المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 31-07-2010, 12:21 PM
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: سوريا الإمارات
المشاركات: 3,203
كافة التدوينات: 143
معلومات إضافية
السمعة: 32606593
المستوى: العرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العرندس غير متصل
الرسالة الشخصية
كن ابن من شئت واكتسب أدبا** يغنيك محموده عن النسب
F81b2020 لذة العيش..والسعادة

بسم الله الرحمن الرحيم
عيش السعداء
الحمد لله الذي خلق الخلق بقدرته .. أحمده سبحانه حمداً يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه .. وأصلي على خير خلقه محمد وعلى آله وصحبه وسلم
أما بعد أيها الأخوة والأخوات ..
خلق الله تعالى الخلق من أصل واحد .. وجعلهم يختلفون في أشكالهم وأحوالهم ..
منهم الغني ومنهم الفقير .. ومنهم والأبيض والأسود .. والبخيل والكريم .. والشاكر واللئيم .. منهم التقي العابد .. الفاجر الفاسد ..
ومنهم الصالح الزاهد .. والكافر الحاقد ..
لكن هؤلاء جميعاً يتفقون في أنهم يسعون سعياً حثيثاً لتحصيل غاية واحدة ..
هي السعادة ..
سعة الصدر .. وراحة البال .. وصفاء النفس .. غايات تسعى النفوس لتحصيلها ..
فعجباً لهذه السعادة الذي يكثر طلابها .. ويزدحم الناس في طريق الوصول إليها ..
ولكن السؤال الكبير .. هل حصل أحد من هؤلاء على السعادة التي يرجوها ؟!
هل هو في أنس وفرح حقيقي ليس فيه تصنع ولا تظاهر ؟
كلا بل - والله - أكثر هؤلاء كما قال أحدهم :
ما لقيت الأنــام إلا رأوا مني ابتــــــــساماً وليس يدرون ما بي
أُظهر الانشراح للنــاس حـتى****** يتمنــوا أنهم في ثيابي
لو دروا أني شـقي حزين ضـــــــــــــاق في صدره فسيح الرحاب
لتناءوا عـني ولم يقربوني***** ثم زادوا نفـــورهم باغتيابي
فكـأني آتي بأعظم ذنــــب***** لو تبدت تعاستي للصــحاب
هكذا الناس يطلبون المنايا ****** للذي بينهم جليل المصــاب
وأول من يفقد السعادة هو من التمسها بمعصية الله تعالى ..
فأصحاب المعاصي في الحقيقة ليسوا سعداء
ولكن لله تعالى أقوام عاشوا عيش سعداء ..
فلله درهم من أقوام عرفوا طريق السعادة فسلكوه ..
وقد اشتاق النبي صلى الله عليه وسلم إلى هذا العيش فكان يدعو كما عند الترمذي وغيره ويقول
: اللهم إني أسألك الفوز عند القضاء .. ونزل الشهداء .. وعيش السعداء .. ومرافقة الأنبياء .. والنصر على الأعداء ..
أولئك السعداء .. إذا ضاق صدر أحدهم بمصيبة .. أو اشتاقت نفسه إلى حاجة ..
بسط في ظلمة الليل يداً سائلة .. وسجد.. وسأل ربه من كل خير
( إنما يؤمن بآياتنا الذين إذا ذكروا بها خروا سجداً وسبحوا بحمد ربهم وهم لا يستكبرون * تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفاً وطمعاً ومما رزقناهم ينفقون * فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون * أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستوون * أما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم جنات المأوى نزلا بما كانوا يعملون * وأما الذين فسقوا فمأواهم النار كلما أرادوا أن يخرجوا منها أعيدوا فيها وقيل لهم ذوقوا عذاب النار الذي كنتم به تكذبون * ولنذيقنهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون) ..
ولا يجر العبد إلى المعاصي الكبار إلا تساهلُه بالصغار ..
وقد روى البخاري عن أنس رضي الله عنه أنه قال- وهو يكلم التابعين ..- وحسبك بهم عبادة وورعاً .. يقول لهم :
إنكم لتعملون أعمالاً .. هي أدق في أعينكم من الشعر .. إن كنا لنعدها على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم من الموبقات يعني المهلكات ..
وكتب عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى أبي موسى الأشعري رضي الله عنه كتاباً قال له فيه :
وإذا أحببت أن تحقر عملك .. فتفكر فيما أنعم الله عليك .. وقدر ما عمل الصالحون قبلك .. وقدر عقوبته في الذنوب ..
إنما فعل الله بآدم الذي فعل بأكلة أكلها .. فقال عنه : [ وعصى آدم ربه فغوى ] ..
وإنما لعن إبليس وجعله شيطاناً رجيماً .. من أجل سجدة أبى أن يسجدها ..
ولعن اليهود .. وجعل منهم قردة وخنازير من أجل حيتان أصابوها يوم السبت وقد نهوا أن يصيدوا فيه ..
فتفكر في نعيم الجنة .. وملكها .. وكرامتها ..
فإذا فكرت في هذا كله عرفت نفسك ..
وعلمت أن عملك لن يغني عنك شيئاً .. إلا أن يتغمدك الله برحمته وبعفوه ..
وكم من الناس – أيها الأخوة - يتساهل بالمحرمات فإذا نُصح قال :
أنا ما فعلت إلا شيئاً يسيراً .. والناس يفعلون أكبر مما أفعل ..
والله تعالى يقول : [ وتحسبونه هيناً وهو عند الله عظيم ] ..
ومن هانت عظمة ربه في نفسه .. فتساهل بالمعاصي والمخالفات ..
فليعلم أنه ما ضرّ إلا نفسه ..
وأن لله تعالى عباداً لا يعصون الله ما أمرهم ..
ويفعلون ما يؤمرون ..
وهم أكثر منا عدداً .. وأكثر تعبداً وخوفاً ..
روى البخاري ومسلم أن في السماء بيتاً يسمى بالبيت المعمور يدخله كلَّ يوم سبعون ألف ملك فيصلون ثم يخرجون منه .. ولا يعودون إلى يوم القيامة ..
وصحّ فيما رواه أبو داود والطبراني عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
( أُذن لي أن أحدث عن ملك من ملائكة الله عز وجل من حملة العرش ما بين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرةُ سبعمائة عام ) ..
وصح عند الترمذي وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
( إني لأرى ما لا ترون .. وأسمع ما لا تسمعون .. إن السماء أطت ( يعني ثقلت من شدة ما فوقها ) وحق لها أن تئط .. ما منها موضع أربع أصابع .. إلإ وعليه ملك واضع جبهته ساجداً لله .. والله لو تعلمون ما أعلم .. لضحكتم قليلاً .. ولبكيتم كثيراً .. ولخرجتم إلى الصعدات تجأرون إلى الله عز وجل ) ..
والله تعالى يقول ( فإن استكبروا فالذين عند ربك لا يستكبرون عن عبادته ويسبحونه وله يسجدون )..
ولما عظم هؤلاء السعداءُ ربهم حق التعظيم .. قاموا على أقدام الخوف .. فخافوا من ويلات الذنوب .. وتركوا لذة عيشهم .. في سبيل أن يلقوا ربهم وهو راض عنهم ..
ماعز بن مالك رضي الله عنه ..
أصل قصته في الصحيحين وأسوقها لكم من مجموع رواياتها ..
كان ماعز شاباً من الصحابة .. متزوج في المدينة ..
وسوس له الشيطان يوماً .. وأغراه بجارية لرجل من الأنصار ..
فخلا بها عن أعين الناس .. وكان الشيطان ثالثَهما .. فلم يزل يزين كلاً منهما لصاحبه حتى زنيا ..
فلما فرغ ماعز من جرمه .. تخلى عنه الشيطان .. فبكى وحاسب نفسه .. ولامها .. وخاف من عذاب الله .. وضاقت عليه حياته .. فجاء إلى طبيب القلوب .. ووقف بين يديه وصاح من حرّ ما يجد وقال :
يا رسول الله .. إن الأبعد قد زنى .. فطهرني ..
فأعرض عنه النبي صلى الله عليه وسلم .. فجاء من شقه الآخرَ فقال : يا رسول الله .. زنيت .. فطهرني ..
فقال صلى الله عليه وسلم : ويحك ارجع .. فاستغفر الله وتب إليه ..
فرجع غير بعيد .. فلم يطق صبراً ..
فعاد إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال : يا رسول الله طهرني ..
فقال رسول الله : ويحك .. ارجع فاستغفر الله وتب إليه ..
قال : فرجع غير بعيد .. ثم جاء فقال : يا رسول الله طهرني ..
فصاح به النبي صلى الله عليه وسلم .. وقال : ويلك .. وما يدريك ما الزنى ؟ ..
ثم أمر به فطرد .. وأخرج ..
ثم أتاه الثانية ، فقال : يا رسول الله ، زنيت .. فطهرني ..
فقال : ويلك .. وما يدريك ما الزنى ؟ ..
وأمر به .. فطُرد .. وأخرج ..
ثم أتاه الثالثةَ .. والرابعةَ كذلك .. فلما أكثر عليه ..
سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم قومَه : أبه جنون ؟ قالوا : يا رسول الله .. ما علمنا به بأساً ..
فقال : أشرب خمراً ؟ فقام رجل فاستنكهه وشمّه فلم يجد منه ريح خمر ..
فقال صلى الله عليه وسلم : هل تدري ما الزنى ؟
قال : نعم .. أتيت من امرأة حراماً ، مثلَ ما يأتي الرجل من امرأته حلالاً ..
فقال صلى الله عليه وسلم : فما تريد بهذا القول ؟
قال : أريد أن تطهرني ..
قال صلى الله عليه وسلم : نعم .. فأمر به أن يرجم .. فرجم حتى مات ..
فلما صلوا عليه ودفنوه مرَّ النبي صلى الله عليه وسلم على موضعه مع بعض أصحابه ..
فسمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلين من أصحابه يقول أحدهما لصاحبه :
أنظر إلى هذا .. الذي ستر الله عليه ولم تدعه نفسه حتى رُجم رَجم الكلاب ..
فسكت النبي صلى الله عليه وسلم ثم سار ساعة .. حتى مر بجيفة حمار .. قد أحرقته الشمس حتى انتفخ وارتفعت رجلاه ..
فقال صلى الله عليه وسلم : أين فلان وفلان ؟
قالا : نحن ذانِ .. يا رسول الله ..
قال : انزلا .. فكلا من جيفة هذا الحمار ..
قالا : يا نبي الله !! غفر الله لك .. من يأكل من هذا ؟
فقال صلى الله عليه وسلم :
ما نلتما .. من عرض أخيكما .. آنفا أشدُّ من أكل الميتة .. لقد تاب توبة لو قسمت بين أمة لوسعتهم ..والذي نفسي بيده إنه الآن لفي أنهار الجنة ينغمس فيها ..
فطوبى .. لماعز بن مالك .. نعم وقع في الزنى .. وهتك الستر الذي بينه وبين ربه ..
فلما فرغ من معصيته .. ذهبت اللذات .. وبقيت الحسرات ..
لكنه تاب توبة لو قسمت بين أمة لوسعتهم ..
صبروا قليلا فاستراحوا دائما يا عزة التوفيق للإنسان
ولا يعني كلامنا عن ماعز رضي الله عنه أننا نطلب من كل من وقع في كبيرة أن يطالب بإقامة الحدّ عليه .. لكن الذي نريده هو أن لا تتمكن المعصية من القلب حتى يألفها والاصل ان يتوب منها حالاً ..
وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن أحوال القلوب فقال كما في صحيح مسلم :
تعرض الفتن على القلوب كالحصير عودا عودا .. فأي قلب أشربها نكت فيه نكتة سوداء .. وأي قلب أنكرها نكت فيه نكتة بيضاء .. حتى تصير على قلبين ..
على أبيض مثلِ الصفا .. فلا تضره فتنة ما دامت السماوات والأرض ..
والآخر أسود مرباداً .. كالكوز مجخياً لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكرا إلا ما أشرب من هواه ..
فأين تلك القلوب البيضاء التي ترتجف إذا وقعت في المعصية .. فتسارع إلى التوبة والإنابة ..
فإن التساهل بالذنوب هو طريق السوء والخذلان .. في الدنيا والآخرة ..

فمن استقام على دين الله عاش عيش السعداء ..
] إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون * نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدعون * نزلا من غفور رحيم [ ..
والسعداء قوم كثر في الدنيا اجتهادهم .. فعلت بين الناس رتبهم .. حتى أصبحوا لا يقاسون عند الله بأشكالهم وأحجامهم وإنما يرتفعون عند الله بأعمالهم ..
روى الإمام أحمد وغيرُه ..
أن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه .. كان يمشي مع النبي صلى الله عليه وسلم فمرا بشجرة فأمره النبي أن يصعدها ويحتزَّ له عوداً يتسوك به ..
فرقى ابن مسعود وكان خفيفاً نحيل الجسم .. فأخذ يعالج العود لقطعه .. فأتت الريح فحركت ثوبه وكشفت ساقيه .. فإذا هما ساقان دقيقتان صغيرتان ..
فضحك القوم من دقة ساقيه ..
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ممّ تضحكون ؟! .. من دقة ساقيه ؟! والذي نفسي بيده إنهما أثقل في الميزان من أحد ..
ما الذي أثقلهما في الميزان .. إنه طول القيام .. ومداومة الصيام ..

أما غير ابن مسعود ممن زينوا ظواهرهم .. وأهملوا بواطنهم .. بيّضوا ثيابهم وسوّدوا قلوبهم .. فقد قال فيهم أبو القاسم صلى الله عليه وسلم كما في الصحيحين :
( إنه ليأتي الرجل العظيم السمين يوم القيامة لا يزن عند الله جناح بعوضة .. ثم قال صلى الله عليه وسلم : اقرءوا إن شئتم ] فلا نقيم لهم يوم القيامة وزناً [ ..
قال ابن عباس رضي الله عنه :
إن للحسنة نوراً في القلب .. وضياء في الوجه .. وسعة في الرزق .. ومحبة في قلوب الناس .. وإن للسيئة ظلمة في القلب .. وسواداً في الوجه .. ووهناً في البدن .. وبغضة في قلوب الخلق ..
وقال جابر بن عبد الله رضي الله عنه : من كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار ..
وصدق الله إذ قال :
( فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقاً حرجاً كأنما يصعد في السماء كذلك يجعل الله الرجس على الذين لا يؤمنون ) ....
وأهل الضلال لهم ضيق الصدر
.. وقد قال الله : ( ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطاً ) ..
ولو نظرت في حال من استعملوا حياتهم لغير ما خلقوا له لوجدت في حياتهم من الفساد والضياع ما لا يوجد عند غيرهم ..
لماذا يكثر الانتحار في بلاد الإباحية والفجور ..
لماذا ينتحر في أمريكا سنويا أكثر من خمسة وعشرين ألف شخص ..
وقل مثل ذلك في بريطانيا .. وقل مثله في فرنسا .. وفي السويد .. وإيطاليا ..وغيرها ..
لماذا .. ألم يجدوا خموراً يشربون ؟ كلا الخمور كثيرة ..
ألم يجدوا بلاداً يسافرون ؟ كلا البلاد واسعة ..
أو منعوا من الزنى ؟
أم حيل بينهم وبين الملاعب والملاهي ..
أو أقفلت في وجوههم الحانات والبارات ..
كلا .. بل هم يفعلون ما شاءوا .. يتقلبون بين متع أعينهم .. وأبصارهم وفروجهم ..
إذن لماذا ينتحرون .. لماذا يملون من حياتهم ؟
لماذا يتركون الخمور والزنى والملاهي .. ويختارون الموت .. لماذا .؟؟؟؟؟؟؟؟؟.
الجواب واضح
( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكاً )..
تلاحقه المعيشة الضنك في كل شيء
تنغّص عليه حياته حتى الموت .. ومن أعرض عن الله وتكبر .. ألقى الله عليه الرعب الدائم ..
قال الله ( سنلقي في قلوب الذين كفروا الرعب) ..
لماذا ؟
( بما أشركوا بالله ما لم ينزل به سلطاناً ومأواهم النار وبئس مثوى الظالمين )
أما العارفون لربهم .. المقبلون عليه بقلوبهم فهم السعداء
( من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون ) ..
وصدق الله إذ قال :
( يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين * قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون ) ..
فعجباً لأقوام يلتمسون الأنس والانشراح .. ويبحثون عن السعادة في غير طريقها .. والله يقول:
)أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء ما يحكمون [ ..
ففرّق الله بين عيش السعداء .. وعيش الأشقياء .. في المحيا والممات ..
قال تعالى :
( قل يا عباد الذين آمنوا اتقوا ربكم للذين أحسنوا في هذه الدنيا حسنة وأرض الله واسعة إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ) ..
ذكر أصحاب السير وأصل القصة في صحيح مسلم ..
أن جابر بن عبد الله رضي الله عنه الصحابي الجليل .. قتل أبوه في معركة أحد .. وخلف عنده سبع أخوات ليس لهن عائل غيره .. وخلف ديناً كثيراً .. على ظهر هذا الشاب الذي لا يزال في أول شبابه ..
فكان جابر دائماً ساهم الفكر .. منشغل البال بأمر دَينه وأخواته .. والغرماء يطالبونه صباحاً ومساءً ..
خرج جابر مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة ذات الرقاع .. وكان لشدة فقره على جمل كليل ضعيف ما يكاد يسير .. ولم يجد جابر ما يشتري به جملاً .. فسبقه الناس وصار هو في آخر القافلة ..
وكان النبي صلى الله عليه وسلم يسير في آخر الجيش .. فأدرك جابراً يدبّ به جمله .. والناس قد سبقوه .. فقال النبي صلى الله عليه وسلم : مالك يا جابر ؟
قال : يا رسول الله أبطأ بي جملي هذا ..
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أنخه .. فأناخه جابر وأناخ النبي صلى الله عليه وسلم ناقته .. ثم قال : أعطني العصا من يدك أو اقطع لي عصا من شجرة ..فناوله جابر العصا ..
فما زالا يتزايدان حتى بالغا به أربعين درهماً .. أوقية من ذهب ..
فقال جابر : نعم .. ولكن أشترط عليك أن أبقى عليه إلى المدينة ..
قال صلى الله عليه وسلم صلى الله عليه وسلم : نعم ..
فلما وصلوا إلى المدينة .. مضى جابر إلى منزله وأنزل متاعه من على الجمل ومضى ليصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم وربط الجمل عند المسجد ..
فما خرج النبي صلى الله عليه وسلم قال جابر : يا رسول الله هذا جملك ..
فقال صلى الله عليه وسلم : يا بلال .. أعط جابراً أربعين درهماً وزده ..
أتراني ماكستك لآخذ جملك ..
يعني أنا لم أكن أطالبك بخفض السعر لأجل أن آخذ الجمل
وإنما لأجل أن أقدر كم أعطيك من المال معونة لك على أمورك ..
ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب ..
وإنك لتحزن .. إذا رأيت مسلمين عقلاء .. يلتمسون السرور وسعة الصدر ..
بالاجتماع على مشاهدة محرم .. أو الحديث عنه .. أو مزاولته .. في بيت أو بستان .. أو متنزّه .. أو في جلسة على طريق أو شاطئ ..
في مجالس لا تقربها الملائكة .. ولا تغشاها الرحمة ..
ويتفرقون عنها بصدور ضيقة .. وأنفسٍ مكتئبة ..
وقد قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم فيما رواه الترمذي والحاكم :
( أيما قوم جلسوا .. فأطالوا الجلوس .. ثم تفرقوا قبل أن يذكروا الله .. ويصلوا على نبيه صلى الله عليه وسلم .. إلا كانت عليهم من الله ترة ( أي ثأر وعقوبة ) إن شاء الله عذبهم .. وإن شاء غفر لهم ) ..
وإنه ليشتدّ حزنك أكثر .. إذا رأيت فتيات مسلمات ... قد طهّر الله قلوبهن من الشرك .. وأعينهن من الخيانة .. وحفظ فروجهن من الفجور ..
قد سلم لهن الأسماع والأبصار .. وتفضل عليهن بالستر والعافية
ومع كل هذه النعم تجد إحداهن تتسكع .. وتنساق وراء شهوة .. في هاتف .. أو مجلة .. أو صداقة فاجرة ..
وقد يكون نظرها إلى القنوات .. وتقليبها للمجلات .. أكثرَ من نظرها في السور والآيات ..
وتظن المسكينة أن السعادة فيما تفعله .. أو تزينه لها صديقاتها .. أو يحتال به عليها ذئب فاجر .. أو شاب غادر ..
ولا يلبث كل ذلك أن ينقلب عليها شقاءً وضيقاً ..
فأدم ذكر ربك على جميع أحوالك .. واحرص على مجالسة الصالحين .. و العلم والدين .. فإن للذكر من شرح الصدر .. ولذة العمر .. ما لا يوصف ..
ا للهم إنا نسألك من الخير كله ..
اللهم صل على خير خلقك محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..


منقول بتصرف

اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 31-07-2010, 12:56 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'حلُم ...' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2010
الإقامة: بـين حروف اسمه .
المشاركات: 2,430
معلومات إضافية
السمعة: 99126989
المستوى: حلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond reputeحلُم ... has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: حلُم ... غير متصل
المزاج: ????
الرسالة الشخصية
لا يرد القضاء إلا الدعاء ~
افتراضي رد : لذة العيش..والسعادة

~ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ~


طوبى لكَ يا ماعز بن مالك ، طوبى لك ~


[فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا ] ؛ يا الله ما أشد وقعها على القلوب !

اللهم ارزقنا عيش الســـعداء !

اللهم أعنا على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ، وصلى الله على نبينا المختار و سلم عليه تسليما كثيرا !

بوركت يا عرنـــدس و بورك هذا النقل الرائــــــــــــع ~


/.
صـمتي لكْ سـما تـسولِـفْ / عليـكْ بـلـونَها الأزرق

/.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 31-07-2010, 01:12 PM   #3 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: سوريا الإمارات
المشاركات: 3,203
كافة التدوينات: 143
معلومات إضافية
السمعة: 32606593
المستوى: العرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العرندس غير متصل
الرسالة الشخصية
كن ابن من شئت واكتسب أدبا** يغنيك محموده عن النسب
افتراضي رد : لذة العيش..والسعادة

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : حلُم ... مشاهدة المشاركة
~ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ~


طوبى لكَ يا ماعز بن مالك ، طوبى لك ~


[فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا ] ؛ يا الله ما أشد وقعها على القلوب !

اللهم ارزقنا عيش الســـعداء !

اللهم أعنا على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك ، وصلى الله على نبينا المختار و سلم عليه تسليما كثيرا !

بوركت يا عرنـــدس و بروك هذا النقل الرائــــــــــــع ~

أشكرك يا أختنا الفاضلة أولاً للسؤال عنا وثانياً للمشاركة والتعليق على الموضوع وجعل ذلك في ميزان حسناتك
واعطاك سؤلك ....اللهم ....آمين

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 31-07-2010, 05:22 PM   #4 (permalink)
فــ منابر الصحة ــارسة

 
tab
صورة 'فارسة السلام' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: May 2006
الإقامة: دار الظبــــي
المشاركات: 4,700
كافة التدوينات: 3
معلومات إضافية
السمعة: 21233468
المستوى: فارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond reputeفارسة السلام has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: فارسة السلام غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
اللهم وفقني
افتراضي رد : لذة العيش..والسعادة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

من منّا لا يبحث عن هذه السعادة ..

في ظلال رضا رب السموات والأرض ...

ألا بذكر الله تطمئن القلوب ..!!؟؟

جزاك الله خيرا الأخ العرندس لهذا الموضوع الرائع ..

والذي يحمل قيم عظيمة ودروس ذات عظة وعبرة ..

وفقك الله لما يحبه ويرضاه ..




تسلم الأيادي ..بقايا شتات ..
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 31-07-2010, 07:34 PM   #5 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
tab
صورة 'جزء من حلم' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jan 2005
الإقامة: على الشباك
المشاركات: 12,330
معلومات إضافية
السمعة: 78923549
المستوى: جزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond reputeجزء من حلم has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: جزء من حلم غير متصل
الرسالة الشخصية
أوثق غضبك بسلسلة الحلم , فإنه كلب إن أفلت أتلف. _ابن القيم_
افتراضي رد : لذة العيش..والسعادة


قرأته بشكل سريع

جميل أنت أخي العرندس وجميلة هي إختياراتك

بارك الله فيك وبك وعليك

:
:
أجمل التحايا لك أخي

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 01-08-2010, 12:01 PM   #6 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Dec 2005
الإقامة: UAE دار الكرم
العمر: 32
المشاركات: 2,034
معلومات إضافية
السمعة: 5209980
المستوى: خليفة المرزوقي has a reputation beyond reputeخليفة المرزوقي has a reputation beyond reputeخليفة المرزوقي has a reputation beyond reputeخليفة المرزوقي has a reputation beyond reputeخليفة المرزوقي has a reputation beyond reputeخليفة المرزوقي has a reputation beyond reputeخليفة المرزوقي has a reputation beyond reputeخليفة المرزوقي has a reputation beyond reputeخليفة المرزوقي has a reputation beyond reputeخليفة المرزوقي has a reputation beyond reputeخليفة المرزوقي has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: خليفة المرزوقي غير متصل
المزاج: ?????
افتراضي رد : لذة العيش..والسعادة

موضوع طويل جدا

لكن فيه عبرة وحكم

جزيت خيرا

http://www.almotmaiz.net/vb/upload/7855_01281639852.mp3

ادريس ابكر بصوت شجي
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 01-08-2010, 03:59 PM   #7 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'زهـد' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2007
الإقامة: مع الطيور المهاجرة
المشاركات: 3,422
معلومات إضافية
السمعة: 7257832
المستوى: زهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: زهـد غير متصل
الرسالة الشخصية
إتق الله حيثمــا كنت
افتراضي رد : لذة العيش..والسعادة

موضوعك مائدة لا تشبع منها النفس

غنية بمواقف تحتاج الى تأمل

\
\
شكرا العرندس

وفي حفظ الرحمن


،،//،، اللهم أسألك الزهـد في كل ما يبعــدني عنك ،،//،،

قال ابن مسعود رضى الله عنه :
~ ماندمت على شئ ندمى على يوم غربت شمسه ، نقص فيه أجلى ولم يزد فيه عملى ~




  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-08-2010, 12:32 PM   #8 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: سوريا الإمارات
المشاركات: 3,203
كافة التدوينات: 143
معلومات إضافية
السمعة: 32606593
المستوى: العرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العرندس غير متصل
الرسالة الشخصية
كن ابن من شئت واكتسب أدبا** يغنيك محموده عن النسب
افتراضي رد : لذة العيش..والسعادة

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : فارسة السلام مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

من منّا لا يبحث عن هذه السعادة ..

في ظلال رضا رب السموات والأرض ...

ألا بذكر الله تطمئن القلوب ..!!؟؟

جزاك الله خيرا الأخ العرندس لهذا الموضوع الرائع ..

والذي يحمل قيم عظيمة ودروس ذات عظة وعبرة ..

وفقك الله لما يحبه ويرضاه ..

ولك مثل ما دعوت لنا وزادك الله فقهاً وعلما
أشكرك للمشاركة وإنه لشرف لي ان تتواجدي في متصفحي وتسجلي التعليق

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-08-2010, 12:34 PM   #9 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: سوريا الإمارات
المشاركات: 3,203
كافة التدوينات: 143
معلومات إضافية
السمعة: 32606593
المستوى: العرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العرندس غير متصل
الرسالة الشخصية
كن ابن من شئت واكتسب أدبا** يغنيك محموده عن النسب
افتراضي رد : لذة العيش..والسعادة

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : جزء من حلم مشاهدة المشاركة
قرأته بشكل سريع

جميل أنت أخي العرندس وجميلة هي إختياراتك

بارك الله فيك وبك وعليك

:
:
أجمل التحايا لك أخي


الجميل تواجدك يا عبدالله
ولك أجمل التحيات المباركات الطيبات
اشكرك

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-08-2010, 12:36 PM   #10 (permalink)
.+[ شخصيـة هامـة ]+.

 
تاريخ الإنضمام: Jun 2008
الإقامة: سوريا الإمارات
المشاركات: 3,203
كافة التدوينات: 143
معلومات إضافية
السمعة: 32606593
المستوى: العرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond reputeالعرندس has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: العرندس غير متصل
الرسالة الشخصية
كن ابن من شئت واكتسب أدبا** يغنيك محموده عن النسب
افتراضي رد : لذة العيش..والسعادة

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : زهـد مشاهدة المشاركة
موضوعك مائدة لا تشبع منها النفس

غنية بمواقف تحتاج الى تأمل

\
\
شكرا العرندس

وفي حفظ الرحمن
ولك مثل ما دعوت لنا وزادك الله فقهاً وعلما
أشكرك للمشاركة وإنه لشرف لي ان تتواجدي في متصفحي

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
مشخول العيش الإمارات88 منبر المطبخ 18 14-07-2010 10:22 AM
ما أضيق العيش لولا العرندس مرافئ مبعثرة 8 11-09-2009 11:07 PM
الكآبة والسعادة.. وحيرتي بينهما!! ذات الهمه المنبر العام 1 27-02-2009 11:27 PM
العيش الأخضر بالصلصة ابتكار كويتي خخخخ منابر النور منبر المطبخ 15 30-12-2004 04:55 AM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 10:06 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net