المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 21-04-2010, 03:26 AM
roomia
Guest
 
المشاركات: n/a
معلومات إضافية
المستوى:
الجنس:
علم الدولة:
الحالة:
Heart55rd بمحاذاة الجنون


(1)

أتذبذب بين الصحو والنوم، كالجالس في الحد الفاصل بين الشمس وظل ساترٍ قماشي تحركه أنامل الريح.
يمطرُ عليه الظل تارة وتلفحه الشمس تارة أخرى..
النافذة مفتوحة، والبرد يرسل ألسنته اللاسعة، رياحا تركض في فضاءات الغرفة.. فأشد إليّ دثاري كالطفل يحتمي بأمه.
وعلى الجدار تسقط ظلال الأغصان، فاضحةً مداعبة نور القمر لها في الخارج. وتتمايل..
كرؤوس الشياطين.. مثيرة في نفسي أمواجاً من الفزع. أضم أجفاني بقوة، كما أضم الوسادة إلى صدري بعنف ..
لحظات سكون يتخللها حفيف الأشجار.. وهمسات عصافيرٍ لم تنم..
أبحر في الخيال البعيد.. البعيد.. البعيد.. فتسكن الأمواج المضطربة داخلي رويداً.. رويداً.. رويداً..

وفجأة ..

يموت الصمت، بصرخة الجدار، حينما يهوي البابُ على صدغه بصفعةٍ قاسية، طاعناً نومي في مقتل
أهُبُّ فَزِعاً من فراشي.. وعيناي تبتهلان للرؤية..
لكنه العمى، يبتسم لي ساخراً..

(2)

تتأقلم عيناي مع الظلام قليلاً.. وتسكن نفسي حين أدرك كنه الأمر.
في الظلام كل الأشياء تتشابه، وتتشابك، كأنها تخاف هي الأخرى. بعض الجهات تبدو أكثر إظلاماً من الأخرى
يُوحي إليَّ أنها قد أخذت أكثر من نصيبها في نهارٍ سابق، أو أنها موعودة بإضاءة أكثر في نهار لاحق !.
أسحب أعمق نفسٍ أستطيعه..
يا للخوف! حتى العصافير والأشجار صمتت !!
أعود لوسادتي، أحتضنها
أستدّر شفقة النوم ..

و.. تلتقط أذني تكة خافتة وهمس.. (انهض دون مقاومة .. كي لا تخسر حياتك) !!
القلب تتخلّغ عروقه من فرط الإجهاد، والعقل يقصر عن إدراك الحالة، وأنا.. انتفض كالمتبرد في الظل..
وأتصبب عرقاً، كالملدوغ من الشمس.!!

تُرى هل لا زلت في الحد الفاصل بين الصحو النوم؟!. هل الساتر انزاح قليلاً فانكشفتُ للشمس؟!.. تعصر عيناي بالأجفان أكثر..
أم أن الريح شعرت ببلوغ الساتر، فخجلت من مداعبته!
شعور بالأمان، يُطلق أسر العيون، ولا شيء سوى الظلام..و... أنفاس!
أنفاس تفح كالثعبان.. مصدرها يبدو أكثر إظلاماً.. (قل لي.. أين تحتفظ بمالك؟!)
صوت حقيقي كالعاصفة، يزيل الساتر القماشي تماماً.. تنكشف الشمس.. ترقص حبات العرق على جبينٍ مضطرب
وأموت.. أموت ببطء.. فيصرخ الهمس (يبدو أنك طويل النَفَس..) ..
تلتصق برودة دائرية على جبيني.. يتابع (لذا.. سأقطعه تماماً..)..
يزحف ريقي بطيئا في بلعومي.. وعيناي تكادان تقفزان.. ولا رؤية.. أهمس بصوت مرتعد:
ل.. ل.. ليس .. لدي س.. سوى.. عقد أمي.. هناك.. فوق (الدولاب)..
أحس بابتعاد أنفاسه عني، ينزاح الثقل من صدري رويداً.. رويداً..
وعيناي مصرتان على الانغلاق.. (وماذا غير العقد؟!) أسمع هسهسة العقد بيديه. وأنفاسه تقترب. تفتح كثعبان. أهمس:
صدقني.. لا شيء غيره.

وكالصدى يصبح صوته، وهو يقول (إذن.. لا جدوى من وجودك على قيد الحياة).
والفوهة الباردة تقبل جبيني قبلة الوداع. وتكةٌ خافتةٌ تختم تأشيرتي نحو الموت..
الموت الذي بدأ يعزف موسيقاه لاستقبالي.. ويرتفع صوتها.. يرتفع.. يرتفع..
لا ااااااااا.. لاااااااا... لاااااااا لا لا لا..
أباغت خوفي وخدري.. وأقفز في عنف..

(3)

تُضاء الغرفة فجأة، ويطل وجه أمي، يزاحمه وجوه إخوتي الصغار. تضرب صدرها شاهقة:
ما هذا الذي في يديك؟!
أمد لها يدي بنشوة المنتصر:
هذا مسدس.. وهذا عقدك الذي سرقه هذا المعتوه.
من هو المعتوه؟!!
أشيرُ بيدي نحو السرير المبعثر.. فترسل النظر إليه، قبل أن ترده إلي مبللاً بالدمع. تقترب مني. تحتضن رأسي..
لا شك أنها فَرِحَةٌ بعودة العقد، فخورة ببطولتي..
أسمعها تنفث. وتقول:
بسم الله عليك يا وليدي.. بسم الله عليك..

بقلم/ سليمان الطويهر

.
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 21-04-2010, 04:49 PM   #2 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد : بمحاذاة الجنون

ولكأني أعيش القصة حقيقة ..
وأستشعر وأتذكر تلك الليلة من ليالي شهر رمضان و" الحرامي " يتسلل إلى غرفتي !!
وأمي تمر على الغرف واحدةً تلو الأخرى لإيقاظنا لصلاة الفجر
وصوتها - لازال في أذني أسمعه - يقترب من غرفتي المظلمة : " حرامي .. حرامي .. في غرفتك " !
وأنا حينها أتوضأ لصلاة الفجر .. بعيدة عن الحدث .. و " الحرامي "
تلك رحمة من الله علي في أيام مباركة ... ولاشك !
أحمدُ الله عليها

لا يمكنك أن تعيش أحداث هذه القصة .. أو تستشعر مشاعر الخوف والإضطراب لصاحبها
أو أن تصل إلى مرحلة الجنون .. أو ما قبله .. أو حتى ما بعده !؟
إلا أن تكون قد مررت بمثلها .. !

العزيزة روميا
على قدر إندماجي في أحداث القصة وتفاصيلها ..
كانت المشاعر تشتعل بذكرى حكاية مشابهة عشتها !
نسأل الله الأمن والأمان للجميع

شكرًا على منقولك واستثارة الذكريات لديّ
والقصة جميلة بمفرداتها .. واسلوبها .. وصورها ..
سلّم الله يراع الكاتب
وسلّمكِ



اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 29-04-2010, 02:05 PM   #3 (permalink)
roomia
Guest
 
المشاركات: n/a
معلومات إضافية
السمعة:
المستوى:
الجنس:
علم الدولة:
الحالة:
افتراضي رد : بمحاذاة الجنون

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : شروق مشاهدة المشاركة
ولكأني أعيش القصة حقيقة ..
وأستشعر وأتذكر تلك الليلة من ليالي شهر رمضان و" الحرامي " يتسلل إلى غرفتي !!
وأمي تمر على الغرف واحدةً تلو الأخرى لإيقاظنا لصلاة الفجر
وصوتها - لازال في أذني أسمعه - يقترب من غرفتي المظلمة : " حرامي .. حرامي .. في غرفتك " !
وأنا حينها أتوضأ لصلاة الفجر .. بعيدة عن الحدث .. و " الحرامي "
تلك رحمة من الله علي في أيام مباركة ... ولاشك !
أحمدُ الله عليها

لا يمكنك أن تعيش أحداث هذه القصة .. أو تستشعر مشاعر الخوف والإضطراب لصاحبها
أو أن تصل إلى مرحلة الجنون .. أو ما قبله .. أو حتى ما بعده !؟
إلا أن تكون قد مررت بمثلها .. !

العزيزة روميا
على قدر إندماجي في أحداث القصة وتفاصيلها ..
كانت المشاعر تشتعل بذكرى حكاية مشابهة عشتها !
نسأل الله الأمن والأمان للجميع

شكرًا على منقولك واستثارة الذكريات لديّ
والقصة جميلة بمفرداتها .. واسلوبها .. وصورها ..
سلّم الله يراع الكاتب
وسلّمكِ


يا هلا بـ الغالية شروق ..
يا هـــــــلا بهالطلة الحلوة ..
سبحان الله ..وحتى ليالي رمضان المباركة لا تعيق الحرامية عن جرائمهم ..
من حديثك احسست بأنها تجربة مرعبة التي مررتم بها .. الحمد لله الذي سلمك وأهلك من شره
بس ما عرفنا ماذا كان مصير الحرامي ؟ هل أُمسك به أم لاذ بالفرار هربا عندما سمع أصوات الاستغاثة ؟
أسعدني مرورك الجميل ونقلك لتجربتك المخيفة إن صح التعبير ..
شكرا لكِ .. وربي يحفظكم ويرعاكم
ودمتم بخير


  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 30-04-2010, 11:55 PM   #4 (permalink)
.+[ متميز برونزي ]+.

 
tab
صورة 'عبير الازهار' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jun 2007
الإقامة: بين أهلي وأحبابي(السعودية)
المشاركات: 1,741
معلومات إضافية
السمعة: 3475389
المستوى: عبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond reputeعبير الازهار has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: عبير الازهار غير متصل
افتراضي رد : بمحاذاة الجنون


لازلت اذكر التفاصيل ايضاً
ورغم مرور الوقت حين اتذكر تنتابني نفس المشاعر المخيفه
ان تواجه بنفسك (حرامي ) يتطلب كثيررررراً من شجاعة
قد كان لي ذلك في مكان ما في هذا الكون
لا أتذكر سوى أني استيقظت متعبة ضحي يوم غريب
وخرجت من غرفتي ولا اعلم لماذا كان فكري مرتبط بمقبض الباب الرئيسي
فقط توضأت لأصلي الضحى
ولا اعلم الى هذه الساعه لماذا اخترت ذلك المكان بالذات
للصلاة فيه ,وحين فرغت جلست في مكاني لبرهه وتفاجأت
بأن هناك من دخل وعقلي يحلل في هدوء وسرعه
اخي لا ليس اخي لا ليس اخي .......المهم انه حرامي وليس أخي
حتى لا اسرد التفاصيل احمد الله واشكره ان منّ علينا بواسع
فضلة وحفظنا جميعاً انا وعائلتي
"أمي شروق"الحمد الله على سلامتكم والله يبعد عنا وعنكم وعن المسلمين
شر اللصوص
جعلتِ من هذا الموضوع يا روميا تدوينه لمواقف مرعبة وهذه القصة وتفاصيلها اثارة شيء
في الذاكرة لا ينسى البته
سلم الله الجميع وحفظهم من كل شر
شكرا ًلك روميا
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 01-05-2010, 10:12 PM   #5 (permalink)
مشرفة المنابر الأدبية والشعرية

 
tab
صورة 'ام المعتز' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Jul 2006
الإقامة: الاردن
المشاركات: 7,606
معلومات إضافية
السمعة: 48478183
المستوى: ام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond reputeام المعتز has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: ام المعتز غير متصل
الرسالة الشخصية
كن مع الله ولا تبالي
افتراضي رد : بمحاذاة الجنون

عندما يتسلل الحرامي من الخارج يندفع الخوف من داخل القلب ولربما تصحو العزيمة وحب الحياة والتشبث باستارها فننجوا منه ونحيط به ونوقفه عند حده

اما ان تسلل الحرامي من داخل القلوب ليسرق افكارنا ومبادئنا وقيمنا وما توارثناه وما تعلمناه وما عشنا لاجله
فان الخوف منه يقبع وراء جدران القلب مستترا بالاعذار الواهية كي لايجعلنا نصحو ونشحذ عزيمتنا وحبنا للحياة المميزة وتبقى حب وهم الحياة هو السائد

حرامي الداخل والخوف النائم هو من يحاذينا للجنون ويحول بيننا وبين العقل الواعي المسيطر

روميا

قصة جميلة 00وكل يأخذ منها ما يوازي احساسه بها

شكرا لك
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 02-05-2010, 01:39 AM   #6 (permalink)
roomia
Guest
 
المشاركات: n/a
معلومات إضافية
السمعة:
المستوى:
الجنس:
علم الدولة:
الحالة:
افتراضي رد : بمحاذاة الجنون

هلا والله وألف مرحبا بالغالية عبير ..

أسعدني مرورك وحديثك عن تجربتك المرعبة مع الحرامي
الحمد لله الذي حفظكم وسلمكم من الشر ..

وغريبة هي مشاعر الخوف التي تظل في مكامنها مزروعة في الذاكرة
وبمجرد إثارتها بمثل هذه المواضيع تنبعث هذه المخاوف وبتفاصيلها من جديد
فيسردها الإنسان كما لو حصل له ذلك بالأمس القريب ..

شكراً لك عبـــير .. وحياك الله


  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 02-05-2010, 01:49 AM   #7 (permalink)
roomia
Guest
 
المشاركات: n/a
معلومات إضافية
السمعة:
المستوى:
الجنس:
علم الدولة:
الحالة:
افتراضي رد : بمحاذاة الجنون


أهـــلاً وسهلاً بالغالية أم المعتز ..

أعجبني كلامك وتفكيرك العميق ومقارنتك للسرقة من الخارج والداخل وفلسفتك الخاصة
أو رؤيتك التحليلية في تأويل معنى السرقة من الداخل .. من داخل القلب للمبادئ والأفكار والعزائم والهمم ..
السرقة التي تجعل الإنسان يعيش في غيبوبة ووهم وتسويف لأولوياته ومهامه
والتي تنصب في المهمة الرئيسية له وهي التي خُلق من أجلها في الأرض ..

بارك الله فيك يا أم المعتز وزادك علما ونورا وبصيرة ما ينفع بها الآخرين
وشـــــكراً لك ِ

  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 02-05-2010, 01:43 PM   #8 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد : بمحاذاة الجنون

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : roomia مشاهدة المشاركة


يا هلا بـ الغالية شروق ..
يا هـــــــلا بهالطلة الحلوة ..
سبحان الله ..وحتى ليالي رمضان المباركة لا تعيق الحرامية عن جرائمهم ..
من حديثك احسست بأنها تجربة مرعبة التي مررتم بها .. الحمد لله الذي سلمك وأهلك من شره
بس ما عرفنا ماذا كان مصير الحرامي ؟ هل أُمسك به أم لاذ بالفرار هربا عندما سمع أصوات الاستغاثة ؟
أسعدني مرورك الجميل ونقلك لتجربتك المخيفة إن صح التعبير ..
شكرا لكِ .. وربي يحفظكم ويرعاكم


ودمتم بخير

سلمتِ يا حبيبة على دعائك .. سلّمنا الله وسلّمكم .. وسلّم الجميع
أما الحكاية .. فقد كان بيتنا هو المحطة الخامسة أو السادسة له في حيّنا !
بعد الإتصال بالشرطة وقدومها لمنزلنا .. اكتشفنا أنه ترك كاميرا مسروقة تحت نخلة عـند مدخل بيتنا
لينتهي من سرقة بيتنا .. وحملها ضمن بضاعة لملمها من كل البيوت التي تسلل إليها !
عندما صرخت أمي : " حرامي حرامي " ..
كنا نردد ذات الجملة التي رددتها الأم في القصة : " بسم الله عليج أمي " ..

وأكملنا : " يمكن كنت تحلمين " !

مع أنها مستقيظة لفترة .. تمر على الغرف واحدة تلو الأخرى .. وغرفتي كانت المحطة الأخيرة ..
إلا أننا نحاول تهدئتها ! وربما لم نصدقها لهول المفاجأة والخوف !
إلا أن الدليل كان باب البلكونة المفتوح ..

وقد لمحت أمي الحرامي يحاول أن يختبئ تحت السرير
ومع صرختها .. هرب .. والحمد لله أنني لم أكن نائمة حينها !!
تم الإتصال بالشرطة .. واكتشفنا أن " الحرامي " مرّ على خمسة أو ستة بيوت في ذات الليلة

ينقل ما خف وزنه .. وغلا ثمنه ..
لدرجة أنه دخل على غرفة زوجين وسرق من جيب ثوب الرجل المعلق ..
والمرأة تراقب في خوف وهلع .. صامتة إلى أن خرج من الغرفة .. دون أن تنطق بكلمة !
أرأيت كيف يسيطر الخوف على النساء في مثل هذه المواقف !

على ما أذكر أنهم تمكنوا من الإمساك به .. لتجواله في المنطقة


لكن القرار النهائي .. كانت إغلاق البلكونة وحرماني من الاستمتاع في الجلوس فيها مفتوحة !

تلك ذكريات أكثر من 30 سنة مضت .. ولازالت عالقة في الذاكرة !
ولازلت بين فترة وأخرى أمر على نوافذ وغرف الابناء للتأكد من إحكام إغلاقها
أطلت بالرد .. لكنها تفاصيل الحكايا والذكريات
حفظك الله روميا .. وأهلك .. وأبعد عنكم وعن الجميع مثل هذه التجربة المرعبة !


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين

التعديل الأخير كان بواسطة شروق; 02-05-2010 الساعة 03:52 PM.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
قديمة 02-05-2010, 03:59 PM   #9 (permalink)
إدارة الموقع
المراقبة العامة للمنابر

 
tab
صورة 'شروق' الرمزية
 
تاريخ الإنضمام: Feb 2002
الإقامة: هي وجهتي لمَلاذ الـرُّوح [ الشارقة ]
المشاركات: 13,608
معلومات إضافية
السمعة: 83488875
المستوى: شروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond reputeشروق has a reputation beyond repute
الجنس: female
علم الدولة:
الحالة: شروق غير متصل
المزاج: ????????
الرسالة الشخصية
" اللهم لك الحمد ".. دومـًا و أبـدا
افتراضي رد : بمحاذاة الجنون

المشاركة الأصلية أضيفت بواسطة : عبير الازهار مشاهدة المشاركة



"أمي شروق"الحمد الله على سلامتكم والله يبعد عنا وعنكم وعن المسلمين شر اللصوص

جعلتِ من هذا الموضوع يا روميا تدوينه لمواقف مرعبة وهذه القصة وتفاصيلها اثارة شيء في الذاكرة لا ينسى البته

سلم الله الجميع وحفظهم من كل شر
شكرا ًلك روميا

يبدو أن من عاش مثل هذه التجربة على أرض الواقع لازالت مشاعر الحادثة تتمكن منه رغم مرور السنين !

سلّمك الله عبير القلب .. وجميع أهلك وأحبابك
وتقبل دعائك لنا ولكم .. وللجميع
يبدو أنها ستصبح فعلاً تدوينة لمواقفنا مع اللصوص والحرامية !

نسأل الله الأمن والأمان للجميع


اللهم انى استودعـك وطـني .. رجاله و شبابه .. نساءه و فتياته .. وأطفاله
اللهم إنى أستودعـك أمنـَه و أمانـَه و أرزاق أهـله
فاحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائـع
و أنت خير الحافـظين

التعديل الأخير كان بواسطة شروق; 02-05-2010 الساعة 04:01 PM.
  اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 02:08 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net