المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   

تراجع إلى الخلف   منابر المتميز نت > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

المنبر الإسلامي فلولا إسلامنا ما كان تميزنا ، فهذه وسيلتك نحو فكر إسلامي متميز

اضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1 (permalink)  
قديمة 03-09-2010, 10:48 AM
tab
صورة 'hedaya' الرمزية
.+[ متميز فــذ ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jun 2003
المشاركات: 326
معلومات إضافية
السمعة: 1348276
المستوى: hedaya has a reputation beyond reputehedaya has a reputation beyond reputehedaya has a reputation beyond reputehedaya has a reputation beyond reputehedaya has a reputation beyond reputehedaya has a reputation beyond reputehedaya has a reputation beyond reputehedaya has a reputation beyond reputehedaya has a reputation beyond reputehedaya has a reputation beyond reputehedaya has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: hedaya غير متصل
افتراضي في رمضان... إن لم أكن كالصحابة فسأكون كالتابعين




في رمضان... إن لم أكن كالصحابة فسأكون كالتابعين


بُشرَاكَ أخِي بُشرَاكَ... إنّهُ الحنّانُ المنّانُ يُحِبُك.. نَعم وَاللهِ يُحِبُك.. لَقَدْ أطالَ اللهُ فِي عُمرِكَ وبلّغَكَ رَمضانَ آخرَ.. فكم شخصٌ عرفناهُ لقيَ حتفَهُ وَلم يُدرِك رَمضانَ.. وكم مِنْ فُرصةٍ أعطاكَ إيّاهَا حَبيبُكَ الكريمُ الرحيم وَلم تَغتنِمها؟؟ وها هو يعطيك فرصةً أخرَى.. وَلكِنْ احذَر فَلعلهُ آخِرُ رَمضانَ.. لعلهُ آخِرَ مَوسِمٍ تَغتَرِفُ فِيهِ مِنَ الحسناتِ وَتمحُو فِيه آثارَ مَا اقتَرَفتهُ يَدَاكَ وَعيناكَ وَشَفتاكَ

أعجبتنا عبارة "لنْ يَسبِقنِي إلى اللهِ أحد"
وَلكِن هَل فِعلاً سَنتسابقُ إلى اللهِ؟؟
ضَعْ فِي ذِهنِكَ وَنصبَ عَينيكَ هَدفاً واحداً.. أمامَكَ ثلاثونَ ليلةٍ، وَأنتَ فِيهَا فِي سِباقٍ مَعَ الزمنِ تَغتنِمُ فِيها ليسَ فَقط قَدرَ مَا تستطيعُ بَلْ وَأكثر
وأكثر وأكثر، فداخلك طاقات هائلة تدكُّ الجبالَ.

وَليكُنْ شِعارُكَ فِي هَذا الشهرِ: "إنْ لَمْ أكنْ كالصحابة فسأكون كالتابعين" وَلتعلَمْ أنّ الطاعات ثلاثة أنواعٍ:

1) فريضةٌ مكتوبةٌ: وَهيَ مَا كتبهُ اللهُ عَلينَا مِنْ فرائضٍ مُحددةٍ كالصلاةِ وَالزكاةِ وَغيرها، وأجرُهَا فِي رَمضانَ كسبعينَ فريضةً فِي غيرِهِ.
2) سنةٌ ونافلة: وَأجرُهَا فِي رَمضانَ كأجرِ فريضةً فِي غيرِهِ وَهي كنوافِلِ الصلواتِ وَقِراءَةِ القرآنِ والصدقاتِ وَغيرَهَا كثير.
3) دعوةٌ وجهاد: وَهيَ هَديةُ اللهِ لنا فِي رَمضانَ فثوابهَا عَظيمٌ وَيدخُلُ فِيها الإنفاقَ فِي سبيلِ اللهِ (مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِئَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) [سورة البقرة: 261]
ففي تفسيرِ ابنِ كثير لِهذِهِ الآية { فإنّ هذا فِيهِ إشارة إلى أنّ الأعمال الصالحة ينميها الله عزّ وجل لأصحابِها، كمَا ينمي الزرعُ لِمَن بَذرَه فِي الأرضِ الطيبةِ، وَقدْ وَردَتْ السنةُ بتضعيفِ الحسنةِ إلى سبعمائةِ ضعفٍ}



والآن لنقفَ مَعَ الصحابةِ وَالتابعينَ فِي رَمضانَ..

أولاً: حالهم مع القرآن

* عن منصور بن إبراهيم قال: كان الأسود يختم القرآن في رمضان في كل ليلتين، وكان ينام بين المغرب والعشاء، وكان يختم القرآن في غير رمضان في كل ست ليال.

* وكان الزهري إذا دخل رمضان يفر من قراءة الحديث ومجالسة أهل العلم ويقبل على تلاوة القرآن من المصحف، وكان سفيان الثوري إذا دخل رمضان ترك جميع العبادة وأقبل على قراءة القرآن.

* وكان الوليد بن عبد الملك يختم في كل ثلاث وختم في رمضان سبع عشرة ختمة

ثانياً : حالهم مع قيام الليل

* وقال أبو عثمان النهدي: تضيّفت أبا هريرة سبعاً فكان هو وامرأته وخادمه يقسمون الليل ثلاثاً يصلي هذا ثم يوقظ هذا

* وعن يزيد بن خصفة عن السائب بن يزيد قال: كانوا يقومون على عهد عمر بن الخطاب في شهر رمضان بعشرين ركعة، قال: وكانوا يقرؤون بالمائتين وكانوا يتوكؤون على عصيهم في عهد عثمان بن عفان من شدة القيام.


ثالثاً : حالهم في الجود والكرم

* كان ابن عمر رضي لله عنهما يصوم ولا يفطر إلاّ مع المساكين فإذا منعهم أهله عنه لم يتعشّ تلك الليلة وكان إذا جاءه سائل وهو على طعامه أخذ نصيبه من الطعام وقام فأعطاه السائل فيرجع وقد أكل أهله ما بقي في الجفنة فيصبح صائما ولم يأكل شيئا.

* كان حماد بن أبي سليمان يفطّر في شهر رمضان خمس مائة إنسان وإنه كان يعطيهم بعد العيد لكل واحد مائة درهم


رابعاً: حفظ اللسان وقلة الكلام وتوقي الكذب

* عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه » أخرجه البخاري

* وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: إذا صمت فليصم سمعك وبصرك ولسانك عن الكذب والمآثم ودع أذى الخادم وليكن عليك وقار وسكينة يوم صيامك ولا تجعل يوم فطرك ويوم صيامك سواء.

* وعن مجاهد قال: خصلتان من حفظهما سلم له صومه: الغيبة والكذب


وبعد هذا الذي ذكر.. أما آن لك أن تتشبه بهم؟ ألم تتمن أن لو كنت واحداً منهم؟

لسنا والله أقل منهم في البنيان والجسم وإنما هي الهمة التي تعانق السحاب أو تتقلب في التراب.
فاختر أيهما تكون، وتذكر أنه قد يكون أخر رمضان يكتبه الله لك ، وليكن شعارك ...

" إن لم أكن كالصحابة فسأكون كالتابعين"




بقلم وريشة:
هداية

اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 05-09-2010, 05:28 AM   #2 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'صوت الصمت' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: May 2007
الإقامة: في سواد الليل الحالك
المشاركات: 3,301
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 98333672
المستوى: صوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond reputeصوت الصمت has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: صوت الصمت غير متصل
الرسالة الشخصية
نحن لا نملك عقول الآخريـن , ولكننـا نملك الطرق على أبواب عقول الآخريـن.
افتراضي رد : في رمضان... إن لم أكن كالصحابة فسأكون كالتابعين

جزاك الله خير أختي هداية على هذه الدرر التي تقطر من ريشتك

صدقتي أختي ..

اسأل الله أن يمدنا بهمم عالية كالجبال وأن يتقبل منا صيامنا وقيامنا وأعمالنا

وأن يكتبنا من العتقاء .. اللهم آمين يارب العالمين

أعتذرلك طول عمري وإن بغيت .. خذ دموعي وأكتب بكفي وفيت
..,..,..

" الأشقياء في الدنيا كثير , وأعظمهم شقاء ذلك الحزين الصابر الذي قضت عليه ضرورة من ضروريات

الحياة أن يهبط بآلامه وأحزانه إلى قرارة نفسه فيودعها هناك , ثم يغلق دونها باباً من الصمت

والكتمان , ثم يصعد إلى الناس باشَ الوجه باسم الثغر متطلقا متهللا , كأنه لا يحمل بين جنبيه هماً

ولا كمداً ! " المنفلوطي
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
باب من ابواب الخير لمن ادرك رمضان ( ليكن هذا الرمضان خير رمضان يمر عليك في حياتك)‎ تاج نجــد منبر المناسبات 8 14-08-2009 05:09 PM
حدث في رمضان ام المعتز مرافئ مبعثرة 120 23-09-2008 02:15 AM
رمضان وفضائل وأحكام كل شيء عن رمضان طفشان افندي منبر المناسبات 14 06-09-2008 03:29 PM
رمضان قد أهل .. مباااارك عليكم شهر رمضان زمردة المنبر العام 8 30-09-2007 07:28 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 02:53 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net