المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 08-05-2010, 09:28 PM
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: May 2010
الإقامة: سوريا
المشاركات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 143430
المستوى: حسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: حسام ديبان غير متصل
افتراضي حسام ديبان في اول دورة عالمية في ماليزيا

إن الأخوة الإيمانية هى الركيزة الأساسية لبناء أي فريق فعال فى العمل الدعوي ، وعلى قدر الإخلاص فى عبادة "الإخوة فى الله" بين الدعاة الى الله يكون التوفيق والنجاح فى بناء الفرق الدعوية الفاعلة. يقول محمد أحمد الراشد: "ما برح مقدار إدراك معنى الاخوة يميز ويفاضل بين الدعاة .ولن يرتقى داعية إلى أوج الوعي إلا إذا اعتبر إبراز خلق الأخوة الإيمانية وتعليم موازين الإخاء هدفاً أساسياً من بين أهداف الدعوة الإسلامية وإلا إذا أدرك إن إحلال هذا الخلق في التعامل الواقعي بين المسلمين ،وتجسيده فى صورة جماعة عمل متآخية يُخول الدعوة إدعاء النجاح ويمنحها لوحدهُ مبرر الوجود حتى ولو لم تصب سرعة التأثير ،أو صد عنها جمهور سذج الناس صدوداً." العوائق ص27. لذا أحببت أن أضع بين يدي القارىء الكريم وبالأخص" الدعاة الى الله" ، تعريف الفريق الفعال فى العمل الدعوى واهمية بناءه والوسائل المعينة لنجاح بناءه والأدوار المهمة فى بناءه . ما هو الفريق الفعال؟ الفريق الفعال: هو الوسيلة التي تمكن الدعاة الى الله من العمل الجماعى كوحدة متجانسة لتحقيق هدف دعوى معين أو إنجاز مهمة دعوية واضحة. أهمية بناء الفريق الفعال: خلق جو ممتع في العمل الدعوى على الرغم من كثرة الأعباء الدعوية. إنتاجية الدعاة الى الله تزيد حول تحقيق أهداف العمل الدعوي. يتم الاستفادة من طاقات الدعاة بشكل صحيح والتوصل الى فهم واضح لدور كل داعية فى الفريق. مواجهة التحديات التي يمر بها العمل الدعوى بقوة وصلابة وروح إيجابية. إحساس الدعاة الى الله بأهمية اعتماد بعضهم على بعض وإن كل واحد منهم يسد نقص الأخر. الوسائل المعينة لبناء فريق فعال: إخلاص النية لله عزوجل والتجرد من هوى النفس من حب شهرة وغيرها. تحديد هدف الدعاة الى الله فى هذا العمل الدعوي وتحديد مهمة كل داعية. معرفة إمكانيات الدعاة الى الله فى الفريق والعمل على تطويرها. إيجاد حلقات اتصال مكثفة بين الدعاة فى الفريق وأن يحرص كل داعية على العلاقة الأخوية بينه وبين أعضاء الفريق بــ { دوام السؤال والاتصال – قضاء حوائج الإخوان – الدعاء بظهر الغيب – طلعات أخوية – برامج إيمانية -….الخ}. الحرص على الصفاء القلبي في حالة اختلاف الرأي وان لا يستدرجنا ذلك إلى ترك العمل أو العمل ضد بعضنا البعض. التنسيق بين الدعاة فى أداء المهمات الدعوية (( قائد الفريق غالباً ما يلعب هذا الدور)). التقدير لجهود أعضاء الفريق خلال كل مرحلة. الأدوار المهمة فى الفريق الفعال: القائد: هو الذي يتمتع بروح الفريق والقادر على الانسجام مع أعضاء الفريق وهو الذي يتحمل الاختلاف وينصت الى غيره ويحاول فهمهم ،وهو الذي يعدل من مواقفه إذا ماإقتنع بالحاجة لذلك ويسارع الى الاعتراف بأخطائه ، هو امرؤ واسع الأفق ،لا يتعامل مع الناس على إنهم قوالب ثابتة . ذو همة عاليه وقدرة على مواجهة التحديات ( بكل ذلك وغيره يستطيع إدارة الفريق نحو الهدف)) ومها كان مستوى نبوغ القائد أو براعته فإنه يحتاج مساعدة غيره لتقديم أقصى ما عنده. المبادر: هو الذي يقدم أفكار وأساليب وطرق مختلفة لتطوير العمل ،أو المبادرة الى تولى المسؤوليات الأكثر صعوبة التى لا يقبل عليها معظم الدعاة لأسباب مختلفة . المحرك – المشجع: يعمل على تحفيز الدعاة فى الفريق ويبعث النشاط فيهم لتحقيق الإنجازات، فيثنى على الجهود جامعاً بين الحث والتشجيع. الموفق –المنسق: يسعى الى توضيح العلاقة بين الأفكار والمقترحات التى يتقدم بها الدعاة في الفريق ،ويقوم بإزالة سوء الفهم الذي قد يحث بين الأخوة فى العمل، ويقوم بصياغة منظومة متكاملة ومترابطة بين الأفكار والمقترحات. الناقد البناء: يقوم بتقويم النتائج التى توصل إليها الفريق بنزاهة وموضوعية مع الاستدراك والتعديل بأسلوب تشجيعي يساعد على استدرار مزيداً من الأفكار. وصلى الله على سيدنا محمد وعلىاله وصحبه وسلم.
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 27-06-2010, 08:54 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: May 2010
الإقامة: سوريا
المشاركات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 143430
المستوى: حسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: حسام ديبان غير متصل
افتراضي رد : نسمى نطفجي الصرخة القادمة في عالم التنمية البشرية وابراهيم مقديس يملك المستقبل

إن الأخوة الإيمانية هى الركيزة الأساسية لبناء أي فريق فعال فى العمل الدعوي ، وعلى قدر الإخلاص فى عبادة "الإخوة فى الله" بين الدعاة الى الله يكون التوفيق والنجاح فى بناء الفرق الدعوية الفاعلة. يقول محمد أحمد الراشد: "ما برح مقدار إدراك معنى الاخوة يميز ويفاضل بين الدعاة .ولن يرتقى داعية إلى أوج الوعي إلا إذا اعتبر إبراز خلق الأخوة الإيمانية وتعليم موازين الإخاء هدفاً أساسياً من بين أهداف الدعوة الإسلامية وإلا إذا أدرك إن إحلال هذا الخلق في التعامل الواقعي بين المسلمين ،وتجسيده فى صورة جماعة عمل متآخية يُخول الدعوة إدعاء النجاح ويمنحها لوحدهُ مبرر الوجود حتى ولو لم تصب سرعة التأثير ،أو صد عنها جمهور سذج الناس صدوداً." العوائق ص27. لذا أحببت أن أضع بين يدي القارىء الكريم وبالأخص" الدعاة الى الله" ، تعريف الفريق الفعال فى العمل الدعوى واهمية بناءه والوسائل المعينة لنجاح بناءه والأدوار المهمة فى بناءه . ما هو الفريق الفعال؟ الفريق الفعال: هو الوسيلة التي تمكن الدعاة الى الله من العمل الجماعى كوحدة متجانسة لتحقيق هدف دعوى معين أو إنجاز مهمة دعوية واضحة. أهمية بناء الفريق الفعال: خلق جو ممتع في العمل الدعوى على الرغم من كثرة الأعباء الدعوية. إنتاجية الدعاة الى الله تزيد حول تحقيق أهداف العمل الدعوي. يتم الاستفادة من طاقات الدعاة بشكل صحيح والتوصل الى فهم واضح لدور كل داعية فى الفريق. مواجهة التحديات التي يمر بها العمل الدعوى بقوة وصلابة وروح إيجابية. إحساس الدعاة الى الله بأهمية اعتماد بعضهم على بعض وإن كل واحد منهم يسد نقص الأخر. الوسائل المعينة لبناء فريق فعال: إخلاص النية لله عزوجل والتجرد من هوى النفس من حب شهرة وغيرها. تحديد هدف الدعاة الى الله فى هذا العمل الدعوي وتحديد مهمة كل داعية. معرفة إمكانيات الدعاة الى الله فى الفريق والعمل على تطويرها. إيجاد حلقات اتصال مكثفة بين الدعاة فى الفريق وأن يحرص كل داعية على العلاقة الأخوية بينه وبين أعضاء الفريق بــ { دوام السؤال والاتصال – قضاء حوائج الإخوان – الدعاء بظهر الغيب – طلعات أخوية – برامج إيمانية -….الخ}. الحرص على الصفاء القلبي في حالة اختلاف الرأي وان لا يستدرجنا ذلك إلى ترك العمل أو العمل ضد بعضنا البعض. التنسيق بين الدعاة فى أداء المهمات الدعوية (( قائد الفريق غالباً ما يلعب هذا الدور)). التقدير لجهود أعضاء الفريق خلال كل مرحلة. الأدوار المهمة فى الفريق الفعال: القائد: هو الذي يتمتع بروح الفريق والقادر على الانسجام مع أعضاء الفريق وهو الذي يتحمل الاختلاف وينصت الى غيره ويحاول فهمهم ،وهو الذي يعدل من مواقفه إذا ماإقتنع بالحاجة لذلك ويسارع الى الاعتراف بأخطائه ، هو امرؤ واسع الأفق ،لا يتعامل مع الناس على إنهم قوالب ثابتة . ذو همة عاليه وقدرة على مواجهة التحديات ( بكل ذلك وغيره يستطيع إدارة الفريق نحو الهدف)) ومها كان مستوى نبوغ القائد أو براعته فإنه يحتاج مساعدة غيره لتقديم أقصى ما عنده. المبادر: هو الذي يقدم أفكار وأساليب وطرق مختلفة لتطوير العمل ،أو المبادرة الى تولى المسؤوليات الأكثر صعوبة التى لا يقبل عليها معظم الدعاة لأسباب مختلفة . المحرك – المشجع: يعمل على تحفيز الدعاة فى الفريق ويبعث النشاط فيهم لتحقيق الإنجازات، فيثنى على الجهود جامعاً بين الحث والتشجيع. الموفق –المنسق: يسعى الى توضيح العلاقة بين الأفكار والمقترحات التى يتقدم بها الدعاة في الفريق ،ويقوم بإزالة سوء الفهم الذي قد يحث بين الأخوة فى العمل، ويقوم بصياغة منظومة متكاملة ومترابطة بين الأفكار والمقترحات. الناقد البناء: يقوم بتقويم النتائج التى توصل إليها الفريق بنزاهة وموضوعية مع الاستدراك والتعديل بأسلوب تشجيعي يساعد على استدرار مزيداً من الأفكار. وصلى الله على سيدنا محمد وعلىاله وصحبه وسلم.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 27-06-2010, 08:58 PM   #3 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: May 2010
الإقامة: سوريا
المشاركات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 143430
المستوى: حسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: حسام ديبان غير متصل
افتراضي رد : نسمى نطفجي الصرخة القادمة في عالم التنمية البشرية وابراهيم مقديس يملك المستقبل

إن الأخوة الإيمانية هى الركيزة الأساسية لبناء أي فريق فعال فى العمل الدعوي ، وعلى قدر الإخلاص فى عبادة "الإخوة فى الله" بين الدعاة الى الله يكون التوفيق والنجاح فى بناء الفرق الدعوية الفاعلة. يقول محمد أحمد الراشد: "ما برح مقدار إدراك معنى الاخوة يميز ويفاضل بين الدعاة .ولن يرتقى داعية إلى أوج الوعي إلا إذا اعتبر إبراز خلق الأخوة الإيمانية وتعليم موازين الإخاء هدفاً أساسياً من بين أهداف الدعوة الإسلامية وإلا إذا أدرك إن إحلال هذا الخلق في التعامل الواقعي بين المسلمين ،وتجسيده فى صورة جماعة عمل متآخية يُخول الدعوة إدعاء النجاح ويمنحها لوحدهُ مبرر الوجود حتى ولو لم تصب سرعة التأثير ،أو صد عنها جمهور سذج الناس صدوداً." العوائق ص27. لذا أحببت أن أضع بين يدي القارىء الكريم وبالأخص" الدعاة الى الله" ، تعريف الفريق الفعال فى العمل الدعوى واهمية بناءه والوسائل المعينة لنجاح بناءه والأدوار المهمة فى بناءه . ما هو الفريق الفعال؟ الفريق الفعال: هو الوسيلة التي تمكن الدعاة الى الله من العمل الجماعى كوحدة متجانسة لتحقيق هدف دعوى معين أو إنجاز مهمة دعوية واضحة. أهمية بناء الفريق الفعال: خلق جو ممتع في العمل الدعوى على الرغم من كثرة الأعباء الدعوية. إنتاجية الدعاة الى الله تزيد حول تحقيق أهداف العمل الدعوي. يتم الاستفادة من طاقات الدعاة بشكل صحيح والتوصل الى فهم واضح لدور كل داعية فى الفريق. مواجهة التحديات التي يمر بها العمل الدعوى بقوة وصلابة وروح إيجابية. إحساس الدعاة الى الله بأهمية اعتماد بعضهم على بعض وإن كل واحد منهم يسد نقص الأخر. الوسائل المعينة لبناء فريق فعال: إخلاص النية لله عزوجل والتجرد من هوى النفس من حب شهرة وغيرها. تحديد هدف الدعاة الى الله فى هذا العمل الدعوي وتحديد مهمة كل داعية. معرفة إمكانيات الدعاة الى الله فى الفريق والعمل على تطويرها. إيجاد حلقات اتصال مكثفة بين الدعاة فى الفريق وأن يحرص كل داعية على العلاقة الأخوية بينه وبين أعضاء الفريق بــ { دوام السؤال والاتصال – قضاء حوائج الإخوان – الدعاء بظهر الغيب – طلعات أخوية – برامج إيمانية -….الخ}. الحرص على الصفاء القلبي في حالة اختلاف الرأي وان لا يستدرجنا ذلك إلى ترك العمل أو العمل ضد بعضنا البعض. التنسيق بين الدعاة فى أداء المهمات الدعوية (( قائد الفريق غالباً ما يلعب هذا الدور)). التقدير لجهود أعضاء الفريق خلال كل مرحلة. الأدوار المهمة فى الفريق الفعال: القائد: هو الذي يتمتع بروح الفريق والقادر على الانسجام مع أعضاء الفريق وهو الذي يتحمل الاختلاف وينصت الى غيره ويحاول فهمهم ،وهو الذي يعدل من مواقفه إذا ماإقتنع بالحاجة لذلك ويسارع الى الاعتراف بأخطائه ، هو امرؤ واسع الأفق ،لا يتعامل مع الناس على إنهم قوالب ثابتة . ذو همة عاليه وقدرة على مواجهة التحديات ( بكل ذلك وغيره يستطيع إدارة الفريق نحو الهدف)) ومها كان مستوى نبوغ القائد أو براعته فإنه يحتاج مساعدة غيره لتقديم أقصى ما عنده. المبادر: هو الذي يقدم أفكار وأساليب وطرق مختلفة لتطوير العمل ،أو المبادرة الى تولى المسؤوليات الأكثر صعوبة التى لا يقبل عليها معظم الدعاة لأسباب مختلفة . المحرك – المشجع: يعمل على تحفيز الدعاة فى الفريق ويبعث النشاط فيهم لتحقيق الإنجازات، فيثنى على الجهود جامعاً بين الحث والتشجيع. الموفق –المنسق: يسعى الى توضيح العلاقة بين الأفكار والمقترحات التى يتقدم بها الدعاة في الفريق ،ويقوم بإزالة سوء الفهم الذي قد يحث بين الأخوة فى العمل، ويقوم بصياغة منظومة متكاملة ومترابطة بين الأفكار والمقترحات. الناقد البناء: يقوم بتقويم النتائج التى توصل إليها الفريق بنزاهة وموضوعية مع الاستدراك والتعديل بأسلوب تشجيعي يساعد على استدرار مزيداً من الأفكار. وصلى الله على سيدنا محمد وعلىاله وصحبه وسلم.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 20-07-2010, 04:14 PM   #4 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: May 2010
الإقامة: سوريا
المشاركات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 143430
المستوى: حسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: حسام ديبان غير متصل
افتراضي رد : حسام ديبان في اول دورة عالمية في ماليزيا



إن الأخوة الإيمانية هى الركيزة الأساسية لبناء أي فريق فعال فى العمل الدعوي ، وعلى قدر الإخلاص فى عبادة "الإخوة فى الله" بين الدعاة الى الله يكون التوفيق والنجاح فى بناء الفرق الدعوية الفاعلة. يقول محمد أحمد الراشد: "ما برح مقدار إدراك معنى الاخوة يميز ويفاضل بين الدعاة .ولن يرتقى داعية إلى أوج الوعي إلا إذا اعتبر إبراز خلق الأخوة الإيمانية وتعليم موازين الإخاء هدفاً أساسياً من بين أهداف الدعوة الإسلامية وإلا إذا أدرك إن إحلال هذا الخلق في التعامل الواقعي بين المسلمين ،وتجسيده فى صورة جماعة عمل متآخية يُخول الدعوة إدعاء النجاح ويمنحها لوحدهُ مبرر الوجود حتى ولو لم تصب سرعة التأثير ،أو صد عنها جمهور سذج الناس صدوداً." العوائق ص27. لذا أحببت أن أضع بين يدي القارىء الكريم وبالأخص" الدعاة الى الله" ، تعريف الفريق الفعال فى العمل الدعوى واهمية بناءه والوسائل المعينة لنجاح بناءه والأدوار المهمة فى بناءه . ما هو الفريق الفعال؟ الفريق الفعال: هو الوسيلة التي تمكن الدعاة الى الله من العمل الجماعى كوحدة متجانسة لتحقيق هدف دعوى معين أو إنجاز مهمة دعوية واضحة. أهمية بناء الفريق الفعال: خلق جو ممتع في العمل الدعوى على الرغم من كثرة الأعباء الدعوية. إنتاجية الدعاة الى الله تزيد حول تحقيق أهداف العمل الدعوي. يتم الاستفادة من طاقات الدعاة بشكل صحيح والتوصل الى فهم واضح لدور كل داعية فى الفريق. مواجهة التحديات التي يمر بها العمل الدعوى بقوة وصلابة وروح إيجابية. إحساس الدعاة الى الله بأهمية اعتماد بعضهم على بعض وإن كل واحد منهم يسد نقص الأخر. الوسائل المعينة لبناء فريق فعال: إخلاص النية لله عزوجل والتجرد من هوى النفس من حب شهرة وغيرها. تحديد هدف الدعاة الى الله فى هذا العمل الدعوي وتحديد مهمة كل داعية. معرفة إمكانيات الدعاة الى الله فى الفريق والعمل على تطويرها. إيجاد حلقات اتصال مكثفة بين الدعاة فى الفريق وأن يحرص كل داعية على العلاقة الأخوية بينه وبين أعضاء الفريق بــ { دوام السؤال والاتصال – قضاء حوائج الإخوان – الدعاء بظهر الغيب – طلعات أخوية – برامج إيمانية -….الخ}. الحرص على الصفاء القلبي في حالة اختلاف الرأي وان لا يستدرجنا ذلك إلى ترك العمل أو العمل ضد بعضنا البعض. التنسيق بين الدعاة فى أداء المهمات الدعوية (( قائد الفريق غالباً ما يلعب هذا الدور)). التقدير لجهود أعضاء الفريق خلال كل مرحلة. الأدوار المهمة فى الفريق الفعال: القائد: هو الذي يتمتع بروح الفريق والقادر على الانسجام مع أعضاء الفريق وهو الذي يتحمل الاختلاف وينصت الى غيره ويحاول فهمهم ،وهو الذي يعدل من مواقفه إذا ماإقتنع بالحاجة لذلك ويسارع الى الاعتراف بأخطائه ، هو امرؤ واسع الأفق ،لا يتعامل مع الناس على إنهم قوالب ثابتة . ذو همة عاليه وقدرة على مواجهة التحديات ( بكل ذلك وغيره يستطيع إدارة الفريق نحو الهدف)) ومها كان مستوى نبوغ القائد أو براعته فإنه يحتاج مساعدة غيره لتقديم أقصى ما عنده. المبادر: هو الذي يقدم أفكار وأساليب وطرق مختلفة لتطوير العمل ،أو المبادرة الى تولى المسؤوليات الأكثر صعوبة التى لا يقبل عليها معظم الدعاة لأسباب مختلفة . المحرك – المشجع: يعمل على تحفيز الدعاة فى الفريق ويبعث النشاط فيهم لتحقيق الإنجازات، فيثنى على الجهود جامعاً بين الحث والتشجيع. الموفق –المنسق: يسعى الى توضيح العلاقة بين الأفكار والمقترحات التى يتقدم بها الدعاة في الفريق ،ويقوم بإزالة سوء الفهم الذي قد يحث بين الأخوة فى العمل، ويقوم بصياغة منظومة متكاملة ومترابطة بين الأفكار والمقترحات. الناقد البناء: يقوم بتقويم النتائج التى توصل إليها الفريق بنزاهة وموضوعية مع الاستدراك والتعديل بأسلوب تشجيعي يساعد على استدرار مزيداً من الأفكار. وصلى الله على سيدنا محمد وعلىاله وصحبه وسلم.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 09-08-2010, 09:50 PM   #5 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: May 2010
الإقامة: سوريا
المشاركات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 143430
المستوى: حسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: حسام ديبان غير متصل
افتراضي رد : حسام ديبان في اول دورة عالمية في ماليزيا



إن الأخوة الإيمانية هى الركيزة الأساسية لبناء أي فريق فعال فى العمل الدعوي ، وعلى قدر الإخلاص فى عبادة "الإخوة فى الله" بين الدعاة الى الله يكون التوفيق والنجاح فى بناء الفرق الدعوية الفاعلة. يقول محمد أحمد الراشد: "ما برح مقدار إدراك معنى الاخوة يميز ويفاضل بين الدعاة .ولن يرتقى داعية إلى أوج الوعي إلا إذا اعتبر إبراز خلق الأخوة الإيمانية وتعليم موازين الإخاء هدفاً أساسياً من بين أهداف الدعوة الإسلامية وإلا إذا أدرك إن إحلال هذا الخلق في التعامل الواقعي بين المسلمين ،وتجسيده فى صورة جماعة عمل متآخية يُخول الدعوة إدعاء النجاح ويمنحها لوحدهُ مبرر الوجود حتى ولو لم تصب سرعة التأثير ،أو صد عنها جمهور سذج الناس صدوداً." العوائق ص27. لذا أحببت أن أضع بين يدي القارىء الكريم وبالأخص" الدعاة الى الله" ، تعريف الفريق الفعال فى العمل الدعوى واهمية بناءه والوسائل المعينة لنجاح بناءه والأدوار المهمة فى بناءه . ما هو الفريق الفعال؟ الفريق الفعال: هو الوسيلة التي تمكن الدعاة الى الله من العمل الجماعى كوحدة متجانسة لتحقيق هدف دعوى معين أو إنجاز مهمة دعوية واضحة. أهمية بناء الفريق الفعال: خلق جو ممتع في العمل الدعوى على الرغم من كثرة الأعباء الدعوية. إنتاجية الدعاة الى الله تزيد حول تحقيق أهداف العمل الدعوي. يتم الاستفادة من طاقات الدعاة بشكل صحيح والتوصل الى فهم واضح لدور كل داعية فى الفريق. مواجهة التحديات التي يمر بها العمل الدعوى بقوة وصلابة وروح إيجابية. إحساس الدعاة الى الله بأهمية اعتماد بعضهم على بعض وإن كل واحد منهم يسد نقص الأخر. الوسائل المعينة لبناء فريق فعال: إخلاص النية لله عزوجل والتجرد من هوى النفس من حب شهرة وغيرها. تحديد هدف الدعاة الى الله فى هذا العمل الدعوي وتحديد مهمة كل داعية. معرفة إمكانيات الدعاة الى الله فى الفريق والعمل على تطويرها. إيجاد حلقات اتصال مكثفة بين الدعاة فى الفريق وأن يحرص كل داعية على العلاقة الأخوية بينه وبين أعضاء الفريق بــ { دوام السؤال والاتصال – قضاء حوائج الإخوان – الدعاء بظهر الغيب – طلعات أخوية – برامج إيمانية -….الخ}. الحرص على الصفاء القلبي في حالة اختلاف الرأي وان لا يستدرجنا ذلك إلى ترك العمل أو العمل ضد بعضنا البعض. التنسيق بين الدعاة فى أداء المهمات الدعوية (( قائد الفريق غالباً ما يلعب هذا الدور)). التقدير لجهود أعضاء الفريق خلال كل مرحلة. الأدوار المهمة فى الفريق الفعال: القائد: هو الذي يتمتع بروح الفريق والقادر على الانسجام مع أعضاء الفريق وهو الذي يتحمل الاختلاف وينصت الى غيره ويحاول فهمهم ،وهو الذي يعدل من مواقفه إذا ماإقتنع بالحاجة لذلك ويسارع الى الاعتراف بأخطائه ، هو امرؤ واسع الأفق ،لا يتعامل مع الناس على إنهم قوالب ثابتة . ذو همة عاليه وقدرة على مواجهة التحديات ( بكل ذلك وغيره يستطيع إدارة الفريق نحو الهدف)) ومها كان مستوى نبوغ القائد أو براعته فإنه يحتاج مساعدة غيره لتقديم أقصى ما عنده. المبادر: هو الذي يقدم أفكار وأساليب وطرق مختلفة لتطوير العمل ،أو المبادرة الى تولى المسؤوليات الأكثر صعوبة التى لا يقبل عليها معظم الدعاة لأسباب مختلفة . المحرك – المشجع: يعمل على تحفيز الدعاة فى الفريق ويبعث النشاط فيهم لتحقيق الإنجازات، فيثنى على الجهود جامعاً بين الحث والتشجيع. الموفق –المنسق: يسعى الى توضيح العلاقة بين الأفكار والمقترحات التى يتقدم بها الدعاة في الفريق ،ويقوم بإزالة سوء الفهم الذي قد يحث بين الأخوة فى العمل، ويقوم بصياغة منظومة متكاملة ومترابطة بين الأفكار والمقترحات. الناقد البناء: يقوم بتقويم النتائج التى توصل إليها الفريق بنزاهة وموضوعية مع الاستدراك والتعديل بأسلوب تشجيعي يساعد على استدرار مزيداً من الأفكار. وصلى الله على سيدنا محمد وعلىاله وصحبه وسلم.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 09-08-2010, 09:51 PM   #6 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: May 2010
الإقامة: سوريا
المشاركات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 143430
المستوى: حسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: حسام ديبان غير متصل
افتراضي حسام ديبان يعلن زواجه في رأس السنة



إن الأخوة الإيمانية هى الركيزة الأساسية لبناء أي فريق فعال فى العمل الدعوي ، وعلى قدر الإخلاص فى عبادة "الإخوة فى الله" بين الدعاة الى الله يكون التوفيق والنجاح فى بناء الفرق الدعوية الفاعلة. يقول محمد أحمد الراشد: "ما برح مقدار إدراك معنى الاخوة يميز ويفاضل بين الدعاة .ولن يرتقى داعية إلى أوج الوعي إلا إذا اعتبر إبراز خلق الأخوة الإيمانية وتعليم موازين الإخاء هدفاً أساسياً من بين أهداف الدعوة الإسلامية وإلا إذا أدرك إن إحلال هذا الخلق في التعامل الواقعي بين المسلمين ،وتجسيده فى صورة جماعة عمل متآخية يُخول الدعوة إدعاء النجاح ويمنحها لوحدهُ مبرر الوجود حتى ولو لم تصب سرعة التأثير ،أو صد عنها جمهور سذج الناس صدوداً." العوائق ص27. لذا أحببت أن أضع بين يدي القارىء الكريم وبالأخص" الدعاة الى الله" ، تعريف الفريق الفعال فى العمل الدعوى واهمية بناءه والوسائل المعينة لنجاح بناءه والأدوار المهمة فى بناءه . ما هو الفريق الفعال؟ الفريق الفعال: هو الوسيلة التي تمكن الدعاة الى الله من العمل الجماعى كوحدة متجانسة لتحقيق هدف دعوى معين أو إنجاز مهمة دعوية واضحة. أهمية بناء الفريق الفعال: خلق جو ممتع في العمل الدعوى على الرغم من كثرة الأعباء الدعوية. إنتاجية الدعاة الى الله تزيد حول تحقيق أهداف العمل الدعوي. يتم الاستفادة من طاقات الدعاة بشكل صحيح والتوصل الى فهم واضح لدور كل داعية فى الفريق. مواجهة التحديات التي يمر بها العمل الدعوى بقوة وصلابة وروح إيجابية. إحساس الدعاة الى الله بأهمية اعتماد بعضهم على بعض وإن كل واحد منهم يسد نقص الأخر. الوسائل المعينة لبناء فريق فعال: إخلاص النية لله عزوجل والتجرد من هوى النفس من حب شهرة وغيرها. تحديد هدف الدعاة الى الله فى هذا العمل الدعوي وتحديد مهمة كل داعية. معرفة إمكانيات الدعاة الى الله فى الفريق والعمل على تطويرها. إيجاد حلقات اتصال مكثفة بين الدعاة فى الفريق وأن يحرص كل داعية على العلاقة الأخوية بينه وبين أعضاء الفريق بــ { دوام السؤال والاتصال – قضاء حوائج الإخوان – الدعاء بظهر الغيب – طلعات أخوية – برامج إيمانية -….الخ}. الحرص على الصفاء القلبي في حالة اختلاف الرأي وان لا يستدرجنا ذلك إلى ترك العمل أو العمل ضد بعضنا البعض. التنسيق بين الدعاة فى أداء المهمات الدعوية (( قائد الفريق غالباً ما يلعب هذا الدور)). التقدير لجهود أعضاء الفريق خلال كل مرحلة. الأدوار المهمة فى الفريق الفعال: القائد: هو الذي يتمتع بروح الفريق والقادر على الانسجام مع أعضاء الفريق وهو الذي يتحمل الاختلاف وينصت الى غيره ويحاول فهمهم ،وهو الذي يعدل من مواقفه إذا ماإقتنع بالحاجة لذلك ويسارع الى الاعتراف بأخطائه ، هو امرؤ واسع الأفق ،لا يتعامل مع الناس على إنهم قوالب ثابتة . ذو همة عاليه وقدرة على مواجهة التحديات ( بكل ذلك وغيره يستطيع إدارة الفريق نحو الهدف)) ومها كان مستوى نبوغ القائد أو براعته فإنه يحتاج مساعدة غيره لتقديم أقصى ما عنده. المبادر: هو الذي يقدم أفكار وأساليب وطرق مختلفة لتطوير العمل ،أو المبادرة الى تولى المسؤوليات الأكثر صعوبة التى لا يقبل عليها معظم الدعاة لأسباب مختلفة . المحرك – المشجع: يعمل على تحفيز الدعاة فى الفريق ويبعث النشاط فيهم لتحقيق الإنجازات، فيثنى على الجهود جامعاً بين الحث والتشجيع. الموفق –المنسق: يسعى الى توضيح العلاقة بين الأفكار والمقترحات التى يتقدم بها الدعاة في الفريق ،ويقوم بإزالة سوء الفهم الذي قد يحث بين الأخوة فى العمل، ويقوم بصياغة منظومة متكاملة ومترابطة بين الأفكار والمقترحات. الناقد البناء: يقوم بتقويم النتائج التى توصل إليها الفريق بنزاهة وموضوعية مع الاستدراك والتعديل بأسلوب تشجيعي يساعد على استدرار مزيداً من الأفكار. وصلى الله على سيدنا محمد وعلىاله وصحبه وسلم.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 21-09-2010, 04:34 PM   #7 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: May 2010
الإقامة: سوريا
المشاركات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 143430
المستوى: حسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: حسام ديبان غير متصل
افتراضي التوافق النفسي الجنسي بقلم حسام ديبان المستشار النفسي

التوافق النفسى الجنسى :
هو يعنى أن كلا من الشخصين المتوافقين يستوفى حاجاته من الآخر ويشبعه وبالتالى يسعد الطرفان باستمرار العلاقة .

والتوافق فى العلاقة الزوجية شىء مهم جداً لأن هناك حاجات لا يمكن أن تلبى إلا من خلال هذه العلاقة ومنها الإشباع العاطفى والجنسى , وتستطيع أن تلمح علامات التوافق على زوجين محبين بسهوله , فترى علامات الراحة والشبع بادية عليهما فى صورة نضرة فى الوجه وراحة تبدو فى الملامح , وإحساس بالأمان والبهجة ونجاح فى البيت والعمل والحياة .
إذن التوافق نعمة من الله يمنحها للأزواج الأوفياء المخلصين الذين يمنحون حبهم ورعايتهم لزوجاتهم أو لأزواجهم .
والتوافق تظهر بوادره منذ لحظات التعارف الأولى فيشعر كل طرف بالراحة والسعادة فى وجود الآخر , ويسعى كل طرف لتلبية احتياجات شريكه , ويشعر كل منهما أنه لا يحتاج أى شىء من طرف آخر ليكمل به نقصاً عنده , وتحدث حالة من التناغم بين الطرفين وكأنهما موجتان التقتا وكونتا لحنا رائعاً , وحين يستقر التوافق بين الزوجين ويتأكد نجد أن كلا منهما لا يجد نفسه إلا مع الآخر , فلا يمكن أن تتحرك مشاعره أو تتحرك ميوله الجنسية إلا مع شريك حياته , فهو بالتالى لا يستطيع الا أن يكون وفياً ومخلصاً لشريكه , أو بمعنى آخر هى حالة من الإخلاص اللا إرادى لأنه لا يقدر على الخيانة حتى لو أتيحت له فرصتها .
ولو قدر أن أحد هذين الزوجين المتوافقين ترك الآخر بسبب الموت فإن الطرف المتبقى منهم لا يستطيع إقامه علاقة زوجية جديدة مع آخر لأن موجته انضبطت مع موجة شريكه ولا يستطيع ( أو لاتستطيع ) تغييرها مع آخر. وهذا يفسر لنا عزوف زوجات أو أزواج عن الزواج بعد موت شريك الحياة رغم كونهم صغار السن .
والتوافق لا يتطلب أن يتشابه الزوجين أو يتطابقا , ولكنه يتطلب كما قلنا قدرة كل طرف على تلبية احتياجات الآخر واشباعها على الرغم من اختلافهما , فهما متكاملين أكثر منهما متشابهين .
والسكن والمودة والرحمة هم الأضلاع الثلاثة للتوافق الزوجى , فالسكن يعنى الطمأنينة والهدوء والراحة فى كنف الطرف الآخر , والمودة تعنى الحب والقرب الجميل والرعاية الصادقة المخلصة وهى ( أى المودة ) أقرب ما تكون فى حالة الرضا , والرحمة تعنى الرفق بالطرف الآخر ومسامحته ونسيان إساءته والإحسان إليه وهى أقرب ما تكون فى حالة الغضب أو عدم الرضا .
وفترة الخطوبة مهمة جداً فى اختبار مدى قدرة الطرفين على التوافق , وهى مهمة لزرع شجرة المحبة ورعايتها حتى إذا تم الزواج كانت هذه الشجره التى اشتد عودها قادرة على تحمل أعاصير مسئوليات ومشكلات ما بعد الزواج , أما إذا أجلنا زراعة هذه الشجرة لما بعد الزواج فربما لا تستطيع الصمود للرياح التى تهب على الزوجين وهما يخوضان غمار الحياة اليومية بمشكلاتها وضغوطها .
والتوافق الزوجى ليست له شروط صارمة أو شديدة التحديد , فهو يحث بين أنماط مختلفة من البشر , يختلفون فى الأعمار والثقافات والميول , ولكن هناك عوامل ربما تنبىء باحتمالات أكثر للتوافق ومنها :
1-سن الزوجيين: فيستحب أن يكون الزوج أكبر سناً من 3- 5 سنوات , ولا يستحب أن يزيد الفرق عن 10 سنوات . ومع هذا هناك أزواج خرجوا عن هذه القاعدة وتوافقوا . ويراعى هنا مسألة الصلاحية العمرية للمرأة حيث إذا فقدت المرأة قدرتها البيولوجية فى سن معين على تلبية احتياج الزوج الذى ما يزال صغيراً فإن مشكلة اختلاف الإحتياجات ربما تنشأ وتهدد التوافق .
2-التكافؤ الإجتماعى : فكلما كان الزوجان من طبقات اجتماعية متقاربة كلما كان ذلك أدعى للتوافق . وهناك استثناءات أيضاً لهذه القاعدة .
3-التقارب الفكرى والثقافى والدينى: بحيث لا تتعارض كثيراً أفكار وثقافات وانتماءات الطرفين .
وكان يعتقد أن الخبرة الجنسية والعاطفية السابقة لأحد الزوجين تجعله أكثر قدرة على التوافق مع شريكه , ولكن ثبت أن هذا غير صحيح , فالشخص صاحب العلاقات العاطفية أو الجنسية قبل الزواج كثيراً ما يفشل فى التوافق مع زوجته ( أو زوجها ) , لأن التوافق حالة شخصية تماماً تتصل بالشريك العاطفى والجنسى الحالى , وكثيراً ما تكون الخبرة السابقة سببا للفشل لأن صاحب الخبرة يتمسك بنمط نجاحه مع الطرف السابق أو يكون متأثراً بعوامل فشله السابقه .
والتوافق الجنسى يعتبر من أهم أركان الزواج السعيد , فالنجاح فى العلاقة الجنسية يعتبر ترمومتر للعلاقة الزوجية لأنه يعكس النجاح فى علاقات أخرى مثل العلاقة العاطفية والعلاقة الاجتماعية والتوافق العقلى والثقافى والرضا المادى .
والتوافق الجنسى قد يحدث مع بداية الزواج وقد يتأخر بعض الوقت لعدة شهور وأحياناً سنوات ,وهو يعنى الإنسجام بين احتياجات الطرفين وقدرة كل منها على تلبية احتياجات الآخر وإشباعها فى صورة طيبة , فهما متوافقان فى معدل الممارسة ومتوافقان فى زمن الممارسة ومتوافقان فى طقوسها وراضيان بكل ذلك.
أما إذا كان هناك إختلاف شديد فى ذلك كأن يكون لدى أحد الطرفين شراهة ولدى الطرف الآخر عزوفاً أو بروداً فإن ذلك يتسبب فى مشكلات كثيرة حيث تؤثر هذه التناقضات فى الإحتياجات على العلاقة الزوجية برمتها . وبعض الأزواج يسألون عن عدد مرات الجماع المناسبة , ولا توجد إجابة محددة لذلك ولكن العدد هو ما يرتضيه الطرفان ويقدران عليه . وقد يكون لأحد الطرفين مطالب فى العلاقة لا يقبلها الطرف الاخر بناءاً على اعتبارات دينية ( كالإتيان فى الدبر ) أو اعتبارات شخصية ( كالجنس الفموى ) أو أى اعتبارات أخرى , وهنا يحدث الشقاق , وكثيراً ما يأتى الزوجان إلى العيادة النفسية بأعراض كثيرة وشكاوى متعددة ولكن تكون المشكلة الأصلية هى عدم التوافق الجنسى بينهما , لأنه لو حدث التوافق فإن كل منهما يغفر خطايا الآخر ويتقبلها .
وقد يأتى عدم التوافق نتيجة لاختلاف الطباع الشخصية , كأن تكون المرأة قوية ومسترجلة , والرجل ضعيف وسلبى , وفى هذا الوضع المقلوب يستحيل التوافق الجنسى أو العاطفى , ومع هذا يمكن أن يستمرا فى علاقتهما الزوجية نظراً لاعتبارات أخرى , وهذا الوضع نسميه ( سوء التوافق المحسوب ) فعلى الرغم من تلك المشاكل بينهما إلا أن هناك أشياء تجمعهما , قد تكون احتياجات مادية أو اجتماعية أو غيرها .
وقد يكون عدم التوافق نتيجة أصابة الزوج بالضعف الجنسى ( العنة ) أو اصابة الزوجة بالبرود الجنسى , وهذه اضطربات تحتاج للمساعدة العلاجية , ولكن المشكلة فى مجتمعنا أن الناس تخجل من عرض هذه المشكلات على متخصصين , وتظل المشكلة تستفحل وتفرز مشكلات أخرى حتى يصل الطرفان إلى الطلاق
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 08-10-2010, 10:49 PM   #8 (permalink)
.+[ متميز جديد ]+.

 
تاريخ الإنضمام: May 2010
الإقامة: سوريا
المشاركات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 143430
المستوى: حسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond reputeحسام ديبان has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: حسام ديبان غير متصل
افتراضي تحليل الشخصية من خلال شكل العضو

[برنامج تحليل الشخصية من خلال الخط
بقلم المستشار النفسي حسام ديبان محاضر في سوريا والبحرين
www.nlp-sp.com

هديتي لأحبتي الكرام في هذا المنتدى المبارك أقدم برنامج تحليل الشخصية من خلال الخط والذي يعتبر من أقوى برامج التنمية البشرية ومهارات الاتصال على الإطلاق، حيث يكتسب طالب هذا العلم مهارات عالية لم تكن تخطر على بال أحد أبدا!!!

فهي تعطي الأشخاص القدرة اللامحدودة في فهم أنفسهم وفهم الآخرين عن قرب وترجمة سلوكهم وتحليل ذاتهم والوصول بهم إلى أعلى مستوى من الاتصال الفعال معهم!!.

علما بأن هذا العلم متجانس نوعا ما مع علم البرمجة اللغوية العصبية.....

فيا ترى ما هو هذا البرنامج؟؟؟
يُعْرَفُ علم تحليل الشخصية (الفراسة) من خلال الخط بعلم الجرافولوجي Graphology حيث تأتي من كلمة graph في اللغة الإنجليزية ويقصد بها الشكل الذي يرسم على الورق.

ويعتبر علماء الجرافولوجي أن الخط هو عبارة عن (قراءة المخ) أو قراءة للجهاز العصبي والحركي على الورق لدى الإنسان.

والمتمرس في هذا العلم يطلق عليه graphologist (جرافولوجست) أي الخبير في تحليل الرسم أو الشكل.

لعل البعض يستفسر فيم يبحث علم الجرافولوجي،أليس كذلك؟؟

علم الجرافولوجي يبحث في تحليل شامل للشخصية، على سبيل المثال:
• النظام التمثيلي للشخص (بصري – سمعي – حسي)
• مزاجي
• قائد
• يحب المؤانسة
• ذو طاقة عالية
• يحترم الذات
• تلقائي
• عدواني
• اجتماعي
• ناضج
• دبلوماسي
• عصبي
• واعي
• متحمس
• مدى قوة السَيْطَرَة على الرومانسية
• مُثَابر
• لطيف
• مفكر جيد أم لا
• أمين
• ودّي
• متفائل
• متعاون
• إنطواء الذات
• صبور
• قوي الإرادة
• كثير الكلام
• مقتصد
• مهمل
• كريم
• مغامر
• مدى ثقته بالنّفس
• مثير
• مُتَلَهِّف
• غير صبور
• عاطفي
• معادي
• خجول
• غير ودّي
• مندفع
• سلمي
• متهكم
• تحليلي
• يجيد سرعة العملِ
• يحكم جيدا
• مرن
• موضوعي
• مبدع
• منضبط
• مبادرة
• منشد الكمال
• البَحْث
• منظم
• حاسم
• قدرة على التفصيلِ
• شخصية ناعمة
• عامل مجدّ
• مسؤول

وكل هذه العوامل وغيرها كثير يمكن للخط أن يعكسها، وهناك حقيقة علمية تقول أنه من الناحية النظرية لا يوجد تشابه في الخطوط أي لا يوجد شخصان في العالم بأسره يكتبان بنفس الطريقة بالضبط!!.

أعتقد الآن أن الصورة واضحة في قوة هذا العلم، أليس كذلك؟
إنه لا يخفى عليكم أننا نتأثر ونميل إلى بعض الأشكال الهندسية في كتاباتنا وفي تزيين بيوتنا ومكاتبنا ووووو مثلا، أليس كذلك <IMG border=0 alt=icon_question.gif>

فالآن وقبل مواصلة القراءة أريد من كل واحد أن يسأل نفسه:
أي من الأشكال الهندسية التالية أميل إليه أكثر ؟؟؟
أهي: الدائرة أم المربع أم النجمة أم المثلث ؟؟؟



الآن وبعد أن عرفت إلى أي الأشكال تميل أكثر، فهيا بنا نعرف ماذا تعني لنا تلك الأشكال [IMG]file:///F:/fscommand/Internet_Files/1/icon_rolleyes.gif[/IMG]

إليكم نبذة يسيرة عن الأشكال وما تعنيه في كشف وتحليل الشخصية :

الدائرة وتعني:
هذا الشخص يحب السلام، يسامح، كتوم ولكنه ينتقم بقوة إذا غضب، وكما يقال ( اتق شر الحليم إذا غضب) صبور، حليم، يرد على الناس بهدوء عند التحدث.

المربع ويعني:
محدود التفكير، هدوءه ظاهر ومتوتر نوعا ما من الداخل.

النجمة وتعني:
متزن، إن كان موظفا فهو ناجح في عمله، مثالي في التعامل

المثلث ويعني:
حكمه سريع على الأشياء، طاقته عالية(عصبي)، يتعرض للضغوط بسرعة، سريع الانفعال، يمكن أن يعبر عن رأيه دون النظر إلى العواقب
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
مدينة العاب فوق .. السحاب .. في ماليزيا ميسرة منبر السياحة والسفر 14 01-04-2010 12:33 PM
ماليزيا ولا احلى.. فارسة السلام منبر السياحة والسفر 23 20-08-2008 08:19 PM
السياحة في ماليزيا alhamdani المنبر العام 3 27-06-2005 04:11 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 12:11 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net