المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 25-04-2010, 06:25 PM
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي كادت ان تنتحر


فى كل يوم جمعة، وبعد الصلاة ، كان إمام أحد المساجد في احدى ضواحي أمستردام وابنه البالغ
من العمر إحدى عشر سنه يخرجان لتوزيع كتيب صغير بعنوان "الطريق إلى الجنة" وغيرها من
المطبوعات الإسلاميه على الناس.وفى أحد الأيام بعد ظهر الجمعة ، حان الوقت للإمام وابنه
للنزول الى الشوارع لتوزيع الكتيبات ، وكان الجو باردا جدا في الخارج ، فضلا عن هطول
الامطار .

ارتدى الصبي الكثير من الملابس حتى لا يشعر بالبرد ، وقال : 'حسنا يا أبي ، أنا مستعد!
سأله والده : 'مستعداً لماذا'
' قال الأبن : يا أبي ، لقد حان الوقت لكى نخرج لتوزيع هذه الكتيبات الإسلامية.
أجابه أبوه : الطقس شديد البرودة في الخارج وانها تمطر بغزاره.
أدهش الصبى أبوه بالأجابه وقال : ولكن يا أبي لا يزال هناك ناس يذهبون إلى النار على الرغم من أنها تمطر ...!
أجاب الأب : ولكننى لن أخرج فى هذا الطقس
قال الصبي : هل يمكن يا أبى ، أنا أذهب أنا من فضلك لتوزيع الكتيبات '
تردد والده للحظة ثم قال : يمكنك الذهاب ، وأعطاه بعض الكتبات ..
قال الصبى : 'شكرا يا أبي ..!

ورغم أن عمر هذا الصبى أحدى عشر عاماً فقط إلا أنه مشى فى شوارع المدينه فى هذا الطقس
البارد والممطر لكى يوزع الكتيبات على من يقابله من الناس وظل يتردد من باب إلى باب حتى
يوزع الكتيبات الأسلاميه. بعد ساعتين من المشي تحت المطر ، تبقى معه آخر كتيب وظل يبحث عن
أحد الماره فى الشارع لكى يعطيه له ، ولكن كانت الشوارع مهجورة تماما. ثم إستدار إلى الرصيف
المقابل لكي يذهب إلى أول منزل يقابله حتى يعطيهم الكتيب .

ودق جرس الباب ، ولكن لا أحد يجيب ..

ظل يدق الجرس مرارا وتكرارا ، ولكن لا أحد يجيب ، وأراد أن يرحل ، ولكن شيئا ما منعه.

مرة أخرى ، التفت إلى الباب ودق الجرس وأخذ يطرق على الباب بقبضته بقوه وهو لا يعلم مالذي
جعله ينتظر كل هذا الوقت ، وظل يطرق على الباب وهذه المرة فتح الباب ببطء.

وكانت تقف عند الباب إمرأه كبيره فى السن ويبدو عليها علامات الحزن الشديد فقالت له : ماذا أستطيع أن أفعل لك يابني .

قال لها الصبى الصغير وهو ينظر لها بعينين متألقتين وعلى وجهه إبتسامه أضاء لها العالم :

'سيدتي ، أنا آسف إذا كنت أزعجتك ، ولكن فقط اريد ان اقول لكى ان الله يحبك حقيقى ويعتني بك وجئت لكى أعطيكى آخر كتيب معى والذى سوف يخبرك كل شيء عن الله ، والغرض الحقيقي من الخلق ، وكيفية تحقيق رضوانه '.

وأعطاها الكتيب وأراد الأنصراف فقالت له 'شكرا لك يا بني! وحياك الله!

في الأسبوع التالي وبعد صلاة الجمعة ، كان الإمام يلقي محاضره ، وعندما أنتهى منها وسأل :

'هل لدى أي شخص سؤال أو يريد أن يقول شيئا؟

ببطء ، وفي الصفوف الخلفية وبين السيدات ، كانت سيدة عجوز يُسمع صوتها تقول:

'لا أحد في هذا الجمع يعرفني، ولم أتى إلى هنا من قبل، وقبل الجمعه الماضيه لم أكن مسلمه ولم أفكر أن أكون كذلك .

وقد توفي زوجي منذ أشهر قليلة ، وتركنى وحيده تماما في هذا العالم.. ويوم الجمعة الماضي كان
الجو بارد جداً وكانت تمطر ، وقد قررت أن أنتحر لأننى لم يبقى لدى أى أمل فى الحياة.

لذا أحضرت حبل وكرسي وصعدت إلى الغرفه العلويه فى بيتى، ثم قمت بتثبيت الحبل جيداً فى أحدى
عوارض السقف الخشبيه ووقفت فوق الكرسى وثبت طرف الحبل الآخر حول عنقى، وقد كنت وحيده ويملؤنى الحزن وكنت على وشك أن أقفز .

وفجأة سمعت صوت رنين جرس الباب في الطابق السفلي ، فقلت سوف أنتظر لحظات ولن أجيب وأياً كان من يطرق الباب فسوف يذهب بعد قليل .

انتظرت ثم إنتظرت حتى ينصرف من بالباب ولكن كان صوت الطرق على الباب ورنين الجرس
يرتفع ويزداد .

قلت لنفسي مرة أخرى ، 'من على وجه الأرض يمكن أن يكون هذا؟ لا أحد على الإطلاق يدق جرس
بابي ولا يأتي أحد ليراني '. رفعت الحبل من حول رقبتى وقلت أذهب لأرى من بالباب ويدق الجرس
والباب بصوت عالى وبكل هذا الأصرار.

عندما فتحت الباب لم أصدق عينى فقد كان صبى صغير وعيناه تتألقان وعلى وجهه إبتسامه ملائكيه لم أر مثلها من قبل ، حقيى لا يمكننى أن أصفها لكم .

الكلمات التي جاءت من فمه مست قلبي الذي كان ميتا ثم قفز إلى الحياة مره أخرى ، وقال لى
بصوت ملائكى :
'سيدتي ، لقد أتيت الأن لكي أقول لكى ان الله يحبك حقيقة ويعتني بك!

ثم أعطانى هذا الكتيب الذى أحمله "الطريق إلى الجنه"

وكما أتانى هذا الملاك الصغير فجأه أختفى مره أخرى وذهب من خلال البرد والمطر ، وأنا أغلقت
بابي وبتأنى شديد قمت بقراءة كل كلمة فى هذا الكتاب.

ثم ذهبت إلى الأعلى وقمت بإزالة الحبل والكرسي لأننى لن أحتاج إلى أي منهم بعد الأن .

أترون ..؟! أنا الآن سعيده جداً لأننى تعرفت إلى الله الواحد الحقيقى .

ولإن عنوان هذا المركز الأسلامى مطبوع على ظهر الكتيب ، جئت الى هنا بنفسي لاقول لكم
الحمد لله وأشكركم على هذا الملاك الصغير الذي جائنى في الوقت المناسب تماما ،
ومن خلال ذلك تم إنقاذ روحي من الخلود في الجحيم . '

لم تكن هناك عين لا تدمع فى المسجد وتعالت صيحات التكبير .... الله أكبر.....

الإمام الأب نزل من على المنبر وذهب إلى الصف الأمامي حيث كان يجلس إبنه هذا الملاك
الصغير ..,

واحتضن ابنه بين ذراعيه وأجهش فى البكاء أمام الناس دون تحفظ .


ربما لم يكن بين هذا الجمع أب فخور بأبنه مثل هذا الأب .
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 25-04-2010, 08:29 PM   #2 (permalink)
.+[ متميز مخضـرم ]+.

 
tab
صورة 'أزهار الحب' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Oct 2007
الإقامة: السعوديه
المشاركات: 815
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 4713798
المستوى: أزهار الحب has a reputation beyond reputeأزهار الحب has a reputation beyond reputeأزهار الحب has a reputation beyond reputeأزهار الحب has a reputation beyond reputeأزهار الحب has a reputation beyond reputeأزهار الحب has a reputation beyond reputeأزهار الحب has a reputation beyond reputeأزهار الحب has a reputation beyond reputeأزهار الحب has a reputation beyond reputeأزهار الحب has a reputation beyond reputeأزهار الحب has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: أزهار الحب غير متصل
المزاج: ??????
الرسالة الشخصية
اللهم أعني علي خدمة كتابك
افتراضي رد : كادت ان تنتحر

قصه مؤثره
تعلمنا مهمها كان العمل في سبيل الله بسيط
وقد يستهونه الناس
بالإخلاص والمثابره ربي يسدد خطاك
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-04-2010, 02:29 PM   #3 (permalink)
roomia
Guest
 
المشاركات: n/a
معلومات إضافية
السمعة:
المستوى:
الجنس:
علم الدولة:
الحالة:
افتراضي رد : كادت ان تنتحر


قصة رائعة .. قرأتها سابقاً واستوقفتني لما فيها من مغزى وعبر ..
وبالأخص العبارة التي قالها الولد للمرأة إن الله يحبك حقيقى ويعتني بك ..
فسبحان الله الهادي الذي هدى هذه المرأة إلى سواء السبيل
وأنقذها من الخلود في نار جهنم على يد هذا الولد ذو الإرادة والهمة العالية والذي حمل على عاتقه هم الدعوة ..
وبالرغم من رداءة الطقس .. فعزيمته لم تفتر ولم يتقاعس عن التوزيع للكتيبات الإسلامية ..

شكراً لك أم المعتز ..ربي يبارك فيك ويعطيك العافية
ودمت بخير

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-04-2010, 05:01 PM   #4 (permalink)
انا فالك الطيب

 
tab
صورة 'الغد المشرق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: مكه >>> جده
المشاركات: 2,285
كافة التدوينات: 10
معلومات إضافية
السمعة: 54639678
المستوى: الغد المشرق has a reputation beyond reputeالغد المشرق has a reputation beyond reputeالغد المشرق has a reputation beyond reputeالغد المشرق has a reputation beyond reputeالغد المشرق has a reputation beyond reputeالغد المشرق has a reputation beyond reputeالغد المشرق has a reputation beyond reputeالغد المشرق has a reputation beyond reputeالغد المشرق has a reputation beyond reputeالغد المشرق has a reputation beyond reputeالغد المشرق has a reputation beyond repute
الجنس: male
علم الدولة:
الحالة: الغد المشرق غير متصل
المزاج: ?????
الرسالة الشخصية
خلك على خبري كما ريحة العود اذا احترق بالنار يزداد طيبه
افتراضي رد : كادت ان تنتحر

شكرا ام المعتز قصه مؤثره ومفيده الي ابعد الحدود

الدعوه الي الله من افضل السبل الي الطاعه والتقرب الي الله بها

جزاك الله خير وبارك فيك وفي عمك وعملك وزوجك وولدك ومن تحبين

لدعوه يسيره والدعوه بالكلمه والفعل والعمل


شكري لك

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-04-2010, 06:24 PM   #5 (permalink)
.+[ متميز ذهبي ]+.

 
tab
صورة 'زهـد' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2007
الإقامة: مع الطيور المهاجرة
المشاركات: 3,422
معلومات إضافية
السمعة: 7257832
المستوى: زهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond reputeزهـد has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: زهـد غير متصل
الرسالة الشخصية
إتق الله حيثمــا كنت
افتراضي رد : كادت ان تنتحر

أشياء كثيرة في القصة إستوقفتني
أولا --- تربية الأب لإبنه على تحمل الدعوة لله ونشرها ولو بأبسط الأشياء وجعله يشاركه ذلك العمل البسيط
فجميل أن أن تتحول توجيهاتنا ونصائحنا إلى عمل ينفذ
وكم نفتقد ذلك -- حيث صار هم الأب هو توفير الملبس والمأكل

ثانيا --- إصرار الإبن الرائع على الإستمرار
وما إصراره إلا نتيجة غرس حب الله في نفسه

ثالثا --- من فهم إن الحياة كدح وعمل وأن لا وقت للراحة إلا في الجنة
فلن يعيقه طقس و لا غيره

رابعا -- هناك أناس يحتاجون لمد العون -- فلنحاول بكل الطرق إلى العمل



أم المعتز

شكرا لك --- فالقصة تدفع الهمة عاليا للعمل

وفي حفظ الرحمن


،،//،، اللهم أسألك الزهـد في كل ما يبعــدني عنك ،،//،،

قال ابن مسعود رضى الله عنه :
~ ماندمت على شئ ندمى على يوم غربت شمسه ، نقص فيه أجلى ولم يزد فيه عملى ~




  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-04-2010, 08:36 PM   #6 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد : كادت ان تنتحر

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : أزهار الحب مشاهدة المشاركة
قصه مؤثره
تعلمنا مهمها كان العمل في سبيل الله بسيط
وقد يستهونه الناس
بالإخلاص والمثابره ربي يسدد خطاك
فعلا ازهار الحب 000ليس العمل بحجمه بقدر ما هو بقيمته واثره على الاخرين

اهلا بك وحياك الله
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-04-2010, 08:38 PM   #7 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد : كادت ان تنتحر

اهلا روميا 000

هذا هو الفرق بين من يخلص النية لله في عمله وبين من يرتجي مدح الناس فقط

اسعدني حضورك
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-04-2010, 08:41 PM   #8 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد : كادت ان تنتحر

الغد المشرق

بارك الله في اشراقتك الدائمة والمميزة في المنابر

الخلق الحسن 000اسلوب من اساليب الدعوة الى الله
والوجه المشرق بالابتسامة 000ايضا دعوة الى الله

حياك الله
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-04-2010, 08:44 PM   #9 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد : كادت ان تنتحر

شكرا لك --- فالقصة تدفع الهمة عاليا للعمل


زهد
ولك خالص الشكر على استنباط الحكم وعلى حضورك الذي دائما يترك بصمة واثر في المكان الذي تحلين فيه

اشكرك

ونسال الله ان يعلي همتنا للحق وبالحق
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 25-09-2010, 01:13 AM   #10 (permalink)
وأرشُقكـُم بـالوَرْد،،!

 
tab
صورة 'سماح المزين' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Oct 2007
الإقامة: مشرقة، كقرصِ الشمسِ أغآزل اليآسمين،،
المشاركات: 2,104
كافة التدوينات: 1
معلومات إضافية
السمعة: 9398170
المستوى: سماح المزين has a reputation beyond reputeسماح المزين has a reputation beyond reputeسماح المزين has a reputation beyond reputeسماح المزين has a reputation beyond reputeسماح المزين has a reputation beyond reputeسماح المزين has a reputation beyond reputeسماح المزين has a reputation beyond reputeسماح المزين has a reputation beyond reputeسماح المزين has a reputation beyond reputeسماح المزين has a reputation beyond reputeسماح المزين has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: سماح المزين غير متصل
المزاج: ?????
الرسالة الشخصية
أقسى من أن يتجاهلك الوطن!
افتراضي رد : كادت ان تنتحر

يستحق أن يوزن بالذهب هذا الصبي
ويوزع عنه حتى لا يحسد

رفع الله رأس كل والدٍ بصنيع أبنائه
دمعت عيني على حالنا .. مقابل روعة فعل هذا الصبي!

بوركت أختنا الرائعة، أم المعتز


30 يولية ]|:.
يا أيها الشمس الـ تغار!!
نوحي، وغيبي، واغربي.:. فاليومَ إشراق الكبار..
اليومَ قد ولدت سمآح,,
أولم تريْ بشراً يغازلهُ الصبآح..
!!


مدونتي
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
فتاه تنتحر بسبب ستار اكاديمي minno المنبر العام 4 12-06-2007 05:28 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 05:48 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net