزة وهي تقول : بصراحة ويهج مووول ما يبين . .
بققت عيوني وسرت اتطالع فالمنظرة وتلومت : يالفضييجة شيلتي خفيفة وأوني متغشية بها !!
كملت ضحكها وهي تمشي وتقولي يلا تنقبي ، عسب نسير . .
تنقبت وسرنا أنا وهي ، أما أماية وخالوه تمن فالبيت ،
لأن خالوه تعبانة اشوية ..من الرضوض لي يتها . .

شلني من ذكرياتي ، صوت تيلفوني وهو يرن ،
شفت منو متصل . .
وحطيته سايلنت ،
مب متفيجة أرد على حد أو أرمس حد . .

فتحت دفتري وكتبت :-

العنوان : مصطلحات ’


رمَضانْ :

جزيرةٌ آسرةُ الجَمال ؛ تتَلَألأ بكِلّ معَانِي الإِيمانْ ،
لَا يَتَوجّهُ إِليْهَا سِوَى .. الصّادق الرّاغِب في التّغييرْ . .
فَهِي نُقطَةُ تحوّلٍ . . وَ وَرَقَةٌ رَابِحَةٌ . . للإنْسَانْ ،
فَمَنْ أَرَادَ تَجْدِيدَ رُوحِه ؛ وَتَرْويضَها علَى الخَيرْ ،
مَا عليْهِ سوَى أن يجْتَهِدَ ويُجِدّ ويَلزَمَ القُرآنْ . .
عِشْرُون مَضَتْ ، و بعضٌ من العَشْرِ بَقَتْ ،
فَمَنْ يَا تُرى . . ×~ سَ يَرْبَحْ . . ؟


العِيدْ ؛

عُرسٌ يَحْتِفُل فِيهِ . . مَنْ فَازْ ،
وَ هُو هدِيّة الرَّحْمَنْ . .
فكلّ من بذَل . . يفْرَحْ ،
وكلّ مَنِ استغنَى / . . يترَحْ ،

فيَاربِّ . . اجْعَلِ العِيدَ . . سَـ عـِ يـ دًا . . *


تنهدت وأنا أتساءل بخوف : ياترى هل بيكون العيد . . سعيد ؟
هل بيكون فرحة . . وإلا شرات العيد اللي طاف ،
كان كله ألم في ألم . . !


الــ صَّمت :

زِلْزَالٌ يَسْرِي فِي الشَّرايينِ بِهُدوءْ ؛
وَ يُبَعْثِرُ صَاحِبَهُ بِـ سكُونْ . .
بُركَانٌ يثُورُ فِي القَلبِ ؛
يُعَرِّضُ صَاحِبَهُ لـ لجُنونْ . . !


فَأَنَا دَائِمًا أردّد . . : { عَشِقتُ الصّمتَ بَعْد أَنْ زَلْزَلتُ العَالمَ بالصُّرَاخْ ؛

هه ؛ فمَا فَائدَةُ الصُّرَاخُ فِي عَالمٍ . . × أَصَمّ . . !!






الـ حُ ـبْ ؛

قَهْوَةٌ . . { مُرّة . . نعشَقُ ارتِشَافهَا ؛
نُؤدِّي كلَّ الطُقُوسِ المَجْنُونَة كَيْ نَعيشَهْ . . !
تَنَاقُضٌ يَسْتَعمِرُ نَبَضاتِ القُلوبْ ؛
فَالعَاقلُ فِيهِ مَجْنُونٌ ؛ والمَجْنُونْ كَمَا الرِّيشَةْ . . ’



آه من الحب ؛
وعالم الحب والعشق ،
تذكرت وايدات من اللي ويايه فالمنتدى ،
دوم يقولن من أي عالم إنتي ياية . .؟
واللي تسميني سيدة العشق ،
وإلا تسميني أنثى الحرف . .
هههه ،
بس حلوة أحلام الحب و فارس الأحلام ،
بس ياقسوة الواقع . .
متى بتختلط أحلامي بالواقع وبعيش حقيقة ،
متى بتتحقق الأحلام . . ؟

كلي أمل ،
وعسى خير . .
عسى خير . . !

سمعت صوت أبوية ويا دقة باب حجرتي ،
ربعت أفتح له الباب ،
ابتسم لي وقال : عطيني سويج سيارتج . .!
قلت له : إن شاء الله ،
عطيته السويج ، وقالي : لا تظهرين ترى شي عمال فالصالة . .
ابتسمت له ، وصكيت الباب ..
أصلا أبغيها من الله ما أظهر من حجرتي ههه ،

خلاص رمضان بيودعنا ،
الله يبلغنا رمضان دوم في كل سنة وفي كل حول ونصومه بصحة وعافية عسى ،!
سرت وشليت المصحف وقلت بقرا لين أذان الظهر لي ما بقى عليه شيْ . . !




.
.
.
.



الحمدُللهِ كثيراً 3>
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 15-09-2010, 03:44 PM   #32 (permalink)
|{ أمْ زايد . . ~

 
tab
صورة 'M!ss rem@ny' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: فِي عَالمِي وَبيْنَ دفّتَيْ أَحْلَامِي . . }-
المشاركات: 1,377
كافة التدوينات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 14254696
المستوى: M!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: M!ss rem@ny غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
لَوْ يموت الشّوق بقلوب البَشَر مآ يموت بخَآفقي شُوقي عَليكْ ]~
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

|[ متاهـات ؛






الجزء الحادي عشر :



مجابلة المنظرة وأخط الجحال في عيني عدل . .
تأملت عيوني ،
وابتسمت . .
كان وايد يحب عيوني . . !
تنهدت وأنا أقول خلاص خلاص يا مريم ، لازم تمحينه من بالج ..
عقب 3 أيام بالضبط بتكونين حرم سلطان . . !

نزلت قلم الجحال وأنا اتطالع عمري فالمنظرة ،
سرحت في ويهي ، وتذكرت اليوم اللي ياني فيه أبوية بنفسه ،
ويشاورني في سلطان ،
ومن رمسته . . والكلام اللي قاله لي . .
استنتجت إن مالي عذر إن رفضته ،
صليت استخارة . . ووافقت عليه ،

ممم صدقهم . .
يقولون خذي اللي يحبج . . ولا تاخذين اللي تحبينه ،
لأن اللي يحبج بيسوي أي شي عسانج !
بس يارب . . يارب ما أظلمه ،

هيه يا مطر ،
أظني بيكون عادي عندك إني أعرس ،
أصلًا ليش تهتم ، .؟
أنا مجرد زلة في حياتك . . !
وانتهت ،

تأملت ملامحي الجامدة ، رفعت حياتي بشموخ ،
وأنا أقول : ما بيهزني شي بعد اليوم ،
اليوم عيد ، وبخليه غصبًا عن كل أشباح الحزن . . سعيد . .
وبفرح بيومي ، شرات ما هو ،
ولا بفكر في باجر . .
بخلي باجر على رب العالمين ،
وما بيصير إلا الخير . .

ابتسمت بارتياح وأنا أطرد طيف مطر اللي شفته في المنظرة ،
وكملت تعديلي وكشختي ،
رن التيلفون . .
شليته ، وشفت بطوي متصل . .

رديت عليه : كل عام وإنت بخير . . { وييو قلتها قبلك . . !!

سمعت ضحكة مب ضحكة بطوي ، انصدمت . . وتميت ساكتة . . !
:- هيه صحيح قلتيها قبلي ، بس أنا بقولج . . " وجودج في حياتي هو العيد " . .
سكت ماعرفت بشو أجاوب ، أصك التيلفون ؟
شسوي . . !
فجأة سمعت صوت بطي : ألووووو ، ريموووه ، كل عام وإنتي بخير . . ويييو قلتها قبلج . .
رديت عليه بهدوء : وإنت بخير وصحة وسلامة ، اسمحلي مشغولة اشوية عقب بتصل بك . .
سكت ، وما سمعت غير نصخه وحشرة العرب قريب منه ،
آخر شي قال : خلاص برايج ، سلمي ع خالوه ، فمان الله . .
رديت عليه : يبلغ ، فمان الكريم . . !

حطيت التيلفون ع التواليت ،
وتذكرت إني طرشت لـ مطر ،
رسايل كنت كاتبتنها عندي . .
وكلها خواطر وأحلام ،
وفالأخير كنت كاتبتله . . وجودك في حياتي عيد . .
يا ترى قرا الكلام اللي كتبته له ؟
وإن قراه كيف هي ردة فعله . .!

كفخت عمري بغيض وأنا أقول خلاص خلاص يالريم لا تفكرين فيه ،
بس . .
إنتي مب له ، وهو مب لج . .
بس !!



.

.
.


,


واقف عند أماية ، وهي تدخنّي ، اليُوم مليون مرّة تدخنتْ !
كلمَا أظهر من ميلس الرياييل رديت لأمّاية وأتدخّن وهي تضحك عليّه . .
أحسه عيد ، بس غير . . أحلى عيد ،
قالت : يالله عسانا نفرح فيك يا ولدي ،
قلتلها بفرحة وفعيوني أحلى حلم : آمين ياربْ ، مابقى عالملجة شيْ ، خبريني شو من الأغراض لي لازم أوديها ؟
ضحكت وقالت لي : تتحرانا بطرشك اروحك ، بسير وياك وبتنقى ..
ضحكت : الله يسعد قلبج يا أمّيهْ ،
وتحركت عقب ما انترس الدخان فالكندورة ،
ووقفت أعدل غترتي. .
وأنا أوعد نفسي إني بسعد مريم ، موافقتها عليّه تسوى عندي الدنيا كلها ،
ويوم وافقت ما بخيب ظنها فيني ، بعطيها كل اللي تتمنّاه ..
يالله قدرني أسعدها ،
قطع تفكيري صوت عوشة أختي وهي تقول :- هلا المعرس ، اشـحـالك اليُوم ؟
قلتلها : بخير يالعيوز . . !
صدت جدايه بغصة : ع كيفك عيوز ؟ ، وبعدين بتخبرك إنت ليش مستعيل عالملجة ؟
عنبوه عقب 3 أيام !!
قلت لها : وشو يبالها الملجة إن شاء الله ؟ تراهم قالوا فبيتهم لا حجز ولا خربطان ، البيزات موجودة والحمدلله ،
شو بتريا ؟!
عوشة بقوة عين : قول إنك العاشق الولهان وفكنا . . !
صديت جداها وقلت لها : جلبي ويهجْ ، اليوم عيد مب متفيج لـ خرابيطجْ ،
عوشة: انزين ؛ كيفك . . قلت بساعدك اليوم ، بس يوم ها قولك . . احلم . .
يلست حذالها وقلت لها : بشو بتساعديني ؟
رفعت حاجب واحد وهي تطالعني بغرور : خلاص غيرت رايي ؛ كنت بخليك تشوفها . . !
كفختها ع راسها وقلت لها : مابا منجْ شي ؛ عندي بطوي ما يقصر علني أفدا خشمه ،
تطالعتني بثقة وقالت : خل بطوي ينفعك . . ! بتيني ، جان مب اليوم باجر . . وبتشوووف . .!
نشيت عنها وقلت : أسير أجابل العربان أخيَر لي . .
وسرت وأنا مبتسم ، يالله ما تتصورون السعادة اللي فيني ،
الله يقدرني وأسعدج العمر كله شرات ما فرحتيني بموافقتج يا مريمْ ،
فديت الاسم وراعية الاسمْ ،



.
.

.

.
.


:- الحينه أنا ياي بيتكم قبل كل الخلق ؛ عسب أشوفج وماتخليني !! أهون عليج ؟
:- هيـه تهُون ؛ ماباك تشوفني .. كيفي ، إنت نذل عادي تخرب كشختي ،
:- فقدتج يالخايسة نذالتي طابنها اليوم .. عيد عيد . .
:- ماعليّه منك دوم تقول جذه ، مناك يلا . .خلني أرمس ربيعاتي ..
:- ماعليـه يا مريم دواج عند خالتيـه ياللي مافيجْ مذهب . .

أويه أول مرة يقول مريم ! يعني زعل وإلا شال في خاطره عليه ،
بس دواه .. هاي حركة يسويها فيني . .
أونه طالع من مصلى العيد واتصل بي ، وأنا مستانسة بعد أول مرة يسويها .
وأكون أول وحدة ، ثرها السالفة فيها سلطان ،

شليت تيلفوني وقلت بتصل بـ جنوني اللي خبرتكم عنها ،
هي اسمها مهرة أصغر عني بسنة ، بس فالجامعة بقى لها كورس وبتودعنا ،
بعكسي أنا وبنت عمها لي بقالنا كورسين ، يالله وراها وراها ههه . .

اتصلت بها و ع طول ردت عليه ،
وقلنا رباعة : كل عــام وإنتي بخير ،
وضحكنا . . قلناها ويا بعض . . كل وحدة تبا تسابق الثانية ،
قلت لها : ها غناتي شو العيد وياكم ؟
مهاري : والله بعدهم العربان ما يونّا ، وأنا والمخبّل لي ويايَه يالسات نكشخ أونّا . .
ضحكت : عاده ما اوصيكن تصوّرن نبا نشوف كشخة العيد ،
مهاري : هييه وإنتي بعد تصوري فديتج . .
سمعت صوت شمة أختها وهي تقول : مريوووم امباااركن عييدج ، هااه تراني باركت لج ،
مب باجر تقولين ما باركت لج بالعيد . .
مهاري : ههه ويا ويهج اتصلي بها انزين . .
شمة : لا ليش الخسر يوم إنها متصلة ؟ ، لحظة بزقر بنت عمي بعد مرة وحدة . .
وضحكنا كلنا على سوالف شمة . .
قلت بحذر لـ مهرة : تحيدين السالفة لي خبرتج عنها . . ؟
قالت لي : أي سالفة ؟
قلت لها : سلطان . . !
ردت : هيـه هيـه ، هاه شو استوى ؟
قلت لها : وافقت ، والملجة عقب 3 أيام . .
سكتت وبين عليها إنها انصدمت وقالت لي : و مطر ؟
تنهدت وقلت : اللي ما يباني ما بصيح أبغيه يا مهاري . . بسني تعبت ،
مهاري : ماعليه فديتج ، من رمستج عن سلطان أنا واثقة إنّه مستحيل يزعلج أو يضيج بج ،
حاسة إنج بتعيشين عنده ملكة . . !
ابتسمت دومها مهاري تهون عليّه وتقولي كلام يسر الخاطر ،
هي وتوأمتي رويض ، لا خليت منهن ياربي ،
قلت لها : خير إن شاء الله . . انزين فديتج الروض حذالج وإلا تسوي بسبوسة روحي بلقاك ؟
ضحكت مهاري وقالت : لااا سارت خالتي تباها ..
قلتلها وأنا أضحك : زين فديتج ، بتصل بها عيَل ، سلمي ع خواتج وأمج . . وقلت بمصخرة : ونوتلتي !!
ضحكت وقالت : يبـلغ فديتج ،
ابتسمت وقلت : فمان الله ،
مهاري : فمان الكريم . .


اتصلت بـربيعتي وتوأمتي الغلا ؛ واللي اسمها [روضة ] ؛
رن كمن رنة . . وسمعت حسها الحلو وهي تقول : ألو مرحبا . . .
قلت لها : مرحبتين بالحلوين ، وكل عام وإنتي بخير . . سبقققتج !
قالت لي : هاه ؟ ،
عقب استوعبت وقالت : سبااااالة . . وإنتي بخير وصحة وسلامة ،
أف دوم تسبقوني . .
ضحكت وأنا أقولها : شسويبج يوم إن إرسالج إرسال الصومال ع قولة سلمى . .
ردت عليه : سبااااااااااااالة . . إنتي وسلمى . .
قلت لها : فديتج السبالة بترابع منو ؟ غير السبلان شراتها . .
صخت عقب قالت باستسلام : أنا ماقدر ع لسانج ، كلما بقولج شي بتسكتيني ، أسكت أحسن لي ،
ضحكت عليها وقلت لها : وأنا ماقدر يمر يوم العيد بليا صوتج الحلو ،
ضحكت وقالت : وجاان أستحي ، فديتج مريوم . .
قلت لها بخجل: أفداج الغالية ؛ هاه اعلوم بسبوستج ؟
ضحكت : هههه وايد أشياء سويت مب بس بسبوسة . .
قلت لها : بس البسبوسة هي أم الذكريات . .
قالت لي : صخييي ، عقب بخبرج شو استوابي . .
ضحكت وقلت لها : وأنا بشوق لعلومج فديتج ، عاده سيري عندي مهاري وتخبريها عن علومي ؛
لأني ماقدر أعيد وأزيد فالسالفة ..
قالت : إنتي بتقوليلي يعني بتقولين . .
قلت لها : ملجتي عقب 3 أيام . .
صخت منصدمة . .
وعقب صارخت : فدييييتج مريوووم الله يكتب لج الخير غناتي ،
قلت لها : آمين يـارب ، ويّاجْ . .
تنهدت تنهيدة تحمل قصة كبيرة وقالت : الله كريم . .
ابتسمت وأنا فاهمة سر تنهيدتها وقلت لها
: ما بيستوي غير اللي ربج كاتبنه ، يلا فديتج مابطول عليج وسلمي ع خواتج و ع أمج . .
قالت : يبلغ فديتج ، وبمصخرة : ونوتلتج ما أسلم عليه ؟
قلت لها وأنا أمثل العصبية : ياويييلج إن سرتي جدااه ،
ما يخصج بنوتلتي قلنا ولد عمج بس ما ترمسينه فاهمة ؟
ضحكت ع خبالي وقالت لي : الحينه سايرة ببارك له ، وبهنيه بالعيد السعيد ،
ضحكت وقلتلها : برايج . . عقب 3 أيام ماشي نوتلات خلاص ههه ،
قالت بحب : الله يسعد قلبج يا مريم ، والله إنتي ما تستاهلين إلا الخير ،
رديت عليها بحب أكبر : ويسعد قلبج يا أغلى إخت ، لا خليت منج . .
قالت : بنجلبها مناحة !!
قلت لها : شكلنا جذه !!
وضحكناا ع خبالنا . .
وبندت عنها . . وأنا أبتسم فديت ربيعاتي والله . .

اتطالعت الساعة ، قلت أكمل القايمة ،
وإلا عقب أكملها . . !

أتصل بـ سلمى أخيَر لي ، عن أحصل لي طهف عتاب وتحرطيم . .
كفاية مسمتنا خقاقات لأنا ما نتصل بها . . !!

و ع حظها النحس ، سمعت أماية تزقرني ،
وظهرت أشوف شو تبا . .
وتفاجئت باللي ظهر جدامي . . !!








الحمدُللهِ كثيراً 3>
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 15-09-2010, 10:37 PM   #33 (permalink)
.+[ متميز متقدم ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Apr 2010
المشاركات: 141
معلومات إضافية
السمعة: 1085285
المستوى: سراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: سراآب غير متصل
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

من متابعيك وبلهفة
\
\
\
أبدعـــــــــــــــــــــــــتي
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 15-09-2010, 11:24 PM   #34 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'صوت الصمت' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: May 2007
الإقامة: في سواد الليل الحالك
المشاركات: 3,301
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 98333672
المستوى: صوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: صوت الصمت غير متصل
الرسالة الشخصية
نحن لا نملك عقول الآخريـن , ولكننـا نملك الطرق على أبواب عقول الآخريـن.
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

روووعة رووووعة

شو هالتألق والإبداع ؟!

فناانة ريمووه :)

يلا لا تتأخري علينا ! شو ظهر " جدامك " ؟!!!

أنتظر بترقب ^^
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-09-2010, 10:14 AM   #35 (permalink)
|{ أمْ زايد . . ~

 
tab
صورة 'M!ss rem@ny' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: فِي عَالمِي وَبيْنَ دفّتَيْ أَحْلَامِي . . }-
المشاركات: 1,377
كافة التدوينات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 14254696
المستوى: M!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: M!ss rem@ny غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
لَوْ يموت الشّوق بقلوب البَشَر مآ يموت بخَآفقي شُوقي عَليكْ ]~
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

|[ متاهـات ؛








الجزء الثاني عشر :-





في حجرة مب بعيدة عن الميلس ؛ نسميها [ الحجرة اللي برع ] هههه حلو الاسم أدري !


قالي بطوي بغيض :-

قومي عنه ! بلاج جذه لاصقة فيــه ، ما بيطير !

وأنا لابستنه . . وبعدني يالسة حذال أخويَة ،
وإيديّه فايديه ويسولف لي عن اعلومه . .

{ هزاع }

أخوية اللي ما تهنيت بـ علاقتي وياه ،
من مرضت أمه ما ريته عندنا . .
كان دوم ويا أمه في سفرها وترحالها . .
ومن توفت ما عرفنا عنه أي شي . .

همس لي : الريم . . اليوم عقب صلاة المغرب ، بيي بشلج وبنسير مكان . .
قلت له بنفس نبرة صوته : وين ؟
قالي : بعدين بتعرفين ،
ابتسمت له وأنا أتأمل تفاصيل ويهه وأشوف ابتسامته اللي تشفي غليل كل مجروح . . !
قالي : تمي ع وضعج جذه ، بنشوف هاللي متغصص شو بيسوي . . !
ضحكت وقلت : تصدق يباله نغصص به زود ،
وقلت بصوت عالي : فديت ويهك ياخويْ ، خلاص حاضرينْ ، أنا بحاول أقنع أبويَة إني أيي أسكن عندك !
حرام ما عندك حد ،
ابتسم هزاع وهو يقولي : انزين فديتج وأنا بعد بحاول وياه ، وإن شاء الله يرضى . .
بطوي : إييه إييه ، وين تبين ؟ أونه بسير بسكن ويا أخويه . .
صدق لي قالوا من لقى أحبابه نسى أصحابه ،
راحت أيامك يا بطي بن محمد . . راحت . .
ضحكنا أنا وهزاع وهمس لي : لا تنسين اليوم عقب المغرب ..
ابتسمت له وهزيت راسي وجني أقوله فالك طيب ما بنسى . .
استسمحت منهم ونشيت بظهر ،


فتحت الباب . . وريتَه . .
يمشي وساير جدا الميالس ؛
بكل هيبة وشموخ ووياه عمي غيث . .
حسيت قلبي بيظهر من مكانه ،
والمشاعر المتناقضة فيني بدت تتوغل أكثر . .
وعقلي يقول شي ، وقلبي يرد عليه بشي ،
وأنا لازلت واقفة عن الباب . . وأتطالعه بشوق . .
وقلبي اشوية وبيظهر من محلّه وبيسير يحضنه . .
فالأخير . . استجبت لـ طلبات عقلي ،
ووخيت . . ومشيت سايرة الصالة عند الحرمات ،

وأنا ماشية سمعت أبويَة يزقرني : مريم . . تعالي سلمي على عمج غيث ،
ارتجفت ، وأنا أصد جدا أبويَة . .
وأقول في خاطريه ، هل هذا اللي أنا أباه . . واستوى . . !
وإلا شو . . !
ياربي مابا أفكر فيه ولا أتعلق في هالإنسان . .
هالإنسان جرحني ، ولا تأسف ،
في حياته ما اعتذر لي عن أي كلمة هزت كياني . .
مشيت بشموخ وتغشيت بما إنّه موجود ،
وشفته رفع حاجب ويتطالعني بابتسامة ما قدرت أفسرها ،

وتجدم مني عمي غيث عسب ما يحرجني ،
وتفديــته . . على حركته هذي ،
جابلته وهو غطاني عن هالإنسان اللي يحرقني بنظراته ،
عقيت غشوتي ووايهته ،
قالي : امباركن عيدج الريم ،
رديت عليه بابتسامة خجولة : وإنت من العايدين والسالمين عمي ، شحالك ؟ وشحالها خالتي حصة ؟
قالي : الحمدلله نحن بخير وسهالة ، يا غير زعلانين منج . . عنبوه ما ييتينا غير في يوم طيحة حصة وموزة ..
ضحكت وقلت بشقاوة : لا عمي ، ما يستوي أييكم .. لازم بدل .. أيي .. تون ، وعقب أرد أيي هههه وجذه ،
ضحك عليه وقال : ونحن امبينا بدل يا بنت يمعة . .
استحيت وقلت له : في هاي غلبتني يا عمي ،

تحنحن ..

ضحك أبوية وقالّه : أبوية مطر ، اقرب اقرب الميلس ، أبوك وبنتي ما بتخلص سوالفهم الحينه !
ضحكت فخاطريه ، زين سويت يابوية . . خله يسير ويفكني من هالأحاسيس اللي تفرني جداه دوم ،
قال عمي بو مطر : مطر ، سلّم ع بنت عمّك ، ، شو هالمذهب . .
حاس ثمه ، وصد جدايه وقالي : كل عام وإنتي بخير . .
رديت بصوت يالله يالله ينسمع : وإنت بصحة وسلامة . .
وصديت جدا عمي وسألته : شو حال عروستنا شواقة ؟

حسيت بـ مطر اغتاض لأني أسأل عن بنته عند أبوه وهو موجود ،
مشى وهو يعض شفاته . .
وسار جدا الميلس لكنه وقف يوم أبوية قال : نسيت أخبرك يا غيث ترى ملجة بنتنا عقب 3 أيام . .
صد بو غيث جداية وقالي بأسف : ولو أني بغيتج أم لـ شوق ، لكن هالنصيب شو بنقول . .
مبروك فديتج وسلطان ريّال تفز له ميالس الرياييل من تسمع اسمه وطاريه ،

ابتسمت بألم . . أم شوق . . أم شوق . . أم شوق ،

ريت مطر يغيّر مساره ، سأله أبوية : وين ساير . . !
قاله : عمي مكالمة ضرورية . . بسير وبييكم ما بتحير . .

رخصه أبوية . .
وساروا عني . .

وأنا وافقة محلّي . . أغوص في غموض هالإنسان . .
متعبنّي . .
متعبنّي . .
وبتظل متعبنّي للأبد . . !



.
.
.



وقفت مصدوم . .
وأنا أشوف الريم واقفة هالوقفة . .
أعرف هالويه ، وأعرف هالنظرات . . !
وأعرف مصدر هالتنهيدة لي تقطع لفواد قبل لا تظهر . . !

الريم ؟
بنتنا الصغيرة . .!!!
معقولـــة .. !!

تنهدت وأنا أتقرب منها . . حطيت إيديه ع جتفها وقلت : لا تنسين . . المغرب يالريم . . المغرب ،
صدت وقالت : يا حبكم للغموض . . !

ومشت عنّي . .
وخلتني تايه في بحر عيونها . .
بشو أفسر الكلام اللي قالته . . ! بشو أفسره . . !

مريم و مطر ؟

سكت وأنا أتذكر ،
مطر ربيعي وخو قلبي . . ما نتفارق أنا وهو ،
يا غير من مرضت الوالدة الله يرحمها محد شاف رقعة ويهي ،
انعزلت عن العالم . .
وليتني ما انعزلت . .

هه شو كنت بقدر أسوي . .
يعني معقولة الريم بتي تفصح عن مشاعرها ،
وإلا مطر ممكن يرمس ويقولي لي في خاطره ،
قصوره بعد وربي بدفنه وهو حيّ ،
ضحكت . . والحينه ليش ما دفنته !!
آآه ، لأني أعرف اللي صابهم . .
أعرفه عدل . . !

وغموضك يا مطر ، يخبرني أشيا وايدة . .
وايدة . . !

مشيت وسرت للميلس ،
وخليت بطي فالحجرة اللي برع . . يغازل ،، مادري يرمس منو !

.
.
.





الحمدُللهِ كثيراً 3>
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-09-2010, 10:15 AM   #36 (permalink)
|{ أمْ زايد . . ~

 
tab
صورة 'M!ss rem@ny' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: فِي عَالمِي وَبيْنَ دفّتَيْ أَحْلَامِي . . }-
المشاركات: 1,377
كافة التدوينات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 14254696
المستوى: M!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: M!ss rem@ny غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
لَوْ يموت الشّوق بقلوب البَشَر مآ يموت بخَآفقي شُوقي عَليكْ ]~
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

لا خليت من طلاتكم الحلوة . .

حلم . . فالواقع لا لا تقولين :p خخخ
فالقصة بتيج العلوم ^.* !

الحمدُللهِ كثيراً 3>
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-09-2010, 04:33 PM   #37 (permalink)
.+[ متميز متقدم ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Apr 2010
المشاركات: 141
معلومات إضافية
السمعة: 1085285
المستوى: سراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond reputeسراآب has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: سراآب غير متصل
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

هنا نحن نتابعك
\
\
و بشغف
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 16-09-2010, 06:54 PM   #38 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'صوت الصمت' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: May 2007
الإقامة: في سواد الليل الحالك
المشاركات: 3,301
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 98333672
المستوى: صوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: صوت الصمت غير متصل
الرسالة الشخصية
نحن لا نملك عقول الآخريـن , ولكننـا نملك الطرق على أبواب عقول الآخريـن.
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

اووووه شو هالأحدآآث ؟!!!

عجيييبة !!!

متابعة لك ريمووه .. :)

أعتذرلك طول عمري وإن بغيت .. خذ دموعي وأكتب بكفي وفيت
..,..,..

" الأشقياء في الدنيا كثير , وأعظمهم شقاء ذلك الحزين الصابر الذي قضت عليه ضرورة من ضروريات

الحياة أن يهبط بآلامه وأحزانه إلى قرارة نفسه فيودعها هناك , ثم يغلق دونها باباً من الصمت

والكتمان , ثم يصعد إلى الناس باشَ الوجه باسم الثغر متطلقا متهللا , كأنه لا يحمل بين جنبيه هماً

ولا كمداً ! " المنفلوطي
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-09-2010, 10:41 PM   #39 (permalink)
|{ أمْ زايد . . ~

 
tab
صورة 'M!ss rem@ny' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: فِي عَالمِي وَبيْنَ دفّتَيْ أَحْلَامِي . . }-
المشاركات: 1,377
كافة التدوينات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 14254696
المستوى: M!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: M!ss rem@ny غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
لَوْ يموت الشّوق بقلوب البَشَر مآ يموت بخَآفقي شُوقي عَليكْ ]~
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛



|[ متاهـات ؛











الجزء الثالث عشر : -



يالسة وأهز ريولي ،
من زود الهز . . حسيت الأرض لي تحتي تهتز ،
يمكن استوى زلزال والسبة توتري . . !

سمعت صوت عوشة وهي تقولي : بس بس . . اهدي اشوية ، ما بيصيبج شي . .
إلا بتوقعين ، وعقب بتعيشين فالعسل ، وغمزت لي . .
صديت جداها وفي خاطري أكفخها . .
بس مب متفيجة أكفخ حد الحينه . .

شليت تيلفوني وطرشت مسج لأخوية هزاع : هاه وينكم ؟
اتصل بي رديت عليه : هلا هزاع ،
رد : أهلين الغالية . . أنا وصلت البيت ، وهم ويايَة . .
أدخلهم من باب الصالة ؟ وإلا أييبهم من ورا لـ حجرتج . . ؟
قلت له : هاتهم من ورا أخيَر . . !
قالي : انزين ،

بندت عنه ، وأنا أتذكر يوم العيد ،
شلني ووداني لـ بيته هو و خالتي الله يرحمها ..


دخلت وياه وأنا مستغربة ،
فجأة شفت ولد صغير يربع . . بققت عيوني وأنا أشوفه ،
رديت تطالعت هزاع بصدمة ،
وهو يتطالعني ويتريا ردة فعلي . .
كل اللي سويته إني نزلت عند الولد . .
ويودته ، وتميت أتطالع ملامحه . .
شفت هزاع ، وشفت أبويَة وشفتني فيهْ . .
في عيوني . . في كل تفاصيله . .
قربته مني ، بسته . .
سألته : شو اسمك حبيبي . . ؟
قالي : يمعة !
حضنته بقوة ، وهو بدوره حضنّي ،
يالله . . حتى إنت حنون شرات أبوك . .
صديت جدا هزاع بلوم وقلت له : ولين متى كنت ناوي تحرمنا من شوفتهم . . !
وينها ؟ وينها أمه أبا أشوفها . .

نزل نظره لـ تحت وتنهد وصد جدايَه وقال : أمه عطتج عمرها يالريم . .
صابها الخبيث لي صاب أماية ، وكنت في حالة ما يعلم بها غير رب العالمين ،
أمي ، وعقبها حرمتي . .
والولد والبنت . . كاسرين ظهري . .
فتحت عيوني أكثر . .
جني سمعت والبنت !!
قلت له : بنت ؟ أي بنت . .
قالي امشي داخل ..
مشيت ، وشفتها . .
شفت البنت . . ملامحها مب غريبة عليّه . .
أعرف هالملامح أنا . .
صديت جداه وقلت له : هند !!
ابتسم هزاع والألم بان في ويهه : هيه يالريم . . هند .. هند ..
صحت ..
ربيعتي هند كانت وحيدة ، وساكنة عند يدتها ،
وهي وأخويه هزاع كانوا يعشقون بعض ،
وأنا كنت مرسال الغرام امبينهم ،
هو اختفى ، وهي اختفت وما بان أثرها . .
سرت عند يدتها وقالت لي إنها عرست ،
تمت في خاطري ، إنها ما خبرتني . . !
وعذرتها وقلت يمكن ما تبا تضيج بي ..
آخر شي . . طلعت هي ويا حبيبها . .
غناة روحها . .
ماتت !!
صحت . . وزاد صياحي يوم يتني البنت تربع وتقولي : مامااااتي . .
حضتنها وحضنت يمعة وأنا أصيح ،
مسحت دموعي ،
وقلت له : ليش مخلنهم رواحهم فالبيت . . ؟
قالي : ماخذ إجازة ويالس وياهم . .
ويوم ييتكم الصبح . . كنت مودنهم هم ومربيتهم عند يدتهم . . يدة هند . . !
سألت البنت : شو اسمج حياتي ؟
قالت : هنادي . . صح إنتي ماماتي؟ بابا قال اليوم العيد وبييب لنا هدية حلوة . .
غمضت عيوني ، وقلت لها : هيه حبيبتي أنا ماماتج ، وبستها ،
وشفت عيونها تبرق من الفرحة . .
صديت جدا هزاع وقلت له وأنا أبتسم : ومتى ناوي تفرح الوالد ؟
عض شفاته وقالي : خايف !
قلت له : لا تخاف ، أنا بكون وياك , وأبوية طيب ، من يشوف هالحلوين ،
بيسامحك . .
قالي : إن شاء الله خير . .
قلت له : عيل خلاص مابا أعرس ..
تطالعني مستغرب من هالقرار . .
وقالي : خير غناتي ؟ صابج شي ! ملجتج عقب 3 أيام والخبر انتشر بين الأهل ،
خلاص . . ماشي مابا أعرس . . !
قلت له : بربي عيالك !
قالي وهو يبتسم لي : بتربينهم فديتج ، سواء عرستي وإلا ما عرستي ، تتحريني بخليج في حالج يوم بتعرسين ؟
ضحكت وقلت له : لا خليت منك . .


رديت لواقعي . .
بيية عيال هزاع . .

يمعة و هنادي . .

دخلت هنادي واتطالعتني بانبهار . . وقالت :
ماماتي عرووووسة !!

عوشة بصدمة : خيبة ! ماماتي مرة وحدة ، مريموه ؟ متى عرستي وما تخبريني ؟
ضحكت عليها وقلت : عقب بتيج السالفة . . ! انطبي الحينه هههه ،
ما خلصت جملتي إلا وأنا أسمع أبوية يزقرني ،

سرت له وأنا أرتجف . . حان الوقت اللي لازم أهاجر فيه أحلامي وياك يا مطر ،
حان !

ظهرت لهم ، ريته هو ووراه هزاع يسويلي حركات ،
ابتسمت ووقعت . . وأنا ماعرف . . أفرح ؟
وإلا أصيح !!
حبني أبوية ع راسي وقال : الله يتمم لج ع خير . .
ياني هزاع وحبني وقالي : مبروك ، وربي فرحت لجْ . .
ابتسمت له ،
قالي : هالابتسامة مب عليه . .
تطالعته . .
وعقب صديت لأبوية وقلت له : أبوية ، قبل لا تروح ،
تحيد السالفة اللي خبرتك عنها ؟

ابتسم أبوية وقالي : هيه أحيدها وكيف ما أحيدها الله يهديج ،
ونظرات هزاع تتناقل بيني وبين أبوية وأكبر علامة استفهام ع ويهه ،
وايجت في حجرتي وزقرت : يمعة ، هنادي ، تعالوا سلموا على أبويَة . .

تطالعني هزاع بصدمة ،
وفنفس الوقت . . قال أبوية : أعرف ، حتى قبل لا تخبرني مريم ،
وتتحرا المرحومة أمك بترضى تيوزك قبل لا تخبرني . . ؟
قدرت ظروفكم ، وقلت يسوي لي يسويه . .
بنفرح بكم يوم بتردون سالمين ، بس الله ما كتب ،
غير نفرح بك إنت وعيالكْ ،
والله يرحمهن . . !

ظهروا الصغارية وحضنهم أبوية وباسهم ،
ونش وصد وهو يمسح عيونه بطرف غترته ،
وسار للميلس . .
فديت قلبك يابويَة . . فديت قلبكْ ،

حبني هزاع ع راسي مرة ثانية وقال : لا خليت . . !
وشل ولده وسار . .

لا خليت
لا خليت
لا خليت . .

اهتزت روحي منها ،
ورديت لـ مطر ،
طردته بسرعة عن بالي . .
وأنا أسمع عوشة تيبب . . : كلولولولولولولش . . مبروك يالريم ، الله يتمم لكم على خير . . !

قررت ألبس قناع الابتسامة ،
ويلست وهنادي تسولف ويايه ،
وأنا وياها . . ومب وياها !

هل أنا أحلم ؟
وإلا صدق استوى التفكير بـ مطر محرّم عليّه ؟!

جاوبت ع سؤالي أماية وهي تقولي : يلا الريم فديتج . .
بنظهرج الحينه ، وتمت تقرا عليه . .

نشيت بكل خوف ،
ومشيت وأنا أمثل الابتسامة ،
وبكل هدوء ..
دخلت وشفت الانبهار بعيونهم ،
مشيت ، ووصلت للغنفة . .
فرحت وأخيرًا بيلس . .
لكن ما اكتملت فرحتي بصوت عوشة وهي تقول : صدي ، وامشي ع طول الصالة . . وردي إيلس . .
تطالعتها بصدمة . .
قالت لي : يلا لين تخلص الزفة . .
كنت بسبها . . بس غيرت رايي ،
ومشيت شرات ما قالت لي . .
وأنا ما أحس إني عروس . . !!
وإلا أصلا هذا هو إحساس العروس ؟
ماعرف . . ماعرف .. !
الحمدلله خلصت الزفة ، ويلست . .
وكل الأنظار عليّه . .
من أرفع راسي ، تطيح عيوني فعين حد من أهلي ،
وأرد أوخّي مستحية ،
يت أم سلطان . . وويهها المنخش تحت البرقع . .
يزغرد بـــ حب وفرحة . .
نثرت عليّه ، وتعال ولقّط . .
ههه ضحكت على عيالنا . . ركضوا ورا الحلاوة وخلوا البيزات . . !


مرت ربع ساعة ، وقربوا بالناس للعشا . .
ونشيت أنا وودوني الحجرة اللي برع ،
واهناك ين البنات عندي ، وكانت امبينهن موزة . .
آه يا موزة .. آه ،
أتذكر يوم عزمتها انصدمت ،
وقالت لي : كنت أباج لـ مطر أخويَة . . !
قلت في خاطريه بلاهم . . الأبو يقول هالجملة من صوب ،
والبنت من صوب ، وخالتي حصة قالتها لأماية ،
وشوق ياما قالت لي : مليم ، إنتي أمي إنذين ؟

الكل يباني لك . . وإنت ما تباني . .
ياربي . .ليش تفكرين فيه !
لـيش . .!

فكري بـ سلطان . .
سلطان ..
هيه ، إنتي الحينه حرمة سلطان يا مريم . . حرمته !!

نشوا عاده عوشة وبنات خالتها ،
وموزة بنت عمي غيث ،
وكل وحدة طلعت إبداعها ، وشوية من خبالهن ..
وأنا يايتني الضحكة عليهن . .

دخلت أماية وقفطن ،
قالت وهي تضحك : يلا بنيّات تعالن داخل ، اتعشن . .
تراه المعرس بيي الحينه . . !

تطالعتها بخوف ،
حانت اللحظة . . مابا . . مابا ،
خلاص ماباه . . !

سلطان شرات أخويه ماقدر أنظر له بنظرة ثانية . .
ماقدر . . !

زلزلني صوته وهو يدخل : السلام عليكم . .
ردت أماية : وعليكم السلام والرحمة ، اقرب أبويَة . .

وظهرت أماية وخلتني بروحي ويا سلطان . . !

يلس حذالي . . وقالي : مبروك يالريم ، الله يتمم لنا على خير . .
تميت منزلة راسي ،
أخاف أرفعه وعيونه تطيح فعيني ، ويقرا همسات عيوني . .
يقرا ذكرياتي . .ويشوف السحاب اللي يمطر بآهاتي . .
يمطر . . مطر مطر مطر . .
وينك يا مطر . .
أستغفرك ربي وأتوب إليك . .
سلطان يالس حذالج وإنتي تفكرين بمطر ،

سلطان : شحالج مريم ؟
رديت : بخير وسهالة ..
وسكت ، ما رمت أسأله عن حاله ،
ضحك وقالي : وما بتسأليني عن حالي يا الريم ؟

لأول مرة أرفع راسي جداه ،
نظراته حرقتني ، استحيت ووخيت . .

قالي : اللي أعرفه إنج حلوة . .
ماكنت أدري إنج ملكة جمال . ’

زاد الخجل فيني ،

كان بيرمس . . بس حد فتح الباب وصخ ..
صديت جدا الباب . .
ريت هزاع أخويَة ووراه بطي . .
دخلوا ،
يا بطي ووايهني . . وباركلي ..
ومارديت عليه ،

يلسوا هو و هزاع وجابلونّا ،
اشويَة وإلا هزاع يقول لـ بطي : فديت ويهج بطوتي . . وأخيرًا تحقق حلمي . .
وبطوي أونه مستحي ورفع راسه وعقب ضرب هزاع بأطراف صبوعه وقاله : إييه أستحي ،

ما رمت أستحمل ،
ضحكت . . هلكت من الضحك ،
وضحك سلطان ويايه وهو يقول : والله لو دريت إني بسمع ضحكتها الحلوة ،
جان سحبتكم ويايه بدال ما أخبر عليكم عمي وأخليه يحبسكم عنده !

استحيت ،
وضحك بطي وقاله : شوف من رمست إنت البنت استحت ،
اطلع . . اطلع برع ، خلنا ويا أختنا . .

قالهم : يلا يلا . .أنتوا اظهروا . . أبا أيلس ويا حرمتي أسولف وياها اشوية . .
نش هزاع وسحب بطي وتطالعني بنظرة . .
ياويلي من نظراتك يا هزاع . . شو تقصد بها ؟!
ابتسم لي وقال لـ سلطان بـعطيك دقيقتين ، وظهر . .
من غير ما يعطي مجال لـ سلطان يتفاوض وياه . .
صد جدايه سلطان وقالي : هذيلا أخوانج يبالهم قلص !
قلت له : ما أرضى على أخواني ..
فتح عيونه أكثر وقالي : يالله ! ثره الغلا كله لأخوانها . . رحت وطي يا سلطان . .!
نزلت عيوني عنه . . وابتسمت ،
حسيته تقرب مني . .
وأنفاسي بدت تتلخبط من قربه . .
حبني ع راسي وقالي :
والله يالريم أفداج من راسي لريولي ، وعهدٍ عليّه أسعدج شرات ما فرحتيني ..

وأنقذني هزاع وهو يقوله : خلص الوقت ، قم يلا بنيلس ويا العربان . .
يتخبرون عنك . . !

تنفست بارتياح يوم ظهر ،
ويلست براحة أكثر وأنا أسند عمري بتعب . .
غمضت عيوني . .
أمنع دموعي اللي مصرّة تفضحني اليوم !!!



,
,


،
،



الحمدُللهِ كثيراً 3>
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 17-09-2010, 10:42 PM   #40 (permalink)
|{ أمْ زايد . . ~

 
tab
صورة 'M!ss rem@ny' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: فِي عَالمِي وَبيْنَ دفّتَيْ أَحْلَامِي . . }-
المشاركات: 1,377
كافة التدوينات: 19
معلومات إضافية
السمعة: 14254696
المستوى: M!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond reputeM!ss rem@ny has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: M!ss rem@ny غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
لَوْ يموت الشّوق بقلوب البَشَر مآ يموت بخَآفقي شُوقي عَليكْ ]~
افتراضي رد : |[ متاهـات ؛

|[ متاهـات ؛







الجزء الرابع عشر :-






:- الله يوفقها شسوي يعني ؟
قلت بغيض لأبويَة . . اللي متحسف إنها ضاعت مني . .
أكره شي عندي يوم حد يفرض عليّه إنسان . .
ويمكن فرضهم عليّه مريم . . خلاني أعاملها بـ الجفاء . .
عقب ما مهدت لها الدروب لبساتيني . .
بساتين ؟
أي بساتين . . !
قول سراب بستان .
والحقيقة . . صحراء قاحلة مافيها غير التراب والحر . . !
وقسوة العيش . . !
سار عني أبوية وهو يقول : الله يوفقها . . ويهديك . .

آمين ،


شو حالها الحينه ؟
مستانسة . . وإلا . . !
سلطان ريال والنعم فيه ، واللي سمعته عنه يدل إنه بيسعدها ،
وبتحبه !
تحبه !
تحبه !
تحبه !

حسيت بخنقة وأنا أتخيلها ويا سلطان ،
وتعشقه وتموت فيه . .

زغدت خنقتي بإيديه ، وأنا أنش بقسوة وأقول :

الله يهنيها ..
مالي حايَة فيها . . !
مالي حاية فيها . . !
.
.

.
.

.



مرّن شهرين على ملجتي ،
وأنا في كل يوم . . أحاول أهدم بيت أحلامي ،
وأبني بيت يديد . . يجمعني بسلطان . .

سلطان إنسان راقي جدًا ، ومرهف الحسّ . .
وطول الوقت ويايه يا بالمسجات وإلا بالاتصالات ،
مول ما يفارقني ،
اشكي له همي ، ويشكي له عن دوامه !
لكني ،
لازلت أحس به أخويَة ،
أخويَة !!

تعودت عليه ، وعلى وجوده في حياتي صحيح . .
وبديت أهتم فيه ،
لكن . . بعدني أحس بويَع في قلبي ،
ويَع حب من طرف واحد . .
ما تهنيت بأحلامي ويّاه . .
بسج بسج يا الريم . .
ارحمي قلبج ، وصوني قلب هالإنسان ،
اللي يعشق ثراج ْ . .

رن تيلفُوني ، وابتسمت . .
ههه عقب الملجة عطاني تيلفون يديد ،
ومسيف اسمه فالتيلفون ، وحاط رنّة خاصة له هو ،
هههه . . والله سلطان حركات ،

رديت عليه : يا مرحبـا السّاع . .
قالي : هاه فديتجْ .. ؟ شو الدراسة . .؟
قلت له : أفف ، شو هـ الطّاري الله يهديك !!
ضحك عليّه وقال : لازم أتطمن عليجْ وعلى دراستج ،
بما إنج مأجلة العرس لـ بعد الدراسة . .
سنة سنة كاملـة يالظالمة . . !
ضحكت عليه وقلت : والله تباني إتريا ، ما تباني هكوه الدرب . .
سكت ،
حسيته زعل . .
عقب قال : يعني ما تفرق عندج ، هاه ؟ إنت تباني حياك الله ، ماتباني برايكْ ،
سكت ،
قلت له : لا مب جي ، أسولف وياك . . وإلا حرام ؟
سكت عني وما قال شي ،
عقب قالي : انزين عيل بخليج أنا الحينه ،
شي في خاطرج ؟
قلت له : هيه !
قالي : شو ؟
قلت له : أبا سلامتك ورضـاك . . وماباك تزعل مني ، وأباك تسولف ويايه وما تبند . .
حسيته استانس يوم قالي : فديتج ، خلاص لـ عيونج ما بصكر . . وبسولف وياج لين تملين مني . .
ابتسمت ،
سلطان إنسان شفاف ، واللي في قلبه على لسانه . .
كملنا سوالفنا .. لين ياني رقاد واعتذرت منه ،

و ر ق د ت !


’,



ممم ماعرف شسوي . .
مابا أقدم ع خطوة من غير ما أتأكد ،
البنت زينة ويوم سألت مريوم عنها مدحت لي إياها ،
بس أنا أبا أشوفها ، وأبا حد يجس نبضها ،
أخاف البنت حد في بالها ،
وأيي أنا وأخطبها ، وعمي ما بيشاورها خصة إني ولد أخوه . . !

باجر بعزم ريموه عالـ غدا ،
إن شاء الله بس توافق ،
بشوف متى بريكها إذا ويايَة زين . .
برمسها وبشوفها شو بتقول . .
خوفي ترفض وتقولي كالعادة [ حرام بيلس ويا ربيعاتي ، من زمان ما يلست وياهن ] ،
عنبوه يومج كله ويا ربيعاتي . . وعقب تقول ما يلست وياهن . .
والله هالبنات . . !!
[ غيــــــــــــــر شكل !

اتصلت بسلطان ،
رد عليّه : يا مرحبا الساع ،
قلت له : هلا هلا ، بو بطي . . علوم ؟
قالي : خير ؟ أخويَة شكلك غلطان . . امنو بو بطي ؟
ضحكت وقلت له : أكيد إنت !
قالي : تحلم ، تباني أعق ولدي فالزبالة . . ؟
قلت له : خيــبة شو مسوبك أنا . .!! أنا قلت هذا ربيعي ويحبني وبيسمي ولده عليه ،
مالت عليك من ربيع . .
ضحك وقال : بلاك غادي عيوز وجنه إلا حد ماكل عشاك . .
تنهدت وقلت له اللي في خاطري . .
واستانس . .
وقالي شوفها وخبرني متى بريككم . . بيي أتغدا وياكم . .!
هههه والله يستغل الفرص الهرم . .
متى بعيش هالحياة ؟
حياة المحبين . . !

ممم أنا أشوف الحب بـ عيون سلطان ،
لكني ما أشوفه فـ عيون الريم . . !
ليش ؟

يالله .. الحب ما ايي إلا عقب العرس ،
وإن شاء الله عقب ما بتصبر عنه . . !


.
.
.
.
.


يالس أحمّل باقي الأغراض فالسيارة ،
وأنا أتطالع تفاصيل البيت ، كل ركن وكل زاوية عشتها فيه . .
صحيح هند ما سكنت وايد فيه ،
لكن صدى ضحكاتها اللي ترن فذنيّه وتنعش فوادي كم تسوى !

الله يرحمج . . الله يرحمج يا هند ،

أذكر أول يوم أشوفها فيه ،
كنت موصل مريم عندها تسلم عليها ،

وقربت بي اليدة ويلستني فالميلس ،
عاده أنا أموت فالعيايز يلست أسولف وياها ،

وما وحالنا إلا ونسمع زعيج وخبال بنات ،
واشوية وإلا يتبطل الباب وأشوف ملاك حدر ويقول : يدوووه ؛ شوفي ريموه كيف خرستنيي . . !
اليدة : هندوه مسودة العين ، انقشعي من جدامي أشوف . .!
صدت واتطالعتني بصدمة . . ووراها أختي مريم . . تضحك ،
سحبتها وودتها . .

وأنا من يومها ما خازت عن بالي ،
وتميت أتخبر الريم عنها دوم ،
والريم يلست تلمح لها . .
ومع الأيام . .
اكتشفت إنها بدت تحبني ؛
وكنت ناوي أخطبها ونسوي عرس ،

لكن مرض أماية وسفرتي وياها ، ما عطانا مجال حتى نخطبها . .
رمست أمّاية ورمست اليدة . . واليدة شاورتها ،
والبنت وافقت . .لا عرس ولا طشة ..
رديت البلاد عالسريع ، وملجنا وسوولها حفلة بسيطة ،
وطرنا . . !

طرنا في عالمنا الخاص ،
عالم مافيه غيري أنا وهند ،
هالملاك الطاهر اللي مستحيل أحصل شرواه . .
ابتسمت ، والريم شو ؟
الريم أختي !
بس كـ حبيبة . .
مالي غيرها . .
سكنتني ، وسكنتنها . .
عشت وياها كل الأحـلامْ . . ’

آه الله يرحمج يا هند ، الله يرحمج ،

تذكرت وقفة مريم يوم العيد ،
وهي تشوف مطر المقفي عنها !
وتذكرت عيونها اللي سبحت بعيد ،
ويوم قالت لي يذبحني غموضكم . .!


حتى مطر ،
متغير . .
والملجة ما ياها ، ومب من عادته ما يقوم بأي واجب !

مممم يلا بشل باقي الأغراض وبسير بيت أهلي ،
تولهت على عيالي ،
أبوية فديته أصر عليه إن عيالي يسكنون عنده ،
وأماية عفرا أبد ما مانعت وقالت هذيلا أحفادي وأباهم عندي ،
الله يخليج يا أم القلب الطيب ، الله يخليج يالغالية . .


’,

.
.

فزّيت من ارقادي . .
وأنا أتصدد يمين ويسار . .
حلم نشع قلبي من عظامَه . .
تعوذت من إبليس . .
واتطالعت الساعة . .
ورديت وطيتها . .
انسدحت وعيني معلقة فالسقف . .
وفيني انفضة . .
يارب الطف . .
يارب الطف . . !


.
.
.

.
.

الحمدُللهِ كثيراً 3>
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 06:22 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net