المنتدى   المدونة   الكلمات الدلالية
                   
  #1 (permalink)  
قديمة 11-04-2010, 11:41 AM
roomia
Guest
 
المشاركات: n/a
معلومات إضافية
المستوى:
الجنس:
علم الدولة:
الحالة:
Z20480739 عدم العقل أشد الفاقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عدم العقل أشد الفاقة ..



من عُدم العقل لم يزده السلطان عزاً .. ولا المال يرفعه قدراً .. ولا عقل لمن أغفله عن أخراه .. ما يجد من لذة دنياه
فكما أن أشد الزَّمانة الجهل .. كذلك أشد الفاقة عدم العقل

الغم يزري بالعقل ..

لا يجب للعاقل أن يغتم، لأن الغم لا ينفع، وكثرته تُزري بالعقل
ولا أن يحزن، لأن الحزن لا يردُّ المرزأة، ودوامه ينقص العقل
والعاقل يحسم الداء قبل أن يبتلي به .. ويدفع الأمر قبل أن يقع فيه، فإذا وقع فيه رضي وصبر
والعاقل لا يخيف أحداً أبداً ما استطاع، ولا يقيم على خوف وهو يجد منه مذهب،
وإذا خاف على نفسه الهوان طابت نفسه عما يملك من الطارف والتالد، مع لزوم العفاف، إذ هو قطب شُعب العقل.

قرب العاقل خير كله ..

قرب العاقل مَرْجُوّ خيره على كل حال ، كما أن قرب الجاهل مَخُوف شره على كل حال .

أمور تفسد العقل ..

الواجب على العاقل أن يجتنب أشياء ثلاثة فإنها أسرع في إفساد العقل من النار في يبيس العوسج:
الاستغراق في الضحك .. وكثرة التمني .. وسوء التثبت .

فضل العقل ..

كفى بالعاقل فضلاً ـ وإن عدم المال ـ :

بأن تُصرف مساوئ أعماله إلى المحاسن، فتجعل البلادة منه حلماً، والمكر عقلاً، و الهذر بلاغة، والحدة ذكاء،
و العي صمتاً، والعقوبة تأديباً، والجرأة عزماً، و الجبن تأنياً، والإسراف جوداً، والإمساك تقديراً
فلا تكاد ترى عاقلاً إلا موقراً للرؤساء، ناصحاً للأقران، مواتياً للإخوان، متحرزاً من الأعداء
غير حاسد للأصحابولا مخادع للأحباب، ولا يتحرش بالأشرار، ولا يبخل في الغنى، ولا يشره في الفاقة،
ولا ينقاد للهوى، ولا يجمع في الغضب، ولا يمرح في الولاية، ولا يتمنى مالا يجد، ولا يكتنـز إذا وجد،
ولا يدخل في دعوى، ولا يشارك في مراء
ولا يُدلي بحجة حتى يرى قاضياً، ولا يشكو الوجع إلا عند من يرجو عنده البرء، ولا يمدح أحداً إلا بما فيه
لأن من مدح رجلاً بما ليس فيه فقد بالغ في هجائه، ومن قبل المدح بما لم يفعله فقد استهدف للسخرية .

بالعقل تحيا النفوس ..

العاقل لا يقاتل من غير عُدة .. ولا يخاصم بغير حجة .. ولا يصارع بغير قوة .. لأن بالعقل تحيا النفوس .

من شِيَم الحمقى ..

من علامات الحمق التي يجب للعاقل تفقدها ممن خفي عليه أمره:

سرعة الجواب، وترك التثبت، والإفراط في الضحك، وكثرة الالتفات، والوقيعة في الأخيار، والاختلاط بالأشرار
والأحمق إذا أعرضت عنه اغتم .. وإن أقبلت عليه اغترّ .. وإن حَلُمت عنه جهل عليك.. وإن جهلت عليه حلم عنك
وإن أسأت إليه أحسن إليك، وإن أحسنت إليه أساء إليك، وإذا ظلمته انتصفت منه، ويظلمك إذا أنصفته.

ومن شيم الأحمق العجلة، والخفة، والعجز، والفجور، والجهل، والمقت، والوهن، والمهابة، والتعرض، والتحاسد، والظلم، والخيانة، والغفلة، والسهو، والغي، والفحش، والفخر، والخيلاء، والعدوان، والبغضاء، وإن من أعظم أمارات الحمق في الأحمق لسانه، فإنه يكون قلبه في طرف لسانه، وما خطر على قلبه نطق به لسانه، والأحمق يتكلم في ساعة بكلام يعجز عنه سحبان وائل، ويتكلم في الساعة الأخرى بكلام لا يعجز عنه باقل، والعاقل يجب عليه مجانبة من هذا نعته، ومخالطة من هذه صفته، فإنهم يجترئون على من عاشرهم، ألا ترى الزُّط ( المعنى هنا ) ليسوا بأشجع الناس، ولكنهم يجترئون على الأسد لكثرة ما يرونها.

والأحمق يتوهم أنه أعقل من رُكِّب فيه الروح، وأن الحمق قُسم على العالم غيره، والأحمق مُبغض في الناس، مجهول في الدنيا، غير مرضي العمل، ولا محمود الأمر عند الله وعند الصالحين، كما أن العاقل محبّبٌ من الناس، مسوّدٌ في الدنيا، مرضي العمل عند الله في الآخرة، وعند الصالحين في الدنيا.

مشاورة العاقل غنيمة . .

إن من شيم العاقل عند النائبة تَنُوبه:

أن يشاور عاقلاً ناصحاً ذا رأي ثم يطيعه، وليعترف للحق عند المشورة، ولا يتمادى في الباطل بل يقبل الحق ممن جاء به، ولا يحقر الرأي الجليل إذا أتاه به الرجل الحقير، لأن اللؤلؤة الخطيرة لا يشينها قلة خطر غائصها الذي استخرجها، ثم ليستخر الله، وليمض فيما أشار عليه.

تفاوت المنازل والرتب ..

الرجال ثلاثة: حازم وأحزم منه وعاجز، فالحازم من إذا نزل به الأمر لم يدهش له ولم يذهب قلبه شعاع، ولم تعْيَ به حيلته ومكيدته التي يرجو بها المخرج منه، وأحزم من هذا المقدامُ ذو العدة الذي يعرف الابتلاء قبل وقوعه فيعظمه إعظاماً ويحتال له حيلته حتى كأنه قد لزمه فيحسم الداء قبل أن يبتلى به ويدفع الأمر قبل وقوعه، وأما العاجز فهو في تردد وتمن وتوان حتى يهلك.

ضبط النفس عند النازلات دليل العقل ..

أحمد الناس عقلاً من إذا نزلت به النازلات كان لنفسه أشد ضبطاً و أكثرهم استماعاً من أهل النصح، حتى ينجو من تلك النازلة بالحيلة والعقل والبحث والمشاورة، فعظيم الذنب لا يقنط من الرحمة، ولا تدخلن عليك شيئاً من الهم والحزن فإنهما لا يردان شيئاً مقضيا، إلا أنهما ينحلان الجسم ويشفيان العدو، والصبر عند نزول المصيبة عبادة.

مَن عُدم العقل لا نظر له ..

اثنان لا ينظران :

الأعمى، والذي لا عقل له، وكما أن الأعمى لا ينظر إلى السماء ونجومها ولا ينظر البعد من القرب، كذلك الذي لا عقل له لا يعرف الحسن من القبيح، ولا المحسن من المسيء.

الاستشارة تثري العقل ..

اعرف أهل الدين والمروءة في كل كورة وقرية وقبيلة، فيكونوا هم إخوانك وأعوانك وبطانتك وثقاتك ولا يقذفن في روعك أنك إن استشرت الرجال ظهر للناس منك الحاجة إلى رأي غيرك، فإنك لست تريد الرأي للافتخار به ولكن تريده للانتفاع به، ولو أنك مع ذلك أردت الذكر كان أحسن الذكرين وأفضلهما عند أهل الفضل أن يقال لا يتفرد برأيه دون استشارة ذوي الرأي.

مما يعتبر به صلاح الصالح ..

أشد الفاقة عدم العقل، وأشد الوحدة وحدة اللجوج، ولا مال أفضل من العقل، ولا أنس آنس من الإستشارة، ومما يعتبر به صلاح الصالح وحسن نظره للناس أن يكون إذا استعتب المذنب ستوراً لا يشيع ولا يذيع، وإذا استشير سمحاً بالنصيحة مجتهداً للرأي وإذا استشار مطرحاً للحياء معترفاً للحق.

ضياع العقل ..

من استعظم من الدنيا شيئاً فبطر، واستصغر من الدنيا شيئاً فتهاون، واحتقر من الإثم شيئاً فاجترأ عليه
واغتر بعدو ـ وإن قل ـ فلم يحذره، فذلك من ضياع العقل.

التثبت في الكلام ..

العاقل لا يبتدئ الكلام إلا أن يسأل، ولا يكثر التماري إلا عند القبول، و لا يسرع الجواب إلا عند التثبت .


مما راق لي
.
اضافة رد مع اقتباس نص هذه المشاركة
اضافة رد

العلامات المرجعية


الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا يمكنك اضافة مواضيع جديدة
لا يمكنك اضافة مشاركات
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] : متاحة
رمز HTML : معطّلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع متشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات المشاركة الأخيرة
العقل الباطن السعودية المنبر العام 3 26-05-2009 03:56 PM
خلف أسوار العقل myh81 المنبر العام 0 01-08-2007 12:34 AM
مفهوم العقل YeLlOw المنبر الإسلامي 2 17-11-2004 06:34 PM
العقل الشجاع منبر الطرائف والالغاز والمسابقات 3 03-09-2003 02:23 PM


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +4 . الساعة الآن : 11:59 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
All Rights Reserved© 2001 - 2014, Almotmaiz.net